24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي (5.00)

  4. المغرب يراهن على "التجديد" في رئاسة مجلس السلم والأمن الإفريقي (5.00)

  5. رسائل رئاسيات تونس الخضراء (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مصباح: بوتفيلقة ظهر كدُمية.. وصورته تمس بسمعة الجزائر

مصباح: بوتفيلقة ظهر كدُمية.. وصورته تمس بسمعة الجزائر

مصباح: بوتفيلقة ظهر كدُمية.. وصورته تمس بسمعة الجزائر

انتقد محللون جزائريون الصورة التي ظهر بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، قبل أيام خلت، لأنها بدل أن تضفي أجواء من الطمأنينة على الرأي العام الداخلي، باعتبار أن الرئيس ما يزال حيا يرزق، أعطت الانطباع أكثر بأن الأمر غير مريح تماما، وبأن البلاد تعيش أزمة فراغ سياسي مهول.

واعتبر محمد شفيق مصباح، المحلل السياسي والباحث في الاستراتيجيات، في تصريحات صحفية له، بأن "إظهار الرئيس بوتفليقة في تلك الصورة على شاشة التلفزيون، حيث أطل الرئيس في صورة توحي كأنه استعمل كدمية لدى الرأي العام".

وأبرز مصباح بأن صور الفيديو الصامت، الذي أظهر فيه التلفزيون الرسمي رئيس الجمهورية ببهو مركز "ليزانفليد" بالعاصمة الفرنسية رفقة الوزير الأول عبد المالك سلال وقائد الأركان قايد صالح، لا تريحه بتاتا"، قبل أن يضيف بأن "الوضع خطير، ولا بد من التوصل إلى حل يجنب البلاد من أخطار جد متوقعة".

وأبدى المحلل ذاته أسفه في كون "الرئيس استُعمِل كدمية، حتى وإن كان القصد من المبادرة هو الإيحاء بأن الرئيس حي يرزق"، داعيا من بيدهم زمام الأمور إلى احترام الرئيس ومراعاة مرضه، وعدم تكليفه ما لا طاقة له به".

وذهب مصباح إلى أن "الصور التي بدا فيها بوتفليقة تمس بسمعة الجزائر"، مطالبا المؤسستين العسكرية والأمنية بعدم المشاركة في مثل هذه المسرحية، حيث قال: "احترموا الرئيس ولا تبثوا صوره في تلك الحالة، لأنني أعتقد في النهاية أن سمعة الجزائر هي التي تمس".

وتابع بأنه عوض أن يتم إظهار بوتفيلقة بتلك الحالة، بغاية الحفاظ على الوضع القائم إلى غاية أبريل 2014، كان على أولي الأمر التفكير الجدي في المرحلة السياسية الجديدة، باعتبار أن الحديث عن العهدة الرابعة طوي تماما، ولا يمكن لشخص عاقل أن يطرح احتمالا من هذا القبيل".

ولجأ بوتفليقة إلى إحدى مستشفيات باريس، في السابع والعشرين من أبريل المنصرم، من أجل العلاج من جلطة دماغية قيل حينها إنها مؤقتة وعابرة، غير أن العلاج طال بالرئيس حيث يقضي أيامه حاليا في فترة نقاهة، ولم يظهر سوى مرة واحدة في وسائل الإعلام لطمأنة الجزائريين على وضعه الصحي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - يوسف البوشيخي الأربعاء 26 يونيو 2013 - 00:32
مسرحية الزعيم في نسختها الجزائرية بطولة ع بوتفليقة...
2 - yassine الأربعاء 26 يونيو 2013 - 00:43
عندما رأيت صور بوتفليقة وهو شبه ميت قلت في نفسي لا حول ولا قوة إلا بالله، ولا عزة إلا لله، أما البشر فهو فان مهما طغى وتجبر وتعنث، تذكرت أيام الحملة الانتخابية لهذا القزم الذي ولد في المغرب وقضى جزء من حياته في هذا البلد الجار يأكل خبزه ويشرب ماءه، حيث كانت خطبه التدجيلية وشطحاته البهلوانية لا تخلو من ذكر المغرب بسوء، والاستهزاء بالمغاربة، وبملك المغاربة، وكان ينعث المغاربة بأنهم فقراء وبأن الجزائريين أغنياء وبأن ملك المغرب يمنح "الحريرة" في شهر رمضان، بينهما "فخامته" يمنح المنازل للجزائريين.... ودارت الأيام على مانح السكنات، وتبين بأنه لا سكنات ولا هم يحزنون، بل هناك فساد مستشر في الجزائر، برعاية هذا القزم الذي هو الآن بين الحياة والموت، صحيح أن المرض يصيب أي إنسان، ومن شيم المسلمين الدعاء بالشفاء للمريض، لكن 99 في المائة من المغاربة إن لم أقل 100 في المائة لا يتمنون الشفاء لهذا الطاغية المتنكر لبلد جار والحاقد والمتآمر على بلد جار
3 - abdel الأربعاء 26 يونيو 2013 - 00:46
si sa matiere grise fonctionne bien pas la peine de critiquer les antres trucs le president fait sa responsabilité on utilisant l'inteligence et la conscience coté corp n'as pas une grande mission a faire
4 - عبد الحق الأربعاء 26 يونيو 2013 - 00:51
السلام عليكم الله يرحم الوالدين متبقاوش تجيبو لينا اخبار هد البشر خليهم ياكلو بعضهم احرسو الحدود وخليهم بناتهم القوي ياخد الحكم حنا احسن نكملو اصلاحتنا ونهتم بي بلادنا ولقرب لينا راكم عارفين اشنو غادي تكون النتيجة والسلام انشرررررر
5 - من النساء الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:03
اللهم اجعل خير ايامنا يوم نلقاك ياربي
آمين والحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على خاتم الانبياء والمرسلين
6 - سندباد الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:07
لم تخرج المؤسسة العسكرية عن المسار الذي رسمته لكل من نصبته في اقامة قصر المرادية تجلسه اين تشاء و تلبسه م تشاء وتعرضه على الجمهور كما تشاء اما كلمة دمية فهي اقل ما يمكن ان ننعت به هؤلاء الكراكيز الخشبية
7 - مغربي الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:07
لقد استعمله الجنرالات كدمية وهو في كامل صحته وعافيته فكيف سيكون به الأمر وهو في حال الوهن والعلة ...انه رئيس- خضرة فوق طعام-كما نقول بالعامية لا رأي ولا ادارة له جاء به العسكر ليكون أداة تنفيذ ليس الا وعند انتهاء صلاحيته سيبحثون لهم عن أداة اخرى وما أكثرهم في المشهد السياسي الجزائري ويبقى الضحية الوحيد هو الشعب الجزائري الشقيق المضحوك عليه بمسرحيات الانتخابات الرئاسية والشعارات المدغدغة للعواطف مثل الجزائر شعب النيف الجزائر خلقت لنصرة حق تقرير مصير الشعوب الجزائر مع فلسطين ظالمة أو مظلومة وقاهرة اليهود فرنسا عدوة ويجب أن تعتذر للجزائر (بالرغم أن الجنرلات والرئيس يعالجون على أيدي اطباءها).الجزائر ضد التدخل الاجني في شوؤن الدول ( لكن لا بأس ان تدخلت فرنسا في مالي مخترقة سماء وأرض الجزائر )...حتى أصبح هذا المواطن الجزائري مشغولا بالغير ونسي أنه مواطن فقير يعيش على أرض غنية بالبترو دولار
8 - عاشق الريف الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:11
لا للاستهزاء بالرجل في هاته الحالة لان مثل هاته التصريحات توثر علي معنوياته ولاتنسي انه مريض ويعالج من مرض خطير واتمني له الشفاء العاجل انشأ الله
وكفاكم زرع كثرة الحقد والكراهية بين الأخوة الواحدة فالدي يجمعنا اكثر مما يفرقنا
فاتمني التوفيق والنجاح لي الشعبيين الشقيقيين
وشكرا لجنود الخفأ
 
9 - kayssar الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:15
صدق من قال بالعمية:
الله اجعل تالينا احسن من اولنا !
ندعوا الشفاء لكل مريض ، ان الله على كل شيء قدير.
10 - بوتفليقة الله يشفيه الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:17
مرض الرئيس وغيابه لا يعني غياب السلطة وانتقالها إلى باريس، إنه غياب لإحدى مكونات السلطة فقط، لأن بوتفليقة لم يكن إلا جزءا منها. صحيح أن غيابه هو إضعاف لموقفه في مسلسل التفاوض المستمر مع الجيش للرئاسيات المقبلة، ناهيك أنه أمر صعب أن يتقبل المواطن أن بلده يسير مباشرة من باريس. صور القناة الجزائرية كانت مستعجلة لأن الوضع لم يعد يحتمل الانتظار، والصور تحتمل فرضيتين: الأولى أن الرئيس على قيد الحياة ولا داعي للقلق، ولا داعي للمادة 88 الآن. والثانية أن الوضع الصحي للرئيس حرج وأن الرئيس المقبل لن يكون بوتفليقة، وأن أنصاره من النافذين ملزمون بالبحث عن شركاء جدد أو البحث على أول مخرج للنجدة و هو السيد يامين زروال انشاء الله هو من اغلق الحدود مع المغرب في 1994 انا بصراحة احب زروال و احب سياسته و لا تقلقو هناك رجال كثيرون ما بعد بوتفليقة الله يشفيه
11 - samah الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:20
ا حمد اويحي او بلخادم لخلافة بوتفليقة
12 - yadini الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:25
je vous l ai dejà dit et je le repete encore boutafli9a est mort depuis longtemps et ce n est pas la peine de rever qu un jour il reviendra à nouveau au pouvoir.....puis pourquoi toutes ces histoires de cet homme?est il un roi????
13 - majd الأربعاء 26 يونيو 2013 - 01:30
وهل هو غير ذلك?? لقد كان دائما الناطق الرسمي باسم الجيش الحركي ولم يكن يهمه سوى الكرسي و نصيبه من الكعكة وان يتركوه يلقي خطاباته على طريقة كاسترو..باختصار دون كيشوت زمانه...
14 - IbnlWaLiD الأربعاء 26 يونيو 2013 - 02:14
فعلا! إنه مريض جدا ومنهك إلى حد كبير.. كان على الإعلام الجزائري أن يخبر بذلك بدلا من الإساءة إليه وإضهاره عبر التلفزة مقعد لا يقدر على أي حركة إلا بمشقة .. إساءة مجانية إليه فعلا جعلوه دمية يحركونها كيف يشائون أمام عدسة الكاميرا وهو لايستطيع حتى مسح فمه بمنديل ! هاذا لا يليق برئيس دولة ولا يجوز إظهاره احتراما للمريض .. إساءة لاتغتفر أبدا!
15 - ميمون الأربعاء 26 يونيو 2013 - 02:16
و هل كان بوتفليقة شيئا اخر غير دمية؟ الرجل لا يعرف ان يصوغ جملة واحدة مفيدة فكيف يحكم؟ فرنسا تحكم الجزائر و الامر تبدى بوضوح في مرض القزم، و زيارتهم له في باريس كانت لوضع اخر اللمسات على خلافته، الرئيس هو من ينصبه هولاند، و هو غالبا المدعو سلال، و النكتة العجيبة هي سمعة الجزائر،اي سمعة للجزائر ؟الارهاب ام التهريب ام الحركي ام مساندة الدكتاتورية ام حكم جينيرالات السكر و الدقيق؟
16 - جالد الأربعاء 26 يونيو 2013 - 02:31
لم يسبق لي أن زرت الجزائر أو حتى التقيت مواطنا جزائريا لكن أكن لهدا الشعب حبا فطريا ودلك أﻻحضه في مباريات كرة القدم . أدعو الله أن يرد مسؤليهم الى رشدهم
17 - الحدود الأربعاء 26 يونيو 2013 - 02:33
بوتفليقة كان دائما دمية في يد من نصبوه رئيسا فقط هذه المرة أصبح دمية محطمة وجب استبدالها. فمن يا ترى سيكون الرئيس المقبل عفوا كنت أقصد الدمية المقبلة.
18 - ;كريم من المغرب الأربعاء 26 يونيو 2013 - 02:50
ومتى كان بوتفليقة رئيسا للجزائر, إنه لم يكن سوى دمية في يد الجهاز العسكري المسير الحقيقي للبلاد.. لا يعقل أن بلدا يدعي الديمقراطية وما زال لم يتخلص بعد من الحكم العسكري الذي يعود بنا إلى القرون الوسطى.
19 - mourad الأربعاء 26 يونيو 2013 - 03:08
لكي تفهمو ما يقع في الجزائر بوتفليقة حكم الجزائر ل3عهدات كل واحدة تمتد ل5سنوات لكن بما أن الدستور يحدد حكم رئيس واحد في عهدتين فقط فقد غير السي بوتفليقة الدستور بعد العهدة الثانيه حتى يتمكن من التقدم لعهده ثالثه سنه 2009 في الدول التي تحترم نفسها هكذا تعديل يمر عبر إستفتاء شعبي لكن في جمهوريه العسكر عدل فقط بتسويط في البرلمان الذي كان حينها حزب بوتفليقة يملك الأغلبيه مع أحزاب مواليه. بعدها وبقدرة قادر نجح لعهدة ثالثه تمتد لسنه 2014 أما التعديل الدستوري فمسح تحديد العهدات من إثنين إلى مدى الحياة وهنا سؤال يتبادر هو أن الرئيس الذي سيخلف بوتفليقة سيستغل هذا التعديل للبقاء أيضا مدى الحياة مع التزوير الإنتخابي الذي يوفره العسكر على أي الشعب الجزائري لا يجرؤ على الخروج لأنه يخاف من عوده الحرب الأهليه وضهور الرئيس ما هو إلا للقول للشعب بقاو ساكتين تال 2014 هاوهو حي آش بغيتو عاود تاني؟
20 - ourani الأربعاء 26 يونيو 2013 - 03:22
نصيحة لجنيرالات الحركية الجزائرية ءان يعوضو بوتقليقة الوجدي الدمية بعبد العزيز المراكشي هم هم هم هم ويل ويل ويل ودار دار وزنكة زنكة والله مضحك ءامر هدا البلد الجزائر
21 - bougataya الأربعاء 26 يونيو 2013 - 05:19
inchallah ,le retour de zeroual
quand le maroc a exige le visa pour les algeriens en 1994,
ZEROUAL a dit:
AGHLAK RABHA ILA YAWM EDDINE
22 - hassan aznagui الأربعاء 26 يونيو 2013 - 05:20
ما رايك يا جرديدة الشروق للذين يناقشون الماضي اينهم من مناقشه الحاظر الملوك والرؤساء يعالجون ويجيئون للنقاهة بالمغرب ,ام
مذا بحكامكم هل لذيهم خنوع لا سيا دهم المفرنسين ام خوفا على حيا تهم داخل الجزائر احترامي للشعب الجزائري القح
23 - كضققخنه الأربعاء 26 يونيو 2013 - 06:32
صحيح ياسي ياسين 2 اتذكر هدا في تسعينيات القرن الماضي بحيث كان الرجل مسعورا على المغرب ولاتفوته اية فرصة سنحت له ليكيلنا مغربا باتمه سبا وشتما دون استحياء لكن مادا ستفعل غفر الله له الاعمار بيد الله ندعوا له على اي حال بالشفاء
24 - أبو مروان الأربعاء 26 يونيو 2013 - 07:25
اللهم لا شماتة ، أدعوا لأخيكم بالرحمة و المغفرة و حسن الختام و أن يلهم الله سبحانه من سيقلده زمام البلاد و أمور العباد في الجارة الجزائر أن يستخلص العبرة من هذا العبد الضعيف الذي طغى و تجبر و جحد النعمة و تنكر لتعاليم رسول الله صلى الله عليه و سلم بالإحسان للجار و لم يلهمه الله بعد النظر و صفاء الطوية و يذكره بأن الدنيا فانية و البقاء والدوام لله عز و جل ،
25 - احمد انجان الأربعاء 26 يونيو 2013 - 08:08
ل مادا المغرب لم يطهر صورة الحسن ثاني للشعب هده من سيمة الاخلا ص واتواطع اطها ررئيس بالصفة الحقيقية الهم شفيه وشفي سائر مرطى المسلمين
وفك اسرا المسلمين في سجون العرب المعربة
بوتفليقة رجل شهم حافط لكلام الله جندي مند 16 سنة حامل السلاح طد الغزو مبدءه الحرية ومن سمات امارة المسلمين وقيادتهم وتسيير امور دولة ان يكون الحاكم دوخبرة وتجربة حربية والمولوك المسلمين مثى خاط محمد ا لخامس الى غاية سادس اي حرب وكان ي صفوف الامامية اقرؤ شخصيات اسلامية او اروبيةحتى ملوك انكلاترا خاطو الحرب في افغانستان والعراق..
26 - Benmechdoud الأربعاء 26 يونيو 2013 - 08:49
Moi, ce qui m'a choqué, ce sont les pots de crémation qui sont sur les étagères, ainsi que le vestimentaire noir du Monsieur Bouteflika.
ça donne l'impression que nous somme dans le hall d'entrée d'un crématorium et au cours d'une cérémonie pré-funéraire permettant au futur défunt de fixer les dernières volontés.
27 - MUALGERIE الأربعاء 26 يونيو 2013 - 09:30
Je suis critique de de nos responsables politiques en toute démocratie
La différence et personne ne peut le nier c qu'au Maroc
vous n'oserez jamais critiquer votre roi ! d'ailleurs même pas le dessiner en caricature ! alors deux choses soit votre roi est le plus parfait des personnes sur toute la terre ou bien vous avez avez tellement peur que vous n'oserez pas
28 - جمال الأربعاء 26 يونيو 2013 - 10:29
السلام عليكم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدي لا ينطق عن الهوى لافرق بين عربي وعجمي الا بالتقوى

والجزاءر تربطنا بها روابط عديدة
اتركوهم وشانهم جزاكم الله خيرا
29 - العقل العاقل الأربعاء 26 يونيو 2013 - 10:30
من يقرأ يشفق على عقولكم وحالكم واحوالكم

وهل الجزائر ولدت الا بوتفليقة

بوتفليقة أدى ما عليه خدمتا لوطنه وشعبه

ان طال عمره فمدة رئاسته تنتهي في مايو المقبل

وان توفى فالله يرحمو وكل نفس ذائقة الموت

في عدته اطلق مشاريع بقيمة 286 مليار دولار

في النقل السكك الحديدية أطلق مشروع لإنجاز 9000 الف كلم تم انجاز جزء منها والبقية في طور الانجاز لتصبح 000 12 الف كلم في عام 2016.

ومن بينها خطوط فائقة السرعة تصلح مستقبلا لقطرات TGV عندما تكون مربحة سيتم شراء الا القطارات

برمجة انشاء ترامواي في 17 مدينة الجزائرية وتم الانتهاء في كل من مدينة العاصمة ووهران وقسمطية والبقية في طور الانجاز

تم انتهاء انجاز مترو العاصمة

كما يتم الان انجاز مترو مدينة وهران

برمجة 800 4 كلم طريق سيار تم انجاز منها 2300 كلم والبقية في طور الانجاز

كما تم انجاز 000 18 الف كلم طريق سريع مزدوج المسار

و 000 35 الف كلم طريق وطني

تم انجاز 2 مليون سكن ويتم الان إنجاز 2 مليون أخرى

يتم الان انجاز7 ملاعب أولمبية بمقايس دولية

11 مطار جديد

27 جامعة جديدة

والقائمة طويـلـة مما انجز و ينجز


فلا تخافو على الجزائر يأهل مراكش
30 - عا يق الأربعاء 26 يونيو 2013 - 11:47
عين العقل
//////////////////////
2 - yassine الثلاثاء 25 يونيو 2013 - 23:43
عندما رأيت صور بوتفليقة وهو شبه ميت قلت في نفسي لا حول ولا قوة إلا بالله، ولا عزة إلا لله، أما البشر فهو فان مهما طغى وتجبر وتعنث، تذكرت أيام الحملة الانتخابية لهذا القزم الذي ولد في المغرب وقضى جزء من حياته في هذا البلد الجار يأكل خبزه ويشرب ماءه، حيث كانت خطبه التدجيلية وشطحاته البهلوانية لا تخلو من ذكر المغرب بسوء، والاستهزاء بالمغاربة، وبملك المغاربة، وكان ينعث المغاربة بأنهم فقراء وبأن الجزائريين أغنياء وبأن ملك المغرب يمنح "الحريرة" في شهر رمضان، بينهما "فخامته" يمنح المنازل للجزائريين.... ودارت الأيام على مانح السكنات، وتبين بأنه لا سكنات ولا هم يحزنون، بل هناك فساد مستشر في الجزائر، برعاية هذا القزم الذي هو الآن بين الحياة والموت، صحيح أن المرض يصيب أي إنسان، ومن شيم المسلمين الدعاء بالشفاء للمريض، لكن 99 في المائة من المغاربة إن لم أقل 100 في المائة لا يتمنون الشفاء لهذا الطاغية المتنكر لبلد جار والحاقد والمتآمر على بلد جار
31 - mouslem الأربعاء 26 يونيو 2013 - 11:48
الى 30
وفقكم الله الجزائر في الطريق الصحيح الى التنمية. نطلب فقط ان تبقوا في وضع الحياد كما تدعون علنا في النزاع المفتعل من طرف مخابراتكم حول الصحراء المغربية ولا تحشروا انوفكم في كل المحافل وشراء الضمائر الميتة والغاء ديون من اجل الاعتراف بجمهورية وهمية لستم طرفا في النزاع اذن ادخلوا بخيط ابيض لاصلاح ذات البين والا فانكم طرف النزاع وتريدن احتلال الصحاري المفربية غربا وشرقا
32 - algeriano75 الأربعاء 26 يونيو 2013 - 12:08
slm a tous,
je continue a ce que a eté dis par le sage n 30, et l'algerie a un reserve important de pitrol, de gaz et de liquide ds les banques , et les projets vont etre partout dans notre continant et l'algerie restera tjr et pr tjr digne,on est pas mondiants et c'est l'algerie qui supprimes les dettes de 34 pays africains
vive l'algerie digne et forte et vive les algeriens partt, que on est tous avc le prochain president ,et si ce dernier sera zeroual ,ca va etre chooo pr le makhzane ,et que notre cher voisin le maroc restera tjr idol dans les festivals et la music ,et lalgerie peu aider avc ss dollards
33 - Chaker الأربعاء 26 يونيو 2013 - 12:30
السلام عليكم ،هذه المرة الثانية التي أدخل فيها لهذا الموقع ،تعجبت لكثير من التعليقات ،أرى أنه هناك عقدة حقيقية من الجزائر ،أنا جزائري أعيش بفرنسا عندى أصدقاء بزاف من المغرب ،زملاء في العمل أيضاً نتفاهمو كي الخاوة،الحل من هاته العقدة هو الحب ،تحب الأخر أو تصفي قلبك وستلاحظ بأن هذا الكره سيزول،صدقوني الفرد الجزائري في الجزائر عندو كلشي،شاب عمرو 18 سنة يستطيع الحصول على سكن مجاني،قرض (هبة) من الدولة يصل حتى 100 ألف اورو،سيارة من عند الدولة ،عمل أو تجارة سهل نسبيا،المشكل عند غالبية الشباب الجزائري أنهم يحلموا يروحوا لأوروبا ،وهذا مشكل حقيقي ،أنا ضد سياسة بوتفليقة عمري ما انتخبت عليه ،لكن ألحق يقال،طور الجزائر بزاف دار مشاريع ضخمة ومازال ،انشالله تعود بالنفع لجميع الدول المغاربية .صفيو قلوبكم رانا خاوة ،المغرب دولة معروفة عندها قدرها كل القارات تجي عندكم وهذا شيء جميل ويفرح انشالله نجي أنا ثاني مع صديقي من الحسيمة وسمو رشيد .ربي اهنيكم وإهنينا.
34 - abou sara الأربعاء 26 يونيو 2013 - 12:48
مرض بوتفليقة هو الحدت الدي يجب مناقشته من جميع الجوانب لكن الاعلام الجزاءري يرى غكس دالك ويتكلم عن حرب الرمال الموتقة على النيت وياتي ب اناس لايعقلون ولايتدكرون بمادا تعشو امس
35 - assamaydae الأربعاء 26 يونيو 2013 - 13:01
الى الجيرينو
اذا اردت فعل الخير ففي الاقرباء اولى شاهد قناة المغاربية و اضلع جيدا على البؤس و الحرمان الذي يقاسيه مواطنوكم رغم الغاز و النفط فمنكم من يتغدى من القمامات و من يسكن في الخيمات البلاشستيكية و في المراحيض فبالله عليك كيف ستساعد غيرك و انت غارق في الخراء حتى اذنك و هل البوليساري رئيسكم المغربي عبد العزيز المراكشي سيسمح لكم بتحسين اوضاعكم فهو من يحكمكم و هو من يخصم حصة الاسد من ميزانيتكم لاجل دةلته الوهمية و الا سيثورون عليكم ليقيموا دولتهم بوليساريا على كامل ترتب الجزائر و ما عليكم الا السمع و الطاعة و كل من يقر بان الصحراء مغربية منكم يقطع لسانه من صغيركم الى اكبر كبيركم و هذا هو الواقع يا حبيبي انتم من ربى الثعبان و هذا الثعبان سيلتهمكم و انقلب سحركم عليكم
اما رقم 30 فاقول لك الله يشافيك و يعفو عليك من الكذوب 12 الف كلم من السكك الحديدية!!! ان فرنسا تركت 4000 كلم من السكك و الان سوى 2000 كلم بعد الاهمال و التخريب بينما في المغرب كانت 2000 كلم من السكك و الان بعمليات التثنية للخطوط اصبح للمغرب 4000 كلم منها و بجودة عالية اما في الكلام عن التي جي في بالجزائر انتظر 5000م
36 - راشدي من وجدة الأربعاء 26 يونيو 2013 - 15:09
بحكم الجوار والاسلام ندعو لبوتفليقة بالشفاء. و بحكم السياسة والمصالح ندعو لبوتفليقة بالهلاك و لكل من يمشي على سيرته في معاكسة المغرب.
ارجوك يا هسبريس ان تمحي من ذاكرتك بلدا اسمه الجزائر لاننا نحن سكان وجدة و المنطقة الشرقية محونا هذا البلد من جوارنا و استبدلناه بالبحر الميت.
مادامت الجزائر لا يحكمها رؤساء مدنيون شباب فصلوا صلاة الجنازة على الديمقراطية والوحدة و حسن الجوار.
واخيرا اقول للمعلقين الجزائريين (بركاو علينا من الهف و الكذوب). فالدولة الجزائرية لم تضف شيئا منذ خروج فرنسا فاحد الجزائريين عندما زار وجدة والسعيدية فقط صرح و بدون شعور قائلا ( يا ربك المروك سبقونا 50 عام).
نحن في المغرب نفتخر انه يحكمنا ملك شاب و هو اب لجميع المغاربة والاب يشتغل ليل نهار من اجل خدمة بيته و ابنائه. اما رؤساء الجزائر بياديق النظام العسكري فهم يخدمون مصالحهم و مصالح ابنائهم اما مصالح المواطنين المساكين فيلتجئون لقناة المغاربية للتخفيف عن معاناتهم قبل الانفجار.
واخيرا اقول ان مرض بوتفليقة او شفاؤه او موته لا يهمنا بقدر ما يهمنا بلدنا المغرب الذي نتمنى له مزيدا من التقدم والتنمية والرقي...
37 - marocain الأربعاء 26 يونيو 2013 - 15:13
c'est ca lavie humaine en est jeunne fort en veuillet en tmobe malade et en meure je sais pas jusqu'a quand ca va durer ses querelles entre deux peuples voisins et fréres personellements j'ai rien contre qui que ce sois essayons d'etre des gens mure et descutons avec un respet mutuelle saraha j'espére la prospérité la richesse et le bonheur a tout les peuples arabo musulmans essayons d'etre une fois solidaire et vous allez voire ce qu'on poura réaliser ensemble allah ichafi aljami3
38 - بدر الأربعاء 26 يونيو 2013 - 15:47
التمسك بالسلطة الى اخر رمق هكذا هم العرب
39 - abdelkader الأربعاء 26 يونيو 2013 - 18:20
nous on a les petrodollars et vous spermodollas voila la verité lamentable
40 - zakariae الأربعاء 26 يونيو 2013 - 18:34
boutaflica est un humain , peut importe se qui a fait pour lui ou pour le peuple algerien , la seule chose qui faut dire c'est : lah ychafih pour sa famille
41 - 100 % nord africain الأربعاء 26 يونيو 2013 - 20:37
الى المعلق(ة)رقم 16.تدعي انكم اهل تاريخ وحضارة لكن تعليقك يعكس نفس متخلفة وحاقدة مجانا او ربما ماجورة لجهة معينة همها نشر الضغينة بين الشعب الواحد.فالتاريخ المشترك لالاف السنين شاء الله ان ينقطع بمجيء العثمانيين اللذين احتلوا الجزائر(بالجيم)و تونس,ليبيا,مصر...فهل هذه الشعوب هي لقيطة "التزاوج" مع الاتراك.ثم ياتي دور الاستعمار الفرنسي مبكرا لان الجزائر في ذلك الوقت كانت الاقوى باسطولها البحري حتى 1827 حيث حطم تماما في معركة نافارين مما سهل لفرنسا احتلال البلاد بعقلية الاستعمار القديم-اي بالضم المباشر لفرنسا-و بدات سلسلة من الثورات -ثورة الامير عبد القادر-ثورة المقراني-ثورة اولاد سدي الشيخ-ثورة الزعاطشة و الاوراس-ثورة لالا فاطمة نسومر...الخ-ثم ثورة 1954 و التي انتهت بمعاهدة ايفيان و التي مات فيها عددا كبيرا من اللذين يريدون لقاء ربهم في جنة الخلد بينهم مغاربة و توانسة,و السؤال هل نحن لقطاء الجيش الفرنسي?عيبنا الوحيد هو ان مجموعة من "لقطاء"الثقافة الكولونياليه انقلبت على الشرعية صائفة 1962 فعاثوا في الارض فسادا حتى اليوم.اما الشعب الجزائري المسلم فهو في غنى عن تجريحك و انك مسؤل عند ربك.
42 - حماد الأربعاء 26 يونيو 2013 - 22:29
يا رقم 3 abdel ,الكل يعلم ان العقل السليم في الجسم السليم .وبوتفنيكة جسمه عليل فكيف يكون عقله سليم وهو لم يعد يفكر الا في مقابلة عزرائيل .وحسب ماقلته انت ,يوضح جليا انك ايضا عليل الجسم لان قولك لا علاقة له بصاحب عقل سليم ;واضح ان A+B=B+A انت وين واعالم وين ??
43 - متتبع الخميس 27 يونيو 2013 - 00:54
هذه آخرة كل واحد فينا . لن اشتم الرئيس بوتفليقة ولن اشمت فيه لكن للتاريخ فالمعني بالامر زاد من توسيع الهوة الواسعة اصلا ويتحمل مسؤولية كبيرة في تشرذم المغرب العربي الى جانب امخابرات العسكرية البئيسة في تفكيرها المبني على المعاكسة المستمرة الى يوم الدين. اما عن وحدتنا الوطنية فالظاهر انها عقدة مستفحلة عند هذا الجار العنيد حد الخبث . انه لمن بؤس الجغرافيا ان تكون الجزائر جارة لنا كما اسرائيل جارة للبنان وهما لا تفسحان المجال لتقدم الجيران . تخلف عقلية النظام الجزائري وانغصام الشخصية فيه تجعله متمسكا بتلابيب الفكر الهيمني الذي اندحر بسقوط جدار برلين متناسيا اننا في القرن الواحد والعشرين وكأنه كلب اهل الكهف . ما يحز فينا هو طيبوبة الشعب الجزائري الشقيق والذي للآمانة لآجله نريد فتح الحدود لربط صلة الرحم بين الاشقاء . اما العسكر الجزائري فلينعم بما جناه في ثكناته لغاية أن يستفيق الشعب الشقيق الذي لن يرضخ للابد ان يرزح تحت نير الاستعمار العسكري المخابراتي . النظام الجزائري المريض لن يسمح أبدا بأي حل في الصحراء ولو فعل لقضى لآن المغرب وقتها سيصبح دولة بترولية وهو مالا ترضاه العسكر لنا .
44 - Khodja Badria الخميس 27 يونيو 2013 - 08:53
شعب أمير المؤمنين و لكنه لا يمت للإسلام باي صلة
الإسلام يحرم التنابز بالألقاب و الشماتة و أنتم تغوصون في الأمرين
رمضان على الأبواب و أنتم تشتمون و تتمنون الموت للرئيس , ..يمكنكم فقط تجنب السيئات بعدم التعليق و نسيان الجزائر و عدم الإكتراث بأمورها.
ما لكم و مشاكل الجزائر , للأمانة , هل بلغ المغرب ذروة التقدم و الديموقراطية حتى تتشدقون بمشاكل الجزائر ؟؟؟ و من يظن حقا أن الجزائريين مساكين و فقراء فهو غافل و من يظن أن المغاربة أغنياء فهو جاهل و من ينساق وراء قناة المغاربية فهو غبي و هذه القناة مولت بأموال الإرهاب و أموال قطر و هدفها تحطيم سمعة الجزائر و كأن دول المغرب العربي الكبير تعيش في بحبوحة. أفيقوا يا عرب.
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال