24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الإسلاميون في الجزائر يعارضون دستورا "علمانيا"

الإسلاميون في الجزائر يعارضون دستورا "علمانيا"

الإسلاميون في الجزائر يعارضون دستورا "علمانيا"

خلافا للمعارضين الذين يطالبون بمقاطعة الاستفتاء على تعديل الدستور الأحد، يشارك الإسلاميون لكن مع التصويت بـ"لا"، لأن المشروع في نظرهم "علماني".

وأدت الحرب الأهلية سنوات 1990 ثم العشرين عامًا من حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة (1999-2019) إلى إضعاف الأحزاب السياسية، بما فيها الأحزاب الدينية.

ولم ينس الجزائريون "العشرية السوداء" التي تواجهت خلالها قوات الأمن والمجموعات الإسلامية المسلحة نفسها بعد إلغاء الانتخابات التشريعية عام 1992، التي كان يفترض أن تفوز فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ. وأسفرت هذه الحرب الأهلية رسمياً عن 200 ألف قتيل، من بينهم الكثير من المدنيين، ضحايا هجمات أو مذابح منسوبة إلى المجموعات الإسلامية.

وانتهت الحرب بالتوقيع على "ميثاق السلم والمصالحة الوطنية" الذي عرضه بوتفليقة للاستفتاء، والذي أعفى المسلحين الإسلاميين مقابل استسلامهم.

واليوم، عشية الاستفتاء على الدستور الذي اقترحه الرئيس عبد المجيد تبون، يبدو التيار الإسلامي منقسمًا.

فمن ناحية أولئك الذين يدينون النص لأنه يشكل خطرا على "قيم" المجتمع الجزائري، وهم الأكثر عدادا، ومن ناحية أخرى أولئك الذين هم على استعداد لتقديم شيك على بياض للنظام.

وينص التعديل الجديد للدستور على سلسلة من الحقوق والحريات، من المفترض أن يلبي تطلعات الحراك، الحركة الاحتجاجية الشعبية المناهضة للسلطة، مع الحفاظ على أساسيات النظام الرئاسي وتوسيع صلاحيات الجيش.

- "مدنس جدا" -

ودعت حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي والقوة المعارضة الرئيسية في البرلمان الجزائري، إلى التصويت بـ "لا".

وسردت حركة مجتمع السلم، التي تتبنى فكر جماعة الإخوان المسلمين، الأسباب في: تركيز السلطة في يد الرئيس، وعدم الفصل بين السلطات، وعدم إدراج حظر استخدام اللغة الفرنسية في المؤسسات والوثائق الرسمية.

الدستور الجديد "مدنس للغاية" لأنه "يكرس علمانية المدرسة والمسجد"، كما استنكر المتحدث باسم الحركة بوعبد الله بن عجمية لوكالة فرانس برس.

وانتقد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، خاصة المادة 40 التي تحمي النساء من العنف، لأنه يرى في ذلك "تهديدا للحياة الأسرية الخاصة".

كما حث حزب أكثر تطرفا، وهو جبهة العدالة والتنمية، وهي القوة السياسية الإسلامية الثانية، على رفض التعديل الدستوري، وندّد رئيسها عبد الله جاب الله، بـ "دستور علماني"، مبادئه "غير مقبولة في مجتمع مسلم" وتسبب "ضررا كبيرا" لعقيدة الجزائريين.

وبالنسبة لحركة النهضة، وهي حزب إسلامي آخر، فإن مبادرة الرئيس تبون "ليست توافقية لأنها تعبر عن إرادة أقلية".

- "شكلي خالص" -

من ناحية أخرى، هناك تشكيلتان إسلاميتان صغيرتان أخريان، هما حركة الإصلاح وحركة البناء، تدعوان إلى التصويت بـ"نعم" على التعديل الدستوري؛ بالنسبة للحزب الأول لأنه "يحمل مطالب ديمقراطية حقيقية عبر عنها الجزائريون"، لاسيما من خلال الحراك الذي بدأ في شباط/فبراير 2019، لكنه توقف بسبب وباء كوفيد -19، والثاني لأنه يعتبر أن المشروع "يشكل الخيار الأفضل للشعب الجزائري".

ومع ذلك، فإن هذا الانقسام الظاهر ليس سوى "شكليا خالصا"، كما تعتقد لويزة دريس آيت حمادوش، أستاذة العلوم السياسية في جامعة الجزائر، وقالت إنه من خلال المشاركة في عملية الاستفتاء فإن الإسلاميين من جميع الاتجاهات يساعدون في إضفاء الشرعية على نتائجه.

وأوضح المحلل السياسي منصور قدير أن "موقفهم لا يختلف عن موقف الأحزاب الأخرى، لأن نهجهم كان دائمًا ماكرا"، مذكرًا بأن الإسلاميين سبق لهم أن دعموا السلطة.

وشاركت حركة مجتمع السلم في مختلف حكومات الرئيسين اليامين زروال وعبد العزيز بوتفليقة من 1996 إلى 2012.

وأغلب الأحزاب الإسلامية تمارس العمل من داخل السلطة، كما لاحظ قدير الذي يتوقع انضمامها إلى النظام بعد الاستفتاء، على أمل الفوز بمقاعد في الانتخابات التشريعية المقبلة، أو حتى تولي مناصب وزارية.

وقال المتحدث: "القليل من المتشددين سيظلون غير مرنين، لكن مشاركة الإسلاميين في الاستفتاء في صفوف متفرقة ستوقع هزيمتهم".

*أ.ف.ب


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - حنصالي الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:00
قال تبون ان الجزائر تتوفر على احسن منضومة صحية فالعالم.واليوم هو يتعالج في ألمانيا هو تمويه من العسكر لتمرير الدستور الداعي الى تقسيم الجزائر وإفقادها هويتها الاسلامية ما يقع بالجزائر هو خطير جدا ويصب في مصلحة فرنسا التي تنهال خيرات أفريقيا.
2 - كريم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:15
هههههه وانتقد رئيس حركة مجتمع السلم عبدالرزاق مقري خاصة المادة 40 التي تحمي النساء من العنف لأنه يرى في ذلك تهديدا للحياة الأسرية الخاصة.يعني غير إما تخليو لنا المرأة نتكرفصوا عليها كيف بغينا وبلا ما تعاقبونا أولا غانتاهمكم بتهديد الحياة الأسرية الخاصة.بحال تقول جميع مشاكل الجزائر حلت ولم يعد لديهم أي مشكل وبقي فقط لهؤلاء العقول المتحجرة سوى المادة 40 كي ينتقدوها..بعض الخمج ما زال يعتبر المرأة عبدة وملك يمين ويحق له أن يفعل بها ما يشاء.المرأة الغربية التي يحترمها الرجال الحقيقيون ويؤمنون بقدراتها أعطاها الفرصة ووجدوا أنها فعلا تستحق هذه الفرصة لأنها قادت دولا عظمى لم يستطع ولو رجل واحد عربي في العالم العربي أن يقود بلاده مثلها وأصحاب العقول المتحجرة ما زالوا يعتبرونها عبدة ويجب أن تنفذ الأوامر وهي صاغرة.أينما حل الاخوان المخربين يحل الخراب معهم
3 - كمال الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:26
حركه الإصلاح وحركة البناء.
شر البلية ما يضحك.
4 - حكيمdz الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:27
الي الاول تكلم علي خيرات بلدك والمغربي يسجد عندما يصل للضفة اخري
5 - سليم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:28
تبون انفي ولم يذهب للعلاج الجزائريون صوت و أو لم يصوتوا فالدستور معدل وسيخرج للوجود
فرنسا تتحكم في رؤوس الجيش الجزائري
6 - مسلم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:29
لا أعرف لماذا تستخدمون كلمة إسلاميون؟!! الكلمة الصحيحة هي مسلمون
7 - مغربي علماني الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:32
الاسلاميون يتلقون الضربة تلو الاخرى
متى ستصبح دولتنا كذلك علمانية لنخرج من براثن الظلمات
8 - tarzan الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:32
المسلمين محتاجين لعملية جراحية لفصل العقل عن الأعضاء التناسلية العلمانيه ياقطيع بهيئة بشر هي العدالة والديمقراطية بدستورها تستند إلى رأي الشعب ويسود فيها حكم القانون الذي يطبق على الجميع بلا إستثناء حتى لو كان وزير هي المساواة بين الطواءف على اختلاف مذاهبهم والوانهم وجنسياتهم الكل متساوين بالحقوق والواجبات
9 - السعيد الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:35
هذا هو الموقف الصحيح :: المشاركة والتصويت ب لا .. اما المقاطعة فهي عبارة عن مساعدة النظام على تمرير الدستور بسهولة
10 - الحسن لشهاب الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:40
الجهلة يرفضون قيم العلمانية المقدسة ،و كأنما يرفضون الخروج من الظلمات الى النور،و هم يعلمون جيدا كم سفكت الحروب من دماء في صفوف جماهير فلاسفة عصر الانوار ،لتحقيق مشروع القيم العلمانية المقدسة ،و حيث جاءت دساتير قيم العلمانية مجانا بين يدي الجهلة ،بدون حصاد ما حصده الغرب من ثلاثة قرون من الاقتتال،ضد هيمنة السلطة الدينية و ذغيان الحكامة الوراثية ،ها هم الجهلة احبة الاستحمار و الاستعباد يرفضون خيرات العلمانية التي منحت لهم بالمجان، لا حول و لا قوة الا بالله رب العالمين اجمعين,,,
11 - سين الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:52
قارنوا بين حكام العرب و أنجيلا دوروتيا ميركل رئيسة وزراء ألمانيا...
12 - rachida الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 21:52
السلام عليكم.الغيورين الحقيقيين يركضون وراء كيفية انقاذهم لبلادهم من الإفلاس وخلق فرص الشغل لمواطنيها كي لا يضيعوا في براطين هذه الدنيا الدوارة واعطاء الحقوق والعدالة الاجتماعية والإسلاميون مازالوا يركضون وراء استعباد المرأة أكثر ما هي مستعبدة ضاربين بعرض الحائط كل المشاكل الحفيقية التي تتخبط فيها بلادهم التي تحتاج فعلا للحلول.شر البلية ما يضحك
13 - AMIR الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:18
4 حكيم dz
وصل اليوم لوحده الى جزر البليار اسبانيا والبتحديد الى ميوركا حوالي ٢٠٠ حراك جزائري دفعه واحده .
بالمجموعة ٤٠٠٠ الف حراك جزائري في ضرف شهر فقط الى كل من مورسيا وجزر البليار ابيزا فورمينترا و ميوركا. اسبانيا
عشرات من قوارب العار والمذله الزرقاء مبعثره في كل مكان من الساحل.
شباب محبط مذلول مطأطأ الرأس امام الحرس المدني الاسباني يثير الشفقه . الذي يقتادهم الى مخيمات عسكريه تم نصبها بعجاله نظرا للعدد الهائل. وذالك تمهيدا لشحنهم نحو بلادهم. وعمليه الوصول لم تتوقف مما احدث سخطا عارما بين الساكنه المحليه .
المجاعه وما ادراك ما المجاعه
14 - واد سوف الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:20
الرئيس شكلي في الجزائر يمكن الاستغناء عنه لسنوات لان الحكم يمارس من الثكنات واتمنى من السيد كريم ان يزور المغرب ليعلم كم هرب على بلده بسنوات ضوئية
15 - Amaghrabi الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:36
اعتقد ان هناك فرق كبير بين المسلم والاسلامي لان المسلم يربط علاقته مع ربه بالصلاة والصيام والزكاة والحج وفعل الخير واحترام الغير وو اما الاسلامي فهو من يؤسس حزبا سياسيا ويدعي انه يدعو الى تطبيق القوانين الالاهية وبالتالي فكل شرع يعتمد على العقل كفر وابتعاد على ارادة الله سبحانه وتعالى رغم ان قيادة هذه الاحزاب يعلمون علم اليقين ان اصدار قوانين بشرية لا مفر منها لان هناك طوارئ عصرية لا يمكن ايجادها في الكتب السماوية مع العلم ان التراث الاسلامي هو صناعة بشرية واجتهادات بشرية
16 - rebel الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:42
حين تصلي في وسط شوارع مدن أوروبية فإن هذا لا يدل على قوة إيمانك.. بل يدل على روعة العلمانية
17 - كريم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:57
14 زرنا المغرب و وجدنا كل شئ غالي الا البشر ..مملكة المغرب دولة متخلفة ولا توجد بها حريات سوي حرية الرديلة ..وجدتكم غرباء في بلدكم ...مجتمع ينخره الفقر والجهل واطفال الشوارع فكفي من المزايدة ..المغاربة يأتون للعمل في الجزائر ومن المؤكد انهم لم يجدوا في بلدهم ما وجدوه في الجزائر ..كفي من هاكدا خطاب ..الم تكفيكم جائحة كورونا والكارتة الصحية والخراب الدي احدتثه
18 - كريم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 22:57
إلى المعلق واد سوف.أولا لا داعي أن تنصحني لأنني مغربي إبن مدينة بني ملال أبا عن جد وأعيش حاليا في مدينة أكادير ثانيا لا داعي أن تتكبر على الشعب الجزائري لأننا كلنا في سلة واحدة.كما يموتون في قوارب الموت للوصول إلى الضفة الأخرى فنحن كذلك نموت في نفس قوارب الموت للوصول إليها.ليس عندهم صحة جيدة فنحن أيضا ليس لدينا لا تعليم جيد ولا صحة جيدة.نصف شعبهم عاطل فنحن كذلك نصف الشعب المغربي عاطل.هظمت حقوقهم في الجزائر فنحن كذلك هظمت حقوقنا في المغرب.أصحاب القرار عندهم يستقبلون كل من تظاهر على حقوقه في الشارع بالعصا والزرواطة والتوقيفات فنحن كذلك في المغرب نفس الشيء فلا تتكبر كثيرا على الجزائريين.فنحن جميعا في مركب واحد.اما أن ننجوا إما أن نغرق..من يسمع كلامك هذا يظن أن مغربنا الحبيب أصبح من الدول المتقدمة وهو جل المواطنين فيه لم ينالوا حقوقهم من عمل وتطبيب جيد ودراسة
19 - كريم الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 23:13
لا تأبهوا للمعلق رقم 17 الذي سمى نفسه كريم.فإنه جزائري مندس انتحل إسمي كي يرد على المعلق الذي انتقد تعليقي الأول
20 - متتبع السبت 31 أكتوبر 2020 - 00:38
حسب رأيي المتواضع مدام حكام العرب منذ عقود أصبحو يستغلون رجال دين في المساجد في صلاة الجمعة في برامج التلفزيون من أجل مصالحهم الخاصة وسرقة مال العام ونهب وثروات وتهريب ملايير الى الخارج وقمع وقهر الشعوب فيجب فصل دين عن سلطة واستقلالية جميع السلط فخيرو مثال يوم اعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل امام مكة خرج يوم الجمعة بخطبة كيفية الوضوء بجوارب
21 - رأي السبت 31 أكتوبر 2020 - 01:04
يجب وضع الإسلاميين في مكان بعيد عن باقي البشر وبناء صور يحيط بهم من كل الجوانب ومن بعد ذلك تزويدهم بالسلاح ليتقاتلوا بينهم وبهذا يستريح العالم من همجيتهم.
22 - العريس والعروس. السبت 31 أكتوبر 2020 - 04:25
استفاق العريس بوخروبه من احلامه ووجد العروس الصحراء بيد الحسن رحمه الله ومات كمدا وحزنا عن العروس تحياتي لجميع للمراركه
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.