24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حرية التعبير (5.00)

  2. أبرهون يصارع مرضا خطيرا ويحلم بمداعبة الكرة (5.00)

  3. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.40)

  4. مغربيات ينتظرن الترحيل من السعودية إلى الوطن (3.00)

  5. المغرب يمسك "وسط العصا" بشأن خرجة ماكرون و"مجزرة نيس" (1.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | طعن أشخاص قرب المكاتب السابقة لـ"شارلي إيبدو"

طعن أشخاص قرب المكاتب السابقة لـ"شارلي إيبدو"

طعن أشخاص قرب المكاتب السابقة لـ"شارلي إيبدو"

أصيب أربعة أشخاص بجروح، اثنان منهم جروحهما خطرة، في هجوم بسكين الجمعة قرب المكاتب السابقة لمجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة في باريس، حسبما أعلن مصدر مقرب من التحقيق لوكالة فرانس برس.

واثنان من المصابين في حالة حرجة، وفق شرطة باريس التي أضافت بأن شخصين مشتبه بهما لاذا بالفرار.

وتأتي حادثة الطعن بموازاة جلسات محاكمة في باريس لشركاء مفترضين لمنفذي الهجوم على شارلي إيبدو في يناير 2015 والذي أودى بحياة 12 شخصا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - مواطن من المغرب الجمعة 25 شتنبر 2020 - 12:23
شارلي ايبدو تلك المجلة التي جنت على نفسها وعلى أهلها مند ذاك الحادث انقطع نفسها...
2 - كاظم الغيظ الجمعة 25 شتنبر 2020 - 12:40
سبحان الله، دائما نفس السيناريو !! كلما أحس "المسؤولون الفرنسيون"، صوريا، لأن الأيادي الخفية هي التي تتحكم في دواليب الحكم في فرنسا، بأن الشعب بدأ يستيقظ ويتحرك، تلقاءيا ، يثار موضوع من هذا القبيل لقطع الطريق عن الفكرة وتحويل الإتجاه بالتضليل . وقد لاحظت هذا المكر مرات عديدة، واليوم كذلك ، حيث في تلك اللحظة كنت أتتبع برنامجا على قناة LCI حول القيود العنصرية التي فرضها وزير الصحة Olivier Veron, على مدينة مرسيليا، بقرار أحادي دون إستشارة عمدة المدينة ولا المنتخبين، القرار الذي أثار سخطا وزوبعة من الإنتقادات العارمة ضد الوزير والمسؤولين ككل، إلى درجة أن أصواتا إرتفعت وطالبت بعصيان مدني ضد القرارات التسلطية والقمعية من هذا القبيل . هنالك، أوقف مسير البرنامج النقاش حيث توصل بخبر عاجل ......بأنه كذا وكذا، نفس الأسطوانة ...فتفرق الجمع وتم إجهاض الفكرة لكي لا تصل الى المشاهدين.
3 - الملامة عليك دائماً الجمعة 25 شتنبر 2020 - 12:46
* إن مثل هذا الضجيج يثير صداع الرأس . هل هو دعاية للصحيفة ؟ لحرية التعبير ؟
للغيرة على الإسلام ؟
* علينا أن نعلم ، نحن المسلمون ، لا يوجد أي كان يزعزعنا عن عقيدتنا ، مهما يقال
عنها مدحاً أو ذماً ، إستحساناً أو غيره .
* لا تهمنا نظرة الآخر إلينا و إلى ديننا . إننا نرتكب خطأً عندما نطبل و نهلل لكل
من يعبر عن ديننا خيراً أو شراً .
* يقول الآخر ما يشاء ، و نحن كذلك نعبر كيف نريد بوسائل حضارية ثقافية متعددة .
* كونوا على يقين أن الرسام أو غيره لا يعرف عن الرسول(ص) وعن الإسلام
شيئاً ، و بذلك يثير ضجة للفوز بدعاية مجانية ، يذهب ضحيتها أبرياء مسلمون
أو غير مسلمين . علينا ألا نعير أي إهتمام لهذا الموضوع ، لأنه لن يفيدنا في
شيء ، سوى المآسى .
* كأنك تسير في الطريق و إعترض سبيلك أحمق ، كيفما كان ردك ، تبقى
الملامة عليك دائماً .
4 - ميلود المانيا الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:01
نفس المسرحية نفس الفيلم ودائما يكون وقته يوم الجمعة...
لا الاه الا الله محمد رسول الله، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
5 - مرتن بري دو كيس الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:03
الانتخابات اقتربت..فلزاما عليهم وجود طريقا اخر لتغيير اتجاه فهم المواطن الفرنسي وابعاده عن الحقيقة..التي جعلت من فرنسا اسوا بلد في اروبا في عهد مانويل الماكر ...فعليه ان يخلق شيءا داخليا مغايرا عن سلوك الفرنسيين في هذه الاونة..والتي جعلت من بعضهم ينهض مع السترات الصفر للاحتجاج ضد قوانين اصدرها هذا الرءيس الموالي لامريكا ولليهود...فلابد من نقطة مسلمة تجعل الكاس يفيض عن الفرنسيين ..لينهضوا ضد الاسلام الذي يسمم عيش الكثير منهم..فحاربوه ويحاربوه بكل ما لديهم من قوة..وخاصة في عهد هذا الرءيس المسير..كالروبوت..
6 - م المصطفى الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:11
ما يمكن قوله في هذا الصدد هو التنديد بقوة والشجب لكل عمل إرهابي كيفما كان نوعه. وما وقع اليوم في باريس يعتبر عملا إرهابيا الهدف منه هو التعدي على الأبرياء وزرع العنف والخوف في النفوس.
وهنا أتساءل وبكل استغراب : ألا يكفي هؤلاء الإرهابيون ما يتعرض له العالم حاليا من هلع وخوف بسبب جائحة كورونا ؟
أظن أنه قد حان الوقت لعودة كل إرهابي وكل منحرف وكل مجرم إلى الصواب حتى يضعوا حدا لدم الأبرياء ، وحتى يتطهر العالم من مكرهم وعدائهم للأمن والأمان واستقرار بلدان العالم.
7 - متتبع الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:13
تم الان توقيف شخصين مشتبه بهما وجميع الاخبار تتحدث ربما عن عملية انتقام ثانية من الجريدة بعد نشرها مؤخرا لرسوم ساخرة من الرسول الكريم "ص" والله اعلم.
_المصابون صحفيون ينتمون لبرنامج "cash invistigation" ولا علاقة لهم بمجلة شارلي ابدو.
8 - إلا رسول الله الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:20
نحن المسلمون لسنا متطرفين ولا ارهابيين...نحن مع حرية التعبير المعقولة والهادفة...ولكن عندما تصل هذه الحرية إلى سب أو السخرية من خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم فهذا خط أحمر...فقد جنيتم على انفسكم في المرة الأولى وها انتم ما زلتم تعانون ...انا أطالب حكوماتنا المسلمة للتدخل والضغط على فرنسا لكبح جماح هذه الجريدة...
9 - عمل الرسام الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:30
* تعداد سكان العالم يقارب 7 ملايير نسمة ، لم يجعلهم الخالق على دين واحد .
و نحن المسلمون ، عقدتنا ، أن يذكرنا الكل بخير من شعراء و مبدعين و فلاسفة
و مفكرين و....و عاديين ، و هذا مستحيل . إذ لا يمكن أن نتصور أن يذكرنا نحن
وديننا الكل بخير . تصور غير قابل للتحقيق و لن يفيدنا في شيء ولن يغير منا
تجاه عقيدتنا .
* و كأن هذه الصحيفة المغمورة قدمت شيئاً أصبحت بفضله مشهورة ، حيث يصبح
أناس كثر يقبلون عليها لمعاينة عمل الرسام .
* في الحقيقة نحن مرضى ، فاقدو الثقة في أنفسنا ، و ننتظر رأي الآخر فينا و في ديننا
و في ملكنا و في بلدنا و....، مرضنا أننا نثق فيهم ، و من الصعب إجتتاث هذه الآفة
التي غرسها فينا الإستعمار .
10 - يوسف الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:44
إلى كاظم الغيظ.أظنك تشاهد كثيرا الأفلام الهندية أو أفلام الأكشن.تفهمون في كل شيء وتبدؤون في نسج قصص من خيالكم المريض وتصدقونها وتريد تدليس الآخرين لي تصديقها أيظا.اذا كانت عندك موهبة التأليف فمن الأحسن أن تؤلف لمنتجين سينمائيين بدل تضييع وقتك في مثل هذه الخزعبلات التي تريد نشرها في المجتمع.أعرف الآن لماذا المجتمع أمي لأن هناك جهال أمثالك ينشرون وسطه الجهل والتخلف والخرافات كالتي تقولها الآن.الحمدلله أنك لم تمسك بزمام أمور المغرب وإلا لصلينا عليه الجنازة عليه منذ أمد بعيد.الحمدلله مرة أخرى
11 - Peu importe الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:48
علينا أن نكون حاسمين في أمورنا و أن نتوقف عن نظرية المؤامرة التي هي في الواقع هروب من تحمل المسؤولية.
في كتاب الله، قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق من المحرمات و هو خروج عن الصراط المستقيم وهو من أسباب غضب الله عن الإنسان. قال تعالى في الآيات 151, 152 و 153 من سورة الأنعام التي تفصل السراط المستقيم:(قل تعالوا أتل ماحرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا...ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق...وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه...). ومصداقا لسورة الفاتحة فمن يخرج عن الصراط المستقيم فهو إما مغضوب عليه أو هو ضال كائنا من كان, سواء كان من ملة المؤمنين (أتباع محمد (ص)) أو من من ملة اليهود أو من ملة النصارى أو من البوذيين أو الهندوس...إلخ. هذا هو الفهم الصحيح و ليس كما ورثنا عن فقه التراث أن المغضوب عليهم هم اليهود وأن الضالين هم النصارى!!!! أنا فقط أتساءل أين باقي البشرية في هذا الفهم؟!!!!
من ناحية أخرى قال تعالى:(أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره). هنا وجهنا تعالى إلى التصرف الصحيح عند الاستهزاء بالدين ورموزه. أما القتل فحرام شنيع وغضب من الله
12 - Hamido الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:51
لو تجاهلهم المسلمون في اول الامر لما تكررت تلك الرسوم المسيءة .ولكن الاحتجاجات والغضب هو ما لفت الانتباه للصحف وجعلها تقوم بدعاية مجانية عن طريق المس بمقدسات المسلمين .وكما يقول المثل المغربي(فيق لعمى لضريب الحجر).التجاهل سلاح لايعرفه المسلمون للاسف.
13 - mohamed الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:54
السلام.إلى كاظم الغيظ.تقول أن هناك في فرنسا عنصرية من طرف وزير الصحة.ألم ترى عنصريتكم أنتم أم رأيت فقط عنصرية الفرنسيين.أذكر فقط المهاجرين الأفارقة في المغرب وسوف ترى العنصرية الحقيقية التي على أصولها والمهاجرين الأفارقة مجرد عنصر من العناصر الأخرى التي تكنون لهم العنصرية من طرفكم إنكم فعلا تطبقون المثل الذي يقول الشبكة كاتعيب الغربال بكل حذافره أو الجمل ماشافش حدربتوا شاف غير حدربت الجمل لي قداموا وبدأ كايضحك عليها وأمثلة كثيرة من هذا الفبيل.والله لا تستحون من أنفسكم ومن أفعالكم التي يندي بها الجبين وتروا فقط أفعال الآخرين كأنكم أنتم ملائكة ولكن ما عساي أن أقول إلا أن الجهل والتخلف ضرب أطنابه في البعض
14 - سمير الجمعة 25 شتنبر 2020 - 13:57
واضح ان على فرنسا القيام بحمله تنضيفيه واسعه النطاق في جميع انحاء البلاد ضد من يهددون امنها وامن مواطينها و ضد من يأكلون الغله ويسبون ٩المله وما اكثرهم. اليوم افظل من الغد .
15 - ولد حميدو الجمعة 25 شتنبر 2020 - 14:02
ما يهمني هو من يمول شارلي ايبدو و المحرض اخطر من الارهابي لان هدا الاخير ممكن ان يتم قتله او محاكمته اما المحرض فيبقى مختفيا و يصعب الوصول اليه
16 - كريم الجمعة 25 شتنبر 2020 - 14:26
من يقرأ تعليقات البعض هنا أنهم مسلمون ولن يزعزعهم أحد على معتقدهم يظن أنهم فعلا مسلمون حقيقيون ويطبقون فعلا كل ما يقوله لهم الإسلام بكل حذافره.الغش في معاملاتنا اليومية.النصب الكذب النفاق.النميمة في الغير.تشويه سمعة الآخرين.القذف في عرضهم وشرفهم.تتبع عورات الناس.الاغتصابات المتثالية بكثره يليهم القتل لاخفاء معاليم الجريمة وغيرها من المحرمات التي حرمها الله حتى زكمت رائحتكم أنوف العالم ومازلتم تقولون مسلمين.نعم مسلمين ولكن مسلمين بالاسم فقط وليس بالفعل وتطبيق ما يقوله الله.صدق الذي قال ذهبت إلى الغرب عند النصارى ووجدت الإسلام وذهبت إلى البلدان الإسلامية ووجدت المسلمين بالاسم فقط.لا تريدون أن تستحوا من أفعالكم الدنيئة ومازلتم تتكبرون على غيركم رغم دناءة أفعالكم القذرة التي يستحي منها الشيطان نفسه ورفع الراية البيضاء أمامها وهناك من يقول أنكم لستم إرهابيين.وماذا يقع إذن في دول الشرق الاوسط وحتى في بعض دول شمال افريقيا من تقتيل وترهيب وتهجير لشعوبها.أليس ارهابا.أم هذا هو اسلامكم الذي تتبجحون به
17 - زوج العجوز الجمعة 25 شتنبر 2020 - 14:34
ماكرون يريد صرف النظر عن فشله في جميع المناحي باختلاق اعمال اجرامية بمشاركة المخابرات الفرنسية. كورونا عرت على كل شي والاصابات اليومية في فرنسا تفوق العشرة الف.
18 - Trois fois rien, , ,,, الجمعة 25 شتنبر 2020 - 15:31
هدا الشخص الدي على مايبدو لايزال في ريعان شبابه
لا شيء يجبره على هده الفعلة الشنيعة والمشينة
إلا ادا كانت المخابرات الفرنسية صخرته لدلك ولشيء
في نفس يعقوب.لأن شاب يعيش في بلاد ديموقراطي لا و لن يفكر في مثل هده الخزعبلات.بل يدهب ليعيش
حياته بكل ماأوتي من قوة.
19 - AMIR الجمعة 25 شتنبر 2020 - 15:39
فرنسا قبيحه الخ... من الكلام الفارغ لكن الحراكه المغاربيون بالالاف في اتجاهها والعمليه لا تتوقف حتى في اعز ايام جائحه كورونا.
الجعجعه و الحاله هذه غير مفهومه.
20 - سمير الجمعة 25 شتنبر 2020 - 16:44
إلى amir.لأن المسلمين يأخي منافقين.يطبقون المثل الذي يقول عيني فيك وإخ منك وبهكذا نفاق يظنون أنهم يخبؤون مسخهم ورذائلهم ومننكراتهم على العالم وكذلك لا يكرهون أن يستعمروا العالم بأسره ولو كانوا يعرفون صنع الأسلحة بدل الغرب لاستعمروه فعلا ولكن الحمدلله أنهم لم يعطيهم القوة لفعل ذلك وحتى لو افترضنا أنهم نجحوا في ذلك سيعودون بنا إلى العصر الحجري حيت كان القوم آنذاك يعيشون في خيم ويفترشون الحصير ويركبون الجمال والبغال بدل الطائرات التي صنعها الغرب.فلولا طائرات الغرب لكان المسلمون لحد الآن يسافرون إلى الحج على البغال ويضربون مسافات طويلة جدا تفوق السنة والسنتين أو اكثر للوصول إلى الحج.الحمدلله على الغرب الذي أخرجنا من البدو إلى التحضر بطائراتهم وتلاجاتهم وتلفزاتهم هواتفهم التي اخترعوها التي نسبهم فيها الآن بتعليقاتنا المقززة ضدهم.اما لو إتكلنا على المسلمين لما عرفنا حتى أخبار المدينة المقابلة لنا فما بالك بأخبار العالم التي نعرفها الآن من الهواتف التي اخترعها الغرب ورغم ذلك مازلنا نتكبر عليهم كتكبر الشيطان على سيدنا آدم وهو يعرف نفسه جيدا أنه من أخبث خلق الله وأنه مغضوب عليه من طرف الله
21 - مغربي عاقل الجمعة 25 شتنبر 2020 - 16:54
لماذا بعض المسلمين يدافعون بشراسة عن دينهم قد تؤدي في بعض الأحيان إلى جرائم بشعة ؟ ألم يقولون لنا أن لذلك الدين إلاه -على كل شي قدير- يحميه؟ أو القضية فيها إن؟!
حان الوقت لتنقية فرنسا الجميلة من الأعداء الحقودين الذين يعيشون من خيراتها..
22 - الارهاب لا دين له؟ الجمعة 25 شتنبر 2020 - 18:54
الارهابيين القي القبض عليهما واحد باكستاني والاخر جزائري.. كما كان متوقعا انهما مسلمين..
وسيقول قائل الارهاب لا دين له
23 - la verite الجمعة 25 شتنبر 2020 - 20:00
avec l,espace scheingen l,europe n,es plus controler. ..les illegaux, les terroristes entre facilement.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.