24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | هل يُعلَن لبنان "ساحة جهاد" جديدة بعد تفجير الانتحاريَّين؟

هل يُعلَن لبنان "ساحة جهاد" جديدة بعد تفجير الانتحاريَّين؟

هل يُعلَن لبنان "ساحة جهاد" جديدة بعد تفجير الانتحاريَّين؟

أثار تنفيذ انتحاريين، لأول مرة في لبنان، لتفجيرين استهدفا، الثلاثاء، محيط السفارة الايرانية في ضاحية بيروت الجنوبية، معقل حزب الله الرئيسي، المخاوف الجدية مجددا من تحول لبنان الى "ساحة جهاد" جديدة لتنظيمات إسلامية متشددة على وقع اشتداد الصراع الدموي في سوريا .

ورأى الخبير بالجماعات والتنظيمات الإسلامية الجهادية، الشيخ عمر بكري، أن "هذه العملية اليوم قد تنبئ بتحول لبنان الى ساحة جهادية جديدة لتنظيم القاعدة".. وجاء تحذير بكري بعد أن أعلن سراج الدين زريقات، أحد عناصر "تنظيم كتائب عبدالله عزام" عبر حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أن سرايا الحُسينِ بن علي - كتائب عبدالله عزام، نفذت "عملية استشهادية مزدوجة لبطلين من أبطال أهل السنة في لبنان"، متوعدا باستمرار العمليات التفجيرية، حتى انسحاب حزب الله من سوريا، وإطلاق سراح سجناء التنظيم المعتقلين في لبنان..

وقال بكري في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول، أن زريقات تحول الى "شخص محبوب جدا" عند أصحاب الفكر الجهادي في لبنان.. وكانت تقارير صحفية تحدثت العام الماضي عن أن الجيش اللبناني أوقف زريقات بتهمة القيام بنشاطات إرهابية، لكنّه لم يمكث موقوفاً أكثر من ساعات بعد تدخلات سياسية كبيرة لصالحه.

وأوضح بكري أن تبني "تنظيم كتائب عبدالله عزام" لـ"التفجير الاستشهادي المزدوج" هو من باب تقديم أوراق اعتماده رسميا لتنظيم القاعدة، مشيرا الى أنه "لا علاقة فعلية أو هرمية بين هذه الكتائب والقاعدة في الوقت الحالي".. وحذر من تحول "تنظيم كتائب عبدالله عزام" الى جناح رسمي لتنظيم القاعدة في لبنان، معتبرا أن هذا الأمر "سيحول لبنان الى بلد من دون سيادة وقد يؤدي الى تقسمه بين شمال وجنوب وبقاع" .

ونفذ انتحاريان تفجيرين استهدفا محيط السفارة الإيرانية في بيروت ما أدى لمقتل 32 شخصا، بينهم المستشار الثقافي في السفارة إبراهيم الانصاري، وجرح 147 آخرين، بحسب مصادر أمنية وطبية .. وأكد مصدر في حزب الله أنه مهما حاولت هذه التنظيمات "التكفيرية والإرهابية" ضرب المقاومة وأهلها في لبنان فلن تستطيع من تحقيق أهدافها "اليوم أو في المستقبل".. كما قال المصدر إن تفجيري السفارة الإيرانية يندرجان ضمن "محاربة المقاومة" في لبنان، مؤكدا أن حزب الله مستمر في محاربة "الفكر التكفيري" في سوريا قبل وصوله الى لبنان "إن لم يكن قد وصل فعلا" .

واعتبر رئيس جمعية "إقرأ" والخبير بالجماعات الإسلامية في لبنان، الشيخ بلال دقماق، أن وقوع تفجير انتحاري مزدوج أمام السفارة الإيرانية هو "سابقة خطيرة في لبنان تنبئ بأيام سوداء سيعيشها البلد في المستقبل القريب".. وحذر دقماق من دخول جبهة النصرة وتنظيم داعش "بجدية وقوة" على خط مواجهة حزب الله في لبنان، معتبرا أنه "طالما حزب الله موجود في سوريا يشارك في قتل الشعب السوري فإن هذه التنظيمات سترد بهذه الطريقة الدموية".. وأشار الى أنه لا يمكن لأحد القول لهذه التنظيمات "لاتدافعوا عن أنفسكم" في مواجهة أعمال حزب الله، داعيا إياها الى "استهداف مراكز وعناصر حزب الله دون التعرض للمدنيين والأبرياء".

وأعلن الجيش اللبناني أنه، بعد كشف الخبراء العسكريين المختصين على موقع الانفجارين، تبين أن الانفجار الأول ناجم عن تفجير انتحاري نفسه وهو يقود دراجة نارية، والانفجار الثاني ناجم عن اقدام انتحاري آخر يقود سيارة جيب رباعية الدفع على تفجير نفسه أيضا.

* وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - said ajmouplus الأربعاء 20 نونبر 2013 - 10:25
أهل السنة بريؤون منكم يا مجرمين، ما أنتم إلا أدوات تستعملها الدولة الصهيونية في ضرب كل ما هو مسلم مقابل بعض الدولارات، وإلا لماذا لا يتجرأ أحد من هذه التنظمات الإرهابية في القيام بهذه التفجيرات عى الأراضي الإسرائيلية التي إغتصبت القدس الشريف. حزب الله بأمينها العام حسن نصر الله والجمهورية الإسلية الإيرانية أنظف منكم يا كلاب ويا عملاء الإمبريالية
2 - محمد السويد الأربعاء 20 نونبر 2013 - 10:28
أكيد! ﻻ بد من استنزاف داخلي تضيع فيه كل القوى التي لها عﻻقة بإيران. سنرى هدنة ما بين أمريكا و إيران في شكل تهدئة من الجانب اﻷمريكي. في فنفس الوقت أمريكا ستركز على ضرب شيعة لبنان و فرض الخناق على شيعة سوريا و العراق. اﻷزمة اﻻقتصادية ﻻ تسعف الحلول حاليا في الدخول في جديدة وخلق صراعات في المنطقة مع إيجاد متنفس في مناطق أخرى حليفة كالمغرب مثﻻ يبقى الحل اﻷمثل في الظروف الراهنة. أظن ﻻبد على المغرب أن يستغل الفرص المتاحة و عدم دخول بعض اﻷحزاب المتشددة في إفشال المساعي الطيبة.
3 - مُفترس الأربعاء 20 نونبر 2013 - 10:30
عملية استشهادية مزدوجة لبطلين من أبطال أهل السنة في لبنان ؟ قمة التخلف والجهل و الكلااااااخ ، راه ماتوا ناس أبرياء ،ناس كانت غادية تخدم على ولادها مادايرا لا بيديها ولابرجليها,للي بغا يحارب ضد بشار و إيران يمشي لعندهم الى كان راجل ، ملي عقلنا و هادشي نايض غيرعند العرب الهمجيين كروش الحرام ، علاش؟ لأننا ممطبقينش الاسلام و معدنا معاه غير الخير و الاحسان ، الله يرحم الوالدين نشري يا هسبرس
4 - Al Mochakiss الأربعاء 20 نونبر 2013 - 10:31
كل شيئ وارد في ظل هذه الاجواء المكهربة؛ حيث ان الصراع السني ـ الشيعي الذي تحركه كل من السعودية وايران، تدور اهم معاركه في أراضي دول اخرى او بما يسمى الاذرعة الموازية. التطاحن المذهبي هو السائد حاليا في المنطقة في تسابق محموم للهيمنة على الخريطة الجيوسياسية للشرق الاوسط، فسيطرة ايران على العراق و لبنان، وتواجدها الوازن في سوريا اصبح يشكل تهديدا للمالك السنية في الخليج، وهذا ما يترتب عنه عمليات تصفيات حساب كالتي وقعت في لبنان.
5 - nada الأربعاء 20 نونبر 2013 - 10:50
يقينا لن يعلن لبنان ساحة ل ْ آلجهاد ْ التكفيري وخاصة الضاحية الجنوبية ما دامت عرينا للمقاومة المظفرة المنتصرة ولن يتحقق حلم الإرهابيين لترحيل الإرهاب المسلح من سورية اليوم إلى لبنان غدا ليستهدف المقاومة ومن حرر لبنان من رجس الصهاينة وانتصر على جيشهم لن يتأثر بهذه المناوشات العبثية إذا قيست بضراوة حرب ال 33 يوم بال 2006 ؛ عبثا يحاولون وستنتصر المقاومة مجددا في ردع التكفيريين لتلقنهم درسا في الدفاع عن لبنان الوطن النهائي لكل اللبنانيين ولن يضيع دم الشهداء هدرا ؛ تحياتي للإخوة الأفاضل بطاقم التحرير
6 - HIBATE الأربعاء 20 نونبر 2013 - 11:52
اينما وجد الاسلاميين وجد الارهاب لا فرق بين سني و لا شيعيي الا بالتفجير كل حسب اسطاعته .
7 - خليل الأربعاء 20 نونبر 2013 - 11:57
عجبا لمن يتباكى على قتلى الشيعة المحاربين للإسلام والمسلمين..ولا نسمع له صوت عند انتهاك حرمات المسلمين

فإيران وحزب اللات يقتلون اخواننا واخواتنا في سوريا فهذا اقل شيء يمكن ان يفعله المجاهدين نصرة للمستضعفين في الشام..
8 - مسلم الأربعاء 20 نونبر 2013 - 12:02
هذا هو الاستقرار المزعوم الذي تحدثتم عنه امس.
9 - المقاومة الأربعاء 20 نونبر 2013 - 12:05
ان الجميع بات يعرف ان ما يجري اليوم من فظاعات في سوريا والعراق وافغانستان والصومال وتونس وليبيا واليمن وباقي بلاد المسلمين هي بسبب القاعدة والفكر الوهابي المنبوذ ، الذي يستمد طاقته من دولارات البترول وفتاوى اصحاب الرؤوس المتخلفة وبدعم استخباراتي صهيوني استكباري وهي الان في طريقها لاجتياح لبنان وهذا الفكر كالوباء القاتل لا يميز بين من يقتل لذا فإن الجهة او الجهات التي يجب ان تتصدى له ، هم اللبنانيون جميعا وعليهم الا ينخدعوا بالفكرة المسمومة فكرة ان الصراع في لبنان هو بين السنة والشيعة من قبل الامير بندر الزعيم الحقيقي للقاعدة رئيس المخبرات السعودي و زبانيته في لبنان والا اين هم الشيعة في تونس او في في ليبيا او في الصومال حيث تفتك القاعدة الوهابية بالمسلمين السنة هناك وتذبحهم من الوريد الى الوريد .
10 - aziz casa الأربعاء 20 نونبر 2013 - 12:26
جواب موجه لصاحب التعليق 5 كفي من العنصرية لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوي أمثالك يشعلون الفتن
11 - saad الأربعاء 20 نونبر 2013 - 12:50
لن تهدأ لبنان حتى يدخل حسن نصر سوق راسو فلا يعقل ان تكون دولة داخل دولة فالوضع ينذر بحرب اهلية اخرى بعد التي عاشتها لبنان في الثمانينات وربما ستكون الامور اخطر لان المنطقة في مهب الريح و الدول الكبرى تدخل على الخط
12 - يا الله يا الله من لنا سواك الأربعاء 20 نونبر 2013 - 12:55
اللهم ارحم الشهداء المظلومين و المقتولين بغير حق و أسكنهم فسيح جناتك و عوض عليهم بجنتّك و غفرانك و انتقم من قاتليهم فرداً فردا و لا تمنحهم غفرانك أبدا واحرمهم من نعيمك في الدنيا و الآخرة. اللهم اضرب قاتليهم ضربة لا يعودون بعدها إلى ما عملوه أبداً. اللهم و صُبَّ على المجرمين غضبك صباً صبا, من مخططين منهم لهذا العمل و من منفذين له , ومن عاملين عليه ومن ساعين لتحقيقه و على الهازّين برؤوسهم مؤيدين و هم قادرون أن يمنعوا ذلك و لكنهم معرضون و راضون, و هم بالدم الذي يسفك غير عابئين, لأنه ليس لإبنائهم او لإخوانهم أو لإحدٍ من أقاربهم أو لجيرانهم, مع أنه دمٌ أبرياءٍ من أوطانهم و دمُ أناسٍ من ديارهم و دمُ عبادٍ من دياناتهم و بشرٍ من أمثالهم, و دم أنفسٍ اللهُ حرّم قتلها و أوصى بحُرمتها و أمر بالإيثار لحفظها لأنه هو خالقها و بارئها و بيده فقط أمرها و قضاءها و هو الذي أوصى بحفظها قائلاً: (...من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا...) المائدة آيه32 ,فأضاف نبيه آمراً: ( لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم ) رواه النسائي و صححه ابن ماجة.
13 - MAHDI الأربعاء 20 نونبر 2013 - 13:11
إني أشمئز من من مرض 'الذاكرة القصيرة' الذي أُبْتُلِيَ به أبناء جِلدتي،و أمْتعِض من هذا الإ نصياع لكل ما يقال من هنا و هناك،لن أذخل في سجالات عقيمة للدفاع عن آل الأسد لأنهم لا يستحقونه،فتاريخهم غني عن التعريف،لكن ما يحز في قلبي هو كيف يبارك بعض الجهلة مثل هكذا مذابح عشوائية في حق المدنيين العُزَّلْ و الأبشع أنهم يحاولون عبثا مقارنتها بما يقع في سوريا !
أليس حزب الله هو من أرسل مقاتليه 'الشيعة' للقتال في البوسنة للدفاع عن المسلمين 'السنة'
أليس حزب الله هو من كان يمد حركة حماس المنتمية للإخوان المسلمين 'السنية' بالسلاح
أليس حزب الله هو من أجبر العدو الصهيوني على الخروج قصرا من جنوب لبنان سنة 2000
أليس حزب الله هو من هز الجيش الإسرائيلي سنة 2006 و كبده خسائر عسكرية لم تعرفها إسرائيل منذ 1973 (يتبع)
14 - سني مالكي الأربعاء 20 نونبر 2013 - 13:19
في الحقيقة مادام حزب الات وايران الشيعة المجوسية يقتلون و يدبحون الالالف المسلمون السنة في سوريا دفاعا عن نظام بشار المجرم وشبيحته... فلا يمكن ايقافهم على حدهم الا بهده الهزات الدموية القوية التي ينفدها هؤلاء الارهابيون الجهلاء.رغم ان قتل الناس الابرياء حرام في الاسلام...
15 - قطر ظنت بنفسها الظنون الأربعاء 20 نونبر 2013 - 13:42
ليس هناك دول في العالم مصابة بمرض سوء تقدير قدر نفسها إلا بعض الدول العربية، وبعض الإسلامية أيضا، والذنب ليس ذنب الدول نفسها، بل ذنب من على رأسها. لا حاجة للحديث عن محمية قطر والمسرحية الهزلية التي قدمتها على المسرح الدولي لسنتين، وذكّرت الكثيرين بقصة الضفدعة التي حاولت أن تصير بقرة. قطر ظنت بنفسها الظنون، وراحت تحاول أن تبين للعالم أن دول العرب العظيمة مصر، وسورية، والعراق مجتمعة تخلت عن أدوارها لصالح قطر! فاستهترت، وأفسدت، وعربدت، وتعنترت حتى جاءت لحظة الحقيقة فأدركت قطر ما هي قطر، محمية أمريكية أكثر من نصف مساحتها تقوم عليها قاعدة أمريكية، والمتبقية منها لا تصلح إلا لرعي النعاج الجرباء، أما في السياسة الدولية فقطر ليست أكثر من نعل ينتعله الأمريكي لساعة، ثم يخلعه، ويرمي به في المزابل.
16 - سفيان الأربعاء 20 نونبر 2013 - 14:08
إن الحديث عن الجهاد حديث مهم، لأنه دخله ما دخله من اللَّبس وسوء الفهم، نتيجة لقلة العلم والبعد عن التحقيق، وللبعد عن التواصل مع أهل العلم الأثبات المحققين، ومن هنا حصل ما حصل من انحراف في فهم المراد من الجهاد، وأعقب هذا الفهم المنحرف سلوكا منحرفًا، لذا سوف يكون الحديث والنظر في كلام أهل العلم، وفي حديثهم عن الجهاد من حيث: تعريفه، وشروطه، وضوابطه، ومواكبة أهل العلم -رحمهم الله- لتاريخ الأمة كلها، ومعرفتهم بأحوالها وظروفها، ومواطن قوتها وضعفها، كل ذلك بَيَّنًهُ ديننا، فديننا أكمله ربنا -عز وجل- وما أكمله فلا ينقص أبدًا.
17 - le combles الأربعاء 20 نونبر 2013 - 15:06
c'est tres bizarre comme meme un musulman qui tue des musulman? ce moyen orient est un grand hopital psychatrique a ciel ouvert.
18 - MAHDI الأربعاء 20 نونبر 2013 - 15:21
ألم تكن إيران الدولة الوحيدة التي تأمن السلاح و الحماية لأعضاء حماس و كتائب عزام الفلسطينية
أليس من الغريب إتهام حزب الله بقتل المدنيين السوريين رغم أنه لم يفعلها حتى في إسرائيل؟
و الله لو أمضيت اليوم بأكمله لجرد ما قدمته إيران للمقاومة في لبنان و فلسطين لما كفاني
لننظر قليلا للجانب الآخر من الواجهة
أليس من الخليج و السعودية خصوصا أقلعت طائرات الحلف لتدمير العراق سنة 1990،مع العلم أن إيران خاضت حربا شعواء ضد العراق لثماني سنوات (1980ــــ1988) و رغم ذلك لم تسمح لهم بالمرور لا من مجالها الجوي و لا البحري لضرب العراق
السعودية التي تجيش و تسلح القاعدة في بلاد الشام أليس هو نفس البلد الذي ساهم بملايير الدولارات و سخر آلته الإعلامية (العربي و مجموعة MBC) للإطاحة بأول رئيس عربي أُنْتُخب ديموقراطيا في مصر.
لماذا لم تسخر السعودية و الإمارات كل الأموال التي بعثرت في سوريا و في مصر لتنمية قطاع غزة ؟
إني أطلب من قارئ هذه السطور أن لا يتعجل بالرد سواء إيجابا أو سلبا،خذ وقتك لتسأل نفسك جيدا بعيدا عن إعلامنا الفاسد
19 - riddle الأربعاء 20 نونبر 2013 - 16:09
السلام عليكم
ما بالكم اخواني اخواتي ادا نسب النصر لطائفة اخرى غير السنة وبالمناسبة هي طائفة مسلمة مسلمة مسلمة مسلمة ولا جدال في دلك.كنتم كارهين مجرحين .
اخواني والله انهم على حق محبون لال البيت عاشقين للاسلام والمسلمين.
كفانا غيا وظلما لاخواننا الشيعة.
ويا انصار التيار الوهابي اعيدوا النضر في افكاركم فانتم من في ضلال.
من يحارب اسرائيل ويعلنها صراحة اليست ايران و سوريا وحزب الله..
اين هو تنظيم القاعدة في بلاد فلسطين اين هم اين هم .
القتل فقط للسنة والشيعة والصوفية.
المعارضة لفكرهم يساوي التكفير ولا فرق ولا فرق.
وهل من احب ال البيت يكفر....وهل من احب ال البيت يكفر...حسبي الله ونعم الوكيل.
اعيدوا النضر....ودققوا في واقعنا الاسود ونقول سنة... ومن اين ...--الاحتفال بعاشوراء ---وهو يوم اسود في تاريخ الاسلام....
الا تلاحظون باننا سنة ولا نقتدي بالسنة....الا تدركون اننا نقدف غيرنا بالضلال ونحن في اعماق الشرك والضلال.
الا تحسون اننا مجرد قطيع غسلت ادمغته بكره الشيعة وهم شيعة علي كرم الله وجهه.....الا تنتبهون ....لا دكر لعلي كرم الله وجهه ولا دكر لسبطي رسول الله.
ويحكم استفيقوا.........
20 - kamalamazighi الأربعاء 20 نونبر 2013 - 16:37
في الحقيقة النفس البشرية السوية تشمئز من هده الجرائم في حق الانسانية كلها فان الجاهلون فقط هم سيباركون هدا العمل الجبان فما دخل الابرياء في الصرعات الفارغة بين السنة والشيعة التي لن تفيدنا بشيء فالكل متخلف وبهدا سينجحون في ابتعاد الغربيين عن الاسلام لاننا اعطيناهم صورة جد دموية فلانسان اصبح يقتل بابشع الطرق من دبح وقطع الرؤؤس والتمتيل بالجتت هده الامور لن يفعلها حتى الد الاعداء فما بالك باخيك فالدين....الانسانية في خطر
21 - sarah الأربعاء 20 نونبر 2013 - 16:57
L'entité sioniste a utilisé depuis sa création artificielle en Palestine , le terrorisme comme étant la méthode qui lui faciliterait la spoliation de la Palestine. La première victime en a été le Comte Folke Bernadotte, médiateur de l'ONU à l'époque assassiné par la bande de Menahem Beghin à qui on a attribué , avec un autre criminel notoire Shimon Peres, par la suite le prix Nobel de la paix. Tous les attentas perpétrés contre les communautés arabes de confession juives au Moyen-Orient et au Maghreb ont été exécutés par les bandes afin de provoquer leur départ de ces pays vers la Palestine. L'assassinat de Rafic Hariri est entièrement l'oeuvre des terroristes sionistes et tous les attentats terroristes perpétrés dans les pays arabes, de l'Irak en passant par la Syrie, le Liban et certains pays de l'Afrique du Nord, avec l'aide de collaborateurs sont planifiés par les services secrets sionistes.
22 - مغربي سني سلفي الأربعاء 20 نونبر 2013 - 17:41
نحن ننبد الارهاب والتفجيرات لا نها ليست من الجهاد في شي هده عقيدتنا نحن اهل السنة ولكن بغض النظر فالشيعة انجاس لو اتيحت لهم الفرصة لااهلكو كل سني على وجه الارض فالشيعة الانجاس يسبون الصحابة ويحرفون القران اخطر من اليهود والنصارى الم ترو مادا فعلو في اليمن لقتلهم اهل السنة في دماج قتلو طلبة العلم العزل فمن من يدافع عن نصر الشيطان فهم منهم جهلاء لا تصدقو كل مايقال في التلفاز لان الاعلام مزور
23 - مُفترس الأربعاء 20 نونبر 2013 - 18:56
bravo bravo bravo عليك أخي MAHDI , تحليل منطقي و في محله , أشاطرك نفس الرأي ,
24 - السن بالسن والبادئ أظلم الأربعاء 20 نونبر 2013 - 19:01
الجرائم الإقليمية تحاكم بقصاص موجع، و هذا ما حث سعد الحريري و عقاب صقر و وسام الحسن سابقا لهجرة لبنان، و ما إن عاد الحسن حصل التبخير. فهؤلاء قادوا ميلشيات القتل في سوريا و هم يعرفون ما صنعت أيديهم. و من الأشخاص الأكثر عرضة للتبخير، هو قائد ميلشيات المحوار في طرابلس اللبنانية اللواء أشرف ريفي، لكونه الذراع المخابراتي السعودي في لبنان، و أخطر شخصية ساهمت في صناعة فتنة طائفية في لبنان، لذا نصيحتنا له باللجوء إلى السعودية، و تجنيب لبنان تبعات تبخيره في ما لو حصل. و الصحافة ترشح أيضاً الرد المباشر على ممتلكات المملكة أينما وجدت و فتح جحيم عربي في السعودية. و هناك أمر غير مستبعد يتمثل بإقتحام معاقل التفخيخ في بلدة عرسال اللبنانية, الخاصرة التي تصدر لنا البهائم المتفجرة، أو وضعها في بيت اليكْ بمحاصرتها. و لا سيما أن حزب الله قد إعتقل ثلاث منفذين يقودون سيارات ملغومة من بلدة عرسال. و كان الجيش اللبناني قد حاصر هذه البلدة شهر كامل بعدما تمِّ ذبح عناصر الجيش اللبناني من قبل مجرمين من البلدة و الإرهاب العالمي بأمر من رئيس بلديتها الحجيري و مثلوا بجثامينهم في باحة مبنى البلدية.
25 - mouloud bruxelles الأربعاء 20 نونبر 2013 - 19:25
الى مهدي صاحب التعليق : ايران ارسلت شيعة الى البوسنة للقتال مقابل صفقة او اتفاقية مع البوسنيين للسماح لايران ان تنشر المذهب الشيعي في ربوع البوسنة .اما الحرب الاخيرة بين حزب ايران واسرائيل نفذها حسن نصر الاة نيابة عن ايران لتمرير نشاطتها السياسية بدماء عربي مسلم قتل مايزيد عن 1300مسلم لبناني والقتلى الاسرائيليين يعدوا بالاصابع .حزب ايران ادخل القوة الدولية اليونيفيل الى لبنان .اما ماسميته انت بمساعدة ايران للفصائل المسلحة في فلسطين هي من اوامر سيدتها امريكا لايجاد شيء من التوا زن بين اسرائيل والفصائل وذلك في مصلحة امريكا .ان ايران من صنيعة امريكا كما هي اسرائيل هن صناعة بريطانيا وتبنتها امريكا.ايران ساعدت امريكا في غزوها للعراق وافغانستان .الفرق بين عمالة حكام بلاد الحرمين الا سعود وحكام ايران الصفوية وهي ان الا سعود عملتهم لاعداء االامة بالعلن .اما الخميني وخاتامي ورفسانجاني واحمد نجاد وروحاني وحتى كبيرهم الشاه عملاء تحت الكواليس وفي السر .ولماذا هذه السرية الجواب لتضليل انصارهم الشيعة وما الشىطان الاكبر الا اكذوبة .وهاهي اوراق الؤامرة العضمى تتضح .وتحالف الغدر الثلاثي على امة الاس
26 - MAHDI الأربعاء 20 نونبر 2013 - 19:39
سؤال لصاحب التعليق رقم 22:
هل يمكن أن تأتينا بدليل على أن الشيعة يحرفون القرآن ؟
أما الصحابة فذلك موضوع آخر،لأنه إن كنت تقصد معاوية و عمرو بن العاص و من والاهم فأنا لا أراهم من صحابة رسول الله لأنهم خرجوا على علي بن أبي طالب كرم الله وجهه بحجة واهية حبا في الدنيا
أما أبو بكر و عمر رضي الله عنهما، و إن كنت لا أتفق مع المدرسة الشيعية في هذه المسألة إلا العيب فالتاريخ المشوه عندهم و عندنا،فتاريخنا مليئ بالتراهات التي ألصقت بالإسلام، و إن كان عليهم وزر في هذه القضية فنحن علنا أكثر من ذلك
27 - الفزاري الأربعاء 20 نونبر 2013 - 20:31
لماذا هذه الكراهية بين السنة والشيعة ,هل من مشكلة بينهم هذا ,هو اللغز الذي لم يكتشفه عامة الناس ,كيف يفسر هذا التطاحن بينهم وخاصة عندما يفتي بعض الفقها ,أن قاتل الشيعي يدخل الجنة و العكس صحيح؟؟!!!
28 - ابن الخادم حميد الأربعاء 20 نونبر 2013 - 21:11
توقيت الهجوم الارهبي أهم بكثير من الجريمة ، فهي رسالة لمن يهمهم الأمر بأنه لا سلام بالمنطقة دون اشراك جميع المعنيين ...
المنطقة العربية على فوهة بركان اذا لم تستيقظ من اننانيتها و تبعيتها لبلدان لا تعرف الا الدولار ...
29 - ayoub الأربعاء 20 نونبر 2013 - 21:28
فلنعش في تسامح سنة وشيعة
30 - مهاجر الى الابد الخميس 21 نونبر 2013 - 01:00
نحتاج لنشر ثقافة جديدة هي ثقافة التعددية والتسامح واحترام الاخر والخروج من ثقافة سلب الاخرين حقوقهم والتخلص نهائيا من ثقافة الموت التي تغزو فكر شريحة عريضة تزداد كل يوم وهنا يجب التركيز على المناهج ومراكز تاهيل الشباب ولنعيش جميعا مسلمون سواسية ان اختلفنا بالطرق فان هدفنا واحد
31 - MAHDI الخميس 21 نونبر 2013 - 17:02
إلى موولوود صاحب التعليق 25:
هذا كلام ملقى على عواهنه، كلام مجتر مأخوذ حرفيا عن أشباه علماء بلاط آل سعود و من يدور في فلكهم،أعتذر من تعبيري لكن كمية الجهل المركب التي أظهرت لنا ما تيسر منه في تعليقك تستفز كل لبيب.
تخلط بين الشاه فهلوي و قائد الثورة آية الله الخميني،و هذا يدل على أنك لا و لم و لن تبدل أي مجهود لمعرفة تاريخ الثورة الإيرانية.
تتكلمون عن صداقة مفترضة بين إيران و الولايات المتحدة و تتناسون 31 سنة من العقوبات التي جعلت العملة الإيرانية تفقد أكثر من %80 من قيمتها النقدية + 8 سنوات و العراق تتحارب معها بأسلحة و استخبارات أمريكية + احتلال و حجز طاقم السفارة الأمريكية لأكثر من سنة ...،كل هذا تمثيل ؟؟؟ ما وزننا كعرب في هذا العالم لكي يُضطروا لكل هذا المجهود السنمائي !
أما هجوم إسرائيل سنة 2006 فقد كان مركزا بالكامل على الضاحية الجنوبية المعقل الرئيسي لحزب الله 'الشيعي' والقتلى أغلبهم الساحق شيعة بحكم المنطقة المقصوفة
أما مسألة البوسنة،لقد قاتل حزب الله هناك فأين هذا التشييع الذي تتلم عنه ؟ و أتحداك أن تثبت ما قلته و لو حتى جزئيا
32 - mouloud -- الخميس 21 نونبر 2013 - 19:00
الى مهدي التعليق31: ليكن في علمك بان الخميني كان مرتميا في احضان اعداء الامة قبل اعلانه الثورة ألا اسلامية .جاء من باريس سنة 1979 على الخطوط الجوية الفرنسية مصحوبا بدستور لتضليل الرأي العام عند المسلمين واستطاع ان يقود كثيرا من امثالك اصحاب الفكر السطحي الذين ينقادون وراء الشعارات الفارغة .قبل مجيء الخميني . لبنان كان في أمان وسلام وهوية اللبنانيين واحدة وتحول الى ساحة صفوية بعد ولادة حزب ايران والى مد شيعي.
اما اتهامك لي باني اميل الى السعودية .لااريد ان اخوض معك كثيرا في هذا باختصار:ال سعود اتت بهم بريطانيا لابعاد الاسلام عن واقع الحياة ساعدوا الامركان في احتلال العراق كلامك صحيح هم ععملاء ضاههرين للعيان .اما ايران الصفوية فعمالتها لاتضهر عمالتها سرية .ايران الفارسية ساعدت هيي الاخرى امريكا في غزواتها لافغغانستان والعراق واحمد نجاد دخل الانبار او مايسمى المنطقة الخضراء في ضل الاحتلال.وفي عهد بريهر اول حاكم للعراق بعد صدام السيستاني افتى بحرمة قتل الجنود الامريكان .خاتيمي قال بدون استحياء لولا ايران لما انتصرت امريكا على طالبان .سيدي الكريم:امريكا اطاحت بعميلها الشاه واعطت الاوامر ب
33 - Yaser الجمعة 22 نونبر 2013 - 06:15
1 من 2
منذ متى كان لبنان آمنا من التفجيرات و الإغتيالات ؟
الرئيس رفيق الحريري: اغتيل عام 2005 بانفجار ضخم في منطقة السان جورج في بيروت وقتل في الانفجار 19 شخصا أخرىن كانوا إما برفقة الرئيس أو في جوار الحادث كما جرح العديد منهم الوزير الي باسل فليحان الذي توفي فيما بعد. التحقيق الدولي ما زال جاريا لكشف حقائق هذا الاغتيال
باسل فليحان: استُهدف الوزير بنفس انفجار الشهيد الحريري وتوفي متأثرا بجروحه البليغة في مستشفى بيرسي العسكري بباريس بعد صراع 64 يوماً مع الحروق التي طالت 65% من جسمه
سمير قصير: اغتيل في 2005 تم اغتياله عن طريق قنبلة وضعت في سيارتهانطوان غانم:اغتيل في 2007 في انفجار عنيف بواسطة سيارة مفخخة في منطقة سن الفيل في شرقي بيروت
جورج حاوي: اغتيل بتفجير عبوة ناسفة بسيارته في منطقة وطى المصيطبة في بيروت بتاريخ 2005
جبران تويني: اغتيل في 2005 في اعتداء بسيارة مفخخة في ضاحية المكلس شرق بيروت
بيار الجميل: اغتيل في 2006 بعد أن أطلق ثلاثة مجهولون النار على سيارته في ضاحية بيروت الشمالية
وليد عيدو: اغتيل في 2007 بتفجير سيارته في بيروت أودى به ومعه نجله الأكبر خالد واربعة مواطنين أخرىن
34 - MAHDI الجمعة 22 نونبر 2013 - 11:08
يبدو لي سيدي الفاضل أننا لن نصل لحل في هكذا نقاش لسببين:
ـ لأنني عندما أرد على ما تعطي من أشباه الحجج فإك لا تعقب على ما قُلتُ بل تعطي حججا جديدة أوهن من بيت العنكبوت
ـ طبيعة خلفياتنا المختلفة التي تتسبب في اختلاف زوايا النظر
لكم رأيكم و لنا رأينا و لتكن الأيام قاضيا بيننا
35 - آل سعود واللعب بالنار الجمعة 22 نونبر 2013 - 12:37
تعيش السعودية حالة تخبط، رعب وخوف وحذر واستنفار، بعد التفجير الارهابي الاثم الذي ضرب السفارة الايرانية في بيروت، حيث اصابع الاتهام موجهةً اليها، وإن لم تتهمها الجمهورية الاسلامية الايرانية مباشرة مكتفية باتهام العدو الصهيوني (صديق السعودية)، ولكن المعلومات والتقارير توجه الاتهام الى السعودية، التي إن لم تنفذ مباشرةً إلا أنها المحرض والمخطط عبر رئيس استخباراتها بندر بن سلطان.
وبما أن السعودية هي المتهمة، فإنها خائفة من الرد الايراني وكيفية حصوله وتوقيته ونوعيته وقساوته، لذلك فقد استنفرت كل اجهزتها الامنية والاستخباراتية والعسكرية، وزادت من حماية سفاراتها في العالم، وحماية المسؤولين في الداخل والخارج لاسيما الكبار منهم والذين يتنقلون بشكل مستمر
تؤكد مصادر أن السعودية أعلنت الاستنفار العام لدى كل سفاراتها في العالم ومسؤوليها ووزاراتها ولكن بشكل سري دون ان تشاع هذه الاخبار، وكذلك بدأت تطلب من رعاياها مغادرة البلدان الاكثر خطورة عليهم، ومنها لبنان والعراق وبعض دول الخليج ومصر، فيما طلبت من رعاياها في دول اخرى توخي الحذر والحيطة والمغادرة عند حصول اي طارئ او اللجوء الى السفارة”.
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال