24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | المسلمون لهم القسط الأكبر في تشويه صورة الإسلام

المسلمون لهم القسط الأكبر في تشويه صورة الإسلام

المسلمون لهم القسط الأكبر في تشويه صورة الإسلام

مديرة المركز الإسلامي في الإكوادور:

المسلمون لهم القسط الأكبر في تشويه صورة الإسلام

حمّلت الدكتورة ليلى دسوم (الصورة) مديرة المركز الإسلامي في الإكوادور المسلمين جزءا من مسؤولية تشويه صورة دينهم في الغرب مؤكدة خلال مشاركتها في المؤتمر الإسلامي الذي أقامه مركز الدعوة الإسلامية في البرازيل إن العداء للإسلام ليس وليد هجمات 11 سبتمبر 2001 بل كان موجودا قبل ذلك نتيجة الصورة الذهنية الخاطئة لدى الغرب عن الإسلام، وما يرتكبه بعض المسلمين من أخطاء إضافة إلى تقصير بعض المسلمين في اتباع تعاليم دينهم خاصة فيما يتعلق بمعاملة المرأة، رغم أن دينهم وضعها في مرتبة سامية لم تحظ بها في أية حضارة أخرى.

وقالت الدكتورة ليلى دسوم إنه كي نصحح صورة الإسلام «لا بد من تفعيل الحوار بين العالم الإسلامي والغرب لتفنيد هذه الشبهات والرد عليها بطريقة علمية، وإظهار موقف الإسلام الصحيح من قضايا معقدة مثل الفرق بين الإرهاب والجهاد، وحقوق المرأة إضافة إلى تفنيد أية أطروحات فاسدة تدعي حدوث صدام بين الحضارات.

وعن الدور الذي يؤديه المركز الإسلامي في الإكوادور، أكدت دسوم أنه يمثل المسلمين لدى الحكومة ومهمته التعريف بالإسلام للمسلمين وغيرهم، وتعليم اللغة العربية وترجمة بعض الكتب والموسوعات الإسلامية من اللغتين العربية والإنجليزية إلى اللغة الإسبانية التي يتحدث بها أهل الإكوادور. وأضافت: «المركز يقدم خدمات عديدة للمسلمين وبه قاعات لتلقي الدروس وإلقاء الخطب والمحاضرات الدينية والندوات التي تح بإقبال المسلمين خاصة خلال شهر رمضان، كما يحتوي على مسجد للرجال والنساء خاصة وأن النساء يعتبرن الذهاب للمسجد سبباً لتقوية صلتهن بالدين الإسلامي والحفاظ على هويتهن وهوية أبنائهن من الذوبان في المهجر». ولفتت الدكتورة دسوم إلى أن الشعب الإكوادوري لا يعرف عن الإسلام سوى الصورة المشوهة التي يبثها الإعلام الغربي، ولذلك يبذل المركز الإسلامي كل جهوده في الرد على تلك الشبهات وتوضيح الوجه المضيء للإسلام.

وأشارت إلى أن كثيرا من الإكوادوريين يعتنقون الإسلام بعد تعرفهم على تعاليمه السمحة. وقالت مديرة المركز الإسلامي إنه رغم أن المسلمين أقلية في الإكوادور إلا أنهم يتمتعون بحرية تامة في ممارسة شعائر دينهم وارتداء المرأة المسلمة للحجاب لا يعترض عليه أحد، ولكنهم يواجهون مشكلات أخرى مثل نقص المساجد والمدارس الدينية فلا يوجد سوى مسجدين فقط وهو ما يؤثر سلبا على التكوين الثقافي للأجيال الجديدة.

وقالت إن أحداث 11 سبتمبر 2001 وما تلاها من حملات تشويه لصورة الإسلام والمسلمين انعكس بشكل إيجابي على المسلمين في الإكوادور أكثر مما توقع الجميع، حيث أدت إلى تزايد عدد المترددين على المركز من غير المسلمين للسؤال والاستفسار عن الإسلام، وكان معظمهم طلاب جامعات ورجال الإعلام ومثقفين، واعتنق عدد كبير منهم الإسلام بعد ذلك.

وجدير بالذكر أن الدكتورة دسوم متزوجة من ضابط سابق في الجيش الإكوادوري اعتنق الإسلام عندما كان طالبا في الولايات المتحدة الأمريكية ، وبعد عودته إلى الإكوادور تعرف على الدكتورة دسوم وتزوج بها على سنة الله ورسوله ، يقول "يحيى إخوان سوكيلو": " في سنة 1994 أسسنا أنا وزوجتي ليلى دسوم مسجدا عرف بمسجد السلام ؛ حيث كنا نمتلك بيتا من ثلاث طوابق ، فقمنا بإزالة الجدران الداخلية من الدور الأول وجعلناه مسجدا يعبد فيه الله تعالى ، وهكذا انطلقت قافلة النورالإسلامي في هذه البلاد ...

الداعية/الصادق العثماني

مدير الشؤون الدينية والإعلامية بمركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية

البرازيل


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مسلم السبت 01 نونبر 2008 - 22:41
انه شيء يثلج الصدر .الحمد لله على نعمة الاسلام
2 - الإسلام دين الحق السبت 01 نونبر 2008 - 22:43
فنعم الله تعالى كثيرة ولكن النعمة الوحيدة التى يمن الله بها علينا هى نعمة الاسلام
فقال الله تعالى :
(إنّ الدين عند الله الإسلام..)
فلن يقبل الله من أي أنسان اي دين آخر غير الاسلام
وقال تعالى :
( فمن يبتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو فى الاخرة من الخاسرين)
وقال تعالى :
(أفغير دين الله يبغون وله أسلم من فى السموات و الارض طوعا وكرها واليه يرجعون)
وقال تعالى :
(صبغة الله ومن احسن من الله صبغة...)
وقال تعالى :
(فطرت الله التى فطر الناس عليها)
وقال تعالى :
(ومن احسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا و قال اننى من المسلمين)
وقال الله تعالى :
(كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر وتؤمنون بالله....)
و قال تعالى :
(وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا.....)
فالاسلام هو سبب السعادة فى الدنيا قبل الاخرة
و قال تعالى :
(فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام)
و قال تعالى :
(ياايها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما فى الصدور وهدى و رحمة للمؤمنين*قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون)
و قال تعالى :
(ياايها الذين امنوا استجيبوا لله وللرسول اذا دعاكم لما يحييكم...)
و قال تعالى :
(من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبه ولنجزينهم اجرهم باحسن ما كانوا يعملون)
وقال تعالى :
(ومن اعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى ....)
3 - بنعباس السبت 01 نونبر 2008 - 22:45
كان الاصوب لصاحبة المقال ان تقول ان بعض المنتسبين الى الاسلام من شوه الاسلام بدل المسلمون والدين هم متشبتون بمبادئه
4 - مغربي مسيحي السبت 01 نونبر 2008 - 22:49
أريد أن أنقل إلى إخواني المغاربة أنالوقت حان لكي يعرف كل مغربي ومغربية أن الإسلام صار في متناول الجميع,بمجردأن تبحث عن كلمة الإسلام في النت إلا ويطلع لك صفحات كثيرة تعرف به.والطامة الكبرى هي أنه فضحه ,صار الكل يعرف عن المحلل ورضاعة الكبير ووملكات اليمين وكدا تاريخ الإسلام الذي كان مستورا عنه.وخصوصا برنامج البالتوك للدردشة الدي مكننا من كشف القناع على الاسلام لكل مغربي يتردد على غرفتنا بالبالتوك.نشكر الرب يسوع الدي باركنا بفتح غرفة مغربية تتسع لمأتي شخص لكل من يريد الحوار الديني المسيحي الإسلامي.إسم الغرفة :المغربة يسبحون المسيح.
5 - جويرية السبت 01 نونبر 2008 - 22:51
ا المغربي المسيحي جاي دير اعلان هنا لغرفة ديالكم الي عرفت الفشل الذريع
غير نتوما بعتوا دينكم برخص التراب فكرتي انه ممكن اي حد يدير بحالكم؟؟
الله يلعن الي ما يحشم
6 - mourad majala السبت 01 نونبر 2008 - 22:53
فقط اريد ان اشكرالدكتورة الدسوم وازوجها ضابط سابق على هدا المسجيد مسجيد السلام ولاتنساويا اخواني في الله بانكم تملكون من فضل الله عزى وجل بيوتكم في الجنة كماقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بناء مسجدا ويدكر فيه اسم الله يبناء الله له بيته في الجنة.اللهم اعيز الاسلام والمسلمين واديل الشيرك والمشركين
7 - الهبيل السبت 01 نونبر 2008 - 22:55
ماهدا الكلام-تصحيح صورة الاسلام-و الكلام الصحيح هو تصحيح صورة المسلمين ودلك بتطبيق الاسلام والمعاملات الجميلةونشر الخير و محاربة المنكر ومحاربة الغش و الرشوة والمساواة بيننافي الادارات المغربية العزيزةجداجداو تسليط الضوء على مدونة الاسرة ...
8 - عمـــــر إبن الإســــــلام السبت 01 نونبر 2008 - 22:57
"والله متم نوره ولو كره الكافرون"
صدق الله العظيم
اللهم صل على محمد و آل محمد
9 - مواطنة من الشعب السبت 01 نونبر 2008 - 22:59
أتفق جدا مع العنوان.. المسلمون أساءوا أيضا إلى الإسلام و لنا في الواقع خير مشهد و خير دليل!!!!
10 - moslim+ السبت 01 نونبر 2008 - 23:01
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام على من إتبع الهدى :
أما بعد :
في كتاب نشيد الأناشيد الذي ينسب لسليمان بن داوود عليهما السلام، نلاحظ في الجزء الخامس أنه يصف رجلاً يقول اليهود أنه سليمان بينما يقول النصارى أنه المسيح و . و المتكلم مجهول لكنه يبدو لنا أنه أنثى. و يرجح اليهود أن المتكلم هو زوجة سليمان المسماة شولميث و أنها تصف سليمان و نفسه. على أن النصارى لديهم أدلة قوية على أن الخطاب هو للمسيح عيسى بن مريم و. فإن كان هذا صحيحاً فإننا أمام نبوءة برسول جديد لم يلد بعد. فطالما أن الجزء الخامس من كتاب نشيد الأناشيد يتحدث عن نبي يخرج في المستقبل فهو بلا شك يتحدث عن محمد عليه أتم الصلاة و التسليم.
الجزء الخامس من نشيد الأناشيد:
9(بَنَاتُ أُورُشَلِيمَ): بِمَ يَفُوقُ حَبِيبُكِ الْمُحِبِّينَ أَيَّتُهَا الْجَمِيلَةُ بَيْنَ النِّسَاءِ؟ بِمَ يَفُوقُ حَبِيبُكِ الْمُحِبِّينَ حَتَّى تَسْتَحْلِفِينَا هَكَذَا؟
10(الْمَحْبُوبَةُ): حَبِيبِي أَبيَضٌ وَ أَزْهَرُ (متورد)، عَلَمٌ بَيْنَ عَشَرَةِ آلاَفٍ. 11رَأْسُهُ ذَهَبٌ خَالِصٌ وَغَدَائِرُهُ مُتَمَوِّجَةٌ حَالِكَةُ السَّوَادِ كَلَوْنِ الْغُرَابِ. 12عَيْنَاهُ حَمَامَتَانِ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، مَغْسُولَتَانِ مُسْتَقِرَّتَانِ فِي مَوْضِعِهِمَا. 13خَدَّاهُ كَخَمِيلَةِ طِيبٍ (تَفُوحَانِ عِطْرَاً) كَالزُهُوْرِ الحُلْوَة، وَشَفَتَاهُ كَالسُّوْسَنِ تَقْطُرَانِ مُرّاً (صمغ ذكي الرائحة) شَذِيّاً. 14يَدَاهُ حَلْقَتَانِ مِنْ ذَهَبٍ مُدَوَّرَتَانِ وَمُرَصَّعَتَانِ بِالزَّبَرْجَدِ، وَجِسْمُهُ عَاجٌ مَصْقُولٌ مُغَشًّى بِالْيَاقُوتِ. 15سَاقَاهُ عَمُودَا رُخَامٍ قَائِمَتَانِ عَلَى قَاعِدَتَيْنِ مِنْ ذَهَبٍ نَقِيٍّ، طَلْعَتُهُ كَلُبْنَانَ، كَأَبْهَى أَشْجَارِ الأَرْزِ. 16فَمُهُ عَذْبٌ، نعم: إِنَّهُ مَحَمَد. هَذَا هُوَ حَبِيبِي وَهَذَا هُوَ صَدِيْقٍي يَا بَنَاتِ أُورُشَلِيمَ!
إن أول ملاحظة هنا أن الشخص الذي نتكلم عنه له طلعة وجهه كلبنان، أي طلعة وجهه كالعرب و ليس كاليهود. رأسه كالذهب الخالص و غدائره متموجة حالكة السواد، و هذا ما ورد في وصف محمد رسول الله ر في صحيح البخاري. و كون و جهه أبيض متورد أيضاً ورد في صحيح البخاري. و كون جسمه ذهبي عاجي أبيض يلمع كالشمس قد ورد أيضاً في صحيح البخاري.
حتى الآن كل هذه الأوصاف يمكن أن تنطبق على كثير من الناس ، فلماذا قلنا أن الحديث بلا شك هو عن محمد ؟ إن المقطع رقم 16 يحتوي على الكلمة العبرية مَحَمَد فهل هي مصادفة أن يكون إسم الشخص الذي نتبأ عنه كإسم النبي العربي؟ الكلمة العبرية (محمد) تتألف من الحروف العبرية الأربعة (ميم حيت ميم داليت) و هي نفس الأحرف العربية (ميم حاء ميم دال). و الفرق الوحيد بين مَحَمَد و مُحُمَّد هو التشكيل. هذا التشكيل الذي لم يخترعه اليهود إلا في القرن الثامن الميلادي أي بعد حوالي مئة سنة من بدء الإسلام. و كلمة مُحُمَّد في العربية و العبرية لها معنى واحد هو صيغة التفضيل من الرجل المحمود. أما كلمة مَحَمَد فإن لها حسب قاموس "بن يهودا" أربعة معاني و هي: (المحبوب، المُشتهَى، النفيس، المحمّد). و بالطبع فإن المترجمين للكتاب المقدس يميلون لاختيار أول ثلاث كلمات لإبعاد القارئ المسيحي عن الكلمة الحقيقية.
إن الفرق بين كلمة مَحَمَد
و كلمة مُحُمَّد
لم يكن موجوداً في العبرية القديمة. و إضافة التشكيل للغة العبرية و بالتالي للإسرائيليات إنما تم في القرن الثامن الميلادي، فمن المحتمل أن يكون الحاخام الذي قام بتشكيل نشيد الأناشيد قد أخطأ في هذه الكلمة. و إذا أردنا أن نكون واقعيين أكثر فإن هذا اليهودي قد غير التشكيل من مُحُمَّد إلى مَحَمَد ليمعن في إبعاد النصارى عن الإسلام الذي كان قد انتشر قبل قرن من إضافة التشكيل للإسرائيليات.
إن أي رجل يؤمن بأن العهد القديم هو وحي من عند الله فعليه أن يؤمن بأن الجزء الخامس من نشيد الأناشيد كان يتحدث عن رسول الله محمد ر و أن اليهود يعرفون ذلك حتى اليوم لكنهم يخفونه عن الناس. يقول الله القدوس عن هؤلاء في سورة البقرة:
الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمْ وَ إِنَّ فَرِيقاً مِّنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَ هُمْ يَعْلَمُونَ {146} الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ {147}
11 - امازيغية اصيلة السبت 01 نونبر 2008 - 23:03
ما بشرف الاسلام هو التزام الانسان بشرع الله و سنة نبيه الكريم مع التحلي باخلاق الاسلام و اولها الحياء ثم الصدق و الوفاء و الامانة و التسامح و الجود وغيرها من الخصال الحميدة
فلا يشرف الاسلام رجل مقمار سكير متاجر في الحرام
و لا يشرف الاسلام منتهك حرمات الغير
و لا يشرف الاسلام امراة متبرجة كاسية عارية
و لا يشرف الاسلام سيء خلق مذموم
و لا يشرف الاسلام متكبر جبار مفسد في الارض
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال