24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5707:2313:3917:0319:4621:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية (5.00)

  2. شريط "طفح الكيل" ينقل صورة سوداوية عن المستشفيات المغربية (5.00)

  3. الإهمال يتسبب في إعاقة (5.00)

  4. تفاصيل ليلة بيضاء .. تدخل أمني ينهي مبيت "المتعاقدين" أمام البرلمان (5.00)

  5. بلقزيز: توحيد المجتمعات العربية ضد "الهندسة الكولونيالية" فريضة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | القاعدة تضرب من جديد في الجزائر

القاعدة تضرب من جديد في الجزائر

القاعدة تضرب من جديد في الجزائر

أعلنت الإذاعة العامة الجزائرية عن سقوط ثمانية قتلى و19 جريحا في عملية انتحارية استهدفت مركزا للدرك في بومرداس (50 كلم شرق العاصمة).

وفجر الانتحاري الذي أحصي بين القتلى شاحنته الصغيرة المفخخة ليلة أمس مستهدفا مركز الدرك في منطقة زموري البحري وهي منطقة شعبية على شاطئ البحر في بومرداس تلقى إقبالا كبيرا خصوصا في أيام الحر الشديد. ولا تزال الجماعات الإسلامية المسلحة تنشط في منطقة بومرداس والجبلية المجاورة لمنطقة القبائل، حيث تفيد مصادر غير رسمية ان هناك ما بين 300 و400 منهم في هذه المنطقة.

وقال وزير الداخلية الجزائري نورالدين يزيد زرهوني إن التفجير الانتحاري جاء ردا على العملية الناجحة التي نفذتها قوات الجيش ضد مجموعة من المتشددين وقتل فيها 12 عنصرا بينهم قيادات في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قبل يومين. وأوضح زرهوني في تصريح للصحافيين في مكان العملية "إن عملية زموري تظهر بوضوح أن العصابة الإرهابية التي تقف وراءها والتي سبق أن نفذت التفجير الانتحاري ضد مقر الأمن الحضري بمدينة تيزي اوزو (شرق الجزائر) تلقت ضربة قاسية في العملية التي قتلت فيها قوات الجيش 12 إرهابيا بينهم قياديون بمنطقة بني دوالة (ولاية تيزي اوزو)".

وقال زرهوني "إن هذه العصابة تحاول أن تظهر أنها قادرة على الرّد لتعيد الاعتبار إلى أتباعها".

وفي نفس السياق اعتبر رئيس مركز الرائد للدراسات في الجزائر سليمان شنين في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف ثكنة عسكرية شرق الجزائر العاصمة كان رد فعل مباشر على عملية الجيش ضد الجماعة السلفية للدعوة والقتال في تيزي وزو قبل ثلاثة أيام، وقال: "أعتقد أن الهجوم الانتحاري الذي استهدف ثكنة عسكرية شرق الجزائر العاصمة يوم أمس يحمل بصمات الجماعة السلفية للدعوة والقتال، وهو الرد المباشر والسريع على العملية التي نفذها الجيش قبل أيام في منطقة تيزي وزو والتي قال بأنه راح ضحيتها 12 من قيادات الجماعة السلفية للدعوة والقتال، فجاءت هذا الرد المباشر والسريع".

وقلل شنين من أهمية الحوار مع هذه الجماعات للحد من نشاطها العسكري، وقال: "الصراع بين السلطة والجماعات المتشددة سيستمر في منطقة القبائل القريبة من تيزي وزو، وهو صراع يستفيد من التناقضات التي تعيشها هذه المنطقة، ثم من الظروف المناخية الصعبة والمعقدة التي تجعل من السيطرة عليها أمرا صعبا، ثم إن الجماعات المتشددة التي ترفع السلاح ليست لها مطالب سياسية واضحة المعالم، وبالتالي فالحوار معها ليس إلا نوعا من مضيعة الوقت".

وأشار شنين إلى أن البديل عن ذلك هو المضي قدما في استعادة الثقة بين الدولة والمجتمع عبر إصلاح سياسي شامل، وقال:"أعتقدأن الحل السياسي المتاح هو استرجاع الثقة الكاملة بين المجتمع والدولة من خلال فتح باب الحريات واحترام الدستور من جهة، ثم استمرار اليقظة الأمنية في مواجهة هذه الجماعات من جهة أخرى وعدم الركون للتصريحات الرسمية التي كلما أكدت أن الإرهاب قدانتهى إلا وردت الجماعات المتشددة بعمل انتحاري".

وعما إذا كان إعلان الزعيم السابق لجيش "الانقاذ" مدني مزراق قرب الإعلان عن تشكيل حزب سياسي جديد كفيل بتهدئة العنف في الجزائر، قال شنين: "هذه جماعات تكفر الإنقاذ نفسها وتكفر جميع الناس، وهي جماعات لها ارتباطات تنظيمية وأيديولوجية بالقاعدة، وبالتالي لا تولي هذه الجماعات أي أهمية للخطاب السياسي، وهذا يؤكد أن تعبئة المجتمع سياسيا ضد هذه الأعمال أصبح أمرا ضروريا، وأقصد بالتعبئة تحصين المجتمع سياسيا من خلال فتح باب الحريات السياسية والإعلامية واحترام الدستور".

وأشار شنين إلى أن ما يقصده بفتح باب الحريات السياسية يمكن أن يشمل السماح لحزب سياسي قريب من جبهة الإنقاذ، إذا كان يحترم قانون الأحزاب والعمل وفقا للدستور الجزائري أيا كان انتماؤه السياسي، كما قال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - جوليان الاثنين 11 غشت 2008 - 22:29
مع الاسف دائما الشعب الدي لا حول ولا قوة له يدفع ثمن اخطاء لم يرتكبها فما دنب الشعب الجزائري المسكين حتى يتحمل نتيجة اخطاء حكامهم لا حول ولا قوة الا بالله العظيم تعازينا لعائلات الضحايا
2 - abdellah الاثنين 11 غشت 2008 - 22:31
اغلبيةالشعب الجزائري عندها عقلية ارهابية لأنهم رجعيون لايريدون الإنفتاح....لا يغبر الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم..
3 - حسن الرباط الاثنين 11 غشت 2008 - 22:33
يا أخي المغاربة دائما قلوبهم مع الشعب الجزائري في السراء و الضراء و الارهاب لا حدود له لا يفرق بين صبي و شيخ و لا بين امرأة حامل و لا رجل معوق. فليقنا الله جميعا من الفئة الضالة و شرهم و اللطف من الله. عزائنا واحد
4 - بويا عمر الاثنين 11 غشت 2008 - 22:35
في ظل الاجواء الحزينة التي تعيشها الجزائر اتر الاحدات الاليمة اللتي اصابت الابرياء من المواطنين الشباب تاتي جريدة الشروق الجزائرية بخبر يتير التقزز والاشمئزاز يتعلق بمديعة في محطة اداعية جهوية مغربية تقول انها طردت من العمل بسبب اداعتها لاغنية الشاب حسني وقد خصصت لها هده الجريدة حوارا لست ادري هل هو حقيقي ام مفبرك اردت اتارة هده الملاحظة فقط لا نبه بعض الجزائريين ان جزئ من اعلامكم يريد تنويمكم وابعادكم عن مشاكلكم الحقيقية وهدا الاعلام انه جزئ من المنظومة الارهابية اللتي تتغتال الابرياء من اجل البقاء في السلطة لدى ابحتوا عن المجرمين الحقيقفيين.
5 - ابو حنيفة الاثنين 11 غشت 2008 - 22:37
الجزائر تحصد ما زرعته في المنطقة فالكل يعرف ان العسكر هم الذين استولوا على السلطة ونحوا ما انتخبه الشعب والعجيب انهم يريدون ان يضحكوا على الشعب الجزائري بالقول ان المغرب هو الذي يدعم الارهابيين ونسوا انهم يحصدون نتاءج ما زرعته انفسهم المريضة من تفخيخ المنطقة عبر زرع كيانات وهمية , اين ماتدتعونه ياخنرالات الفساد من مساندة الشعوب فىحق تقرير مصيرهاوانتم جاثمون على صدر الشعب الجزاءري الذي سيهزمكم كما هزم من هو اعتى منكم وان غدا لناضره لقريب والويل والعار للمعتدين.
6 - طنجاوي أصيل الاثنين 11 غشت 2008 - 22:39
لا حول ولا قوة إلا بالله ما هو ذنب الشعب الجزائري الشقيق ؟؟ يقتلون إخوانهم في الإسلام بغير حق ... يجب أن ينفجروا الجنرالات عوض الشعب
الصبر الصبر فالصبر إن الفرج لآت إلى جهنم يا جماعة السلفية
7 - مواطنة من الشعب الاثنين 11 غشت 2008 - 22:41
الإرهاب هو الجريمة المنظمة التي لا لون لها و لا وجه
فقط الأغبياء من يتشفون في القتلى و في الدول التي يضربها الإرهاب متناسيين أن الإرهاب له أجنحة عابرة للقارات يصل في أي وقت إلى أي مكان..
يا ليت القاعدة تحارب إسرائيل مباشرة لنقتنع أنها تجاهد في سبيل الله أم أن الدخول إلى الجنة فقط عبر جثث المسلمين و الأبرياء من البشر؟
رحم الله قتلى التفجيرات في الجزائر الشقيقة.. فقط أبناء الحرام من يتشفون في موت إنسان مسلم مهما كانت جنسيته، و الحمد لله على نعمة العقل التي تجعلنا لا نتشفى لأننا أكبر بكثير من ذلك.. أكبر بكثير من ذلك
8 - مغربي الاثنين 11 غشت 2008 - 22:43
رحم الله الشهداء الجزائرين كما ندعوا للجزائرين بالسلم والسلام
واللهم الطف بالضعفاء وعليك بالقتلة فانهم لا يعجزونك
اللهم ادحرهم فقد عاتوا في الارض فسادا و حللوا قتل الابرياء
اللهم لا رادع لهم في طغيانهم
وا عتدائهم على الضعفاء الا انت
ولا حول ولا قوة الا بالله
9 - بنت المقفع الاثنين 11 غشت 2008 - 22:45
لا حول ولا قوة إلا بالله حشى لله ان اكون من المستهزئين كلنا عرب و مسلمين تحت الله و لكن نية العمى في عكازو
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال