24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | ماكرون يربط "دعم لبنان" بإصلاحات تحارب الفساد

ماكرون يربط "دعم لبنان" بإصلاحات تحارب الفساد

ماكرون يربط "دعم لبنان" بإصلاحات تحارب الفساد

أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن زيارته إلى بيروت جاءت للتعبير عن صداقة ومحبة لبنان وللتضامن معه ومساعدته ، متعهدا بترتيب مزيد من المساعدات في الأيام المقبلة.

ماكرون، في تصريحات صحفية لدى وصوله إلى مطار بيروت، قال: "نعرف أن الأزمة كبيرة، وهي سياسية واقتصادية وضحيتها هو الشعب اللبناني، ونحن هنا للتحاور والتنسيق مع المسؤولين".

وأضاف رئيس فرنسا :"سنخوض حواراً صريحاً مع المسؤولين حول ضرورة وضع حد للفساد والبدء بالإصلاحات كشرط للدعم"، لافتا الانتباه إلى أن لبنان سيظل يعاني إذا لم تنفذ إصلاحات .

ووصل الرئيس ماركون إلى مطار بيروت في زيارة تضامنية إلى لبنان تستمر عدة ساعات بعد انفجار مرفأ العاصمة بيروت.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون في استقبال نظيره الفرنسي بمطار بيروت، بحضور وزيري خارجية فرنسا ولبنان؛ جان ايف لودريان وشربل وهبه على التوالي.

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الفرنسي بجولة ميدانية في بيروت، ويلتقي ماكرون خلال زيارته الرئيس عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء حسان دياب.

وتأتي زيارة الرئيس الفرنسي بعد يومين من انفجار 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" بمرفأ بيروت؛ ما أحدث دماراً هائلاً في المرفأ ومحيطه وفي شوارع العاصمة اللبنانية.

وأعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، صباح اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مرسى بيروت إلى 137 قتيلا ، ونحو خمسة آلاف مصاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - محمد الخميس 06 غشت 2020 - 11:51
الغرب لا يقدم المساعدات للدول الضعيفة بالمجان السيد ماكرون سيفرض عل. لبنان شروط فرنسا وأولها إعادة إعما. لبنان من طرف الشركات الفرنسية مقابل بعض المساعدات الهزيلة والتي لا تتعدى دعما سياسيا فقط أفيقوا ايها المسلمون ال. متى هذا الغباء
2 - عباس فريد الخميس 06 غشت 2020 - 12:02
داءما سياسة فرنسا تعرف بشيء من النفاق الدائم فهي تلعب على الحبلين تارة تكون اقوى مساند لدولة اسراءيل وفِي نفس الوقت توهم العرب انها من اكبر اصدقائهم خلافا لامريكا التي تبين عداء واضح للعرب وتساند اسرءيل في كل الظروف مظلومة او معتدية !! مما يجعل فرنسا تفقد مصداقيتها في نظر الشعوب العربية خصوصا بعد التدخل في ليبيا وتونس ومختلف مستعمراتها !!
فرنسا يبقى تاثيرها ضعيف نسبيا في السياسة العالمية فقط الالة الاعلامية القوية التي تتوفر عليها هي التي تعطيها بعض الاهمية
3 - anouar الخميس 06 غشت 2020 - 12:04
رغم اختلافي معه لكن عجبني في هاد الجملة جاهم من الاخر "بغيتو ديون و مساعدات الاتحاد الاوروبي ؟ ضمنولي بلي هاد الفلوس مغاديش تمشي للحسابات البنكية للسياسيين" انتهى الدرس
4 - ملاحخظ الخميس 06 غشت 2020 - 12:05
العالم كله بتحدث عن الفساد دون تحديد من هم الفاسدون ومن المسؤول عن الفساد لكي يتايع ولقد شاهدت مرة برنامجا عن الفساد في لبنان تحدتث فيه اكاديمية عنه بصراحة حيث قالت انه لايمكن محاربة الفساد مادام ان الجهة الموكول لها قانونيا بمحاربته فاسدة
5 - Lym الخميس 06 غشت 2020 - 12:12
ولمادا الدول العربية والاسلامية لا تتحرك .هل لا توجد رحمة في قلوبكم .اليس انتم خير امةًاخرجت للناس .اخوانكم يموتون وانتم تتفرجون .تنتظرون الرحمة داءيما بما تصفهونهم الكفار .
6 - متتبعة الخميس 06 غشت 2020 - 12:12
المصافحة وبلا كمامة كما فعل مع الرئيس التونسي..التفاتة تضامن ورسالة تأكيد هيمنة ما زالت تعيش في الدماء الفرنسية اتجاه الشأن اللبناني.
7 - صوت المواطن العربي الخميس 06 غشت 2020 - 12:14
عندما كانت تدمر غزة كان العرب يتججون بالحصار الإسرائيلي لا يسمح بدخول مواد البناء والمساعدات. وهذه بيروت مدمرة وغير محاصرة فهل سنرى المال العربي يعيدها إلى الحياة
8 - الداودي عبد النبي الخميس 06 غشت 2020 - 14:01
انتم لاتهمكم سوى مصالح شعبكم الواعي بحقوقه
وتفرصون الفسادوحمايته على مستعمراتكم لتكونو أكتر استفادة لعلكم وتحققون له الكرامة والرفاهية
9 - كونيتو الخميس 06 غشت 2020 - 14:18
على الدول العربية والاسلامية ان لا يتركوا لبنان فريسة في ايدي الاستعماريين.انهم دءاب لايهمهم فساد ابناء جلدتنا ولكنهم هم الفساد بعينه لايهمهم الاشعوبهم التي انتخبتهم
10 - معلق الخميس 06 غشت 2020 - 14:18
طيارات ولاد الخير و العز قادمة...
11 - ملاحظ الخميس 06 غشت 2020 - 14:26
فرنسا دولة ،bla, bla, bla, مساعدات بشرط تهيىة الظروف المناسبة لاسرائيل. لبنان يجب عليه الاتجاه نحو الصين.
12 - صدقة المنافق الخميس 06 غشت 2020 - 14:45
هي مساعدات تفتقر لمبادئ الإنسانية مطلقا، مساعدات بشروط إزاحة الفساد! من زرع الفساد في الدول العربية من دون فرنسا الاستعمارية.. محاربة الفساد مجرد ذريعة ، فهو يريد القول بزيادة تكريس الاستعمار عبر إدخال شركات فرنسية وسط لبنان لسلب ما بقي من ليرة في صناديق دولة الارز.. فمتى كانت صدقة المنافق مقبولة وسوية..؟؟.
13 - Samir الخميس 06 غشت 2020 - 15:18
لولا فساد الحكام الأفارقة المدعومين فرنسيا لكانت بلدك يا سيد ماكرون مثل رومانيا او اسبانيا في احسن الأحوال.
14 - BOUGAF الخميس 06 غشت 2020 - 19:41
Le speech du président français laisse dégager une légère connotation coloniale en s'immisçant sans vergogne dans la politique intérieure d'un pays souverain.Il aurait fait preuve de grandeur si son déplacement s' était limite à manifester sa solidarité aux libanais et s'enquérir des besoins immédiats du gouvernement libanais pour faire face à la catastrophe.Mais non , Monsieur a préférer l' attitude hautaine de suzerain à vassal.
15 - ولد حميدو الخميس 06 غشت 2020 - 21:08
يقصد حزب الله بطريقة غير مباشرة
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.