24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | المعارض طابو يطلب عملية سياسية حقيقية بالجزائر

المعارض طابو يطلب عملية سياسية حقيقية بالجزائر

المعارض طابو يطلب عملية سياسية حقيقية بالجزائر

دعا المعارض الجزائري كريم طابو، أحد أبرز وجوه الحراك الشعبي، إلى إطلاق سراح المعتقلين في الجزائر والانخراط في "عملية سياسية حقيقية".

وأعلن طابو خلال مقابلة طويلة أجرتها معه قناة "تلفزيون بربر"، هي الأولى منذ إطلاق سراحه الخميس الماضي، أن "أفضل طريقة لتحقيق الربيع هي بخروج جميع الطيور من الأقفاص"، في إشارة إلى معتقلي الحراك.

وقال: "السلطة تريد وضعنا في أقفاص، هذا هو الفخ. طالما أن الناس يغنون في الأقفاص، هذا لا يزعجهم"، داعيا إلى "تحطيم الأقفاص" لإحلال "الربيع الحقيقي".

وحكم القضاء الجزائري في 2 يوليوز بالإفراج المؤقت عن المعارض كريم طابو، الذي كان موقوفا منذ تسعة أشهر، وثلاثة ناشطين آخرين، في مؤشر تهدئة قبل أيام من ذكرى الاستقلال.

وقال طابو معلقا على اعتقاله: "السجن هو مصنع لتحويل الغضب إلى طاقة سياسية"، متحدثا عن القضاء و"الحراك" والتضامن وسلمية الشعب الجزائري الذي يعتبره "عائلته". وأضاف: "حين تحسّ بالذل، محتجزا في قفص مساحته متران مربعان، تجد الوقت الكافي للتفكير".

وهو يرى أن "التقدم في اتجاه عملية سياسية حقيقية تسمح بالمضي قدما (...) إنما هو ضرورة تاريخية". ومن أجل تحقيق ذلك، دعا الجزائريين إلى البقاء "متحدين وسلميين ومصممين وحضاريين ومنظمين"، مؤكدا أن "لا شيء يجعلنا نتخلى عن مبادئنا".

وكان طابو، الموقوف منذ 26 سبتمبر، يقضي عقوبة بالسجن لمدة سنة واحدة بموجب حكم صدر في حقه في 24 مارس بتهمة "المساس بوحدة الوطن".

كما يحاكم في قضية ثانية بتهمة "إضعاف معنويات الجيش"، لكن المحاكمة تأجلت مرات عدة بسبب تقليص عمل المحاكم في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وموعدها المقبل في 14 سبتمبر.

وتحول كريم طابو ذو الـ46 سنة، مؤسس حزب الاتحاد الديمقراطي والاجتماعي، إلى شخصية بارزة، وربما الأكثر شعبية، ضمن الحركة الاحتجاجية المناهضة للنظام، وشارك في كل تظاهراتها منذ أول مسيرة للحراك في 22 فبراير 2019.

وبدأ الحراك الشعبي في الجزائر على شكل تظاهرات أسبوعية في فبراير 2019، ونجح في الضغط على الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ودفعه إلى التنحي في أبريل 2019.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - said الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:04
لن يتغير حال الجزائر و لا غيرها من المستعمرات السابقة لفرنسا ان لم يقطعوا مع ارثها الاداري و الثقافي و لوبياتها المتنفذة المستغلة لثرواتنا ، فالفساد مستشري في دواليب الدولة الفرنسية فاغلب رئسائها من الاليزي الى المحاكم ، اخرهم سركوزي و الخمسين مليون اورو من القدافي ، و جاك شيراك و التوظيفات الوهمية ، و جيسكار ديستان و فضيحة الماس بوكاسا افريقيا الوسطى ، الى جرائم دوكول و بومبيدو بانشاءهم منظمة فرنسا افريقيا(france afrique ) التي و ضعوا على رأسها ميشيل فوكار ناهب ثروات افريقيا و مخطط جميع الانقلابات و المؤامرات على شعوبها
2 - تحرير العقول الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:12
طابو خرجة بعفو رئاسي مؤقت الى غاية صدور قرار المحكمة وان شاء الله نرا ذالك يتجسد للمناضل الكبير الزفزافي الذي مازال يغرد من داخل القفص ونسمع لحن الزفزافي لاحلال الربيع الحقيقي
3 - amaghrabi الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:22
مقارنة هذا الزعيم المحنك والمثقف مع زعيمنا الذي لم يصل مستواه الى الحصول على شهادة الباكالوريا ويريد ان يفرض نفسه على الشعب المغربي والدولة المغربية باسلوب همجي بدائي لا يحاور ولا يرتب بيته السياسي بشكل حضاري ليجمع شمل المحرومين المظلومين الفقراء البؤساء الذين يعيشون الحرمان والاقصاء,هاو زعيم واع متعلم وسياسي له حزب سياسي والحزب السياسي بدون شك له برنامج سياسي وله خطة مدروسة ومنبثقة من الواقع المعاش,والسياسة الجزائرية واضحة منذ استقلالها الى اليوم بحيث يتلاعب فيها مجموعة من الجنرالات المستبدة والتي تخدم مصالحها وتبذر ثروات الدولة والمواطن الجزائري الغني يعيش من قمامة الازبال ويبحث عن طعامه من القمامات .فهذا الزعيم هو زعيم بمعنى الكلمة لانه سياسي متعلم ومحنك ويقرأ الواقع بامعان ويريد ان يغير الواقع بالطرق السلمية وبالنضال السياسي الذي يحتاج الى نفس عميق وصبر جميل لان الخصم عنيد وقوي ومستبد ومصلحي ويستعمل القوة والبطش وسفك الدماء.فاتمنى النجاح لهذا الحراك المبارك الذي يقوده مثل هؤلاء المتمكنين من قيادة هذا الشعب المظلوم ويعرفون حدودهم التصعيدية ومتى يفاوضون ومتى يصعدون,لان المعركة شرسة
4 - مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:38
هذا هو الرجل الوحيد في الجزائر الذي تشعر انه صادق و سياسي محنك أتمنى ان يستمر في نضاله دون ان تستقطبه أية جهة ذات ايديولوجية استبدادية
حتى النصر ياطابو
5 - رؤوف الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 22:16
يبدو لي ان طابو باع الماطش وتعد الجزاءر الحليمة الى عادتها القديمة وتبقى الدولة بدون معارضة والشعب مباشرة مع النضام والله الا ضحك هدا
6 - HAMID 77 الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 22:18
أهم ما جاء في تصريح هذا المعارض الجزائري هي دعوته للجزائريين بأن يبقوا (متحدين) وهو بذلك يفند تهمه التحريض على وحدة الوطن التي وجهت له سابقا... الا أن المس بمعنويات الجيش فهو لم يتجرا في تصريحه هذا المطالبة بتحديد مهمة الجيش الوطني الشعبي في الدستور الجديد لأنه يعرف أن الخوض في الموضوع ستكون تكلفته غالية
7 - JAZAYRIA الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 22:28
الى صاحب رقم 4
مذا تقول عنه يوما يساءل عني الشعوب المضطهدة والمتشردة والتي طردت من اراضيهم ضلما فما ردت فعلك اذ قال الجزائر لن تتخلى عن دعم هذه الشعوب مهمى كلفها الامر وعلى راءسهم الشعب الفلسطيني الذي اغتصبت اراضيه ودنس قدسنا بالاقدام النجسة الصهيونية فمذا يقول عنه رجل صادق ومحنك او تقول عنه ما يحلو لك واعلم جيدا عقلية الجزائري لن تتبدل ووجوهنا ليست كبعض الخونة التي تتبدل كالحرباء اليوم يواجهك بوجه وغدا بعشر وجوه
8 - إلى JAZAYRIA 7 الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:11
ديرو الخير غير في الشعوب ديالكوم الشعب القبايلي والشعب الشاوي والشعوب الصحراوية من الطوارق والأزواد الذين يتزاحمون على كيس دقيق وشكارة حليب بودرة مغشوش... نفاقكم وغباؤكم هو الذي سيعصف بقارتكم...
9 - JAZAYRIA الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 23:32
الى صاحب رقم 8
لا تقلق على اهل القبايل انا واحدة منهم ولا تقلق على اهل الشاوية ااكد لك امازيغ الجزائر يعيشون احسن من امازيغ المغرب او دول الاخرى فلا تحاول استحمار القراء لان انترنات فضحت صورتك الحقيقية اما اهل الجنوب فاءدعوك لزيراتهم لكي تتحقق من ما يملى عليك هل تعلم عندما فالجزائر عندما نرى من يتكلم كثيرا عن الاكل فاءعلم انه اصابه الجوع وهذه هي الحقيقة وان ذاقت بك الدنيا ادعوك ان تتصل باءبناء جلدتك الذين يسترزقون من خيراتنا تعال معهم وسوف تكون معززا ومكرما ولا تشعر بالجوع ابدا اهلا وسهلا بك شرط واحد وهو نحن الجزائريين لا نبالي كثيرا بالسياسة ولكن عندما ننتفض ننتفض على حق اما العاطفة لا نستعملونها ونعيش الحقيقة انت لا تستفزني لا بالحليب ولا بالبطاطس لاني مسلمة ولا ارد على السفهاء
10 - Hacene الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 11:44
الى 3 - amaghrabi
على حسب قولك: ان المواطن الجزائري الغني يعيش من قمامة الازبال ويبحث عن طعامه من القمامات, يا سلام!
المطالب السياسية هي من تخلق الثورات و هي من تخلق الحدث في التغيير و ليس المطالب الخبزية كما هو الحال في المغرب. الحياة ليس ' خبز ' بل الحياة ابعد من ذالك, يا اخي العزيز, الحياة كرامة. فرنسا التي استعمرت الجزائر 132 سنة و كانت تدرك جيدا الوعي السياسي في الجزائر و ان حقا الوضع كما تقول لا مازالت الجزائر فرنسية. نحن في الجزائر لا يهمون الموز و المطيشة كما يفكر بعض المغاربة. نحن لا نفضل الخبز على الكرامة. ام المواطن المغربي لا ينتظر كثيرا اا دام وعيه السياسي لم يصل الى ذروته.
انشر من فضلك,
11 - مغربي وأفتخر الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 12:22
تخيلو هاد طابو رئيس الجزائر هل ستتغير سياسة الجزائر إتجاه المغرب ؟
12 - حمزة الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 13:07
كم أنتم غافلين
هذا كريم طابو لو بكرة يحكم الجزائر أكاد أجزم أن أول قرار سيتخذه هو رفع المساعدات للصحراوين بنسبة 1000%
ووقتها ستنكسون رؤوسكم في الرمال
13 - إلى حمزة 12 الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 14:15
من أين أنت...؟ هل لديك بطاقة هوية...؟ واضح أنك ستبقى دائما ماد يدك للصدقات...
14 - موحا الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 19:17
الى 12 .حتى وان رفعتم النسبة الى ترليون في المئة فلن تحصدوا الا الشيح والريح. دويلة الحدود الشرقية تقفز في الهواء وتحرث البحر كالعادة.
15 - حمزة الخميس 09 يوليوز 2020 - 09:00
إلى 14 - موحا
نرفع إلى ما نشاء و هذه أموالنا نفعل فيها ما نشاء.
معنى تعليقي واضح. مراهنتكم على الشعب الجزائري خاسر يا سيدي الفاضل
و أنا هنا على سبيل المثال لا الحصر و بما أنكم دائما تحاولون تفكيك الموقف الرسمي الجزائري عن الموقف الشعبي لماذا لا تعتذرون للشعب الجزائري كما طالب الرئيس الجزائري.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.