24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | جيش لبنان: تضاؤل الأمل في العثور على ناجين من "انفجار بيروت"

جيش لبنان: تضاؤل الأمل في العثور على ناجين من "انفجار بيروت"

جيش لبنان: تضاؤل الأمل في العثور على ناجين من "انفجار بيروت"

أعلن الجيش اللبناني، اليوم الأحد، أن الأمل بات ضئيلاً في إمكان العثور على ناجين بموقع انفجار بيروت، حيث تعمل فرق إنقاذ لبنانية وأجنبية بحثا عن عالقين تحت أنقاض المرفأ المدمر.

وقال العقيد روجيه خوري، قائد فوج الهندسة في الجيش، ضمن مؤتمر صحافي: "من الممكن أن نقول إننا انتهينا من المرحلة الأولى، بشأن إمكان العثور على أحياء".

وأضاف المسؤول العسكري: "كتقنيين نعمل على الأرض باستطاعتنا القول إن الأمل ضعف في إمكانية العثور على أحياء، ولذلك قررت عدة فرق أن تسحب عناصرها بعدما اعتبرت أن عملها انتهى، فيما بقيت فرق أخرى للعمل على رفع الركام والبحث عن أشلاء".

ومنذ أيام، انهمك عمال إغاثة من لبنان وفرنسا وألمانيا وروسيا ودول أخرى في البحث عن ناجين، وتركزت العمليات عند مدخل غرفة تحكم بأهراء القمح، التي باتت على عمق أمتار تحت الأنقاض، حيث يُعتقد أن أشخاصا عديدين كانوا يعملون لحظة وقوع الانفجار.

وقال قائد فريق الدفاع المدني الفرنسي، الكولونيل فنسنت تيسييه، خلال المؤتمر الصحافي: "في موقع الأهراء، عملنا بدايةمن أجل الوصول إلى غرفة التحكم مع أمل العثور على ثمانية أو تسعة أشخاص عالقين".

وأضاف القائد نفسه: "عملنا 48 ساعة متواصلة منذ صباح الخميس للوصول إلى غرفة التحكم تلك، وللأسف لم نعثر على ضحايا أحياء"، مشيراً إلى أنه، بالتعاون مع فرق أخرى، تم العثور على خمس جثث.

وأسفر انفجار مرفأ بيروت عن مقتل 158 شخصاً وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين، كما تحدثت وزارة الصحة عن وجود 21 مفقوداً.

وحسب السلطات فإن الانفجار نجم عن حريق في مستودع خُزّن فيه 2750 طنّاً من مادّة "نيترات الأمونيوم" المصادرة من إحدى السفن، منذ العام 2013، من دون اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة.

وأفاد مصدر أمني لبناني ضمن تصريح لوكالة "فرانس برس"، اليوم الأحد، بأن "خبراء المتفجرات الفرنسيين تبين لهم أن انفجار المرفأ خلف حفرة بعمق 43 متراً".

من جهة أخرى، أعلن المعهد الأمريكي للجيوفيزياء ومقره ولاية فيرجينيا، في أعقاب الحادث الذي هز العاصمة اللبنانية، أن قوة الانفجار تعادل زلزالاً شدته 3,3 درجات على مقياس ريشتر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مثقف رأس الدرب الأحد 09 غشت 2020 - 17:17
الان ستبدا التاويلات والتفسيرات.والله اعلم بما يقع.لبنان دولة المؤامرات.والانقسامات.
2 - To be or not to be الأحد 09 غشت 2020 - 18:08
الحل بالنسبة للشقيقة لبنان هو بناء دولة مدنية قوية بالترسانة القانونية يتعايش فيها الجميع ويحضع فيها الجميع للمسائلة القانونية بدون إستثناء.يجب سن قانون لتجريم الطائفية والمذهبية.يجب محاربة وحل كل الأحزاب التي تستغل الدين لنشر التطرف التمييز والطائفية.اللبنانيون سوف لن ينعموا بالأمان في ضل الطائفية والمدهبية .هذه هي المناسبة لتبنوا دولة قوية بالقوانين لينعم جيل المستقبل بالسلام.أختكم
3 - جاد الأحد 09 غشت 2020 - 18:14
النسخة الثانية من الربيع العربي ستبدأ من لبنان بعدما بدأت النسخة الاولى من تونس اذا سقط النظام في لبنان ستسقط انظمة اخرى النسخة الثانية من الربيع العربي سببها كرونا وليس بوعزيزي
4 - Amaghrabi الأحد 09 غشت 2020 - 19:06
المشكلة عند الدول العربية التي قامت بالثورة انها لم تستطع ان تجد بديلا للسياسيين المفسدين بحيث بعد الثورة جرت انتخابات وبقي الوضع السياسي اعقد مما كان عليه وفشل حلحلة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية في جميع بلدان العربية,واليوم رئيس الحكومة يدعو الى التوافق على اجراء الانتخابات فاعتقد نها لا تؤدي الى امال الشعب الليبي ولا تحقق اي اصلاح ينقذ الشعب الليبي لان السياسيين في البلدان العربية من معدن واحد ويحملون امراضا مشابهة
5 - Le révolté الأحد 09 غشت 2020 - 19:59
مرة أخرى يتبين انه يستحيل بناء دولة ديمقراطية يسود فيها الوئام والتعايش عندما يكون الدين والطائفية، عوض الكفاءة، من مقومات الحكم.
6 - ولد حميدو الأحد 09 غشت 2020 - 21:12
يطالبون بوجوه جديدة لتدير شؤون لبنان
فهل سياتون من كوكب اخر
بامكان لبنان ان تعيش بالسياحة و تحويلات الجالية اللبنانية و الفلاحة ادا ابتعدوا عن الطاءفية و التبعية لايران او للسعودية او لفرنسا و امريكا
7 - صهيل الخيل الأحد 09 غشت 2020 - 22:56
في بعض البلدان لابد من التقسيم الطائفي ومنح كل طائفة مؤسسة من المؤسسات الدستورية.والا في ظل الانتخابات الرئاسية مثلا سيكون الرئيس المنتخب دائما من الطائفة التي تشكل الاغلبية .مثلا خارج الاعتماد الطائفي لا يمكن لشخص شيعي مثلا ان يصبح رئيسا منتخبا بطريقة ديمقراطية للبنان
لان المسيحيون لن يصوتوا عليه فقط لانه شيعي بغض النظر عن برنامجه الانتخابي وهذا يتنافى مع مبادىء المساواة والديمقراطية . بمعنى اخر خارج التقسيم الطائفي لا يمكن لشخص من الاقلية أن يصبح رئيسا للبلاد ديمقراطيا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.