24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | تقرير أممي يتوقع ظهور أمراض جديدة ويربط مستقبل العالم بإفريقيا

تقرير أممي يتوقع ظهور أمراض جديدة ويربط مستقبل العالم بإفريقيا

تقرير أممي يتوقع ظهور أمراض جديدة ويربط مستقبل العالم بإفريقيا

توقع تقرير أممي جديد ظهور أمراض أخرى تنتقل من الحيوانات إلى البشر، وظهور المزيد من الفاشيات ما لم تتخذ الحكومات تدابير فعالة لمنع الأمراض حيوانية المنشأ الأخرى من العبور إلى البشر، ورأى أيضا أن مستقبل البشرية يكمن في القارة الأفريقية.

التقرير أورد أن "كوفيد-19" هو مجرد مثال واحد للاتجاه المتزايد للأمراض، من إيبولا إلى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية إلى حمى غرب النيل ووادي ريفت الناجمة عن الفيروسات التي قفزت من مضيفات الحيوانات إلى البشر، وقدم عشر توصيات يرى أنها الطريقة المثلى لمنع الأوبئة في المستقبل والاستجابة لها.

التقرير الذي حمل عنوان: "الوقاية من الجائحة المقبلة: الأمراض الحيوانية وكيفية كسر سلسلة انتقال العدوى"، والذي أعده كل من برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية، قال إن الوقت ما يزال لدرء خطر الأوبئة الحيوانية المحتملة، مفيدا بأن السبب وراء الاتجاه المتزايد لهذا النوع من الأمراض هو تدهور البيئة الطبيعية من خلال تدهور الأراضي، واستغلال الحياة البرية، واستخراج الموارد، وتغير المناخ.

وحدد التقرير سبعة اتجاهات تدفع إلى الظهور المتزايد لأمراض حيوانية، منها زيادة الطلب على البروتين الحيواني، وزيادة الزراعة المكثفة وغير المستدامة، وزيادة استخدام واستغلال الحياة البرية، وأزمة المناخ.

وخلص إلى أن أفريقيا على وجه الخصوص، التي عانت من عدد من الأوبئة الحيوانية واستجابت، بما في ذلك في الآونة الأخيرة، لفاشيات الإيبولا، يمكن أن تكون مصدرًا لحلول مهمة لقمع الفاشيات المستقبلية.

وقالت الوثيقة إن "القارة موطن لجزء كبير من الغابات المطيرة المتبقية في العالم والأراضي البرية الأخرى. تعد إفريقيا أيضًا موطنًا لأكبر عدد من السكان في العالم، مما يؤدي إلى زيادة المواجهات بين الثروة الحيوانية والحياة البرية، وبالتالي خطر الإصابة بأمراض حيوانية".

وقال جيمي سميث، المدير العام للمعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية، إن "الوضع في القارة اليوم مهيأ لتكثيف الأمراض حيوانية المنشأ الحالية وتسهيل ظهور وانتشار أمراض جديدة"، وتابع: "لكن مع تجاربها مع الإيبولا والأمراض الناشئة الأخرى، تظهر البلدان الأفريقية طرقًا استباقية لإدارة تفشي الأمراض".

وأردف قائلا: "إنهم يطبقون، على سبيل المثال، مناهج جديدة قائمة على المخاطر بدلاً من القواعد للتحكم في الأمراض، هي الأنسب للإعدادات التي تفتقر إلى الموارد، وينضمون إلى الخبرة البشرية والحيوانية والبيئية في مبادرات الصحة الاستباقية".

وذكر التقرير أنه في كل عام، يموت حوالي مليوني شخص، معظمهم في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، بسبب أمراض حيوانية مهملة.

ومن أهم التوصيات التي خرج بها التقرير من أجل تفادي الأمراض ذات أصل حيواني؛ الاستثمار في المناهج متعددة التخصصات، بما في ذلك الصحة، وتوسيع البحث العلمي في الأمراض حيوانية المنشأ، مع تحسين تحليلات التكلفة والعائد للتدخلات لتشمل تحليلات التكلفة الكاملة للآثار المجتمعية للمرض، وزيادة الوعي بالأمراض الحيوانية.

ومن ضمن التوصيات أيضا؛ تعزيز ممارسات المراقبة والتنظيم المرتبطة بالأمراض الحيوانية، بما في ذلك النظم الغذائية، وتحفيز ممارسات الإدارة المستدامة للأراضي وتطوير بدائل للأمن الغذائي وسبل العيش التي لا تعتمد على تدمير التنوع البيولوجي، مع تحسين الأمن البيولوجي ومكافحته، وتحديد العوامل الرئيسية المسببة للأمراض الناشئة في تربية الحيوانات، وتشجيع الإدارة المثبتة وإجراءات مكافحة الأمراض حيوانية المنشأ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مروان الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:19
لا حولة ولا قوة إلا بالله يصنعون فيروسات وينشروه في لعالم
2 - عبد الرحمان الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:22
بعيدا عن المنشور شي حد يساعدني بشي طريقة لتركيب الكامرة داخل آلات التصبين باش نعرف الفردة ثانية ديال تقاشر فين تتمشي وشكرا....
3 - kheyili brahim الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:28
التقرير سياسي بامتياز يهدف لعدم السماح للقارة بالنهوض و التقدم و جعلها حديقة خلفية للبلدان المتقدمة التي تدمر الكرة الارضية بما تطرحه من مواد سامة و ربما ترحلها للدول الفقيرة لتدفنها هناك. لقد اتبتت التجارب الاخيرة ان الصين هي مصدر الخطر بطريقة تغديتها المعتمدة على اكل كل انواع الحيوانات مما يسمح بانتقال الفيروسات الحمد لله على التغدية الاسلامية. اما هذا التقرير فمجرد هرطقة
4 - امين الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:30
الحقيقه ان اغلب الفيروسات انتقلت من افريقيا للعالم عبر الحيوانات والحيونات المهاجرة ,
ليس هذا احتقار ولكن يجب الرجوع للواقع واخد التدابير الاحترازية في المستقبل
5 - إفريقيا الديكتاتوريات الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:32
للأسف قارة أفريقيا غير محظوظة بتاتا ... فبدون الإستعمار و الوصاية التي نخرت جسدها ... أغلب من يحكمها و يسيرها هم عملاء و إنتهازيون أوفياء للإمبريالية العالمية ... أما الشعوب فمن ثار أو تكلم عن حقه .. فمصيره السجن أو القتل ... و هناك الكثير من الخونة المستفيدين من الريع و الفساد الذين يحمون هاذه الأنظمة بدعوى حفظ الأمن و النظام ... أما أغلب المنابر الإعلامية الصفراء ... فتسبح لهم و تقدس بإسمهم ... صراحة المواطن الإفريقي يعيش كابوسا أسودا كلون جلده إسمه الدكتاتورية و العمالة للأجانب .
6 - اليوسفي ١ الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 02:46
اخر الامراض في الاونة الاخيرة ايبولا قليل العدوى نشا في الكونغو وبقي في الكونغو . السارس اسيا كرونا الصين ولا تقدر منظمة الصحة ان تقولها لانها جليفتها . اما اكثر الامراض فتكا بالبشرية الحمى الاسبانية ١٩١٨ و١٩١٩ . افريقيا داءما يقولون اساب الامراض اهههه .
7 - مغربية الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 08:45
الامراض التي انتشرت بالدول المتخلفة اهون بكثير مما نشرته الدول المتقدمة: الايدز و كورونا و أنفلونزا الطيور وانفلونزا الخنازير و الطاعون الديلمي ....امراض ظهرت بالدول المتقدمة و دفعت ضريبتها الدول المتخلفة في أفريقيا و الشرق الاوسط .لم نجني من تقدمكم الا المآسي و الكوارث.
8 - يوسف الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 08:58
ماكاينش لي غادي يخرج على العالم بالفيروسات قد الصين، تاياكلو أي حاجة تتحرك، العفن، تداوي بالحيوانات، مين تايبان شي مرض تايقمعو لي علم بيه عوض المرض، بلا الأبحات لي تادير على الفيروسات لي يقدرو خرجو من المختبر
9 - franco الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 09:50
يمهدون لزرع وباء اكثر فتكًا في الاعوام المقبلة
10 - Bayan الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 10:09
لا يعلم الغيب الا الله باركا من التوقعات ديال والوا طلبوا الخير تلقاوه باركا من التشاؤم يا لطيف تطلعوا نحو مستقبل مشمس و بديع .
11 - مغربي الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 10:17
الصين هي مصدر الخطر الأكبر على العالم و هي تشكل خمس سكان العالم، ونمط تغذية سكانها مبني أساسا على لحوم الحيوانات من كلاب و قطط و أفاعي و غيرها، مما ينذر بانتقال هذه الأمراض من الصين على غرار فيروس كورونا.
12 - بنت البلاد الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 11:14
الى رقم 2 عبد الرحمان هههههههههههههه قتلتيني بالضحك حيت كنعاني من نفس المشكل
13 - زهير الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 11:43
كورونا تضرب العالم, والطاعون الدبلي بدء ينتشر في الصين ومنغوليا المجاورة, وحالات من حمى الضنك ضهرت في الصين وميكروبات معدية هنا وهناك .. كل هذه الأمراض غايكون لها الحل. لكن فيما يتعلق بالأزبال اللي كتصياب فوق الأرض حيث أصبحت جزء لا يتجزء من عاداتنا وتقاليدنا, لن تحل أبدا طالما المسؤولين لا يبالون أي اهتمام بهذه الآفة الخطيرة. إلقاء القمامة على الأرض يستوجب فرض عقوبات وغرامات على الفاعلين المتهورين
14 - غلال الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 12:55
"وقالت الوثيقة إن "القارة موطن لجزء كبير من الغابات المطيرة المتبقية في العالم والأراضي البرية الأخرى. تعد إفريقيا أيضًا موطنًا لأكبر عدد من السكان في العالم"
الصين لوحدها اكثر سكانا من افريقيا
اسيا 4.5 مليار افريقيا 1.2 مليار
دايا على مستوى الدراسة
15 - خبير الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 13:12
أظن أن أصحاب التقرير تجاهلوا عمدا الصين و نمط عيش أهلها و ذهبوا فقط لإفريقيا: الحيط القصير
16 - نباتية الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 14:11
لو إعتمد الكل نضام غذاء نباتي مع التقليل او الامتناع عن أكل اللحوم لما رأينا هذا يوما... جل الأمراض تأتي من الأكل المفرط للحوم...
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.