24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا

"وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا

"وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا

أعلنت السلطات الصحية البلجيكية، ضمن حصيلتها الوبائية الخاصة باليوم الثلاثاء، أن عدد حالات العدوى الجديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد انتقلت إلى ما دون 100 حالة خلال الساعات الـ 24 الماضية، وذلك بـ 98 حالة مسجلة.

وحسب المصدر ذاته فإن ما مجموعه 58 ألفا و615 حالة عدوى بفيروس "كوفيد-19" أحصيت بالبلاد منذ بداية تفشي الوباء، وخلال الساعات الـ 24 الماضية تم اعتماد 26 مريضا في المستشفيات البلجيكية، ما يرفع عدد الأشخاص الذين يخضعون للعلاج إلى 819، منهم 166 تكفلا بأقسام العناية المركزة.

من جهة أخرى؛ تمكن 14 شخصا من مغادرة المستشفيات في يوم واحد، ما يرفع عدد المرضى الذين غادروا المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء إلى 15 ألفا و934 منذ 15 مارس الماضي.

كما أشارت حصيلة السلطات الصحية البلجيكية إلى تسجيل 19 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، منها 13 سجلت بالمستشفيات وستة بدور رعاية الأشخاص المسنين.

ومنذ بداية تفشي الوباء في بلجيكا، قضى 9505 شخصا نحبهم بسبب فيروس كورونا، حيث 48 بالمائة من الوفيات في المستشفيات.

وتشكل جميع الوفيات المسجلة داخل المستشفيات حالات مؤكدة، بينما تهم تلك التي تم إحصاؤها بدور الرعاية والعلاجات حالات مؤكدة أو مشكوك فيها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - مكتاب الله عليهم الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 14:13
شفتوا لي ماتوا كاملين،مكتب الله عليهم الموت فحال لي ماماتوش في الأول وماتوا اليوم.نحن على مقاييس الله سبحانه وتعالى وليس هناك أمام الله سبحانه وتعالى سؤال عن سبب الموت،وكل شيء خير.يجب الإيمان بقوة أننا في غاية الضعف ولانقدر على شيء والمطلوب منا فقط أن نفعل ماأمر الله به من صلاة وصيام وبر وتقوى وصلة الرحم....،وترك كل شيء من ثواب وأجر ورزق وحفظ من كورونا.... على الله سبحانه وتعالى.إنه متكفل بكل شيء.أنا متأكد من بعد الله سبحانه وتعالى أن هناك ماهو أصغر كثيرا وأشد فتكا من كورونا و لايمكن تحديده بتليسكوب يصغر مليون مرة،لايحفظنا منه إلا الله سبحانه وتعالى.خليوا كلشي على الله وديروا لي عليكم.(كلامي ليس للكل سامحوني،فقط لمن من الله عليه بمعرفته ويعرف حق المعرفة أنه ليس من العدم وإلى العدم).
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.