24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

  2. روح عشق النبي في الشعر الأمازيغي (5.00)

  3. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | صحَّة بوتفليقَة تثيرُ سناريُوهات الربيع الجزائرِي والانقلَاب العسكري

صحَّة بوتفليقَة تثيرُ سناريُوهات الربيع الجزائرِي والانقلَاب العسكري

صحَّة بوتفليقَة تثيرُ سناريُوهات الربيع الجزائرِي والانقلَاب العسكري

ليست المرة الأولى التي تتوارد فيها أخبار رسمية وغير رسمية عن مرض الرئيس "بوتفليقة"، لكن يبدو أن نقل الرئيس الجزائري إلى باريس وتوالي البيانات بطريقة غير معهودة من ديوان الوزير الأول لتطمئن بان الوضع الصحي لـ"بوتفليقة " "لا يبعث على القلق" وأن "الوظائف الحركية والحسية للرئيس لم تتأثر"، واتفاق السلطات الجزائرية مع باريس بأن يظل الملف الصحي لـ"بوتفليقة" سريا، والإشارة في البيانات الصادرة عن ديوان الوزير الأول أن "نشاطات الحياة الوطنية تسير بطريقة عادية" ، كل هذا يظهر جليا أن الجزائر تعيش حدثا غير عادي، لأن الأمر أضحى يخفي صراعا سياسيا بين المؤيدين لـ"بوتفليقة" والمعارضين له، وقد يكون تهييئا للرأي العام الجزائري لحدث قادم، ولمزيد من إلقاء الضوء على الحدث كان الاتصال لهسبريس مع عبد الرحيم منار اسليمي، أستاذ القانون الدستوري بجامعة محمد الخامس بالرباط، لإلقاء الضوء على الحدث الذي تعيشه الجارة الشرقية الجزائر.

البيانات المطمئنة حول صحة بوتفليقة تعبير عن الخوف من تطبيق المادة 88 من الدستور

إن الإشارة في البيانات الرسمية إلى أن "نشاطات الحياة الوطنية تسير بطريقة عادية " يرى عبدالرحيم المنار اسليمي تحمل "بصمات صراع بين من يريد الحفاظ على "بوتفليقة" لولاية رئاسية جديدة أو على الأقل إلى حين تهييئه السلطة لأحد المقربين منه، وبين محاولات من معارضين يوجهون رسائل للانتخابات الرئاسية القادمة، رسائل تسبق "بوتفليقة" وتجعله عاجزا على البقاء في السلطة الى حدود شهر أبريل 2014 موعد إجراء الانتخابات الرئاسية".

وهي معارضات، المحلل السياسي، تتشكل من تحالف يضم جزء من الجيش وبعض الأحزاب السياسية، وبذلك، فالبيانات المتتالية، حسب رأيه، هي رسائل لمعارضات الرئيس المريض، لهذا نجدها تشدد على فكرة أن وضعيته الصحية عادية للهروب عن مقتضيات المادة 88 من الدستور التي تلزم المجلس الدستوري الجزائري بالاجتماع لإثبات "حقيقة المانع الصحي" بكل الوسائل والاقتراح على البرلمان بالتصريح بثبوت المانع.

وأشار أستاذ القانون الدستوري إلى أن "بوتفليقة" ومحيطه يواجهان المادة 88 من الدستور الجزائري التي بدأت تخرجها أطراف من المعارضة السياسية المدعومة من طرف بعض مكونات الجيش، ويبدو أن الجيش يحتاج الى هذه المادة الدستورية للانقلاب على "بوتفليقة" والحيلولة دون وصوله الى سنة 2014 . وبذلك، فالبيانات والتأويلات السياسية لها، وبحث الجزائريين عن المعلومة الصحيحة داخل نظام عسكري مغلق تجعل الرأي العام الجزائري منقسما بين جزء يعتقد بوجود السلطة وجزء يعتقد بان الجزائر تعيش فراغا على مستوى السلطة ،وهو دفع للجزائريين بالاستعداد لكل الاحتمالات القادمة.

صراع بوتفليقة والجيش لم ينته وسيناريو انقلاب الجيش على "بوتفليقة" وارد

وأشار اسليمي إلى أن الجزائر لم تتحول بعد إلى حكم مدني رغم الانتخابات الرئاسية المتتالية، فالنظام السياسي الجزائري اليوم نصفه مدني ونصفه عسكري، فالجيش لازال قادرا على قيادة الانقلاب على السلطة المدنية الموجودة في الواجهة، رغم أن "بوتفليقة" استطاع أن يحدث انقساما في الجيش لكونه جاء إلى الحكم بعد عشر سنوات من الحرب تجسدت فيها الأزمة في الإسلاميين والجيش معا.

فالجيش، يرى اسليمي، لايزال موجودا ويدافع عن مصالحه، مشيرا إلى وجود تيار قوي منه يرفض استمرار "بوتفليقة" في الانتخابات الرئاسية القادمة، وقد لاحظنا كيف أخرج تحالف سياسي مع الجيش أوراق متعددة من ملفات الفساد لمحاصرة "بوتفليقة" ومنها ملف شقيقه "سعيد بوتفليقة" ،مقابل ذلك أخرج "بوتفليقة" ملف الفساد داخل شركة "سونطراك" التي هي دولة داخل الدولة الجزائرية، وداخل هذه التفسيرات هناك اعتقاد اليوم بان عملية "عين أميناس" هي وجه من أوجه الصراع بين "بوتفليقة" وقيادات من الجيش .

وعن أهم الاحتمالات التي قد تظهر في المقبل من الأيام، يرجح اسلمي احتمال انقلاب الجيش على "بوتفليقة" انقلابا سلميا يستعمل فيه الدستور رغم موقف الجيش نفسه من الدستور، "ويبدو أن خروج رئيس مجلس الامة (البرلمان) إلى الواجهة في الأسابيع الأخيرة هو مؤشر على بداية هدا الانقلاب،على اعتبار ان رئيس مجلس الأمة هو الشخصية الثانية التي يعطيها الدستور صلاحية تسيير البلاد لمدة محددة، في حالة وجود مانع صحي للرئيس قابل للإثبات، وهو ما يسعى إليه تيار داخل المؤسسة العسكرية وتيارات سياسية مدنية" يقول أستاذ القانون الدستوري .

ويضيف:" قد يستبق الرئيس "بوتفليقة" لوجود قضايا خلافية كبرى مطروحة منها قضية الإسلاميين ودورهم في اللعبة السياسية الجزائرية في المستقبل".

حراك اجتماعي و تحديات أمنية : مؤشرات ترشح الجزائر لربيع عربي جديد

لكن هذه الصورة التي تبين صراعا فوقيا على السلطة في الجزائر، وتمسك الرئيس ومحيطه بالسلطة، بالرغم مرضه، وتطلعه الى ولاية رئاسية جديدة ،هي حالة شبيهة بأوضاع عاشتها تونس لما تمسك "زين العابدين بنعلي" بالسلطة رغم مرضه، وشبيهة بحالة مصر لما تمسك "حسني مبارك" بالسلطة له أو لابنه رغم حجم التغيرات الاجتماعية التي وقعت في المجتمع المصري، أما إزاء الحالة الجزائرية، يقول منار اسليمي: "نحن أما أحد المؤشرات القوية التي تحمل بوادر دخول الجزائر في ربيع عربي جديد على المدى القصير" مشيرا في ذات السياق إلى أن الجزائر باتت "قريبة من ربيع عربي لوجود فراغ في السلطة وتمسك محيط رئاسي برئيس غير موجود، داخل تحديات اجتماعية تجعل من سقف وثيرة الحراك الاجتماعي تتزايد بعد ان تآكلت اساطير الدولة الوطنية لدى الجيل الجديد ،الذي لم يشارك في الانتخابات البرلمانية الجزائرية الأخيرة، وخاصة أبناء الجنوب الجزائري الذين لم يستفيدوا من رفاه النفط، لأن شركة "سونطراك" لا توظف إلا 55 ألف شخص أغلبهم أجانب من داخل 34 مليون من الساكنة الجزائرية، كما أن السلطات الجزائرية، على الرغم من الاحتياطات المالية الكبيرة ، فإنها ترتبك بمجرد انخفاض سعر النفط في الاسواق العالمية، لأنها لم تستطع انتاج سياسات عمومية وطنية بل حاولت خلال مرحلة "بوتفليقة" شراء السلم الاجتماعي بعائدات النفط التي لا يمكن ان تستمر فيها نتيجة تزايد سقف المطالب الاجتماعية".

وعن العامل العرقي في الجزائر، وتحديدا مطالب الامازيغية في منطقة القبايل، يلحظ اسلمي إلى أن "مطالب الحركة الأمازيغية الجزائرية سيرتفع سقفها يوميا إذ لم تستطع السلطات تدبيرها" ناهيك عن ظاهرة الفساد التي "تجعل من الدولة الجزائرية رخوة غير قادرة على الاشتغال بالمؤسسات وتطبيق القانون نتيجة صراع بين قطاع من الجيش والرئيس بوتفليقة" حسب رأي المتحدث.

كما اشار اسليمي في اتصال مع هسبريس إلى أن الجزائر تعيش تحديا آخر ناتجا عن احتضانها لحركات متطرفة كأنصار الدين ودخول قيادات التوحيد والجهاد ومقاتلين الى مناطق "تمنراست" هذا بالإضافة إلى وجود مقاتلين اسلاميين في الحدود الليبية الجزائرية.

ويخلص المتحدث إلى أن الفراغ الرئاسي بغياب "بوتفليقة" ووجود صراعات داخل الجيش تأتي في مرحلة تتزايد فيها المخاطر الداخلية (الموارد البشرية الانتحارية) والخارجية الجزائرية جنوب مالي وعلى الحدود مع تونس وليبيا، وهو ما يجعلها مفتوحة على كل الاحتمالات والمغامرات ،مما يجعل من الصعب عليها اليوم ان تستمر في قبول غياب "بوتفليقة"، فالجزائر، حسب رأي اسليمي، مفتوحة على سيناريوهين: إما انقلاب عسكري بغطاء دستوري يعطي السلطة لرئيس مجلس الأمة في انتظار تنظيم انتخابات سابقة لأوانها، وإما انقلاب عسكري من خارج الدستور يعود بأحد القيادات العسكرية القديمة الى السلطة، وقد ظهر أول مؤشر لهذا السيناريو الثاني بعودة اسم الرئيس السابق "لامين زروال" إلى التداول، وهو "تداول يفسر أن الجيش يهرب من الإصلاحات ويعود الى الماضي العسكري للجزائر" يورد اسليمي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - Amazigh Marocain الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:11
العصابة العسكرية القومجية العروبية البعثية الحاكمة بالجزائر خلقت البوليزاريوا وإحتضنته ودفعت ملايين الدولارات ليس في حب جمهورية الفئران العربية الصحراوية بل فقط لتقسيم المغرب. ذالك النظام الديكتاتوري والأنظمة التي سبقته بعد إستقلال الجزائر تَكنُّ ِلالمغرب حقدا دفينا وعداوة مستمرة من أجل أن تبقى الدولة الوحيدة المسيطرة في المنطقة كي تحظى بإهتمام الغرب والعالم لإستراتيجية منطقة تمزغا.أما فيما يخص القضية الأمازيغية والقبائلية خاصة فهذا النظام العروبي النازي يعتبر أشرس مُستَعمِر عرفته المنطقة حيث جعل الأمازيغ يعيشون تحت الحراسة المشددة وحالة الطوارئ زيادة على التَّصفية العرقية التي مارسها هذا النظام ضد أبناء الجزائر الأصليين حيث أسقط مئاة القتلى بين القبائليين في مظاهرة سلمية عدة.من حق القبائل بناء حكمومة أو عشر حكومات والتحالف مع إسرائيل أم مع الشيطان لمحاربة نظام مجرم إرهابي يقتل أبناء الشعب الأمازيغ لما يجري في دمه من عنصرية شوفينية عروبية.من واجب المغرب أن يكف عن مداعبة ذالك النظام الفاسد العدو وأن يقدم كل الدعم لمنطقة القبائل كرد فعل لا أقل ولا أكثر.
2 - غيور الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:12
بـــوتــــفليقة خــــــــــان المـــــــــــغـــرب وكما تـــــــدين تـــــــــدان
3 - Dadi الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:19
Franchement Allah yahdilom sitt se que je peux vous dire vous êtes des psychopathes
4 - نوميديا الصحراوية الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:21
لن اقول اتمنى ولكن ارجوا من الله عز وجل ان يحمي الشعب الجزائري من كل سرعات السلطة وان يولي امرهم لمن فيه خير لهم وللمنطقة فلا يمكن ما جمعه القران الكريم ورسوله عليه السلام ان تفرقه تلعبات الحياة الدنيا
5 - عبد العزيز الحاســـــــــــي الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:21
باسم الله الرحمن الرحيــــــم :
سوقهُمم هذاك نحن لا علاقة لن بكل مايقع في الجزائر لكن مايهمنا هو أن الصحراء مغربية وستبقى كذلـــــك إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وملكنا واحد هو محمـــــد السادس حفظه الله وأطال عمره
وبدورنا نتمنى الشفاء العاجل للرئيس الجزائري إن شاء الله
6 - اسمي سارة الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:23
اللهم عجل الثورة في الجزائر بدون دم
اللهم اهدي حكامنا في المغرب ...نريد ملكية تشبه الملكية في السويد
يارب حقق لنا امنيتنا لكي يتوحدو العرب ونصبح احسن البلدان ان شاء الله
7 - Hassan الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:28
الجزائر عسكرية و المغرب ملكية،بدون تعليق..
8 - الهروشي التطواني الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:28
سواء بقى بوتفليقة أو رحل يبقى مجرد دمية لأن من يحكم في الجزائر هم جنرالات ادجاج والمقاهي
هم من يحضرون الرئيس وهم من يعزلونه
هم من أحضروا الراحل بوضياف وهم من خططوا لاغتياله....جنرالات مريضون بالعقلية السوفياتية التي تجاوزه الزمن ...في ظل غياب ارادة الشعب الجزائري لتغيير الواقع فانهم جاثمون على صدورهم يتصرفون في أموال صوناطراك ويخزنونها في حساباتهم الممتلئة في الخارج
9 - مولاي المهدي ولد الحاج الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:30
الرجل مريض وقد بلغ به الكبر عتيا
وأصبح هو الرئيس الضرورة الدي بدونه لا تستقر للجزائر أحوال
للأسف الجزائر يبحث لها العسكر عن مصير مجهول .. هم لايتشبتون بالرئيس لقدراته ومؤهلاته التي فقدها مند صار زائغ البصر ونظراته شاردة بل يتشبت به العسكر لأن ضعفه يمنحهم حرية أكبر لتدبير دوالب الأمور ..
ولنقل بصراحة الجزائر واقعة تحت ديكتاتورية العسكر...
والجزائريون يعرفون دلك ولكن ليست لهم إرادة التغيير ...
الجزائر لا يحكمها رئيس وإنما تحكمها طغمة عسكرية نسأل الله أن يعيدها إلى ثكناتها ..
الغرب لا يهمه من يحكم الجزائر بل تهمه أموال الجزائريين التي ينفقها العسكر في شراء أسلحة يعلوها الصدأ لأنها لن تستعمل في أي صراع مادام المغرب مصر بفضل سياسة النعامة على نزع كل فتيل يشعله العسكر الجزائري ومخابراته ...
واااااا أسفاه على جزائر الأمير عبد القادر
10 - فاطمة الزهراء الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:33
السلام عليكم،،،
حان وقت الشعب الجزائري ليقول كلمته و يفيق من سباته، فهذه فرصتكم ايها الجزائريون عرب و امازيغ لأن وضع رئيسكم لا يبشر بالخير، بدليل تكثم مستشفى فرنسا عن حالته الصحية و ذلك طبعا بتوصيات جنرالية حتى يتسنى لهؤلاء المجرمين اعداد الخطة الظلامية لمستقبلكم و ضمان استمرار العيش الرغيد لهم بالنصب عليكم، افيقوووو افيقووو" ايوا ماعلى الجار الا يوصي جارو على الشفار" ... 
11 - HICHAMADRID الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:40
وجب على المسؤلين ببلدنا القيام ما بوسعهم لدعم المعارضة الجزائرية في هذه الاتناء بالضبط لتقوية شوكتها الداخلية لمحو الزمرة الحاكمة , ماديا ولوجيستيكيا ولو استدعى الامر الى حرب فنحن مستعدون لها , لان من يقرء صحفهم يدرك جيدا ايمانهم المزعوم انهم يحاصروننا ويركزون على اضعافنا , ولهذا يجب ا ن نعتبر افسنا في حرب اعلامية شرسة .
12 - marocain الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:41
Naturellement tous les regimes militaires sont voues a etre dechus car totalement deconnectes de la vie courante des citoyens.Les derniers vestiges demeurent dans les pays du tiers monde,entre autres la Coree du Nord et l'Algerie.Le corps militaire a ete et seront toujours uniquement pour defendre les interets du pays en cas de menace immminente ou en temps de guerre. Des lors il ne peut etre legitime pour gouverner sans prejudice aux libertes et droits civiques.Le declins du regime algerien sera tres previsible dans tres peu de temps surtout que tout algerien est convaincu que le changement ne sera qu'avec de vrais elections et des personnes qui primeraient l'intérêt individuel de chaque citoyens au lieu d'une "elite" qui pompe le sang du peuple. On peut mentir un certain temps a un certains gens mais on ne peut pas mentir tout le temps a tout les gens.
13 - مغربي قح الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:41
من يكن لبلدي الحقد الأعمى أبغضه و أحاربه ، من يريد تمزيق أوصال بلدي أقاتله إلى نهاية العمر ، فمهما فعل الأعادي فلن يفلحوا و لن يرتاحوا حتى في قبورهم لإن لعنة آبائي و أجدادي الشرفاء ستلاحقهم أينما ذهبوا ، يكفيني فخراً أنني أحد أحفاد يوسف بن تاشفين و مولاي علي الشريف و محمد بن عبد الكريم الخطابي و غيرهم من العظماء . المغرب بلد الإمبراطوريات العظمى الذي حكم كل الشمال الإفريقي و ما المغرب الأوسط إلا إيالة متمردة تابعة لنا ، يوما ما ستعود إلى أحضان إمبراطوريتنا ، لأن التاريخ علمنا أن البقاء للأصلح و الأصيل و ليس للقيط أشباه الرجال .
14 - youness الأربعاء 01 ماي 2013 - 01:41
depuis quelques mois deja , tout laisse à penser qu'une eminente implosion du systeme algerien est proche. Le printemps arabo-amazigh oblige.
15 - راشدي من وجدة الأربعاء 01 ماي 2013 - 02:05
بكل صراحة انا لاتهمني الجزائر و لا مرض رئيسها و لا انتخاباتها و لا ديكتاتورية حكامها و لا الخريف العربي المنتظر وقوعه عندهم و لا استعدادات المارينز للاستيلاء على نفطهم. و لكن ما يهمني كمغربي محب لبلده ان ينهي المغرب مشكل الصحراء المغربية المفتعل من طرف هؤلاء الحكام العسكريين الطغاة بدءا من هواري بومدين الذي اصيب بمرض عجز الاطباء عن تشخيصه واخيرا بوتفليقة الذي اصيب بجلطة ذماغية بسبب ضياعه لاموال الشعب الجزائري من اجل تمرير مقترح امريكا الداعي لتوسيع صلاحيات المينورسو لكنه لم يمر بسبب علاقات محمد السادس المتميزة مع اصحاب القرار.
كل رؤساء الجزائر الذين عاكسوا المغرب و تنكروا له مصيرهم واحد.
(-فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم). اللهم احفظ المغرب واجعله بلدا امنا.سخاءا رخاءا. وارزق اهله من الطيبات و ابعد عنهم الفتن ما ظهر منها و ما بطن. اللهم من اراد بالمغرب خيرا فوفقه و سدد خطاه و من اراد غير ذلك فاشغله بنفسه و اجعل كيده في نحره.امين. حب الوطن من الايمان.
16 - المهرج الأربعاء 01 ماي 2013 - 02:07
السؤال المطروح الان : لماذا يتقاتلون على السلطة . ياك ما شي همزة صحيحة كتربحها ملي تولي رءيس .
17 - ابن الوليد الأربعاء 01 ماي 2013 - 02:12
كل ما يحدث في الصحراء المغربية ( الله ياخذ فيه الحق) وعند الله له الجزاء على ما قدمه للمغرب من
مآمرات خسيسة ..يقول المثل اتق شر من أحسنت
إليه..اللهم زده مرضا على مرض ...
18 - med ketama الأربعاء 01 ماي 2013 - 02:13
نحن لا نكيد لكم ما تكيدوه لنا, لكن احذروا ياحكام الجزائر ان تفيقوا يوما وتلقوا انفسكم في غياهب السجون. اذا الشعب يوما اراد الحياة....فلابد ان يستجيب القدر.
19 - محمد الأربعاء 01 ماي 2013 - 02:20
ربمى تمسك جنرلات الجزائر بهذا الرئيس المنهك جسديا ونفسيا حتى أنه لايقوى على الكلام هو ان ليس هناك بديل يمكن أن يغطي على جرائم هؤلاء العسكر وجهازيه المخابرتي وربمى وفاته سيشكل بالنسبة لهم بماثبة كشف عورة هؤلاء الدين يتحكون في كل شيء من الخلف فهم لايحبدون مواجة الشعب بالحقيقة .
20 - JAMALI الأربعاء 01 ماي 2013 - 02:25
مهما كابر وعاند نهاية هدا الدمية قريبة جسده المترهل طاقته لم تعد تحتمل نكسات السياسة =فخامة الرءيس يحتاج الى الراحة ههههههه عيناه المسلوبتان بكترة استعماله منشطات والمقويات واشياء طبية اخرى عساه ينتفض وينتعش مشيته المتعترة والمتمايلة تفضحه فات الاوان النهاية حتمية الا تلاحظون انه الرئيس الوحيد في العالم الدي اكتر ما يخشى حراسه واكتر ما يتوقعونه في كل لحضة هو الخوف ان يسقط اوتاخده غيبوبة مفضوحة ام الملاء فهم منشغلون فقط بحمايته من نفسه سيظل الشعب الجزائري المغبون والمسكين والفقير يسمع اسطوانة الرئيس مريض الرئيس بخير مرات ومرات لكن المؤكد ان هده الاكدوبة لن تطول هده المرة وسترون ستكون السقطة قريبة وسيرى الدين ظلموا اي منقلب سينقلبون
21 - رشيد من سيدي بنور الأربعاء 01 ماي 2013 - 03:06
أنا أتساءل فقط إلى متى سيتحمل المغاربة ظلم و جحود هؤلاء الشردمة من العسكر الدين شاخوا داخل بزاتهم العسكرية وأصبحت نياشينهم بلا فائدة ماهي البطولات التي حققوها ؟ وماهي المعارك التي خاضوها ؟ هم فقط بدروا أموال شعوبهم لشراء خردة السلاح الروسي في انتظار حروب وهمية لطالما فوت عليهم المغرب الفرصة لخوضها ولاستعراض قوة اشتروها بدولارات بترول الشعب الجزائري المغلوب على أمره الزمن يتغير والساعة قريبة و النهاية على الأبواب فلن ينفع لا سلاح ولا طيران ولا بترول ولا أي شيء مستشفيات الغرب هي مقبرة كل متغطرس يجتم على أنفاس الشعوب المتعطشة للحرية
22 - مواطن حزين الأربعاء 01 ماي 2013 - 03:56
كل هذا و المغرب يامل فتح الحدود معهم...لو ارادوا الاصلاح لكانوا قد تداركوا الموقف و شاركوا في تعاون جماعي لاجل اصلاح شامل...لكن وانهم متعصبون متحجرون يريدون الانتحار اتركوهم في عميهم...فما عليكم الا الامتناع عن فتح هذه الحدود التي قد تفاجئنا بما لم نتوقعه...علينا تكثيف العمل الجاد لاجل النهوض بالتنمية...فذلك هو الاختيار الصحيح الذي قد ينقد المنطقة كلها من الاحباط و التقهقر...انظروا الى المانيا من كان يصدق انهيار هونيكر و حائطه...
23 - NIROUZE الأربعاء 01 ماي 2013 - 03:57
الاخوةفي الجزاير معقدون من المغرب كل مساوءهم ينسبونها لنا ـ هم مرضى بعقدة اسمها المغرب ـ يقولون اننانرسل لهم الحشيش مع العلم ان آفة المخذرات عالمية وأن المستهلك هو الدي يبحث عن المخذر ٠ شعب حقود أطلب من الإخوة المغاربة تجاهلهه٠إنهم لا يعرفون شيئا عن المغرب إلا ما تأتيهم به بروباغندا حكومتهم . موتوا بغيظك فالمغرب في صحرائه ولتبقى الحدود مغلقة لانريد إلى الأبذ
24 - taha الأربعاء 01 ماي 2013 - 05:16
السلام عليكم ومبروك عليكم ثقنين المخدراث????هذا شا نكم. لكن اهذا ما يثمناه المسلم للمسلم ? من خلال قرائتي للتعاليق استنتجت ما يلي:
- اما اصحا بها نفوسهم مريظه حقو دة لا تحب الخير لغيرها او خا ئفة من المجهول من خلال عدم اتظا ح الو ضع الجديد في بلادي
-
25 - hamid الأربعاء 01 ماي 2013 - 05:17
العسكر في الجزائر يحبون بوتفليقة ما دام هذا الاخير ينصع لاوامرهم (يريدون الفساد داخل الوطن نهب اموال البترول والغاز من جهة وحرمان المغرب من وحدته الترابية من جهة ثانية) يقولون له شوف واسكت او سيقع لك ما وقع لبوضياف رحمه الله هذا الاخير اراد ان يصلح الجزائرويقضي على المفسدين ويمد يده الى المغرب في نفس الوقت لانه عاش مع الشعب المغربي ويعرفه جيدا فاستشهد ومقامه عند الله كبير بحول الله وهو ان شاء الله في الجنة دافع عن وطنه ايام الاستعمار وكان يريد ان يخدم بلده الجريح ووحدة المغرب العربي الكبير( الخط الاحمر عند العسكر ) فوقع له ما وقع في مدينة عنابة . كنا استبشرنا خيرا عندما راينا بوتفليقة يشارك في جنازة المرحوم الحسن الثاني لقد كانت خطة عسكرية منافقة لا تخدم سوى الكراهية والتفرقة .
وسواء بقي بوتفيقة ام جاء رئيس اخر ستبقى الامور على حالها ما دام العسكر يسير البلاد والعباد وانتم تعرفون ان اموال الشعب تصرف باوامرهم النصف في جيوبهم والاخر من اجل قضيتهم النكراء المفتعلة تقسيم المغرب لكن الله بالمرصاد فالحق معنا ان شاء الله لقد كتب الله لنا النصر على من عدانا ونعم بالله والله اكبر.
26 - Moroccan in USA الأربعاء 01 ماي 2013 - 06:05
بكل صراحة انا لاتهمني الجزائر و لا مرض رئيسها و لا انتخاباتها و لا ديكتاتورية حكامها و لا الخريف العربي المنتظر وقوعه عندهم و لا استعدادات المارينز للاستيلاء على نفطهم. و لكن ما يهمني كمغربي محب لبلده ان ينهي المغرب مشكل الصحراء المغربية المفتعل من طرف هؤلاء الحكام العسكريين الطغاة بدءا من هواري بومدين الذي اصيب بمرض عجز الاطباء عن تشخيصه واخيرا بوتفليقة الذي اصيب بجلطة ذماغية بسبب ضياعه لاموال الشعب الجزائري من اجل تمرير مقترح امريكا الداعي لتوسيع صلاحيات المينورسو لكنه لم يمر بسبب علاقات محمد السادس المتميزة مع اصحاب القرار.
كل رؤساء الجزائر الذين عاكسوا المغرب و تنكروا له مصيرهم واحد.
(-فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم). اللهم احفظ المغرب واجعله بلدا امنا.سخاءا رخاءا. وارزق اهله من الطيبات و ابعد عنهم الفتن ما ظهر منها و ما بطن. اللهم من اراد بالمغرب خيرا فوفقه و سدد خطاه و من اراد غير ذلك فاشغله بنفسه و اجعل كيده في نحره.امين. حب الوطن من الايمان.
27 - amnay الأربعاء 01 ماي 2013 - 07:04
العصابة العسكرية القومجية العروبية البعثية الحاكمة بالجزائر خلقت البوليزاريوا وإحتضنته ودفعت ملايين الدولارات ليس في حب جمهورية الفئران العربية الصحراوية بل فقط لتقسيم المغرب. ذالك النظام الديكتاتوري والأنظمة التي سبقته بعد إستقلال الجزائر تَكنُّ ِلالمغرب حقدا دفينا وعداوة مستمرة من أجل أن تبقى الدولة الوحيدة المسيطرة في المنطقة كي تحظى بإهتمام الغرب والعالم لإستراتيجية منطقة تمزغا.أما فيما يخص القضية الأمازيغية والقبائلية خاصة فهذا النظام العروبي النازي يعتبر أشرس مُستَعمِر عرفته المنطقة حيث جعل الأمازيغ يعيشون تحت الحراسة المشددة وحالة الطوارئ زيادة على التَّصفية العرقية التي مارسها هذا النظام ضد أبناء الجزائر الأصليين حيث أسقط مئاة القتلى بين القبائليين في مظاهرة سلمية عدة.من حق القبائل بناء حكمومة أو عشر حكومات والتحالف مع إسرائيل أم مع الشيطان لمحاربة نظام مجرم إرهابي يقتل أبناء الشعب الأمازيغ لما يجري في دمه من عنصرية شوفينية عروبية.من واجب المغرب أن يكف عن مداعبة ذالك النظام الفاسد العدو وأن يقدم كل الدعم لمنطقة القبائل كرد فعل لا أقل ولا أكثر.
28 - maroki الأربعاء 01 ماي 2013 - 07:10
يجب دعم المعارضة في الجزائر في هده المرحلة ومساعدة اخواننا في الجزائر للتخلص من هؤلاء الشردمة الدين افسدوا البلاد واستغلوا خيراتها حان الوقت للتخلص منهم ومعهم البول-زبال.
29 - عمر الأربعاء 01 ماي 2013 - 08:04
تحية للاخ رشدي من وجدة،اوافقك الرأي،أدعوا الله ان يخلصنا من ظلمهم وحقدهم على بلدنا،لا يحترمون الجار الذي اوصى عليه الرسول الكريم،ولكن لن نحزن مادام الله قد وعد الصابرين أصحاب الحق فتحا مبينا.
30 - عبد الله يونس عبد الكريم الأربعاء 01 ماي 2013 - 09:30
الصحراء ليست مغربية والمغرب استلم إدارة الإقليم من المستعمر الإسباني رفقة موريتانيا التي كان يقتسم الصحراء معها. لو كانت الصحراء مغربية لماذا كان المغرب ليقبل بتقاسمها مع موريتانيا.
ولا تعليق على الأسطوانة المشروخة بخصوص الجزائر (الجنرالات، الدكتاتورية، إلخ) فلا تعليق عليها وتدل على مستوى أصحابها.
المؤكد أن مستوى الحرية الموجود في الجزائر لا يوجد في المغرب، ومستوى الدكتاتورية الموجودة في المغرب لا يوجد في الجزائر. وانشري يا هسبريس يا ديمقراطية.
31 - ابن الجزائر الأربعاء 01 ماي 2013 - 09:56
بسم الله الرحمان الرحيم الى إخوتنا في الله اتقوا الله ولا تتمنون ربيع جزائري لان هذا الربيع المزعوم إذا قدر الله وقام بالجزائر سيدفع ثمنه باهض بمنطقة المغرب العربي وبل شمال أفريقيا فاليوم ليس بالأمس واسأل الله الأمن والأمان لكل المسلمين ونحن إنشاء الله اخوة في الله والدين و كل شئ يجمعنا وخدو العبرة مما يحذت بأشقائنا السورين نصرهم الله على من ظلمهم واحرق بلادهم.
32 - أحمد الأربعاء 01 ماي 2013 - 10:33
نحن الشعب المغربي و الجزائري شعب عربي مسلم أمازيغي واحد و لا يهمنا صحة بوتفليقة فأمره عند الله تعالى و سيحاسبه أشد الحساب لما سببه من ألم لكلا الشعبين
33 - مغربية الأربعاء 01 ماي 2013 - 11:28
العسكر الجزائري يشتغل بطريقة النكافات، هو لي يختار الرئيس الدي سيحافظ له على مصالحه، كيما جابو بوتفليقة دابا يجيبو غيرو من مكان ما و يزينوه و يبرزوه و يركبوه ف العمارية يدورو بيه و الاعلام التابع لهم سيغني للجزائريين داك الديسك الوطني ديالهوم، ديال: رئيسكم الجديد ما يسمح ف بوليزاريو ما يصالح المغرب ما يخلي عار، و يصيح الجزائري منشيا سكرانا الله الله.. هدا لي بغينا!!
النكافات يخليو الناس مشغولين مع الزفة، و يدخلو للكوزينة يقادو شغالهم و يعمرو جلايلهوم بما لذ و طاب يديوه لوليداتهم كما العادة، والشعب الجزائري مسكين باقي تيشطح على انغام حقد المغرب و رعاية بوليزاريو ناسي عشاه و عشا وليداتو،
34 - ابو ملاك الأربعاء 01 ماي 2013 - 11:34
المرض الحقيقي لبو تفليقة هو انتصار الديمبلوماسية المغربية في قضية الصحراء المغربية والجهود لي بدلها جلالة الملك وسي بوتفليقة مرضاش بقا فيه الحال وطاح كومة مني شافو الطبيب كاليه خصك تسمع الاغنية ديال الصدمة كانت قوية
35 - محمد محمادي الأربعاء 01 ماي 2013 - 11:53
المخدرات لالالا المغرب لا ينتج المخدرات. الكيف {السبسي، الحشيش و المعجون} هو منتوج تقليدي مغربي. وهو أقل ضررا من االمارلبورو والكحول الخالص {مثل الويسكي والكونياك} والشيشة والشمة والطابا. والذي يتعاطى للكيف يعيش طويلا ويتزوج من جديد في سن الثمانين وينجب من جديد. وهذه التهمة يروج لها الغرب لأسباب إقتصادية لأن الغربيين يعشقون الحشيش المغربي أكثر من التبغ والكحول .وأما حكام الجزائر يروجون لهذه التهمة للمس بسمعة المغرب. الكيف هو إبن البلد وله مكانته في الصناعة التقليدية المغربية. وحكام المغرب هم ليسوا مغاربة أقحاح لذلك لا يعرفون مقومات المغرب الحقيقية ولا يعرفون كيف يرفعون عليه التهم الملفقة. ألكيف ليس هو القرقوبي أو الكوكايين أو الهيرويين. و لهذا وجب على المغرب إستغلال الكيف وجعله نقطة قوة مثل الأركان والغاسول والقفطان والطبخ...
36 - F16 الأربعاء 01 ماي 2013 - 12:01
ا لى السيtaha رقم 24 الان تعاليقنا لم تعجبك يعني تعاليقنا حرام علينا وتعاليقكم حلال عليكم , الم تدري من كان السباق في الكذب والبهتان في تعاليقه ولاما تقراش تعاليقكم كتقرا غير تعاليقنا , تعاليقنا تقول لحكامكم ومن يساندهم من الشعب "خليو المروك ترانكيل" فقط ومذا تقول لما دولتكم تنعت المغرب بالمحتل للصحراء , وانت تتحدث عن الاسلام او تعطينا دروس في الاسلام سير اعطيها لحكامك ومن يساندهم يا دولة النفاق واحمد الله المغاربة ماشي حماق كما تقول في تعليقك بل المغاربة صبارا , انا من سكان مدينة وجدة وانت تتحدث عن الاسلام ,مرة ذهبت مع والدي الى البحر (مدينة السعيدية) اذ ارى ثكنات عسكرية كبيرة حديثة العهد مبنية قرب جانب الطريق تقريبا الذي نمر به ما معنى هذا كما افهم في تعليقك المسلم لا يستفز اخاه المسلم ولا اسلامكم حلال واسلامنا حرام ,هذه الثكنات ما تبيها بهاذ الشكل غير الصهاينة لتستفز المسلمين
37 - مغربي معتدل الأربعاء 01 ماي 2013 - 12:04
لقد ان الاوان للشعب الجزائري للقيام بالثورة للظفر بالديموقراطية الحقيقية وحرية التعبير وحق العيش والسكن الرفيع وجمع شمل المغرب العربي وارجاع صمعة الجزائر الى ما كانت عليها قبل حكم بومديان الديكتاتوري , لقد ان الاوان قبل ان يفرض عليكم الجيش نفوده الجهنمية اكثر مما مضى .
38 - Stop الأربعاء 01 ماي 2013 - 12:06
بسم الله الرحمان الرحيم،اللهم جعل كيد أعداء المغرب ومن بوتقليقة وأسياده العسكر إلى الخائنة الشيطانة أمينتو حيدر في نحورهم وشغلهم اللهم بأنفسهم،أمين آمين وببركة نبيك محمد أشرف المخلوقين.اللهم حفظ هذا البلد وشعبه من حقد الحاقدين ونصره اللهم على أعدائه .
39 - Ahmad ghar الأربعاء 01 ماي 2013 - 12:27
كل السيناريوهات تفيد بتحييد اشعب من القرار السياسي الآتي
ماذا سيكون موقف الهيءات الحقوقية ازاء هذه المسألة اعني
منظمة كنيدي المآجورة فالتآتي وتنادي بحقوق الشعب الجزائري
في تقرير من سيحكمه و لتبعد عنه ديكتاتورية العسكر
40 - hassan ayoub الأربعاء 01 ماي 2013 - 12:29
الابتعاد عن الدين هو السبب الرئيسي لفشل الأنظمة العربية. الجزائر شعبا محبوب لدينا نحن ولكن نحن ضد نظامهم. أنا شخصيا تساءلت كثيرا ماذا سيحدث لو قامت الحرب بيننا و بينهم. كيف يعقل لمسلم أن يقاتل أخاه و الله عيب.. عيب على حكامنا. أتمنى من الله عز وجل أن تدوم المحبة بين العرب و المسلمين..و أن يهدي النظام العسكري الديكتاتوري الجزائري لأن المغرب لحد الساعة لم يتسبب في أديته لهم بل العكس هم من دائما يحشرون أنفسهم في شؤوننا الله يهدي ما خلق.
41 - salim الأربعاء 01 ماي 2013 - 13:14
Laisvous savez il faut pas les insulter ni etre contents pour leur malheur mais laissons dieu nous rendre justice bila shamata
42 - مواطن الأربعاء 01 ماي 2013 - 13:25
مرض الرئيس بوتفليقة أكذوبة سياسية الهدف منها تهدئة الأوضاع داخل الشعب الجزائري الذي بدأيعي أن خيراته يستحوذ عليها غيرهم ،كمابدا يظهر لهم بالملموس الفساد المستشري ............... إلخ . خاصة أن إخواننا الجزائريين يعرفون أن أموالهم يصرف نصفها يصرف لزعزعة المغرب في استقراره وأمنه ، بدعم جهات معروفة لحرمان المغرب من وحدته الترابية ، والمغاربة يعرفون بالواضح مايبيثونه حكام الجزائر لجارهم المغرب ، وهذا نسجله كمغاربة ، ويسجله التاريخ ليحاسيكم به شعبكم وسينقلب السحر على الساحر.وأخنم كلامي هذا بقوله تعالى: فسيكفبكهم الله وهو السميع العليم. صدق الله مولانا العظيم
43 - رانا الأربعاء 01 ماي 2013 - 13:35
كلنا اتحاد المغاربي وعلمنا هو احمر اخضر ابيض من المنتصف وخمسة نجوم في الاعلى تمثل عدد الدول وهي خمسة ,الجزائر ليبيا.تونس.المغرب.موريتانيا .كلنا اتحاد وفي الاتحاد قوة
44 - meghrassen الأربعاء 01 ماي 2013 - 14:03
اللهم اجعل خاتمة حكام الجزائر خيرا لبلدهم و لبلدنا المغرب و الشعوب المغاربية و العربية و الإسلامية جميعا يا رب فرج عن الجميع و حل كل العقد التي عقدتها العقلية المتخلفة في الجزائر لينعم الشعب الجزائري الشقيق بالحرية و الرفاهية و العيش الكريم مع اخوانه المغاربة و المغاربيين في سلم و آمان كفانا من التفرقة و تعطيل مسار الدول المغاربية اللهم يارب دوب عقول المتسببين في اثارة الكراهية و الحقد بين الإخوان المسلمين و اجعل خاتمتهم سريعة مدلة حقيرة لأنها عاتت فسادا في الأرض اللهم انتقم منهم و خلصنا من شرهم يا رب كفانا سنوات من التفرقة والبغض و الحسد و عاشت الشعوب المغاربية الخمس المغرب و الجزائر و تونس و ليبيا و مورطانيا حرة ابية لا حدود بينها و لا تاشيرة و من يريد فتنة لهده البلدان اللهم عجل برحيله و فنائه آمين يا رب العالمين لكل من قرأ هده السطور ان يقول آميين و شكرا
45 - biladi maroc الأربعاء 01 ماي 2013 - 14:06
اذا قامة الثورة في الجزائر على المغرب ان يمدهم بالسلاح لكي يتخلصوا من هؤلاء المجرمين الفاسدين وفي الاخير عاش المغرب ملكا وشعبا
46 - samirostr الأربعاء 01 ماي 2013 - 14:32
un médecin de l'hôpital m'informer que Mr boutaflika est décédé allah yrhamou
47 - MUA الأربعاء 01 ماي 2013 - 14:56
Sachez vous qui jubilez pour un printemps en Algérie que cela n'arrivera pas et si cela arrivera vous payerez aussi les conséquences parce que la frontière sera une vraie passoire d'armes et autres trafics et la contamination sera inéluctable alors remerciez Dieu pour cette sécurité du coté de votre frontière de l'est ! je ne dis pas que tout va bien en Algérie au même titre que la Maroc d'ailleurs mais dites moi qu'est ce les printemps arabes à deux balles ont apporté à la Tunisie, Egypte, Libye et Syrie à part le chaos? alors révolution oui mais en douceur , en d'autres termes transition.
La Securité de l’Algérie et celle du Maroc et si l'un tombe l'autre suivra alors il ne faut se réjouir du malheur de l'autre
48 - حسن الأمازيغي الأربعاء 01 ماي 2013 - 15:20
اعلموا علم اليقين أن الجزائر محفوظة بحفظ الله لن يصيبها مكروه مند أن قررت تطهير الجزائر من الوهابيين الأنجاس وفتحها الأبواب للإسلام الأصيل إسلام محمد و آل محمد عليهما السلام ,واعلموا علم اليقين أن المغرب لن يرى خيرا مند أن شن حربه على الإسلام الإصيل إسلام محمد و آل محمد عليهم السلام وفتح أبوابه للوهابيين,الإمام الصادق عليه السلام قال <شيعتنا بركة على من جاوروا>فكان شيعة لبنان بركة على لبنان البلد العربي الوحيد الدي حرر أرضه بلا مفاوضات ولا تنازلات.
49 - Jihad الأربعاء 01 ماي 2013 - 15:47
ça reste un des artisans avec boumediene qui ont expulsé 40 000 familles Marocaines d'algérie et j'en suis un, que Dieu me pardonne mais qu'il crève comme un chien ne me suffit pas j'espère pour lui une horrible souffrance avent qu'il ne rejoigne l'Enfer
50 - f.m الأربعاء 01 ماي 2013 - 15:52
اللهم قنا شر المعتدين واحفظ بلدنا من كل سوء ءامين يا رب العالمين . اللهم احفظ ملكنا والشعب المغربي من كيد الحاقدين ءامين يا رب العالمين . اللهم انصر الشعب الجزائري على الطغاة الفاسدين انك مجيب الدعواة .
51 - مغربي قح الأربعاء 01 ماي 2013 - 16:49
ا طلب من كل من هو مغربي حر الا يعلق على اي موظوع يهم الجزائر و الجزائريين اتعلمون لماذا § لانه ما سوقناش و لا يهمنا امرهم في شئ
52 - م. مهلة بلجيكـــــا الأربعاء 01 ماي 2013 - 16:50
اخواني المغاربة الاحرار من هذاالمنبر اطالبكم الا تردو على مقالات بعض التافهين المحسوبين على الشعب الجزائري واتركوهم يعبرون كما يشائون ولا تنزلوا الى مستواهم فهناك على الاقل منهم اناس طيبين لا يجهلون التاريخ ولا ينكرون بان الصحراء مغربية مائة بالمائة بغض النظر عن البعض الذي لا يفقه حتى في عدد الاحرف الهجائية وبالاحرى تاريخ المغرب وترابه لذا اقول لهم انشغلوا بوضعكم المزري الذي اصبح ينذر بالخطر بطالة ظاهرة العنوسة الجريمة المنظمة التي خلقتها مافيات التي تتحكم في النظام بحكم ان السلع التي تدخل من حدودنا الشرقية تأتي مباشرة من البواخر التي يمتلكها مافيات النظام هؤلاء الذين يرفضون فتح الحدود الا من اجل مصلحتهم لانه اذا تم فتحها سيفضح امرهم بدخول اخواننا الجزائريين لاقتناء سلع المغرب وهذا هو بيت القصيد
53 - moh الأربعاء 01 ماي 2013 - 18:16
ان جنرالات الجزائر قد اجهزوا على ما تبقى من احرار في الجزائر تكميلا لما قامت به فرنسا ابان الاستعمار حين قامت بتصفية المقومين و الوطنيين الجزائريين الاشراف و تركت بعد خروجها من الجزائر عملاءها من امثال بوتفليفة و الجنرالات اللصوص لليفرضوا الوصاية على ما تبقى من شرفاء المقاومين للفساد و الاستبداد في الجزائر وهم قلة، ليجهزوا على ماتبقى منهم خلال التسعينيات لما فازت جبهة الانقاذ و احس الجنرالات بخطر المحاسبة فخاضوا حرب ابادة في حق الشرفاء المتبقين فقتلوا 60% منهم وسجنوا الباقي لببقى حكم الجزائر لهم وخيراتها في جيوبهم ، وهذا سبب تاخر الربيع العربي في الجزائر ، اين الرجال؟ اما قتلوا او هجروا الى الغرب وبقي في الجزائر الجنرالات الاندال و عصاباتهم و الارامل و البتامىو.....
54 - Mohamed الأربعاء 01 ماي 2013 - 18:30
والله عيب وعار هذا الذي أقرأه من إخوة وجيران والله لو ترجعون قليلا الى الوراء لا اقول عهد الرسول ولا عهد الخلفاء و لا ولا
ولكن هنا فقط انت يا من تسب جارك أما تدري اننا لو ذكرنا اسم جدك الرابع او الخامس فقط و ذكرنا اسم جد جزائري الرابع او الخامس لوجدناهم إخوة ان لم اقل واحد فهل ترضى ان تسب جدك بنفسك اما زلتم تؤمنون بشئ اسمه الحدود آن للصبح ان ينجلي وعيب ان نبقى نتنابز في ما بيننا والغرب يضحك علينا
55 - عبد الرحيم الأربعاء 01 ماي 2013 - 19:42
نعلوا شيطان‏ (الله نعلوا ويخزه‏)‏ علينا ان نصلح انفسنا اولا وجب عليناان نقول خيرا او نصمت لا تؤججوا نارالصراع في ما بيننا لانه اعدائنا هدا مايردون لشعوبنا يطبقه عملاؤهم من بني جلدتنا حاظرا كما في القديم ؟؟؟ نشر الله يهديك
56 - abdellah الأربعاء 01 ماي 2013 - 22:21
سيموت ابوتفليقة وسيموت عبدالعزيز المراكشي الانفصالي وكلهم خائنين للملح والطعام وستموت جميع جنرالات الجزائر ولن يروا انشاء الله ذلك اليوم الذي يتمنونه ابدا لان هنا رجال لا يمكن ان يفرطوا ولو بشبر من ارضهم هنا رجال يتقون الله في الدين والدم اما اذا ما وصل السيل الزبى فهم قادرون على ان يجعلوا عدوهم يموت من القهر..
57 - راشدي من وجدة الخميس 02 ماي 2013 - 02:43
من هذا المنبر الاعلامي المغربي المتميز اريد ان انبه اخواني القراء المغاربة ان يحذروا من شخص جزائري يدعي انه (كاتب) و في الحقيقة هو عميل للمخابرات الجزائرية و يسمى هذا المسعور (جمال لعلامي) هذا الشخص التافه هو نائب رئيس تحرير جريدة /الشرور/ الجزائرية و يكتب مقالات تخدم مصالح النظام العسكري الجزائري و يساهم في تزييف الحقائق و الكذب من اجل ارضاء اسياده الجنيرالات. هذا الشخص التافه عندما يكتب مقالا يهم المغرب تجده كالمسعور كل كلامه سب و شتم و تطاول على اسياده المغاربة الذين يتفوقون عليه في الكتابة و في الاسلوب.
-السبب الذي جعلني افضح هذا المسعور (الكاتب المزيف) وهو انه عندما يكتب مقالات في جريدة الشرور تهم المغرب تتحرك غيرتنا نحن المغاربة و نعلق على مقالاته باسلوب حضاري ليس فيه لا سب و لا قذف و بسبب حقده و غيرته من المغاربة يلقي بتعليقاتنا في سلة المهملات.
-نخبرك يا من تعتبر نفسك كاتبا ان مقالاتك تافهة و جميع القراء تيقنوا سواء كانوا مغاربة او جزائريين انك عميل المخابرات العسكرية و تخدم اهدافا معينة نقراها بين سطور كتاباتك الخبيثة.
فلتذهب الى الجحيم انت وجريدتك يا عميل.
58 - taha الخميس 02 ماي 2013 - 04:11
الي f16 انا لست بالسي يا اخي هذه المسميا ت ليست عند نا ولا حتئ اسم لالا ,مسميا ت اكلها الدهر و شرب ,اليوم نحن احرار اخي الم تدر با ننا احرار? و من يذق طعم الحريه يكره الظلم كرها جما , اتدري لما ذا?لاننا دفعنا الغا لي و النفيس ,7سنوات تحرير فقط من 132سنه اسستعمار و استدمار ,اذا فخذ العبره اخي ,التا ريخ يتكلم ,اليس من النفاق ان تتكلم علي الصحراء وتنسئ ارظك ,ارض اجدادك سبته و مليليه ,اهذه رجوله ام في الامر ان, ام انتم غير مبالين بهذا?هذا رايي و هذه حقيقه اخى?رايئ ان القظيه ,قظية الصحراء لا ثحل لماذا?لانها اصبحت لعبه للفت اانظار عن القظيه الجوهريه الا وهي سبته ومليليه لانها مكلفه واستمرارها هو استمرار النظام ,اما في بلادى اصبحت قظية مبدا ,والشعبين هما الظحية ,وهذا ليس درس ولكنه راي,عند نا اخي طول الحال من المحال, نحن نتعلم الديموقراطيه خطوه خطوه ثم لماذا تريدون منا نظا ما علي هواكم ?وتريدون ان تكون ثوره ووو-----الشعب ادرئ بذالك وادري بكل الاخطار المحدقه به ,ولا يخاف ولاتخاف حبيبي لان للكعبة رب يحميها ,شكرا والسلا م علي كل الاحرا.انشر اخي من فظلك شكرا مسبقا.
59 - عباس الخميس 02 ماي 2013 - 13:14
أولا بوتفليقة بشر كبقية البشر ، يمرض ويموت إذا جاء أجله ، وفي الجزائر
رجال قادرون على قيادتها ، وفيها شعب ملتف حول قيادتها ، وكل المعلومات
التي يروج لها الإعلام المغربي هي تضليل للمغاربة قبل غيرهم ، وتخدير لعقولهم ، سيكتشف المغاربة في يوم من الأيام أنهم كانوا في ضلال بعيد ، أما
من كان ينتظر ثورة في الجزائر، ربما صح لنا القول أن الثورة يقوم بها الأحرار
لا العبيد ، وكل عام وأنتم مضللون .
60 - meghrassen الخميس 02 ماي 2013 - 13:39
الى الأخ الدي سمى نفسه طاها ادا كانت سبتة وامليية محتلتين فلمدا رؤسائكم و حكامكم انضموا الى اسبانيا حين أثيرت قضية الصخرة الملقبة يليلى ؟؟؟ اطرح هدا السؤال على نفسك اولا ثم على حكامك ثانيا ووضح من فضلك هل انتم منافقون ام معاكسون ام حساد ام خونة الجار او مادا؟؟؟؟؟؟؟؟
و اسأل نفسك أيضا هل أنتم أحرار في بلدكم الجزائر ؟ أنتم محتلون من طرف الطغمة الحاكمة عندكم و تعلمون دلك علم اليقين سوى انه حينما يتعلق الأمر برأي مغربي تعاكسون لأن أمثالك جار السوء و الدليل جاء على لسانك
لا اريد ان ادخل معك في كلام مثل كلامك حتى انزل الى مستواك المستهان و اضلم اناس ابرياء
61 - Yidir الخميس 02 ماي 2013 - 13:47
ماذا يقع في الجزائر يسمى في المجال السياسي والاستراتيجي انقلاب ابيض. لكي نفهم الامر، يجب الرجوع الى عهد بورقيبة عندما احاله علي العابدين على الراحة أي التقاعد والابتعاد عن الحكم تحت الشرعية الطبية.
62 - النعلة الى يوم يبعثون الخميس 02 ماي 2013 - 13:47
الى رقم 58 taha , اي حرية تتكلم عنها ياطها , والله اني اشم فيك رائحة ازلام الجنيرالات المنافقين, حرية وانت لاتسطتيع حتى للخروج للمظاهرة, حرية ولاتسطتيع ان تتكلم وثرواتك تنهب امام اعينك, اي حرية هذه? لكن لانلومنكم لانكم لم تذوقوا طعم الحرية بعد ( سير تشرب الما اتكمش اما الحرية باق بعيدة عليك)اما عن قضية سبتة ومليلية كنا ننتضر منكم المساندة لانكم معوفون بالوقوف مع الشعوب المضلومة حسب قولكم. ولكن مع المغرب لامساندة بل ساندتم الاسبان في قضية جزيرة ليلى ,هذا هي مبادئكم التي تتفتخرون بها النفاق ثم النفاق.
وليكن في علمك عزيزي الاراض التي لا زالت محتلة مش سبتة ومليلية فقط بل هناك اراض اخرى مثل تندوف بشار تلمسان الخ..... وسيتم استرجاعهم ان شاء الله حينما نريد ذلك, اما الان لدينا جبهة اخرى فلا داعي لفتح عدة جبهات.
غير وجد راسك اTAHA هذه حرفية بلا السي. انشر ولكم جزيل الشكر
63 - abde drisse alg الخميس 02 ماي 2013 - 13:54
انشري يا جريدة hespress الجزائر راهي في بخير......
64 - راشدي من وجدة الخميس 02 ماي 2013 - 16:32
الى طه و عباس الجزائريين. الحرية التي تستنشقون هواءها ياجزائريين ضحى المغرب بخيرة رجاله من اجلها لكي تتمتع بها انت و امثالك.لكنكم تنكرتم للمغرب و افضاله عليكم يا نكارين الخير.
اسال اباك او جدك و سيخبرك بهذه الحقيقة لان حكامك العجزة الديكتاتوريين غسلوا اذمغتكم وزرعوا فيكم الحقد و الكراهية للمغرب و المغاربة الشرفاء.
-اما بالنسبة لعباس اقول له ان الرجال القادرين على قيادة الجزائر بعد بوتفليقة موجودون فعلا و لكن النظام العسكري الديكتاتوري لا يريدهم ويختار رئيسا يخدم المصالح الخبيثة للنظام الفاسد. لان اي رئيس سيختاره الشعب حتما سوف لن يعجب النظام.
-الراحل محمد بوضياف من بين الرجال النزهاء الذين كانوا يريدون خدمة الشعب الجزائري والمغربي على السواء لكن ايادي النظام القذرة اغتالته و اغتالت معه الحلم الذي كان يراوده من اجل النهوض بالعلاقات بين المغرب والجزائر و كافة دول شمال افريقيا.
-نحن المغاربة نقولها و نكررها اننا لا يهمنا امر الجزائر و لا مرض رئيسها و لاانتخاباتها بقدر ما يهمنا ان تكف الجزائر عن معاكسة المغرب و الهاء الشعب الجزائري بقضية الصحراء المغربية التي لا تهمه لا من بعيد او قريب..
65 - مصطفى من ابن جرير المغرب الخميس 02 ماي 2013 - 19:34
من كان البادئ في حرب الرمال ومن وقف مع اسبانيا ضد المغرب ,عار عليكم ,لقد بلغ الى علمي ان حكامكم اسسوا خلية في المخابرات مهمتها معرفة نوعية الاسلحة التي اشتراها المغرب ومدى قدرتها وفاعليتها في اصابة الاهداف بالاضافة الى خلية اخري تابعة لشركة سونتراك مهمتها ربط الاتصال مع الشركات التي تعمل على التنقيب على البترول في المغرب لتزويدها بالمستجدات في هدا المجال لمادا انتم هكذا حقودون ايخيفكم تواجد البترول في المغرب.وانت يا طه بدون سي ليكن في علمك ان كلمة سي ولالا في المغرب تقال احتراما وتقديرا للشخص المخاطب وفبما يخص سبتة ومليلية فالمسالة مسالة وقت وانت ماذا يضيرك في دلك ,انسيت ان حكامكم وقفوا مع اسبانيا ضد المغرب اهذا هو جزاء المغاربة الدين وقفوا معكم ابان الاستعمارالفرنسي.
66 - نشكو هواري بومدين الى الله. الجمعة 03 ماي 2013 - 13:14
نحن عائلة مغربية كنا نسكن في قرية تابعة لاقليم الراشدية. و لما قامت الثورة التحريرية في الجزائر اشتعل حماس ابي رحمة الله عليه و غادر المغرب في اتجاه الجزائر و بالضبط نحو مدينة تلمسان حيث استقر هناك و اشترى منزلا متواضعا اظن ان لم تخني الذاكرة بحي برج الكيفان.
اول شيئ قام به ابي رحمه الله هو الانضمام الى المجاهدين في الجبال و كان يدعمهم بالمال و الغذاء و الادوية.
4 اخوان لي كلهم مزدادون بتلمسان. اكبرنا مزداد سنة 1950 و سماه ابي بومدين تبركا بالولي الصالح الموجود بتلمسان.
-المهم ان ابي و بعد معارك مضنية مع المستعمر الفرنسي دامت سنين عديدة قام مواطن جزائري حركي و بلغ عنه السلطات الفرنسية و تم القاء القبض عليه و حوكم بثلاث سنوات سجنا مع النفي نحو المغرب.
بعد انقضاء مدة السجن تم نفينا من طرف الاستعمار الفرنسي و هذا هو السبب الذي جعلنا نستقر في وجدة لان ابي كان يريد العودة الى اصدقائه المجاهدين من اجل اتمام المهمة لكن مع الاسف خرج من السجن بمرض فتاك و كان السبب في وفاته رحمه الله.
الجزائر تنكرت لنا و طردونا و استولوا على منزلنا بتلمسان و اغلقوا الحدود في وجوهنا.(حسبنا الله و نعم الوكيل)...
67 - عادل الأربعاء 08 ماي 2013 - 23:52
كثرة الاخبار مؤخرا عن الجزائر يوازيها كثرة التعليقات التي تعد اضعاف اضعاف التعليقات في مواضيع مغربية بحتة تمس الوضع والشؤون في المغرب. هذا وحده فيه اكثر من دلالة. على كل حال الدول لا تزول بزوال رئيسها . و الذي ينصح بالربيع العربي في الجزائر ما كان عليه ان يصوت ب99% على دستور ممنوح او ينتخب حكومة شكلية تتخذ سياسة عفا الله عما فيما يخص محاربة الفساد و الظلم في البلد بينما يعلم الجميع من يحكم المغرب فعلا. ثم غسل الادمغة و كتابة تاريخ يليق بتوجهات النظام سياسة قديمة يعرفها الجميع. لا علينا. لو كانت هناك معارضة حقيقية غير مسجونة في المغرب لنصحتها انا ايضا بتعبئة شعبها لمواكبة الربيع العربي.
68 - عبداللطيف المغربي الخميس 09 ماي 2013 - 12:50
الى يونس عبدالكريم الجزائري.بالرغم عن انفك الصحراء مغربية والصحراء الشرقية التي لا تزال محتلة منكم مغربية كذلك.وهذا موضوع اخر.سبب التكتيك الذي استعمله المغرب مع موريثانيا هو كون فرانكو كان يهيء لاقامة كيان تابع له بالصحراء المغربية وبوخروبة لم يخف حينها دعمه للمخطط الاستعماري الفرانكوي.المغرب كان يعلم ان التكتيك مع موريثانيا يجب الاسراع به لسحب البساط من فرانكو وبوخروبة.وهكذا كان...بعد التحرير لم تقو موريثانيا على الصمود امام مرتزقة بوخروبة الذي كن يدعم هؤلاء بالمال والسلاح رفقة حليفه ان ذاك مجنون ليبيا.ضم المغرب صحرائه له لان لا احد يمنعه قانونيا ...وبدئت ان ذاك المامرات بشراء الاعترافات للدمية وادخالها منظمة الوحدة الافريقية السيئة الذكر ووو.اي ان الحرب الباردة ارخت بضلالها على اقاليمنا الجنوبية...انتهت الحرب الباردة والعسكر في الجزائر لايزالون في ضلالهم القديم.ولكن الى متى...
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

التعليقات مغلقة على هذا المقال