24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5513:4516:5419:2620:41
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | جثمان صدام تعرض لطعنات بعد الإعدام

جثمان صدام تعرض لطعنات بعد الإعدام

جثمان صدام تعرض لطعنات بعد الإعدام

اعلنت جريدة "ذي تايمز" البريطانية السبت ان ديبورا هينز التي تعمل في الصحيفة هي اول صحافة بريطانية تمكنت من دخول ضريح الرئيس العراقي السابق صدام حسين في قرية العوجة قرب مدينة تكريت شمال بغداد.

ونقلت هينز عن رئيس حرس الضريح انه شاهد على جثة صدام قبل دفنه ست طعنات. ولكن رئيس قبيلة صدام والحكومة العراقية نفيا ان يكون قد جرى التمثيل بجثة الرئيس العراقي السابق بعد اعدامه في اول ايام عيد الاضحى في 30 دجنبر 2006.

وكتبت هينز تقول: "تصف الخربشات المكتوبة على جدار القاعة التي تضم قبر الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي نفذ فيه حكم الإعدام شنقاً بانه "شهيد الأمة العربي" ويقول سطر آخر ببساطة "عاش صدام".

وداخل الضريح الذي يعامل كما لو أنه مزار يزداد الشعور بالإعجاب، إذ ان على الجدران صوراً للرئيس العراقي السابق مبتسما الى جانب هدايا وقصائد مستوحاة من موته. والرئيس السابق مدفون تحت وسط الغرفة، ويحيط بقبره أزهار بلاستيكية وهو مغطى بشرشف أبيض مطرز بخيوط ذهبية. وقد وضع العلم العراقي القديم عند شاهد القبر في لفتة تحد للحكومة العراقية الجديدة.

وبعد ما يقرب من سنتين على إعدام صدام لإرتكابه جرائم ضد الانسانية ما زالت صورته تعيش في قلوب انصاره وهم يتقاطرون باعداد متزايدة الى موقع دفنه في قرية العوجة القريبة من مدينة تكريت شمال بغداد.

وقال فلاح حسن ابو النصر (35 عاما) ابن رئيس قبيلة صدام لصحيفة "ذي تايمز" خلال زيارة الى الموقع: "هذا من اجل ضمان انه لن ينسى ابدا". وتقوم قبيلة ابو النصر بالمحافظة على الضريح والدفاع عن ذكرى صدام.

وقد احتفل عراقيون كثيرون عندما القي القبض على صدام قبل خمس سنوات تقريبا. وعندما اعدم بعد ثلاث سنوات من ذلك احتفل اعداؤه بإطلاق النار في الهواء.

وخلف اضطهاده للأكراد في الشمال والشيعة في الجنوب آلافا من القتلى كما سببت حربه مع ايران وغزوه للكويت مزيدا من المعاناة. وخلال حكمه جرى قمع المعارضة بوحشية. ولكن الفوضى التي عمت العراق في فترة ما بعد الغزو، وسنوات العنف المذهبي الوحشي، ادت بالعراقيين الى اعادة النظر في مواقفهم من فترة حكم صدام حسين التي امتدت لـ35 عاما واتسمت بالقسوة ولكن بالاستقرار ايضا.

ويزداد عدد من يشعرون بالندم لموته وينظرون بحنين الى فترة حكمه تلك. ويدل على هذا الاتجاه عدد من يأتون لزيارة ضريحه. اذ انهم يأتون من جميع انحاء العراق، من البصرة في الجنوب ومن المنطقة الكردية في الشمال. وقال احد سكان بغداد بعد زيارة للضريح في الآونة الاخيرة: "شعرت بحزن شديد عندما دخلت الضريح. كانت الامور سيئة في عهد صدام، لكنها اشد سوءا الآن بالرغم من ان الوضع الامني قد تحسن عما كان عليه قبل 12 شهرا".

ويوجد دفتر كبير لتسجيل اسماء الزوار عند مدخل قاعة الدفن عليه تواقيع عدد كبير من الزوار. وقد امتلأت قبل ذلك خمسة دفاتر اخرى بالتواقيع.

وقال احمد دهان، احد الحراس: "اصبحح هذه المكان تدريجيا مثل مزار، ليس كمزار يأتي الناس لنيل البركة وانما يأتون بسبب محبتهم له. احيانا يبكي الزوار وتجيش عواطفهم ونشعر حينئذ ان علينا ان نذهب الى الخارج".

ويتوقع دهان ان ياتي آلاف الناس الى الضريح في الذكرى السنوية الثانية لإعدام صدام في 30 دجنبر. وخارج المبنى توجد قبور إبني صدام عدي وقصي وحفيده مصطفى (14 عاما) الذين قتلوا جميعا في هجوم اميركي في 2003، كما يوجد قبران لاثنين من مساعدي صدام.

وقبل اسبوعين جدد اعضاء من قبيلة صدام مكتبا في القاعة استخدمه صدام ذات مرة، وهو يضم صورا له من بينها واحدة وهو يتحدث على الهاتف واخرى مشهرا فيها بندقية.

وقال طلال مسراب رئيس حرس ضريح صدام واحد حراسه السابقين: "لقد حكم لـ35 عاما تخللها ما هو جيد وما هو سيء. اننا نحبه".

وذكر مسراب الذي ساعد في دفن جثمان صدام حسين ان الجثمان كانت عليه آثار ست طعنات بعد تنفيذ حكم الاعدام فيه.

وتقول صحيفة "ذي تايمز" اللندنية ان رئيس القبيلة التي ينتمي اليها صدام حسين نفى ذلك نفيا تاما. كما نفت الحكومة العراقية حصول عملية تشويه بعد شنق صدام حسين .

أما رئيس الحرس طلال مسراب (45 سنة) فيقوم على حراسة القبر الذي اقيم في قاعة واسعة بقرية العوجة، وهي قرية صغيرة في شمال بغداد، حيث قضى صدام معظم سني طفولته.

وفي لقاء مع الصحيفة اللندنية قال: "كانت هناك اثار ست طعنات في جثمانه". وادعى مسراب ان اربعا منها كانت في الجزء الامامي للرئيس السابق واثنتان في الجزء الخلفي.

وقال ايضا ان هناك 300 شخص اخر شاهدوا اثار الجراح عند دفن الجثمان في الساعات المبكرة من صباح اليوم الذي اعدم فيه صدام.

وقال رجل اخر من افراد القبيلة ان رئيس قبيلة صدام السابق الشيخ علي النداء الذي توفي ايضا في تلك الفترة ان الطعنات كانت ظاهرة على الجثة.

لكن مستشار الامن العراقي موفق الربيعي نفى تلك الادعاءات. وقال: "لقد اشرفت على العملية من ألفها الى يائها، ولم يُطعن جثمان صدام حسين او يتعرض لتمثيل كما انه لم يتعرض للتحقير بعد تنفيذ الاعدام".

ورفض زعيم قبيلة صدام الحالي الشيخ حسن النداء تلك الاقوال بان اي شخص تدخل في أي شيء يتعلق بالجثمان.

وقال الشيخ النداء "اقسم بالله ان جثمانه كان خاليا من اي اثار باستثناء كدمة على صدغه. وعندما تسلمنا الجثة في بغداد قيل لنا انهم (السلطات العراقية) قاموا بغسلها ولفها وفقا للعقيدة الاسلامية، ومع ذلك فقد قمنا بغسلها مرة أخرى في تكريت".

وواصل كلامه قائلا: "كان ابني احمد هناك، وصرح لاحدى الصحف السعودية بان الجثة لم تتعرض للتشويه باي شكل من الاشكال".

وليس هناك خلاف حول وفاة صدام.. وان كان اعدامه قد اثار ضجة عالمية بعد تسرب شريط فيديو كشف عن اساءات الحراس له الذين صاحوا بشعارات شيعية اثناء وضع الحبال حول عنقه في المشنقة.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لصحيفة "ذي تايمز" الشهر الماضي انه يشعر بالاسف للطريقة التي تم فيها تنفيذ الحكم. واضاف: "لقد عوقب الذين صاحوا بالشعارات. ولم تكن هناك اي انتهاكات رئيسة عدا عن الصياح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - مواطنة من الشعب الاثنين 03 نونبر 2008 - 20:55
الرجل مات رحمه الله، و ما سوف يقال لا يغير من فظاعة ما يجري للعراق من بعده. لكل واحد دوره الان، و المقصلة ما تزال مكانها، في أكثر من دولة!!! عقبال مقصلة حسني مبارك!! لك يوم يا حسني مبارك لغاية في نفسي!!!
:)
2 - نورالدين ناجي الاثنين 03 نونبر 2008 - 20:57
أي بطولة أن تغمد السيف في الجثة الساكنة؟
3 - روز الاثنين 03 نونبر 2008 - 20:59
اللهم رحم صضام واسكنه فسيح جناتك امين رسالتى الى كلى العراقين راجعو انفسكم ونضرو كيف اصبحتى العراق بعد صضام وليطلب
كل من احتفل باموت صضام المغفرت من الله
4 - Alaoui Hicham الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:01
متى سيتم شنق مخربي المغرب? الأفضل أن يكون شنقا جماعيا و أمام الملأ.
5 - ILHAM الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:03
عاش ملكا ومات بطلا
6 - عربي سني من المغرب الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:05
اود في البداية ان اطرح سؤال :هل ممكن ان يستطيع احد، ان يستقرء التاريخ القديم والحديث ويضع اصبعه ،على واحد ممن حكموا ولم يكون قاس مع من عارضوه ،كلهم كانوا قساة ،وطغاة،في الوقت الدي لا يقيموا اي وزن لمشاكل، وهموم الشعب اي وزن، اما الشهيد البطل ،وبدون منازع اوصل الشعب العراقي بمختلف طوائفه الى مستوى من الرقي ما لم يستطع غيره من الحكام في باقي الدول العربية،استطاع ان يمحو الأمية ، و الرئيس العربي الوحيد الدي لم يكن لديه ارصدة بنكية خارج العراق،ان صدام لبحق شهيد الامة و بجدارة و استحقاق،وان قمعه لاروافض الانذان ووقوفه في حربه مع ايران امام شيوع وزحف الرافضية ،لاعظم عمل جليل قام به وسوف يلقى به الله عز وجل و هو مطمئن القلب و البال،ويكفي اعداءه انهم هم من توجوا خاتمته ،وكانوا سببا في نيله الشهاده ،اللهم تقبله شهيدا،وجمع شتات الأمة ، وجمد الدم في عروق الروافض الدين باعوا البلاد والعباد، واكثروا الفساد
7 - J الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:07
to sammy from usa
God mercy on ur mouth , you will get hell fire because of ur mouth , and i will tell u think , you and ur bush both are in hell. if you still in ur ideas
8 - [email protected] الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:09
عاش بطلا ومات شهيدا رحمه الله
9 - من جاءه صدام في الحلم قبل الغز الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:11
إنه مع الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون ... فمرحبا بالخبر ، إنه لا يزيد و لا ينقص شيئا إلا من ضعاف الإيمان ... وسيرى الظالمون أي منقلب سينقلبون ... جثة خلقها الله تعالى من طين و استودعها للطين ... و إنا لله و إنا إليه راجعون
10 - sayd zakaria الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:13
عند الاعدام للرئيس العراقي صدام حسين الرئيس السابق للجمهوريةالعراقية ..مابقاش الشعب المغربي كالبوا الخروف ديال العيدالاضحى مابقاش كالباهم الشحم ديال العيدالاضحى..مابقاش المغاربة والشعب العربي كالبهم الشحمة الاكباش عيدالاضحى سنة2008§مابقاش كالباهم بثلاثةنقط فوق الكاف الاضحية؟2008اوا فتناالتجارة2008..مابقيناش كنديرواالتجارةفي الاكباش لعيدالاضحى 2008؟
11 - ana الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:15
شهيد الأمة العربي
12 - محمد الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:17
اذا لم تستحيي يا موفق البيعي فاصنع ما شئت فشيمتك الكذب استشهد صدام رحمه الله بطلا شجاعا
13 - ABDOU/RABAT الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:19
وهل هناك انتهاكا أكثر مما فعله الشيعة الذين لا يعترفون بأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إلا سيدنا علي رضي الله عنه? لقد مثلوا بالجثة فعلا < قد كانت الكدمات بادية على وجه الرئيس صدام الذي عاش بطلا قوميا و مات شهيدا مسلما. قد تكون هناك تجاوزات و لكن ظروف الحكم تتطلب ذلك.
14 - منطوي الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:21
فلينظر الشيعة عن أرض تقلهم و سماء تظلهم طالما هم أهل الفتن و القلاقل
أهل العراق ،المنافقون منهم ،أهل الشقاق
15 - saddamox الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:23
The execution of martyre Saddam was just a foolish act.What have the executers gained now? nothing but curse.Look into the situation in Iraq and see what Bush has caused to Usa now..there is only trouble and decadence..Really the curse of Saddam is looming in the world.
16 - naoual الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:25
لن يعرف العراق شموخا ولا ازدهارا ولا قوة كما عرفها في فترة حكم البطل صدام حسين
17 - sayd zakaria الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:27
الاعدام لرئيس الدولةالعراقيةالسابق صدام حسين ومابقاش حق الفيتوا؟مابقاش يخدم في هذه الحالةللعراقيين وماهودورالجامعةالعربيةوالامم المتحدة ؟مابقاتش مشروعيةللامم المتحدة في العالم ولاالجامعةالعربية..مابقاتش المشروعيةالدولية..مابقاتش حقوق الانسان عندالقاءالقبض على الرئيس صدام حسين على القضاء العراقي مراعاة الجانب من حقوق الانسان؟الشعب العراقي تنقصه ثقافةحقوق الانسان القضاء؟2008
18 - طارق بن زياد الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:29
كأي حاكم في هاته الأرض تكون الأخطاء والنقائص واردة إلا من رحم ربه, لكن الرئيس المرحوم صدام بالرغم من من فترة حكمه التي شابتها ايام سوداء إلا انه استدرك ذلك بمقاومته و استماتته امام المتحتل لبلده و قضى كشهيد فطوبى له إن كان شهيدا, وحسن الخاتمة نعمة الله على عباده والعبرة لكل معتبر ,اللهم ارزقنا حسن الخاتمة كما فعلت مع عبدك المرحوم فخامة الرئيس صدام. طارق بن زياد لكي لا ننسى
19 - yosra الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:31
الله استر
20 - بوضلعة العوج الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:33
كان البطل صدام رجلا بما في الكلمة من معنى سواءا في حياته أو عند اعدامه.
لم يرعبه الموت قط ...
في الحقيقة لقد كان حزننا شديدا لاعدامه و خصوصا في تلك الفترة بالذات,فلقد تم اخيار توقيت الجريمة (اعدامه) في يوم مقدس لدى المسلمين من طرف الأعداء الحقيقيين للاسلام و المسلمين وهم الشيعة ثم حفدة القردة و الخنازير.
نسأل الله الرحمة و المغفرة لصدام.
21 - sayd zakaria الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:37
عندضياع ووفاة الرئيس الحريري اللبناني.التجأت الحكومةاللبنانية والدولة اللبنانيةالى حق الفيتوا -حق النقض الى الامم المتحدة ولم تبقى لديها المشروعيةالدوليةالى الان..مابقاتش حق الفيتوا لوفاةالرئيس اللبناني الحريري..والرئيس الفلسطيني ياسرعرفات..الرؤساءالعرب يدفنون بعضهم البعض والعرب والجامعةالعربية؟الى اين2008يا رؤساء والملوك الدول العربيةشي كيدفن شي ؟ماشاءالله2008
22 - ابو سجاد الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:39
الحمد لله الذي انقذ العراقين من بطش الدكتاتور هذا مصير كل من لايحترم شعبة
23 - عبد الرحيم الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:41
قال الله تعالى: { ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم } رحمه الله، والحمد لله على نطقه للشهادتين وتشبته بالقرآن الكريم فهذا من حسن الخاتمة كما ظهر إلينا، أما حكمه فهو عند الله عز وجل، أما أعداء الإسلام فإنهم يعيشون في تعاسة والله تعالى سينتقم منهم آجلا أم عاجلا.
24 - Ali الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:43

tO sammy from usa
I think you are an idiot. Pls fix your english before you write because it's poor. Are you trying to get a green card or the citizenship?
God bless Bush?
Be ashamed of your little self and quit your hypocricy.
25 - walou الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:45
ناظوري>>>
ما فعله صدام بالاكراد في شمال العراق هو نفس الشيئ الدي فعله حسن 2 و الاسبان ( الاسلحة الكميائية ايام حرب الريف ) بالامازيغ في الشمال
Saddam i hope u dont rest in peace you **** ****** !!
26 - الدوسري الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:47
الخبر أظهره الأمريكان الآن.. ليشقوا صف العراقيين.. حتى لا يكون صوتهم واحد في رفض الاتفاقية مع امريكا..
27 - karim de fès الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:49
اللهم ارحمه وارحم جميع المسلمين
28 - hamid almohajir bi america الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:53
who come u know that explaine plz , where are you sahafia marrekchya i realy want to talk to u on msn but i have no chance take care bant bladi of yourself you'r brother hamid almohajir washington dc usa
29 - abdou الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:55
أقول للحكام العرب - إنما أكلت
يوم أكل التور الأبيض -
30 - badan الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:57
رحم الله الرجل البطل صدام حسين عاش بطلا ومات شهيدا
31 - Arhal n midelt الاثنين 03 نونبر 2008 - 21:59
C est fini baatistes soyez sage et penser un petit peu à la souffrance de vos semblables par tout dans le monde . wa odkorou amwatakom bikhayr .
32 - القرش ماصدقتيش الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:01
رغم ما فعله صدام فلا يستحق أن يقتل بهذة الطريقة و في يوم مقدس عندنا ، جعلوا منه بطلا كبيرا بعد موته لا إله إلا الله محمد رسول الله
33 - ما خفي كان اعظم الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:03
ادكروا موتاكم بالخيرمهما كان في عصر صدام يبقى هو الاقوى عصره اتسم بالاستقرار اعطى للعراق هيبة ومجد ستسير على دكره الركبان صدام سبقى صفحة منيرة في القلوب واني ااسف لما الت الية الاوضاع في العراق ويل اهون من ويلين
34 - مثثبع الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:05
مادا يقع بجمعيةاحتضان المقاولاةبالحي الصناعي للجديدة حيث لم تجتمع اللجنة الادارية برئاسة عاملها لمساعدة اصحاب المشاريع المفبوتين تدى اللجنةالتقنية بل تحولت هده المحلات لهدف اخر
35 - 9anas lhchiche الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:07
لقد اخد صدام حسين ما يستحقه
انه خائن الشعب العراقي انه
ديكتاتوري كبير. يحيا القضاء
العادل العراقي ان هدا الفلاح
الدي يدعي انه ضرب صدام فهدا كادب.
صدام المقبر اخد عقابه
36 - كمال الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:09
رحمة الله عليك يا صدام ..........والخزي والعار للشامتين ..
37 - maghribi الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:11
قد تكون الطريقة التي أعدم بها صدام غير مقبولة،بل تثير الاشمئزاز،وقد تكون عملية التمثيل بجثته-ان حصلت فعلا-عملية غير مدروسة وفيها الكثير من رد الفعل الانفعالي والمتسرع...لكن كل هذا لا يجب أن ينسينا ما اقترفه زبانيته في الشعب العراقي من تقتيل وتعذيب وتشريد لآلاف العائلات.فلا يخلو بيت عراقي/شيعي بالخصوص من ضحية لزبانية صدام قد يكون السبب فيها تافها،بل لمجرد كون الضحية شيعي معارض! الم تنتبهو للمقابر الجماعية التي تحوي المئات بل الآلاف من العراقيين؟؟ لماذا لا تكون نظرتنا منصفة ومتوازنة؟ المسألة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ وتدخل في اطار الحرب المستمرة على أتباع مدرسة اهل البيت المعروف عنهم عدم الرضوخ للطواغيت والتضحية بالغالي والنفيس،والاستشهاد فرادى وجماعات في سبيل أن تبقى كلمة الله هي العليا،ويبقى الدين كله لله.
فصدام في تعاطيه مع المعارضة الشيعية يمثل الامتداد الطبيعي لخط التقتيل والتنكيل الذي مارسه كل الطواغيت عبر التاريخ الاسلامي في حق الشيعة بدءا ببني أمية وانتهاءا بالبعثيين ومن على شاكلتهم من حكام الظلم والطغيان عبر كل المعمور، الذين يبغونها عوجا ويفسدون في الأرض ولا يصلحون.
للذين يسبون الشيعة ويلعنونهم بدون سبب حقيقي نقول اتقوا الله في أنفسكم،فالشيعة مسلمون مؤمنون مثلكم وربما أكثر،وانتبهو لكل كلمة تخرج من أفواهكم في حق من يقول لا اله الا الله محمد رسول الله،واقرؤا لعلماء السنة الحقيقيين الذين يجيزون التعبد بمذهب أهل البيت،بل ان مذهبهم يدرس كباقي المذاهب في أعتى الجامعات الاسلامية وعلى رأسها الأزهر! فهل تكونون أنتم أكثر علما منهم؟ هل أنتم أكثر فهما واطلاعا على هذا المذهب منهم؟ أم أنها مجرد شحنات عاطفية تنم عن بؤس في المعرفة عن الدين والمذاهب والطوائف؟
ان الوضع العراقي بعيد عنا فهمه بكل تعقيداته نظرا للبعد الجغرافي الذي يفصلنا عن العراق،وهو بكل تأكيد وضع معقد وفيه الكثير من نقاط الغموض والابهام اذ اختلط فيه الحابل بالنابل ولم يعد حتى العقلاء من المحللين والمتابعين قادرين على اصدار أحكام القيمة في هذه الطائفة أو تلك،أو القدرة على التمييز بين المخطئ والمحق،أو اتهام طرف بأنه مع المحتل وتبرئة آخر بأنه شريف ويعمل لمصلحة العراق...فاذا كانت هناك مقاومة مسلحة ضد الأمريكان تحسب على الطائفة السنية،فهناك أيضا مقاومة مسلحة من الجانب الشيعي لا يريد الحاقدون الاعتراف بها ويمارسون عليها نوعا من التعتيم الاعلامي لحاجة في نفوسهم. واذا كانت أحزاب شيعية رئيسية لاتحمل السلاح فلأنها فضلت المقاومة السياسية حيث قادها اجتهادها السياسي الى هذا النوع من المواجهة،ولا يعني ذلك بأي حال من الأحوال أنها مع المحتل ضد بلدها ومصالح شعبها؛والا ماذا نسمي طريقة تعاطي حركة فتح في فلسطين مثلا مع المحتل الصهيوني؟ اليست مقاومة لكن من الزاوية السياسية؟ واذا كان لا فهل نعتبر القاعدة العريضة من مؤيدي فتح خونة وعملاء باعوا أنفسهم ووطنهم لليهود اذ يؤيدون قيادتهم في نهجها هذا؟؟
هل خرج الاستعمار الفرنسي من المغرب بالسلاح أم بالمقاومة السياسية والمفاوضات؟ لكل حالة خصوصياتها وظروفها واكراهاتها،وأهل مكة أدرى بشعابها؛فلا يجب أن ننساق وراء الحماس الزائد والنظرات السطحية المنفعلة،فلو كان المغرب يعيش نفس وضع العراق لكان فيه أكثر من ضرب من المقاومة،وكلها في آخر المطاف تصب في محاولة وضع حد للاحتلال.
فاللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه،يارب!
38 - القرش الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:13
صدام طغى في الارض و اكثر فيها الفساد.لدالك فانه يستحق القتل
39 - المجدوبي الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:15
صدام مازل حي في قلوبنا وتحية خالصة الى حزب البعت
40 - حسن الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:17
اللهم العن الروافض في مشارق الارض ومغاربها .اللهم طهر الأرض منهم .اللهم ارحم صدام حسين رحمة واسعة ودمر كل من اشترك في دمه.
41 - كتمتكا الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:19
متبقاوش ديروا بحال هاد الخبير.الشعوب العربية راه فاقت وعاقت ههههههههههههههههه
42 - أخت تتكره كدوب أو نفاق الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:23
هدوك شيعة الله يستر أكبر منافقين على وجه أرض ؤزيدينها عاطين للنفاق أو كدوب سمية قالك تقية واش نتومة صحابة رضي الله عنهم أجمعين أو أم المؤمنين تتكدب عليهم بقى غا صدام رحمه الله ما تكدبوش عليه خوانة أو أش غا نقولكم أ شيعة ريحتكم عطات أو غادي أو تيفضحكم أو الله يهدي ما خلق
43 - frederiquo الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:25
i believe saddam was an hero
44 - ناظوري الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:27
لقد كان لنهاية موت صدام اثر بليغ في نفوس العراقيين وجميع الشعوب العربية قاطبة رغم ما يشار اليه من انه دكتاتوري وقمع المعارضة انه يبقى بطلا خالدا الى الابد وادا مات صدام فهناك صدامات في العراق واقفون بالمرصاد لاعداء العرهق المتربصين به داخل وخارج الوطن وعلينا نحن المغاربة ان ان نتعض وناخد حدرنا ونلتف حول ملكنا ايده الله ونصره فهو موحد هدا الشعب والحافظ عليه من كل بلاء ولا نتبع الهوى والمحرضين عليه فقد ياتي يوما ونندم على عهده كما ندم العراقيون وكل شعوب العالم العربية وحتى الغربية منها فحدار من اولئك المحرضين والدين لهم اهداف سياسية فالكلب ينبح على الشبح والف كلب تنبح لنباحه وعاش الملك ولمن ينتقدوني من بعد هدا فداك رايهم الشخصي للامور ورحم الله صدام
45 - عاشقة المغرب الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:29
ندمو على أيامه كما ندمنا على أيام الحسن !!!
46 - hicham الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:31
رحمك الله يا صدام
47 - s.o.s الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:33
يقول المثل المغربي :(حرك الماء يبان العطشان )..أماأنا فأقول :(حرك موضوع استشهاد صدام يبانوا الروافض)..فبعض أقزام الروافض المترددين على هذا الموقع يريد قلب الحقائق,وهذا دينهم وديدنهم..البطل الشهيد صدام حسين رحمه الله الذي كان شوكة في عيون الصفويين ..بعث هؤلاء(الصفويون) بعملائهم لمحاولة اغتياله في الدجيل وغيرها..وكانت لهم عدة محاولات انقلابيةباءت بالفشل والرجل إنما فعل مايجب فعله من سحق الخونة والعملاء المتآمرين مع حاخامات قم..وأخرص ألسنتهم وشل أيديهم بالأسلوب الوحيد الذي يعرفونه..فهل يلام أي رئيس في العالم إذا سحق الإنقلابيين..ثم أننا نعتقد جازمين على افتراض طغيان صدام وفسقه -..أليس فاسق من أهل السنة خير من أتقى تقي الروافض؟فعلى الأقل الشهيد صدام حسين لم يسجل عليه يوما أنه سب الصحابة رضي الله عنهم وكفرهم وطعن في عرض أم المؤمنين عائشة كمايفعل أولئك الخبثاء.!!
هذا وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(من كان آخر كلامه لاإله إلا الله دخل الجنة)وأقول رغم أنف الروافض..
48 - Jiraya Sama الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:35
meme les dictateurs nous font parfois pitié...mais eux ont ils pitié de nous,?
49 - ربيعة الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:37
لا يظير الشاة سلخها بعد ذبحها رحمه الله واسكنه وذويه فسيح جنانه
50 - نزار الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:39
على الرغم من كل ما سجله التاريخ عن صدام من بطش بمعارضيه وقمع لخصومه,فإن وضع العراق في عهده كان افضل حالا من وضعه الحالي ,كان العراق مضرب الامثال في التقدم العلمي والتكنولوجي ونشر العلم والثقافة,في عهده بنت العراق قاعدة اقتصادية قوية على مستوى البلدان العربية,لم يكن يتردد في دعم الدول غير المنتجة للنفط ومن بينها المغرب من خلال تزويدها بحاجياتها باثمنة تفضيلية وهو الشيء الذي لم تكن تقوم به الدول الخليجية..لم يتردد في دعم المقاومة الفليسطينية..غير انه ارتكب خطأين قاتلين عجلا بسقوط نظامه,حربه على ايران بعد انتصار الثورة الايرانية الخمينية, وغزوه للكويت..لكن وقفته بتلك الطريقة المتحدية وكله شموخ واباء امام المقصلة,جسدت بالفعل نهاية رجل شجاع...
51 - قنفوذ الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:41
الشيعة العراقية والاكراد طينة واحدة، فهؤلاء جبناء ولاملة لهم. رحمك الله يا صدام فلقد كنت على صواب في سلخ جلودهم ان كان هذا صحيحا. عاش العراق وعاشت فلسطين وعاشت الامة العربية.
52 - رشيد الهواري الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:45
بموت الشهيد صدام بان الشيعة و ابناء المتعة على حقيقتهم وهدا انتصار له على بني صفيون وهو على حبل المشنقة اد عرفنا ايران و الشيعة على حقدهم على الأمة العربية و الأسلامية
53 - adamjokh الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:47
علينا و على الحكام العرب بالتلاحم
___نحن ننتقد النظام لكننا لا نخرج على النظام___
54 - ليبرالي لا حولي الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:49
جثة ذلك الحثالة كان يجب وضعها في الحمض لتختفي من الوجود لأن حتى الارض تنفر من بقاياه النجسة، وشي حوالا هنا كيترحمو عليه بحال إلى كان ولي صالح.
55 - عصام الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:51
ان الأعمال بالخواتيم والناظر الى خاتمة هدا البطل لايمكن ان ينفي ان الله أعزه في اخر لحظاته بوفات لا يدركها الا من صدقوا الله .أما الخونة الدين باعوا ضمائرهم وشعوبهم بكراسي سلطة ليس لهم منها الا الجلوس والظهور في الشاشات التلفزية سيأتي عليهم يوم يدفعون فيه ثمن هده الخيانة وسيدكر التاريخ صنيعهم بمداد من دم .لنقول لهم ان خيانتكم ووقوفكم الى جانب العدوحققت انتصارا في الحاضر لكنكم لن ولم تهزموا هده الأمة في مستقبلها في صناعة جيل ستكون له الكلمة غدا في رد الظلم والقصاص من بائعي الضمائر
56 - andalousi tangerino الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:55
الروافض أكبر منافقين على وجه أرض
57 - khalid الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:57
صدام حسين سيبقى خالدا في كل نفوس العرب و المسلمين لا لشئ سوى أنه دافع عن القضية الفلسطينية بشراسة لم يشهد لها نضير
58 - Lpouvri الاثنين 03 نونبر 2008 - 22:59
هذه رسالة جميلة للذين يريدونها جمهورية مغربية, "باراكا من التبرهيش", نعم, نحن لبوفريا نعيش حالات سيئة ولكن احسن من اغنى اغنياء العراق ... عاش الملك .. وكان الله في عون اخواننا في العراق
59 - sammy from usa الاثنين 03 نونبر 2008 - 23:01
who rule by the sword should die by the sword.i think the man got what he deserve.goerge w bush may allah bless him fulfilled allah s will.saddam got what he deserved.he never show any merci to his poeple so he tasted his own medicine.may allah bless w bush.
60 - hakiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiim الاثنين 03 نونبر 2008 - 23:03
صدام حسين دكتاتوري لكن بطعم الديمقراطية في بلد اسمه العراق وما ادراك ما العراق
61 - شموخ عزي الاثنين 03 نونبر 2008 - 23:05
الله يغفر لنا جميعا ويرحم موتانا
امين يارب
62 - اتو نبيل الاثنين 03 نونبر 2008 - 23:07
((الى جهنم))عبارة ترددت قبيل شد الوثاق على عنق اسد تكريت لحظة اعدامه ،من خلال الصياح الذي تعالى في الغرفة او بالاحرى المكان المخصص لاعدام اخر فرسان العرب يتبين ان القوم كانوا شيعة مائة بالمائة نقل الرفات بتلك الطريقة الوحشية ،هذه امور ستجعل من العراق بلدا يعيش على الحقد الدفين لما يناهز 200سنة سنرى فيها الكر والفر بين الشيعة والسنة ،حيث ستسودا لشيعة في المائة الاولى وستسود السنة في المائة الثانية وبعد ذلك ستصبح الامة الاسلامية خاضعة لامة التركمان والذي يعيش سيرى واقول كلامي وانا ذاهب الى حالي سبيلي.......
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

التعليقات مغلقة على هذا المقال