24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  4. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

  5. أداء الفروع الإفريقية ينعش نتائج اتصالات المغرب (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | انتشال جثث عشرة غرقى قبالة سواحل الجزائر

انتشال جثث عشرة غرقى قبالة سواحل الجزائر

انتشال جثث عشرة غرقى قبالة سواحل الجزائر

انتشل حراس السواحل ضمن الجيش الجزائري جثث عشرة غرقى واعترضوا 485 مهاجرا كانوا على متن قوارب متجهة إلى أوروبا، في الفترة بين 15 و19 سبتمبر، حسب حصيلة أعلنتها وزارة الدفاع.

وجاء في بيان منشور على موقع الوزارة: "تمكنت وحدات حرس السواحل (...) من خلال 42 عملية متفرقة في مياهنا الإقليمية من اعتراض وإنقاذ 485 شخصا حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية..وتم انتشال عشر جثث لمهاجرين غير شرعيين غرقوا بعد انقلاب قواربهم".

ورغم مخاطر الغرق والسجن، تزايدت خلال الأشهر الماضية أعداد الجزائريين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط.

وحسب آخر أرقام الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود فإن 5225 جزائريا أبحروا عبر سواحل غرب المتوسط، و865 عبر سواحل الوسط، خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2020.

لكن هذه الأرقام أقل بكثير من الواقع حسب مختصين في الهجرة غير القانونية.

وخلال زيارتها إلى الجزائر مؤخرا، بحثت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي ملف الهجرة غير الشرعية، وأكدت أن السلطات الجزائرية "تتحمل مسؤولياتها وتتخذ القرارات المطلوبة في هذا الملف".

وتعدّدت أسباب الهجرة بالنسبة للجزائريين من بطالة وتدهور مستوى المعيشة والبحث عن الحرية، وفي بعض الأحيان مجرد صعوبة إيجاد مسكن لمغادرة البيت العائلي.

وبالإضافة إلى ذلك فإن انتشار وباء كوفيد19 زاد من عدد المهاجرين انطلاقا من الجزائر كما من تونس.

ومنذ 2009 ينص قانون العقوبات على السجن ستة أشهر في حق كل من يحاول مغادرة التراب الوطني بصفة غير شرعية، لكن ذلك لم يكبح جماح المرشحين لعبور البحر، بل إن أعدادهم في تزايد.

وحسب الصحافة الإسبانية فإن 800 جزائري وصلوا السواحل الإسبانية خلال آخر أسبوع من شهر يوليوز.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - احمد الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:00
رسالة للمسؤولين الجزائريين وعلى رأسهم رئيسهم الوقت الدي تضعينه في خلق المشاكل للمغرب وتبذير مال الشعب على جماعة المرتزقة في تندوف أخلقوا فرس الشغل لهؤلائي الشباب الدين يضيعون في البحر من أجل عيش كريم
2 - المذغري الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:01
انها الجزاءر الجديدة في عهد تبون رءيس العاهة الاقليمية.
3 - مغربي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:20
رحمهم الله أجمعين، هدا ناتج عن الفساد الديكتاتوري العسكري الدي يحكم البلاد وينهي ويسرق خيرات شعبها الصامد، أين أموال البترول والغاز ؟ أين تصرف وتنهب هده الأموال؟ لمادا المواطن الجزائري يهرب من بلاده عبر قوارب الموت وبلاده تعد من الدول المصدر للبترول والغاز ؟ هل المواطن الإماراتي والسعودي والقطري يهاجر خارج بلاده عبر قوارب الموت من أجل لقمة العيش و الحرية ؟
4 - SAMIR الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 20:22
نزوح شامل للجزائريين من بلادهم هربا على ما يبدو من المجاعه والعصى الغليظه العسكريه خلال عشره ايام الاخيره فقط ه عشرات من قوارب العار والمذله تصل اتباعا الى مورسيا وجزر البليار ابيزا فورمينترا و ميوركا محمله بمئات من الحراكه الجزائريين ومن بينهم بعض النساء والقاصرين . العدد بالمجموع الى حد الساعه حوالي ١٥٠٠ شخص.
اليوم الثلاثاء نفسه تم ضبط عشرات من القوارب محمله ب ٢٠٠ حراك جزائري في عرض البحر من قبل سفن عسكريه فرنسيه التي نقلتهم الى ميناء بالما دي ميوركا .
المشاهد التلفزيونيه كلها يندى لها الجبين شباب في حاله يرثى لها مهزوم محبط مذلول مطأطأ الرأس امام الحرس المدني الاسباني.
الدول المغاربيه دول فاشله بكل المقاييس
5 - sousi الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 21:02
إنها القوة الإقليمية بلد المليون ونص مليون كذبة
6 - ولد حميدو الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 21:24
لا يمكن ان تفهم ما يقع في الجزاءر و رحم الله المنتشلين
فعلا حتى المغرب فيه حراقة و لكن اغلبيتهم دكور اما الجزاءريون ففيهم عاءلات باطفالها يركبون قوارب الموت
هل الدولة تساعدهم ام مادا فمادا لو كانوا مثل المغرب يبعدون فقط ب 14 كيلومتر عن اروبا و ليس عندها ثغران على بعد خطوة
المهم الله يصاوب للجميع اما التباهي بكونهم احسن من المروك فهاهي النتيجة رغم البترول و الغاز و ثروات اخرى
7 - اسامة الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 07:35
لو اجتمعو هؤلاء الحراگا الجزائريون و قامو بوقفات احتجاجية في برلمانهم او في مقر الرءاسة و طرح طلب واحد معقول و منطقي و قابل للتنفيذ بسهولة،هو إرجاع سفراء البوليساريو مع عائلاتهم الى تيندوف و إعطاء تلك الرواتب و الإمتيازات الى هؤلاء الجزائريين ذوي الحقوق الحقيقية ،أتعهد امام الله أنه لن يُغامرة هؤلاء الجزائريون بحياتهم بعد اليوم .لكن للأسف لم يحصل هذا ،نظامهم مستعد للتضحية بالغالي و النفيس لأجل المرتزقة ولو كلفه ذلك آخر فِلس في خزينتهم !
8 - مول الكوشي الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 07:42
هكذا عودنا المخزن بسياسته في تلاعب بعقول المغاربة نظرا للوضع الذي يمر به الشعب المغربي فما جائحة ( Covid-19 ) التي تصيب الاف من المغاربة بمعدل يتجاوز 2000 اصابة يوميا و هذا امر خطير جدا مقارنة للجارة الشرقية التي فضلت صحة مواطنها قبل كل شيئ. نحن لسنا في زمان عبور البحر الابيض المتوسط ( الحرقة ) او السجون نحن في خطر بما تحمله الكلمة من معنى.
اظن ان رسالة واضحة, الوقاية ثم الوقاية ليس لنا حل اخر.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.