24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته اليوم الأربعاء

رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته اليوم الأربعاء

رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته اليوم الأربعاء

تقدم رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، يوم الأربعاء، باستقالته للرئيس قيس سعيد، بعد خلاف قوي مع حزب النهضة الذي بدأ مساعي لسحب الثقة منه.

ومن المتوقع أن يعين الرئيس سعيد شخصية أخرى في الأيام القليلة المقبلة لتشكيل حكومة في فترة لا تتجاوز شهرين.

وقالت مصادر سياسية لرويترز الأربعاء إن رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ تقدم باستقالته، بعد ساعات من خبر مطالبة الرئيس التونسي له بالاستقالة.

وكانت وسائل إعلام تونسية، قد أشارت في وقت سابق الأربعاء، إلى إن الرئيس قيس سعيد طلب من رئيس الوزراء، الياس الفخفاخ وحكومته تقديم استقالتهم.

ووفقا لعدد من المصادر التونسية، فإن الرئيس التونسي طلب من الفخفاخ وحكومته تقديم استقالتهم، بعد تسلمه عريضة من مكتب البرلمان التونسي تطالب بسحب الثقة من الأخير.

ويأتي طلب رئيس الجمهورية من رئيس الحكومة الاستقالة في وقت يتابع عموم التونسيين تطورات ملف تضارب المصالح للفخفاخ، حول صفقات ذات صلة بشركات يمتلكها أو يمتلك أسهما في رأس مالها.

وقدم عدد من الكتل البرلمانية، الأربعاء، إلى مكتب ضبط مجلس نواب الشعب، لائحة سحب ثقة من الفخفاخ، وقعها 105 نواب عن كتل حركة النضهة وقلب تونس وائتلاف الكرامة وعدد من المستقلين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - مواطن الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:19
فواحد البلاد السعيدة واخا تنوض حرب بالاسلحة تا حد ماغايتنازل و يقدم استقالتو
2 - العريشي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:26
مخاض الديموقراطية دام في فرنسا مدة قرن فقر و جوع و تكالب من كان ينهب و تكالب الخارج .....طريقكم صعب لكن الهدف هدف وجودي و عدالة إجتماعية و حرية و تحرر
3 - lou الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:31
pas par pas la tunisie va etre une paradie dimocratique au north d afrique,kais said a le pouvoir de peuple vote ds un coffe ds un quartier populaire sans besoin d argent de corruption d etat pour les parr\ty politique
le parlement tunisien represante le peuple et a meme l ordre de jete tout un gouvernement sans besoin d aide de president de republique
juste une question de comparaison que fait le roi ou le parlement pour ramid qui a fait un crimes de taxes et de droit qu a fait pour le ministre de travaille othmani pour ne pas developpe le gouvernement et la vie de peuple sans besoin de l accord de palais ou
le roi et son palais doit donne l ordre d arretez ramid et d autrejuste attend la retraite de 20 millions
4 - karim الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:33
و نحن في المغرب لدينا ايضا فخفاخنا فمتى يذهب في حال سبيله؟؟؟؟
5 - مراقب الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:39
تونس في طريق الصحيح لبناء دولة القانون
شبهة "تضارب مصالح" تلاحق الفخفاخ بسبب امتلاكه لأسهم في شركات لها تعاملات مع الدولة ارغمته على الاستقالة
اما السياسيون عندنا النُّخبُ السياسية المغربية أكثر فسادا من المجتمع نحتاج نخب ديمقراطية لتسيير البلاد لا نخبا فاسدة تنخر جسد العباد.
6 - بنعلي لازال يحكم الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:46
ماذام الشعب التونسي يرشح اتباع الرئيس المخلوع بنعلي لثمتيله، فانه ستبقى امامهم هذا المشكل الذي هو اتباع بنعلي، يعرقلون تسيير أمور البلاد في البرلمان. ففي فترة11 سنة عرفت تونس 8 رؤساء حكومة والسبب في هذه العرقلة هم اتباع بنعلي لا يريدون ديمقراطية بل هم مصرون على افشال ثورة الياسمين والرجوع بتونس الى العهد القديم عهد الفساد، والخوف، والسجن بدون محاكمة
7 - noureddine الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:46
وزيران في الحكومة المغربية ومن حزب العدالة والتنمية حزب اسلامي وفي وزارتين مهمتين جدا ومهنتهم المحامات لم يسجلا وينخرطا كتابهم لدى الضمان الاجتماعي ولا زالا في الحكومة حلل وناقش ؟
8 - موحا الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:56
ومتى تستقل الحكومة المغربية ام ان الاستقالة في المغرب من المحرمات
9 - وعزيز الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:56
اذا التقا ساكنان فاكسر ما سبق....


و في السياسة.....


تتشعب الأمور.... و لا تستقيم مهما حاول المتتبع فهم الأشياء عن بعد.... و تتداخل المصالح الخارجية و الداخلية و الحزبية و يصعب إرضاء هذا أو ذاك.....



و الشعب هو الاحق بأن يرضى... و التحدث بلسان حاله و همومه و آماله....


و عدم الاستماع للمتطفلين الذين يملون ليل نهار و يوسوسون كالشياطين..... خاصة من طرف ذوي السياسة الصبيانية الارتجالية....


و قد كثروا مؤخرا.....
10 - صوت المواطن الحر الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 18:58
هناك تشويش على التجربة التونسية من طرف أعداء الربيع العربي حتى يوصلوا خطابهم المشهور ان الشعوب العربية لا تصلح لها الديمقراطية
11 - مواطن شريف الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:01
انها بوادر الديموقراطية... فقد هرهنا في انتضار هته الحضة...في الدول العربية استقالة رئيس حكومة شيئ غير وارد...فعندنا مثلا ان لم يقل الملك مسؤولا كبنكيران فلن تسمع خبر استقالة وحتى لو اقيل فيحتفض بجميع المزايا و الراتب الى ان يموت ... ولو حتى قائد او رئيس جماعة.... ومن انتقد اداء اي سياسي فقد يسجن او تلفق له التهم كما حدث مع ناشط حقوقي في مراكش و غيره من صحافيين و حقوقيين... فرق شاسع بين الحكم الفردي و الديموقراطية...
12 - رأي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:12
يا ريت نسمع شي وزير مغربي قدم استقالته !!! كل من وصل الى منصب يحلم بالبقاء فيه إلى الأبد . و ميكرهش ان أبناءه يرثون المنصب !!!
13 - مغربي وافتخر بمغربيتي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:49
ياريت نسمع ونرى في المغرب ما وقع في تونس حيث قدم رءيس الحكومة استقالته في شبهة لتضارب مصالحه وعندنا في المغرب وزراء وبرلمانيين ومسؤولين كثر تتضارب مصالحهم مع مصالح الدولة بل مشاركين فيها بحيث يجمعون بين السياسة والمال بل ربما هناك صفقات عمومية خيالية تذهب إليهم أو إلى اقرباءهم أو إلى اصدقاءهم بطرق ملتوية والضحية دائما المواطن العادي ياريت نحذوا حذو تونس صاحبة الدموقراطية الفتية إنه درس لنا وللدول العربية .
14 - عبدالله الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:52
تونس عهد بن علي لن يرجع لتونس ابدا الخريف العربي اسقط جميع الاوراق والغصون واصبحوا عراة لا ثمار ولاظل.
15 - sara الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:53
تونس بدون حزب تجار الدين (حزب النهضة) ستمون دولة ديمقراطية....سبب فشل الديمقراطية هو حزب النهضة
16 - ابن مـــازغ الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:58
لن تكون قائمة لأي بلد عربي الذي :
ابتلي بتجار الدين،
ويعتمد القوانين الكهنوتية الغيبية الموروثة مند 15 قرن
ويبني المساجد بدل من المدارس
ويسكنه قطعان المريدين المخلين التابعين
ويسكنه الفاشلين الذين يتسولون الكرامة والريع
و... هذه هي سمات المواطن العربي المتخلف

يقول الرزق على الله وينام وحينما يجوع يطالب ب"حق" من عند دولته
17 - أمين الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:07
ان شاء الله السي العثماني يفهم راه لا علاقة و يمشي فحالو و لكن واحد مكيفهمش اذن مغاديش يفهم راسو
18 - تحية لشرفاء تونس الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:12
ادناب بن علي ينفضحون ويخلطون مصالحهم الشخصية بالمال العام، الفضل الكبير لحزب النهضة الدي كشف المستور ورفض كل المساومات، لو كان العلمانيون مكانهم لضربوا مصلحة الشعب عرض الحائط وفضلوا المال والمناصب والعمالة كالعادة.
19 - Mazagan الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:12
لا يحق لنا في المغرب أن نتكلم عن ديمقراطية تونس، فالمسار الديمقراطي الذي إختارته تونس رغم تدخل بعض الدول العربية المناهضة للديمقراطية لن نصله حتى و لو مرة 100 سنة.
20 - ضياع معاييش ... الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:29
... العباد بسبب متاهات الديمقراطية .
الرواج الاقتصادي يحتاج إلى الاستثمارات الكبرى والتي تحتاج إلى الاستقرار السياسي
هذا الاستقرار لم يتحقق منذ قيام الانتفاضة الشعبية ضد نظام بن علي سنة 2011.
من المؤسف ان تؤدي التجاذبات والمزايدات بين الفرقاء الى الانقسام و التشرذم و تضيع مصالح الشعب.
ومن المؤسف كذلك ان يساير بعض الفرقاء التونسيين التلاعبات الاجنبية بالمصالح العليا لبلادهم .
21 - هدهد الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 20:40
رغم الازمات والمشاكل والعراقيل(الإرهاب و كورونا وإرث المخلوع بنعلي) فإن الديمقراطية في تونس سائرة في الاتجاه الصحيح. و ذلك بدليل ما يعرفه المشهد السياسي من تنافس في إطار القوانين و الاعراف ودولة الحق والقانون. وما اقالة الفخفاخ الا دليل على على ذلك. و اذا استمرت تونس على هذا النهج فمستقبلها سيكون بخير. وستكون ديمقراطية نموذجية في العالم العربي. هذا بشرط الا تتعرض هذه الديمقراطية الفتية لمؤامرات الداخل الممثلة في تركة بنعلي الفاسدة و الخارج على يد الدكتاتوريات العربية وخصوصا طغاة وسفهاء الخليج. و اذا كنا حقا ديمقراطيين فلا ينبغي التهجم على حزب النهضة ما دام يعمل في إطار الدستور وله قاعدة شعبية ولعب دورا طلائعيا في طرد بنعلي الطاغية.
22 - إبن البادية الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 21:00
تونس لن ترجع كما كانت في زمن بن علي حتى ولو حكمها الكهنوتيين ألف عام
تونس راحت عليها راحت عليها لن تجد ابد الأبدين عافيتها
عافيتها كانت يوم كنس منها بن علي تجار الدين وزج بهم في السجون وهرب من هرب منهم وازدهرت تونس وأصبحت اقتصاديا واجتماعي افضل من الجزائر والمغرب ومستوى عيش شعبها كان افضل حتى من مستوى اللبيين والسعوديين.
تونس راحت عليها
عندما يفوز تجار الدين في الانتخابات غادي يدير ليهوم الحداثيين العصا في الرويضة
وعندما يفوز الحداثيين في الانتخابات غادي يدرو ليهوم الكهنوتيين العصا في الروضة
ومن بعد غادي يجي واحد الوقت ألي غادا تكون لمواجهة بيناتهوم بالسلاح، وستدخل تونس في مرحة الصوملة كما دخلت فيه ليبيا واليمن وسوريا بشكل اخف
23 - amaghrabi الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 21:05
الثورات العربية لم تنجح ولا تنجح,في تونس بدأ الخريف العربي واليوم في تونس بدأت استقالة الحكومة واعتقد ان هذه الحالة ستنتقل الى دول عربية اخرى,لان نجاح الثورة تحتاج الى اموال,فلا فائدة في الديموقراطية الشفافة وخزينة الدولة خاوية,والمصيبة الكبرى كما يقول الريفيون"اليتيم يبكي والعبد يزيده"بمعنى الدولة تبكي والاحزاب الاسلامية تزيد تعقد الامور لانهم فاشلون لا يحركون ساكنا,بالله عليكم الغنوشي هل يحرك الاقتصاد ام يعرقل,والسيد العثماني عندنا هل يحرك ساكنا,هل قام مبادرات اقتصادية واجتماعية يستفيد منها شبابنا,انهم في السياسة فقط يراقبون الحريات الفردية ويراقبون الثقافية الجنسية لكي لا تدخل الى مدارسنا ويراقبون من ياكل رمضان امام العيون ووو اما ما يهم الناس من تعليم وتطبيب وشغل وعيش كريم ووو فغير مبالين.اليوم صراحة رغم اني احب الديموقراطية وهي اختراع بشري رائع ولكنها في مجتمعنا والمجتمعات العربية والمتخلفة غير صالحة ترهق مزانية الدولة ولا تفيد ليستفيد الشعب المغربي
24 - كمال الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 21:07
هذا من عظمه الديموقراطية الحقيقيه .
ديموقراطية تونس هي ديموقراطية فتيه كباقي الديموقراطيات الحقيقيه في العالم . في البدايه هناك مخاض عسير نظرا للمقاومه التي يبديها المستؤنسون بدكتاتوريه بن علي ومن الإسلاميين الذين يتخفون تحت غطاء الديمقراطيه وما هم بديموقراطيين ابدا الذين هدفهم الحقيقي هو الوصول الى السلطه والانفراد بها وإقصاء الباقي . وتحويل تونس المتحضره الى دوله طالبنيه تعيش عيشه القرون الوسطى.
25 - محمد الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 21:58
تونس في الاتجاه الصحيح رغم كيد الكائدين من العرب والعجم. من خلال ما يجري فيها نلمس أن لديها رجال سياسيين مخلصين يريدون الخير لبلادهم ويتخذون قراراتهم بكل حرية وليس كراكيز وبيادق يمتثلون للتعليمات التي تنزل عليهم من الفوق.
26 - Hanibal الخميس 16 يوليوز 2020 - 02:23
كتونسي سعيد ان رئيس الحكومة استقال. و كان عليه فعل ذلك منذ ان سربت شبهة تضارب مصالح. لا اعتقد انه فاسد فقد كان وزيرا سابق للمالية و لم يسرق و لكنه للاسف وقع في المحظور و مخالفة القانون واضحة. هو رجل دولة وطني و جيد و لكن خطأه كان جسيما. ملفه الان عند النيابة العمومية و ينتضر المحاكمة و الممكن ان يسجن لعامين. القانون لا يرحم. و من اخطأ يحاسب.
27 - أشرف - الجديدة الخميس 16 يوليوز 2020 - 09:11
الثورة المضادة لها صبغة عالمية والكل اصبح يعرف ان العمل القذر الذي يقوم به هؤلاء سواء في سوريا او مصر او اليمن او ليبيا او تونس او حتى المغرب يبدأ من شيطنة كل ما هو ديني وعقائدي وديموقراطي ويتماشى مع التطبيع مع اسرائيل وتشجيع الرذيلة والقمار والفاحشة ونشر ذلك على مستوى العالم العربي وايهام المواطن ان تقدمه وازدهاره مرهون بابتعاده عن الدين وطاعة الحاكم المستبد .حفظ الله تونس وحفظ الله المغرب وكل الشرفاء.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.