24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  3. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  4. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

  5. "كيس بيكر" .. ما سبب انتفاخ وآلام تجاويف الركبة؟ (0)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | رابطة العالم الإسلامي تدين قطع رأس مدرّس فرنسي‎

رابطة العالم الإسلامي تدين قطع رأس مدرّس فرنسي‎

رابطة العالم الإسلامي تدين قطع رأس مدرّس فرنسي‎

قال محمد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين، إن الحادث الإرهابي الأليم الذي وقع في باريس مساء الجمعة، والذي نتج عنه مقتل معلم بقطع رأسه في منطقة كونفلان سان أنورين، "يُعد جريمة مروعة، لا تُمثل سوى النزعة الإرهابية الشريرة لفاعلها"، مؤكدا أن ممارسات العنف والإرهاب "مُجَرَّمةٌ في كافة الشرائع السماوية ومصنفة في أعلى درجات الاعتداء الجنائي".

كما دعا العيسى إلى "أهمية تضافر الجهود لملاحقة الإرهاب واستئصال شره، ومن ذلك هزيمة إيديولوجيته الفكرية المتطرفة المحفزة على جرائمه"، مؤكداً ثقته بأن الفعاليات الفرنسية بتنوعها الذي شكَّل قوتها ووحدتها "ستواصل جهودها للقضاء على كافة أشكال العنف والإرهاب مع تأكيدها الفاعل والقوي على وحدة الشعب الفرنسي ووقوفه صفاً واحداً ضد تلك الفظائع الوحشية وضد أي أسلوب يحاول المساس بأمنه واستقراره".

وختم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين حديثه بالتعبير عن خالص تعازيه لذوي المعلم وطلابه وأصدقائه والشعب الفرنسي الصديق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - رجل تعليم السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:07
اولا أعلن عن رفضي لقتل اي انسان مهما كانت وظيفته
ثانيا أرفض ازدراء عقائد البشر ورموزهم الدينية مهما كانت الاعتبارات.. وخاصة إذا كانت الحجة هي حرية التعبير..
سنتخلص من هذا المشكل اذا سنت الدول قانونا يمنع ازدراء الاديان والرموز الدينية ويجعلها بمرتبة الإرهاب وتشديد العقوبة على مقترفيها.
الله يخليكم خليو الاديان ف التيقار
2 - عبد البر السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:08
هذاك المعلم ءاش داه تاهو انشر الصور المسيئة للنبي عليه الصلاة و السلام ووريهم لتلاميذ ديالو .نتمناو من هاد الرابطة الاسلامية تسنكر كلام ماكرون المسيئ للاسلام
3 - النقد الذاتي السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:11
تعازي وكلام دبلوماسي لكنه لم ينبه فرنسا إلى أن إهانة المقدسات الإسلامية تقابل بالعنف من طرف الذين سماهم إرهابيين
4 - مسلم السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:19
كيف أن رابطة العالم الإسلامي تدين الجريمة و لا تدين الرسومات المسيءة للرسول حسبي الله ونعم الوكيل
5 - احمد السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:20
ومادا عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم؟ام ان الاستاد احسن صنعا بتبخيسه لنبينا الكريم؟حاشا لله ادا كان الغرب يعتبر المس وانتم معه يا من تمتلون انفسكم بمقداسات ديننا في احسن خلقه وهو الرسول الكريم فنحن لن نعلق على جريمة اقترفها الجاني الا بقول لكل جرم عقاب
6 - abdelali zizi السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:25
نعم كلنا ندين هاته العملية لكن يجب ان نعرف ما السبب الدي دفع هدا الشاب على قتل هدا الاستاد فحرية التعبير عند الغرب أصبحت لصيقة بالسلام ومن أراد ركوب الموجة عليه التطرق الى تعاليمينا والمس بالمقدسات الإسلامية فالرسول ص اصبح عندهم اسهل وسيلة للوصول إلى القمم والقرآن أصبح قنطرة لاتارة الانتباه فهناك من أحرقه وهناك من دنسه أمام الملأ لقد حصنوا اليهودية بقوانين معدلات السامية وحصنوا النصرانية بقوانين الفاتيكان اما الإسلام فمن هب ودب يبدأ في انتقاده حتى وان كان بعيد عن ديننا الحنيف فان كان أحد يغدي الإرهاب فهو إلغرب اما شيخنا العزيز فهو لا يعدوا ان يكون من علماء البلاط فأين دفاعه عن الرسول ص وعن الدين الإسلامي الحنيف مرة اخرى يجب أن يعرف الغرب أن الإسلام ليس دين إرهاب او قتل لكن عندما تنتهك الحرمات تعمى البصائر وان كان يجب استئصال الإرهاب من جذوره فوجب الابتعاد عن انارة النزعات واحترام معتقدات الآخرين فلم يسبق لي أن رأيت مسلما ينتقد الأديان السماوية والأنبياء والرسل
7 - من باريس. . السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:26
نعم كلنا ضد إﻻرهاب وضد كل أنواع التحريض لكن كذلك ضده السخرية وزدراء الدين الإسلامي الحنيف ..وضد الرويبضة والتطبيل ..
8 - الفرماصيان السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:27
و لو مرة واحدة على الاقل انكن واضحين مع انفسنا
و نعترف انه اا مستقبل للاسلام في فرنسا
على مشايخ الاسلام و رابطتهم ان ينصحوا المسلمين في فرنسا بالهجرة الى دول الخليج اين يستطيعون تطبيق السنة و الاحكام الاسلامية عمليّاً و يتركوا فرنيا لاهلها و امن يريد ان يعيش على الطريقة الفرنسية
هذا الامر قد طال أمده
و قد ذهب بعض المهاجرين خاصة من شمال افريقيا للعمل في فرنسا و اغلبهم حصل على التقاعد فلماذا
يبقى ابناؤهم المشبعون بالفكر الوهابي المتمسلف و الفكر الاخونجي هناك في حين توجد دول الخليج الغنية بالمال و النفط اين توجد الكتب و الفتاوى بالاطنان
انتهى امر الاسلام في فرنسا
انشري رايي المتواضع با هيبريس
9 - tarzan السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:32
من لا يعرف كيف آقتتل الصحابه فيما بينهم وماحدث بينهم من غيض حتى
زاد الفيض' لا يحق له آن يربط حياتنا
بآموات هو يرى آنهم اهل سلف صالح.
، لذا من يقرأ التاريخ الإسلامي والخلفاء وأفعالهم وما كان يحدث ويجول في تلك الأزمنة سيجد عجب العجاب وسيجد ما يندى له الجبين وما يشيب منه رأس طفل.
والغريب
ياتيك شخص مسكين وجاهل لا يعرف شيء عن تاريخه سوا فيلم الرسالة ويقول لك نريد دولة خلافة والعلمانية كفر وزندقة!
10 - بنعبدالسلام السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:38
العالم بأسره أدان جريمة باريس . ولكن المنتظر من رابطة العالم الإسلامي أن تدين ، ليس فقط هذه الجريمة، ولكن الأسباب التي أدت و تؤدي دائما لهذه الجرائم والتي يرتكبها ، مع كامل الأسف، أناس ينتمون إلى دول هذه الرابطة. يجب على هذه الرابطة أن تدين المراجع والكتب والمقررات الدراسية المحرضة على العنف والطوائف الإرهابية كالسنة والشيعة والتيارات المتطرفة كالوهابية وجميع المذاهب المستحدتة بعد وفاة الرسول كالمالكية والحنبلية والشافعية وغيرها والمؤلفات الهدامة المضللة كالبخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة والنسائي وأقوال الفقهاء كابن تيمية وغير ذلك مما ساهم في تضليل العالم الإسلامي ودفعه نحو الهاوية ووضعه في مؤخرة الأمم في جميع الميادين . والسلام.
11 - مغربي السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:42
من خلال بعض التعليقات يتضح ان كل مسلم هو قابل للتعاطف مع الإرهابيين، وكلما ازدادت درجة الإيمان والتقوى عند المسلم كبرت نزعته إلى العنف.
وهذا يؤكد بالفعل مقولة ان «الإسلام هو دين عنف بطبيعته»
حسنا فعلت رابطة العالم الإسلامي عندما ادانت الجريمة البشعة، لكن كان عليها ان تقوم بتطهير الاسلام الذي يعيش ازمة من كل تلك النصوص التي تحرض على العنف والكراهية وقطع الرؤوس.
12 - مول الخميره السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:47
تدينون ارهاب هذا المسلم و لا تدينون ارهاب الحكومه الاسراءيليه تجاه اخواننا الفلسطينيين. لقد عرفت لماذا. لانه لم تسمح لكم السعوديه و ولي امرها ترامب.
13 - ABDOU السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:49
يجب ان تنزل الادانة على من استغل الصور المسيئة كوسيلة ايضاح والادانة الثانية للدولة الصليبية التي تشجع وتحمي هذه الممارسات .
14 - zahi السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:49
الرابطة شكلت لتدين فقط مثل هذه السلوكات.فهي لاتدين من قتل المصلين في نيوزيلندا.وماتفعله فرنسا في مالي والسعودية في اليمن واسرائيل في غزة.تبا لكم ولمن صنعكم
15 - الصقرديوس السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:51
زعما ماكرون محظوظ حتى لهاذ الدرجة باش يوقع هاذ الحادث فالوقت للي هو تكلم بالكلام الخايب ديالو؟
16 - العيساوي السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:54
يا سلام عليك لا أراك إلا مهرولا و معزيا و مواسيا للغرب و اليهود متباطئا متلكئا ساكتا عن نصرة المسلمين المظلومين في شتى البقاع؛ ما هذا الحضيض الذي أصبحتم فيه يا أحذية الطغاة. تبا لكم و لحكامكم و الله إن الإرهاب الذي تدعون محاربته لهو في أبشع صوره أشرف منكم و من مشغليكم، فالإرهابي كما تسمونه له فكرة و اعتقاد يموت من أجله،؛أما أنتم فتبيعون دينكم و حياتكم و أخراكم من أجل دنيا غيركم فضللتم و أضللتم.
17 - AGHIRAS السبت 17 أكتوبر 2020 - 17:58
لا يمكننا الخلط بين المسلمين والإرهابيين الوهابيين، ولكنه من الواضح أن المسلمين لا يملكون الوسائل، ولا الدافع، ولا الشجاعة، للوقوف بوجه تلك الشريحة الصغيرة من الإرهابيين وداعميهم، ونحن نرى بين الحين والآخر في الحقيقة نوعًا من الفخر بأفعالهم، كما حدث مثلًا عام 2012 حين قتلت الشرطة مسلمًا في مدينة تولوز بعد أن هدد ضباطًا فرنسيين وطلابًا يهود بالسلاح، ليخرج علينا أخوه ويقول إنه فخور به.
العجيب والغريب في الأمر أن هذه المنظمة ((الإسلامية ))لا تسمن ولا تغني من جوع ,وتتحرك حسب مصالح نظام آل سعود , وأن هذه المنظمة هي التي ترحمت على موتى اليهود التي قتلهم ألمــانيــا النازية ولم تترحم على أموات الفلسطينيين الذي قتلوا بسلاح النازية الإسرائيلة.
18 - ⴻⵍⴱⴰⵀⵉ ⴻⵍⵀⵓⵓⵙⵙⴰⵉⵏⴻ السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:00
هذه نتائج ما تفوه به رئيس فرنسا .القتل محرم في جميع الديانات السماوية و ممقوت وندينه،لكن الإستفزاز والضغط على المسلمين وصل إلى مستويات قياسية خطيرة في بورما الصين هناك آلاف قتلوا ولم نسمع شئ عنهم لماذا هذه الهرولة من الجمعية الإسلامية خوفا من ماذا
19 - المغرب الاقصى السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:02
المغرب الاقصى خلال ثورة البربر انتصر في معركة بقدورة و غزوة الأشراف.
المغرب الاقصى خلال العصر السعدي انتصر في معركة تادلة و معركة وادي اللبن وخلال العصر العلوية انتصر على الخضر غيلان و الدلاليون رغم الدعم العثماني لهم.
المغرب الاقصى خلال العصر الموحدي انتصر في معركة الأرك بقيادة المغربي أبو يوسف يعقوب بن يوسف المنصور.
المغرب الاقصى خلال العصر المرابطون انتصر في معركة الزلاقة بقيادة المغربي يوسف بن تاشفين.
المغرب الاقصى خلال العصر المرينيون انتصر في معركة الدونونية بقيادة المغربي أبو يوسف يعقوب المنصور المريني.
المغرب الاقصى خلال العصر العلويون انتصر في حرب الرمال و معركة امغالا 1 و 2 بقيادة العبقري الملك الحسن الثاني مهندس استرجاع الصحراء المغربية بقيام بالمسيرة الخضراء و تلبية المغاربة النداء من طنجة الى لكويرة.
المغرب الاقصى خلال العصر العلويون انتصر في معركة انوال بقيادة اسد الريف المغربي محمد بن عبد الكريم الخطابي.
20 - amine السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:03
يجب على الرابطة أن تدين التطبيع مع اليهود أولا أما خرجاتهم هذه للتموقع و إستجداء العطف الصهيوني فلا تسمن ولا تغني من الجوع، و يبقى الرسول عليه الصلاة و السلام خطا أحمر و كل محاولة للمساس برمز من رموز الإسلام ما هي إلا صب الزيت على النار ، نحن ضد القتل و كذلك ضد كل من يحارب الإسلام.
21 - أحمد السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:10
اللهم صلى وسلم على نبينا و سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أله وأصحابه أجمعين
22 - مروان السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:11
اغلب التعاليق تنبد وتستنكر العنف والقتل وفي نفس الوقت تستنكر ما قام به الاستاد من اعادة نشر كريكاتور مسيء للمسلمين .الفرنسيين و الاروبييين بصفة عامة يسمح لهم القانون ان يسخرو او يتهكمو ماشاؤو حتى وان تعلق الامر بالاديان ولا يزعجهم ان قام مسلم بازدراء الكنيسة حتى ولو كان في عقر دارهم نعم قد يعقبون وينددون في حدود ما يسمح به القانون . ويعتبر هذا الحق مكفول للجميع ومن حقهم ان يسخروا من اي شيء يريدون .وللمتضرر ان يرد ويندد او يرفع تضلمه للسلطات هذا هو قانونهم نتفق نختلف لكن دون ترهيب وقتل وشرع اليد .
23 - سمير السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:18
من الأحرى ان يشجع سماحته المسلمون بالتوجه الى الدول الاسلاميه الغنيه في حاله ارادو الهجره . هناك العشرات من الدول.
مع الغرب لا يجمعهم اي شيئ اذن يا ترى ماذا يفعلون هناك؟
24 - فارس بلا جواد السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:21
المسلمين كاملين ضد الجرائم بحال هدو ولكن يريت يكون عندكم الحرص بش ترفضو الجرائم الي تيدروها المسيحيين واليهود كل نهار على المسلمين وتقولو عليهم ارهابيين كما تيقولو دبا على الإسلام
25 - هشام السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:22
رجاءا كفاكم نفاقا و توقفوا عن اختلاق المبررات للارهابين، هل السائحتين الإسكندنافيتين اللتان تم دبحهما في المغرب نشرتا رسوما مسيئة للاسلام؟؟ هل رواد مقهى أركانة في مراكش نشروا رسوما مسيئة للاسلام؟ هل نزلاء فندق فرح بالبيضاء ننشروا رسوما مسيئة للاسلام؟
سئمنا من هده الاسطوانة المشروخة على أن الاسلام بريئ من الارهاب و ان تعاليمه السمحة تدعو الى السلام و المحبة بين الشعوب، الحقيقة أن العنف من لبنات العقيدة الاسلامية، تأسس بالسيف و انتشر بالاجبار و الاخضاع و كل من يقول العكس يقرأ قصة أم قرفة الفزارية
26 - مفكر السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:23
السبب وراء هذه الجريمة هو جريمة في حق الدين، هذا خروج عن الحقوق و عنصرية ضد فريق من المجتمع و هذا ما ترفظه الحقوق المذكورة عندهم
27 - Belamri السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:35
مشكلتكم يا دواعش أنكم تريدون من العالم أن يجرم المساس بمعتقداتكم وفي نفس الوقت تزدرون الديانات الأخرى. قمة النرجيسية.!!!!
إلى متى ستستوعبون أنكم تنتهجون الكيل بمكيالين؟ ألم يحل الوقت لتنقية تراثكم من التحريض على الكراهية والحقد والعنف المقدس؟
المصيبة هو أن الدواعش يبحثون عن المبررات لتبرئة قاطع رأس الأستاذ.
لقد شوهتم صورتنا أمام العالم فتُبّاً لكم ولتدينكم ولأفكاركم "الخامجة"
28 - حسناء السبت 17 أكتوبر 2020 - 18:43
حسب التقافة الغربية كل فكرة قابلة لنقد و لاشيء مقدس بما فيها الاديان و هذا ما يجب ان يفهمه المسلمون هو قبول الاختلاف و التعايش او الابتعاد عن الغرب حتى لا يكون اصدام
29 - سعيد مول لباش السبت 17 أكتوبر 2020 - 19:28
بعضهم يقول بان هذه تمثيلية ولكن فقط لمحة قصيرة على التعاليق يمكن للمرئ ان يقف عن الأسباب التي قد تؤدي إلى قتل المخالفين خاصة عندما تكون ايات مقدسة في الكتب تعادي الكفار، الغالبية لم تسجب القتل ولكن اعتبروا ان الرسوم سبب مقنع لارتكاب الجريمة، هذا العمل الإرهابي له اسبابه ومنها الثراث الذي يدعوا الى قتل الكفار، بعضهم يخاف من القوانين المدنية ويصبر ويكبث نزواته الدموية وبعضهم دائما على استعداد لتطبيق شرائع الإسلام طمعا في حور العين والجنة
30 - مغربي السبت 17 أكتوبر 2020 - 19:48
السؤال من يصنع هذا الارهاب الفكري ويدعمه بالاموال والافكار فلسى من يستنكرونه اليوم نراء في عدد من التعليقات التي تسجيع الكراهية اتجاه فرنسا فرنسا داولة عيلمانية انها تخلصت من الاديولوجيات الغامضة سنة 1779
31 - يوسف السبت 17 أكتوبر 2020 - 20:13
لا يكفي ادانة الجريمة من طرف رابطة العالم الإسلامي وأخواتها، يجب تطهير كتب التراث فهي ليست قرآن والقنوات الفضائية من الحقد، الكره، التكفير والتخلف وبعد ذلك تطهير العقول، حينها لن يستطيع أحد استفزاز المسلمين وسيكف المسلمون بالقيام بأبشع الجرائم باسم الدين
32 - مواطن2 السبت 17 أكتوبر 2020 - 20:29
الى عهد غير بعيد استنكر علماء المسلمين ما قاله الرئيس الفرنسي عن الارهاب وانتقاد سلوك بعض المسلمين دون ان ينتقد الاسلام . فرنسا ترفض الارهاب كما يرفضه المسلمون وترفضه جميع المجتمعات.الارهاب لا دين له لكنه للاسف ارتبط بالمسلمين...وما حدث في فرنسا يجب ان يكون فرصة للمسلمين لمراجعة سلوكهم. لان الاسلام الحق لم يكن في يوم من الايام يدعو الى العنف فبالاحرى الى ممارسة الارهاب.ادانة المسلمين لما وقع يدخل في اطار ادبيات واخلاق الاسلام.والقرآن الكريم حرم القتل دون تخصيص .النفس البشرية الله تعالى حرم قتلها الا بالحق. على المسلمين ان يتبرأوا بما يقوم به البعض تحت غطاء الدين.وأن يكفوا عن انتقاد غيرهم من الدول التي تسعى لمحاربة الارهاب.
33 - Trois fois rien,,, ,,,, السبت 17 أكتوبر 2020 - 20:47
الإسلام دين رحمة للعالمين ،وليس له أي علاقة مع القتل والدبح لا من بعيد ولا من قريب ،والجريمة التي
وقعت في فرنسا ودهب ضحيتها رجل فرنسي هي
جريمة نكراء بكل المقاييس ،وأرتكبوها أناس لهم
أجندات وسيناريوهات معقدة .
34 - الغاز فحام السبت 17 أكتوبر 2020 - 20:53
الرابطة الاسلامية.
الجامعة العربية.
العالم الاسلام .
كل هده الاسماء .تساوى مناصب .
الاسلام يدافع عن نفسه .
35 - ملاحظ الأحد 18 أكتوبر 2020 - 17:01
لماذا انت مستعجل يا شيخ.
فكل الشرائع السماوية و القوانين و الأعراف العالمية تمنع التحرش بمعتقدات الآخرين و إيذاء مقدسات الغير و ذلك لمنع الأفعال و ردود الأفعال.
و أي استفزاز يكون له بالضرورة رد فعل. و هذا ينطبق على كل الديانات و الاثنيات.
ولو تعرض أحد بالسخرية و الاستهزاء للديانة اليهودية أو الهندوسية مثلا لربما كان رد الفعل اقوى و أبشع
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.