24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حركة العروش : الجزائر تشهد انقلابا على الدستور

حركة العروش : الجزائر تشهد انقلابا على الدستور

حركة العروش : الجزائر تشهد انقلابا على الدستور

في الصورة بلعيد أبريكا زعيم حركة العروش بالجزائر

قالت حركة العروش ذات التوجه الأمازيغي في منطقة القبايل الجزائرية في بيان صادر عنها الأسبوع الماضي، أن بلاد الجزائر تشهد انقلابا على الدستور، يمهد له نفس الدين صادروا بعنف بلاد الجزائر ممن سماه البيان بائتلاف العسكريين الانقلابيين. في توجيه النقد لما يدعو إليه بوتفليقة من تغيير الدستور الجزائر لتمديد ولايته على رئاسة الجزائر فترة ثالثة. الأمر الذي أثار ردود فعل متباينة في أوساط المجتمع الجزائري، ومنها حركة العروش التي وصفت هذه الخطورة بالهادفة إلى إضفاء مزيد من المشروعية على جميع أشكال التعسف في استعمال السلطة التي تعاني منها البلاد والعباد".

ووجهت أصابع الاتهام في أزمة الجزائر إلى من أسمتهم" بالمحافظين العرب الذين يعيشون في القرون الوسطى والعنف والإرهاب، والفساد بأرباح النفط، مع ضمان حماية لشركائهم من ذوي مصالح الشركات المتعددة الجنسيات والقوية في التهام ثروة الشعوب الواقعة تحت الاضطهاد وطنيا ودوليا". وذكر البيان أن أي حديث عن إجراء تعديل دستوري هو انتهاك للمادة 7 من الدستور الحالي التي تقول أن " السلطة التأسيسية ملك للشعب". وقالت حركة العروش أن هناك سوء استعمال تضحيات الشعب الجزائري، في استكمال مسيرة الفوز على الاستعمار من اجل تحقيق المساواة في الحقوق والواجبات بين الرجل والمرأة ونضالاته وتضحياته من أجل تغيير حقيقي في السلطة والاحتفاظ على المكتسبات الغير قابلة للتصرف والتي لا يمكن استخدامها لإقامة نظام ملكي أو ضد الاستبداد الحالي" يضيف البيان.

حركة العروش شددت من لهجتها تجاه رغبة بوتفليقة وقالت بأن "نساء شمال أفريقيا وشعوبها لم تطلب رأي بوتفليقة في جعل امرأة خلال القرون الماضية على رأس بلادهم" وأضافت أن الجزائر فخورة بماضيها وتشعر بالخجل من الأكاذيب وتزييف نصوص التاريخ في الكتب المدرسية وسيارات قديمة لشخصيات مشكوك فيها، مشيرة إلى ان الجزائر ناضجة في التحقق وعدم الخلط بين مختلف المفاهيم السياسية التي تعطي السيادة للشعب في التناوب في السلطة.

وتجدر الإشارة هنا إلى الرئيس الجزائري استدعى الأسبوع الفارط البرلمان الجزائري بغرفتيه للتصويت على التعديلات الدستورية التي أجراها وخاصة ما يتعلق منها بتحديد عدد فترات توليه الرئاسة.

وعلى الجانب الآخر أكدت حركة العروش على رسمية ووطنية اللغة الأمازيغية بالجزائر ودعت إلى تجنب مخاطر الخطة الميكيافيلية في معالجة اضطراب الهوية، والظروف الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة القبائل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - أبوبكر- الناظور الثلاثاء 25 نونبر 2008 - 11:07
لقد قامت مخابرات الجنرالات على إغتيال معظم الكوادر السياسية و الكفاحية من أجل تقرير مصير بلاد القبائل. لقد إبتدأ الإطهاد و التهميش و التقتيل مباشرة بعد إستقلال هذا البلد عام 1962. المفروض أن تتحمل فرنسا مسؤوليتها للدفاع عنهم ضد القمع الجزائري. لقد إغتصبوا كل شيئ يتعلق ببلاد القبائل لأن حتى الحدود القيقية للقبائل تمتد إلى الحدود مع تونس و ليس كما يزعم الجنرالات و حصرها في جغرافية ظيقة. لن يكون هناك إستقرار حقيقي في الجزائر إذا لم يقرر شعب القبائل مصيره و الإنفصال عن حكم الجنرالات و الإرهاب.
2 - هشام الثلاثاء 25 نونبر 2008 - 11:09
للأسف هاد الناس ما فاقو حتى طاحت الفاس فالراس اللهم احفض الجزائر من مجازر اخرى
3 - إلى المسكين أبوبكر- الناظور الثلاثاء 25 نونبر 2008 - 11:11
أدعوك ان تنظر و لا اعتقد أنك ستخطيء النظر و أنت من الناظور .. انظر إلى la foule و شوف ما الذي يثير الإنتباه اكثر .. نعم إنه علم جمهورية القبائل من تيزي وزو إلى تمنراست و من تبسة إلى تلمسان و لاحظ معي فكل المدن التي ذكرتها تبدأ بالحرف التاء يعني أن هوية الجزائر هي تامازيغت و لا مكان لما تُفرزه كتامة في عقولكم الstagné .. إذن سلملي على جمهورية الريف من طنجة إلى الحدود مع الجزائر
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال