24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "الانفجار الكبير" في مرسى بيروت .. كارثة تربصت بلبنان 6 سنوات

"الانفجار الكبير" في مرسى بيروت .. كارثة تربصت بلبنان 6 سنوات

"الانفجار الكبير" في مرسى بيروت .. كارثة تربصت بلبنان 6 سنوات

حلّت كارثة جديدة على لبنان جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء، مسفراً عن مقتل أكثر من مائة شخص وإصابة أكثر من أربعة آلاف بجروح، فيما يبدو أنه ناتج عن مستودع يضم مئات الأطنان من مادة نيترات الأمونيوم.

ماذا حصل؟

عند حوالى الساعة السادسة من مساء أمس الثلاثاء، أي الثالثة بالتوقيت العالمي الموحد، وقع انفجار أول في مرفأ بيروت أدى إلى نشوب حريق ثم تلاه انفجار هائل، حطّم واجهة المرفأ والمباني المحيطة به.

وقام علماء الزلازل بقياس ضغط الانفجار، الذي أدى إلى اقتلاع النوافذ في مطار بيروت الدولي على بُعد تسعة كيلومترات (أكثر من خمسة أميال)؛ وهو ما يعادل زلزالاً بقوة 3,3 درجات على مقياس ريختر.

وأظهرت لقطات الفيديو كرة نارية كبيرة جداً، تصاعدت بشدة فوق صوامع تخزين حبوب كبيرة، ثم سحابة صعدت إلى السماء تلتها موجة أكبر عبرت المدينة بأكملها.

لماذا كان الانفجار كبيرا؟

أعلن حسان دياب، رئيس الحكومة اللبناني، أن 2750 طناً من مادة نيترات الأمونيوم كانت مخزنة منذ ست سنوات في "مستودع خطير".

ومادة نترات الأمونيوم عبارة عن ملح أبيض عديم الرائحة يستخدم كأساس للعديد من الأسمدة النيتروجينية على شكل حبيبات. وتعد من مكونات الأسمدة التي تسمى الأمونترات، والتي يشتريها المزارعون في أكياس كبيرة أو بالوزن. وهي منتجات غير قابلة للاشتعال؛ ولكنها مؤكسدات، أي أنها تسمح باحتراق مادة أخرى مشتعلة.

وأكدت جيمي اوكسلي، وهي أستاذة الكيمياء بجامعة رود آيلاند التي أجرت دراسات عن اشتعال مادة نيترات الأمونيوم: ى"من الصعب جدا إشعالها" كما أنه "ليس من السهل تفجيرها".

وشكلت نيترات الأمونيوم مصدرا للعديد من المآسي، عرضية أو جرمية، في العالم؛ بينها انفجار مصنع في مدينة تولوز الفرنسية عام 2001، أدى إلى مقتل 30 شخصاً.

ويمكن أيضًا استخدام نيترات الأمونيوم في تصنيع الأدوات المتفجرة. في 19 أبريل 1995، فجّر تيموثي ماكفي عبوة وزنها طنين من السماد أمام مبنى أمام مبنى فيدرالي اتحادي في مدينة أوكلاهوما، مما أسفر عن مقتل 168 شخصًا.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس إنّ المواد الموجودة في المستودع مصادرة منذ سنوات من باخرة في مرفأ بيروت حدث بها عطل، وموضوعة في "العنبر رقم 12 في المرفأ"، مشيرا إلى أنه لم تتم "متابعتها بالشكل المطلوب".

هل كان متعمدا؟

ليس هناك ما يدل، حسب مسؤولين لبنانيين، أن الانفجار كان مقصوداً. بينما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنّ الانفجارين القويّين اللذين هزّا العاصمة اللبنانيّة بيروت يبدو كأنّهما "اعتداء رهيب"، مشيراً إلى أنّ خبراء عسكريّين أمريكيّين أبلغوه بأنّ الأمر يتعلّق بقنبلة.

لكن المتحدث باسم البنتاغون، قال لوكالة فرانس برس عندما سئل عن تصريحات الرئيس: "ليس لدينا أي شيء لك" و"سيتعين عليك التواصل مع البيت الأبيض للتوضيح".

واعتبرت الحكومة اللبنانية الظروف في المرفأ التي أدت إلى الانفجار "غير مقبولة"، وتعهدت بالمحاسبة.

ما عدد الضحايا؟

أعلن الصليب الأحمر اللبناني، اليوم الأربعاء، أن الانفجار أسفر عن مقتل أكثر من مائة شخص وإصابة أكثر من أربعة آلاف آخرين، مشيراً إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وتم تسجيل الإصابات في جميع أنحاء ومناطق المدينة، إذ تطاير زجاج المباني في مناطق عديدة، وسقط على السكان.

وقال مروان عبود، محافظ بيروت، الأربعاء، لوكالة فرانس برس: "أعتقد أن هناك بين 250 و300 ألف شخص باتوا من دون منازل، منازلهم أصبحت غير صالحة للسكن"، مشيراً إلى أنه يقدر كلفة الأضرار بما بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار، بانتظار أن تصدر عن المهندسين والخبراء التقارير النهائية. وقال: "نحو نصف بيروت تضرر أو تدمر. إنه وضع كارثي لم تشهده بيروت في تاريخها".

ماذا حدث بعد ذلك؟

أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان بيروت "مدينة منكوبة" إثر اجتماع طارئ عقده بعد ساعات من الانفجار، وناشد رئيس الحكومة الدول الصديقة للبنان الوقوف إلى جانب بلاده وإرسال المساعدات.

وقرر الرئيس اللبناني ميشال عون "تحرير الاعتماد الاستثنائي" من الموازنة ويبلغ 100 مليار ليرة لبنانية ويخصص لظروف استثنائية وطارئة، في بلد يواجه أساساً انهياراً اقتصاديا متسارعاً وانتشار وباء كوفيد-19.

وبدأت المساعدات الطبية العاجلة والمستشفيات الميدانية الوصول إلى لبنان الأربعاء؛ بينما هرعت دول العالم، وبينها الولايات المتحدة وفرنسا وقطر وإيران، إلى عرض مساعداتها وتقديم تعازيها إثر الانفجار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - %%%% الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:08
la question qui me brule les lèvres est .es que au maroc nous avons pris les normes de sécurité paraport aux produit hautement inflammable ou pas ? il faut tirer les leçons du drame de bayroute pour que les normes de stockage et de sécurité soit respecté a la lettre.
2 - البرنوصي الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:12
الله يرحم أموات لبنان و يشافي الجرحى . وهدا درس لباقي الدول العربية حول تخزين المواد المتفجرة و القابلة للانفجار و القابلة للاشتعال و المواد الخطيرة بمستودعات خارج المدن و المناطق الآهلة بالسكان
3 - Jdidi الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:14
تعازينا للشعب اللبناني الشقيق على إثر هده الكارثة
4 - محمد الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:14
هل يمكن ان يكون السبب قصف اسرائيلي مقصود؟؟؟
5 - نعمان - مانشستر الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:15
إنه الاهمال يا ىسادة في اوطاننا العربية، آلاف الاطنان من مواد شديدة الخطورة مكدسة في المرفأ منذ 6 سنوات دون أن يقوم المسؤولون بأدنى جهد لنقلها لمكان آمن أو التصرف فيها، الاهمال في أبشع صوره.
6 - 007 الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:17
حسب خبرتي كمدمن على الأفلام البوليسية اضن ان المعارضة تريد ان تطيح بالحكومة و قامو بضرب العاصمة ليشوهو بوجه الرئيس لكي تنزل شعبيته . و لكن هناك كاميرات 360 درجة ستقول لنا الحقيقة.. هدا اذا كانت الكاميرات شاغلة .. اما يلا ماشجلت والو اذن القضية فيها إن.. و اخواتها
7 - شحنة طروادة الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:19
لبنان هذا البلد الجريح المعتدى عليه من عدة جهات وكأنهم لم كفيهم ماهو فيه تربصوا به ست سنوات ليفجروه مرة أخرى ، كانت شحنة أسمدة بالأطنان من نترات الصوديوم اختلف المستورد والمصدر بشأنها وافتعلوا مشكلة الإستلام فاحتجزتها الجمارك في مخزن إلى أن تنظر المحكمة في القضية ومر عليها الزمن إلى أن جاء وقت تفجيرها ،كان الله في عون لبنان وشعب لبنان الشقيق.
8 - ashraf الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:20
المسؤول الاول و الاخير هو مدير الميناء ، كان عليه ان يتخلص من هذه القنبلة الموقوت و اذا ما لم ينجح كان عليه ان يستقيل و يخلي مسؤوليته ، و ان لا يترك الامر للقضاء و القدر ... لا حولا ولا قوة الا بالله
9 - samir الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:20
اولا تعازينا لصحايا هذا الانفجار المدمر ما حصل في بيروت هو جريمة انسانية بمعنى الكلمة ويجب معاقبة المسؤلين عنها كبف يسمح لسفينة محملة باطنان من المتفجرات ان تظل مرابطة وسط المدينة لمدة ست سنوات وجود هذه الكمية من المتفجرات في بيروت لن تقبل به اسراءيل حتى ولو تطلب الامر تدمير لبنان بالكامل
10 - Marocains الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:21
يجب على الدول العربية الإسلامية

الوقوف إلى جانب لبنان و مساعدة لبنان حتى
يصبح أحسن من ماكان .

لبنان بلد جميل وشقيق يجب مساعدته للخروج من هذه المحنة.
11 - منير الغرباوي الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:21
بسبب محتواه العالي من الآزوت يستخدم مركب نترات الأمونيوم في الأسمدة (سماد آزوتي). وبسبب قابليته للتكتل فإنه يوجد دائماً على شكل خليط (مزيج)، غالباً إما مع كبريتات الأمونيوم أو أملاح الكالسيوم.
يستخدم أيضا في تصنيع القنابل والمتفجرات التي تستخدم في المناجم وهذا لسهولة اشتعاله لوجود الاوكسجين الوفير في الجزيئات
12 - منصف التازي الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:22
الله يلطف عدد موتى الانفجار لم تخلفه جائحة كورونا في لبنان و باقي الضحايا تحت انقاض المباني المجاورة للمرسى
الله يحمي لبنان و شعبه الشقيق
13 - شكشوك الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:24
المحكمة الخاصة بلبنان ستصدر حكمها بخصوص من قتل الرئيس السابق رفيق الحريري بعد يومين
14 - أسرار الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:34
هذه الكارثة المدمرة للبشر والحجر نتيجة حتمية لعدم التدابير الإحترازية لأصحاب هذا المرفأ وهم من يتحملون
المسؤولية الأخلاقية لهذا الدمار والخراب .
15 - Amine الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:42
عقلية التسلاك او السلاك و السيبة و اللامبالات هي المتربصة. وليس فقط في لبنان بل في المنطقة كلها.
مواد خطيرة بحال هاذي كان خاصهم يبعدوها من ذاك المكان و ميجمعوهاش فمستودع واحد.
لا القاضي لي حكم بالمصادرة مفكر و لا المسؤولين على الميناء مفكروا. بل سمعت ان لجنة قامت بالمعاينة و حذراتهم بالخطورة. وبالاضافة ان العدوة اسرائيل كتجسس عليهم و هم عارفين.
خاص نقطعوا مع العقلية ديال "اوا صافي ماعليش سلك واها" الى بغينا نزيدو لقدام.
16 - Amaghrabi الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:46
"اليتيم يبكي والعبد يزيده"لبنان بلد صغير وصل به الحال الى مفترق الطرق بعدما كان بلدا يصدر الانتاج الادبي والعلمي والفني الى جميع الدول العربية,واليوم يوجد فيه كثير من الاعبين السياسيين المختلفين عقائديا وكل واحد يتخذ موقفا يعادي الاخر ويربط علاقة مع دول متناقضة فمنهم من يعتمد على ايران ومن يربط العلاقة مع الدول الغربية وروسيا حتى اصبح هذا البلد بدون هوية مشتركة توحد اللبنانيين,واليوم اضافة الى الازمة الاقتصادية والمالية فاجأته هذه الضربة الخطيرة التي تزيد الطين بلة والوضع اسوأ,وارجو من الله ان ينظر في حالهم ويقف بجانبهم ليجتازوا هذه المرحلة السيئة ان شاء الله وتعود لبنان كما كانت قبل الحرب الاهلية ان شاء الله
17 - حكام بلدان ... الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:57
.. العالم كله مطالبون بإعادة النظر في تجمعات العمران المعاصر.
يجب الحد من توسيع المدن التي تتكدس فيها ملايين البشر.
كما يجب تفكيك كثير من المجمعات الصناعية الكبرى.
سوء تدبير المسؤولين للامور وانعدام خبرتهم هي التي تتسبب في مثل هذه الكوارث .
اليس من التهور بل من الحماقة تخزين القمح في الميناء بحانب مخازن المواد القابلة للانفجار او الملوثة ؟؟؟.
ربط المسؤولية بالمحاسبة امر صعب في لبنان بسبب التشرذم الطائفي لان كل طائفة تناصر اخاها ظالما او مظلوما.
هذا التشرذم من مخلفات التقسيم الاستعماري.
18 - zouhair الأربعاء 05 غشت 2020 - 14:58
يجب أخذ العبرة و من الأن على المغرب . بحث كل المخازن على مستوى التراب الوطني و تنقيل أي متفجرات محجوزة أو أي مواد قابلة للإنفجار داخل الجمارك لأماكن تحت إشراف الجيش بعيدة عن المناطق السكنية . يجب فتح تحقيق عاجل على مستوى الجمارك و جرد كل المحجوزات و خصوصا المواد القابلة للإنفجار و نقلها بسرعة . 2020 سمطة ديالو كدور .
19 - سلام عليكم الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:00
واحد وزين تاع بوطة كاين وسط واد زم الله يحفظ الى وقع فيه شي مشكل غادي تكون كارثة ناس لي زارو او ولاد واد زم كيعرفو هاد وزين
20 - Maroc1 الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:10
ما هذه المصائب
التي تصيب أمتنا

عيب وعار

نكبة فلسطين

ثم العراق
ثم سورية
ثم اليمن
ثم
ليبيا

و الآن البلد الجميل لبنان

ماهذه المصائب

الله يرحم أموات لبنان و يشافي الجرحى

تحركوا " ياعرب " لإيعانة لبنان الشقيق
عار عليكم أن لا تسرعوا لإيعانة لبنان الشقيق
21 - طانطان الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:17
نيترات الومينيوم. نسميها في المغرب ب " لنكري " الذي نستعمله في الفلاحة.
22 - Brahim الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:38
اللهم ارحم موتاهم و اشفي مرضاهم و انصرهم على من خدلهم أو عاداهم
23 - sarah الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:49
Pauvre Liban, des décennies de guerre et de chaos, mais un peuple admirable.
لبنان المسكين ، عقود من الحرب والفوضى ، ولكن شعب رائع.
24 - Maroki الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:52
اتمنى ان يعلن فورا المغرب على مساعدة اشقاءنا اللبنانيين. نشعر بالام والحزن الشديد لما وفع لبيروت
25 - لبنان الجريح الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:01
هل تتذكرون فديو ابو عدس السوري في جريمة رفيق الحريري رحمه الله سيتكرر نفس السيناريو نطلب الرحمة والشفاء للبنانيين الاموات والمصابين
26 - إيكو الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:08
المغرب أكبر مستورد في العالم لمادة الأمونياك شقيقة الأمونيوم!!!
27 - ولد العمومي... الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:17
اعترف الرئيس الامريكي بان ما وقع ببيروت هو اعتداء رهيب...بالامس جففت الابناك اللبنانية من العملة...واليوم مجزرة في حق اهل لبنان الشرفاء...لبنان يؤدي ثمن صموده وكبريائه...لقد فشل اعداء لبنان واعداء الامة الاسلامية في تمرير مشروعهم الخبيث...من يهتم باحداث الامة الاسلامية قد يفهم السياق الذي وقع فيه الانفجار او المحرقة....
28 - MAGHREBI NAFSS الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:38
لبنان الشقيق محتاج للمساعدة و بإمكان الدول الخليجية الغنية لو خصصت أقل من 0,01 من ميزانيتها لهذا البلد العربي الجميل لتقاطرت عليه مئات الملايير من الدولارات،و هي كافية لإخراجه من هذه الأزمة الاقتصادية الخطيرة.لكن هؤلاء يفضلون إهداء ترامب ملاييرهم للمحافظة على كراسيهم للأسف.
29 - Observateur الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:47
الانفجار الضخم الذي وقع في ميناء بيروت ناتج عن مستودع يضم مئات الأطنان من مادة نيترات الأمونيوم. بسبب محتواه العالي من الآزوت يستخدم مركب نترات الأمونيوم في الأسمدة (سماد آزوتي). وبسبب قابليته للتكتل فإنه يوجد دائماً على شكل خليط، غالباً إما مع كبريتات الأمونيوم أو أملاح الكالسيوم. يستخدم أيضا في تصنيع القنابل والمتفجرات التي تستخدم في المناجم وهذا لسهولة اشتعاله لوجود الاوكسجين الوفير في الجزيئات. اللهم ارحم الموتى وإنشاء الله الشفاء العاجل للجرحى
30 - OUJDI الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:52
Le Maroc doit réfléchir d'installer tout ce qui est Dépôt des produits dangereux en dehors des villes
31 - Abou nada الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:57
أولا الله يرحم موتى هذا الانفجار والشفاء العاجل لكل المصابين.امين
أتساءل لماذا سمحت الحكومة اللبنانية بإقامة هذا المخزن المليء بالمواد المتفجرة بالقرب من المحلات والمباني السكنية.؟ هذا عين العبث والاستهتار والامسؤؤليه. من قبل المسؤولين الحكوميين.
كيفما كان السبب وراء هذا الحادث سواء أكان مدبرا أو خطأ صناعي أو...... ما كان ليحدث كل هذه الأضرار لو كان هذا المخزن معزولا وبعيدا عن المباني والساكنه.
في الاخير ليست بوسعي الا ان اقدم مواساتي وتعازي للشعب اللبناني
32 - رأي الأربعاء 05 غشت 2020 - 17:07
يجب قول ....تم الانتهاء من سوريا...حان دور لبنان... عوض قول حدوث انفجار...
33 - Fellah الأربعاء 05 غشت 2020 - 17:13
Il me rappelle l'explosion de AZF, une usine d'engrais à Toulouse...
Un désastre !! Un paysage chaotique autour....

Donc prudence prudence pour le stockage des nitrates... même en petites quantités chez les agriculteurs...
34 - غريب الدار الأربعاء 05 غشت 2020 - 17:37
هل رأيتم بلدا تسللت إليه أيادي ملالي فارس وصنعوا فيه أذنابا وعملاء لهم وشهد أمنا واستقرارا ورخاء وازدهارا ... لبنان والعراق وسوريا واليمن؟. فاعتبروا يا أولي الأبصار.
35 - maghribi الأربعاء 05 غشت 2020 - 20:55
Il faut que le Maroc aide le peuple libanais
Dans cette epreuve
36 - عبدالله الفقير الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:13
من غير المستبعد أن يكون الصهاينة ضالعين في الجريمة سيما وإن علموا من خلا جواسيسهم بوجود هذه الأطنان من المواد القابلة للانفجار.
37 - Abdou الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:20
ما شاء الله و لا حول و لا قوة إلا بالله، لبنان يتفتت كالشظايا، يأتيه الموت و الغدر و المؤامرات من كل جهة، حرب في الجنوب، طائفية و تهافت على السلطة في الداخل، إقتصاد منهار، تفشي الوباء.....اللهم احفظ لبنان و جميع البلاد العربية.
38 - Omar الخميس 06 غشت 2020 - 00:27
كل جهة كان لها مأرب في تخزين تلك الكمية في المرفأ انها لعبة سطرنج لكن بين عدة جهات وليس فيها خاير كلهم رابحون والخاسر هو الشعب .
لتشارة ف الجيريكان التي يخزن فيها بعض المواد الخطيرة تكون صالحة مدة خمس سنوات من اول يوم تصنيعها . المواد توجد اكثر من 6سنوات في المرفأ حلل وناقش . اي مفتش مبتدا كان سينتبه للامر
39 - Hamid الخميس 06 غشت 2020 - 01:36
اللمسات الاخيرة ل 2020 انفجار لبنان كوريا و دولة بن زايد
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.