24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | إيطاليا تودع الخبير أليسينا منظّر "التقشّف التوسّعي"

إيطاليا تودع الخبير أليسينا منظّر "التقشّف التوسّعي"

إيطاليا تودع الخبير أليسينا منظّر "التقشّف التوسّعي"

ودّعت إيطاليا، الأحد، ألبرتو أليسينا، أحد أبرز خبرائها الاقتصاديين، الذي توفي السبت في الولايات المتحدة الأمريكية عن سن الـ63 عاما.

وعمل أليسينا أستاذا في جامعة هارفرد، حيث نال شهادة دكتوراه وتولى إدارة قسم الاقتصاد على مدى ثلاثة أعوام.

ولأليسينا مؤلفات عديدة، وهو كان عضوا في منظمات اقتصادية مرموقة وكاتب مقالات في صحيفتي "كورييري ديلا سيرا" و"سولي 24 أوري" وكان يعتبر مؤهلا لنيل جائزة نوبل.

وكان الخبير الاقتصادي، الذي بدأ دراساته الجامعية في جامعة بوتشوني في ميلانو، منظّر "التقشّف التوسعي" ومؤيدا لسياسات التقشّف في الموازنات الهادفة إلى إنعاش النمو والاستهلاك.

وقالت لاورا كاستيلي، نائبة وزير الاقتصاد والمالية الإيطالي، الأحد، إن أليسينا كان يؤمن بأن "انتعاش أوروبا يتطلّب خفض الضرائب وخفض الإنفاق غير الضروري وإجراء إصلاحات هيكلية تحرر الأسواق".

وأكدت، في بيان، أهمية "مساهماته، لا سيّما الآن في وقت نحن مدعوون فيه إلى بناء إيطاليا وأوروبا لمرحلة ما بعد كوفيد-19".

وأطلق باولو جينتيلوني، رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق، تغريدة جاء فيها أن "دراساته وأفكاره أغنت النقاش الاقتصادي".

كذلك أشاد مجلس إدارة جمعية المصارف الإيطالية بأعماله، واصفا إياه بأنه خبير اقتصادي "واضح وصاحب رؤية".

وقال ديفيد ويسل، مدير مركز هاتشنز في الولايات المتحدة للدراسات المالية، إن ألبرتو أليسينا توفي إثر نوبة قلبية أصيب بها خلال ممارسته رياضة المشي في الولايات المتحدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Graf الأحد 24 ماي 2020 - 20:38
نوبة قلبية ولا كورونا هاديك بحال في الصين في الأول كانت الناس تتساقط في الشارع العام بسبب المرض
2 - Kamal الأحد 24 ماي 2020 - 21:04
هذا كيدعو للتقشف ، ايكونوا غير زربوا عليه في بلاد العم سام ، خلينا من رياضة المشي الله يعفو عليكم ،
3 - خدام فالصبيطار الأحد 24 ماي 2020 - 21:27
في صبيطار ميدلت لا نتوفر على كمامات من نوع FFP2 و احيانا ناخد الكمامات العادية لي فيها لاستيك واحد واش بغيتو الناس لي فالصفوف الامامية ما يحميوش راسهوم هادشي ماشي معقول
4 - عزيز الأحد 24 ماي 2020 - 21:53
القضية فيها إن.لأن شي ناس ماشي فمصلحتهم ينقص الاستهلاك وخصوصا الترفيه وباغين يغرقو الدول بالقروض
5 - رضى الاثنين 25 ماي 2020 - 11:46
للعلم أن الاقتصاد و السياسة ما هما إلا وجهتان لعملة واحدة. اصحاب رؤوس الاموال لا يهمهم إلا مضاعفة ارباحهم في وقت وجيز و بكل الطرق و على حساب البيئة ...الدولة مهما كانت قوتها...الا في بعض الدول الشيوعية... أصبحت عاجزة ومتجاوزة أمام البنك الفيديرالي المملوك لعائلات روكفيلر و روتشيلد... و كدالك الشركات العملاقة كامازون و كوكل الخ الدين أصبحوا ياطرون السياسات المتبعة في الدول و يتدخلون بالاملاءات ...و لهدا بعدما أخرجوا من دكاكينهم الاقتصادية صاحب نضرية انه يمكن طبع الأوراق المالية بدون رصيد من الدهب فقط ادا كان هناك انتاج...و أصبحوا يصدرون و يغرقون السوق بالأموال هدا الاستاد طرح بعض الأفكار يمكنها أن تساعد على إرساء هدا النمودج الدي كان سينهار في 2020 لولا أن تدخلت كورونا بفعل فاعل و انقدته من الإفلاس!
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.