24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | فرنسا .. تعيين جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء

فرنسا .. تعيين جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء

فرنسا .. تعيين جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء

عين الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، جان كاستيكس رئيسا للوزراء مكان إدوارد فيليب، الذي قدم استقالة حكومته في وقت سابق من صباح اليوم.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بلاغ بهذا الخصوص أن "رئيس الجمهورية قام بتعيين السيد جان كاستيكس رئيسا للوزراء، وكلفه بتشكيل حكومة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - said الجمعة 03 يوليوز 2020 - 12:30
فرنسا لولى نهب مستعمراتها السابقة في افريقيا لكانت افقر الدول الاروبية ، ولكانت افقر حتى من اسبانيا و البرتغال اما المانيا و اسكندنافيا فلا مجال للمقارنة
2 - sarah الجمعة 03 يوليوز 2020 - 12:37
Procédure habituelle, rien à signaler pour l'instant !
الإجراء المعتاد ، لا شيء للإبلاغ عنه حتى الآن!
3 - صوت المواطن الجمعة 03 يوليوز 2020 - 12:38
إدواردو فيليب أدار ملف كورونا احسن من الرئيس وارتفعت شعبيته وقد يكون أكبر منافس لماكرون في الانتخابات الرئاسية
4 - متتبع من كازا الجمعة 03 يوليوز 2020 - 12:49
لم تمضي حتى بضع ساعات و تم تعين وزير اول جديد.
لو كنا في البلد العجيب و الغريب و الفريد، لاستغرق الامر سنة من المشاورات و الاجتماعات و الرجوع لبرلمات ما يصفون انفسهم بالاحزاب.
الله يعفو علينا و صافي
5 - العقبة لينا الجمعة 03 يوليوز 2020 - 12:50
يا رب شي ناس في حكومتنا يفهمو راسهم حتا هما و يعطيو بلاصة نللي باغي يخدم
6 - ابن تومرت الجمعة 03 يوليوز 2020 - 13:09
هل يملك العثماني الكرامة ويقدم استقالته في ظل الفضائح التي نعاينها.. بدءا بسوء تدبير الجائحة وانتهاءا بالانتهاكات الصارخة من بعض وزراء حكومته الذين يُشَغِّلون العاملين في مكاتبهم دون حقوف تذكر .. الرميد وأمكراز كمثال.. وما خفي كان أعظم..
7 - غوبر فريد الجمعة 03 يوليوز 2020 - 13:12
في الدول الديمقراطية المواطن هو محور اهتمام الحكام لانهم يستمدون شرعية التسيير عبر تصويت المواطنين في انتخابات حرة ونزيهة !!
وما غير ذلك سوى السطو على ارادة الشعوب وانتهاك حقهم في اختيار من يحكمهم
8 - mohamed ali الجمعة 03 يوليوز 2020 - 13:16
خروج وزير يميني وذخول آخر من اليمين ماكرون يريد فقط أن يهدأ الفرنسيين جراء هزة جائحة كرونا وسيستمر في تعديل نظام التقاعد وكما قال فإن الذخول السياسي في سبتمبر سيكون حارقا ، ماكرون يلعب ورقة الإنتخابات الآن خصوصا مع هزيمة حزبه في الإنتخابات البلدية لصالح حزب الخضر فبعد أن سئم الفرنسيون من حزبي يمين يسار وخروخ ماكرون بحركة إلى الأمام الوسطية التي أثبتت أنها يمينية منها وسطية وتوالي صود حزب الخضر في الإنتخابات الأوربية وتأكيد الإكتساح في الإنتخابات البلدية فهل سينجح ماكرون في كسب الرهان أم أن حزب الخضر ماض في الإكتساح وذخول الإيليزي وبذلك سنرى أول رئيس فرنسي عن حزب الخضر الآيام الماضية كفيلة بذلك .
لكن المهاجرون ستنتظرهم قوانين مجحفة من أجل كسب تصويت اليمين واليمين المتطرف وهو تكتيك كان يلجأ له اليمين بل حتى اليسار مع هولاند لجأ له .
وكأول قرار، تم إقرار رفع دعم الدراسة للدولة الفرنسية للأجانب حيث سيصبح تقريبا واجب التسجيل 30 ألف درهم للإجازة و 40 ألف درهم للماستر لكن غلبا لن يطبق هذه السنة بل السنة المقبلة
9 - ميلود الجمعة 03 يوليوز 2020 - 14:05
في بلاد الديمقراطية يخاف الحكام من الشعب وفي بلاد الضلم والحقرة والتبعية يخاف الشعب من الحكام، هاد هو زهرنا المنحوس فهاد الحياة.
الله غالب
10 - hamza الجمعة 03 يوليوز 2020 - 14:26
ماكرون خاف من منافسة فيليب في الإنتخابات الجاية وبغا يبعدو من طريق، دار حكومة جديدة في وقت حساس بزاف لي الهدف ديالو تلميع صورته، لكن قد ينقلب السحر على الساحر.
11 - Abdellatif الجمعة 03 يوليوز 2020 - 14:59
De toute façon ça va être toujours la même chose ils vivent toujours sur le dos des Arabes et Musulmans notamment les Maghrébins
12 - حفار الجمعة 03 يوليوز 2020 - 15:52
بماذا تهمنا نجن المغاربة هكذا اخبار
حتى في عهد الاستعمار لا نتابع اخبار فرنسا و لا نعرف حتى اسم عاصمتها و رئيسها ...
هل تريدون ان تجعلون بزيز نعاج فرنسا أم ان تعيد المقاومة لدحر كلاب الاستعمار من جديد و اضن ان هذا هو السيناريو الذي ينتضره كل الدول العربية و الأفريقية آجلا أو عاجلا
13 - DALAMOUNI الجمعة 03 يوليوز 2020 - 16:34
شخصية غير معروفة. ولا ثقل لها في الحكومة الفرنسية من اين اتو به الله اعلم انها السياسة من اجل السياسة
14 - لحسن الجمعة 03 يوليوز 2020 - 16:42
وأين استقالة او توضيحات فضيحة الوزيرين المتهمين بخرق قانون الضمان الاجتماعي ؟ اذا ثبت في حقهما ذلك ماذا ينتظر رئيس الحكومة ؟ وكيف لم ينتبه اي احد لهذه الخروقات الخطيرة قبل استوزارهما ان كان ذلك صحيحا بالفعل ؟ مجرد تساؤلات تطرح ليس حول الوزيرين فقط بل على اي مسؤول قد يغرق في شتى انواع الفساد ولا يراه اي احد الا عندما يتعلق الامر فقط بتصفية حسابات سياسية وكأن الامر فيه منذ البداية "اسكت علي نسكت عليك ...! "
15 - محمد السبت 04 يوليوز 2020 - 11:07
لمن عايش الواقع الفرنسي يستنبط ان ادوارد فيليب كان المحرك الفعلي لدولة.
16 - مول العقل الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:21
CNSS Ministres dévoilés est l’arbre qui cache la foret. Je pense que la majorité des grands de ce pays ont le même comportement vis-à-vis des Ets publics. Ces responsables (ministres, secrétaires d’Etat, directeurs, parlementaires, hauts gradés …….) se croient tt permis. Merci covid19 qui a mis a nu ce genre de responsables. Si Jattou et autre Institution de contrôle et de jugement doivent se rebiffer pour redonner confiance au citoyen ds la légalité .Merci Hespress pour la publication
17 - مول العقل الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:54
Les partis politiques Marocains se couvrent entre eux, le citoyen est ds l’obscurité, mais merci corona qui a dévoilé une partie des agissements de nos décideurs, même si ce n’est que l’arbre qui cache la foret. Je pense que la majorité des grands de ce pays ont le même comportement de sous estimation des Ets publics. Ces responsables (ministres, secrétaires d’Etat, directeurs, parlementaires, hauts gradés …….) se croient tt permis.. Si Jattou et autre Institution de contrôle et de jugement doivent se rebiffer pour redonner confiance au citoyen ds la légalité
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.