24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دبلوماسية المملكة تضع الدولة الليبية على سكة وحدة المؤسسات‬ (5.00)

  2. أعناق آلاف المجازين والعاطلين تشرئب إلى لوائح "مباريات المتعاقدين" (5.00)

  3. تفاصيل اعتداء انفصاليين ونشطاء جزائريين على مغربيات في باريس (5.00)

  4. بوصوف يدعو إلى توأمة مدن الصحراء لمحاصرة أكاذيب البوليساريو (5.00)

  5. رصيف الصحافة: "كورونا" يخفض حالات الزواج المختلط بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الجارة الشمالية تتحوّل من جديد إلى بؤرة وبائية لانتشار "كوفيد-19"

الجارة الشمالية تتحوّل من جديد إلى بؤرة وبائية لانتشار "كوفيد-19"

الجارة الشمالية تتحوّل من جديد إلى بؤرة وبائية لانتشار "كوفيد-19"

أصبحت إسبانيا مرة جديدة بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد، على الرغم من فرض تدابير صارمة وجعل وضع الكمامات في الأماكن العامة أمرا إلزاميا.

سجّلت البلاد، حتى الآن، أكثر من 378 ألف إصابة مؤكدة بالوباء؛ وهي أعلى نسبة في أوروبا الغربية، وواحد من أسرع معدلات الازدياد في القارة.

وقد أحصت إسبانيا 143 إصابة جديدة لكل 100 ألف شخص خلال الأسبوعين الماضيين، مقارنة بـ50 إصابة في فرنسا المجاورة، وفقا لإحصاء أعدته وكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية.

وتوفي ما يقرب من 29 ألف شخص بسبب الفيروس، وهو واحد من أعلى المعدلات في العالم.

وتقول السلطات الإسبانية إن الارتفاع في عدد الإصابات يعود جزئيا إلى ارتفاع عدد الاختبارات والفحوص؛ فقد أجرت إسبانيا فحوصا لأكثر من 5,3 ملايين شخص، أو حوالى 11,5 في المائة من سكانها، منذ بداية الجائحة.

لكن العديد من الدول المجاورة لها لديها معدل اختبار أعلى. فقد أجرت ألمانيا اختبارات لـ12,2 في المائة من سكانها، وإيطاليا 12,8 في المائة، وبريطانيا 22,1 في المائة.

ورأى البعض أن الأعراف الاجتماعية، ومنها التشديد على الاتصال الجسدي والعيش في أسر كبيرة متعددة الأجيال، شجعت ارتفاع نسبة العدوى في إسبانيا.

هذه المعايير سائدة في إيطاليا أيضا؛ لكن معدل نمو الفيروس أقل بكثير مما هو في إسبانيا. فلماذا تفاقم الوباء في إسبانيا؟

يقول الخبراء إن رد الفعل العنيف على تدابير الإغلاق الصارمة، التي فرضت في منتصف مارس ولم يتم رفعها بالكامل إلا في 21 يونيو، هو عامل أساسي وراء ذلك.

ليست أفضل الاستراتيجية

خلال ذروة مرحلة الإغلاق، كان بإمكان السكان الخروج فقط لشراء الطعام أو الدواء أو الحصول على الرعاية الطبية أو الذهاب إلى العمل في حال لم يمكن ممكنا العمل من المنزل.

ولم يسمح بممارسة الرياضة في الهواء الطلق حتى أوائل أبريل، كما لم يسمح للأطفال بالخروج مطلقا لأسابيع.

وقال سلفادور مانثيب، الخبير في العلوم الصحية في جامعة "كاتالونيا أوبن يونيفيرسيتي"، إن هذه التدابير "الصارمة" خلقت "رغبة في تعويض الوقت الضائع" بمجرد رفع الإجراءات التي أدت إلى تفشي فيروس كورونا.

وأضاف أن السلطات فرضت قواعد بشأن التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات بعد انتهاء مرحلة الإغلاق، دون التشديد على ضرورة "توخي الحذر".

ووافق خورخي رويز رويز، عالم الاجتماع في معهد الدراسات الاجتماعية المتقدمة للأبحاث، على هذا الرأي. وقال: "ربما لم تكن أشهر الإغلاق أفضل إستراتيجية لتعزيز المسؤولية الاجتماعية" بمجرد رفع القيود.

وفي مواجهة ارتفاع عدد الإصابات، أدخلت السلطات الإسبانية، في وقت سابق من هذا الشهر، سلسلة من الإجراءات المرتبطة بالتنشئة الاجتماعية؛ مثل الأمر بإغلاق النوادي الليلية، وتقليل ساعات عمل المطاعم، فضلا عن حظر التدخين في الهواء الطلق إذا لم يكن من الممكن الحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص.

وأوضح رويز أنه "من الصعب جدا" على الشباب احترام هذه القواعد، إلى جانب تلك التي تحد من حجم التجمعات الاجتماعية وتتطلب وضع الكمامات.

نقص في التعاون

يجعل نظام الحكم اللامركزي في إسبانيا، الذي توزع بموجبه مسؤولية الرعاية الصحية، من الصعب وضع إستراتيجية وطنية مشتركة.

وقالت بيلار سيرانو، في جامعة "أوتونوموس يونيفيرسيتي" في مدريد: "كان التعاون صعبا وما زال كذلك".

كما ألقى الخبراء باللوم على قرار إسبانيا بفتح حدودها أمام السياح في نهاية يونيو، لحماية قطاع السياحة الرئيسي في ارتفاع عدد الإصابات؛ فقد قدم أكثر من مليوني زائر أجنبي إلى إسبانيا في يوليوز، وفقا لوزارة السياحة.

وأزرد الخبير في العلوم الصحية في جامعة "كاتالونيا أوبن يونيفيرسيتي" إن فتح الحدود "حدث بسرعة كبيرة" مع وصول عدد أكبر من الوافدين مقارنة بالدول الأخرى.

وأشار خبراء إلى أن تحرك العمال الزراعيين الموسميين، الذين يعملون في كل أنحاء البلاد ويعيشون في بيئات مكتظة، ساعد أيضا على انتشار الفيروس.

* أ. ف .ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - موظف شاب الأحد 23 غشت 2020 - 01:43
الأعراف الاجتماعية، ومنها التشديد على الاتصال الجسدي والعيش في أسر كبيرة متعددة الأجيال، شجعت ارتفاع نسبة العدوى في إسبانيا، نفس الأمر في المغرب مما يشكل خطرا على آبائنا و كبار السن، أفكر في الاستقرار لوحدي بعيدا عن أهلي
2 - عرفة الأحد 23 غشت 2020 - 01:47
سيلتزم اغلب الاسبان بالقرارات الحكومية بدون انتقاذات او كلام فارغ ، و سيخرج بعض المواطنيين عن القرارات و ستقوم السلطات بتاديبهم .
في المغرب الكل ينتقذ مع ان نفس القرارات اقرتها كل دول العالم ، الكل يحسب نفسه فاهم اكثر من الاخرين.
اسبانيا عدد الوفيات مرتفع رغم كل الامكانيات و لم نسمع شيء من المواطنين .
عدد كبير من الاسبان لازالو عالقين في المغرب لم نسمع لهم صوت ، عكس شعب البكاء و العويل
3 - أمازيغي عبدالله الأحد 23 غشت 2020 - 01:48
فينكم يا الفهايمية بانوا ههنا ولوموا الإسبان وقولوا ليهم جاهلين وأميين وماتيديروش الكمامة لتغطية الفم والأنف ووووو ولا حادكين غي فخوتكم .
4 - Bilal الأحد 23 غشت 2020 - 01:50
وحنا في المغرب قنيطرة ،العرايش،طنجة ومراكش مازلشي حجر علينا مارة ..مابحرنا ماخلونا نسافرو..نقولو مراكش وطنجة مناطق موبوئة ولكن العرائش وقنيطرة علاش؟ عالعموم أقل حاجة اسبانيا تزادو عندا كورونا من بعد ما حالو دولة كاملة وكانو عايشين حياتوم أما حنا في شي بعض المناطق في المغرب باقي علينا الحجر من غير ديك زنقة لكنخرجولا بلا ورقة تاشيىحاجة ماتبدلت....ونتوما هنايا كتهدرو على اسبانيا...كتبو شي مقال على داك نساء لي باقين حاصلين في سبتة من مارس أما الأخبار ديال ٱسبانيا لقباحين لكتنشروهم لأسباب يمكن باش تخدمو بها مصلحة دالحكومة ولا دولة رماعندنا ما نعملو بهم
5 - يوسف الأحد 23 غشت 2020 - 01:53
أبلغ جواب للذين ينكرون كورونا
وانا اسألهم يدوري هل اتفق المعسكر الشرقي مع الغربي مع الشيوعي مع الليبرالي مع المتأسلامي مع .... مع الشرق والغرب لقتل البشر ؟؟؟؟؟
6 - omar01 الأحد 23 غشت 2020 - 02:02
ربما الموجة التانية قد بدأت عندهم أما حال المغرب فهوا فيها أصلنا
7 - هشام الأحد 23 غشت 2020 - 02:05
للاسف وضعية شهر مارس تدق باب شهر شتنبر... اللهم نسألك اللطف..
8 - najm الأحد 23 غشت 2020 - 02:12
الغريب انه في المغرب يتم إغلاق بعض الشواطئ ليتجه المصطافون بها إلى أقرب الشواطيء غير المغلقة ليظهر التخبط الذي وقعت فيه الحكومة لأنها تعمل فقط على تكثيف الازدحام في أماكن اخرى
9 - Anas Madrid الأحد 23 غشت 2020 - 02:27
نحن معيش حياة عادية و الكل يحترم تعليمات السلامة . و الأوضاع في تحسن . أمام المغرب قرار الحكومة بعدم إلغاء العيد كان قاتلا . و الآن نرى التتيجة .
10 - hakim الأحد 23 غشت 2020 - 02:32
ا عيش في اسبانيا وارى التجمعات في المقاهي في الشواطئ في الحدائق ,رغم الكثير من الاسبان او كلهم يستعملون الكمامة , ولكن في الاخير استنتجت بان الكمامة ليست هي الحل , ولاحظت انهم يحبون التلاصق والتقارب الجسدي , ويذهبون الى الاماكن السرية ويتعانقون ويرقصون حتى الصباح في مابينهم, ويحبون الجلوس في المقاهي رجالا ونساءا ويدخنون من الصباح الى المساء في المقهى . في الحقيقة الحل هو التلقيح ولاغير.
11 - ولد دوار الثقافة الأحد 23 غشت 2020 - 02:33
اصبح هذا الفيروس مثل الوحش الذي يفترس في كل مناسبة مجموعة من البشر. بؤر الصيف و بؤر الاعياد و بؤر الشتاء...ما الحل اذن لهذا الغول المفترس؟ الله اعلم
12 - مصطفى من كاتالونيا الأحد 23 غشت 2020 - 02:48
السبب الحقيقي وراء عودة إنتشار وباء كورونا من جديد في إسبانيا و هو كالتالي المقاهي والحانات و المطاعم و النوادي لأن زبائنها لا يستعملون الكمامات داخلها أو خارجها وبدون محاسبة إطلاقا ثانيا عدم إحترام مسافة الأمان و كثرة الإخطلاط بينهم وعدم التركيز بسبب المشروبات الكحولية، و لكن عندما أتجول في الشوارع وفي المحلات التجارية أرى كلهم يستعملون الكمامات بصفة صحيحة، فإذ لم يتم إغلاق هذه الأماكن السالفة الذكر و بسرعة فإسبانيا سوف تكون من الخاسرين أكثر من الموجة الأولى للوباء .إخواني في المغرب رجاءا حافظوا على التبادير الإحترازية و بشكل سليم مع الإبتعاد عن المقاهي و التجمعات ، والله يرفع عنا هذا الوباء.
13 - الكرموسي الأحد 23 غشت 2020 - 03:01
ليست إسبانيا و حدها من ارتفعت فيها عدد الإصابات ألمانيا إيطاليا تركيا فرنسا تقريبا كل الدول التي رفعت الحجر الصحي دلك كله راجع لعدم إمثثال المواطنين للإجراءات الصحية التي توصي بها السلطات أغلب المواطنين يضعون الكمامة في العنق فقط خوفا من السلطات و عندما يرون السلطات يرفعها خوفا منهم تجد معضمهم يكون الفيروس لمس يده و بكترة الزربة يدو دخلات بين الكمامة و الوجه ديالو و بالتالي أصيب بالفيروس الله يهدي ماخلق و الله يرفع علينا هدا الوباء
14 - توفيق الأحد 23 غشت 2020 - 03:20
الجارة الشمالية تستطيع تدبير شؤونها على أحسن وجه.
أما نحن في المغرب فكل يغني على ليلاه.
15 - Naima الأحد 23 غشت 2020 - 06:06
هاد الفيروس جاني شخصيا غريب وعجيب امره ينتقل بطريقة خطيرة جدا ،وليت كنشك واش كاينة شي طريقة خرى كينتقل بها من الغير عن الطريق التنفس واللمس العجب العجاب اصافي الله احفظ الجميع من شره.
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
16 - مغربي الأحد 23 غشت 2020 - 08:09
عندما يكون لك نفس نوع المشكل الذي عند جارك ثم تتكلم عنه فاعلم أن مشكلتك أعمق واخطر، وعوظ أن تهتم بنفسك فانت تصرف نظرك عن فشلك.
اللهم اشغلنا بعيوبنا عن عيوب الناس. امين..
17 - COVID-32 الأحد 23 غشت 2020 - 08:45
أنها الموجة التانية مازال الموجة التالتة باش تنتهي المسرحية
18 - هشام متسائل الأحد 23 غشت 2020 - 09:46
دليل ٱخر على أن الكمامة لا تقي في الدرجة الأولى
السبب في تفشي الوباء في المغرب هو الاكتضاض

والاكتضاض موجود في كل مكان. ابتداءا من تلك الشقق الاقتصادية وانتهاءا عند مول الحانوت ومرورا بالسويقات.

تصميم المدن المغربية وأحيائها يساهم في تفشي الوباء: أزقة ضيقة، مساحات خضراء منعدمة، أسواق شعبية تشجع الاحتكاك والتلاصق

قلة المساحات الخضراء أو صغر مساحتها يجعل سكان عدة أحياء يكتضون في حديقة واحدة أو منتزه واحد.
قلة وسائل النقل العمومي وعدم قدرة الكثير على امتلاك سيارة شخصية يشجع على التكدس في الحافلات والطاكسيات والترامواي.

وبما أن الأوبئة مثل كورونا ستكرر في المستقبل فمن الأفضل إعادة النظر في تصاميم المدن والقرى المغربية
19 - Rachid الأحد 23 غشت 2020 - 09:47
اللهم يالطيف لطف بعباده ورفع هذا الوباء ولا تواخدنا بما فعل ااسفهاء منا.انا من وجهة نضري ان الفروس اذا دخل إلى الجسم عن طرق الأنف والفم....ولكن الاطباء ياخدون العين من االحنجرة والان ونحن والحمدلله تنضف هاته الأماكن خمس مرات في اليوم وبمعدل ثابتة لكل منطقة في المرة اذا كنا نريد الصلاة فلابد من الوضوء فالكل يقوم ويصلي ويدعي الله والله المستجاب والله لطيف بعباده.
20 - SAMIR الأحد 23 غشت 2020 - 09:49
9 madrid anas
ليس هناك في مدريد عيشه عاديه منذ ضهور وباء كورونا. وليس الجميع يحترم تعليمات وزاره الصحه .نلاحض العديد بدون كمامه او بكمامه في المعصم وعلى الجبهة وفي العنق . حفلات ليليه غير قانونيه لمئات الشباب هنا وهناك واستهتار كبير بكل التعليمات الوقائية الخ... واصلا المدينه وجهه مدريد عموما نالت حصه الاسد من الاصابات والوفيات على مستوى اسبانيا . هناك استنفار من جديد بعد ان بلغ عدد الاصابات البارحه في جهه مدريد اكثر من الف اصابه اي ثلث الاصابات التي تم الاعلان عنها في اسبانيا البارحه والتي تجاوزت ثلاثه الف اصابه. الاعلى على مستوى اروبا كلها.
نحن ايضا نعرف ماذا يجري في مدريد سيدي الفاضل .
21 - Observateur الأحد 23 غشت 2020 - 09:58
L Espagne est une puissance commerciale et industrielle incomparable avec notre maroc sous développé.

Tous les pays européens savaient qu il y aura une 2eme vague fin août et en septembre.
Ce m est pas une surprise
Toutes les mesures ont été prises pour ne pas subir.
Achats massifs de matériel médical
Renforcement des équipes dans les centres hospitaliers
Augmentation de capacité d accueil des hôpitaux en réservant plus de 25% des lits pour les malades Corona
Préparation et équipement de nombreux nouveaux centres d accès des malades Corona
Augmentation et octroi des primes au personnel soignant
Budgets importants pour couvrir les coûts supplémentaires occasionnés aux hôpitaux par Corona
...etc

Au Maroc les authorities se contentent de compter le nombre de cas et d accuser les citoyens ...
C est scandaleux
22 - رضوان الأحد 23 غشت 2020 - 10:58
إلى الأخ صاحب التعليق 2 لماذا داىما ننظر الي المغارية بهذه النظرة السلبية باللامبالات باي شيء والجهل الي غير ذلك لدينا عقدة نحن والغرب الا تعلق ان في معظم دول أوروبا من يرفض لبس الكمامات بل خرجت منظمات تدعوا من الان بعدم التلقيح إن تم التوصل اليه. بل الأكثر من ذلك هناك مظاهرات تجمع الالاف في أكبر العواصم رفضا للتدابير الحكومية. وهذا لن يتجر مغربي على فعله
23 - كريم مدريد الأحد 23 غشت 2020 - 11:01
المشكل باختصار في اسبانيا هي مقاهي و ملاهي ليليه و حفلات غير مرخصه و الشرب في حداءق او في البحر في ليل بين شباب او ما يسمی هنا ب botellon ناهيك عن البعض الذي لا يستعمل كمامه رغم ان اغلبيه يستعملها بشكل صحيح هناك سبب اخر و هو عدد تحاليل يوميه كثيره فهنا اذا اردت ان تقوم بتحليله فماعليك الا ان تقول لهم انك كنت مع شخص مصاب و تقوم بها في نفس يوم عكس المغرب تحاليل قليله يوميا لا تتجاوز 20000
24 - عبدالله التطواني الأحد 23 غشت 2020 - 11:34
المضحك ان بعض الاخوان يعلقون عن جهل ويظنون ان الاسبان يطبقون القانون بحذافيره وأنهم لاينتقدون اي شيئ فعلا غريب ان نسمع هذا الاسبان ينتقدون اي قرار يخرج والانترنت ملئ بهم حتى أن هناك وقفات احتجاجية لكن الدولة تعرف أين تضرب وهي جيوبهم فليس كل الاسبان يحترمون القانون فهناك الكثير لايضعن الكمامات والتجمعات موجودة ووووو من جهة أخرى عدد الحالات مشكوك فيها فهناك الكثير ممن مرضوا بأمراض لاعلاقة لها بالفيروس وشخصوا كمصابين بل هناك أشخاص لم يتم فحصهم وتم ابلاغهم انهم مصابين وهذا بالدليل هؤلاء خرجوا بفيديوهات يستنكرون هذا العمل لازال الكثير من الأمور ليس لها شرح في هذا الوباء هذا الأخير موجود فعلا لكن أظن أن السياسة تلعب معه كذلك
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.