24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. انقلاب ناقلة يخلف 11 مصابا نواحي الفقيه بنصالح (5.00)

  2. في رِثاءِ طَبيبَة (5.00)

  3. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

  4. "الكمامة" تسقط العشرات في قبضة الأمن بالناظور (1.00)

  5. مغاربة ينتقدون "خرق الحجر" ويَعْزونَ الاستهتار إلى تخبط الحكومة (0)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | ندوة دولية تدعو إلى حل توافقي للأزمة في ليبيا‎

ندوة دولية تدعو إلى حل توافقي للأزمة في ليبيا‎

ندوة دولية تدعو إلى حل توافقي للأزمة في ليبيا‎

دعت خلاصات لقاء دولي حول موضوع "المسألة الليبية في ضوء التطورات الراهنة" إلى ضرورة إيجاد حل سياسي توافقي بين الأطراف الليبية، على أن يكون مدعوما من طرف مجلس الأمن، وبعيدا عن تأثيرات التدخلات الخارجية.

كما دعت التوصيات الصادرة عن اللقاء، الذي نظمه فريق البحث حول السياسات والمعايير التابع لمختبر الدراسات في العلوم القانونية والاجتماعية والقضائية والبيئية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية آيت ملول جامعة ابن زهر، إلى ضرورة اتخاذ مجلس الأمن للقرارات اللازمة لفرض استتباب الأمن، وإنهاء أي تواجد عسكري أجنبي بما فيه المرتزقة والميليشيات وشركات الأمن الخاصة، مضيفة أنه "يتعين على مجلس الأمن في إطار التسوية إنشاء محكمة دولية خاصة أو مختلطة تعنى بمتابعة الانتهاكات الجسيمة ومحاسبة المسؤولين عنها، مع تعزيز قدرات القضاء الوطني بما يضمن حماية القضاة الليبيين، ويعزز من خبرتهم في ممارسة مهامهم".

كما طالبت توصيات اللقاء بتأهيل القانون الوطني بما يسمح من تحريك المتابعة والحد من الافلات من العقاب، "مع إنشاء آليات للتحقيق ورصد الانتهاكات وتوثيقها، إما ان تكون تابعة للقضاء الليبي أو للبعثة الأممية، أو امتدادا لاختصاصات المحكمة الجنائية الدولية، وكذا تعزيز قدرات هيئات المجتمع المدني بشكل يسمح لها للقيام بدورها في عملية التحسيس بأهمية احترام القانون، ورصد وتوثيق الانتهاكات، إضافة إلى لفت الانتباه إلى راهنية إطار الصخيرات كمرجعية للتسوية".

يذكر أن اللقاء، الذي قام بتنسيقه سعيد همامون، أستاذ القانون الدولي وحقوق الإنسان بكلية الحقوق أيت ملول، كان بمشاركة كل من: محمد لكريني؛ آمال الحواسني؛ وحكيم التوزاني؛ أساتذة القانون الدولي بكلية الحقوق أيت ملول، وبحضور رحيم الطور، عميد الكلية، وتمت خلاله استضافة موسى عبد الحفيظ القنيدي، أستاذ القانون الدولي بكلية القانون بجامعة مصراتة بليبيا.

ودار اللقاء حول أربعة محاور أساسية هي المسألة الليبية وسؤال الشرعية الدولية من وجهة نظر القانون الدولي، مرجعيات التسوية وسياقات التدويل، وأخيرا الوضع الإنساني وتوثيق الانتهاكات، مهمة من؟ وما هي ممكنات المتابعة؟

وقد اختتمت أشغال اللقاء بمحور خاص حول "السيناريوهات المتوقعة للتسوية" تم تناولها من خلال نقطتين "همت الأولى الإطار المرجعي الذي يحتله اتفاق الصخيرات لإيجاد أي تسوية؛ في حين خصصت النقطة الثانية لمسألة تعزيز القدرات على تحريك المتابعة التي أضحت ملحة خاصة بعد رأي المجلس الأعلى للقضاء في ليبيا الصادر 04 أبريل 2019 باعتباره أعلى سلطة قضائية، الذي اعتبر فيه أن هجوم "حفتر" على العاصمة طرابلس ومحاولة إسقاطها وإسقاط اتفاق الصخيرات بقوة السلاح إنما هو حالة "احتراب" (احتراب بين الإخوة)".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - Salam الاثنين 06 يوليوز 2020 - 08:43
السلام عليكم
لذي سؤال واحد : على حساب منطق الديمقراطية التي الكل يتشدق بها، إلى من ترجع الكلمة الأخيرة؟ إلى الحكومة أم البرلمان؟ لتحديد شرعية من....
2 - amaghrabi الاثنين 06 يوليوز 2020 - 10:12
المغرب عانى كثيرا من السياسة المتهورة التي كان ينهجها العقيد القذافي مع بوخروبة الجزائري وهو مؤسس المرتزقة وما زلنا نعاني من اثار تلك السياسة المشؤومة التي سيحاسب عليها امام الله بدون ادنى شك,ومن الصدف الحسنة ان المملكة المغربية الشريفة هي نفسها من تقف موقفا مشرفا من اجل جمع الشمل الاخوان الليبيين الذين هم انفسهم ذهبوا ضحية هذا العقيد المتهور.والخظة المغربية التي اجتمع عليها الليبيون في الصخيرات هي المرجعية الصادقة والتي تعمل بجد وصدق من اجل جمع الشمل وانهاء التطاحن ,فليس هناك اجتماع يضاهي هذه الخطة وهذه المبادرة التي تجمع ولا تفرق والتي تجنب اراقة الدماء والتقسيم,فصراحة التدخلات الاخرى المانيا او تركيا او فرنسا او روسيا او حتى امريكا كلها تصب في تقسيم الدولة الليبية على الاقل الى قسمين شرقي وغربي.فالمغرب والحمد لله شعب لا يحقد على احد ولا ينتقم من احد وانما شعب ودولة راقية ولها تاريخ عريق بصم الاخلاق السامية والتعامل بالحسنى عبر جميع المراحل التاريخية الماضية.فاتمنى من جار السوء ان يقرأ تاريخ المغرب وتضامن المغاربة معهم يوم كانت فرنسا تسفك دماءهم وتطردهم الى الجبال والصحارى حتى اصبح
3 - رضوانلعلالي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 11:20
شتى ليبية حلها عند اهلها لو متفقوش غادي تخرب بحالها بحال العراق الله يخد ليكان السبب ليبيا خرجو عليها كانت ملجأ ليناس ليما بقى عندهم امل حكوماتهم ليبيا كانت رافد بزاف الناس تيكلو ويشربو ومنهم من دارو الديو كانت فيها سلبيات بحال ملجأ إلى المجرمين كانو تيقتلو متيمشيو ليبيا كانو تيسرقو وتيمشيو ليبيا حنت البلاد مفتوحة غير بسبورك وسير وخا تكون قاتل درب وكانت متتسلمش المجرمين لمغرب إلى حالات قليلة عشت في هاديك لبلاد هم ضد الاتفاق ضد الإنتربول لاستلام المجرمين بلاد تحترم قانونا تعيش ملك ويعني لازمك تقرى الكتاب الأخضر وتعيش ملك راسك هاهية ولات نجسة لما دخلو ليها الغرب وامريكا كانت بلاد المسكين لهاذا ليبيا باي إلى ليبيا قادمة
4 - murad الاثنين 06 يوليوز 2020 - 13:50
اتمنى من معشر الاساتدة ان يبتعدو عن الملف الليبي , لانهم ببساطة لا يعلمون عنه شيء وبالخصوص ما يجري على الارض وفي ما يخص المواطن الليبي. مند 2011 وتلك الثورات المشؤومة والتي اصبح حتى طفل في عمر 5 سنوات انها ليس بثورات و انما فوضى عارمة الخاسر الاكبر فيها هو المواطن الليبي الطيب. ادن ان ما يجري في تلك الارض هو السطو على خيرات اليبيين . وزرع الفوضى بينهم ومند 10 سنوات لا نسمع الا القتل والسرقة والاغتصاب وعدم الامن . ارجو من الاخوة اليبيين ان يرصو صفوفهم ويختارو حكومة .حكومة يكون شعارها خدمة المواطن الليبي والاجيال القادمة. والله المستعان .الهم ابعد الشر عن ليبيا واهلها
5 - عمر المختار الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 05:53
لغة الميدان ليست كما هي لغة الندوات.
الحال في ليبيا يتكلم بلغة القوة . وإلا كانت ليبيا الآن تحت وطاة حفتر .
ليبيا لن يتركوها تتصالح مع بعضها.
ليبيا لن يتركوها تبني ديمقراطيتها.
ليبيا لن يتركوها لحالها.
ليبيا هي طعم لتدمير دول وقهر حكومات وتخريب اوطان واستنزاف خيرات.
ليبيا هي كعك يتفاوض في اقتسامه الاقوياء وترقص من حوله الكراكيز التي تلعب بها الايادي الخفية.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.