24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | قضايا اللجوء بهولندا.. "عزيزي القاضي هذا ليس شأنك"

قضايا اللجوء بهولندا.. "عزيزي القاضي هذا ليس شأنك"

قضايا اللجوء بهولندا.. "عزيزي القاضي هذا ليس شأنك"

"عزيزي القاضي، هذا ليس شأنك، فلا تتدخل فيما لا يعنيك" هي الجملة التي يسمعها أي قاض هولندي اعترض على قرار لمصلحة الهجرة والتجنس يخص طالباً للجوء في هولندا.

الكلام يوجهه للقاضي المجلسُ الأعلى للدولة في قضايا اللجوء فقط، لا يحق للقاضي الهولندي- على عكس زملائه في معظم الدول الأوروبية- أن يتدخل في محتوى تحقيق مصلحة الهجرة والتجنيس في قضية تخص اللجوء، بل يتحقق من سلامة الاجراءات فقط.. "هذا يجب أن يتغير فوراً" يقول البرلماني خيرارد سخاو من الحزب الديمقراطي 66.

إلا في قضايا اللجوء

في قضية تخص لاجئاً إيرانياً، كان رياضياً محترفاً معروفاً، لم يوافق القاضي على رفض طلب اللجوء للإيراني، قال: "لا أتفق مع تحقيق مصلحة الهجرة والتجنيس. هذا الرجل خائف ولا يكذب. تصله تهديدات خطيرة على هاتفه فعلاً. المحكمة تصدق ذلك".

كان رفض المصلحة لطلب اللجوء مبنيا فقط على كون الإيراني ذكر عدداً مختلفاً للتهديدات الهاتفية التي تلقاها في جلستين أو أكثر. ومرة أخرى تدخل المجلس الأعلى للدولة ليرد القاضي عن الخوض في تفاصيل القضية.

يجب أن يمنح القضاة فرصة التحقق بأنفسهم في قضايا اللجوء وألا يقتصر دورهم في هذه القضايا على الاكتفاء فقط بنتائج تحقيق مصلحة الهجرة والتجنيس. هذا ما اقترحه الحزب الديمقراطي 66، مشيراً إلى أنه اضطر لتبني هذه المبادرة بعدما لاحظ تهاوناً من وزارة الدولة المعنية في الأمر.

إجراء غريب

يرى البرلماني خيرارد سخاو أن إقصاء القاضي الهولندي من النظر في جوهر قضايا اللجوء أمر استثنائي وغريب في النظام القضائي، حيث لا يحق للقاضي التحقيق في مضمون قضايا اللجوء و"هذا أمر يجب أن يتغير".

وقد أشارت المحكمة الأوروبية في لوكسمبورغ إلى خلل استبعاد القاضي الهولندي من دوره التحقيقي في هذه القضايا، وحثت على تصحيح ذلك. وتعتبر المحكمة الأوروبية واحدة من أعلى الهيئات القضائية في اوروبا، وقد صرحت بأنه على هولندا أن تغير الأمر وتدع القاضي يمارس مهامه، وهو التصريح الذي تجاهلته الحكومة الهولندية.

ويوضح خيرارد سخاو أنه ليس المقصود أن يتولى القاضي عمل مصلحة الهجرة والتجنيس، ولكن يمنح له الحق في النظر في مضمون قضايا اللجوء كما يفعل في باقي القضايا، خصوصاً وأن إدارة الهجرة ترتكب أخطاء في بعض القضايا يحق للقاضي التحقق منها وتداركها، وذلك بأن "يستمع القاضي إلى أقوال طالب اللجوء وإلى مرافعات المنظمات المختصة باللجوء التي تسانده، كما أن النظر في القضية بهذا الشكل، يمنحها المصداقية فعلاً".

هولندا وحكايات اللجوء

تجدر الإشارة إلى أن هولندا من الدول التي تولي اهتماماً خاصاً للجوء، وفي هذا الإطار ستقوم ليليانا بلومن، وزيرة التنمية والتعاون في الأيام القليلة المقبلة بجولة في منطقة الشرق الأوسط،ولم تفصح الحكومة بعد عن الدول التي تشملها الجولة باستثناء القول إنها ستزور اللاجئين السوريين لتتفقد أحوالهم وترى بنفسها كيف يعيشون.

وكانت بلومن قد سافرت في أبريل الماضي إلى مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان، وقد صدمتها المشاهد التي رأت، فخصصت مزيدا من المساعدات المالية لمراكز اللجوء السورية.

* ينشر في إطار اتفاقية شراكة بين هسبريس وإذاعة هولندا العالمية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - mahdi-agadir الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 20:08
ماذا بخصوص طلب اللجوء بالنسبة للمثليين بالمغرب الى الدول التي تعترف بحقوقهم ؟؟

ما هي الاجراءات والمساطر القانونية المتبعة في هذا الجانب ؟؟

أفيدوني فقد ضقت درعا في بلدي /// انشري يا هسبريس وشكرا
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال