24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0913:2116:0018:2319:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فرق التدخل تنقذ 9 أشخاص من الموت وسط ثلوج كثيفة بإملشيل (5.00)

  2. عامل اشتوكة يتفقّد إصلاح مخلفات التساقطات (5.00)

  3. استمرار غياب "الرئيس المريض" يزيد حجم الغموض في الجزائر (5.00)

  4. حقيقة الميدان تكذّب البوليساريو والحرب الوهمية بالصحراء المغربية (5.00)

  5. نجاح المغربية نعيمة ماجوري يثير الانتباه بأبوظبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "كاتم صوت المِكْروفون" .. نجم آخر المناظرات بين ترامب وبايدن

"كاتم صوت المِكْروفون" .. نجم آخر المناظرات بين ترامب وبايدن

"كاتم صوت المِكْروفون" .. نجم آخر المناظرات بين ترامب وبايدن

أجريت المناظرة الرئاسية الثانية والأخيرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، مساء الخميس، في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي.

دخل جو بايدن هذه المناظرة وهو يتمتع بتقدم مريح في عدد من استطلاعات الرأي، سواء على الصعيد الوطني أو على مستوى الولايات المتأرجحة التي تحدد مصير الانتخابات الأمريكية.

الولايات المتأرجحة هي الولايات التي يتأرجح فيها التصويت بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري وتشهد منافسة محتدمة بينهما، خصوصا ولايات فلوريدا وميشيغن وأريزونا وبنسلفانيا وويسكونسن وكارولينا الشمالية.

وتبعا لعدد من الاستطلاعات الصادرة خلال الأسبوع، فإن بايدن يتقدم جل هذه الولايات، ما يضع ترامب في موقف صعب قبل أقل من أسبوعين على موعد اليوم الكبير للاقتراع المباشر.

اللافت هذه السنة هو تحول عدد من "الولايات الحمراء"، نسبة إلى الحزب الجمهوري، إلى ولايات متأرجحة، كما هو الحال بالنسبة لولاية تكساس، أبرز قلاع الجمهوريين في الجنوب، وولاية جورجيا.

مناظرة بشروط استثنائية

وأقيمت هذه المناظرة في ظروف غير مسبوقة؛ فلأول مرة خلال العقود الأخيرة، اكتفى المرشحان بمناظرتين فقط بدل ثلاث مناظرات كما جرت العادة في الانتخابات السابقة، وذلك بسبب إصابة الرئيس ترامب بفيروس كورونا ورفضه إقامة مناظرة افتراضية.

وإلى جانب ذلك، أدخلت لجنة المناظرات الرئاسية، وهي لجنة مستقلة تتكون من ديمقراطيين وجمهوريين، عددا من التعديلات على هيكلة المناظرة الأخيرة، أبرزها قطع الصوت على مكروفون المرشح الذي لا يكون دوره في الكلام.

وظل الرئيس الأمريكي يوجه انتقادات إلى هذه اللجنة بالتحيز لخصمه الديمقراطي وبأنها لم تكن منصفة في حقه، خصوصا بعد أن طالبت حملته بأن تركز المناظرة الأخيرة على السياسة الخارجية، لكن اللجنة رفضت هذا الطلب.

ويعود مطلب حملته بالتركيز على السياسة الخارجية، بالنظر إلى ما حققه ترامب من إنجازات في هذا الملف، مثل عودة رهائن أمريكيين كانت تحتجزهم جماعة الحوثي باليمن، ودور الوساطة الذي لعبته واشنطن في تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات وبين إسرائيل والبحرين.

وعلى الرغم من رفض اللجنة لمطالب حملة ترمب، إلا أن مسيّرة المناظرة طرحت ملف السياسة الخارجية الذي لم يكن مبرمجا، وملف شبهة استفادة نجل المرشح الديمقراطي، هانتر بايدن، من منصب والده لتقلد منصب رفيع في شركة الغاز الأوكرانية "باريسما".

بداية هادئة

على عكس المناظرة السابقة، بدأت المناظرة الثانية بشكل هادئ إلى حد ما، وكان ملف جائحة كورونا أول مواضيعها، حيث دافع ترامب عن سياسته في إدارته أزمة الجائحة، مشددا على أن الملايين كانوا سيفقدون حياتهم في حال عدم اتخاذ عدد من الإجراءات، كما أكد أن العمل مستمر للتوصل إلى لقاح ضد الفيروس وأنه سيكون جاهزا خلال الأسابيع المقبلة، لكنه لم يقدم أي ضمانات بشأن توفر هذا اللقاح.

في المقابل، اختار المرشح الديمقراطي الهجوم على إدارة ترامب، وحملها مسؤولية الوفيات والإصابات التي سجلتها الولايات المتحدة جراء "كوفيد-19"، مشيرا إلى أن تعامله مع الجائحة كان سيكون مختلفا لو كان في الرئاسة، كما حذر مما أسماه "شتاء أسود" في حال استمرار الوضع في البلاد على ما هو عليه.

"سيدفعون الثمن"

بعدها انتقل النقاش إلى موضوع الأمن القومي، ووجهت مسيرة المناظرة عددا من الأسئلة حول علاقات الصين وإيران وكوريا الشمالية، والتدخل الأجنبي في الانتخابات الرئاسية.

وهاجم ترامب خصمه الديمقراطي، معتبرا أنه ضعيف تجاه الصين وروسيا، وأشار إلى أن هذه الأخيرة لا تريد استمراره في البيت الأبيض.

ورد بايدن على ذلك بنفي أي علاقات مالية تربطه مع دول أجنبية، وشدد على أن الدول التي تحاول التدخل في الانتخابات الأمريكية "ستدفع الثمن"، وفق تعبيره.

بعد ذلك، ناقش المرشحان عددا من المواضيع مثل التغيرات المناخية والرعاية الصحية، وغيرهما، لكن غلب الهدوء على هذه المناظرة في مجملها، ما سهل مهمة إدارتها، عكس ما جرى خلال المناظرة الأولى.

بعد نهاية المناظرة، ذكرت شبكة "سي ان ان" أن ترامب تحدث لأكثر من 41 دقيقة، مقابل أكثر من 37 دقيقة للمرشح الديمقراطي جو بايدن. ويعود ذلك إلى تعقيب ترامب في كل مرة تحدث خلالها بايدن.

وإذا كان الرئيس الأمريكي لم يتمكن من استغلال المناظرة الأولى من أجل رفع شعبيته، فإنه يتطلع من خلال المناظرة الأخيرة إلى إقناع المزيد من الناخبين، خصوصا من المستقلين والديمقراطيين، للتصويت لصالحه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - ifnaoui الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 10:40
انا اعتقد ان الامر سيطول ولن يتحدد من الفائز بالانتخابات لانهما سيكونان جد متقاربين وفي الاخير ترمب سيكمل ولايته الثانية لأن بايدن لن يعرف كيف يحل كل ما خلفه ترمب.مادامت كرونا فترمب موجود
2 - انا الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 10:42
ديموقراطياهم تمكنهم من التناوب على استغلال ونهب واستبزاز رؤساء وملوك وامراء و شيوخ العرب كل على طريقته ويسلم لهم بلده وماله ومال شعبه وهو يضحك
3 - الدمى الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 11:07
مشكلتنا ليست في من سيفوز في واشطن، وإنما تكمن في إنبطاح الدمى العربية الفاسدة، وفي تخلفنا ديمقراطيا وعلميا وإقتساديا وعسكريا، و و و وغير ذلك.
4 - محمد المغربي الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 11:50
الجمهوريون و الديمقراطيون سواسية في سياستهم اتجاه العرب.
5 - Observateur الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 12:03
المناظرة كانت الفرصة الأخيرة لإقناع و جذب الناخبين. ميزها التوجه المقصود للتشكيك في نزاهة و استقامة المنافس على مستوى الذمة المالية: سليمة و محصنة أو ملوثة. موضوع جد حساس في عالم السياسة الأمريكية. بايدن هجم بالتهرب الضريبي و الامتناع عن الشفافية و الاستثمارات المشبوهة؛ وانعدام أية خطة مع الجائحة وتدمير الاقتصاد. ترامب هجم بالفساد وتلقي أموال من الخارج؛مع التبشير باللقاح .شيطنة عائلة بايدن. زوجة بايدن اشتغلت "فول تايم" عندما كسيدة ثانية و كذلك إن هي السيدة أولى. تعشق التدريس.الشرق الأوسط لم يذكر مطلقا؛إلا بإشارة إسمية عابرة لدولة نفطية. لا نساوي شيئا على الخريطة من غير النفط عكس السيد كيم والصين و روسيا؛ حتى إيران يبدو أنها تريد فوز ترامب. نستعدي بعضنا و متفقون على من يحلبهم و يهددهم و يضربهم.الفرق مع كيم هو التخطيط و الإنجاز وعرضه مع دموع الفخر والتحدي.نجل رونالد ريغن وصف بعض الساكنين في شارع بنسليفينيا بالمحتالين المفتقدين للمؤهلات والمهتمين بجمع المال:الإبنة و الزوج. تقليد ثقافي متجذر.السياسة بلا "باك جراوند" و عمق فلسفي عقم، خطر، و مؤشر انحطاط. نهاية السياسة و موت السياسي.
6 - يا ليت لو بيدي الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 12:47
إن كانت هناك خسارة وهزيمة لترامب فستأتيه من عصريته و عنصرية انصاره من البيض مما سيحرمه من أصوات السود و الامركان اللاتنيين وغيرهم من الملونين انه لم يتحكم في كبح جماح عنصريته وعنصرية انصاره البيض مما ذهب بهم الى حد التطرف و إرتكاب جرائم شنيعة .
7 - ABC الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 12:51
لا تتوقعون المفاجئة ، كل ما يجري هو سيناريوا مخدوم على طريقة هوليود السنمائية ، في الأخير الرئيس الحالي هو من سيفوز ترامب وليس غيره إنهم اللوبي الصهيوني هو من سيقرر من سيفوز بالرئاسة المريكية إسرائيل عبرعدة رؤساء امريكان لم تستفد اكثر مما استفاذت مع ترامب جردت الخليجيين من سلاحهم واصبح الكل يطبع ويطبع ولاشيء غير التطبيع البداية من الخليج العربي بعد الإنتخابات الرئاسية يبدأ مسلسل جديد من التطبيع مع دول شمال إفريقيا برضاها او مكرهة المهم هو التطبيع ، بايدن يعرف هذه اللعبة ولا يمكن ان ياكل منها ليسجل التاريخ أن ترامب هو من حل عقدة العرب مع التطبيع مع دولة اسمها اسرائيل لكن هل الشعوب العربية والعاطفة اتجاه القدس ستقبل هذا التطبيع المستقبل هو من سيحدده.
8 - العلم الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 13:33
لناخذ العبرة و الدروس من هذه المناظرة....امريكا وما ادراك ما امريكا...قالها بايدن و ترامب...علينا ان نبني دولتنا على اساس العلم la science....العلم وحده يا سادة.. العلم العلم العلم....لقد فهموا ما كنا ضيعناه منذ عصور خلت
9 - نحن، الصين و التطبيع الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 13:54
كيف ما كانت نتيجة الانتخابات الأمريكية؛ و مهما يكن الفائز بلون أزرق أو أحمر أو ملون قزحي؛ فلن يمر التطبيع مجانا و بكل هذه الإهانة الصارخة و الاستسلام المذل. إن حدث سنهيه بالملايين من المحيط إلى الخليج سلميا؛ و إن اقتضى الحل بدمائنا؛وليس بدماء الشرطة والجيوش.هي منا و نحن منها. شروط التطبيع؟الديموقراطية الحقيقية،التطبيع مع العلم و المستقبل؛ وضع الثروات في يد الشعوب و في خدمتها. أبو الشروط.التطبيع البيني و حل النزاعات الترابية بين الجيران في أفق الوحدة و مع الجيران المحيطين بأفق التعاون. قيام دولة فلسطينية بسيادة كاملة على حدود 1967 غير منزوعة السلاح.نزع السلاح النووي الإسرائيلي أو إعلان الحق الطبيعي في الردع النووي.الصين خرجت من الإهانة و نحن ندخل فيها و نستحليها من جديد؟ هي في المجد و تصبو للسيطرة نحن نضع الأوطان في بورصة المزاد العلني المكشوفة و السرية؟ الشعوب هي من ستقيم الدولة الفلسطينية.فقط لنسقط مسلخ التطبيع المجاني المذل.نفرض احترامنا أو نموت. نكون أو لا نكون. بلفور، سايكس، بيكو، بريمر و لورانس العرب أصبح عربيا إنهم يتجددون مع المطبعين الجدد.تعبئة عامة!
10 - Hilli الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 14:07
الانتخابات الأمريكية مجرد مسرحية هزلية. في أواخر 2015 كان لي حوار مع امريكي من الدولة العميقة و قال لي بالحرف أن ترامب سيفوز على هيلاري و سيحكم لولايتين لانه هو الرجل الذي اختارته النخبة ليقود النظام العالمي الجديد.
11 - رزين الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 14:31
ليس في القنافد املس.والامريكيون جمهوريون كانوا او ديمقراطيون ليس لذيهم صديق دائم او عدو دائم. يعرفون مصلالحهم فقط.
12 - المغاربة الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 14:54
العرب والمغاربة مازالوا يلمون الاخرين على مشاكلهم وتخلفهم امريكا نالت استقلالها ومازال الامريكين يحاربون من اجل العدالة الاجتماعية .لو كانت هده المناذرة في دولة عربية ادهب بيدن الى السجن وادا ربح بايدن ادهب ترامب الى السجن بدعوى المس بالكرامة
13 - Observateur الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 15:54
إلى السيد(ة) هيلي 10. الهزل هو ما يوجد عندنا في منطقتنا. لكَِ الجلوس مع رموز الدولة العميقة وتطلع علينا بهذا التقييم الموغل في السطحية؛ كربان غواصة أغلق جميع منافذ الاستشعار واعتقد أنه غاص؛ و هو مازال يطفو! الديمقراطية الأمريكية هي "تمثيلية".البعدان والمعنيان المسرحي والسياسي يتجاوران حد الذوبان في بعضها. لوكان البعد الهزلي هو الحاضر فقط لكانت أمريكا مرتعا للقوى العالمية و بؤرة تخلفية. هل سمعت عن سياسي أمريكي له حسابات بنكية في الملاذات التهريبية ولم تتحرك العدالة فور علمها؟ أمريكا الأولى اقتصاديا وعسكريا؛ مع بعض الجوانب المشينة. نرحب بهذا الهزل! إذا كانت أمريكا ديموقراطية مزورة، وهي كذلك نسبيا أو لنقل نصفيا،لماذا لا تعود لنقيم ما هو أحسن منها مثل الدول النورديكية؟أم تريد أن تقول أن الديموقراطية مجرد وهم لتوهِمَنا أنها دونكيشوطية؟هناك الدولة العميقة الخصبة المنتجة؛والدولة العميقة العقيمة "المستهلكة" بالمعنى الإتيمولوجي في اللغة الإنجليزية العميقة.اعتقدت أن نيكي هيللي تتكلم العربية و تقرأ تعاليقنا.أتوقع لها منصب الخارجية لو فاز ترامب.هنيئا لها هزليا و جديا و نيكهيليا. هنيئا لنا بعقمنا
14 - Nassim الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 15:55
المنطق هو ان تبحت الدولة الرزينة عن مصلحتها أولا في خضم التقلبات الجيوستراتيجي العالمية و الاستفادة القصوى من التحالفات المتغيرة بعيدا عن عقد المؤامرة و الكلام الفارغ اما ربط مصيرنا بالعالم العربي المتخلف فهو مضيعة للوقت.
إذن سواء فاز ترامب أو بايدن المهم هو ماذا سيجني المغرب و كيف و ما هو المقابل مع العلم أن تقوية الجبهة الداخلية بارساء ديمقراطية سليمة و النهوض بالتعليم و الصحة و العدالة الاجتماعية والتنمية الشاملة هو السبيل لمقارعة الكبار من موقع القوة.
15 - يساري ديمقراطي الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 16:50
أحد المعلقين يقول أن الدول النوردية هي أفضل من البلاد الأمريكية؟! أمتأكد أنت؟! في نظرك السويد و الدانمارك و النرويج أفضل من أمريكا؟! إذا كان الأمر كذلك فمن يقود الحضارة الإنسانية الآن و يرسم معالم مستقبل المجتمع البشري؟! على حد علمي ليست هي الدول النوردية هناك فرنسا و بريطانيا و إلى درجة ما ألمانيا هم أكثر تأثيراً في الحضارة الإنسانية من أولائك النورديين . الديمقراطية الأمريكية هي تمثيلية لأن الديمقراطية المباشرة في معناها الخالص عدا عن كونها مستحيلة في مجتمع كبير الحجم تسبب الفوضى و لا يسع الواحد إلا الاعتراف بذكاء و حنكة الآباء المؤسسون كما يسمون من ذلك فكرة المجمع الانتخابي الذي تبدو غير ديمقراطية لأول وهلة لكن أسباب وجودها تستحق الاعتبار إذ لولاه لكانت مدن معدودة و "ولايات" معدودة على يد الأصابع هي الوحيدة المتحكمة في السياسة الأمريكية
16 - نورالدين الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 17:07
سواء فاز الديمقراطي او الجمهوري فلن يفيدنا نحن العرب والمسلمين في شيء .
أمريكا للتعارف إلا بالمصالح.
17 - إلى يساري ديموقراطي الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 18:04
الدول النورديكية نموذج يحتدى فبه في الحكامة والبساطة السياسية و الاستقلال الوطني عن "المركزيات" الديموقراطية الغربية وعدم الانحياز الأعمى لها رغم العداوة التاريخية مع روسيا.السويد لم تدخل حربا كبرى منذ القرن17.في جودة التعليم كلها مع الطوب 10.المركز الأول لفنلندا.المراكز4 الأوائل في جودة الحياة و السعادة.الوزراء كالمواطنين العاديين.دراجات هوائية للذهاب لمكاتب مثل كل الإدارات بعدد قليل من الموظفين؛ ومجهزة بأثاث مستعمل. يبيتون في فنادق منخفضة التصنيف.هل لديك فكرة عن مدخرات الصندوق السيادي النرويجي و كيف يشتغل؛ وهو في يد وخدمة من؟ نماذج رائدة في الحكم الرشيد والجيد؛ عكس فرنسا التي يتكون فيها المسؤولون عندنا.ماذا يتعلمون هناك؟ لا أثر في الميدان! النموذج الأمريكي جيد أيضا.اقتسام السلطة والثروة.تداول حزبي أزرق أحمر؛حركية اجتماعية بين الرابحين و الخاسرين. تناوب سياسي بين نخب شعبية غنية ومتوسطة.اقتسامها القرار مع مراكز القوى العميقة.فوارق اجتماعية صارخة.صراعات إثنية دورية.فرصة الرقي دون ضمانات كما قال كلينتون. نزعة امبريالية تخدم النخبة.
18 - في القيادة الحضارية الجمعة 23 أكتوبر 2020 - 20:37
للقيادة الحضارية شروط صارمة و متحركة ككثبان الرمل حسب مفاهيم القيادة و زوايا النظر إليها عسكريا، اقتصاديا، اجتماعيا، تكنولوجيا، سياسيا، اقتصاديا؛ و حتى أخلاقيا. زوايا وشروط نادرا ما تجتمع في دولة أو أمة واحدة.عسكريا و اقتصاديا، و إلى حد ما سياسيا، السيادة والقيادة المادية الفعلية هي لحد الآن لأمريكا. لكنهما في طور التآكل، كي لا نقول التفتت. حكامة و اجتماعيا، الريادة متقاسمة: الدول النورديكية، نيوزلاندة، سنغافورة...تكنولوجيا، آسيا تأخد حصة الأسد مع تركز الصين فيها مع اليابان و كوريا الجنوبية و الهند الصاعدة بقوة. النمور قد تجتمع حول التنين الجديد المتجدد الصين و الساموراي الطامح في جبهة أسيوية موحدة و قوية لدحر الغرب اقتصاديا و حضاريا دون الحاجة للقوة العسكرية. ثقل العالم ينتقل إلى آسيا. اقتصاديا،العالم في حالة انتقالية من الغرب إلى الشرق الأسيوي.قطب جديد مع الشمالي والجنوبي.قطبية حضارية و ليست جغرافية! أمم تقود و أخرى تتفرج و تساق و تسهل هذه السياقة! متواطئة على نفسها! مونتسكيو ركز على البعد الأخلاقي في انحطاط و انهيار الأمم و طبق ذلك على روما.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.