24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | كاتالونيا في مفترق طرق .. تأكيد الانضمام أو الاستقلال أو الفيدرالية

كاتالونيا في مفترق طرق .. تأكيد الانضمام أو الاستقلال أو الفيدرالية

كاتالونيا في مفترق طرق .. تأكيد الانضمام أو الاستقلال أو الفيدرالية

بدأ الأمر بمجرد مطالبة من أرتور ماس (الصورة) رئيس الحكومة المستقلة لكاتالونيا (جنيرالتات) من الحكومة المركزية بمدريد برئاسة ماريانو راخوي بالمصادقة على اتفاق مالي لفائدة كاتالونيا 11000 مليون أورو. إلا أن تعثر او عدم نقاش العرض أصلا جعل الأمور بين الحكومة المستقلة لكاطالونيا والمركز بمدريد تتخذ بعدا سياسيا تصعيديا من طبيعة خاصة بتهديد ماس باللجوء إلى استشارة سكان كاتالونيا لاختيار مصيرهم وتحديد مستقبل الاقليم في علاقته بالسلطة المركزية بمدريد، هل يختار الانفصال والاستقلال؟

وقد مر كل شيء بسرعة وبعجالة وكأنه سيناريو محبوك المراحل والمحطات من ذي قبل، فبمجرد رجوع ماس إلى برشلونة من مدريد، على إثر آخر لقاء بينه وبين ماريانو راخوي بمانكلووا، الذي لم يسفر عن شيء مادي أكيد يلبي طلبات ماس ويحقق طموحاته وانتظاراته في استصدار اتفاق مالي ينظر إليه أنه ضروري لتخفيف عبء الأزمة الاقتصادية في الاقليم. قرر ماس حل برلمان اقليم كاتالونيا والدعوة إلى انتخابات سابقة لأوانها حدد لها يوم 25 نونبر 2012 تمهيدا لتنفيذ ما هدد به حال فشل المفاوضات على الاتفاق المالي.

وتعددت القراءات السياسية المصاحبة لاستعمال رئيس جنيرالتات لهذا الحق الذي يخوله إياه النظام السياسي لكاطالونيا، بين قائل إنه مناورة ذكية من قائد داهية لتفادي لعنة الأزمات الاقتصادية التي غالبا تقضى و تعصف بمستقبل السياسيين وتقلب المعادلات لصالح أحزاب المعارضة، فلجأ ماس إلى حل البرلمان لتجنب آثارها عليه وعلى حزبه CIUالحاكم في كاطالونيا في مقابل تصديرها إلى الكيانات السياسية الأخرى الحزب الشعبيPPC الكاطالاني والحزب الاشتراكي الكاطالاني PSCمن خلال اذكاء مشاعر الكاطالونيين الدفينة بحلم الانفصال في حالة حصوله على نتيجة انتخاتية تؤهله للحكم بأغلبية مطلقة.

وبالرغم من التوقعات والاحتمالات الأخيرة لكل من ميزوسكوبيا التابع لجريدة البايس، التي اظهرت أن حزب ماس قد يكون بعيدا عن حشد الأغلبة المطلقة المأمولة 68 مقعدا، بعد أن سربت يومية الموندو ELMUNDOمسودة تتهمه بمعية الرئيس السابق لكاطالونيا بوجول بالرشوة وتملكهما لحسابات سرية بسويسرا. فإن ماس حول ذلك الاتهام إلى وسيلة لشن هجوم على غرمائه السياسيين من خلال مزج وخلط كل انتقاد شخصي بكاطالونيا ويرجع دافعه الى نيته في اعطاء الفرصة لصوت شعب كاطالونيا في التعبير عن رأيه في تحديد مستقبل الاقليم. وهو الشعار الذي طبع به اوراق ويافطات دعايته الانتخابية.

أما الحزب الشعبي الخصم اللدود لماس، الذي لا يخفي قادته منهم المرشحة عن الحزب إلسيا سانشير كاماتشو والسيدة دولوريس كوسبيدال رئيسة كاستيا دي لامنشا بتوجيه اتهامات وانتقادات مباشرة لماس باستغلاله كاطالونيا والكاطالونيين باعتماده لخطاب الانفصال وارادة الشعب والوعد بدعوة على الاستفتاء، فاعتبرها الحزب الشعبي غير قانونية ما لم بحصل على ترخيص من الحكومة وبأنهم سيجيتون بالقانون على أية دعوة إلى استفتاء غير قانوني، واستدلو على ذلك بمواد قانونية منها المادة149 الفقرة 31 من دستور اسبانيا الذي ينص أن الدولة تحتكر اختصاص الدعوة إلى استشارات شعبية عبر الاستفتاء.

واستطردوا مستظهرين بالمادة 161 الفقرة2 التب سيستعملونها لتعطيل أية استفتاء غير قانوني، والتي تنص أن الحكومة تملك امكانية الطعن أمام المحكمة الدستورية في الاحكام والقرارات المتخدة في هيئات الحكومات المستقلة، وينتج قانونا عن عملية الطعن تجميد الحكم او القرار المطعون فيه لمدة خمسة أشهر. كما أن وزير العدل الاسباني البير لويس كياردون ذهب أبعد من ذلك بتصريحه أن عدم الاكتراث بحكم المحكمة الدستورية ستتم المتابعة من أجله بجريمة العصيان المنصوص والمعاقب عليها في المادتين 410و 411 من القانون الجنائي. وهي التهديدات التي جعلت ماس يقابلها بدوره بتهديده بتدويل التزاع واللجوء إلى المحاكم الأوروبية إن تصدت الحكومة المركزية للاستفتاء بالقانون وفق ما صرحوا به.

فالحزب الشعبي يرى أن خطة ماس هي مجرد لعبة لامتطاء مشاعر سكان كاطالونيا لدعم وتعزيز مركزه الانتخابي ومحاولة لحشد الأصوات للفوز باغلبية مطلقة تتيح له الحكم بحرية ومرونة بعيدا عن التحالفات التي تعرقل تنفيذ برامجه وسياسته، مما جعلهم يرفعون شعارا مضادا يذكر السكان والهيئة الناخبة بكون كاطالونيا هي اسبانيا أيضا وينبهون بالمقابل من خطورة آثار خطابات ماس. إلى حد جعلت من رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي يصرح في زيارته الأخيرة لجيرونا أن ماس ألحق ضررا كبيرا باسبانيا على المستوى الدولي. وأن أكبر خطر ستواجهه كاطالونيا أنها ستجد نفسها خارج الاتحاد الأوروبي.

وفي مقابل خطاب الانفصال الحزب CIUو ERCو SIوخطاب تأكيد الانتماءPPC الحزب الشعبي، يحاول الحزب الاشتراكيPSC بواسطة مرشحه بيير ببارو أن يلعب دور الحكم في ساحة كلها ألغام، الأكيد أنه سيكون ضحيتها الأولى، وهي الفكرة التي اهتدى اليها زعيم الحزب الاشتراكي ألفريدو روبالكابا ووزير الداخلية السابق في حكومة ساباتيرو ، فهو يطرح فكرة التعديل الدستوري للانتقال من نظام الحكومات المستقلة إلى نظام فدرالي ويسانده في ذلك الرمز التاريخي فيليبي كونزاليس.

إلا أن تلك الأفكار حول التعديل الدستوري ونظام الفيدرالية لا تطفئ نار المشاعر الجياشة لسكان منطقة كاطالونيا في وقت انقسمت فيه بين متحمس الى الاستقلال وبين راض على ما هو عليه من وضع ولا يخاطر بمستقبله بتشجيع الانفصال فكاطالوني في اسبانيا واسبانيا هي كاطالونيا و فريق آخر يرى ان الأزمة لم يسلم منها أحد. الشيء الذي جعل بعض الأحزاب الصغيرة كالاكولوجيين الاشتراكيين بقيادة جوان هريرا تفضل اللعب على الورقة الأخيرة من المواضيع الانتخابية التقليدية الأزمة والبطالة وانتقاد سياسة التقشف لعلها تستقطب أصواتا من ناخبين سئموا خطاب الفريق الأول والثاني والثالث. وقد تربح حسب استطلاع الرأي أصواتا كانت تحسب على أولائك الرقاء.

ويبدو أن حزب ماس CIU قد يحقق أغلبية مطلقة 68 مقعدا تمكنه من الحكم بأريحية في الفترة الانتقالية التي تحدث عنها ألى غاية تنفيذ وعده بالاستشارة بالاستفتاء أو قد يقترب من الأغلبية المطلقة ويتحالف مع أحزاب ERC وSI التي ستستفيذ من مناخ وخطاب الاستقلال لتحسين نتائجها الانتخابية. كما أن ماس سيحكم في ظل معارضة مفككة يتيح له تنفيذ وعده أو التفاوض من ربوة عالية على ما يشاء مع الحكومة المركزية. ولا شك أن مزيدا من الحلقات المثيرة في انتظار المتتبعين والمحللين لهذا السيناريو.

أخيرا تبث أن السياسة قد تجرف ما لم تجرفه السيول وقد تأت على ما لم تبلغه الهبة النيران وتفاقم من وضع من لم يصبه هوان الأزمة. فأي الخيارات وأية إرادة قد تكشف عنها صناديق الاقتراع يوم الأحد المقبل؟ هل تكشف عن الاحساس الدفين لدى سكان كاطالونيا بالاستقلال؟ أم أن الخوف من المجهول قد ينتابهم ويتخلفون من ركوب سفينة ماس في اتجاه دولة رفضت أوروبا أن تندمج آليا في الاتحاد إلا عبر مرورها من كافة المراحل واستيفائها للشروط والمعايير من أجل ذلك وانتظار دمج قد يأت وقد لا يأتي ولئن أتي فبعد طول انتظار؟وهل يختار الكطلان الابقاء على ما هم عليه من وضع والتفكير في مستقبل شكل الدولة بتأن عبرتعديل الدستور، في وقت خفت الحماس لهذه الفكرة؟ أم أنهم يختارون من يشاطرهم هم الأزمة وغم البطالة و يبنتقذ التقشف بعيدا عن تطرف الفريقين وحل الوسط للفريق الثالث.

تلكم بعضا من أهم الأفكار والبرامج التي تتصارع في كاطالونيا و تشكل هم سكان كاطالونيا واعلام اسبانيا. عشناه معهم لأسبوع فنقلناها إلى قارئ هسبريس ليشاطر الجار الشمالي هم التأمل وعصيان التفكير، ولتروا أن اسبانيا تذوق من نفس كأس العلقم الذي أعدته للمغرب.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - حميد أنهيشم من كاطلونيا الجمعة 23 نونبر 2012 - 09:27
معلومة مهمة نسيها صاحب المقال و هي أساسية في ما آلت إليه الأمور بعد، و تتمثل في مظاهرة الحادي عشر من شتنبر 11/09/2012 و التي خرج فيها أكثر من مليونين كاطلاني يطالبون فيها بالاستقلال و على إثرها حل البرلمان المحلي و أعلن عن انتخابات سابقة لأوانها.
2 - majd الجمعة 23 نونبر 2012 - 09:37
وكان التاريخ يعيد نفسه!!مكتوب على اسبانيا ان تعود الى حكم الطوائف.ان هي الا عقود ترى الباسك دولة وكاطالونيا الغنية دولة والكاناري دولة والاندلس الحبيبة دولة وستبقى مدريد كصربيا عنوانا لامبراطورية بصمت على الثاريخ بصمات لا تمحى بالحديد والنار ولن ينسى لها تدمير الانكا والازتيك ومحو اثار حضارة الاندلس..اما معاكستها للمغرب فقد انطبق عليها المتل انقلب السحر على الساحر.عقبال جارة السوء الشرقية..
3 - لبنى الجمعة 23 نونبر 2012 - 10:01
تحليل رائع شكرًا للأستاذ صبري على كرمه بهذه المقالة التي شاطرنا بها برامج السياسيين في اسبانيا
4 - من ألمانيا الجمعة 23 نونبر 2012 - 10:26
أعجبتني العبارة التي خٌتم بها المقال:
[ولتروا أن اسبانيا تذوق من نفس كأس العلقم الذي أعدته للمغرب.]
5 - دايز الجمعة 23 نونبر 2012 - 10:43
لهاذا قلنا دائما انه لا بد دائما ان يبقى للملك صلاحيات تمكنه من التدخل في الوقت المناسب لحفط و حدة الامة ...فاسبانيا تحصد الان ما زرعته بيديها فالسياسيون يخاطرون بمستقبل ووحدة بلادهم من اجل مكاسب سياسية ضيقة و ملكهم يظهر و انه لا حول و لا قوة له لان صلاحياته شبه منعدمة
و اعتقد و الله اعلم ان الحالة المغربية اخطر من الحالة الاسبانية لان في المغرب هناك السواسة و الريافة و الصحراوة ...الخ ... و هناك الاخطر و هي المؤامرات الخارجية ففي حالة اسبانيا كان الاتحاد الاوروبي اول من هدد كاتالونيا و حاول ثنيها عن الاستفتاء ...اما في الحالة المغربية فالجميع يرى الابتزازات التي يتعرض لها المغرب خاصة في مشكل الصحراء المغربية
لذلك لابد دائما من صمام امان يحفظ وحدة البلد...
6 - بصير الجمعة 23 نونبر 2012 - 11:01
يجب علينا الا نفكر سلبيا فالمعروف ان الكطلان اشد الناس دعما للانفصاليين لدا على الحكومة المغربية التصرف بحدر وعقلانية وتحسيس الحكومة الاسبانية المركزية بمدى الخسائر التي لحقتنا جراء مواقفها لكن يجب ان نكون داعما لها في محنتها لان مكانة اسبانيا داخل المجتمع الدولي كبيرة وبالتالي نكون قد كسبناها الى جانبنا مستقبلا اما الكطلان حتى ولو استقلوا لن يفيدوا المغرب بشيء ولن يتغير موقفهم.
7 - AMZIR الجمعة 23 نونبر 2012 - 11:46
لست متفقا مع خاتمة صاحب المقال حين يقول أن اسبانيا تذوق من نفس كأس العلقم الذي أعدته للمغرب. نعم إلى حد ما ، ٱسبانيا دولة استعمارية سيطرت على الريف و الصحراء لكن هذه التجزئة وقع عليها سلطان المغرب و قوى المخزن في معاهدة الحماية ثم لا يجب اتهام الريف بالإنفصال فهذه تهمة مخزنية بئيسة الغرض منها خلق صراع بين سكان الريف الذين ثاروا سنة 58/59 ضد قرارات الإكسلبانيين الذين همشوا المنطقة و أطرها الإسبانوفيين و بين باقي مغاربة المنطقة الفرنكفونية ، بالنسبة لسكان الصحراء فالأقلية التي تتعاطف مع البوليزاريو هو تخوفهم مما لحق بإخوانهم في الشمال ، و لذلك أقول أن المخزن هو الذي زرع بذور الإنفصالية في المغرب و لا داعي لمسح كل أوساخ المخزن في سكان الريف أو اتهام اسبانيا بأنها وحدها من أعدت العلقم للمغرب.
8 - sahra الجمعة 23 نونبر 2012 - 12:09
FAUSSE ANALYSE
40MDS DE DETTE POUR LA CATALOGNE LA REGION
LA PLUS ENDETEE D'ESPAGNE
impossible à rembourser par la region toute seule
CONSTITUTION ESPAGNOLE INTERDISANT LA SEPARATION DES REGIONS
il faut une modification de la constitution par la chambre des cortes ou le refrendum
9 - مغربي الجمعة 23 نونبر 2012 - 12:17
اللهم اشغلهم بأنفسهم فاسبانيا التي تعمل على زعزعة استقرار المغرب من خلال بث السموم في جناحها (البوليزاريو) لم تسلم من تلك القلاقل فيكفيها هم كاطالونيا و جبل طارق.
10 - ammar الجمعة 23 نونبر 2012 - 12:21
ا شكر الكاتب على الجملة الاخيرة بالخصوص.كما تدين تدان, فالجزائر ايضا التي اصطنعت المرتزقة بجوار المغرب هاهي الطوارق الافصالية اختلقت في حدودها مع مالي.
11 - chakir الجمعة 23 نونبر 2012 - 12:27
تكافؤ اوراق اللعب بين الجارتين
فهل الانفصال في صالح هدا البلد وليس في صالح البلد المجاور
لتروا أن اسبانيا تذوق من نفس كأس العلقم الذي أعدته للمغرب
12 - حميدة الجمعة 23 نونبر 2012 - 12:49
لي زرع الريح تيحصد العاصفة
اليوم كاطالونيا و غدا الباسك و من بعد اقليم الاندلس
و في الشرق اليوم الطوارق و غدا القبايل

راه قلنا ليكم المغاربة شرفاو شوكتهم واعرة
13 - manolo الجمعة 23 نونبر 2012 - 13:54
عليك التاكد من ما تكتبه لان الامر يتعلق بتظاهرة 11 شتنبر ....
اما في مايخص ciu ليس عدو ل pp لان لهما نفس الافكار ان لم نقل هما خذين لوجه واحد
14 - Yidir الجمعة 23 نونبر 2012 - 13:55
Le Maroc doit être un bon analyste et un bon observateur politique envers cet évènement. La géopolitique est très intéressante parce la frontière physique traditionnelle n'est pas le principal critère pour défendre les intérêts d'un pays.
15 - mohamed الجمعة 23 نونبر 2012 - 14:01
هذه مجرد مناورة للضغط على مدريد من أجل إسترداد الديون الكاتلانيه ، لأن كطلونيا هي القلب النابض لمدرير ولأنها أغنى إقليم في إسبانيا فمن المستحيل أن تتخلى مدريد على هذا الإقليم وما يزيد الأمور تعقدا هو إقليم الباسك اللدي حمل السلاح في وجه الحكومات المتعاقبه على إسبانيا فمدريد تعلم جيدا أنها إذا سمحت لكطلونيا بالإستقلال فإن الباسكيين لن يقفوا موقف المتفرج بل سيطالبون مدريد بالإستقلال لأنهم هم من طلب الإسقلال قبل كطلونيا بل وحملو السلاح من أجل مطلبهم هذا . فلهدا مدريد لن تسمح لأين منهم بلستقلال ولو تطلب الأمر تدخلا عسكريا من مدريد
16 - مغربية و أفتخر الجمعة 23 نونبر 2012 - 14:39
استقلال كاتالونيا سيعقد أكثر فأكثر ملف الصحراء و الشعور بالانفصال سيتزايد.
هدا ليس في صالحنا
17 - amir الجمعة 23 نونبر 2012 - 14:48
يقول المثل :من حفر حفرتا لاخيه وقع فيها .اسبانيا كانت و لا تزال تدعم جبهة البوليساريو الوهمية لفكرة انفصالها عن المغرب و الان جاء دورها لكي نرى كيف ستتعامل مع القتلان .انا مع انفصال كتلونيةعن اسبانيا visca catalunya independent
18 - فرية الحكم الذاتي الجمعة 23 نونبر 2012 - 15:26
- استقلال كاتالونيا أمر حتمي وغالبية سكان الاقليم اصبحت مقتنعة أكثر من اي وقت مضى بضرورة الاستقلال حيث سيتم الاستفتاء في السنوات القليلة القادمة .

-استقلال اسكتلندا عن المملكة البريطانية سيتنهي باستفتاء سنة 2014 باتفاق مع رئيس الوزراء البريطاني (يشمل 16 سنة فما فوق ).

-المغرب وصل متأخرا جدا بفكرة الحكم الذاتي بحيث غالبية الشعوب العالم المستعمرة باسم الحكم الذاتي انتزعت استقلالها ولكم أكبر مثال دول الاتحاد السوفياتي واريتريا تيمور الشرقية جنوب السودان و ستاتي البقية تباعا من كردستان العراق الى الصحراء

مع العلم ان الامم المتحدة هي من كانت تقترح الحكم الذاتي على هذه البلدان !

فبعد كل هذا هل مقترح الحكم الذاتي والذي كما يقول المغرب لاقى استحسان الدول الكبرى يمكن ان يطبق على اقليم الصحرا الغير المندمج لا تاريخيا ولا جغرافيا ولا سياسيا ولا سياديا ؟؟؟؟

وحتى ان سلمنا بتطبيقه يتوجب علينا استفتاء سكان الاقليم وكلنا نعرف النتيجة مسبقا ==========================> الاستقلال
أنشر يا ناشر لتثبت حيادك مع الراي والراي الآخر .
19 - عبد الله الحارث الجمعة 23 نونبر 2012 - 17:28
أرجو أن ينفصل إقليم كاطالونيا والباسك والأندلس وتتفتت إسبانيا... هذا فعلا ما سيشغلهم عن الكيد لنا وينطوون على أنفسهم... ألم تروا أنهم يتعلمون الأمازيغية للتسلل إلى قلب الأمة المغربية عبر لغتها الأمازيغية الأصيلة لينفثوا السموم تلو السموم؟! ألم تقرؤوا وصية الملكة الصليبية إيزابيلا التي تركز على المغرب (البلد المسلم) الذي -حسب ظنها- جاءت كل مصائب الإسبان منه... ادعوا الله معي أن تتفتت إسبانيا... أو قولوا فقط : آمين ! آآآآميييين !
20 - متابع الجمعة 23 نونبر 2012 - 18:10
إلى صاحب التعليق 2
الأندلس التي فتحها المسلمون ليست فقط إقليم أندلوسية الحالي، بل هي إسبانيا +البرتغال باستثناء جزء يسير في الشمال الذي كان يتمركز فيه الاسبان.
المسلمون إبان الفتح واجهوا القوط المحتلين للأندلس وليس الاسبان
21 - rif الجمعة 23 نونبر 2012 - 20:46
اسبانيا هو منطقة كاطالونيا و الباسك .فادا انفصلت هاتين المنطقتين ان شاء الله فان الاسبانى بورقعة سوف يعود الى رقعته.لن ننسى استئساد المجرم السيء الدكر aznar فى جزيرة ليلى .الله اقوي شيطانهم ويعجل انفصالهم.
22 - adil ben الجمعة 23 نونبر 2012 - 21:10
الكل يعرف أن ثمانين في المائة من المشكل المتعلق بوحدتنا الترابية تتحمله إسباينا والكل يعرف كيف اختلقت هذا المشكل حتى لا تقوم للمغرب قائمة. كيف و هي من تمسك بالمغرب من شماله ومن جنوبه. مثل من يمسك كيسا من الحبوب من كلتا جهتيه .
المهم ما يحز في قلبي كثيرا لماذا لا يتحرك أحد من مسؤولينا? إسبانيا الآن في أسوإ وضع لها منذ عشرات السنين.
إن لم نقل هو الأسوأ عبر التاريخ .
تعيش وضعا كالذي إختارته للمغرب تماما..من حيث الوضع الدولي لماذا لا يكون لمسؤولينا موقف علني من القضية
على الأقل لزيادة الضغط على مدريد.
لماذا لا يحركون ساكنا?.
لماذا لا يتحركون الان بالضبط فهذه فرصتهم التاريخية و ستكون الأخيرة في رأيي
إسبانيا تعيش وضعا إقتصاديا أقل ما يمكن القول عنه أنه كارثي . هذا ما تفطن له سياسيو إقليم كتالونيا وهم ماضون في إستغلاله أحسن أستغلال .هذا ما أضاف مشكلا لم يكن أحد من الطبقة السياسية في مدريد ينتظره في هذا الوقت بالضبط.
لماذا لا يتحرك حاكمونا بدورهم خصوصا أن مدريد ترفض رفضا باتا إجرإء إستفتاء في إقليم كتالونيا 7.540.000 نسمة) في نفس الوقت تدفع باتجاه إجرائه في الصحراء المغربية 383.000.
23 - saiddin errahmouni الجمعة 23 نونبر 2012 - 21:20
ahora aver como va aver la moncloa el tema de la independencia de cataluña . no es eso lo que apollan los españoles
yo creo que cualquiera pais o persona que tente a la sovirania de maruecos tendra muuuuuuuuuuuuuuchos probles despues a arreglar.
aunque la independencia de cataluña esta muy lejos si no degiera imposible
ya lo entento la liga del norte in italya y scotlanda en el rayno unido. lo mas estremo que pudiera sucidir sera darle u equipo para q juegue la copa de europa como escotlanda mas aya ies casi imposible
pero para maruecos creo que el tema le enteresa por muchas causas y la primera es el asunto del sahara .aver como nos sale el tema ??????
24 - ifnawi الجمعة 23 نونبر 2012 - 23:17
غالبية أبناء مدينة سيدي إفني يشتغلون ويقيمون ببرشلونة،طاراغونة،مانريسا وبقية المناطق الكتالونية وأنا واحد منهم...ما هو الضامن القانوني الذي سيوفره لنا المغرب في حالة إن إستقلٌت كتالونيا؟
25 - adil ben الجمعة 23 نونبر 2012 - 23:17
إلى صاحب الرد1 أقول صحح معلوماتك لأن المقال صحيح تماما.
الضجة المثارة حاليا حول الإستقلال و قبله إجراء الإستفتاء جاءت و كما ورد في المقال إثر طلب حكومة كتالونيا مناقشة عرض مالي (pacto fiscal)
لكن تجاهله من طرف الحكومة في مدريد و في نفس الوقت تمت المناقشة و المصادقة على قانون حول الحرية الجنسية و المثلين هذا ما فجر الوضع كيف يعقل أن يتم مناقشة قانون للمثلين و يتم تجاهل قضية تهم اكثر من 7.540.000 نسمة
26 - spersony السبت 24 نونبر 2012 - 02:28
seguro que mas como lo han considerado muchos a juagado con la carta de las deudas pendientes al regimen central pero a no solo varias personas sino miles dudan en el tema mas profunda que tiene cataluña conta la monarquia ..o sea todavia apareceran otras cartas que se esconden al favor de cataluña...y sobre lo mas emportante del asunto presente lo que llaman l independeciaeso lo ponen entre (...) otra cosa internacionalmente con marruecos aseguren que en el proxemo cercano la mesa politica de govierno español tendra un cambio hacia el royo de la sahara marroqui .lo que nos demuestra el sirculo se esta reduciendo sobre la mafia militar que govierna algeria
27 - مو ل الشي السبت 24 نونبر 2012 - 02:36
اذا استقلت كاتالونيا والباسك ولربما الاندلس اسبانيا تصبح كموناكو . لن يبقى لهم غا يلعبو مصارعة الثيران بمدريد. ويلا تا مدريد بغات تستقل انا تنقترح نسمحو لمليك اسبانيا فجزيرة ليلى يدير فيها قيطون. اتمنى ان يحصل هدا في القريب العاجل والعقبة لاسرائيل لي جنبنا فالشرق. غايولي بوفليقة تيحكم غا قصر المرادية. مول النية ديما تيغلب.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال