24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تقرير: المغرب بين أغلى الدول العربية في الكهرباء (5.00)

  2. فيدرالية تتضامن مع تلميذة مختطفة بضواحي وزان‎ (5.00)

  3. "كورونا" يهدد أربعة آلاف منصب بالوظيفة العمومية سنة 2021 (5.00)

  4. الملك يسأل وزير الصحة عن تطور وضعية جائحة كورونا بالمغرب (5.00)

  5. نشطاء يطالبون الرميد بتنوير حقوقي ويرفضون التضامن مع أمنستي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | هكذا "تَسَيسَ" ارتداء "كمامات كورونا" في الولايات المتحدة الأمريكية

هكذا "تَسَيسَ" ارتداء "كمامات كورونا" في الولايات المتحدة الأمريكية

هكذا "تَسَيسَ" ارتداء "كمامات كورونا" في الولايات المتحدة الأمريكية

"استعمال الكمامة يعارض نظام التنفس الذي منحه لنا الرب"، "لا أريد ارتداء الكمامة لنفس سبب عدم ارتداء الملابس الداخلية"، "الكمامة يمكن أن تؤدي إلى الاعتداء الجنسي على الأطفال".

كانت هذه تصريحات لمواطنين أمريكيين في مقاطعة "بالم بيدج" في ولاية فلوريدا جنوب البلاد، خلال تصويت مجلس المقاطعة على إلزامية ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية، في وقت تعرف فيه الولاية ارتفاعا مضطردا لعدد الإصابات الجديدة بفيروس "كورونا".

تقدم هذه التصريحات أحد ملامح الانقسام الذي يعيشه المجتمع الأمريكي خلال السنوات الأخيرة، بعد أن تم "تسييس ارتداء الكمامة"، وبرزت نظريات مؤامرة عديدة حول "كوفيد 19"، بالرغم من انتشاره الكبير في جميع الولايات الأمريكية.

وبالرغم من ارتفاع أعداد المصابين فإن أغلب الولايات لا تلزم مواطنيها بارتداء الكمامة في الأماكن العمومية؛ في حين أوصت "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" بارتداء كمامة أو قماش يغطي الفم والأنف من أجل السيطرة على هذا الانتشار، في وقت يبدي فيه البيت الأبيض موقفا مغايرا لهذه التوصية.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "كايزر فاميلي" هذا الشهر أن 89 في المائة من الديمقراطيين و72 في المائة من المستقلين قالوا إنهم يقومون بارتداء كمامات خلال وجودهم خارج بيوتهم، مقارنة بـ58 في المائة من المنتسبين إلى الحزب الجمهوري.

لماذا لا يرتدي ترامب كمامة

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقاومة قوية لارتداء الكمامة، إذ لم يظهر في أي مناسبة وهو يرتدي كمامة؛ في حين أنه سخر من منافسه الديمقراطي جو بايدن، الذي ظهر في مناسبات عديدة وهو يرتديها.

ولإبراز موقفه الرافض، قال دونالد ترامب، في حوار له مع جريدة "وول ستريت جورنال"، إن "ارتداء الكمامة سيف ذو حدين"، مشيرا إلى أن ارتداءها "يعد بيانا سياسيا وليس إجراء صحيا وقائيا".

وانقسمت مواقف قادة الحزب الجمهوري حول جدل الكمامات؛ فقد قال لامار أليكساندر، السيناتور الجمهوري عن ولاية تينيسي، إن "ارتداء ترامب لكمامة سيزيل الوصمة السياسية المرتبطة بهذا الموضوع". وأضاف السيناتور ذاته، في حديث لشبكة "سي إن إن"، أن "ارتداءها مهم من أجل الحد احتواء انتشار الفيروس، حسب خبراء الصحة".

وذهبت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب، في الاتجاه ذاته. وقالت بيلوسي، في مقابلة مع قناة "إي بي سي" الأحد، إن على "ترامب أن يكون رئيسا يقدم المثال للجميع؛ فالرجال الحقيقيون يرتدون الكمامات، ويقدمون النموذج"، وفق تعبيرها، داعية ترامب إلى الظهور في الأنشطة العامة وهو يرتدي كمامة.

فوائد الكمامة

خلصت دراسة أجرتها جامعة واشنطن إلى أنه إذا ارتدى 95 في المائة من الأمريكيين الكمامات، فإن ذلك سيساهم في خفض عدد الوفيات بسبب فيروس "كورونا" بما يناهز 330 ألف حالة بحلول الأول من أكتوبر المقبل.

وكشفت دراسات عملية أن فرض عدد من الدول على مواطنيها ارتداء الكمامات في الأماكن العامة ساهم في الحد من انتشار الوباء؛ كما هو الحال بالنسبة إلى دراسة أجرتها "هيلث أفيرز"، التي أبرزت تجربة كوريا الجنوبية التي تعد من أهم التجارب الناجحة في مواجهة انتشار "كورونا" عبر العالم.

دعوة الكمامات في الولايات المتحدة تقودها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها؛ لكن هذه التوصيات جاءت بعد تصريحاته عديدة لأنتوني فاوتشي، رئيس هذه المراكز، قال فيها إن "المواطنين ليسوا في حاجة إلى ارتداء الكمامات"، قبل أن يبرر فاوتشي تغيير موقفه بأن الولايات المتحدة كانت تخشى نفاد الكمامات للأطقم الطبية. وبعد أن تمكنت المصالح المختصة من توفير هذه الكمامات للأطقم الطبية المعنية بشكل كاف، تمت دعوة جميع المواطنين إلى ارتدائها في الأماكن العمومية من أجل الحد من انتشار الفيروس.

وكتبت "نيويورك ماغازين" أن "الأمريكيين لا يثقون في خبراء الصحة؛ لأن هؤلاء الخبراء لا يثقون في وعي المواطنين لمواجهة الفيروس"، مشيرة إلى أن "عدم الثقة في قدرة الجمهور على التصرف بمسؤولية دفع هذا الجمهور إلى الاعتقاد بأن نصائح المتخصصين عديمة الفائدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - سلام عليكم الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:15
بن جرير واقيلة متبعين سياسة تاع امريكا حتى واحد ماداير كمامة حتى الى لقيتي شي واحد دايرها كتلقاه دايرها على فمو او في عنقو مشكل اكبر هو واحد شارع وحيد في بن جرير هاد وقت ماتلقاش منين دوز
2 - Sabrina الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:20
هاد الكمامة من الناحية الصحية مزيانة وليني من الناحية الأمنية ما مزياناش.الشفارة غادي يلقاو اغراضهم .الله يحفظ اوصافي.
3 - ولد حميدو الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:21
بالنسبة للمغاربة فما زالوا مترددين في مسالة الكمامة فقط و لكنهم نسوا كورونا و رجعوا للمعانقة و المصافحة و يقولون من وصل اجله فسوف يتوفى و كما قال الي بقال بانه قبل كورونا كان يشاهد عدة مواكب جنازات تمر امامه عكس الان
4 - Nouro الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:43
حرية في التعبير حرية في الاختيار حرية قي الانتقاد....ما اجمل الحرية مع احترام كل ما هو أخلاقي....تحياتي
5 - Moroco الاثنين 29 يونيو 2020 - 21:46
للاسف خلال هذا الاسبوع تخلى العديد من الناس عن وضع الكمامة ومنهم حتى موضفون باماكن يقصدها الناس بالعشرات يوميا ..
6 - مواطن مغربي من البيضاء الاثنين 29 يونيو 2020 - 22:06
وماذا عن المئات المتواجدين على الشواطئ المغربية بدون كمامات. هل كورونا عندها حساسة اتجاه هواء البحر. أما دور الكمامة من عدمه فهناك خلاف علمي كما وقع مع فكرة الحرارة تؤتر على الفيروس. فلما اقبل الصيف بحره بان العكس
7 - observateur الاثنين 29 يونيو 2020 - 22:27
إلى صاحب التعليق رقم 1
الناس ديال بن جرير مد يينهاش فالماسك حيت محافظين أ غاديي يصوتو مع ترامب. الناس ديال برشيد مكيعرفوش الضو لحمر ف السوكان. كل بلاصة أ شنو فيها.
بصاحتكم الشوى و الكفتة ف بن جرير.
8 - راي الاثنين 29 يونيو 2020 - 23:38
المنطق يقول ان الكمامة تحبس الاكسجين ليتعيد استنشاق الكربون هناك اغلب الدكاترة
حللو الماسك بانه يشكل خطرا اضف الى فصل الصيف لا نعرف ما وراء هذا التكميم للافواه
9 - هشام الاثنين 29 يونيو 2020 - 23:55
الى السيدة Sabrina
يبردو انكي لستي من المغرب. لانه في المغرب يمكن للمعتدي ان يجريسيك ويعطيك صورة ديالو. ولكن عندما ستدهبين للشرطة ولو عندك صورته، فالبنسبة للشرطة لا تملك الموارد البشرية ولا الوجستية ولا الميدانية للبحث وااعتقال المجرمين ما عدا الارهابيين،للاسف الشديد لا تعتبر الدولة الكريساج ارهابا.

يعني بكمامة او بدونها النتيجة ستكون واحدة الى اذا حفظكي الله

في الافلام والدول المتقدمة كل شخص له صورة له عنوان
في المغرب يمكن لاي شخص ان يسكن في اي مكان وبدون بطاقة تعريف وطنية
10 - القطيع الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:07
يجب اعطاء فرصة مناعة القطيع بمعنى تلقيح بعضنا بالبعض لزيادة المناعة قبل فصل الشتاء
11 - مهاجر من امريكا الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:16
الكمامة. لا تحمي من الفيروسات نعم تحمي من الغبار والبكتيريا.. الكمامة كما صرح الدكتور الامريكي rashid buttar في اللقاء الذي نظمه ازيد من 160 دكتور بولاية كارولينا الشمالية. قال الغرض من الكمامة اثناء اجراء عملية جراحية فهي تحمي المريض من سقوط شيئ من فم الدكتور او الجراح كاللعاب او اي شيئ في المنطقة في جسم الإنسان التي تجرى فيها العملية. وعليه الرئيس الامريكي ذكي وقال بالحرف كورونا اوهن من الانفلونزة. ووفيات الانفلونزة سنويا اعلى من كورونا. وقال لن ارتدي ولا انصح بارتداء الكمامة. فالدكتور rashid buttar وغيره قالو ان للكمامة اضرار كبيرة على صحة الانسان لانه يثم اعادة استنشاق ثنائي اكسيد الكربون مما يتسبب في امراض الرئة وفي نقص الاكسجين المتجه للدماغ...... والايام القادمة ستنتشر امراض الرئة بشكل كبير جراء الكمامة.
12 - mounaim الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 00:21
لو يعلم ترامب ان قانونا غبيا يفرض على المغاربة ارتداء الكمامة وانت في سيارتك لوحدك لمات من الضحك
13 - SUN SHINE STATE الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 04:37
الحمدالله هاانا ساكن هنا فdaytona beach كولشي غادي مزيان الكمامة كنديرها ملي كنمشي لمارشي المهم الاماكن لي فيها زحام كنهرب منه م,,,ماباش ندير لكمامة فطموبيلتي ؤبوحدي راه الحماق هدا,,,,,ؤالمغرب فيه سيارات مفيهومش لمبرد ؤصخون الحال ؤدير لكمامة,,,,تكلاخ كيداير.
14 - المهدي الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 10:46
تعليق 10 أش من تلقيح بَعضنا لبعض مالنا ولِّينا شجر ديال التفاح قل قتل بَعضنا لبعض هادوك الآلاف اللي ماتوا راه لقحوهوم وحدين أخرين .. احضي راسك أعمّي لا يفوت فيك الفوت وتندم ...
15 - السلام عليكم الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 13:25
امريكا دولة قوية ولكن يبدو كما يقولون ان الشعب الامريكي شعب غبي ينساق وراء كل دعاية.نسي الشعب الامريكي خطر الفيروس الذي فتك بالآلاف وأصاب الملايين في امريكا وانساقوا وراء هل الكمامة حرام ام حلال
16 - أبجد هوز الخميس 02 يوليوز 2020 - 13:09
الى الذي قال : 9 - هشام
فالبنسبة للشرطة لا تملك الموارد البشرية ولا الوجستية ولا الميدانية للبحث وااعتقال المجرمين ما عدا الارهابيين،للاسف الشديد .

يا أخي الارهابيين لهم خلفيات إما دينية او عقائدة يريدون نشرها بالقوة والسلاح لهذا تتبعها الشرطة في العالم أما اللصوص المجرمون فينطلقون من أحياء شعبية و أكواخ وربما من اماكن مهجورة ولا يستقرون في مكان .
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.