24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | استمرار شرارة الاحتجاجات يضع الولايات المتحدة على صفيح ساخن

استمرار شرارة الاحتجاجات يضع الولايات المتحدة على صفيح ساخن

استمرار شرارة الاحتجاجات يضع الولايات المتحدة على صفيح ساخن

تتواصل الاحتجاجات في عدد من المدن الأمريكية، بعد وفاة المواطن الأمريكي، من أصول إفريقية، جورج فلويد، في ولاية مينيسوتا، للأسبوع الثاني على التوالي.

وتسبب انتشار الفيديو الذي يوثق لوفاة فلويد اختناقا على يد الشرطة خلال توقيفه في مينيابوليس في إطلاق شرارة الاحتجاجات، التي لم تتراجع وتيرتها الخميس بعد خروج الآلاف من المحتجين، في أكبر المدن الأمريكية، كمدينة لوس أنجليس في ولاية كاليفورنيا، ونيويورك، بالإضافة إلى مينيسوتا التي توفي فيها فلويد، والعاصمة واشنطن ديسي.

وتعتبر الاحتجاجات الحالية الأكبر من نوعها خلال العقود الأخيرة في الولايات المتحدة، منذ الاحتجاجات التي تلت اغتيال زعيم حركة الحقوق المدنية مارثن لوثر كينغ سنة 1968.

واتسمت مظاهرات الخميس بالسلمية في مجملها، خصوصا في العاصمة، إذ لم تطلق قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع من أجل تفريق المتظاهرين، ولم تسجل احتكاكات بين المحتجين وعناصر الأمن.

وتوزع المحتجون على مجموعتين، إحداهما ظلت مرابطة أمام البيت الأبيض، فيما قام متظاهرون آخرون بالسير من مقر الكونغرس وصولا إلى الشوارع المحاذية للبيت الأبيض، مرددين شعارات مطالبة بالعدالة الاجتماعية، ووضع حد لما أسموه "وحشية الشرطة"، خصوصا في تعاملها مع الأقليات العرقية في الولايات المتحدة.

وبدأ المحتجون في التظاهر منذ الساعة الرابعة عصرا، واستمروا في ذلك إلى الساعات الأولى من صباح الجمعة، إذ لم يحل هطول الأمطار بكثافة دون مواصلتهم الاحتجاج.

مظاهرات واشنطن تزامنت مع تنظيم حفل تأبين لجورج فلويد، في مدينة مينيابوليس، شارك فيه عدد من نشطاء حقوق الإنسان، خصوصا من الأصول الإفريقية، بالإضافة إلى عائلة الراحل، وألقيت خلاله كلمات منددة بالعنصرية تجاه ذوي البشرة السمراء في الولايات المتحدة.

إنزال أمني مكثف

عاينت هسبريس تواجدا أمنيا مكثفا في مختلف المناطق الحيوية في العاصمة واشنطن، كما أغلقت عدة شوارع مؤدية إلى البيت الأبيض، الذي يتواجد في الشمال الغربي للمدينة.

وبالإضافة إلى عناصر الشرطة التي ظلت مرابطة في عدد من شوارع المدينة، توزع حوالي 1200 عنصر من الحرس الوطني، الذين يتبعون للحكومة الفيدرالية؛ علما أنه يتم الاعتماد على هذه القوات في حالات الطوارئ.

ولم تكتف السلطات الأمنية بإغلاق بعض الشوارع المحيطة بالبيت الأبيض، وإنما عملت على تسييج ساحة "لافاييت"، التي عرفت تظاهرات صاخبة خلال الأيام الماضية، وذلك للحيلولة دون اقتراب المتظاهرين من البيت الأبيض.

ترامب: هجوم مستمر

في وقت يرفع المحتجون شعارات مناهضة للرئيس دونالد ترامب، لم ينأ هذا الأخير بنفسه عن هذه الاحتجاجات، واستمر في انتقادها، ووصفها بـ"العنيفة".

ورغم أن الاحتجاجات، خصوصا خلال الأيام الأخيرة، اتسمت في مجملها بالسلمية، إلا أن ترامب قال في إحدى تغريداته على موقع "تويتر": "المشكلة ليست في طياري طائرات الهليكوبتر الموهوبين للغاية، الذين يريدون إنقاذ مدينتنا، وإنما المشكلة هي الحرق واللصوص والمجرمون والفوضويون، الذين يريدون تدميرها".

تصريحات ترامب تأتي بعد انتقاد سياسيين تجييش عدد كبير من المدن الأمريكية، وإغراقها بعناصر الحرس الوطني، بالإضافة إلى تهديد الرئيس الأمريكي بإنزال عناصر الجيش لمواجهة المتظاهرين، في وقت حلقت طائرات هليكوبتر في عدة أحياء بالعاصمة على مستوى منخفض.

ومن المنتظر أن تستمر المظاهرات خلال الأيام المقبلة، إذ أبدى نشطاء حقوقيون أمريكيون نيتهم مواصلة الاحتجاج إلى حين تحقيق العدالة الاجتماعية، ووضع حد لما يتعرض له السود الأمريكيون.

وفي هذا السياق، نقلت وسائل إعلام أمريكية، عن القس آل شاربتون، قوله خلال تأبين الراحل فلويد: "آن الأوان لمحاسبة الجناة وتحقيق العدالة في النظام الجنائي"، مضيفا: "الاحتجاجات لن تتوقف، وستستمر حتى يتغير نظام العدالة بأكمله".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:05
احتجاجات الولايات المتحدة الأمريكية فضحت المستور ووضعت علامات استفهام عن حقيقة كورونا. كيف يعقل في دولة تسجل أعلى نسب الإصابات والوفيات ويخرج شعبها بتلك الطريقة..
2 - مغربي الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:07
فين غبرات ديك هيومن رايت ووتش. ؟مابقاش بانليها شي أثار.
3 - N.H الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:09
ما على الأفارقة سوى الرحيل إلى بلدانهم الأصلية لكي يعيش العالم في سلام
4 - Samir الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:09
ما يقع الان في الولايات المتحدة الأمريكية لا يبشر بالخير.
5 - طالبة الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:09
ركبة قتلت جورج فلويد و ركبةا خرى تكرمه
6 - انير الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:11
تلك الشعوب لا تتنازل عن حريتها. عكس الدول المتخلفة التي تحكم على افراد ب 20 عام و لا احد يتحرك. العدالة للاحرار و الذل للعبي..
7 - انفصالي الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:11
الحل الوحيد هو تفكيك الولاية المتحدة الامريكية الي دول كما حدث الاتحاد السوفياتي .او نقلابا عسكريا
8 - الله يفرج همنا الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:13
ميز عنصري فين مامشتي وهدشي لايبشر بالخير في وطنك ام أوطان الآخرين عدك شغلهم نحن نعاني من الحجر المنزلي بغت نفهم واش، حكومه تعرف تاخد غير ضرائيب وكلشي مضرب واش شدات علينا في ديورنا وهداة لغماري صحفي 2.Mوامثالهم الدين لم تتوقف اجورهم تعويضات هم ودخرو أموال طيلت الحجر من مصاريف تنقل الاكل خارج لمنزل اليوم دوله وزارت الماليه واخليه عنده أرقام وعنوان وكودات كل مواطن توقف عمله وتجاره واستتماره وتعطينا لحال لي متعذو لبرلمان ولوزرا ودواوين والموظفين هدشي بزاف عدد من زوجات يطلبن طلاق عدد من الأسر تشتت بيتهم عدد من الآباء أصبحت حياتهم لاتتاق افينكم الحكومه لبجدي اه وزير داخليه او زوير لماليه ا جمعيات حمايت لمستهلك ا حقوق الإنسان اقسم بالله ال مداخلي تقوفت 3اشهر وغارق كديلت وضراءيب واش حت نتحرو عاد تقول مسكين هدش حرام حسبونا موظفين او برلمنين رميد مين لي مداخله مستمره وضارب طك وعصفورين بحجزه وحنا جين من الحلا واحنا ابنا الوطن جدودنا أبنام امهاتنا حاربو من أجل استقلال المغرب واحد عطينو 3مادونيات رباط سلا
9 - Max الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:14
لقد أخطأ رجال الشرطة في حق المواطن ذو بشرة السوداء و سوف يحاكمون بالقانون الأمريكي.
الغريب في الأمر هو أربعة من شرطة لم يستجيبو للنداء و التوسل الرجل الزنجي و هو في حالة اختناق.

في السجون الأمريكية أغلبيتهم هم من ذوي البشرة السوداء.
10 - نور الدين الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:16
بوعزيزي الولايات المتحدة الأمريكية...
11 - تطواني الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:16
هذا ما حصل مع الشهيد محسن فكري بمنطقة الريف بحيث خرج الآلاف من سكان الريف في إحتجاجات سلمية لكن هذه الإحتجاجات قوبلت بعنف مفرط من طرف السلطات وتم تلفيق تهمة الإنفصال للمحتجين لكي لا ينظم لهم الشعب المغربي في محنتهم واليوم أنتم تساندون الشعب الأمريكي هذا وإن ذل على أننا نواجه عنصرية داخلية ... لكن ولله الحمد حتى ولو إفتقدنا للعدالة على الأرض فسنجدها عند خالق السماوات والأرض .
12 - دونالد ترامب الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:18
هادي باينة شي تقويسة من عند المغاربة حيت من نهار جا منصف السلاوي عرفت المغاربة مغاديش يبعدو منا حتى طيح البلاد
13 - hammadi99 الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:19
I'm surprised from stupid people who didn't understand yet the game china is playing to destroy the world , trust me if china "A3daa Allah" destroy USA they will kill us all or they will eat us all
please #banchina don't buy any chinese product please
14 - علي الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:20
أصحاب "حنا عندنا امريكان حنا ف فرنسا...."
البشر ملة واحدة، والعدل المطلق عند من لايظلمك مثقال ذرة. إنه الله الذي لا إله إلا هو
15 - من اجل الحرية الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:25
هادا شعب لا يرضى بالذل والإهانة ولن يتوقف عن الاحتجاجات حتى يحقق مطالبه ولمن يتشدق بان هذه فوضى وليست ديموقراطية اقول له لا بأس بالرجوع خطوة للوراء للتقدم خطوتين الى الامام
16 - نوفل الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:25
الله يعز بوليس مريكان. يا ريت كون كان عندنا هذا النوع ديال البوليس في بلادنا، كون هناونا من المشرملين والمقرقبين.
17 - الصيف الامريكي الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:29
20 دولار دفعها جورج فليود من اصل إفريقي لمتجر ابو ميالية من اصل فلسطيني ظن انها مزورة وقتل جورج من طرف شرطي كانت كافية لأحراق امريكا اكبر قوة إقتصاية وعسكريا في العالم وهي التي دمرت الشرق الاوسط: العراق وسوريا واليمن وليبيا وتسلب يروتهم النفطية وحركت الريع العربي لزرع الفتنة والخراب بالدول العربية.
18 - مراقب الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:32
كل متتبع للاحداث في امريكا سيعلم جيدا ان ما يقع هناك ليس سوى مؤامرة من اعداء امريكا ك الصين وروسيا وهذا قاله ترامب بنفسه كما ان المحتجين الذين يخريون الملك العام ويرتكبون اعمال عنف وسرقة وتخريب ليسوا امريكيين البتة بل نازحين ومهاجرين من دول لاتينية وافارقة يحملون اعلام بلدانهم التي هربوا منها بسبب الديكتاتورية والبطالة والفقر.. صراحة اتعجب كيف تتساهل امريكا معهم وتتركهم يحرقون ويخريون البلد ... شاهدوا الفيديوهات واحكموا بانفسكم غالبية مثيري الشغب والعنف ليسوا امريكيين
19 - omar الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:42
ترامب تصطا

الناس كايطالبوه بالعدالة الاجتماعية والمساوات فالحقوق اللي من اجلها قتل مارتن لوثر كينغ وبفضلها وصل رجل اسود الى رءاسة امريكا الا وهو باراك حسين اوباما
ترامب كأنما يريد ان يرجع تاريخ امريكا الى الوراء لتقع حرب اخرى أهلية من اجل سيطرة الرجل الأبيض بدون منازع
20 - حقوق الانسان الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:46
امريكا عدوة الشعوب
مكاين لا حقوق الانسان لا هم يحزنون
قمة العنصرية والظلم، ان هي تلك تلك المنظمات الحقوقية
المهم مكاين لا امم متحدة ولا مجلس الامن ولا هم يحزنون، ولا اوروبا
امريكا هم من تحكم وتسود العالم .
21 - السلام عليكم الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:47
تلك الدولة ليست هي باناما إنها الولايات المتحدة الأمريكية القوى العظمى تراقب كل صغيرة وكبيرة في العالم.. اولئك المحتجون تركتهم حتى يتعبوا ويعودوا إلى ديارهم او السجون لان لا دولة في الكون سترسل لهم دولارا واحدا كما وقع مع دول العالم الثالث والنمودج ما وقع في الحسيمة والتمويل الأوروبي
22 - معدلوا الفيروسات الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:49
اين هي كورونا في امريكا ،والمحتجين يخرجون بمئات الالاف
قد بينتم للعالم كذبكم وانتم من صنعه،فضحتم
23 - مواطن الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:53
الثورة في امريكا ليست فقط من اجل فلويد فلويد هو القطرة التي افاضة الكاس الثورة من اجل تحطيم الاستبداد والدكتاتورية المستجدة. وما يحصل في امريكا سيحصل في كثير من دول العالم هل تعرفون لماذا الغت الدول الاوروبية القيود الاستبدادية لان شعوبها كانت على وشك الانتفاضة .
24 - عدنان الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:53
للذين ينخدعون بعدالة الغرب وديمقراطيتهم حتى العدالة الاجتماعية التي كانت سببا في اعجبنا بهم لم تتحقق ولو في فترة من الزمان في أكبر ديمقراطية في العالم فهم اي الامركان عنصريون مع أفراد شعبهم رغم تغيير القوانين عدة مرات فقط لأن لهم بشرة سوداء فكيف سيتصرفون مع غيرهم وهذا ما نراه في سياستهم مع الدول المسلمين ان لم تستطع قتلهم مباشرة فهي تمنح السلاح لمن سيتكلف بذلك من حكام طغات كما يفعلون في اليمن وسورية وليبيا وافغانستان أليس الحل للبشرية يوجد في الإسلام وفقط في الاسلام
25 - واحد من لمداويخ الجمعة 05 يونيو 2020 - 11:53
أتسائل : قبل أيام كنا نسمع أن أمريكا هلكت بالكورونا

لكن لما أرى كل المظاهرات بالكم الهائل من البشر جنب إلى جنب وبدون كمامة

وهذا يؤشر على أن العالم يتعرض لأكبر خدعة في التاريخ
26 - عماد الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:03
نريد ربيعا أمريكيا... يزحف باليابس و الأخضر كما فعلوا ببلداننا.
27 - بائع القصص الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:07
هذه هي احتجاجات #طحن-مو ولكن الفرق انها في بلد دموقراطي، ترامب الذي يضن انه سيامر بالجيش للتدخل فشل في ذلك إلى درجة أن سياسيون يسمونه
بالرئيس الفاشل president failure.
لحد الان لم أسمع ولم أقرأ أي جهة تنادي الأخرى والخونة والانفصاليين.
مشكل العنصرية في امريكا واستعمال العنف المفرط من طرف بعض الشرطة ضد الأقليات السود مشكل أطول من 400 سنة، تاريخ امريكا كله عنصرية وجرائم
رغم ذلك فالنظام عندها مؤسساتي ويحترم الشارع والدستور ولا يوجد أحد يركع له مثل الاه قديس.
عاشت امريكا ولا عاشت العنصرية
28 - mossa الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:08
لعل ما تنبأ به علماء القرن التاسع عشر بتناقض الراسمالية الدي سيؤدي بالاستثمار الخارجي الى العولة من اجل ابعاد الازمة من البلاد الغربية الراسمالية هو حقيقي بحيث لا مناص من هدا الاشباع ان حاضرا او في المستقبل القريب ستنفجر الراسمالية الى عالم اخر ربما اصحابه سيختبؤون في نوع من اساليب الحكم الاجتماعية التي سوف لا تفيدهم في شيء ما دام التناقض سيبقى قائم لدلك ستنفرج الامور الى عالم الوحدة الانسانية التي تتنافس فقط مع الطبيعة من اجل ان تجعلها في خدمة الانسان ورغم هدا المسار فان الانسان سيجد مشاكل لان الطبيعة بنفسها فيها صعوبات فما بالك ادا بقي الصراع بين بني البشر
29 - thami الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:10
الحق يقال هده هي ضريبة الحرية الزائدة سوف تدفعها الدول الغربية اجلا ام عاجلا
نعم الشرطي أخطأ من كترة الضغط عليه وعيشه على اعتقال المجرمين أصبح لا يعي .
30 - اطار عالي معطل الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:12
نهاية امريكا و النطام الراسمالي اصبح على المحك و هده اشارة الى بروز قوى كبرى ستحكم العالم بقيادة الصين و لدالك فهدا الفيروس كان واحدا من الاسلحة التي وظفتها الصين لكي تتزعم العالم
31 - مواطن من ألمانيا الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:16
ردا على : 3 - N.H

أظن أنك لم تعرف تاريخ أمريكا

إذا كان مبدأك : رحيل الأفارقة إلى بلدانهم الأصلية لكي يعيش العالم في سلام

ولماذا لم تذكر الجهة الأخرى : رحيل الأوروبيين إلى بلدانهم الأصلية لكي يعيش الهنود الحمر في سلام لأنهم هم السكان الأصليين لتلك البلاد

أو أنت من بَنِي وِي وِي مُوسْيُو oui oui monsenieur

راجع معلوماتك وفكر جيدا قبل أن تكتب
32 - كمال الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:18
ما رأيناه وشاهدناه بالصوت والصوره عبر وسائل الاعلام الدوليه ليست باحتجاجات سلميه حضارية بل عنف ونهب وسرقه وتدمير للمتلكات العامه .
هناك من يعيش على المساعدات الاجتماعيه مدى حياته وجعل من ذالك نمط عيش حياته وتراه دائما في انتضار اي حدث مأسف كالذي حدث مغتنما الفرصه لتدمير ما يمكن تدميره ونهب كل ما يمكن نهبه.
في امريكا من يعمل جاهدا وبجديه دائما تراه يتمتع بحياه جيده سواء كان من اهل البلد او اجنبي ما عاد الكسالى الذي يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات الاجتماعيه .
جميع الاتنيات في الولايات المتحدة الأمريكية تتقدم نحو الأمام ما عاد الامريكان ذو الاصول الافريقيه وهذا مؤشر لوحده يعني الكثير.
33 - مواطن الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:22
ترامب ينتمي لفصيلة المسيحيين المحافظين في أمريكا و هو متدين حتى النخاع و هذه الطائفة تكره كرها شديدا الماسونيين عبدة الشيطان و هذا ما لا يريده اصحاب النظام العالمي الجديد المبني على دولة واحدة في العالم لا دين فيها او دين شيطاني ماسوني يحكم العالو لذلك منذ بدأه في اتخاد قرارات خارجة عن الخطة المرسومة له من قبيل التشكيك و طلب محاسبة منظمة اللاصحة الماسونية و قرارات اخرى بدأو يستغلون أخطاءه و يشعلون المشاكل في كل مكان و يخربون البلد فوق رأسه و أبرز صورة توضح ذلك خروجه أمام الكنيسة يحمل الإنجيل في سابقة تاريخية لرؤساء أمريكا يشير فيها لتمسكه بالدين مهما حاولوا فعله رغم كل ما اشعلوه له من صراعات و أزمات و هو يعلم ما يدور في الكواليس
34 - المغرابي الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:24
الى السيد التطواني
خويا سي حسن فكري الله يرحمو لم يكن البوليس حاضرا عندما القى بنفسه في حاوية الازبال لانقاد سلعته من السمك الثمين ليس هناك اي شبه بين الحادثتين..
هذا هو البهثان
35 - Ramon الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:26
ما احوجنافي هذا العالم الضاءع الى تعاليم معلم البشرية رسول الله صلى الله عليه وسلم. من خطبة رسول الله صلعم ايام التشريق قال:"يا ايها الناس الا ان ربكم واحد وان اباكم واحد الا لا فضل لعربي على اعجمي ولا لعجمي على عربي ولا لاحمر على اسود ولااسود على احمر الا بالتقوى ابلغت قالوا بلغ رسول الله صلعم تم قال اي يوم هذا قالوا يوم حرام ثم قال اي شهر هذا قالوا شهر حرام ثم قال اي بلد هذا قالوا بلد حرام.قال ان الله حرم بينكم دماءكم واموالكم واعراضكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ابلغلت قالوا بلغ رسول الله صلعم.قال فليبلغ الشاهد الغاءب.
36 - مواطن الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:33
كورونا شافت المحتجين تخلعات هي تهرب مسكينة
37 - محمد مداني الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:36
إلى صاحب التعليق 3.
حسب تعليقك أنك لا تدري شيء في تاريخ السود في أمريكا ومتى حلوا بهذه القارة. كل تمييز بين بني البشر سواء لون البشرة أو شيء آخر، عليه زيارة طبيب نفساني لأن به عقدة.
38 - العنصرية في أمريكا الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:37
* العنصرية في أمريكا ليست وليدة اليوم .
* لقد نعرف مستوى حدتها (زادت أو تقهقرت) ، إذا تعرفنا على إحصاء مدقق
لضحايا كورونا ـ من مصابين و أموات و معافين ـ حسب العرق والجنس والسن
و الطبقية ...
* بتعرفنا على ذلك ، يمكن أن نعرف إلى أين وصل الميز العنصري ، و هل
وصل إلى حد التطهيرالعرقي .
* أما البيض و السود كلهم وافدون على العالم الجديد ، وليسوا من السكان الأصليين .
39 - khalid الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:42
جوابا على المعلق رقم 1
نتا زعما مطور ؟
الاحتجاجات بدأت منة ستة ايام، و الفيروس لا تظهر اعراضه الا بعد اسبوعين او 10 ايام على الاقل في بعض الحالات!
نتوما واش كايصحاب ليكم فيروس كورونا غير تايدخل للانسان تاتشدو السخفة ولا شنو ؟!
زير معانا السمطا شويا المحقق كونان!
لا افهم كيف يمكن ان يعتقد البعض ان فيروس كورونا لا وجود له و ان كل هذا مجرد مسرحية مثل فيها ملايين البشر (حتى هادوك لي ماتوا را غير تايمثلو، دابا يخرجوا ...)
40 - انقلب السحر على الساحر الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:45
انقلب السحر على الساحر ....الم تتكالبوا.على اخواننا في سوريا .ولم تحركوا ساكنا ولم انقلبوا على التورات العربية ..أدن دوقي يا امريكا من نفس الكاس
41 - تاهلاوي مخيخ الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:47
لن ابدي برايي في هذا الموضوع،هذا
مشكلهم،ها العار خليكوم غير هنا في بلادنا،وححلوا مشاكلنا من الالف الى الياء.....
42 - شرف 58 الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:49
الى المعلق رقم 11 .الفرق كبير بين هذا وذاك.محسن فكري القى بنفسه في الاوية الشاحنة وسوء التقدير من صاحبها.فلا تربك الاوراق كما يحلو لك.على كل حال الله ارحمو.واذا كان مظلوما فهناك رب لا تخفي عنه خافية ولن ينظر لا الى كلامك ولا كلامي.
43 - azouz الجمعة 05 يونيو 2020 - 12:54
اذا كان المقتول من أصول إفريقية لسحمة بشرته، لم تذكروا أصول القاتل و جذور ه لشحوب لونه. كلهم أمريكيون
44 - Utrecht الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:09
و هل الامريكيون يحتمون بهولندا
اعطوني اسم الشرطي الدي قتل محسن فكري اما الكلام الفارغ ما عندنا ما نديرو به
التخابر اخطر من الاحتجاجات
عندما يرفع الامريكيون اعلاما اخرى تكلموا وقتءد
45 - غير دايز الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:11
لمغاربة عزيز عليهم يتشفاو وكاين لقالك ما كاين لا ديمقراطية في أمريكا لا والو!!! واش ما شفتيش ديمقراطية كثر من هادي أن شعب خرج محتج تضامنا مع مواطن أمريكي ما شفنا لا إتهامات بالتخوين ولا إتهامات بالمؤامرة لتقسيم أمريكا من طرف أعداء الوطن ولا تنكيل في حق المحتجين ولا مجازر كيف وقع في بعض الدول. الديمقراطية هي ملي تطالب بحقك وتصحح أخطاء الدولة بلا ما تقمعك أو تلوحك في السجن بتهم ثقيلة. الديمقراطية هي ملي مكنشوفوش الإعلام ساكت أو كيطبل... بل كنشوفو أن الإعلام واقف مع المحتجين مشفناش أمريكيين حاطين صور ترامب في حسباتهم وكيتهموا المحتجين بزرع الفتنة فقط لأنهم تضامنوا مع مقتل مواطنهم. بينما كنشوفوا العجب العجاب في بلداننا كمصر لي قتلوا مئات المحتجين في ساعة واحدة فقط لأنهم ساندوا شرعية الرئيس وفوق هذا باقي الشعب شي سكت وشي شطح على جثتهم. حيدو التفلسيف الخاوي وهضرة القهاوي وتعلموا
46 - الى مراقب الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:12
لماذا لم تراقب لما كانت أمريكا تقتل في العراق.في سوريا.في ليبيا.في أفغانستان.. و.و.و.و تراقب الآن شعب امريكي اسود البشرة مظلوم من طرف الجنس الأبيض مضطهد ليست له قيمة في بلد العم صام..العنصرية تجاهه حتى في المراحيض..السجون مكتضة بالسود..يقتلونهم امام الملا كما فعل هذا العنصري الخسيس لفلويد...فلا الصين ولا روسيا من يعبث بأوراق أمريكا...ولكن الصحوة السوداء.وعدم الرضى بالعبودية والرق الدائم منذ قرن ..الوعي بالمسؤولية الذي بدأ ينضج عند السود ليردوا جميع الإهانات التى ألقاها أجدادهم وآباءهم منذ la guerre de sécession. n. والان ترامب العنصري يؤدي ثمن عجرفته..وكبرياءه..وتكبره . وتسقط كويراته واحدة تلو الأخرى.. والانتخابات على الأبواب...
47 - said said mar الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:27
بأسهم بينهم شديد والفتنة اشد من القتل والتخريب والنهب كان على الموطنين ان يتصرفوا بالعقلانية ولا يدمرون امريكاتهم بهده الطريقة كان عليهم ان يدفنو هدا الرجل في جنازة تليق بجندي طحى بحياته من اجل بلاده وبعد دالك يضربون اقتصاد ترامب والدولة باكملها ضربة تليق بمن خان بلاده والامانة اما هدا التخريب فلد مات فيها اناس كثيرين وعانت من اجله اسر كثيرات ممن مات لها من هو عزيز واتقل لها اعز الناس نسأل الله الفافية والسلامة
48 - ضد كورونا الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:40
اسي NH . خيري الناس والعقلاء والمتشبعين من حليب الانسانية في كل بقاع الارض يطالبون بحقهم في كل اقطار العالم .لانهم ينتمون للجنس الانسان وانت تريد بعقلية الدوار /Le bourg تتقاتل من دواركم كي تعيدهم الى قارتهم .
49 - عبدالله السطاتي الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:44
العالم اليوم يتكلم عن أمريكا الشمالية وعنصرية الأمريكان من أصول أروبي ضد السود الأفارقة. ومادا عن المجتمع المغربي؟ العنصرية في المغرب ليس لها مثيل الفاسي متحكم في زمام الأمور عنصري من الدرجة الأولى ضد كل من هو عربي، عروبي،شلح، صحراوي ووووو المغاربة كلهم ضحيه وكلهم عنصريين في نفس الوقت
50 - ف ف الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:48
صدق من قال : من يزرع الريح يحصد العاصفة
51 - سوسى الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:55
البوعزيزي في تونس ،جورج فلويد في الولايات المتحدة هل يمكن لشخص واحد ان يتسبب في ثورة حتى في اقوى دولة في العاتم ?!
52 - ولد حميدو الجمعة 05 يونيو 2020 - 13:57
في النهار سلمية و في الليل تخريبية يستغلها اللصوص
53 - مغربي/ امريكي الجمعة 05 يونيو 2020 - 14:16
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته، قرأت معظم التعليقات ومجملها تنظر فقط الى الجانب السلبي لهذا البلد، ولكي نكون نزيهين ومنصفين ولو في تحليلنا، الكثير لا يعرف حقيقة امريكا، وملايين سكان العالم وليس فقط العرب يتمنون الحصول على الإقامة في امريكا، وانا شخصيا لا أنكر ولن أنكر فظل امريكا علي، كفانا تناقضا حتى مع انفسنا، امريكا زمن كورونا ساعدت ماطنيها البالغ عددهم قرابة 400 مليون بمساعدات سخية لن تحلم بها في المغرب والله، إعانات بطالة+ شيكات + ... المغرب ماذا فعل!!!! ارجوكم لا تحاولوا المقارنة...
54 - وعزيز الجمعة 05 يونيو 2020 - 14:23
وصولا إلى الشوارع المحاذية للبيت الأبيض،






تصحيح

محادية..... الدال بدون نقطة...




على أمريكا ان تتعلم الدرس....


فلا تتدخل في شؤون الدول...... لأنها الان لا يمكن أن تقبل ان يتدخل فيها أحد.... او يزرع وسط المتظاهرين من يطلق نارا او يوجه الشعارات او يقتل..... ليصب الزيت على النار....



و يملي.... و يصدر قرارات... شبيه ما كان يصدر منها.... تجاه معظم الدول التي تفتعل هي فيها الاضطرابات..... أما بعد فرض عقوبات... او توجيه معارضات او او....



الحكمة هي الغائب الأساسي من حولنا....


فاين الحكماء..؟
55 - Palestine الجمعة 05 يونيو 2020 - 14:25
إخواننا في الفلسطين يموتون كل يوم بالعشرات ولا أحد يتكلم ، إن كان الأمركيون يحتجون بسبب موت زنجي فمن واجب العرب بدون استثناء الاحتجاج من أجل الشعب الفلسطيني.
56 - أحمد الجمعة 05 يونيو 2020 - 14:38
إلى رقم 37 المداني
معك حق أظنه لا يعرف حتى أين توجد الولايات المتحدة الأمريكية وبالاحرى يعرف تاريخ السود الأمريكيين
57 - Nabil الجمعة 05 يونيو 2020 - 14:47
تلك الأوصاف لا يعرفها الا العرب،اما الشعب الأمريكي فهو متشبع بالحرية والديموقراطية ومتى احس ان حريته تنتهك ينتفض ويقاوم ويقوّم.
58 - brahimov الجمعة 05 يونيو 2020 - 14:54
أتمنى ان تكون هذه الاحتجاجات بداية نهاية الامبراطورية الامريكية.اتمنى أن يكون دونالد ترامب هو اخر امراطور أمريكي.
59 - unkown الجمعة 05 يونيو 2020 - 15:07
ما تفعله أمريكا من زراعة الفتن في الشعوب العربية .. سلط الله عليهم من يعاقبهم بنفس ما يفعلوه في المسلمين !
60 - احلم يا مغربي الجمعة 05 يونيو 2020 - 15:22
الاحتجات الامريكية هي فقط نسبة 5 بالمائة من السود المشردين والاتينيين اللذين لا يحبون الشغل والله عرفت ناس سود ولاتينيين من المكسيك الرجل في البيت الخمر والمخدرات والزوجة تشتغل وهؤلاء للمخربين مصيرهم السجن لانهم يؤيدون التهب والسرقة لا غير
ولكن سوالي هو متى سنستيقظ كشعوب اسلامية وتتحدو مع بعضنا:
61 - Berhili الجمعة 05 يونيو 2020 - 15:35
إلى صاحب التعليق رقم 2
مغبراتش اخويا، يمكنك الاطلاع على ما قالته هيوومن رايتس ووتش عبر موقعهم الرسمي، عنوان المقال
US: Stop Using Untrained, Abusive Agencies at Protests
62 - امريكا لن تسقط الجمعة 05 يونيو 2020 - 15:48
شحال قدهم ما يتاظهرو، ايام معدودة و سيرجعون لبيوتهم. الناس لي كي صحاب ليهم امريكا اتولي فحال سوريا او ليبيا راه غالطين و ما عارفينش امريكا شنا هي . ممكن ترامب ايدفع الثمن و يخسر فالانتخابات الجاية. صافي هادشي لي ايكون فاقصى الحالات لكن النظام الامريكي و الدولة غادي تبقى هي هي .
63 - المتحدث الجمعة 05 يونيو 2020 - 15:57
فيروس كورونا لا يصيب اصحاب المضاهرات.وانما في المغرب موجود في كل مكان.الامس كتب خبير مغربي ان المكيفات الهواءية تنقل الفيروس.وغدا سنسمع انه موجود في الثلاجة ههه.اليس هذا بزمن الاشاعات حذاري لكل من ساهم او مازال يساهم في هذه الفتنة الشيطانية.يوم ينفخ في الصووووور.
64 - AHMED الجمعة 05 يونيو 2020 - 16:22
قال ترامب في إحدى لقاءاته عندما أعلن القدس عاصمة لإسرائيل أنه تلقى اتصالات عديدة من زعماء عرب لم يجب عليها!! اليوم أظن أنه هو من ينبغي عليه أن يتصل بهم لإعطائه دروس في قمع المظاهرات والإحتجاجات ...
65 - aziz ben الجمعة 05 يونيو 2020 - 16:50
خروج الناس بلآﻻف في امريكا واروبا رغم ان هناك الاصابات بالاﻻف ونحن هنا مع الحجر لمدة 3 شهور 9000 الف.الوساءل الاعلامية ضخمت وخوفت الناس لاهداف
66 - راي الجمعة 05 يونيو 2020 - 17:36
المضاهرات في الندن باريس امستردام بالالاف كورونا اصبحت في خبر كان عند هاته المجتمعات التي تسعى الى الحرية هم راجعوا احصاءيات الانفلوانزا للسنة الماضية فوجدوها تفوق بكثير احصاءيات كورونا اما نحن الانسان يقود سيارته بنوافذ مغلقة واضعا الكمامة في درجة حرارة الصيف هذا ما يوكد ان الاعلام والخوف لعب دورا في ايقاف الدماغ عن التفكير والتحليل لما يدور في عالم ينتقل ببطء نحو نضام جديد يكون فيه الانسان مراقبا في ادق تفاصيل حياته بدءا بتطبيقات على الهاتف وربما قادما بشريحة تعقب في جسمه
67 - سيمو الجمعة 05 يونيو 2020 - 17:50
هناك من المعلقين المغاربة من يتهمون روسيا و إيران بتأجيج المظاهرات بأمريكا و هناك من أراد رحيل السود من أمريكا و كأن أمريكا ديال جدو و لا خالو ونسي أن على الأوروبيين الرحيل أيضا لأنهم إحتلو أرضا ليس لهم .هه واحد قالك خاصنا البوليس ديال ميريكان باش إقضي على تشرميل لي عدنا هنا . بصراحة أنا سأكون أحمقا وغبيا إذا ما خرجت إلى الشارع و دافعت عن شعب أناني جاهل لا يفكر إلى في مصلحته فقط. خرق قانون الطوارء من أجل طابور على محلات الوجبات السريعة خير دليل.
أنشري هسبريس.
68 - O.m. الجمعة 05 يونيو 2020 - 18:25
و الله العظيم الشرطة في ألمانيا عندهم عادي يقتلون الأفارقة بالسجون و لا أحد في ألمانيا يتكلم. لا صحافة و لا جمعيات و لا السكان. الدولة عنصرية من الفوق للأسفل.
عكس أمريكا لما تقع حادثة تقاوم الدنيا. أما ترامب فهو أول مدافع عن السود و له معهم علاقات مند سنوات. فقط هناك إستهداف شخصي لترامب.
ههه تصور ترامب ستنهي فترة رئاسته و لم يزر ألمانيا و حتى ميركل ألغت المشاركة في قمة الدول السبع بأمريكا في الصيف القادم خوفا من أن يدلها ترامب و يجعلها مسخرة أمام العالم.
أتمنى نجاح ترامب لأنه حليف للمغرب و إنسان صادق
69 - إلى السيد Khalid الجمعة 05 يونيو 2020 - 19:47
الولايات المتحدة الأمريكية لو عرفت ان فيروس كورورنا بمثل الخطورة التي يروج لها الإعلام لاغلقت البلاد من أقصاها إلى أقصاها ولما سمحت لنسمة روح بالخروج إلى الشارع ولو اقتضى استعمال قانون الطوارئ الفلبيني
70 - جواد دوسلدورف الجمعة 05 يونيو 2020 - 20:01
أمريكا قوية بشعبها وقضائها وديموقراطيتها،الشرطة تخطأ ،ومن خطأ يدفع،أحيانا الفاتورة باهضة الثمن،لكن مثل تلك الأمور يجب أن لا تتكرر.ترامب ليس بسياسي قام بتصريحات كان لها ردود فعل سيئة وإستنكار من الكثير.
ما وقع بأمريكا اليوم جعل شعوب العالم أكثر تضامن وكرامة
71 - منير الجمعة 05 يونيو 2020 - 20:47
الافرقيون يعانون من مشاكل عقلية في أمريكا. الحل هو يرجعو لافريقيا
72 - زائر الجمعة 05 يونيو 2020 - 21:31
التاريخ يعيد نفسه ملامح حرب اهلية تلوح في الافق بين من يؤيدون السود وبين من هم ضد السود .
لقد شهدت امريكا حربا اهلية في القرن التاسع عشر (1861 - 1865)
بين ولايات الشمال المؤيدة لتحرير السود وولايات الجنوب التي ترفض تحرير السود . نفس السيناريو يتكرر اليوم في امريكا .
73 - الإسلام الإسلام الاسلام الجمعة 05 يونيو 2020 - 22:09
الغريب هو ان جهات تنشر عبر مواقع التواصل في امريكا وهذا رئيته با عيني تنشر اشياء عن الإسلام و نبيه تشوه صورته في المواقع رغم أن المشكل مشكل ذاخلي و لا علاقة له با الإسلام و نبيه سبحان الله شوفو إلى مذى المشكل عنذهم كبير و عميق و لا يعرفون كيف يحلون مشاكلهم سوى با البحت عن عذو يتحذون عليه قال احذ الصحابة حين نسمع الرسول يسب ويشتم حين نواجه العذو عرفنا انهم مهزومين لان الله يغار لنبيه و ينتقم له . نهاية
74 - مواطن من المهجر الجمعة 05 يونيو 2020 - 22:15
ردا على : 68 - O.m.

هذا رأيك: تتمنى نجاح ترامب لأنه إنسان صادق

الله يْسَلْطَهْ عَلِيكْ

أما نحن المغاربة الله ينجينا من هذا المعتوه

أزيدك معلومة : ترامب ليس له أصدقاء ، صديقه الوحيد مصلحته الشخصية
75 - الحرية ليس لها ثمن السبت 06 يونيو 2020 - 11:29
العالم مكان خطر جدا للعيش فيه , ليس لكثرة الاشرار فيه بل لصمت الاخيار عما يفعله الاشرار فيه. احصد ما زرعت من يقرأ التاريخ لا يدخل اليأس إلى قلبه أبداً .. وسوف يرى الدنيا أياما يداولها الله بين الناس .. الأغنياء يصبحون فقراء والفقراء ينقلبون أغنياء .. وضعفاء الأمس أقوياء اليوم وحكام الأمس مشردو اليوم .. والقضاة متهمون والغالبون مغلوبون .. والفلك دوار والحياة لا تقف والحوادث لا تكف عن الجريان .. والناس يتبادلون الكراسي ولا حزن يستمر ولا فرح يدوم هدا تمن الحرية
76 - مغربي السبت 06 يونيو 2020 - 15:36
صاحب التعليق 11، أخي العزيز لا مجال للمقارنة لأن محسن فكري كان مخالف و كان من مافيا محتكري الأسماك ، و المخزن لم يقتله بل هو من أراد أن يحتجّ داخل شاحنة لنقل الأزبال مع رفاقه الذين شغّلوا الآلة عن غير قصد و أردته قتيلا ، الله يرحمه .
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.