24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0006:3813:3817:1720:2921:53
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة (5.00)

  2. العاصفة التي تسبق الهدوء (5.00)

  3. المغرب يسجل 1021 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة (5.00)

  4. العثور على جثتين متحلّلتين لشقيقين في الناظور (5.00)

  5. مغاربة يقيّمون تهاني تبّون للملك: "بروتوكول معتاد وأخوة مسمومة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الحجاج يرمون "الجمرات الثلاث" .. والسعودية تعلن نجاح التفويج

الحجاج يرمون "الجمرات الثلاث" .. والسعودية تعلن نجاح التفويج

الحجاج يرمون "الجمرات الثلاث" .. والسعودية تعلن نجاح التفويج

استقبل حجاج بيت الله الحرام، اليوم السبت، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك وأول أيام التشريق، وبدؤوا في رمي الجمرات الثلاث بعد أن تحللوا من إحرامهم، إذ رموا جمرة العقبة وهي الوحيدة التي يرمونها يوم عيد الأضحى تأسيا بالسنة النبوية.

وأدى عدد من الحجاج طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة لمن لم يؤد السعي منهم، وأدوا نسكهم بالتهليل والتكبير، وفق الاشتراطات والإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس "كورونا".

وكانت وزارة الحج والعمرة بالسعودية أعلنت، أمس الجمعة، نجاح خطة تفويج الحجاج من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى وللحرم المكي لأداء طواف الإفاضة في أجواء مفعمة بالأمن والإيمان وسط منظومة متكاملة من الخدمات.

واعتمدت الوزارة، بالتنسيق مع القطاعات الحكومية ذات العلاقة، جداول تفويج منظمة لنقل ضيوف الرحمن إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة، وأخرى لتفويجهم إلى جسر الجمرات لرمي الجمرات، عبر تطبيق إجراءات التباعد المكاني بين كل حاج وآخر، ووضع الملصقات الأرضية الإرشادية التي ت حدد مسارات حركتهم بشكل آمن وصحي.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، خلو حجاج بيت الله الحرام من أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إنه لم تسجل أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة في حج هذا العام 1441هـ، والحالة الصحية للحجاج مطمئنة، كما لم يتم حتى الآن تسجيل أي حالة إصابة بفيروس "كورونا" بين الحجاج.

واستخدم الحجيج أثناء رميهم لجمرة العقبة الكبرى "حصوات معقمة" جهزتها وزارة الحج والعمرة منذ وقت مبكر وفق الاشتراطات الوقائية والصحية المعتمدة من قبل وزارة الصحة، لضمان سلامتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن أداء مناسك الحج لهذا العام يقتصر على أعداد محدودة من مختلف الجنسيات من الموجودين داخل السعودية، بسبب فيروس "كورونا" المستجد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - Abd السبت 01 غشت 2020 - 12:09
السلام عليكم.
اسأل الله عز وجل ان يبلغ كل من قلبه معلق بهده البقاع الشريفة.
الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة.
2 - تاوناتي السبت 01 غشت 2020 - 12:12
الله الذي خلق الكون لا يحتاج لكل هذا الفلكلور..فلا يمكن لعقل أن يصدق بان الله يحاسب من لم يرمي الجمرات أو لم يقم بكل هذه الطقوس، أو عند الوضوء لم يبدء بالرجل اليمنى أو نسي..هذه طقوس من صنع البشر، مثل الطقوس التي اختلقها الكهنة لارهاب الناس وتدجينهم .. الله اكبر من هذا كله..
3 - الأندلسي السبت 01 غشت 2020 - 12:16
14 قرن وهم يرجمون مايسمون الشيطان . فماتوا وشبعوا موتا وضل الحجر في مكانه
4 - Hilal السبت 01 غشت 2020 - 12:16
بالنسبة للمغرب اقترح هذه السنة وبصفة استثناءية أن يتم رجم العثماني جزاءا له على الأرواح التي تسبب في قتلها ليلة الهروب الكبير بسبب قراره بإغلاق المدن ...ففعله يندرج ضمن أفعال الشيطان لعنه الله
5 - مواطن غيور... السبت 01 غشت 2020 - 12:26
الاحظ ان بعض المعلقين من طبقه العلمانيه ..فهي الفراءض اوجبها الله وليست بطقوس...وهي من اركان الحج الكامل..اما ما يقصده بعض هؤلاء من انحظاض المسلمين فهاذا راجع الى امثالهم بعدما ابتعدوا عن تعاليم ديننا الصحيحه فأصبحوا يهتمون بالقشور و أهملوا اللب والاساس..على كل حال اللهم رفع عنا هاذاااا الوباء والبلاء وأكرمنا بأن نصل الى مقام سيدنا محمد صلى لله عليه وسلم.
6 - ابن تومرت السبت 01 غشت 2020 - 12:28
العالم ينتظر نجاح اللقاح ضد جائحة دوخت كل العلماء الحقيقيين وليس علماء بول البعير والبعض يفتخر بنجاح التفويج..
7 - سام السبت 01 غشت 2020 - 12:41
كيف ان الله لم يحمي بيته من كورونا ؟ لماذا نحتاج الوقاية حتى في بيت الله
8 - إلى 5 السبت 01 غشت 2020 - 12:54
إلى 5
يا أخي ليتك سكتت فلسان المرء لجامه، و إن كان الكلام من فضة فسكوتك أنت بالدات من دهب.
أحيانا المرء يعلق فقط ليقول أنا هنا مثل أخينا هدا الله يعفو عليك.
و لعلمك فكلامك مسؤول أنت عليه فقط.
انشري هسبريس مشكورة و عيدكم مبارك سعيد
9 - محمود السبت 01 غشت 2020 - 12:55
بسم الله الرحمان الرحيم اللهم يا إلهي لا تجعل مصيبتي في ديني و تبتني علي دينك حتي ألقاك ولا تحرمني من حج مبرور و زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم و دفن في البقيع
10 - h t السبت 01 غشت 2020 - 13:03
إلى الأندلسي و منير والى الدين يستهزؤن من شعائر الحج اتق الله في انفسكم.قال تعالى ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب.
11 - rita amar السبت 01 غشت 2020 - 13:12
Des pratiques païennes en 2020 dépassées par le temps!!
Pour les responsables l’important c’est la rente du tourisme!!
Est ce que satan les attend pour le dilapider!!
Soyons sérieux!!
12 - Hassan السبت 01 غشت 2020 - 13:16
لقد إنتهى زمن الوثنية والمعجزات الخرافية وحل محلها التحليل العلمي والتقدم التكنولوجي، أيننا من اليابان والصين وكناد والسويد وألمانيا...لقد سبقونا بسنوات ضوئية
13 - القاع السبت 01 غشت 2020 - 13:23
بعد مرور 14 عشر قرنا من رجم الشيطان بالحجر يبدوا انه لا يتاثر به اقترح رجمه بالرصاص الحي مدة 14 عشر قرنا اخرى
لا عجب ان هاده الامة سكنت و ستسكن القاع.
14 - Freethinker السبت 01 غشت 2020 - 13:26
ههه، منظر مضحك! أمة ضحكت من تخلفها الأمم!
15 - Adel السبت 01 غشت 2020 - 13:31
نصلي للاخوة المسلمين ان تفتح أعينهم و يروا الله الحقيقي و ليس الاه الوثني امييين
16 - مواطن2 السبت 01 غشت 2020 - 13:44
هي سنة استثنائية بالنسبة للحجاج. اداء مناسك الحج في ظروف جيدة قد يكون انفع بكثير من حالة الحج المعروفة . وكل من يشاهد صورة المقال يتمنى لو كان حاضرا في تلك البقاع المقدسة.السؤال هو لم لا ينظم الحج سنويا بالشكل الذي نظم به هاته السنة وتقليص عدد الحجاج لتمر المناسك في احسن الظروف.والعدد الكبير الذي يعرف به الحج قد يتسبب للكثيرين في ابطال مناسك الحج .
17 - ابن تومرت السبت 01 غشت 2020 - 13:49
هذه الجائحة علمت البشرية جمعاء انه لا سبيل للخلاص الا بالعلم والمعرفة وليس بالدعاء ورمي حجر فوق صنم ومثل هذه الخزعبلات التي نبثت في ارض شرب بول البعير و غيرها من الخرافات التي اكل عليها الدهر وشرب
18 - عبد الله السبت 01 غشت 2020 - 14:01
الحمدلله على نعمة الاسلام .والاسلام اكبر من كرونا البشر العلمانيين . العلمانيين اصحاب فاسد وزواج محارم ومخدرات ونفاق خيانة الوطن امامهم فرنسا
19 - BOUYBAWN ISA السبت 01 غشت 2020 - 14:26
اتمنى ان تستمر الامور بهذه الوتيرة حتى تمر مناسك الحج في راحة تامة وفي اجواء مريحة عكس ما كان في الماضي حيث يكون الاكتظاظ والازدحتم سببا في وفاة الحجاج.
20 - عبد الله السبت 01 غشت 2020 - 14:30
الى المواطن الغيور .
ان الطقوس الاسلامية وهنا اتكلم عن طقوس الحج هي طقوس موروقة من ديانات وثنية مثل الطواف و الوقوف بعرغة و المبيت غي كنى ورمي الجمرات و اليعي بين تلصغى والمروى كل هءه طفوس وثنية بامتياز ..
ولكن ما بستغرب له اكثر هو لصق بناء الكعبة بإبراهيم ابو المومنين و بإبنه اسماعيل والهدف هو خلط الوثنية ببعض الحقائق المنقولة بشكل مشوه من اليهود و المسيحيبن و الزردشنيين
.
21 - بنت السعودية السبت 01 غشت 2020 - 14:50
الذين يستهزؤن بمظاهر الحج هم أحرار فيما يرون أو يعتقدون لكن عليهم أن يعرفوا أن احترام ثقافة الآخرين في دينهم و لباسهم ومشاعرهم الدينية واجب إنساني صميم هذا شيء ..الشيء الآخر الطقوس الدينية التي يستهزؤن بها هي طقوس رمزية نفعلها لمعناها وليس لذاتها ..الطفل الصغير يعلم أن هذا ليس الشيطان ذاته..وان الحجر الذي نقبله لا نقبله لذاته وكلنا نعرف مقولة سيدنا عمر بن الخطاب انني اعلم أنك حجر لا تنفع ولا تضر..الحج إن أداه المسلم كما يجب هو فسحة روحانية تعيدك إلى روحك الأولى لازلت اذكر في مزدلفة قبل سنوات كيف رأيت الأرض والسماء والناس امواج ترتدي الأبيض يسيرون يدعون مهما مشينا في هذه الدنيا نحن نعود أخيرا إلى قبر تحت أرض وسماء
22 - امزميز السبت 01 غشت 2020 - 14:58
ينبغي انتظار 10 ايام لنرى هل هناك عدوى في صفوف الحجاج لنجزم بنجاح التجربة و ما دون ذلك يعتبر بروباكاندا.
23 - GSK السبت 01 غشت 2020 - 15:06
le satan n'est pas mort malgré des milliards de tonnes de pierres jetées sur lui pendant des siècles. on propose de lui envoyer un missile nucléaire pour finir sa vie d'une manière définitive. et comme ça on n'est tranquille.
24 - BOUYBAWN ISA السبت 01 غشت 2020 - 16:04
ما يسمى بالحج او الطواف او الدوران حول روضة او مكان او شجرة او ولي من الاولياء او معبد من المعابد كان دائما طقسا من طقوس البشرية هكذا الانسان منذ غابر وقديم الزمان اي منذ مئات القرون من الزمن الانسان هكذا يبحث عن ملجا يلتجئ اليه عن شيء يقدسه كي يحميه من قسوة الطبيعة ومن الشدائد والمخاطر انها طقوس البشرية كانت وستبقى نظرا لبذرة الجهل في فكرنا ولنقص معرفي ونظرا للفطرة البشرية في حب العبادة والقدسية وحبه في التشبث بالخرافة .
25 - KARIM السبت 01 غشت 2020 - 16:17
Le vrai Iblisse c’est l’être humain
Il faut jeter des balles sur les êtres humains qui qui créent des pb à leur frère et à leur voisin
Il faut jeter des balles sur les violeurs d’enfant et de fille
Il faut jeter des balles sur les assassins et les voleurs
26 - hom السبت 01 غشت 2020 - 18:33
الشيطان قدم استقالته لأن الإنسان حل محله
ٌ
27 - نيبل السبت 01 غشت 2020 - 19:32
لا جدوى للنقاش بين الفكر المطلق والفكر الحر.الاول قوة الايمان ويرفض الشك والثاني يعتمد العقل والدليل المقنع.وبين هؤلاء والآخرين يوجد قبور يدعو إلى مساءلة الثرات فهم يرون أنه وقع تحريف لبعض الآيات وحتى حذف اخرى .وهدا الثيار يضم أناسا من جميع الاتجاهات دون تمييز
28 - بوجمعة السبت 01 غشت 2020 - 21:12
اين نحن من القرن الواحد والعشرين نحن في حاجة للعقل الدي يعمل ليجد الحلول لمشاكل الانسان الأدوية التي تنقد الانسان من الأمراض وينمي الخيرات التي تجعل الانسان يعيش بكرامة وووووو........الله الخالق قوي وليس في حاجة لنا.
29 - سنبلة قمح السبت 01 غشت 2020 - 21:26
الى رقم 3
تاوناتي
تعليقك من أهم وأجمل التعاليق التي قرأت في هسبريس تعليقك رائع .شكرا
30 - وديع السبت 01 غشت 2020 - 21:35
mounir et Andaloussi vous etes malheureusement hors sujet.
Vous devez reviser car vous echouez.
C'est dommage pour vous.
الله يوفق للخير
31 - الجن حقيقة السبت 01 غشت 2020 - 22:12
عندكا يكتر الكفر يغير الله قوما بقومًاللعلماء فقط: كيف تفسرون الجن لمن رءاهم و احس بهم
32 - انسان السبت 01 غشت 2020 - 22:34
عصر الاسنبدال اتى. سياني التسلام بقوة. كتب الله وعد حق سينتصر هو و عباده. و ما كورونا الا بداية
و علة فكرة المسلمبن من يبحتون الان عم الدواء باامختبر و لبس انت من ينتقد شعاءر الله. كيف اعرف؟ لاني باقوى مختبر بكندا. و انت لك دينك و لي دين. : منير و امتاله
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.