24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الجائحة تفرض الكمامات الواقية بمناطق في باريس

الجائحة تفرض الكمامات الواقية بمناطق في باريس

الجائحة تفرض الكمامات الواقية بمناطق في باريس

أعلنت سلطات باريس، أمس السبت، أن وضع الكمامة الواقية سيصبح إلزاميا، اعتبارا من يوم غد الاثنين، في بعض المناطق المكتظة بالعاصمة الفرنسية وضواحيها.

وجاء في بيان حول المناطق المعنية بالإجراء "تظهر جميع المؤشرات أن الفيروس يتفشى من جديد بشكل أكثر حدة في المنطقة"، حيث سيكون وضع الكمامة إجباريا لمن تبلغ أعمارهم 11 عاما فما فوق، اعتبارا من الإثنين على الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي.

وحسب البيان، بلغت نسبة الفحوص الإيجابية 2,4 بالمائة في منطقة إيل دو فرانس (باريس وضواحيها)، مقابل 1,6 بالمائة على مستوى مجموع البلاد.

وأوضح المصدر ذاته أن "معدل الإصابة مرتفع، خصوصا لدى الفئة العمرية ما بين 20 و30 عاما. والمعدل أعلى في باريس وأقسام الضواحي الداخلية (سان دوني، فال دو مارن، أوت دو سين)، وكذا بعض بلديات فال دواز". واتخذ هذا القرار على أساس توصيات صحية قدمتها وكالة الصحة الإقليمية لمنطقة إيل دو فرانس.

وطلبت رئيسة بلدية باريس، آن هيدالغو، أن يكون وضع الكمامة إلزاميا في عدة مناطق مكتظة بالعاصمة، من بينها ضفاف نهر السين والأسواق المفتوحة ومحطات القطار.

ورغم اعتبارها لفترة طويلة أن الكمامات "عديمة الفائدة"، فرضت السلطات الفرنسية وضعها في الأماكن العامة المغلقة اعتبارا من 20 يوليوز.

وسمح للسلطات المحلية منذ أسبوع باتخاذ قرار حول إلزامية وضع الكمامة "عندما تستدعي الظروف المحلية ذلك". وفرضت بالفعل عدة مدن وضع الكمامة، من بينها نيس ورين وليل ومرسيليا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - مغربي من سويسرا الأحد 09 غشت 2020 - 12:00
صدمت الأسبوع الماضي لما نظمت جمعية ألمانية في برلين وقفات احتجاجية جمعت الآلاف من الألمان ، للتعبير عن رفضهم القاطع لحمل الكمامات ! و الأغلبية منهم قالوا للصحافيين ان كورونا مجرد كذب و هرائ و انه لا يوجد بثاثا!!! و نفس الشئ وقع في باريس ، احتجاجات ضد الكمامات ....

ماذا يحدت في أوروبا ؟ هل الناس اصابهم الجنون ؟
2 - bouthirit الأحد 09 غشت 2020 - 13:00
الجواب إلى المغربي من سويسرا الناس هنا في أوروبا لها كل الحرية في مناقشة قرارات الحكومة . والعديد من المواطنون يتهمون الحكومات بالمومرة ضد الشعوب من أجل رفع مديونية الدول وتفقيرهم . وجعل الانضمة في كل الدول العوبة ووفية للمانحين كي يصبح الانسان مجرد الة يتحكم فيها وتقومون بما يامرون به. بعبارة أخرى ستتاسس نواة واحدة للعالم .
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.