24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "الاستقلال" يندد بلجوء الحكومة إلى جيوب المغاربة (5.00)

  3. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  4. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

  5. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | فرنسا تختار "حظر التجوال" لتفادي الحجر الصحي

فرنسا تختار "حظر التجوال" لتفادي الحجر الصحي

فرنسا تختار "حظر التجوال" لتفادي الحجر الصحي

ذكر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، في مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش"، أن حظر التجوال افي باريس و8 مدن فرنسية أخرى يجب أن يساعد في الحد من تفشي فيروس كورونا، بدون الضرر الناجم عن حجر صحي وطني.

وأضاف رئيس الوزراء ضمن تصريحه للصحيفة: "يتمثل التحدي في مواجهته بدون اللجوء إلى إغلاق واسع، في مختلف أنحاء البلاد ولفترة طويلة من الزمن. أريد تفادي ذلك".

وتتزامن الإجراءات الجديدة مع معاناة فرنسا من رقم قياسي من الإصابات بفيروس كورونا، مع تراجع في شعبية كاستيكس، حسب استطلاع للرأي نشرته الصحيفة اليوم الأحد.

فقد تراجعت شعبية رئيس الوزراء 6 نقاط مئوية عما كانت عليه قبل شهر، لتصل إلى 39%، طبقا للاستطلاع الذي أجراه معهد "إفوب" المتخصص في هذا المجال.

وقالت الصحيفة إنه "للمرة الأولى منذ أن تم تعيين كاستيكس، في يوليوز الماضي، أعرب أكثر من نصف الذين شاركوا في الاستطلاع عن عدم رضاهم عن أدائه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - karim الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:10
الكوفيد دريعة لحجب الأزمة ألاقتصادية التي ستاتي على الأخضر واليابس ، والحكومات كلها تستبق الزمان حتى لا تنتفض الشعوب، أليس الصبح بقريب
2 - De Marseille الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:18
32 الف حالة في 24 ساعة هنا بفرنسا,المشكل ان اغلب الاصابات في احياء المهاجرين من شمال افريقيا حيث الناس لاتحترم لاتباعد ولاماسك ومجمعين وكانهم باقين في بلادهم
3 - من باريس. .. الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:23
حظر التجول في باريس ليﻻ فقط من التاسعة الى السادسة صباحاً . اما جميع أﻻنشطة التجارية عادية باستثناء حاناة الخمر والقمار ..
4 - مجرد ملاحظ الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:23
فرنسا انتهت منذ عقود و هي تعيش مظاهر و اوقات الاحتضار النهائي و لم تعد تعيش الا بالديون و اقتصاد الخدمات و الاقتراض المفرط مما نتج عنه سياسات ليبيرالية متوحشة فككت و تفكك كل شيئ و كل المرافق العمومية- و لم تعد فرنسا الوديعة الا فضاء للكراهية و ابشع انواع الجرائم في المدن التي لا تجد لها مثيلا الا في بعض دول العالم الثالث الفاشلة حيث كثرة الاجرام و مظاهر الفقر و العوز و الغلاء و ارتفاع تكاليف العيش- اليوم لن تستطيع المرور بشارع او زنقة الا و تصدمك مظاهر العنف (سرقة انتشال، ضرب، اعتداء، بصق في الشارع، استعمال الاسلحة النارية، العنف بالسيارات و المتورات، و التخريب، و الاعتداء على الفتيات و النساء العجوزات، و سب المهاجرين، و العنصرية، و كل التفزات و الاداعات و الصحف تنتفت ليل نهار خطابات عنصرية ضد الفرنسيين الفقراء من ديانة مسلمة و كأنهم هم سبب مشاكل الارض و السماء و الحاضر و الماضي بشكل لم يسبق له مثلا و لا شبيه له في العالم، بل وصل الاجرام الى القتل و الابادة الجماعية و قطع رؤوس بشر وسط المدن، و الفتك، و مظاهر فرق امنية بكثرة مدججة بالاسلحة تنزل الى احياء الفقراء كما في بعض دول امريكا ج
5 - ما حشمتيش؟ الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:35
الرد على رقم 2


ما حشمتيش؟

لا توجد أية إحصاءات رسمية حسب الحي! أصغر رقعة إحصائية تعطى هي حسب département الذي هو أكبر من المدينة. يعني لا يمكن أن تعرف أي الأحياء هي التي فيها أكبر عدد من الإصابات.

راك تازيد من راسك أسي محمد والزيادة راحنا عارفين من راس شكون.
6 - KokoRicko الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:38
الى De marseille أصبت يا اخي حتى هنا في السويد نفس لمشكل ...الأجانب هم من يصابون و يتوفون، يسلم عليك و يقوليك فين هي كورونا شفتها بعينيك...أنا زميلي في العمل صومالي كل يوم يستهزئ بكورونا أصيب بها أسبوع لفائت بعد ثلاثة أيام توفي بها .
7 - Elbouhali الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:24
انا جارتي شداتها كورونا محنتها فس اليوم الاول والثاني من بعد جاب الله الشفا طليقتي ووليداتي شداتهم كورونا مخناتهم النهار الاول من بعد جاب الله الشفا هنا في فرنسا اما الاخ ليبدا يقول فرنسا فيها الاجرام العنصرية القتل وابقى متبع الاخيار وبفم راهم غادي اديروا ليك السكر والملح والمرض الخايب حنا مهاجرين خدامين بخير وعلى خير مخصنا حتى خير داخلين سوق روسنا محتارمينا محتارمينهم اما العنصرية راها ماخطات حتى بلاد
8 - نزهة النصير- الأحد 18 أكتوبر 2020 - 16:37
منع التجوال جيد جدا للتغطية على الازمة الرهيبة التي تجتاح فرنسا في كل شيئ - و الدليل تفاقم الوضع الداخلي و تكاثر الاجرام و البربرية كما قال السيد وزير الداخلية بحيث هنا و هناك كثرت حقا و بشكل لافت: مثلا اطلاق النيران بالمسدسات و البندقيات ليس فقط في باريس و ضواحيها بل في كافة المدن الفرنسية تقريبا بالاضافة الى جرائم يقشعر لها البدن مثل قطع الرؤوس نهارا- و هذا مجرد فيض من غيض- الاسباب تعزى الى الفوارق الطبقية الصارخة و تفقير غالبية الشعب الفرنسي الذي لم يعد يجد اين يشتغل بسبب فقدان النسيج الصناعي اللهم تكاثر الجمعيات لتشجيع النساء على ترقيع الملابس او العمل في جميعيات لمحاربة الامية او تعلم الفرنسية للمهاجرين و المهاجرات او تعلم الرسم و بيع البسة اسوية رخصية او اشياء ثانوية- و الكل ينتظر اعانات او صدقات الدولة الرمزية التي لا تكفي للعيش مطلقا بسبب الغلاء الفاحش في ابسط خدمة- و حتى كيلو من البصل هنا يساوي الالاف مقارنة بدول اخرى و حلاقة شعر بسيطة جدا تساوي اجرة طبيب في دول اخرى- كيف وصلت الامور الى هذا الحد؟ حالة الطوارئ فرصة لمزيد من تكميم الافواه و الحد من حركة الشعب..و هذا واضح للكل
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.