24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  4. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

  5. البوليساريو تتشبث باستفزاز المملكة وتهاجم مقر بعثة الأمم المتحدة (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | لبنانيون يلجؤون إلى "قوارب الموت" على العيش بين براثن الفقر

لبنانيون يلجؤون إلى "قوارب الموت" على العيش بين براثن الفقر

لبنانيون يلجؤون إلى "قوارب الموت" على العيش بين براثن الفقر

لم تتوقّع سعاد محمّد أن زوجها الذي اختار خوض غمار البحر على متن أحد قوارب الموت، هرباً من فقر مدقع شمال لبنان، ستبتلعه الأمواج قبل بلوغه قبرص ولن تعود حتى جثته إليها.

وتقول سعاد (27 عاماً)، وهي تحضن رضيعها لوكالة فرانس برس بينما تغالبها دموعها: "أنتظر جثة زوجي"..وزوجها شادي رمضان (35 عاماً) السوري الجنسية كان في عداد عشرات فروا على متن قارب انطلق من منطقة عكار شمالاً بعدما دفعوا مبالغ مالية لأحد المهربين، آملين ببلوغ السواحل القبرصية، على بعد 160 كيلومتراً، وانتهى بهم الأمر ضائعين في عرض البحر لأيام قبل أن تعثر عليهم وحدة من قوة الأمم المتّحدة المؤقّتة في جنوب لبنان (يونيفل) وتعيدهم الإثنين.

وعلى وقع الانهيار الاقتصادي الأسوأ في تاريخ لبنان، تكرّرت مؤخراً محاولات الهجرة غير الشرعية. واعترضت السلطات القبرصية واللبنانية خمسة قوارب على الأقل، أقلّت وفق الجانب القبرصي أكثر من 150 مهاجراً سوريا ولبنانياً، وبينهم نساء وأطفال.

في منزل والديها في منطقة القبّة، في مدينة طرابلس، إحدى أكثر مدن لبنان فقراً، تمرّ الدقائق على سعاد وكأنّها دهر، وتوضح من دون أن تتمالك نفسها: "شادي رجل مسكين يعاني من مرض السكري ونوبات في الرأس، لا أم له ولا أب"، مضيفة: "هرب من لبنان من شدة الفقر لتأمين المال لنا".

في أزقة طرابلس، عمل شادي خلال الأشهر الأخيرة على عربة لبيع المثلجات، ولم يكن دخله اليومي يتخطى عشرين ألف ليرة، أي دولارين ونصف دولار وفق سعر الصرف في السوق السوداء، بينما سعر كيس الحفاضات 33 ألف ليرة.

وعلى وقع الأزمة الاقتصادية وتدهور سعر صرف الليرة، فقد السكان قدرتهم الشرائية في ظل ارتفاع جنوني في أسعار السلع على أنواعها. وخسر عشرات الآلاف وظائفهم أو جزءاً من مصادر دخلهم.

وفاقم انتشار فيروس كورونا المستجد ثم الانفجار الكارثي الذي وقع في مرفأ بيروت في 4 غشت الوضع الاقتصادي سوءاً.

"تجار البشر"

وعثرت قوة من "اليونيفيل" الإثنين على القارب وكان على متنه 36 شخصاً وآخر متوفى في المياه الدولية قبالة الشواطئ اللبنانية. وتوزّع الركاب بين 25 سورياً وثمانية لبنانيين وثلاثة من جنسيات أخرى، حسب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ورافق شادي في الرحلة عدد من أقارب زوجته من آل محمّد، توفي منهم طفلان صغيران جراء العطش والجوع، ما دفع الركاب إلى رميهما في البحر، وفق ما ينقل زياد البيرة، أحد أفراد العائلة.

ويروي زياد لفرانس برس أن القارب انطلق من شاطئ المنية في 7 سبتمبر بعدما دفع كل راكب مبلغ خمسة ملايين ليرة "لأحد المهربين" الذي وصفه بأنه "من تجار البشر"، وينقل عن ناجين أنّ المهرّب "منعهم من حمل أمتعتهم التي تحتوي على الماء والطعام وحليب الأطفال، وطلب منهم وضعها في مركب ثانٍ لثقل الحمولة على أن يلتقوا سوياً في إحدى الجزر، لكنه اختفى عنهم"؛ وبقي الركاب، وفق قوله، "عالقين في البحر من دون مرشد وانقطع التواصل معهم لأيام إلى أن عثرت عليهم اليونيفل".

وحسب زياد، بادَر شادي، زوج سعاد، إلى السباحة لاستطلاع إمكانية العثور على وسيلة إنقاذ، بعد وفاة الطفلين "لكنّه ذهب ولم يعد".

وأقدم محمّد (27 عاماً) على الأمر ذاته ولم يعد أيضاً، ويروي والده خلدون (54 عاماً) لفرانس برس: "كان ابني عاطلاً عن العمل، وهرب من دون علمي"، ويضيف بغصّة بينما يعرض صورة لابنه عبر هاتفه: "بقي المهرب يطمئننا بأن المركب وصل بخير، إلى أن اكتشفنا بعد ثلاثة أيام أنه يخدعنا ولم نستطع التواصل مع أحد من أولادنا".

ومنذ انكشاف مصير القارب، يحاول أفراد عائلة محمّد عبثاً التواصل مع المهرّب، وهو أحد أبناء المنطقة، لكنه متوار عن الأنظار، وتم حتى الآن تقديم ثلاث شكاوى في حقه أمام النيابة العامة التمييزية.

"أكرر التجربة"

لم يكن هذا القارب الأول الذي يغادر شواطئ الشمال اللبناني في اتجاه قبرص خلال الأسابيع الماضية. ورغم أن الرحلة محفوفة بالمخاطر لكن كثراً يفضلون قوارب الموت هذه على العوز.

ومطلع الشهر الحالي، هرب العشرات من منطقة الميناء، بعدما اشتروا قارباً مشتركاً تقاسموا ثمنه بعدما باعوا مقتنيات منازلهم، وفق ما يروي خالد عبدلي (47 عاماً) الذي كان في عدادهم مع صديقه محمّد الخانجي (37 عاماً)؛ وبعد 40 ساعة في البحر، اعترضت البحرية القبرصية قاربهم لتعيدهم لاحقاً مع مجموعة لبنانية أخرى كانت وصلت قبلهم من طرابلس.

ويقول خالد الذي يعمل حارساً لمدرسة ويجني نحو ثلاثة دولارات يومياً: "مازلت مصراً على أن أعيد تجربة الهروب بأي ثمن".

أما محمّد، بائع الخضار المتجول وأب لطفلين صغيرين، فاختار الهرب بعدما أصبح "عاجزاً" عن تأمين احتياجات عائلته الأساسية ودفع بدل إيجار منزله، ويروي لفرانس برس: "رأينا الموت بأعيننا، فيما كان الأطفال يبكون طوال الوقت"..وبرغم ذلك، يبدي استعداده لإعادة الكرّة مجدداً، مؤكداً: "سأفعل المستحيل لأطعم أولادي (...) من سابع المستحيلات أن أبقى في هذه البلاد"، ويقول: "إما أن نصل أو نموت سريعاً بينما في هذا البلد نموت ببطء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - كريم الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:30
لعنة الله أصابت كل العرب الكل يهرب بداية من الشعب المغربي والجزائر والمصري والسوري العراقي الكل يهرب عن الخلاص من الجحيم حتى الفلسطنين بدأ يبحثون عن الهروب
2 - المجلي الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:35
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
حقا انها قصص مؤلمة اللهم كون في عونهم
المرارة في الاوضاع العربية. شيء محزن
3 - Nouro الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:40
ليس اللبنانيون وحدهم بل كل دولة تلتهم حقوق شعوبها...يقال ان ليس اي بلد فقير بل طريقة تدبير موارد البلد فاسدة وفاشلة ....تحياتي لكل من يضحي ايسعد نفسه ودويه....!!!!
4 - صالح الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:40
ا لشعب اللبناني شعب يكافح من اجل لقمة العيش وجاءت كارثة بيروت فتعمق جرح اللبنانين وغالبيتم يفضل الهجرة ولو كانت محفوفة بالمخاطر
5 - مقهى القرية الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:40
كل مواطن اسرائيلي يعيش في اسرائيل يحمل جنسية دولة غربية الى جانب جنسيته الاسرائلية. كان على اللبنانيين ان يفعلوا نفس الشيء رغم أن الامر فيه صعوبة ومشقة اكثر من الاسرائيلي الذي يحصل على جنسية دولة غربية بسهولة وذلك لأسباب سياسية منها نتائج الحرب العالمية التانية .كثير من الاسرائىليين لا تشكل لهم اسرائيل سوى وطن تاني.
6 - Hmida la feraille الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:45
اللهم كن في عون اخواننا اللبنانيين. كانت لبنان احسن قطر عربي من حيت الثقافة والازدهار والأدب. أهالي لبنان كانوا مشهورين بالكتاب و الاداب ولم يكونوا فقراء بل كانوا عبر التاريخ يعيشون في الكرم. لبنان كان يطلق عليها سويسرا العرب. بعد الحرب العالمية الثانية الدول الغربية أنشأت كيان صهيوني اسمه إسرائيل. مهمة هدا الكيان هو تدمير كل من هو موجود في الشرق الأوسط. فاحل الخراب و الحرب في لبنان حيت تقسمت الى إحياء بمتابة دويلات تابعة لما عرقية ومن ذلك الحين و لبنان في الوراء والسبب هو الكيان الإسرائيلي الذي نجح من بعد في دمار فلسطين و العراق و سوريا و مزال سار على أجندته حتى يرى العالم الإسلامي كمزبلة. الان دول ليس لها تاريخ و لا أخلاق عانقت الكيان الصهيوني كي يساعدهم في تدمير كل الدول التي تبقت.
7 - Fadi الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:50
لبنان بلد غني لك راتب المدرس في لبنان 4 مرات راتب المدرس في المغرب يوجد في لبنان 10 مليارديرات و لا يوجد في المغرب او ملياردير ( مليار دولار و ما فوق) هدول يلي عم بيهاجرو منهن لبنانين هن عرب من جنسيات تانيه
8 - الباهلي الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:51
مواطنو الدول العربية من المحيط الى الخليج يعانون التفقير والتجهل والظلم كيف ولا واغنياء العرب لايؤدون الزكاة بل استثمروا اموالهم في الغرب وفي اندية كرة القدم ...
9 - Kénitra city الخميس 17 شتنبر 2020 - 21:58
لو انظم هذا البلد العربي مثلا لبنان لاحدى الدول الاروبية و اصبح تابعا له لاصبح دولة كبرى في جميع الميادين من ناحية الصحة و التعليم و العدل و الامن .. فالاموال متوفرة عبر الضرائب ووو .. لكن الاهم و الذي غائب عن العرب و حكامهم هو التسيير و اللامحسوبية و اللازبونية..
فالمجتمع العربي مسؤولوه مليئون بالنفاق و السرقة و النهب و الغش و الكذب
10 - rach الخميس 17 شتنبر 2020 - 22:09
الله يلطف بالعباد و يرحمهم. اللهم ارفع عنا هذا البلاء و قي البلدان العربية و الاسلامية شر الفقر و
الفتن. ارفع المحن عن بلد لبنان الشقيق امين يا رب العالمين.
11 - مغربي من البيضاء،، الخميس 17 شتنبر 2020 - 22:14
بسبب سياسة مايسمى بحزب الله الفاشلة في لبنان وفرض سيطرته وتدخله في كل شؤونه الداخلية والخارجية للبنان ، لدرجة انه حتى رئيس الدولة هو الدي يعينه حتى يكون تحت امرأته ورهن اشارته،، والنتيجة اليوم يراها الجميع، انهيار تام للعملة اللبنانية امام العملات الدولية، نتج عن دلك اندحار الاقتصاد اللبناني، الشيء الدي جعل الفقر يتفاقم بشكل كبير في صفوف المواطنين وتضاعفت البطالة، بل وحتى المجاعة، لان الكثير من اللبنانيين اليوم لم بعد يجيدون مايسدون به رمقهم للاسف الشديد،،
12 - صفوان الخميس 17 شتنبر 2020 - 22:15
الله يفرج على كل مسلم هما عاد وصلت ليهم لعضم اما نحنو من زمان والناس تركب قوارب الموت الى يمنا هذا شي سلك وشي كلاه الحوت وشي باقي يتسنا وقتاش يفوت
13 - دعوة عامة الخميس 17 شتنبر 2020 - 22:24
إدا كانت حياتك في بلدك بدون كرامة فالهروب الهروب حتى لو كلفك دالك كل ما تملك.
بلدك الدي لا يضمن لك الكرامة والحياة الكريمة في الحقيقة ليس بلدك بل عدوك.
14 - ملاحظ الخميس 17 شتنبر 2020 - 22:50
كل المعطيات تؤكد ان إسرائيل هي المستفيدة سواء من الحرب في سوريا او العراق او الخلاف بين دول الخليج ومن الازمة اللبنانية وحتى انفجار مرفأ بيروت.
بمعنى ان كل ما ساهم في ذلك فهو يخدم بوعي او بغير وعي المصالح الاستراتيجية لدولة اسرائيل بمن فيها ايران وتركيا نفسها.
هكذا تكون السياسة
15 - دلو بئر الخميس 17 شتنبر 2020 - 23:14
الى رقم 1
كريم .
في تعاليق سابقة لك قلت وكتبت كبقية العديد من المعلقين ان اللبانيين والمغاربة والجزائريين ليسوا عرب .الان بقدرة قادر جعلتهم عرب .يبدو ويظهر ان سكان هذه البلدان بالنسبة لك فقط في الماسائل السلبية هم عرب.
16 - تحت ارزك يا لبنان الخميس 17 شتنبر 2020 - 23:43
يا بابور شق الموج وصلني على بلدي بيروت .تحت ارزك بالبنان حابب والله عيش وموت يا بابور شق البحار خلي ليلي صير نهرا خود عيني خود النوم بس وصلني على بيروت.اه تحت ارزك يا لبنان حابب والله عيش وموت
17 - بلاد الشام والمغرب العربي الجمعة 18 شتنبر 2020 - 10:17
العالم العربي في سنوات الاخيرة تغير بشكل كبير بل الى الاسوء
الدرجة الأولى سوريا ليبيا و العراق واليمن نتيجة الصراعات و الحروب الطاحنة
الدرجة الثانية لبنان تونس السودان مصر نتيجة الصراعات السياسية الداخلية والاقتصادية
الدرجة الثالثة المغرب والجزائر نتيجة الازمة الاقتصادية وتفشى البطالة
18 - Fethi الجمعة 18 شتنبر 2020 - 10:24
لبنان بلد فقير اقتصاده يحتكره المسيحيون فتجد اغلبهم اغنياء اما المسلمين اغلبهم فقراء فتجدهم يستعملون قوارب الموت عبر البحر للبحث عن حياة جديدة...
19 - Nor السبت 19 شتنبر 2020 - 00:03
To fadi number 7 if Lebanon rich go to your country Lebanon and live o
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.