24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | تطورات الجائحة تمس نازحين بـ"تداعيات مدمرة"

تطورات الجائحة تمس نازحين بـ"تداعيات مدمرة"

تطورات الجائحة تمس نازحين بـ"تداعيات مدمرة"

أظهرت دراسة جديدة أجراها المجلس النروجي للاجئين أن لوباء "كوفيد-19" تداعيات "مدمرة" على الأشخاص النازحين والمتضررين من الصراعات، ما يدفع كثيرين نحو الجوع والتشرد.

ويستند التقرير الذي يحمل عنوان "دوامة هبوط" إلى تقويمات واستقصاءات في 14 دولة، من بينها أفغانستان والعراق وليبيا ومالي والصومال واليمن.

ووفقا للمجلس فإن ما يقرب من ثلاثة أرباع الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع، ويتعلق الأمر بعينة من حوالي 1400 فرد، قالوا إنهم واجهوا تدهورا واضحا في ظروفهم منذ بدء تفشي الوباء.

وعلى سبيل المثال، 70 في المئة "اضطروا لخفض عدد وجبات الطعام لأسرهم"، وفقَد 77 في المئة وظيفة أو دخلا من العمل، وقال 73 في المئة إنهم على الأرجح لن يرسلوا أطفالهم إلى المدرسة بسبب "صعوبات اقتصادية".

وأوضح يان إيغلاند، الأمين العام للمجلس النروجي للاجئين، في بيان، أن "المجتمعات الأكثر ضعفا في العالم تمر بدوامة هبوط خطيرة".

وأضاف: "لقد أجبروا على ترك منازلهم بسبب العنف، مع إمكانيات محدودة للحصول على عمل أو الوصول إلى الخدمات الحكومية. لذلك، فإن التداعيات الاقتصادية للوباء تدفعهم إلى كارثة".

وحتى قبل الوباء، كانت الأمم المتحدة قلقة بشأن تفاقم مشكلة الجوع في العالم.

ووفقا لتقرير سنوي نُشر في يوليوز، كان واحد من كل تسعة أشخاص تقريبا يعاني من نقص التغذية المزمن في العام 2019، ومن المتوقع أن تتدهور الأمور في العام 2020 بسبب "كوفيد-19".

وشمل مسح المجلس النروجي 1413 شخصا نازحا ومتضررا من النزاعات في 14 دولة هي أفغانستان وكولومبيا والعراق وكينيا وليبيا ومالي وأوغندا وفنزويلا والصومال وجمهورية الكونغو الديمقراطية ولبنان والأردن وبوركينا فاسو واليمن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - benha الاثنين 21 شتنبر 2020 - 18:35
لماذا كل هذه النزاعات والصراعات ؟ ما الداعي لذلك ؟ هل ماهو مادي او ما هو معنوي ؟ لماذا لا نتجاوز كل هذه الصراعات التي تتسبب في تشريد الناس والاضرار بهم ؟ ثم لماذا نغلق الابواب على بعضنا البعض ؟ نعم هناك اعتداءات ، ولكن هذه الاعتداءات لها اسباب ، وكثيرا ما تكون مادية ، كالفقر والعوز وغيرهما ، فلماذا لا نعمل على ايجاد الحلول لها ؟ لماذا لا نبحث عن حلول مناسبة للقضاء على كل ما من شانه ان يؤدي الى تناحر بعضنا البعض ؟ لماذا لا يساعد بعضنا البعض ؟ لماذا لا نوفر لكل ذي حاجة حاجته ؟ لماذا لا يتنازل بعضنا للبعض عن بعض الاشياء ليستفيد الجميع وبذلك تعم المحبة والاخوة والسلام بين الجميع ؟ السنا كلنا بشر وتجمعنا الانسانية ؟؟؟؟؟؟
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.