24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.62

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تكتيك أنصار مرسي في "جمعة الزحف"

تكتيك أنصار مرسي في "جمعة الزحف"

تكتيك أنصار مرسي في "جمعة الزحف"

في تحرك مفاجئ احتشد أنصار الرئيس المصري المقال محمد مرسي في ميادين رئيسية جديدة لم تشهد تظاهرات كبيرة منذ ثورة يناير 2011 وذلك بخلاف تجمعم الرئيسي في ميدانين شرقي وغربي العاصمة، مما تسبب في حالة شلل مروري بالعاصمة.

ورغم التحرك المفاجئ سرعان من بدأ أنصار مرسي من الانسحاب من الميدانين الجديدين بعد تظاهرة لم تستمر سوى ساعات قليلة وذلك بعد تسببهم في إصابة الطرق الرئيسية في القاهرة بالشلل.

وإلى جانب ميداني "رابعة العدوية"، شرقي القاهرة، و"نهضة مصر"، غربي القاهرة، اللذين يعتصم فيهما أنصار الرئيس المقال منذ أيام، تدفقت حشود أخرى على ميدان رمسيس، وسط القاهرة، للمرة الأولى بهذه الأعداد الكبيرة منذ ثورة يناير 2011، وأغلبهم قدموا من محافظات الوجهين البحري (شمال) والقبلي (جنوب)، ما تسبب في حالة من الارتباك المروري والشلل في بعض المناطق من العاصمة.

ويقول مراسلو وكالة الأناضول للأنباء إن بعض شباب جماعة الإخوان المسلمين كانوا قد قرروا الاعتصام في ميدان رمسيس بعد التظاهر لعدة ساعات ولكن القيادات أمرتهم بسرعة الانسحاب والعودة لميدان رابعة العدوية، بحسب سعد محمد أحد القيادات المنظمة لمسيرة رمسيس الذي يضم محطة القطارات المركزية إلى جميع مناطق مصر.

وفي ميدان الجيرة الذي يعتبر مفتاح الطرق الرئيسية سواء بالقطارات أو السيارات لمناطق الصعيد جنوب مصر، والقريب من ميدان "نهضة مصر" احتشد أنصار مرسي وهو ما قد أدي لشلل مروري أثر على كافة أحياء محافظة الجيزة غرب القاهرة وأصابها بالشلل.

وكما المشهد في ميدان رمسيس، بدأ أنصار الرئيس المعزول في العودة في الانسحاب من ميدان الجيزة تجاه ميدان نهضة مصر، بحسب ماهر عبدالله أحد المنظمين لمسيرة الجيزة.

وتقول قيادات منظمة لمسيرتي رمسيس والجيزة فإن هذه تكتيك المفاجئة بالتظاهر في ميادين جديد ثم الانسحاب قبل ما تتخذ قوات الأمن والعناصر المؤيدة لعزل مرسي أية تحركات صوب هذه الميادين، يهدف إلى إحداث حالة من الإرباك لقوات الأمن، والانسحاب قبل الاصطدام معها؛ مما يؤدي إلى لفت الأنظار إلى الحشود الكبيرة المؤيدة لعودة مرسي للحكم.

والنزول بهذه الحشود إلى ميادين رئيسية تمثل مفاتيح الطرق الرئيسية لمصر رسالة من أنصار الرئيس المعزول تؤكد قدرتهم على التحرك على إحداث عصيان مدني، بحسب سعد محمد.

وبدوره يقول ماهر عبدالله أحد إن "هذا التكتيك بمثابة امتداد لنهج ممارسة السياسية من خلال الشارع وليس عن طريق الاحزاب أو الانتخابات وهو ذات النهج الذي اتبعته المعارضة إبان حكم الرئيس مرسي، والآن تبادل أنصار الرئيس المعزول والمعارضة الأدوار والمقاعد".

ويضيف ماهر وهو أحد المسؤولين عن تنظيم تظاهرة الجيزة "إنهم ليس في نيتهم عرقلة المرور أو إصابته بالشلل وإن كان ذلك حدث مع ارتفاع أعداد المشاركين في المظاهرة، غير أنهم يؤكدون أن عرقلة الميادين واصابتها بالشلل كما كان سببا في سقوط مرسي سيكون أيضا سببا في عودته لمنصبه"، وذلك في إشارة لتهديدات المعارضة خلال فترة حكم الرئيس المعزول بشل حركة المرور وقطع الطرق ومحاولة فرض عصيان مدني.

وفي اطار هذا التكتيك في تحريك المسيرات، احتشد عدد من مؤيدي الرئيس المقال أعلى جسر 6 أكتوبر (يربط شرقي القاهرة بغربها) من ناحية ميدان رمسيس مرددين هتافات "السيسي (وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي) خاين.. اسمع يا سيسي مرسي هو رئيسي"، حاملين صورا لمرسي وأعلاما مصرية وهو ما تسبب في إرتباك مروري.

وفي الاطار ذاته قال مراسل وكالة الأناضول عند مقر وزارة الدفاع المصرية شرقي القاهرة إن المنطقة شهدت تشديد الاجراءات الأمنية واقامة حواجز بمسافة 500 متر من المقر لمنع المتظاهرين من الوصول إليه وسط تحليق للطائرات العمودية في سماء المنطقة.

انطلقت مسيرة حاشدة من رابعة العدوية ليل الجمعة السبت باتجاه مقر وزارة الدفاع والقصر الرئاسي شرقي القاهرة للمطالبة بعودة الرئيس المخلوع.

وكان متظاهرون مؤيدون للرئيس المعزول احتشدوا عقب تناولهم وجبة الافطار (الجمعة) بقطع طريق سالم (الطريق الرئيسي الذي يربط بين أغلب أحياء شرقي القاهرة)، بينما أعلن جانب آخر من المتظاهرين اعتصاما مفتوحا أمام مقر الجهاز المركزي للمحاسبات (شرقي القاهرة)، بالقرب من نادي ضباط الحرس الجمهوري، الذي شهد أحداثا دامية، فجر الإثنين الماضي، راح ضحيتها عشرات القتلى والمصابين.

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس المعزول أعلن عقب صلاة الجمعة، أن الاعتصام في رابعة العدوية مستمر حتى تحقيق 5 مطالب،هي "عودة الرئيس المعزول إلى منصبه، وإجراء انتخابات نيابية عاجلة، وإعادة مجلس الشورى (الغرفة الثانية في البرلمان التي كان تتولى التشريع مؤقتا) الذي تم حله، وإنشاء لجنة لتعديل بعض مواد الدستور، وإنشاء لجنة للمصالحة الوطنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - عبد اللطيف السبت 13 يوليوز 2013 - 02:32
شهر رمضان سيكون حاسما بالنسبة لمسار الثورة في مصر.فخلاله يكون التعاطف مع الفكر الاسلامي في اوجه.
2 - Morgan السبت 13 يوليوز 2013 - 03:55
لقد تعلمنا من بني علمان المتشدقون بالديمقراطية انك عندما لايساعفك الصندوق عليك اللجوء الى العسكر للانقلاب و تكميم افواه المعارضين و إغلاق القنوات و تعريف الديموقراطية على انها ليست الصندوق...
3 - MILOUD TIZNIT السبت 13 يوليوز 2013 - 04:04
النصر للحق ماضاع حق وراءه طالب
4 - عبدالعزيز السبت 13 يوليوز 2013 - 04:21
د.محمد مرسي هو الرئيس الشرعي للبلاد
وليس الرئيس المقال


شاء من شاء وكره من كره.
5 - N.E.U.T.R.E السبت 13 يوليوز 2013 - 04:29
كفاكم من التعتيم الإعلامي يا إعلام كاري حنكو .... اياك أعني يلإعلام الرسمي العربي واسمعي يا جارة ''هسبريس'' ...

يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ
6 - mohssine jebli السبت 13 يوليوز 2013 - 04:43
وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس المعزول أعلن عقب صلاة الجمعة، أن الاعتصام في رابعة العدوية مستمر حتى تحقيق 5 مطالب،هي "عودة الرئيس المعزول إلى منصبه، وإجراء انتخابات نيابية عاجلة، وإعادة مجلس الشورى (الغرفة الثانية في البرلمان التي كان تتولى التشريع مؤقتا) الذي تم حله، وإنشاء لجنة لتعديل بعض مواد الدستور، وإنشاء لجنة للمصالحة الوطنية.
رمضان كريم.الرجاء من السيسي أن يتوب ويتراجع عن جميع قراراته السابقة.الشرعية هي عين الصواب.عفى الله عما سلف بدون عناد رجاء.
7 - الأمر محسوم لصالح الشرعية السبت 13 يوليوز 2013 - 04:55
الأمر محسوم لصالح الشرعية وعودة مرسي للرئاسة منذ لحظة الإعلان عن الإنقلاب العسكري على الرئيس وقبل خروج مؤيديه
ومصر ستسير حتميا حسب المعطيات نحو الإستقرار وعودة الشرعية بضغط الشارع القوي الشرعي والغير القابل لبديل عن الشرعية الديموقراطية التي أفرزت مرسي
السيناريوهات الأخرى ستحرق وتشوي كل المناطق المجاورة لمصر بدون إستثناء
لذلك كل من قد يظن أن له مصلحة في الإنقلاب سيتردد 1000 مرة وهل سيتمنى لو يشتعل برميل مصر كي يمزقه ؟
8 - canada السبت 13 يوليوز 2013 - 05:05
مفكرة الإسلام : فجَّر لواء مصري متقاعد مفاجأة حين أعلن من فوق منصة رابعة العدوية قبل قليل أن عددًا من قادة الجيش تدعم شرعية الرئيس المنتخب محمد مرسي وترفض الانقلاب العسكري.
وقال اللواء المهندس المتقاعد صلاح عبد العزيز: "جايب لكم رسالة من السادة قادة التشكيلات التعبوية وقادة الجيوش بيقولوا لكم: اصمدوا في الميدان .. وأنهم مع الريس (محمد مرسي) ومع الشرعية وليسوا مع الانقلاب" على حد قوله.
وهاجم اللواء عبد العزيز بشدة حركة تمرد معتبرًا أنها حركة وهمية ليس لها أي وجود على الأرض، واصفًا أعضاء الحركة بأنهم "شوية بلطجية".
وتطرق اللواء عبد العزيز لمجزرة الساجدين أمام نادي الحرس الجمهوري، حيث اتهم ضباط أمن دولة وأمن مركزي وأمن عام بالوقوف وراء قتل المصلين في تلك المجزرة التي راح ضحيتها العشرات فضلا عن إصابة واعتقال مئات آخرين.
9 - مصري السبت 13 يوليوز 2013 - 05:51
يا جماعه وا هسبريس ارجوكم سيبو مصر للمصريين هم ادري بحالها وهم الناس الوحيده اللي ليها الحق تنتقد او تقولي عاوزه ايه في بلدها المصريين ماجوش اتكلمو في قضية الصحرا ديالكم لا قالو بوليزاريو ولا قالو مغربية فارجوكم كل واحد خليه في شئونه الخاصه انشري يا جريده يا محايده
10 - لا بديل عن الشرعية السبت 13 يوليوز 2013 - 06:43
الشرعية هي أساس أي حكم رشيد ، ومن لا يريد الشرعية يؤسس للفوضى وازاحة الرأس واستبداله باخر وليأتي من يستبذله لأنه لم يعجبه ولا يوافق مبدأه وهكذا دواليك ، وهذه سمة التغيير الفوقي الذي لا يؤصل في شيء لأي منظور حضاري لرقي المجتمعات وتحضرها ،
ولننظر الى تجارب الدول العريقة وكمثال هل سمعنا يوما أن أنصار الحزب الجمهوري في أمريكا قاموا بحملة تمرد على الحزب الديموقراطي لسحب الثقة من أوبما لكون هذا الاخير لا يوافق تطلعاتهم ؟ أبدا لم يحدث هذا أو العكس
أما نحن فنستورد كل ما هو نثن وقبيح من التجارب ، وأنظر كيف تناسلت حركات التمرد في كل من مصر الى تونس الى ليبيا وحتى المغرب....
لقد تناسينا أصلا فقهيا مضمونه " نتعاون فيما اتفقنا عليه ، ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه" وهو الاساس الذي يجب أن نأخد به ونتسامح بيننا ونضع في اعتبارنا أن مصلحة الوطن والنهوض به فوق كل اعتبار
11 - marocain السبت 13 يوليوز 2013 - 07:01
مصر ستكو سوريا التانية اوالعراق
الاخوان المسلمون هم الاخوان المدمرون
دمرو العراق دمروسوريا دمروليبيا دروتونس وجاء الان دور مصر مصرمنبع
الحظارة العربية الدولة الوحيدة التي بدات في التطور

اخواني المغاربة حداري تم حداري من هاد الجماعات الاخوانية السلفية واصحاب
دارالقران
12 - lhakma السبت 13 يوليوز 2013 - 07:11
أعتقد أن الانقلاب ساعد على كشف حقائق كثيرة عن بعض مدعيي الحداثة و الديمقراطية، بل و عند عودة الشرعية التي لم يتبق لها غير استسلام العسكر للارادة الشعبية في لعبة عض الاصبع التي يجيدها الاخوان كثيرا انكشفت وجوه النظام البائد في الجيش و الشرطة و المباحث و الاعلام و المؤسسات العمومية و لن يكون في مقدورها غير الانخراط في الاصلاح بزعامة الاسلام السباسي.
13 - سالم من طنجة السبت 13 يوليوز 2013 - 08:31
المثير في اعلام الوصوليين الاسلامويين هو المبالغة والاثارة والفولكلور لخلق مناخ نفسي يؤثر على الاتباع وتعزيز الشعور لديهم بان الماضي سيعود
والحال ان ما كان لن يعود..
الشعب المصري لفظ الاخوان بعدما اكتشف ضعفهم واختباءهم وراء الدين..
مصيبة الاخوان ومن ينحوا نحوهم من الساعين الى خلق مرحلة سياسية للاستفادة منها ..مصيبتهم انهم شوهوا الاسلام حين تمسحوا به وكشروا عن نزوعاتهم الدنيوية الخبيثة ..مصيبتهم ان الناس سترفع يدها وتشك في اي فكرة سياسية دات مسحة دينية مستقبلا
مرسي باع نصر سيناء لامريكا من اجل خلق مساحات للارهابيين
طبعا مرسي العياط باع ما باع وقبض ما قبض..هو وجماعته الاخوانية..والاتباع في غفلة..لانهم يدوخونهم بتفاهات وانشاءات فارغة عن رؤو واحلام وخرافات
14 - jaoudar السبت 13 يوليوز 2013 - 08:59
je me demande ou sont les millions des protestants du fameux vendredi. les freres savent qu ils ont perdu leur supporteurs en mois de janvier apres la declaration constitustionelle du ex president morsi. ce n est pas a cause de lembouteillage qu ils quittent les nouvelles palces mais pourtant pour se retourner vers leur base de 3adaouiya. la societe internationale n est pas tellement bete elle utilise les satellite pour mesurer le volume des protestants et leur mouvement. la carte de morsi est deja brule. donc les freres doivent preparer un autre leader pour les prochaines elections au lieu des discours vides et populistes.
15 - hassan kantouj السبت 13 يوليوز 2013 - 09:18
سيفشل الإنقلاب وستعود مصر إسلاميه وأقوى مما كانت، ولا عزاء للخونه والمنافقين.
16 - متتبع السبت 13 يوليوز 2013 - 09:33
إلى سلكت مصر من دأبا 6 سنين رآه ماكالها حد لحد.
17 - MOUTATABIE السبت 13 يوليوز 2013 - 09:42
جمهورية مصر العربية منذ ان وجدت الى يومنا هذا لم تتلذد بطعم الدموقرطية
شانها كالجزائر العسكر هم الحكام
18 - nono السبت 13 يوليوز 2013 - 09:43
الی اهل مصر الشرفاء المخلصین لوطنهم ولیس للصهاینه او الغرب شهر رمضان سیکون نصرا عزیزا.
19 - Hamid السبت 13 يوليوز 2013 - 10:05
علامات بداية الحرب ألاهلية في مصر الهم احفظها يا رب
20 - سارة السبت 13 يوليوز 2013 - 10:08
اللهم انصر وأعز الإسلام و المسلمين في هذا الشهر الفضيل.و أعد الرئيس الشرعي مرسي إلى منصبه،هذا المسلم العادل الذي يتقي الله في شعبه و انتقم اللهم من السيسي قاتل الساجدين و أعوانه و أرنا فيهم يوما كيوم عاد و ثمود يارب العالمين.المؤامرة واضحة جدا من الداخل و الخارج و كل هذه الأموال دفعت لحماية إسرائيل و إحكام إغلاق الباب على غزة لإخضاعها و بالتالي الاستيلاء على كل فلسطين.لله ذركم يا أهل مصر.الله معكم و ناصركم إن شاء الله.
21 - mowaten السبت 13 يوليوز 2013 - 10:09
قال تعالى:{ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ }
كل العالم مع الشرعية
كل العالم مع الشرعية
كل العالم مع الشرعية
.................
22 - حمدون السبت 13 يوليوز 2013 - 10:24
" ...سوى ساعات قليلة.."
يعني ما كاين والو؟؟؟
قل كم عدد الساعات واترك القارىء يفهم

لو أن الأمر يتعلق بالانقلابيين لكان الخبر " دامت ساعات" " استغرقت ساعات طويلة"....
واش بغيتوا تحجروا على قارىء الأخبار؟؟؟

أنا شخصيا رغم ادماني السابق على الجرائد لم أشتر ولم أقرأ جريدة مغربية أو غيرها منذ أكثر من سنة
قررت مقاطعة تكراط المقت ....
23 - Hilali السبت 13 يوليوز 2013 - 10:31
Pendant ce temps là, hier, les chaines TV officielles transmettent des séries égyptiennes, de la danse, des cameras cachées,.... comme si rien ne se passsait dans les rues de caire.
Sobhane allah
24 - عبدالحق السبت 13 يوليوز 2013 - 10:42
نتمني من الله ان لاتدخل مصر في حرب اهلية . وان دخلت لاسامح الله فستعم جميع المنطقة
والسلام
25 - ramssis السبت 13 يوليوز 2013 - 10:46
تفو على صحافي
بقافيه غير السير كل مرة اكول إرتباك مروري
زعما بايقول راه الارتباك هو لي دار الزحام
والدليل انه لم يدكر الاعداد الغفيرة بالملايين ولو بالاشارة
26 - حسن السبت 13 يوليوز 2013 - 10:46
التلعيق رقم 1 : تعليق مضحك

اعمل لك ايه بس صح النوم يا حبيبي
27 - moussa السبت 13 يوليوز 2013 - 11:12
les laïques sont puissants ils ont l'armée, les médias et les grands pays occidentaux, les islamistes ont que 60% du peuple egyptien a mains vides qui gagne? les laiques ou les islamistes?
28 - رضوان السبت 13 يوليوز 2013 - 11:13
لم الكذب ،كانوا يريدونها مليونية للزحف كما خططوا لها ولكن باء ت بالفشل ، فالجمعة لم تكن كما أعلنوها يوم عودة مرسي ،عودة الشرعية ، ففي مجموع مصر لم يصلوا إلى العدد الذي كان السبب الرئيسي للإطاحة بمرسي
29 - ahmad السبت 13 يوليوز 2013 - 11:22
salam ala man ittaba lhoda
les extremistes ont retrouvé leur nature obscurantistes:
jamais les khwanjia ont presenté un projet de societe dans tous les pays qu'ils ont gouverné
rien que du blabla et de nager des l'eau salles comme eux d'ailleurs
regarder nasser:
nationalisation du canal
assad alali de ASSOSOUAN
la reforme agraire
etc
les terroristes ne savent que crier crier comme des minables q parisseux qui ne reussissent rien

les khouanjia sont des copie coller , ils coppient tjrs les manieres de protestation seule chose qu'ils savent faire

mais rien que cela
pas de projet les terroristes doivent etre eradiqués de nos societe ils sont des vuris


mais frere egyptiens les terroristes jouent leur dernier combat avant la chustes un peu de courage pour eradiquer le virus
30 - abdi السبت 13 يوليوز 2013 - 11:30
الله ينصركم على الخونة عبيد الجنيه وتبث اقدامكم اللهم اقدف الرعب في قلوب الخونة و على راسهم العسكري السسيسي الخبيث وارجع الرئيس مرسي الى منصبه معززا مكرما
31 - oujdi السبت 13 يوليوز 2013 - 11:35
بسم الله الرحمن الرحيم
يقولون ليس انقلابا والانقلابيون انحازوا لفصيل (أقلية) تركوه يفعل ما يريد، يسخر إعلام جهنمي مضلل وكذاب ليشهد له أنه هو وحده في السوق،
ضد فصيل (أكثرية وصاحب مشروعية) أغلقوا عليه كل الابواب، بنكرون وجوده بالمرة، بكل الوسائل والطرق، لكن لا يمكن تغطية الشمس بالغربال،
أيها الانقلابيون ألا ترون هذه الجموع وهذا الزحف العظيم ؟ لم لا ترجعون الى رشدكم؟ وتردوا الأمانة الى أهلها ،
قد مضى عهد الاستبداد،
والذين يحاولون إرجاعه يلعبون بالنار ، ولا يعرفون معنى للمسؤولية،
اتقوا الله في مصر ،أرض الكنانة ،العزيزة على كل مسلم
32 - علام هدا السبت 13 يوليوز 2013 - 11:38
هدا عيب حرام عليهم و حلال علينا و هي الخروج علي الحاكم
33 - mohamed السبت 13 يوليوز 2013 - 11:42
خطة مدروسة ضد الإسلام لكن النصر من عند الله سبحانه و تعالى لأنصار الإسلام
34 - shab 9arya السبت 13 يوليوز 2013 - 12:23
السيسي قبل توليه منصب وزير الدفاع كان مديرالمخابرات الحربية..يعني طبيعة عمله تفرض التكتم والسرية..هل سمعتم عن مديرمخابرات ينشئ موقعا شخصيا على النت؟ نعم هذا مافعله السيسي! و الأغرب أن موقعه تم اختراقه وأصبح معطلا منذ إنقلابه على قائده الأعلى...هذا يعطي فكرة عن الرجل: غياب تام للمهنية ونظرة جد سطحية للأمور، غرور مبالغ فيه، تهور، صفات تجعل مصر على شفا إنفجار في حالة بقائه..و لن أستغرب هروبه إلى الإمارات والتحاقه بأحمد شفيق بعد أن قطع شوطا في إشعال حرب أهلية بسبب تهوره وقصر نظره في رؤية الأمور
35 - بالتوفيق للمصريين السبت 13 يوليوز 2013 - 12:50
و الله العظيم إن قلبي ينفطر مما وقع لإخواننا المصريين، وأدعو الله إن يدمر الفئة الظالمة في هذا الشهر الفضيل، وأقول لأصحاب الشرعية اتبثوا، فإنا العاقبة للمتقين، وما قام به العسكر فهو باطل، وما بني على باطل فهو باطل.
كل الشعب المغربي معكم أيها المصريون الشرفاء.
36 - محمد الوزاني السبت 13 يوليوز 2013 - 12:51
لقد تم الانقلاب بكل حقارة على ثورة 25 يناير وما هذه المظاهرات والتحركات الشعبية الحاشدة والغير مسبوقة في العالم إلا عربون على اصرار شعب مصر على استرداد ثورته التي ضحا من أجلها بالنفس والدم وهو مستعد لتقديم المزيد للعيش بحرية وكرامة.
37 - محمد عبد الله السبت 13 يوليوز 2013 - 13:01
الحمد لله الصلاة والسلام على الحبيب
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
38 - med-arab السبت 13 يوليوز 2013 - 13:10
خدام العم سام وعملاء الصهيونية بائعوا العروبة والإسلام ببضع دولارات سيرمون لا محالة الى مزبلة التاريخ.فالبرادعي اغرق العراق في الفقر والمجاعة والجهل...فلما انجز اجندة اسياده رموه الى مزبلة التاريخ.وهاهم شيوخ الخليج المناهضين للديموقراطية يستاجرونه واتباعه عمرو موسى ووولإقبار التجربة الإسلاميةالمصرية المعروفة بالنزاهةوحسن التدبير فيارب اجعل كيدهم في نحرهم وانصر الحق وانصر من نصر الدين واخدل من خدل المسلمين بحق بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله رب العالمين....ءامين ءامين يا الله يا الله.
39 - MIMOMAROACAIN السبت 13 يوليوز 2013 - 13:46
ماحدث ليس له توصيف الا أنه انقلاب عسري بامتياز وانقلاب على الرئيس والدستور المصري ومجلس الشورى المنتخب بارادة شعبية حره والمنوط به التشريع

الانقلاب اهدر مؤسسات الدولة التشرعية والتنفيذية ووالقانونية

تغيير النظام يتم عبر القنوات الدستورية والتشريعية

الانقلاب كفيل بأن يهدر كل ما بناه الشعب المصري بعد ثورة يناير

ليس بعيدا أن يتسبب الانقلاب في الرجوع إلى عهد الديكتاتورية

مجلس الشورى لا يعترف بالانقلاب وما صدر منه غير شرعي ولا يتوافق مع الاعراف والقوانين الدولي
40 - ياسين السبت 13 يوليوز 2013 - 13:52
الست مسلما الم يقل الله تعالى إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون.الم يقل رسول الله صلى الله عليه و سلم من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم.الا تريد ان تكون من المسامين الله يهديك
41 - أبو الحقوق السبت 13 يوليوز 2013 - 14:05
ما ذا لكم من الصيام غير الجوع و العطش يا دول البترودولار ؟
خربتم عقول أبناء المسلمين بقنواتكم التلفزية الماجنة ،تريدون تخريب دولة الكنانة لأن رئيسها الشرعي الدكتور محمد مرسي ضايق على مترفيكم من حيث نيته إنشاء شرطة آداب لملاحقتكم بشارع الهرم و منتجعات البحر الأحمر كما اكتشف حيازة زبانيتكم لأراضي البسطاء من الشعب المصري الأبي ،فأينكم من القرآن إن كنتم صادقين لتصلحوا بين أخويكم عندما يقتتلا و لن تكونوا أبدا صادقين لأن الدنيويات أعمت عيونكم فأصبحتم تتبرعون للعلمانيين و معدومي الضمير كي تسكتوا ثورة الشعب !!! فلكم موعد إن شاء الله مع التاريخ أما العزيز الجبار فسيأخذكم إن شاء الله أخذ عزيز مقتدر و كونوا على يقين أن مستضعفي المسلمين يدعون عليكم في هذا الشهر الكريم إن لم تتوبوا و ترجعوا الوضع إلى ما كان عليه بمصر و هي الشرعية و لا شيء غير الشرعية ,
42 - عبداللطيف المغربي السبت 13 يوليوز 2013 - 14:43
لن يعود مورسي لحكم مصر مرة اخرى فقد ثار الشعب المصري ضد اخونة الدولة وعودتها الى العصر الحجري الاخوان معروفون من زمان باستغلالهم الدين لغسل ادمغة السدج من الناس تاريخهم دموي.الشعب المصري اذن نكسهم اما تجمعات مؤيديهم فلن يجدي شيئا.فالشعب المصري قال كلمة الفصل لا لا لا لحكم الاخوان لمصر.اما زعماء هذه الجماعة فقد صدرت في حقهم مذكرات اعتقال لدعواتهم وتحريضهم على العنف والقتل وهؤلاء الفوا الاصطياد في الماء العكر وسيكون مصيرهم السجون كالعادة لانهم الخطر الاكبر على المجتمع المصري سجون طرة وابو زعبل ووادي النطرون ستكون في انتظار زعماء الفتنة والارهاب حفظ الله مصر وشعب مصر من هذه الجماعة الارهابية ومتع الفريق اول عبدالفتاح السيسي بالصحة والعافية لانه استجاب لنداء الشعب المصري وجعل الجيش في خدمة الشعب العظيم...
43 - Hamza Nadori السبت 13 يوليوز 2013 - 16:22
المسألة ليس ان يعود الرئيس المنتخب محمد مرسي و ان مسألة ممارسة الديمقراطية و عدم تدخل الجيش في حياة السياسية و هذا رئيس ليس مخلوع بل رئيس منقلب عليه . تلك الحشود ليست اخوان فقط بل فيه المسيحي .....
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال