24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | إسرائيل تبعد "عتاد كورونا" عن الفلسطينيين بالضفة

إسرائيل تبعد "عتاد كورونا" عن الفلسطينيين بالضفة

إسرائيل تبعد "عتاد كورونا" عن الفلسطينيين بالضفة

قالت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الخميس، إن إسرائيل تعرقل إدخال أجهزة كشف فيروس كورونا المستجد إلى الضفة الغربية بدعوى وقف التنسيق الأمني معها.

وذكرت الكيلة ، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، أن اتصالات فلسطينية مكثفة تجري مع المنظمات الدولية لإدخال كمية من المستلزمات الطبية وأجهزة الفحص التي ترفضها إسرائيل.

وأفادت الكيلة بأن اجتماعا سيعقد اليوم في رام الله مع الأمم المتحدة، لبحث كيفية إدخال أجهزة فحص فيروس كورونا في ظل وقف التنسيق الفلسطيني مع إسرائيل، مشيرة إلى أن المواد اللازمة لإجراء فحوصات كورونا ستكون متوفرة خلال الثلاثة أشهر القادمة.

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت في 19 ماي الماضي التحلل من الاتفاقيات مع إسرائيل؛ بما في ذلك وقف العمل بالتنسيق الأمني والمدني معها ردا على مخططها لضم أجزاء من الضفة الغربية.

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم، عن تسجيل حالتي وفاة وأكثر من 463 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الأراضي الفلسطينية خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وذكرت الوزارة ، في بيان صحفي ، أن مريضة تبلغ 83 عاماً ومريضا عمره 76 عاماً، كلاهما من الخليل في جنوب الضفة الغربية، توفيا متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا، ما يرفع حصيلة الوفيات في فلسطين جراء الفيروس إلى 49 وفاة.

وأوضحت الوزارة أنه تم تسجيل 463 إصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة ما يرفع إجمالي الإصابات بالفيروس في الأراضي الفلسطينية إلى 8567 حالة بينهم 17 حالة في غرف العناية المكثفة، و1487 حالة تعافي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - مواطن الخميس 16 يوليوز 2020 - 14:26
إنها الصهيونية و أساليبها البديءة ؛ في قاموسهم كل شيء مباح إعدام البشر و تجريف الشجر و الحجر.
اللهم عجل بالفرج.
اللهم عليك بالمحتل الغاصب.
من المغرب تحية الصمود لكل الأحرار .
2 - ملاحظ الخميس 16 يوليوز 2020 - 14:41
يساومون ادخال اجهزة طبية بالتنسيق الامني
ماذايعني التنسيق الامني مع المحتل?
حسب القوانين الدولية فالمحتل يتحمل تكاليف عيش الشعب المحتل وهذا الاخير من حقه مقاومة الاحتلال وهذه حقيقة وليست مفارقة
3 - يوسف الخميس 16 يوليوز 2020 - 16:27
المشكل ليس في إسرائيل، فلا يعقل أن تنتظر خيرا من المحتل. المشكل يكمن في الدول العربية والإسلامية التي تتشضق بالأخوة والإسلام وحقوق الانسان وبلا بلا... في الظاهر، وفي الباطن تحقد على بعضها البعض وعلى شعوبها وتتحالف مع إسرائيل، قمة النفاق.
فأقل الإيمان هو المساعدات الغير العسكرية، مستشفيات، المدارس، الأكل، فتح الحدود والجنسية أمام اللاجئين.....
لكن هم فقط متفرجون
4 - هدهد الخميس 16 يوليوز 2020 - 17:23
ما رأي المتصهينين العرب والمغاربة الذين_لقلة علمهم و إنسانيتهم_ يتزلفون للصهاينة ؛و يبررون جرائمهم ويثقون بادعاءاتهم. ها هي إسرائيل المجرمة تشن الآن حربا على صحة الشعب الفلسطيني؛ بعد حروبها عليه بكل انواع الأسلحة وبالاعتقالات و هدم المنازل والتهجير و التهويد والاستيطان. انها الصهيونية يا سادة تتباكى من النازية و تلعب دور ضحيتها وفي نفس الوقت تقلدها بما اقترفته من جرائم. انها المحرقة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني. منع الدواء عن شعب يرزح تحت الاحتلال جريمة إسرائيلية أخرى تستوجب تدخل محكمة الجرائم الدولية. ولكن إسرائيل تتمادى في جرائمها أمام عجز و تراخي المجتمع الدولي وتآمر أمريكا ترامب واذنابه حكام العرب الطغاة.
5 - عربي مافاهم والو الخميس 16 يوليوز 2020 - 18:32
مشكلة الصهاينة ان كتابهم المقدس يحثهم على قتل الكنعانيين وحتى قتل حيواناتهم, المصدر سفر صموئيل 15 العدد 3:

ملاحظة - العماليق هم سكان اسرائيل الاصليون يعني كانوا يسكنون هناك حتى قبل ان يظهر الدين اليهودي

Now go and smite Amalek, and utterly adestroy all that they have, and spare them not; but slay both man and woman, infant and suckling, ox and sheep, camel and ass.

3 فالآن اذهب واضرب عماليق وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة. طفلا ورضيعا. بقرا وغنما. جملا وحمارا.


المشكلة ان بعض الامازيغ والعرب مساكن تيظنوا ان الصهاينة عزيز عليهم لمغاربة معارفينش ان صهاينة اوروبا الشرقية او كما يقولون عن انفسهم يهود درجة اولى يحتقرون العرب ويحتقرون سكان شمال افريقيا اكثر لانهم على حسب قولهم سكان شمال افريقيا عبارة عن هجين من اعراق مختلفة ولا علاقة لهم بالعرق الابيض الاصيل - احفاد نياندرتال-
6 - abham الخميس 16 يوليوز 2020 - 23:31
C’est le blocus fait par Israël sur le palestiniens, il n’y a pas que cela, les impôts due à l’importation ( 50 millions de dollars par mois), n’ont plus ne sont pas remis aux palestiniens.
C’est l’idéologie criminelle, raciste du sionisme, on souhaite savoir qu’est ce qu’ils en pensent, les soutiens marocains du sionisme et les journalistes qui étaient invités en Israël .
Honte sur vous et sur les sionistes.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.