24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | تبرئة صحافي جزائري بعد عام و3 أشهر من السجن

تبرئة صحافي جزائري بعد عام و3 أشهر من السجن

تبرئة صحافي جزائري بعد عام و3 أشهر من السجن

برّأت محكمة الاستئناف بالجزائر الأربعاء الصحافي بلقاسم جير، المحكوم عليه بثلاثة أعوام سجنا نافذا في قضية لا تتعلق بالصحافة، بعد أن قضى عاما في الحبس، حسب محاميته.

وكتبت المحامية فتيحة ذويبي في صفحتها على "فايسبوك": "نطق مجلس قضاء الحوائر بقرار براءة الصحافي بلقاسم جير"..وفي يونيو حُكم عليه بالسجن ثلاثة أعوام بتهمتي "انتحال وظيفة والابتزاز"، حسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين.

ولم يتم التوصل إلى الوقائع المنسوبة إلى الصحافي، بما أن المحامين رفضوا الكشف عنها للرأي العام بحجة أن "ملفه حساس".

وكان بلقاسم جير (34 سنة) وحتى توقيفه في يوليوز 2019 يعمل في قناة "الشروق نيوز" الإخبارية كمقدم برامج سياسية كما يقوم بريبورتاجات ميدانية.

ويوجد العديد من الصحافيين الجزائريين في السجون، أبرزهم خالد درارني، صاحب موقع "قصبة تريبون" ومراسل منظمة "مراسلون بلا حدود"، المحكوم عليه بسنتين سجنا، وهي العقوبة نفسها المسلطة على الصحافي عبد الكريم زغيلاش، مدير إذاعة "سربكان" التي تبث على الأنترنيت؛ وتم توقيفهما واتهامهما بـ"المساس بالوحدة الوطنية" بناء على وقائع تتعلق بالحراك الشعبي المناهض للنظام.

وحسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين فإن 61 شخصا يوجدون حالياً في السجون بسبب مشاركتهم أو دعمهم للحراك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - جووووووووووووويل الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 16:48
لك الله ياخي، ترا هل سيدفعون لك حقوقك لكل هاده المدة ؟
2 - الاسبقية للراجلين الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:07
العصابتان الحاكمتان في الجزائر والمغرب لايتفاهمون حول الصحراء وفتح الحدود لكنهن متفقتان على نهب الشعب وسجن الصحافيين
3 - عربي الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 17:37
ونحن مازلنا نسجن الصحافيين ...
و ننتقض الآخرين .. يعني الجزائر احسن منا!
ننتقد الصحة في الجزائر...
هم عندهم 186 حالة ر حنا بين 2000 و 3000 يعني هم احسن منا !
ننتقد التسلح في الجزائر ... هم في المرتبة 24 عالميا و نحن في المرتبة 65 .. يعني هم احسن منا !
ننتقد سياسة الجزائر الخارجية هم يقولون بالفم المليان لن نطبع .. و حنا نقولو لن نكون فلسطينبن اكثر من الفلسطينيين ... يعني هم احسن منا !
هم يحافضون على شرف نساءههم و حنا نععفو على المغتصبين الاجانب...
يعني هم احسن منا !!
و.....و....و..
4 - رشيد الأربعاء 23 شتنبر 2020 - 18:34
اذا وقع عندنا 10/1 ما وقع في الجزائر من رفع شعارات ومقالات صحفية ومضاهرات سياسية(وليست خبزية كما يكون الحال عندنا)وسب وشتم في وضح النهار الحكام والنافذين و كل مؤسسات الدولة ووو لسجن جيوش من الصحفيين والاعلاميين ل20 سنة ونصف الشعب معهم فلا يجب رمي الحجر على الآخرين عندما يكون منزلك من زجاج.
5 - ayachibensassi الخميس 24 شتنبر 2020 - 08:43
لاحظت ان هناك بعض المطبلين واشك انهم مغاربة .كالاخ العربي .اعطانا ارقام وجعلنا نعتقد ان الحزاءر هي امريكا وقارن بين الساسة في البلدين تصريح ان الجزاءر مع فلسطين والمغرب لم يقل شيء وووووو .بالله عليك الم تستخي من تعليقك وانت تعلم علم اليقين ان النغرب كان اول بلد عربي صرح انه لت يطبع مع الصهاينة .بالله عليك تقارن نساء المغرب بمثيلتهن في الجزاءر .اولم تقرا التقرير الاهير للام المتحدة الذي اختلت فيه الجزاءر الرتبة الثانية فيما يخص الدعارة .بالله عليك تقارن بين الوفيات والاصابات لبن البلدين .وهل روسيا وامريكا وفرنسا واسبانيا وايطاليا كلهم بلدان يمكن مقارنتهم بالجزاءر علما ان ارقام الوفيايات عندهم بمءات الالف .بالله عليك لاتستحي من كونك مجرد جزاءري لا تختفي وراء المغرب.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.