24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"

نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"

نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا"

يرى الفيلسوف الأمريكي نعوم شومسكي، الذي يعد من آباء الألسنية الحديثة، أن الولايات المتحدة تتجه نحو الكارثة، نتيجة افتقادها لإستراتيجية اتحادية في مواجهة وباء كوفيد-19 وعدم وجود ضمان صحي للجميع فيها، فضلاً عن عدم إقرارها بخطورة التغير المناخي، وفق ما قال في حوار أجرته معه وكالة فرانس برس.

ويلزم شومسكي، المفكر اليساري المؤثر البالغ من العمر 91 عاماً، الحجر في منزله في مدينة توكسون الأمريكية منذ شهرين مع زوجته البرازيلية وكلبهما وببغائهما.

في ما يلي مقتطفات من الحوار مع شومسكي، صاحب مئات المؤلفات والأستاذ في جامعة أريزونا.

كيف تحلل ما يجري في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضرراً من فيروس كورونا المستجد؟

لا توجد إدارة متماسكة. يقود البيت الأبيض شخص معتل اجتماعياً مصاب بجنون العظمة، لا يكترث إلا لسلطته والاستحقاقات الانتخابية. عليه بالتأكيد أن يحافظ على دعم قاعدته، التي تضم الثروات الكبرى وأبرز أرباب العمل.

أيّ مشهد سياسي سيخرج برأيك من الأزمة في الولايات المتحدة والعالم؟ هل سنتجه نحو عالم أكثر ديمقراطية أو على العكس نحو تعزيز القومية والتطرف؟

منذ وصوله إلى السلطة، فكك ترامب آلية الوقاية من الأوبئة كاملةً؛ فاقتطع من تمويل مراكز الوقاية من الأوبئة، وألغى برامج التعاون مع العلماء الصينيين الهادفة إلى تحديد الفيروسات المحتملة. الولايات المتحدة كانت غير مهيأة بشكل خاص.

المجتمع (الأمريكي) مجتمع مخصخص، غني جداً، لديه ميزات كبرى (...) لكن تهمين عليه المصالح الخاصة. لا يوجد نظام صحي للجميع، وهو أمر شديد الأهمية اليوم. هذا ما يمكن وصفة بالنظام النيوليبرالي بامتياز.

أوروبا أسوأ من نواحٍ عديدة، في ظل برامج تقشف تزيد من مستوى الخطر، والهجمات ضدّ الديمقراطية، ونقل القرارات إلى بروكسيل وبيروقراطية "الترويكا" غير المنتخبة (المفوضية الأوروبية، البنك المركزي الأوروبي، صندوق النقد الدولي)؛ لكنها تملك على الأقل بقايا هيكل اجتماعي-ديمقراطي يؤمن قدرا من الدعم، وهو ما تفتقر إليه الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من خطورة هذا الوباء، فإنه ليس الخطر الأكبر. سنخرج من الوباء، مقابل ثمن عالٍ جداً؛ لكننا لن نتعافى أبداً من ذوبان الغطاء الجليدي في القطبين، وارتفاع منسوب البحار، والآثار الأخرى السلبية للتغير المناخي.

ماذا نفعل حيال ذلك؟ كل بلد يقوم بأمر ما، لكن ليس بما يكفي. الولايات المتحدة من جهتها تقوم بالكثير، تتوجه مسرعة نحو الهاوية، عبر إلغاء البرامج والتشريعات التي من شأنها التخفيف من وطأة الكارثة.

هذا هو الوضع الحالي، لكن يمكن لذلك أن يتغير. لا تزال هناك قوى عالمية تواصل الكفاح. السؤال هو معرفة كيف ستخرج هذه القوى (من الأزمة) في المستقبل، وهذا ما سيحدد مصير العالم.

تستخدم العديد من الدول التكنولوجيا لمراقبة السكان من أجل مكافحة الفيروس. هل دخلنا حقبة جديدة من الرقابة الرقمية؟

تُطوّر بعض المجتمعات تقنيات تتيح لأرباب العمل رؤية ما الذي يقوم به موظفوهم خلف شاشات حواسيبهم، والتحقق مما يكتبونه عبر لوحة مفاتيحهم، معرفة ما إذا ابتعدت عن شاشتك، واعتبار ذلك بمثابة فترة استراحة. "أنترنت الأشياء" بات رائجاً. كل أغراض المنزل باتت إلكترونية. الأمر عمليّ (...) لكن المعلومات تذهب إلى غوغل وفيسبوك والحكومة. هذا يعطي إمكانية هائلة للمراقبة والرصد، وهو ما نعيشه الآن، ليس أمراً سنصل إليه في المستقبل.

إذا تركنا هذه الشركات التكنولوجية العملاقة تسيطر على حياتنا، هذا ما سيحصل. وسيكون الأمر مشابها لما هو قائم في الصين، حيث يوجد أنظمة "أرصدة" اجتماعية، وتقنية التعرف على الوجه في كل مكان. كل ما تقومون به مراقب. إذا عبرتم في المكان الخطأ، يمكن أن تخسروا أرصدة. الأمر ليس حتمياً، كما أن التغير المناخي ليس حتمياً. بإمكاننا أن ندع ذلك يحدث كما بإمكاننا وضع حد له.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - غير على سبة من امريكا الثلاثاء 26 ماي 2020 - 03:57
هدا هو الشيخ ابو نعيم دمريكان.
2 - ملاحظة الثلاثاء 26 ماي 2020 - 03:59
الولايات المتحدة دكية أكثر بكثير ويمكن لها تحويل معانات العالم مع وكرونا لصالحها وهي من صنعة الصين ويمكن لها ان تزيح الصين من العالم ولكن المشكل الحالي هو عدم وجود بديل حقيقي لصين ربما الهند في المستقبل لأن أمريكا لا تريد تدمير السوق الصيني الكبير.
3 - Etudiant chercheur الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:05
" ويلزم شومسكي، المفكر اليساري المؤثر البالغ من العمر 91 عاماً، الحجر في منزله في مدينة توكسون الأمريكية منذ شهرين مع زوجته البرازيلية وكلبهما وببغائهما"

اللهم إنا نسألك الولد الصالح و العلم النافع...
اللهم اهد حكام هذا البلد و اكفنا شرهم...
4 - الضحك على الأذقان الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:19
على من تضحك يا تشومسكي ؟ أمريكا أو الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال في بداية قوتها وهيمنتها ويبدو - وأتمنى أن أكون خاطئا - أن سيطرتها قد تدوم وتستمر إلى عدة قرون قبل أن تنهار كباقي الحضارات السابقة. أما القول بأنها تتجه إلى الهاوية بعد أزمة كورونا فهذا هراء. وهذا الهراء يعرفه تشومسكي جيدا لأنه هو ومن شابهه يلعبون اللعبة في كل مكان.
5 - Naom Chomsky الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:22
نعوم تشومسكي
يأتي في المرتبة الثانية
بعد البيرت انشتاين
وكلاهما يهود
وكلاهما عقلانيان
وكلاهما وصلا للقناعة
بوجود اله غير الذي تقدمه ديانتهم اليهودية اما المسيحية فيستخفون بطرحها
مما يغني ميلهم الفطري
الى الله كما هو في الدين الاسلامي
نعوم تشومسكي لا يمكن للعالم الاسلامي
والعربي ان ينسى له مواقفه العظيمة
مع القضية الفسطينية وضد العدوان الاسرائيلي وضد الغطرسة الامريكية
وهو صاحب مقولة الارهاب الحضاري
الذي تمارسه امريكا
وله اراء بخصوص احداث 11 شتنبر
ان ادارة بوش لها ضلع في الامر
بشكل من الاشكال
ادناه العلم المسبق
وهو لهذا مغمور رغم عقلانيته ونبوغه وعلميته
بل اللوبي اليهودي يخشى منه ويكرهه
ويوم يموت سيحتفلون احتفالا كبيرا
خاصة في اسرائيل
انه وجل صادق يتقصه مع الاسف فقط الشهادتين ويصبح في كفة
وعربان الاسلام المميع كلهم في كفة اخرى
6 - Cosmic Dust الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:25
عمره 93 سنة. اطال الله في عمره وزاده علمنا ونفعا وتوعية للناس.

مفكر وفيلسوف عبقري وشجاع وانساني. غير وجه علم اللسانيات بابداعاته النظرية وفي وقت فراغه يزلزل عروش واشنطن بتحليلاته ونقوده اللاذعة والعميقة للسياسات الخارجية الامريكية وفضحه لجرائمها البشعة هي واسرائيل.

لم التقي في حياتي بمفكر وفيلسوف عالمي ذائع الصيت وفي نفس الوقت في قمة التواضع والعفوية لدرجة انه اذا ارسلت اليه اي رسالة الكترونية في بريده الخاص يجيب في اقل من 24 ساعة, واذا لم يعرف الاجابة او لم يكن الموضوع تخصصه بكل تواضع يقول عفوا لا ادري وينصحني بالتواصل مع احد اصدقائه المتخصصين في المجال. هذا اسمى نموذج للمفكر والمثقف العضوي والانساني واليساري (الاناركي الاشنتراكي الديموقراطي) الذي يعيش بمبادئه في الحياة بدون نفاق ولا ازدواجية ولا تكلف. تماما كصديقه الحميم المرحوم ادوارد سعيد.
7 - خريبكة الثلاثاء 26 ماي 2020 - 04:51
لنكن صريحين مع انفسنا، الغرب يتطور لانه ينتقد نفسه، و لا يرى الكفاية فيما يحققه، لذلك لا اخاف عليهم عندما يتذمرون و يتخوفون من العواقب.
في بلداننا، الحكومات و المسؤولين لا و لن تعلن ابدا اي تخوف تجاه المستقبل لانهم مكتفون بالشيء البسيط الذي نعيش به و هذا دليل على الركود الفكري، هيمنة الدين على السياسة و عدم ادماج المفكرين في واقع البلاد.
لو كان شومسكي مغربيا لاستحال عليه التعليق.
8 - erreddaf الثلاثاء 26 ماي 2020 - 05:39
تحياتي اليك يا كاتب المقال .
9 - ايت الراصد:المهاجر الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:28
يعتبر نعوم تشونسكي من اللسانيين والمفكرين الذين يؤمنون بارادة الانسان وكرامته وبقضايا المضطهدين خاصة تقرير مصير الفلسطينيين ومايعانون منه من طرف الكيان الصهيوني ..ولانه مفكر من المثقفين اليهود القلائل الذين يعملون على ترسيخ السلام والأمن الشعوب فانه يرى بان كورونا تبقى قضية كونية ستؤدي الى رقمنة الحياة الخاصة للانسان ومراقبته بما يعني ان الشركات التكنولوجيا العابرة للقارات تريد ان ترسم في تواطؤ مع المتحكمين نظاما عالميا جديدا لمابعد كورونا يعمل على تشيئ الانسان ...
10 - Who knows الثلاثاء 26 ماي 2020 - 08:47
لا احد في هدا العالم يمكن ان يعرف هدا الفيروس او التغلب عليه والدولة الوحيدة التي صنعته ودمرت الخلايا الاولى للفيروس هي الصين لم تصاب شنغاي بكين دون حلات او موتى الصين هي التي ستنهار اولا والباقي من بعد لان هدا العالم نعيش فيه كقرية صغيرة كل شيء متناسق
11 - مواطن2 الثلاثاء 26 ماي 2020 - 09:04
فيلسوف يعيش في امريكا ..استاذ كبير في تخصصه...يعبر بكل حرية عن الوضع في امريكا...ينتقد الرئيس بكيفية حضارية ...ولا احد يستطيع له سبيلا....كل واحد في الحيز المخصص له .وفي نهاية الامر الكل يستفيد .فالملقن يفيد....والمتلقي يستفيد والامور تسير في الاتجاه الصحيح.هكذا تعيش الدول المتحضرة...وهكذا يعيش المواطن فيها....كل واحد في المربع اللامرئي المخصص له.
12 - Max الثلاثاء 26 ماي 2020 - 10:31
لن تنهار أمريكا ابدا
امريكا بلد الحرية والعدالة و الديموقراطية أمريكا كالعملاق الشامخ إذا جرح في جسده تسيل منه الدم بغزارة و حينما يبرى من الجرح يرجع كما هو العملاق .

أما بخصوص الفيلسوف و زوجته و حيواناتهم هم من يموتون بلا رجعة والى الأبد.
13 - رجواني العلمي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 12:16
منذ أن تعرفت على هذا الانسان العظيم و انا طالب في بداية الثمانينات لم أقرأ عنه الا ما يجعلني أشيد به. اقول انه الانسان قبل ان يكون عالم اللسانيات و فيلسوف و مفكر. انه المثقف الحقيقي الذي جاهل بالحق و وقف مع حقوق الشعب الفلسطيني و العراقي . ناهض الصهيونية و الامبريالية و قال الحق في وجه حاكم ظالم . انه المناظل الشيوعي بكل معنى الكلمة . و يكفي لم يجهل هذا الرجل ان يطلع على مواقفه و كتاباته قبل ان يتشدق عن جهل في حقه.
14 - مغربي الثلاثاء 26 ماي 2020 - 13:19
توام تشومسكي عالة اللسانيات الامريكي الشهير. ...
الذي قال بان اللغة سليقية ; اي فطرية .
هذا العالم رايه يحترم ....
15 - ما فاهم والو الثلاثاء 26 ماي 2020 - 14:06
السلام عليكم من ضمن الأسباب التي تجعلني ياءس ببلدي المغرب ؟؟؟! هو انه اَي مفكر او فيلسوف له صيت عالمي يكتب مقال ؟؟؟! الاحظ عدد التعليقات لا تتجاوز 10 تعاليق ؟؟؟! وهذا ترمومتر المجتمع ؟؟؟؟! يا حصرة ؟؟؟! وعندما يكتب فنان ؟؟؟! ترى التعليقات بالمئات ؟؟؟! فنان بين قوسين ؟؟! لا اريد التجريح ؟؟؟؟ رحم الله محمد جسوس وعابد الجابري ومحمد اركون و المهدي المنجرة و سالم يافوت و الطيب التبريزي وووو
16 - سين الثلاثاء 26 ماي 2020 - 17:00
نعوم تشومسكي اختصاصه الرئيسي: علم وفلسفة اللسانيات .كما أنه يهتم بعلوم الرقمية والسياسة و الصحافة...مناضل أمريكي يساري .ملحد..( لاديني)... حائز على ماجيستير في اللسانيات و العديد من الجوائز و الدكتورات الفخرية.يكره الحروب و الديكتاتورية. و يساند الشعوب المستضعفة وهومن أصل يهودى. ......
17 - الحسن لشهاب الثلاثاء 26 ماي 2020 - 18:23
ليس وباء كورونا هو الذي سيجعل امريكا تتجه نحو الهاوية،بل هي هجرة جماعة قوة الضغط الاقتصادية ،المتمثلة في عائلات صهيونية تمتلك حصة الاسد من رؤوس الاموال العالمية هي التي تجعل امريكا تتجه نحو الهاوية،بالاظافة الى ضرورة اقتناع و اتفاق حكام العالم على خلق نظام عالمي متعدد الاقطاب،كبديل عن النظام الراسمالي الاحادي القطبية، لكن حكام العالم المستفيذين من فساد النظام الراسمالي الاحادي القطبية سيعملون لصالح ابقاء هذا النظام اي ابقاء امريكا و ابقاء مصادر صنع القرارات العالمية بين يدي جماعة قوة الضغط الاقتصادية التي تحمي مصالحهم السياسية و الاقتصادية الغير المشروعة ،و على رأسها مصالح التوريث السياسي و الديني و اموال الفساد المالي و السياسي و الاداري المحمية بقوة امريكا,,,,و التي قد لا يحميها النظام العالمي المتعدد القطبية...
18 - المذنب الكبير الثلاثاء 26 ماي 2020 - 22:04
أمريكا ستزداد قوة على قوة و في النهاية ستحارب النجوم و المذنبات القادمة من خارج الفضاء و التي ستمحو أمريكا من الكرة الأرضية
19 - مغترب الثلاثاء 26 ماي 2020 - 22:25
إلى الرقم 15
وهل تريد أخي أن تساوي تشومسكي بمنتجي روائع روتيني اليومي و حمزة مول بيبي ومي لطيفة حتى يلقى نفس عدد التعاليق ؟
هل أغنى تسومسكي حقل العلوم كما فعل هؤلاء الجباهدة حتى يحصل على عدد مشاهدات يعادل ما وصلوا له ؟ أم أنه من مستواهم الثقافي والمعرفي، أو ربما سهر الليالي مثلهم للتفكير والقراءة ومقارنو الأفكار لاستنباط وإصدار ما ينفع الإنسانية كما فعلوا هم ؟
20 - الياس الأربعاء 27 ماي 2020 - 12:05
لا اعتقد ان امريكا تتجه الى الهاوي في عالم ما بعد كورونا لاسباب لم يذكرها السيد نعوم شومسكي وهي
امريكا تديرها المؤسسات و ليس الاشخاص و المؤسسات تعلو و لا شىء يعلو عليها إلا الدستور الذي روحه بُني على الوصاية العشرة المُستمدة من مبادء الحرية حرية التفكير حرية التعبير حرية الامتلاك حرية الدفاع عن النفس ... باختصار شديد حرية ان تكون ما تريد وهذا لا نجده في اي مكان في العالم وهو من يُميز امريكا و يجعلها فعلا عالمية بل كونية بكل المقايس
كيف لدولة ان تنهار و هي من اختار الحرية كركيزة اساسية في بناء الانسان؟
ايضا امريكا بغض النظر عن مساوئها تبقى البلد الوحيد في العالم الذي يقبل بتلقائية ان يُمثله الاخر بغض النظر عن لونه و عرقه وهذا ايضا لن نجده في الصين او في اوربا او اي بلد اخر في العالم
21 - عبد الله الأربعاء 27 ماي 2020 - 19:06
على الأساتذة الجامعيين أن لا يظلموا الطلبة.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.