24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3206:1913:3717:1720:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.07

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | "العدل والإحسان" تُحمّل السّيسي مسؤولية "مجزرة" رابعة العدوية

"العدل والإحسان" تُحمّل السّيسي مسؤولية "مجزرة" رابعة العدوية

"العدل والإحسان" تُحمّل السّيسي مسؤولية "مجزرة" رابعة العدوية

نددت جماعة العدل والإحسان عبر تنظيمين موازيين للجماعة: "الهيئة المغربية لمساندة قضايا الأمة" و"الهيئة الحقوقية" بـ"المجزرة الوحشية المرتكبة في حق المصريين رافضي الانقلاب العسكري" مع دعوة " أحرار العالم وشرفاءه إلى الاحتجاج والتنديد بهذه المجزرة".

وشجب بلاغا الهيئتين المذكورتين مواقف المؤسسات والحكومات الدولية إزاء ما يحدث منذ الانقلاب العسكري على الديمقراطية، معتبرا أن التصعيد الخطير ضد رافضي ما وصفته بـ"الانقلاب العسكري"، يشكل "اختبارا حقيقيا للعالم العربي والإسلامي والمجتمع الدولي ومؤسساته تجاه قضية راح ضحيتها المئات من الشهداء والآلاف من الجرحى في انتهاك واضح لكل الأعراف والمواثيق والمؤسسات الدولية الصورية" مع دعوة الشعب المغربي إلى "التعبير عن رفضه لما يحدث من مجازر في مصر".

وحملت الهيئة الحقوقية للجماعة المسؤولية عن هذه "المجازر" إلى كافة الشخصيات "المتهافتة على المناصب في سياق الانقلاب عن الشرعية والديمقراطية، وكذا الأشخاص المحرضين والداعمين لهذه المجازر بتصريحاتهم وكتاباتهم والمنابر الإعلامية المنخرطة في هذا المسلسل الدموي منذ مجزرة الحرس الجمهوري والهجوم على المسيرة النسائية بالمنصورة".

كما دعا البلاغان اللذان توصلت بهما هسبريس، الأمم المتحدة والدول الغربية بصفة خاصة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه الشعب المصري، "وإدانة الانقلابين ومحاكمتهم"، وكذلك أحرار العالم إلى "دعم المسلسل الديمقراطي في مصر، والدفاع عن الشرعية واحترام إرادة الشعب، ومحاكمة الانقلابين الجناة، وفضح كل من يساندهم في الداخل أو الخارج".

وحملت الهيئة المغربية لمساندة قضايا الأمة" و"الهيئة الحقوقية"، "المسؤولية الكاملة" عن مجزرة فجر السبت 27 يوليوز في محيط مسجد ربيعة العدوية بالقاهرة، وكل ما جرى في ذات اليوم من أحداث دموية في مناطق ومدن أخرى بمصر "لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي انطلاقا من خطابه التحريضي الذي أعطى الإشارة لإثارة هذه الفتنة، ويتحمل معه المسؤولية كل ضباط ورجال الجيش والشرطة المشاركين في هذه المجازر أو المشرفين عليها"، تقول جماعة العدل والإحسان.

ودعا البلاغان، الشعب المصري إلى "الصمود والثبات والتشبث بالسلم ونبذ العنف بكل أشكاله، والتحلي بمزيد من الصبر والحكمة لتجاوز الأزمة، والعودة بالبلاد إلى مكانتها اللائقة بها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - عبد الرحمان الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:15
يسقط حكم العسكر
يسقط حكم العلمانجيين
يسقط حكم القومجيين
يسقط حكم اليسارجيين
يسقط حكم الليبرالجيين
2 - علي الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:24
العدل والإحسان تدافع عن الإخوان كتنظيم عالمي تابعة له و ليس على مصلحة الشعب المصري
انصر أخاك ظالما و مظلوما
3 - صلاح الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:30
اقول للعدل و الاحسان قولوا خيرا او اصمتوا كما قال رسول الله ولا تحملوا احدا اي مسؤولية كلهم مصريون و هذا شانهم ما علينا الا ان يدعو الافراد الله لهم بالخير و من استطاع من الحكومات ان يدخل بينهم بالصلح دون تحيز لاي كان و و الفتنة اشد من القتل
4 - مسلم كاره ال سعود الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:31
صورة جميلة سيسي و عبيد امريكا ال سعود متلحفين بالعلم الامريكي

لا خير في عملاء الصهاينة و الله ينتقم منهم

الرجاء النشر
5 - Samawi الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:42
الاخوان الكافرون يستغلون الفقراء و يوهمونهم انهم يدافعون عن الاسلام
العنف من طرف الاخوان في فترة حكم مرسي وصل الى حد ان المصريين كرهوهم كرها
ولاكن من يصدق ان جبريل نزل و صلى مع الناس في رابعة العدوية ممكن ان يصدق اي شيء
الجهل و الفقر ينخر هده الامة
6 - loujdi الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:42
كما قلت في تعليق سابق، حركة الإخوان ليس لديها أغلبية، لو كان لديها أغلبية لنجح مرسي في الدور الأول بدل حصوله على 24%، لو إجتمع صباحي و أبو الفتوح مثلا في مرشح واحد لكانوا هزموا شفيق و مرسي. الإخوان إذن دون أغلبية لذلك كان عليهم أن يقودوا إئتلاف من أحزاب ثورة بدل الطريقة الكارثية اللتي أداروا بها الحكم و اللتي يتحملون فيها كامل المسؤولية.

مرسي كان عليه تقديم إستفتاء عندما شاهد الملايين تطالب برحيله. مثلا ديغول الجنرال الفرنسي عندما كانت هناك إحتجاجات بمئات الآلاف في فرنسا ماي 68، قام الجنرال ديغول بإقتراح مجموعة إصلاحات من بينها إستفتاء وطني. إن نجح الإستفتاء يبقى ديغول و إن لم ينجح فيستقيل. صوت 52% من الفرنسيين بلا ضد مقترحات ديغول و إستقال الرئيس الفرنسي مباشرة. هل مرسي أحسن من ديغول؟ هل مرسي حرر بلاده من النازية كما فعل ديغول؟ ومع ذلك قبل بتقديم إستفتاء و إستقال! على العكس من ذلك مرسي لم يرد الإستفتاء بل قدم نفسه شهيدا!

كما قلت سابقا، هاد الإخوان المسلمين مكلخين جدا و لم يفهموا دروس و عبر التاريخ.
7 - abou selma الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:47
والله الرجال موجودون في هذه الدنيا وﻻ خوف على المستضعفين اما اشباه الرجال فهم في رعب دائم واجتجاجهم بالعفاريت والتماسيح دليل على ضعفهم
8 - عادل الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:52
واش حرق شطاتكم نتوما. كل دولة وعرفة اش اسلكها
9 - ضد العنف الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:54
لهدا جماعة العدل و الاحسان رفضت الدخول في اللعبة السياسية
10 - مهندس دولة (EMI) الأحد 28 يوليوز 2013 - 02:56
يبدو أن شعوب شمال افريقيا جربت حكم الاسلاميين، فوجدته أقبح من الديكتاتوريين السابقين.
في مصر القنوات العالمية صورت خروج الشعب بالملايين ضد حكم الاخوان، و الصور تتكلم فلا داعي للكذب الذي يروجه الاسلاميون.
في ليبيا بدأت المظاهرات ضد الاخوان المسلمين فيها و الجماعات السلفية التي بدأت باسلوبها المعتاد و هو الاغتيالات، فقامت المظاهرات في طرابلس و بنغازي و الزنتان..، في بنغازي أحرقوا مقرات الاخوان فيها.
في تونس، لم يستطع اسلاميوها سماع الانتقادات فبدأوا بتصفية خصومهم من الحركة الديموقراطية العلمانية، فبدأ الشارع بالعصيان المدني في عدة مدن.
في المغرب الاسلاميون لا يحكمون بمفردهم لذلك لا يستطيعون فعل شيء.
و لكن خروج شعوب المنطقة ضد الاسلاميين هيج تطرفهم فأصبحوا كثور هائج يدمر كل شيء يقف أمامه، فأصبحوا يكفرون، و يتاجرون بدماء شبابهم من أجل كرسي الحكم، و يقتلون معارضيهم كما في تونس و ليبيا، و ينافقون و يستجدون امريكا للتدخل، و " يجاهدون" بقتل الجيش المصري في سيناء ، و اسرائيل بقربهم آمنة مطمئنة.
الصور و الاعمال الاجرامية تفضح الاسلاميين، و مع ذلك يبكون و يكذبون و يظهرون أنفسهم ضحايا
11 - Ouidad الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:05
i don't andrestand those ravens, what do they want, we thought that their leader is dead so we are not going to hear from them. they are still here, I don't trust them, I wish that the goverment would do sth to stop them forever. our Morocco is away from those haters.,
12 - ayoub الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:08
أتفق معهم في هذا الكلام ونتمنى من الشعب المصري البقاء على مطالبه وعدم المبالات بتخادل الأنظمة العربية .
13 - أحمد من البيضاء الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:11
أطلق على بداية الثورة أي الاطاحة بنظام حسني مبارك اسم الربيع العربي و دخلت بذلك مصر في نظام ديمقراطي كنا نحسدهم عليه و لا يهم أن أن يكون الرئيس إخواني أو علماني المهم أنه فاز في انتخابات نزيهة. أما الان فإن مصر دخلت في مرحلة الحكم العسكري و التفويض بقتل الابرياء ... و لا يمكن أن نسمي هذه المرحلة و هي مرحلة لا تحسد عليها إلا بالخريف العربي
14 - Arhaal n Ilmchane الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:14
القصر صم بكم كعادته. بلاغ وزارة العثماني باسم الحكومة بلاغ خجول. اما جماعة العدل و الاحسان كعادتها تتكلم لغة اغلبية الشعب المغربي. و السخيف في الامر ان مناهضيها يتسآلون عن اسباب تزايد اعضاء و نماء الجماعة.
15 - المغربي الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:25
إتق الله في أنفسكم فالموت قادم لا محال
16 - CANADA الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:29
السلام عليكم هذه هي الإحترافية في النشر التي تكلمت عنها في السابق حرية الرأي و الرأي الآخر فالشعوب ليست هي الحكام و الحق يعلوا و لا يعلى عليه و الرئيس الدكتور محمد مرسي سيعود بإدن الله و أقسم بذالك لسبب بسيط و هوأن كل ما بني على باطل فهو باطل و الله متم نوره و لو كره «السيسي«الكافرون٠٠
17 - رضا بروكسل الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:29
قال بيان العدل والإحسان وفضح كل من ساند الانقلاب داخل مصر وخارجها يمكن أن نفضح وجوه السوء التي ظهرت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر ونقصد بنو علمان التي رصت في صف الجيش المنقلب على الشرعية ونخص بالذكر حزب الاشتراكي الموحد
18 - متتبع الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:34
دماء تسفك فتنة لا تصدق ابا لله ان ليس للقضية حل ما هدا الزمن الدي نعيش فيه اصبح فيه القاتل لا يدري فيما قتل دماء المسلمين غالية عند ربنا اتقو الله وقولو قولا سديدا فمرجعكم عند الله وستحاسبون جسابا عسيرابدون اراقة دماء فالحل بين ايديكم اولا اللجوء الا الله والتضرع لو تانيا الحوار الحواروالمحاسبة في الاخير يا شباب الامة اليس منكم رجل رشيد يصلح بالكم اللهم ان هده فتنة نعم والله لفتنة اللهم بدلها باحسن منها اصبح هدا اخواني وداك سلفي ووووووو الاسلام واحد ووووواحد.
19 - marocaine الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:35
Celui qui dit que c'est une guerre contre l'islam , il doit être un con ou il prend les gens pour des cons ou bien il n a pas la foi et les gens qui suivent sont des débiles , un dieu n'a pas besoin que sa religion soit défendu, il sait le faire tout seul , la preuve est l existence du coran jusqu’à nos jours ...
20 - WAC الأحد 28 يوليوز 2013 - 03:44
lorsqu'on certains comnentaire negatifs de la part de certains stupides on peut que dire arretez vos imbecelleries. vive morssi et ses compagnies
21 - علي الزيدي الأحد 28 يوليوز 2013 - 04:24
الجناح الاخواني يستولي على صناعة القرار داخل جماعة العدل و الاحسان .هذا ما كان يتخوف منه الشيخ ياسين رحمه الله الذي كان يدرك خطورة ان يحتكر الاخوان المسلمون تمثيل الاسلام في العالم . فلم ينخدع بانقلاب البشير في نهاية الثمانينات ولم يتقرب من اخوان تركيا الذين يعتبرون الدولة العثمانية مجسدة لمقاصد الخلافة . ان التحاق العدل و الاحسان بالتيار الاخواني بداية النهاية. فالاخوان طلاب سلطة . ولا عدل يدنيهم و لا احسان يعنيهم .( وما كان الله ليعذبهم و انت فيهم و ماكان الله بمعذبهم وهم يستغفرون ) و لاحول و لاقوة الا بالله
22 - المغربي الأحد 28 يوليوز 2013 - 04:33
هدا جزاء من نسي الله ربه فوالله لن تشرق الشمس على هده الامة إلآ بعد الرجوع إلى الله لقد كان أمم من قبلكم عصو ربهم فمنهم من صعق و منهم من أغرق و منهم من خسف و منهم من زلزل لهذا فتق الله ربكم أيه المسلمون وعملوا لأخرتكم فسوف تسألون والله سوف تيألون و السلام عليكم و رحمتالله
23 - مغربي و أفتخر الأحد 28 يوليوز 2013 - 05:16
أدعو جميع المغاربة إلى مسيرة مليونية تعبيرا عن استنكارهم لهذه المجازر العسكرية في حق شعب مصر الأعزل.........
24 - roudani الأحد 28 يوليوز 2013 - 05:24
الجماعات الاسلامية أوتي بها الى الحكم بعد الفوضى الأمنية التي شهدها العلم العربي 2011أو مايسمى"الربيع العربي".حيث راى بعض المرتدين على ألأنظمة الديكتاتورية أن مايسمى الاسلاميين هم آلة الاطفاء.وقدسعى أعضاء الأنطمة المطاح بها الى استقدام الاسلاميين وأريد لهم النجاحفي الانتخابات بمباركة من حكام الخليج والغرب.لكن ظل الحرس القديم يتحكم في الوضع عن طريق العسكر ولوبيات الاقتصاد مما أذخل الاسلاميين في صدامات مع فئات مغرر بها من الطبقات السحيقة من الشعب وبمباركة العسكر أو ديمقراطيا "حالة حزب الاستقلال".والآن لقد تم التجييش ضدهم ويتم التخلص منهم لارجاع ألأنظمة السابقة واختلاق فتن ذاخلية مقتل "البراهمي"بتونس "اسقاط حكومة بنكيران".الذي يؤخذ على الاسلاميين أنهم قبلوا الذخول في لعبة تسيير الشأن العام"وليس الحكم"متحالفين مع رموز الفساد الأنظمة السابقة موهمين أنفسهم بقذرتهم تغييرالوضع بل الكارثة العظمى الشعوب توهم نفسها بقرب شروق شمس التغيير مع بروز كل حركة مخدومة سلفا من ذيول المخابرات والنظام القديم الآن حركة "تمرد " اصبحت هي الموضة بعد حركات "25 يناير-و05فبرايرو20فبرايرو06ابريل ".
25 - مصري الأحد 28 يوليوز 2013 - 05:43
اتعجب من التدخل السافر في الشأن المصري من التيارات السياسية قي المغرب ما شأنكم اذا كان عزل مرسي انقلاب عسكري اوثورة شعبية هذا شأن شعب مصر فقط ولقد خلع الشعب مرسي ولم ولن يعود هذا المرسي الي الحكم الا علي جماجم 80 مليون مصري يكرهون جماعة الاخوان الارهابية المجرمة احمدوا الله اننا شوف نخلص العالم من هذة الجماعة القذرة التي تتاجر بالدين فهم خوارج هذا العصر
26 - IntissarMedMed الأحد 28 يوليوز 2013 - 08:25
لمادا لم تندد وا بما يفعله الاخوان الدبيحة في سوريا الدين يقومون بأبشع المجازر في حق الابرياء والعزل وما وقع في خان العسل اخر جرائمهم. استيقظوا فالعصر عصر العلم والعقل وكفانا الاختباء وراء عنوان الدين لقضاء الأغراض الشخصية . حان الوقت ان نراجع دواتنا من اجل تحرير عقول أطفالنا من قيود الماضي التي نحن مكبلون منها مند قرون
27 - znasni الأحد 28 يوليوز 2013 - 08:48
الم تتعلموا من اللذين اسقطوا من الحكم مؤخرا?اين القدافي ?زين الهاربين?....
iwa bazzzzzz.
28 - DEMON-CRATIZATIONNE الأحد 28 يوليوز 2013 - 10:36
ce qui se passe en egypte est contre la democratie morssi elu par la majorite les defenseurs de liberte et de la democratie sont un peu responsable du chaos en egypte les europeen et les etats uni devrent dire aux egyptien arreter la defusion du sang et retour de morssi aux poste se qui est legal est dans le respect de son mandat et de la democratie en general un president elu egal un mandat a respecter .
29 - fadi الأحد 28 يوليوز 2013 - 10:49
لا تحدتوننا عن الديموقراطية فقد تم اغتيالها بمباركة ودعم مادي واعلامي سعودي وامارتي وتواطؤ امريكي واشراف صهيوني
30 - الحسن المغربي الأحد 28 يوليوز 2013 - 11:34
"العدل والإحسان" تتهم السيسي و ملك السعودية بالعمالة لأمريكا و في نفس الوقت تدعوالدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية لمساندة الإخوان في حربهم على السيسي و الشعب المصري الرافض لحكم الإخوان.

و ماذا سيقدم الإخوان لأمريكا و مع العلم أن أمريكا لا تتدخل إلا لمصلحتها فقط؟

إذن "العدل والإحسان" مستعدة لخدمة مصالح أمريكا بكل إخلاص إذا ما ساندتها للوصول إلى السلطة. فلماذا يلومون السيسي و ملك السعودية على فعلهم هذا؟

لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله ... عارٌ عليك إذا فعلت عظيم
ابدأ بنفسك وانهها عن غيها ... فإذا انتهت عنه فأنت حكيم

الخلاصة: الإخوان وعلى رأسهم جماعة لا العدل ولا الإحسان يقدمون أنفسهم عملاء جدد لخدمة مصالح الدول الغربية و على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية و يناشدونهم لمساندتهم للوصول إلى الحكم في مصر و باقي الدول العربية.
31 - بوجمعة الأحد 28 يوليوز 2013 - 11:44
من يقتل شعبه لايستحق ان يكون زعيما
من يقتل شعبه لايستحق ان يكون حاكما
من يقتل شعبه غبي سياسيا وفقير فكريا
كيف سيذكر التاريخ قاتل شعبه؟
الاخوان، 6 ابريل، تمرد، الانقاذ، الفلاحين الغلابة، المدحورين والبرجوازيين، كلهم مصريون، ولايمكن تصفية فئة لتعيش أخرى ياأيها الجنرال المغرور.
32 - Ilyass الأحد 28 يوليوز 2013 - 12:18
قال رسول الله ص من لا يهمه امر المسلمين فليس منهم يجب على المسلم ان يتألم لإخوانه أينما كانوا اما عن العدل والإحسان فهم رجال من رجالات المغرب يريدون الخير للمغرب فهم أقوى حزب مغربي باعتراف الجميع
33 - الموساوي الأحد 28 يوليوز 2013 - 12:57
باسم الله الرحمن الرحيم .
هذا الرجل المعروف بالسيسي،ليس مصريا حقيقيا،وانما عبدا من عبيد الامريكان والصهاينة،أغري بالمال والمنصب ،وسمح لنفسه قتل الابرياء والاجهاز على الديموقراطيةو اغتيال الثورة،فسجن الرئيس الشرعي وحمل العصا وتسلط على الشعب ،كان أولى به أن يستقيل من منصبه حين طلب منه الامريكان تنفيد الخطة.

سيكون مصيره المشنقة لامحالة أوالسجن المؤبد.
وصدق من قال:
إذا الشعب يوما اراد الحياة ***فلا بد للقيد أن ينكسر(رحم الله الشابي)
34 - Samir casa الأحد 28 يوليوز 2013 - 13:59
تسير الأمور إلي الثورة الحقيقية،الآن نحن علي السكة،خطوة السلمية انتهت،الخطوة التانية المعركة الفاصلة ،إما مزيدا من الذل أو النصر .ما هو موقف الجماعة المحترمة بعد الإطاحة ببنكيران؟ هل 20‎فبراير هي الحل؟أم أن البديل شيئ أخر؟يبقى أن أشير أن بنكيران ساقط لا محال،أنا 20ريني حر أعرف هذا بحكم تكويني الجامعي،‏MERCI HESPRESS‏ وعاش مورسي ‏‎ ‎
35 - مغربية غيورة على دينها الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:03
اولا أود ان اشكر الشعب المصري على صموده وسط الميادين من أجل الشرعية واسترداد حقوقهم المسلوبة منهم وأدعوهم إلى مزيد من الصبر والثبات حتى يسترجعوا ما سلب منهم ثانيا أقدم أحرالتعازي لأهالي الشهداء راجية من الله أن يدخلهم فسيح جناته ثالثا أنا أتفق مع صاحب التعليق رقم 23 في أن تكون هناك مسيرة مليونية تنديدا بالمجازر التي وقعت لإخواننا في مصر والله والله كم وددت لو ان أهل مدينة اليوسفية- باعتباري أقطن بها- قاموا بمثل هذه المبادرة لكي أشارك فيها وأهتف بصوت عال أن ما يقع لإخواننا في مصر هو انتهاك احرمة الإنسانية وأنا من هذا المنبر أستنكر ما يقع من الفريق السيسي الصهيوني وأتباعه .........فاللهم عليك بهم اللهم أرنا فيهم يوما كيوم عاد وثمود
36 - مغربية الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:04
بعض المعلقين عندهم نقمة و ضغينة على الاسلام تجده يدخل الامور مع بعضها البعض و تحليلاتهم السياسية المغلوطة تتنسى دور الغرب في إفشال الأنظمة الحالية في بعض الدول مع ان إغفاله عن عمد يمكن ان نقول لهم لم نعد في قرون الظلمة و ناس نية سبحان الله ره قرن الواحد و عشرين و ناس فاهمين من اول القصة ان الأنظمة السياسية الاسلامية كانت مجرد new look مؤقت لكن ما صدم الغرب تمسك هاته الأنظمة الجديدة و رغبتها في الاصلاح لم يرق لهم و بدرجة قلب عليهم طابلة اكبر دليل ما قدمته مصر لحركة حماس
37 - امازيغي حر الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:11
الرد على رقم 5

من انت حتى تكفير المسلمين !

تكفير المسلم خطره عظيم جداً، قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما"، وقال: "تكفير المسلم كقتله"

اتق الله

ارجو النشر يا هسبريس
38 - حميد الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:20
يجب الآن رفع سقف طلبات المتضاهرين الى محاكمة السيسي وبرادعي والبلاوي ومحمد ابراهيم ....بتهمة الخيانة العظمى وقتل الابرياء من النساء والاطفال والرجال و المدابح الجماعية التي اقترفت في حفهم داخل مصر وفي محاكم اسلامية و دولية وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
39 - سليمة الأحد 28 يوليوز 2013 - 15:59
الخونة والمكروهين بعض طبقة المثقفة والسياسية المصرية التقت بالقوات المصرية تحت الطلب لتكتب طلب الموافقة على تدخل الجيش في يوم 3 يونيو ، بالإضافة لمليارات الدولارات من السعودية والإمارات والكويت ودخول إيران على الخط ، بالإضافة إلى أحمد شفيق الإماراتي أقصد المصري ودحلان المستشار الإماراتي ، واعترافات عبيد مكرم في إحدى المؤتمرات ألا يؤكد أن هذا انقلاب سافر مليئ بالكراهية ضد الشعب المصري ، أفيقوا أيها الناس ، لنا دخل في مصر وفي غير مصر أن نبدي رأينا
40 - Docteur الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:02
En 1990 le FIS:front islamique du salut en Algérie avait gagné les élections législatives ,les généraux s'y sont opposes et s'en est suivi une vague terroriste sans précédent :une guerre civile avec plus de 100000 morts.En ce temps la je donnais raison aux islamistes sous prétexte du respect de la démocratie comme certains le pensent actuellement pour Morsi en Égypte. Je me suis fait une raison depuis . Il s'est avèré que les frères musulmans étaient pire que les généraux et que l'islam prôné par les frères était antidémocratique et combat les libertés individuelles et le droit des femmes et pronent le jihad contre tout ce qui ne pense pas comme eux. Ce qui se passe actuellement en Égypte c'est un remake de ce qui s'était passe ll y, a 23 ans en Algérie. Les confréries musulmanes de tous les pays doivent revoir leurs objectifs et faire leurs révolutions en s'occupent des prêches et de l'éducation et apprendre l'éducation et le respect que nous a enseigne le prophète dans ces precepte
41 - salaheddine الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:42
مرسي يدافع عن قضية أمة وليس عن قضية شعب كلكم معنيون أيها المسلمون المسلم يقتل أخاه المسلم ............... أينكم من رسول الله صل الله علي وسلم
42 - ولد البلاد الأحد 28 يوليوز 2013 - 16:54
أَ لهذا الحد وصلنا يا أمة محمد
صلى الله عليه وسلم ، أصبح دم
المسلم الحر رخيص ، أصبح المسلم يستبيح دم أخيه النسلم
وعلى ماذا ، على أسباب هي
في الأصل تافهة و بعيدة عن
قيمنا و أخلاقنا : أنظروا
ماذا فعلت أم الديموقراطية فينا
يا أمة السلام ، يا أمة الأخلاق،
يا أمة العدل ، يا أمة الإحسان ،
يا أمة التكافل ، يا أمة جادلهم
بالتي هي أحسن ، يا أمة الإسلام ، يا أمة محمد صلى
الله عليه وسلم ، يا أمة من تخاف الله . أ لهذا الحد وصلنا في مصر ، في سوريا ، في تونس،
في ليبيا ، في العراق وما خفي
أعظم ، كل هذا من أجل ذي الأربعة الأرجل من أجل صهوة
الشيطان : تبا و سحقاً على
الديموقراطية ( عدالة النفاق )
تباً و سحقاً على كرسي الفتنة
والخداع .
أين الأمم المتحدة ، أين الجامعة
العربية ، أين منظمة الدول الإسلامية ، أين العقلاء ، أين
أصحاب الضمائر الحية!!!؟؟؟
الكل أخذ حقه من الغنيمة على
حساب دماء إخواننا الغالية .
أين هو هذا الربيع العربي!!!؟؟؟
43 - sami الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:19
صاحبالتعليق2 و 3 و 5 و6 8 و 10 مهندس الدووولة ؛ و 21 و24 و 25 الذي يقول أنه مصري ؛ و 26 و 30 والبعض أقسم بالله أنني مدمن على الخمر وجميع أنواع الفسق وأشرب الخمر في منزلي مع العلم أنني أحمل دكتراهفي علمالإجرام والإجازة أخرى في الإقتصاد ؛ المهم بكثرة ما شبعت من الدنيا إكتشفت شيئاً وهو أنه كلما قال شخص في أي دولة في العالم كلمة تدل على تدينه أو له توجه إسلامي فقد إتهمته بالإرهاب أو التعصب وكأنني شققت قلبه وعرفت ما بداخله ؛ ولكن ندمت علت على فعلته لأنني أنا هو المنافق فقد رأيت أشياءأٌ أعادت لي العقل والرشد ؛ من بينها ، الإنقلاب الذي فعله السيسي بمباركة إسرائيل وأمريكا والمصيبة بمباركة دول إسلامية ، لا لشيء إلى لأن الرئيس الذي إنتخبه الشعب المصري يمثل حزب إسلامي لذالك يجب إقتلاع وإتهام كل الذين لهم توجه إسلامي بالإرهاب إذن فلا أستغرب من أصحاب التعاليق السلبية وغيرهم بإتهامهم للإسلاميين ، ألا يعرفون أن الإسلام صالح في أي زمان ومكان ؛ في السياسة الإقتصاد ، الفن ، الرياضة ، ... ، فتوبو وعودو إلى رشدكم الله يراني ويراكم ، والمسلم أخو المسلم ومرسي سيعود
44 - مسعود الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:26
احترمكم أيها السادة. في الازمات تظهر معادن الناس.
كم شخص و كم تنظيم كنا نحسبهم على شيء، ويوم اكشف الغبار علمنا حينها أتحتنا بغل أم تحتنا حمار .
تحية عالية لكم رغم أن خفافيش الظلام ستملأ هذا الخير سبابا و شتائم كعادتها.
45 - بوعزة بن قدور الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:29
قبح الله سعيك يا مصري رقم 25 ان الاخوان أسيادك واسياد أسيادك لانهم حاربوا الانجليز ببسالة وحرروا مصر من الخونة ثم جاء اللصوص بقيادة المقبور بشع عبدالناصر الذي استولى على الحكم بكل نذالة واليوم يعيد السيناريو نفسه الخائن الاكبر المجرم السفاح السيسي وعصابته الجبانة.
46 - سوهاجي الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:34
تبارك الله عليك. تفسير موفق.


رضي الله عنك. ولكن مالحل’
47 - Maroc الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:44
je ne vois quequi defe




































































qui defendent morsi e Compagnie..OUS SEULEMENT DES VIDEOS DE ALJAZEERA....?..ils ne savent exactement pas ce qui se passe sur terre. UN CONSEIL : NE REGARDEZ PLUS ALJAZEERA.......
48 - aziz elhaq الأحد 28 يوليوز 2013 - 17:55
صورة جميلة سيسي و عبيد امريكا ال سعود متلحفين بالعلم الامريكي

صورة جميلة سيسي و عبيد امريكا ال سعود متلحفين بالعلم الامريكي

لا خير في عملاء الصهاينة و الله ينتقم منهم

الرجاء النشر و الله ينتقم منهم

الرجاء النشر
49 - كريم الأحد 28 يوليوز 2013 - 19:12
من أنتم حتي تتكلموا بأسم المغاربة إدهبوا الجحيم يا مكلخين
50 - أنا والو الأحد 28 يوليوز 2013 - 21:39
بولحية كيحن على خوه ولو كان فالموزنبيق حنا كانكولوا لا للإرهاب لا لمناديب الله في الأرض لا للوصاية بإسم الدين ,,,,,,,,
51 - houhou الأحد 28 يوليوز 2013 - 22:50
حسبنا الله و نعم الكيل في الانقبيين وزير الداخية والسيسي والطراطر
52 - خزعبلاوي الأحد 28 يوليوز 2013 - 23:02
لا غرابة في مساندة العدل و الإحسان للإخوان؛فهم يؤمنون بالخرافة؛الأوهام؛الأحلام؛مثلهم مثل الإخوان؛لن ينسى التاريخ فضيحة رؤيا ٢٠٠٦ صدقوها ودافعوا عنها بكل غباء؛في هذا الأسبوع صرح الداعية الإخواني الشهير صفوت حجازي ان يوم السبت سيحدث حادث جلل؛وان مرسي سيعود الى الحكم هذا الأحد؛وحجازي يؤكد على هذا؛باعتبارها رؤيا؛وكاني بالتاريخ يعيد نفسه؛لهذا لا نستغرب ان يؤيد خزعبلاوي ؛اخاه الخزعبلاوي
53 - المصريين هم أدرى بشؤونهم. الاثنين 29 يوليوز 2013 - 00:03
ماهدا الفضول لدى بعض دوو الفكر المتحجر الذين يتدخلون في شؤون الغير وقضايا بلدانهم؟

الحقائق الآن في مصر أصبحت واضحة كالشمس للجميع بحيث أن الغالبية الساحقة من الشعب المصري هم ضد الإخوان. وهدا لايستطع إنكاره اليوم إلا غبي أو جاحد!

ماهدا الغباء المطلق إدن! لمادا لاتحترمون إرادة الشعوب في التغيير؟ مع العلم أن عشرات الملايييين ثلاثين مليون من الشعب المصري خرجوا كلهم ضد سياسة الإخوان المفلسين.

ويكفي تلك الصور الرائعة التي تناقلتها كل وسائل الإعلام والقنوات الفضائية العالمية عن ثورة المصريين الآخيرة ضد الإسلامويين.
54 - كتاب سر المعبد (فاضح الأخوان) الاثنين 29 يوليوز 2013 - 01:58
مرسي قبل الرئاسه: لن اقابل رئيس اي دوله يدعم بشار حتي يكف عن دعمه
مرسي بعد الرئاسه: قابل رئيس الصين +رئيس ايران +رئيس روسيا
=
هذي أنجازات مرسي بسنة:
# قال انه مع ثورة سوريا !!
فتحالف مع ايران وحكومة الشيعة في العراق وتعاون مع روسيا
وسمح لسفن الموت الايرانية تمر عبر قناة السويس

# قال انه ضد الشيعة !!
أرتماء بأحضان ايران وتسهيل تسليج بشار
ففتح أبو مصر للشيعة بحجة الاقتصاد والسياحة
اعطى التراخيص لبث قنوات شيعية
سماح بفتح الحسينيات ونشر التشيع

# قال انه يريد تطبيق الشريعة !!
حارب من يطالب بالشريعة
دستور وضعي أسوء من السابق
فمنع الضباط الملتحين من العمل في الداخلية
مدد تراخيص محلات بيع الخمور والكباريهات
أقترض 12مليار الخارج و243مليارجنية الداخل
سمح ببيع الخمور وصالات القمار وشواطئ التعري
رفع الضرائب والدعم علي الشعب حتي زادت البطالة والفقر

وأيضا:
هدم أكبر عدد من أنفاق غزة وشدد الحصار
رسالة مرسي لبيريز صديقة الوفي العظيم؟؟
قال نتفق مع روسيا والصين بموقفها من سوريا

لا يتحجج احدكم بأن مرسي يصلي ويحفظ القرآن(أن صح)
لان البوطي والحسون يصليان ويحفظان القرآن

لذا الغرب يدافع عن حليفة مرسي
55 - MUSTAPHA الاثنين 29 يوليوز 2013 - 12:48
جماعة ا لفتنة وليس الدين
جماعة تلعب على اوجاع الناس ..
عبد الوهاب زيدون دمه في رقابكم..اوهمتموه بالبطولة فمات من اجل كسرة خبز ..
جماعة لا يهمها سوى التشفي في من يخالفها ..
يتكلمون عن التربية فتربوا على الحقد كرهوا الشرطة كرهوا الملك كرهوا السلفيين..
لم يحبوا سوى انفسهم ومن والاهم
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

التعليقات مغلقة على هذا المقال