24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  5. خبير مغربي: "العدل والإحسان" جماعة "حربائية" تجيد خلط الأوراق (1.80)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | قتل النسـاء.. جريمـة مخفّـفة في العـالم العربـيّ

قتل النسـاء.. جريمـة مخفّـفة في العـالم العربـيّ

قتل النسـاء.. جريمـة مخفّـفة في العـالم العربـيّ

اعتبرت "لجنة مناهضة قتل النساء" الفلسطينية، في تقرير سابق لها، أن 60% من جرائم القتل هي ضد النساء.. ووصفت اللجنة ارتفاع معدلات قتل النساء وتعنيفهن، بأنه علامة فارقة بين مجتمع المساواة ومجتمع القتل.

"إنها ظاهرة قديمة، يختص بها المجتمع الذكوري العربي المحافظ، ولا يعني أن باقي المجتمعات بريئة من "دم الأنثى"، ولكن الإحصاءات تدل أن مجتمعنا العربي هو الأشد قسوة وقتلاً وتعنيفاً للنساء" تقول الناشطة المدنية الفلسطينية سهيلة الحراكي، من الضفة الغربية، في حديثها مع هنا أمستردام.

جرائم القتل المعروفة والمجهولة

وتضيف الناشطة أن العام الماضي شهد عشرات حالات قتل لنساء في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتم اكتشاف مرتكبي بضعة جرائم فقط. وسجّلت الجرائم الأخرى في خانة "ضد مجهول"، أي أن المجرم غير معروف.

وتعتبر الناشطة أن منظمات عربية ولجان نسائية وناشطين على الفيسبوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي حاولوا توثيق الجرائم. لكن ضعف الإمكانيات وقلة المعلومات التي يحصلون عليها من لجان التحقيق الحكومية، المكلفة بالتحقيق بتلك الجرائم، يفقد عمليات التوثيق تلك الكثير من إيجابياتها.

مصر في مركز الأرض

في تصريح لأحد مسؤولي "مركز الأرض لحقوق المرأة المصرية"، اعتبر فيه، أن قضية حرية المرأة مازال خاضع للمداورة السياسية.

وسجل المركز حالات عنف كثيرة في حق النساء المصريات والتي أدت إلى مقتل حوالي 145 جريمة. لكن الناشطة المدنية كفاح أحمد من مجموعة "نساء ضد العنف" تقول أن مركز الأرض ذاته يتعاطى مع ظاهرة قتل النساء وتعنيفهن كظاهرة سياسية.

وتقول الناشطة أنه وفق معلوماتها التي استقتها من نشاطها النسائي ومن ناشطات يشاركنها العمل، أن عدد جرائم قتل النساء المصريات في العام الماضي بلغ 342 جريمة، وتضيف الناشطة أن هذا الرقم قابل للزيادة.

غالبية نساء الأردن تعرضن للعنف

تعتبر الناشطة النقابية نوال سكر أن المرأة الأردنية في المستوى الأخير في الأردن إذا أردنا الحديث عن المساواة والعدالة، وتضيف الناشطة سكر أن دراسة أردنية أجراها أحد الإختصاصيين الاجتماعيين في الأردن على عينة من 2000 امرأة أردنية أظهرت أن 97%منهن قد تعرضن للعنف.. ودراسة لجامعة "كامبردج" الألمانية أكدت، أن 35% من المراهقين الأردنيين يعتبرون أن جرائم قتل النساء بدافع الشرف مبرر.

وتضيف الناشطة أن تقارير الداخلية الأردنية تحدثت عن مقتل 82 إمرأة العام الماضي. وتم تصنيف ربع تلك الجرائم ك"جرائم شرف"، ولكن المسألة ليست في نسبة جرائم الشرف، ولكن في نسبة عدد المراهقين الأردنيين الذين يؤيدون قتل النساء بدافع الشرف.

لبنان.. باريس الشرق

تعتبر الناشطة هند دلة من شبكة "نساء من أجل النساء" أن هناك أكثر من 70 محاكمة أمام المحاكم اللبنانية اليوم أسبابها "قضايا شرف"، وكان عدد الضحايا فيها 82 من النساء.. وهناك جرائم اشترك فيها أكثر من شخص واحد لقتل امرأة واحدة. ولكن الغريب أن هناك أكثر من 20 حالة قتل خطأ، أي أن المرأة المقتولة لم تكن هي المطلوب قتلها. أي ربع عمليات القتل التي طالت النساء كانت خطأ. وهذه النسبة لوحدها تعطينا فكرة عن الاستهتار في التعامل مع المرأة. وتضيف الناشطة أن 50% من الذين قاموا بعمليات القتل تلك كانوا الأزواج.

سوريا بعد النار وقبلها

تعتبر الناشطة المدنية رباح "اسم مستعار"، أن الحديث عن الجرائم الجنائية لقتل السوريات في سوريا في هذه الفترة، يعتبر خيانة لكل الضحايا الآخرين، الذين يسقطون الآن بفعل الأزمة القاسية والخطيرة التي تعيشها سوريا. لكنها تؤكد أن الجريمة واحدة إذا كان القتل فيها يعود لأسباب سياسية، أو لأسباب جنائية.

وتضيف رباح، أن سوريا في كل عام تقريباً تسجل ما بين 300 و 350 جريمة قتل لنساء سوريات.. وأن غالبية تلك الجرائم يدخل تحت باب جرائم الشرف. وأن القانون السوري لا يحاكم القاتل على تلك الجريمة باعتبارها جريمة كاملة، وإنما يحصل فيها المجرم على أسباب مخففة للعقوبة.

* ينشر بناء على الشراكة مع إذاعة هولندا العالميّة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - slovensko السبت 24 غشت 2013 - 20:56
في اسبانيا كل يوم رجل يقتل زوجته او عشيقته و لا احد يتكلم في هدا الموضوع في اعلامنا العربي٠ و حنا العرب ديما فارشين راسنا على هاد السمعة الزينة لي عندنا
2 - ماجدولينا السبت 24 غشت 2013 - 21:09
بأي حق يَقتل رجل امرأة معللا جريمته بالثأر للشرف!! هذا غباء وجهل ..فلماذا وُجد القضاء والمحاكم أليس ليُحاكم الزانيات والزناة حسب النصوص والأحكام الشرعية؟ هذه حقا شريعة الغاب لما الشخص يقتل امرأة باسم الشرف ولو الأمر هكدا لماذا لا يُقتل كذلك الزاني الذي أخطأ مع تلك المرأة أيضا.
3 - souhail السبت 24 غشت 2013 - 21:29
ca c'est un probleme d'orient pas le notre
4 - التاريخ السبت 24 غشت 2013 - 21:46
لا خير في أمة تكتب اللاتينية فوق العربية
5 - avis السبت 24 غشت 2013 - 21:57
مدونة الاسرة تقول الاسرة تحت مسؤولية الزوجين يعني ان الزوج والزوجة كلاهما مسؤولان عن الاسرة من كافة النواحي والجانب المادي كذلك لماذا اذن عندمى يتوفى رجل موظف او متقاعد تحصل الزوجة على نصف اجرته والاطفال اقل من عشرين سنة على النصف الاخر لماذا لا يطبق نفس الشيء عند وفاة المرأة فانا اعرف امراة متقاعدة توفيت في سن الواحدة والستين وكانت تحصل على مليون سنتيم كتقاعد لديها اربعة اطفال كلهم اقل من عشرين سنة باستثناء واحد وكلهم يتابعون دراستهم زوجها مياوم بسيط وحين توفيت لم يحصل زوجها وابناءها على اي معاش علما انها كانت تتحمل الجزء الاكبر من مصاريف الاسرة فجأة بعد وفاتها تدهورت الحالة المادية لاولادها فاين هي المساواة هل هذه المراة التي عملت موظفة طوال اربعين سنة لايحق على الاقل لابناءها الحصول على معاش بعد وفاتها حتى يكملو دراستهم كما يحصل عندما يتوفى الاب قمة الامساواة وظلم المراة من اجل التوازنات الماكرو اقتصادية على الجمعيات النسائية الدفاع عن حق المرأة في ترك معاش لابناءها الصغار بعد وفاتها هذا هو النضال الذي يجب ان تضعه الجمعيات النسائية في اولوياتها
6 - abdelilah السبت 24 غشت 2013 - 22:06
النساء شقائق الرجال في العقوبة، و من يحكم بغير هذا فهو مخالفة لما حكم الله عز و جل في كتابه الحكيم.
7 - حقيقة السبت 24 غشت 2013 - 22:21
بني آدم طماع ولا يملئ عينه غير التراب وكم من اخ اتهم اخته في شرفها وقتلها كي لا تقتسم معه الارث وكم من اخ اغتصب اخته وقتلها متهما اياها بالزنا مع اخر كي يخفي جريمته
8 - أحدهم السبت 24 غشت 2013 - 22:34
أمر طبيعي أن تكون أكبر نسب قتلى الجرائم من نصيب النساء في العالم كله و ليس فقط العربي, فالمرأة أضعف من الرجل لذا فهي ضحية سهلة و يصعب الدفاع عن نفسها, أضف أنها مرغوب جسدها من طرف الرجل, و يسهل استدراجها عكس الرجل,و بالتالي فلا يقتصر هذا على العالم العربي, فأغلب أصحاب الجرائم التسلسلية في أمريكا مثلا هم يرتكبونها في حق للنساء.
9 - avis السبت 24 غشت 2013 - 22:53
مدونة الاسرة تقول الاسرة تحت مسؤولية الزوجين يعني ان الزوج والزوجة كلاهما مسؤولان عن الاسرة من كافة النواحي والجانب المادي كذلك لماذا اذن عندمى يتوفى رجل موظف او متقاعد تحصل الزوجة على نصف اجرته والاطفال اقل من عشرين سنة على النصف الاخر لماذا لا يطبق نفس الشيء عند وفاة المرأة فانا اعرف امراة متقاعدة توفيت في سن الواحدة والستين وكانت تحصل على مليون سنتيم كتقاعد لديها اربعة اطفال كلهم اقل من عشرين سنة باستثناء واحد وكلهم يتابعون دراستهم زوجها مياوم بسيط وحين توفيت لم يحصل زوجها وابناءها على اي معاش علما انها كانت تتحمل الجزء الاكبر من مصاريف الاسرة فجأة بعد وفاتها تدهورت الحالة المادية لاولادها فاين هي المساواة هل هذه المراة التي عملت موظفة طوال اربعين سنة لايحق على الاقل لابناءها الحصول على معاش بعد وفاتها حتى يكملو دراستهم كما يحصل عندما يتوفى الاب قمة الامساواة وظلم المراة من اجل التوازنات الماكرو اقتصادية على الجمعيات النسائية الدفاع عن حق المرأة في ترك معاش لابناءها الصغار بعد وفاتها هذا هو النضال الذي يجب ان تضعه الجمعيات النسائية في اولوياتها
10 - moun السبت 24 غشت 2013 - 22:54
Parfaitement raison Avis 5. CEst le sujet qui doit etre aborde par les activistes feminins.
11 - haha السبت 24 غشت 2013 - 22:59
هدا هو هم الرأي العام حقوق المرأة تعنيف المرأة التقليل من المرأة وأين النصف الاخر من هده المعادلة اليس هنالك رجال يعنفون ورجال تهظم حقوقهم ورجال ورجال
12 - ادريس السبت 24 غشت 2013 - 23:06
على من يمارس العربي رجولته وشجاعته اذا لم يمارسها على زوجته وإبنته وأخته؟
13 - avis السبت 24 غشت 2013 - 23:25
مدونة الاسرة تقول الاسرة تحت مسؤولية الزوجين يعني ان الزوج والزوجة كلاهما مسؤولان عن الاسرة من كافة النواحي والجانب المادي كذلك لماذا اذن عندمى يتوفى رجل موظف او متقاعد تحصل الزوجة على نصف اجرته والاطفال اقل من عشرين سنة على النصف الاخر لماذا لا يطبق نفس الشيء عند وفاة المرأة فانا اعرف امراة متقاعدة توفيت في سن الواحدة والستين وكانت تحصل على مليون سنتيم كتقاعد لديها اربعة اطفال كلهم اقل من عشرين سنة باستثناء واحد وكلهم يتابعون دراستهم زوجها مياوم بسيط وحين توفيت لم يحصل زوجها وابناءها على اي معاش علما انها كانت تتحمل الجزء الاكبر من مصاريف الاسرة فجأة بعد وفاتها تدهورت الحالة المادية لاولادها فاين هي المساواة هل هذه المراة التي عملت موظفة طوال اربعين سنة لايحق على الاقل لابناءها الحصول على معاش بعد وفاتها حتى يكملو دراستهم كما يحصل عندما يتوفى الاب قمة الامساواة وظلم المراة من اجل التوازنات الماكرو اقتصادية على الجمعيات النسائية الدفاع عن حق المرأة في ترك معاش لابناءها الصغار بعد وفاتها هذا هو النضال الذي يجب ان تضعه الجمعيات النسائية في اولوياتها
14 - MoroccanUSA السبت 24 غشت 2013 - 23:33
En ce qui concerne les femmes Palistinianes, je dis que ce sujet ne concerne pas la societe' Marocaine. D'ailleurs, les hommes Palistinians tuent leurs femmes et viennent au Maroc a' chercher une Marocaine pour le marriage ou le passtemp comme font les Khalijites. De plus, si c'est vrai ce que dit l'article, il y une raison qui justifie cette action meurtriel. Un homme ne tue pas une femme juste pour la joie mais il doit avoir une raison forte qui lui empeche a' faire ce crime. Quoi que ce soit le motif il doit etre juge' par Allah au jour du Jugement.
15 - فريد السبت 24 غشت 2013 - 23:35
أدا رأيت من الدي يتعرض الأكتر إلى القتل والعنف فجل الناس الدين يموتون يوميا هم رجال ليسوا نساء...فكفاكم بهتانا
16 - Adil السبت 24 غشت 2013 - 23:58
الفتنة اشد من القتل , المشكل هو كتر الفساد و غياب الأصول و القناعة و اليمان
17 - Asmaa الأحد 25 غشت 2013 - 00:37
Et les europeenes viennent au Maroc pour le passe temps avec les Mrocains comme le font les Francaises par example, sauf que les femmes Arabes ne veulent pas des hommes Marocains, et c'est cette question que tu dois te poser Monsieur le MOROCCAN IN USA
18 - houda الأحد 25 غشت 2013 - 00:51
للأسف الرجل العربي المسلم ،يعتبر جسد المرأة شرف له أوبضاعة يمتلكها .
مثل هذه العقليات المتزمتة ،تنظر للمرأة على أنها كائن قاصر يحتاج إلى وصي
يراقب تصرفاته ويعاقبه
التعليق رقم 2 ماجدولينا تتسائل لماذا لا ينفذون القتل في حق الرجل أيضا ؟بإعتباره شريك المرأة في "جريمة" الزنا ولو أنني شخصيا أسميه "ممارسة الجنس بالتراضي بين شخصين راشدين" بإستثناء : الدعارة (الجنس المؤدى عنه )،الإغتصاب ،والخيانة الزوجية هذه التصرفات طبعا منبوذة للتوضيح فقط ،لكي لا تنهطل علي تعليقات السب والشتم . أقول لك يا مجدولينا هؤلاء القتلة لايقتلون الرجل بكل بساطة لأنهم يفعلون نفس الشيء تماما مع نساء الغير ويعتبرونه فحولة ،وحق من حقوهم ،في لاوعيهم جسد المرأة ملكهم أما إذا فعلت هي ذالك فيعتبرونها رخيصة وعاهرة وتستحق القتل ،العقلية العروبية السكيزوفرينية المتزمتة والمتخلفة هي هادي وبسبب جهلهم وتخلفهم سنبقى دائما في المراتب الأخيرة في كل الإحصائيات وعلى جميع الأصعدة . لم أعلق هنا منذ مدة أغتنم الفرصة وأمرر تحياتي لsifaoوكاره الضلام
19 - avis الأحد 25 غشت 2013 - 01:17
مدونة الاسرة تقول الاسرة تحت مسؤولية الزوجين يعني ان الزوج والزوجة كلاهما مسؤولان عن الاسرة من كافة النواحي والجانب المادي كذلك لماذا اذن عندمى يتوفى رجل موظف او متقاعد تحصل الزوجة على نصف اجرته والاطفال اقل من عشرين سنة على النصف الاخر لماذا لا يطبق نفس الشيء عند وفاة المرأة فانا اعرف امراة متقاعدة توفيت في سن الواحدة والستين وكانت تحصل على مليون سنتيم كتقاعد لديها اربعة اطفال كلهم اقل من عشرين سنة باستثناء واحد وكلهم يتابعون دراستهم زوجها مياوم بسيط وحين توفيت لم يحصل زوجها وابناءها على اي معاش علما انها كانت تتحمل الجزء الاكبر من مصاريف الاسرة فجأة بعد وفاتها تدهورت الحالة المادية لاولادها فاين هي المساواة هل هذه المراة التي عملت موظفة طوال اربعين سنة لايحق على الاقل لابناءها الحصول على معاش بعد وفاتها حتى يكملو دراستهم كما يحصل عندما يتوفى الاب قمة الامساواة وظلم المراة من اجل التوازنات الماكرو اقتصادية على الجمعيات النسائية الدفاع عن حق المرأة في ترك معاش لابناءها الصغار بعد وفاتها هذا هو النضال الذي يجب ان تضعه الجمعيات النسائية في اولوياتها
20 - مصطفى الأحد 25 غشت 2013 - 01:22
الانسان العربي مصاب بالازدواجية اذا اقام علاقة مع امراءة او فتات اعتبر ذلك بطولة ومغامرة ويضل يحكي ويتباهى ويفتخر بهذه العلاقة ويعامل تلك المراءة باللطف والحنان لكنه يتحول الى وحش كاسر عندما يكتشف ان اخته تقيم علاقة مع رجل حتى وان كان ذلك الرجل نيته حسنة وغرضه شريف .بصراحة المراة عندنا مقموعة الى ابعد الحدود ونحن الذين ندفعها بهذا التسلط الى ان تقيم علاقات في الظلام افتحوا صدوركم لهذا المخلوق الرقيق الحنون ولتكن علاقتنا في الضوء فكما تدين تدان ...
21 - شكون لي مزال كيتزوج الأحد 25 غشت 2013 - 01:44
بعد نوبات العيالات هما لي يكونو سباب الجرائم كاينين شي عيالات غير ديال العصا ,المغربي ملي كتطلع ليه القردة ما كيبقا يبان ليه لا مداونة الاسرة ولا مداونة الزواج حتى كيزبلها
22 - citoyen الأحد 25 غشت 2013 - 02:40
Qu'est ce que vous attendez des adeptes d'une religion ou la femme est infériorisée et jugée au moindre faux pas??
voici un verset qui explique cette violence envers la femme
ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى !!
23 - سوسي مازيغ الأحد 25 غشت 2013 - 04:33
العرب في تاريخهم الجاهلي انهم يقتلون النساء واكثر من هذا انهم يدفنوهم احياء حتى جاء البعض لشمال افريقيا وتعايشوا مع الرجال الاحرار الذين ينادون للمرأة بتمغارت اي الحاكمة الرجال الذين يحترمون المرأة ولا ننسى المرأة الامازيغية التي حكمت تامزغا اسمها تهيا وفي ذاك الوقت لا زال العرب وراء البعير في صحرائهم
24 - مسلمة و الحمد للواحد الأحد الأحد 25 غشت 2013 - 07:21
أطلب من الله أن أرى و أحضر حساب أشباه الرجال الذين يظلمون و يعذبون و يقتلون نساءهم و بناتهم و أخواتهم بغير حق، فقط للتسلط و إظهار رجولة لا وجود لها أصلا في نفوسهم، ضاربين بكلام الله عز و جل و سنة نبيه عرض الحائط، يتفننون في تزييف الدين و الأخذ ببعضه و تكييفه على هواهم لخدمة مآربهم الدنيئة و دين الرحمان منهم لبريء. فالويل ثم الويل لمن سولت له نفسه أن يظلم أنثى أو أن يهضم حقوقها أو يستضعفها، و اتقوا الله في نسائكم فهن عوان عندكم، ما أكرمهن إلا كريم و ما أهانهن إلا لئيم، و ستقف غداً يوم الحساب لتأخذ حقها منك أيها الأب لسوء تربيتك و إهمالك و قسوتك عليها، و منك أبها الزوج لظلمك و إهانتك بل و ضربك لها زيادة على عدم نفقتك أو صونك و غيرتك عليها. اتقوا الله في بناتكم فقد يشفعن لكم بالجنة، اتقوا الله في أمهاتكم فقلوبهن تحترق 1000 مرة عليكم في اليوم الواحد، و سخطهن من سخط خالقكم، اتقوا الله في زوجاتكم فهن أعوان لكن و قد يفقرنكن يوم لا ينفع مال و لا بنون. أيها الرجل، اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك، و الظلم ظلمات يوم القيامة و محرم أشد تحريم، ألا يكفي أن الله حرمه على نفسه!
25 - ماجدولينا الأحد 25 غشت 2013 - 23:36
إلى التعليق رقم 18 لهدى : أشكرك على ردك الصائب والشافي على تساؤلي صحيح أن الرجل العربي يحلل لنفسه ما يحرم على أخته وابنته والله سبحانه لما حرم الرذيلة ما خص النساء دون الرجال. ولكن "ممارسة الجنس بالتراضي بين شخصين راشدين" تسمى زنا ولو بالتراضي ما دام لم يثبت هناك عقد زواج وأبشع نتيجة لهاذا هو خلط الأنساب
26 - قصبي الاثنين 26 غشت 2013 - 17:13
منظمة تلعب بعواطف العالم العربي ويوم بعد يوم تنزع رجولة الرجال حتى ابلو نساء العرب واصبحن اكثر ممسات واكثر تحرشا للجنس وتعاطي الشيشةوالخمروالمحدرات وغيرها وبقية نسبة القليلة التي تحافظ على اخلاقها وتصرفاتها ومع ذلك لم تسلم من اطماع الرجال او النساء ويعتبرونها متخلفة فمثال محتجبة تمارس القبلات وغيره مع شخص لاتربطها به عقد بل صداقة اوحب او.... فماذا ان كانت متزوجة ولها علاقة مع شخص اجنبي اوالعكس الم يستحقا القتل ...واملي ان نسمع جمعيةتساند ضحايا العنف
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال