24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الوزير الأول الكندي يواجه عاصفة سياسية جديدة

الوزير الأول الكندي يواجه عاصفة سياسية جديدة

الوزير الأول الكندي يواجه عاصفة سياسية جديدة

للمرة الثالثة منذ سنوات، يجد جاستن ترودو، الوزير الأول الكندي، نفسه الجمعة في قلب عاصفة سياسية... وهذه المرة بعد جدل حول منح عقد لمنظمة خيرية لإدارة برنامج حكومي مهم.

وطالبت المعارضة المحافظة في كندا بإجراء تحقيق من قبل الشرطة للكشف عما إذا كان احتيال قد ارتكب في منح عقد بقيمة مليار دولار أمريكي لجمعية "وي تشاريتي".

وأقرت هذه الجمعية بدفع ما يقرب من 300 ألف دولار كندي (220 ألف دولار أمريكي) لوالدة ترودو وشقيقه وزوجته للتحدث خلال ندوات مختلفة.

واعترف ترودو نفسه بالمشاركة في المفاوضات مع الجمعية الخيرية بشأن العقد.

وأعلنت هذه الجمعية الخيرية انسحابها من إدارة البرنامج الفيدرالي وميزانيته 900 مليون دولار كندي (591 مليون يورو)، الذي يقدم منحا قد تصل إلى خمسة آلاف دولار للطلاب المقبولين في مقابل عمل تطوعي لدى منظمات لا تبغي الربح، بعد إثارته انتقادات بسبب قرب هذه المنظمة غير الحكومية من جاستن ترودو.

وقال النائب المحافظ مايكل باريت للصحافيين: "نحن نعلم أن هناك عائدات مالية كبيرة تلقتها عائلة الوزير الأول". وأضاف: "من الواضح جدا أن هناك دليلا كافيا يسمح للشرطة بفتح تحقيق" في القضية.

وتابع: "هناك عقد أحادي المصدر بقيمة مليار دولار، برنامج تم إنشاؤه من العدم".

علاقات أسرية

قالت هيئة مراقبة الأخلاقيات في البلاد، الأسبوع الماضي، إنها أطلقت تحقيقا في حق الوزير الأول، البالغ من العمر 48 عاما، بعد منح العقد للمؤسسة الخيرية في يونيو.

وقد دفعت هذه المنظمة الخيرية لوالدته مارغريت 250 ألف دولار مقابل إلقائها خطبا في 28 حدثا بين عامَي 2016 و2020، وفقا لهيئة الإذاعة الكندية "سي بي سي".

وذكرت "سي بي سي" أيضا أن "وي تشاريتي" دفعت لألكسندر، شقيق ترودو، 32 ألف دولار لمشاركته في ثماني مناسبات.

وأكد مكتب الوزير الأول أن صوفي، زوجة ترودو، "تلقت 1500 دولار" لمشاركتها في حدث للمنظمة العام 2012، قبل توليه قيادة الحزب الليبرالي.

وقال مكتب ترودو، في بيان صحافي، إن "أقارب الوزير الأول يتعاملون مع مجموعة مختلفة من المنظمات، ويدعمون العديد من القضايا الشخصية من تلقاء أنفسهم". وأضاف: "المهم أن نتذكر هنا أن الأمر يتعلق بجمعية خيرية تدعم الطلاب".

لكن قبل يوم واحد فقط، قال مكتب ترودو إن الوزير الأول وزوجته لم يتلقيا أي أموال مقابل حضورهما أحداثا نظمتها منظمات غير حكومية.

وذكرت وسائل إعلام كندية أن ابنة بيل مورنو، وزير المالية الكندي، تلقت مبالغ أيضا من الجمعية الخيرية "وي تشاريتي".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ولد حميدو الأحد 12 يوليوز 2020 - 02:29
الغريب ان كندا و حتى استراليا تحت التاج البريطاني
2 - Espoir الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:56
J'ai toujours pensé que TOUT LE MONDE aime l'argent. L'argent tenterait même Le diable!!!!!Cependant, quand il ya de VRAIES INSTITUTIONS,les coupables sont jugés,pas comme chez nous!!! Ce dont est accusé le 1er ministre Canadien,n'est qu'une goutte de ce qui se passe au Maroc,HÉLAS!!!! Et sans que personne n'en parle ici!!!!!
3 - المعطي الأحد 12 يوليوز 2020 - 20:51
هدا الشخص يدفع ضريبة تعاطفه و حبه للمهاجرين و خاصة الجاليات المسلمة ترودو من أحسن السياسين في العالم.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.