24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | متظاهرون لبنانيون يستنكرون الرسوم المسيئة للنبي

متظاهرون لبنانيون يستنكرون الرسوم المسيئة للنبي

متظاهرون لبنانيون يستنكرون الرسوم المسيئة للنبي

انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة مظاهرة منددة بالرسوم المسيئة للنبي محمد التي نشرت في فرنسا، وتوجهت إلى مقر السفارة الفرنسية ومقر إقامة السفيرة الفرنسية في بيروت.

وانطلقت المظاهرة بدعوة من حزب " التحرير" في لبنان، من أمام مسجد عبد الناصر في كورنيش المزرعة في بيروت باتجاه مقر السفارة الفرنسية في العاصمة ومقر إقامة السفيرة الفرنسية آن جريو، في قصر الصنوبر.

وقامت القوى الأمنية بإجراءات مشددة لمنع المحتجين من اجتياز الحواجز التي وضعت لحماية السفارة وقصر الصنوبر .

وحمل المتظاهرون رايات كتب عليها "لا اله إلا الله ومحمد رسول الله " و"قائدنا للأبد سيدنا محمد" وغيرها من العبارات ورفعوا الرايات الاسلامية ولافتات تؤكد مكانة النبي محمد عند المسلمين.

وهتف المتظاهرون "لا اله إلا الله محمد رسول الله"، و"يلا اهتف عا لطول نحن اتباع الرسول" و"مسلم ما بيرضى المذلة، ولبيك لبيك رسول الله"، وغيرها .

وتوجهوا في هتافاتهم إلى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رفضاً لتصريحاته، ودعوا في هتافاتهم إلى تطبيق الشريعة الاسلامية ورفض الاساءة للنبي محمد والمقدسات الاسلامية".

وشارك في المظاهرة محتجون أتوا من العديد من المناطق شمال لبنان وجنوبه .

وكان أستاذ تاريخ فرنسي قد قتل في السادس عشر من الشهر الجاري بقطع الرأس قرب باريس عقب عرضه مؤخراً رسوماً كاريكاتيرية للنبي محمّد على تلامذته، فيما قتل المعتدي على يد الشرطة.

واثار الرئس الفرنسي ايمانويل ماكرون ردود فعل غاضبة في العالم الاسلامي بعدما صرح عقب قطع رأس المعلم الفرنسي بأن فرنسا "لن تتخلى عن رسومنا الكاريكاتورية".

وأدى تصريحه إلى ادانات و دعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مواطن من المغرب الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 19:11
لبنان البلد الأكثر ديمقراطية في العالم العربي. دوما يكون سباق في مساندة القضايا العربية والإسلامية رغم مشاكله التي لا تنتهي
2 - مروة-ج-ن الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 19:14
هذه من نتائج التهور و التسرع و قلة الحكمة و التعصب الاعمى و الاصرار و التمادي في استفزاز الاخرين بدعوى حرية التعبير التي لا وجود لها في المطلق و كم من اعلامي و مفكر و كاتب سخرية تم اما حبسه او فصله من المنبر الذي يعمل فيه en franceو الامثلة كثيرة لدرجة يتفاجئ الساذج من هذه الحقيقية و اليوم مع تناسل وسائل الاعلام الاجتماعي صار من السهل فضح هذه الاسطوانة المشروخة التي يراد بها تنويم القطيع و القول انه في بلد حر الخ- كم من صحفي و كاتب مشهور تم طرده اليوم له و له قناة على الانترنيت و يفضح هذه الكذبة و هناك اليوم كتاب يحاكمون فقط لكونهم تجرؤوا على كتابة الحقائق التي لا تعجب المتنفدين و في جميع الاختصاصات لاسيما الاقتصادية و يكفي للتطرق لما تنهبه الشركات الفرنسية في افريقيا للوقوف على حقيقية حرية التعبير او الكتابة في مواضيع امنية حساسة - الامثلة لا تعد و لا تحصى...حرية التعبير ربما كانت الى وقت مضى لكن اليوم كثير من الدول طورت مؤسساتها الحقوقية و الاعلامية و القضائية الخ و لم تعد التعددية و الانتخابات حكرا على بعض الدول التي لم تعد لها شيئ تعطيه للناخبين سوى تمجيد الماضي الذي مضى الخ -
3 - العريشي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 19:26
هنالك فرنسيين يطالبون بالحق في الإسلاموفوبيا قانونيا يعني يطالبون بالحق في كراهية الإسلام والمسلمين أينكم يا مسلمين ؟؟؟ أين هو إعلام الدول الإسلامية ؟؟؟
4 - hamid الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 19:42
هناك العديد وهذا رأيهم يضنون أن خطاب ماكرون ضد الإسلام هو تهور وقلة الوعي ووو . القضية ليست هكذا فهي مدروسة ولها أهذاف وترضي اليمين المتطرف في أوروبا كلها وليست فرنسا وحدها. فاليمين المتطرف لا يهمه مصلحة أروبا بقدر ما تهمه مصلحته لتمرير مخططاته.
5 - mohamed London الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 19:48
بارك الله فيكم اخواني اللبنانيين اللهم اجعل خرجتكم هذه في ميزان حسناتكم أشعر بالفخر عندما أرى اخواني المسلمين في بقاع الأرض ينتصرون لرسولهم خير البشرية عليه الصلاه والسلام
6 - موحا الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 20:03
و اين المغاربه من الشجب و التضاهر. اه راهم مشغولين مع نيبا و يوميات الروتيني على يوتوب.
7 - متشبت بالرسوم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 20:12
* إن الرئيس الفرنسي متشبت بالرسوم الكاريكاتورية .
* و قل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المؤمنون .
* كررها مرة أخرى و سترى . لست أدري كيف يصل
أناس إلى أعلى المراتب في هرم قوة كبيرة ، و عقولهم
صغيرة . ماذا سيحقق ماكرون بإستعدائه لكتلة كبيرة من البشر .
قد نجد له عذراً ، إن كانت بلاده ستحقق مصلحة ما ، غير العنف
و اللا أمن .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.