24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  2. الشباك الرقمي لـ"رخص الاقتصاد" يصل العاصمة (5.00)

  3. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  4. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

  5. الديربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بوسعيد: استثمار حوالي 80 مليار درهم في قطاع السياحة على مدى خمس سنوات

بوسعيد: استثمار حوالي 80 مليار درهم في قطاع السياحة على مدى خمس سنوات

بوسعيد: استثمار حوالي 80 مليار درهم في قطاع السياحة على مدى خمس سنوات

أعلن وزير السياحة والصناعة التقليدية محمد بوسعيد أن مبلغ الاستثمارات المتوقع في قطاع السياحة على مدى خمس سنوات المقبلة يقارب 80 مليار درهم ، منها 50 مليار على شكل قروض بنكية، مبديا ارتياحه لالتزام النظام البنكي المغربي ب"مواكبة هذا القطاع المدر".

وأوضح الوزير في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء أن اجتماعا في هذا الصدد انعقد مؤخرا مع وزير الاقتصاد والمالية وبنك المغرب والمجموعة المهنية لبنوك المغرب، وصناديق الاستثمار الرئيسية من أجل تمكين البنكيين من الاطلاع "بشفافية" على الاستثمارات المتوقعة في أفق 2014 .

وتبين بأن النظام البنكي لديه "الإرادة في الاستمرار في مواكبة هذا القطاع ، دون توان، لأنه يثق به بالنظر إلى مردوديته ".

كما أن له "القدرة على تعبئة التمويلات اللازمة على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ومن ثم فإن الوزير المكلف بقطاع السياحة "مطمئن" لهذا الالتزام رغم "الارتفاع جد الملموس" لحجم الاستثمارات المتوقع.

وعلى أرض الواقع، فإن مبلغ الاستثمارات المتوقعة يقارب 20 مليار درهم سنويا في المعدل.

ولهذه الثقة من قبل القطاع البنكي، على الصعيد الوطني دائما، نتيجة طبيعية تتمثل في التزام المجموعات المغربية التي تشرع في إنجاز مشاريع جديدة، ذلك أن عدة ملفات متعلقة بالسياحة حظيت بالقبول خلال الاجتماع الأخير للجنة الوطنية للاستثمار.

وبالنسبة للوزير فإن، "باعثا آخر على الارتياح والفخر يتجلى في تحول فاعلين مغاربة إلى مهنيين كبار وخاصة بالنسبة لتهيئة وتطوير المحطات السياحية".

ويستفيد قطاع السياحة دائما من "جاذبية" قوية "وخصوصا من الثقة" سواء على المستوى الوطني أو من قبل المستثمرين الأجانب.

ويورد السيد بوسعيد كدليل على ذلك المشروع الكبير الذي أعلن عنه على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس من أجل إنجاز مركب للصحة بالصويرة بتعاون الإمارات العربية المتحدة باستثمار قدره 8 ر1 مليار دولار.

المغرب المطمئن لكن اليقظ

ويؤكد بوسعيد أنه في الوقت الذي تصل فيه أخبار "غير جيدة للغاية" بخصوص السياحة في العالم نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية وأمام الانعكاسات المتوقعة فإن المغرب "يظل مطمئنا".

ويشهد السوق انخفاضا حيث تبلغ نسبة تراجع الطلب السياحي على الصعيد العالمي 2 في المائة على الأقل.

وللأزمة انعكاسات كبرى على القدرة الشرائية للزبناء من كافة الوجهات السياحية إذ ستتسبب في تحولات في السلوك: اختيار وجهات "أقل بعدا وإقامات أقصر مدة من أجل تناسب أفضل بين الجودة والسعر ".

فالمغرب إذن، يؤكد السيد بوسعيد، "يظل مطمئنا لأنه يعتمد على نقاطه القوية المتمثلة في جودة منتوجه وتنافسيته وقربه من الأسواق ومن الاجواء المفتوحة ( أوبن سكاي) والاستباق من خلال مخطط كاب 2009 ".

وأشار إلى أن المغرب أحدث منذ نونبر 2008 لجنة خاصة مكنت من التفكير في انعكاسات الأزمة، كما "مكنت من الخروج بجواب استباقا لهذه الأزمة".

غير أنه ونظرا للطابع التطوري لهذه الأزمة التي تعيق "كل شفافية وتوقعات جدية" فإنه يتعين على المغرب، يضيف وزير السياحة، أن "يظل يقظا وواقعيا بحيث لا يستسلم لتفاؤل مفرط ولا لمخاوف مدمرة".

وقال في هذا الصدد ،إن "الظرفية "ليست سهلة، لكننا مصممون على الدفاع عن حصتنا في الأسواق واقتحام أسواق جديدة وفقا لاستراتيجية مدروسة بعناية".

ارتفاع بنسبة 8 في المائة في يناير الماضي

ويفرض الاستقرار نفسه من خلال واقع الحال المتمثل في حجم توافد السياح الأجانب إلى المغرب والأوراش المفتوحة.

ويستدل الوزير على ذلك بما أنجزه المغرب خلال شهر يناير، في وقت دخلت فيه وجهات عديدة "المنطقة الحمراء"، إذ حقق ارتفاعا بنسبة 8 في المائة من حيث توافد السياح الأجانب.

وأشار بوسعيد إلى أنه من بواعث الارتياح أيضا الاستمرار العادي للمشاريع، حيث "لحد الآن لم نسجل أي توقف في أي ورش من الأوراش السياحية" ، موضحا أن المخطط الأزرق متواصل بوتيرة جيدة والرافعات ما زالت تعمل".

وقال إن "ورش المحطة السياحية بالسعيدية (الجهة الشرقية) على الساحل المتوسطي "يسير بأقصى سرعة" لكي يتسنى فتحها أمام الزبناء كما كان متوقعا في يونيو المقبل.

وأضاف الوزير أن "كل المشاريع السياحية التي تم إطلاقها متواصلة"، غير أنه استدرك أن بعض المشاريع العقارية "المرتبطة بالسياحة تشهد تباطؤا نتيجة انخفاض الطلب". فالمنازل الكبرى " الفاخرة التي كانت توافق فئة من الأسعار لم تعد اليوم مع الأسف تجد مقتنين لها ".

ومن ثم فإن هذه الأوراش التي تحتوي على مكون عقاري "هي بصدد الخضوع للمراجعة من أجل التلاؤم مع طلب جديد".

وخلاصة القول، حسب السيد بوسعيد، أنه ستكون هناك ربما "فترات تردد" بالنسبة للمشاريع التي كانت على وشك الانطلاق وهي مسألة عادية في سوق "تشهد تقلبا" لكن هذه المشاريع لن يتم التراجع عنها".

تعويض مفعول الإيرادات

أمام هذا المعطى الجديد تتعبأ الوزارة بمعية المكتب الوطني المغربي للسياحة ومهنيي القطاع في عملية استباقية للحد من التأثير.

وبالنسبة للسيد بوسعيد هناك أولا رهان الإيراد. ويتعين أن ينصب المجهود على التنافسية وعمليات ترويج شرسة لتعويض "مفعول الإيرادات الذي قد يتضرر" بالإقامات التي تزداد قصرا والتي تكلف نفقات أقل.

وأعرب عن الأمل أيضا في أن يمكن "مفعول فتح محطتي السعيدية ومازاغان ، من خلال إحداث 20 ألف سرير إضافي، من جلب فئة من الزبناء لم تكن معتادة بالمغرب ويعوض جزءا من هذه الخسارة من حيث هذه الإيرادات".

وفضلا عن الإجراءات الاعتيادية، يدعو الوزير أيضا إلى مواصلة سياسة تنويع الأسواق وإحداث وجهات جديدة لأن "هشاشة القطاع جلية" حسب رأيه.

وتتجلى هذه الهشاشة في رقمين اثنين: أزيد من 65 في المائة من السياح يأتون من سوقين هما فرنسا وإسبانيا وحوالي 65 في المائة من الوجهات تستحوذ عليها مدينتان هما مراكش وأكادير. ف"لا يمكننا بناء سياسة مستدامة ومتينة بهذه الطريقة".

فمنذ إطلاق رؤية 2010 "لم يسجل تنويع الأسواق تقدما كبيرا. كان الأمر أمنية أكثر منها شيئا آخر، لأننا لم نمكن أنفسنا من وسائل القيام بذلك".

والآن ، فإن الوزير يرغب في الحفاظ "على الأسواق التقليدية ذات الأولوية مع البحث عن النمو في أماكن أخرى" خاصة في روسيا وبلدان الشرق سابقا والبلدان العربية والصين.

وبالنسبة للصين يتعلق الأمر بالتأكيد بسوق بعيدة، لكن الخبراء يجمعون على القول بأن هذا البلد سيصبح، سنة 2015 ، السوق الأولى في العالم من حيث انطلاق السياح.

ومن ثم يتعين على المغرب وبشكل ضروري "التموقع بالنسبة لهذه السوق ومحاولة استقطاب جزء من زبنائها ".

غير أنه، وفضلا عن رفع وتيرة الترويج في الخارج، يراهن الوزير على السياحة الداخلية التي تمثل في الوقت الحالي نحو 20 في المائة بالكاد من السوق بينما تحقق السياحة الوطنية، في بلدان أخرى حيث الوجهات السياحية الكبرى، ما بين 50 و60 في المائة من ليالي المبيت.

ويؤكد الوزير، الذي يستعد للكشف عن صيغة جديدة ل"كنوز بلادي" ستكون مختلفة من حيث الفترة (لمدة سنة بدل أن تكون ظرفية ) ومن حيث صيغة العرض وحجم وعدد المؤسسات الفندقية التي ستنخرط فيها، أن "السياحة الوطنية تظل من أولوياتنا" ، داعيا المهنيين وخاصة الفندقيين الانخراط في هذا العمل المواطن من خلال فتح أبواب فنادقهم من أجل تمكين أكبر عدد من المواطنين من الإقامة بها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مكوار ب الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:20
السيد الوزير المحترم جدا .ماذا لو انفقتم جزءا من هذا المال في ملء الحفر التي اجتاحت طرقنا كلها .نحن كلما هوت عجلات سياراتنا في حفرة من تلك الحفر الغراء وجدتنا نسب المنتخبين والمصوتين والتقنيين والمهندسين والعاملين والناس اجمعين .فهل نحن في حاجة الى وابل اخر من السب ولكن هذه المرة من افواه الشقر ابناء يسوع.
2 - mohamed kabbach الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:22
فرقعات لو جاء هدا الخبر في أوج ازدهار الإقتصاد العالمي ,لصدقه الجميع فكيف يكون الإستتمار في زمن الركود . وما سبب نوم الإستتمار المغربي في هدا الميدان زمن كانت السياحة مزدهرة.
خبر من أجل الإستهلاك والدعاية في الوقت الدي يتخبط فيه القطاع السياحي جراء السياسات الترقيعية,وجراء إبعاد أهل الميدان من وضع القرار لصالح جهات لاتمث لميدان السياحة بشيء.
3 - من اجل ابناء الوطن الحبيب شكر الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:24
مرزوكة قرية صغيرة نمودجية للسياحة الصحراوية باقليم الرشيدية بامكانها توفير ما يفوق :
- 4000 منصب شغل قار جديدة للمتخرجين بمدرسة الفندقة بارفود
-10000 منصب غير مؤقت لسكان الجبال المجاورة : من جبال صاغرو الى جبال انفكو الى جبال تيشكا فلمادا ادن لمادا لمادا لمادا جعلناها عرضة للمتلاعبين من غير المعقول ادن
-معدل الدخل الفردي مرتفع جدا فالبطالة لا توجد اطلاقا

- يجب ضخ استثمارات جديدة الاراضي موجودة منبسطة منبسطة منبسطة كسهل" سايس" ادن لمادا لا نستثمر كي يغنينا شبح الازمة العالمية
- السياحة الاستشفائية في الشهور 6/7/8/9 من كل سنة لدواء الروماتيزم
- مرزوكة مؤخرة جهة مكناس تافيلالت لكنهاجوهرة و مفتاح اقتصادمحلي جهوي عالمي بامتياز فلمادا لمادا هدا الوضع اتساؤل لمادا
4 - ابو امل الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:26
تعيش مجموعة من الفنادق بمدينة طنجة نوع من الفوضى و التسيب وعدم الالتزام بالضوابط القانونية المنصوص عليها في المرسوم الوزاري للسياحة رقم 1751-02المؤرخ بتاريخ 23 شوال 1424 و الموافق ل 16 دجنبر 2003 المتعلق بمعايير تصنيف المؤسسات الفندقية طبقا للقانون 61/00 ..
وإذا كانت أعداد السياح الذين يحلون بمدينة طنجة تتزايد سنة بعد أخرى، فإن وضع بعض الفنادق لا يبعث على الإرتياح، ذلك أن لجنة التصنيف بالولاية ومندوبية السياحة لم تقم بزيارة للفنادق المصنفة وغير المصنفة مند سنوات والتي تشتغل برخص تصنيف قديمة من بين أهمها أن بعض الفنادق من فئة اربعة وثلاث وخمسة لم تجد من حرجٍ في وضع اربعة نجوم في جميع وثائقها وأبوابها بتواطئ مع مندوبية وللعلم ان بعض الفنادق المصنفة لا تتلاءم خدماته مع عدد النجوم التي تحملها، والعديد من هذه الفنادق تشتغل بدون مديري تسيير ولا اطر متخرج من المعاهد السياحة رغم أن القانون ينص على ذلك.
فقد شكلت مدينة طنجة في سنوات الاخيرة حالة الإستثنائية، حيث كانت معظم الفنادق طيلة السنة قد تجاوزت نسبة امتلائها ، وحتى خلال الصيف. فبالرغم من الحرارة المفرطة لشهري يوليوز وغشت فإن الأرقام المسجلة لدى مندوبية للسياحة تؤكد على أن نسبة الإمتلاء كانت عموماً مرتفع بالفنادق ،. وإذا كانت لجنة التصنيف قد وقفت على العديد من الخروقات . فان هناك من يحمل المسؤولية لرئيس لجمعية ارباب الفنادق ومندوبية السياحة بطنجة والتي أكد بعض ارباب الفنادق الغير المصنفة ان الضغوطات التي تقوم بها المندوبية على الفنادق د و نجمتين و نجمة واحدة لبيعها للاجانيب والتي لا تحترم قوانين التصنيف حسب مندوب لسياحة رشيد هدام الدي عششة في طنجة واصبح من منعشين ولم يطله تغيير فان اصحاب فنادق ينتظرون من الجهات المسؤولة بوزارة السياحة التدخل العاجل والصارم لحماية بعض المرافيق الفندقية من لوبي العقاري وتحويلها الى اقامة سكنية وحرمان هذه المدينة العريقة التي يعتمد عليها المغرب في قاطرة السياحة وطنياً.
وهدا التلاعب بهذه المعايير يعكر صفوى مستقبل الساحة السياحية مقبل على 10 مليون سائح في أفق 2010 و اتخاد كل الإجراءات الزجرية في حق المتلاعبين في مجال الفندقة, كون القطاع السياحي ببلادنا لم يعد ثانويا في الاقتصاد الوطني بل من الأعمدة الأساسية له , كما أكدت على تفعيل دور اللجنة في التوجيه والوقاية مع الأخذ بتقاريرها الميدانية حتى لا تبقى هذه الأخيرة مجرد روتين إداري , في الوقت الذي مازلنا نلاحظ تلاعب عدد من الفندقيين في إقدامهم على تصنيف مؤسساتهم ضدا على القانون , فعوض وضع إشارة فندق من ثلاثة نجوم نراه يضع أربعة نجوم نهيك عن اثمان وجبات السياحية ووجود ثغرات قانونية تهم موضوع التصنيف و أيضا إشكالية الجودة , وللعلم ان المؤسسات السياحية لا تحترم ميثاق الجودة والأسعار المعمول بها ومازلت تعيش على تصنيف سنة2001 في عهد وزير السابق فتح الله والعلو و الدي قرر تشطيب على مجموعة من فنادق المدينة وتشرد العديد من العمال , وهو الميثاق الذي هيأته الجمعية بواسطة مكتب مختص بالجودة في الفنادق لتحقيق تنافسية تشجع خصوصا عندما يتعلق الأمر بالفشل في الحصول على قرض بنكي لذلك . يذكر أن فنادق سياحية مصنفة ثلاثة و أربعة وخمسة نجوم بطنجة مهدد بالاقفال والبيع بالمزاد العلني وتحويلها الى شقق ومكاتيب في غياب رواج مستمر طيلة السنة وغياب موسم سياحي يميز المدينة , حتى ان البعض توقف عن الاستثمار في هذا المجال وتوسع من فرص الشغل , في غياب مبدإ التبسيط في تطبيق الضريبة السياحية , لأن العديد من الفنادق أصبحت تحتاج الى الترميم والتجديد لكي ترقى خدماتها الى المستوى المطلوب , كون العديد منها يعرف مشاكل مالية أسهمت في تدني خدماتها و تشتغل على النمط العتيق للمقاولة العائلية الفنادق
و حسب احصائيات فقد تم اقفال العديد من الفنادق بطنجة وتحويلها الى مكاتيب وشفف
فندق طنجة سابقا
فندق افريقيا
فندق فيلا دي فرونس
فندق باسدينا
فندق ميرامار
فندق روبنيون
فندق سولازور
فندق سيسل
وفريب فندق شالة
هده الفنادق ستتحمول للعمارات سكنية في ظل انسداد الحوار بين ممثل الوزارة
5 - صوت جدة الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:28
سياحة الجنس التي يتمتع بها المغرب لن تؤتي اكلهاوسوف يكون لها عواقب وخيمة على البلد على المدى المنظور.
6 - بيبي الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:30
و شهد شاهد من اهلها. السياحة في البلدان المتقدمة موجهة من 50 الى 60 في المائة لاهل البلد اما في المغرب فلا تتجاوز 20 في المائة. جل الفنادق الراقية لا تريد حتى ان ترد في التلفون و ان ردت تقول ليس هناك مكان خصوصافي مراكش. لا ينتبهوا للمغاربة الا في الازمات لكي يعمروا بهم الشقف. اشعر بالغيظ لما ياتي الاوروبي معزز مكرم بثمن جد جد بخس مع تذكرة الطائرة. و نحن المغاربة في بلدناو ندفع اكثر منه في نفس الفندق وهو يعامل معاملة احسن. رايت هذا راي العين في مراكش وهو شىء مقرف. لذلك قررت ان اقضي عطلتي في منزلي وتركت مراكش للسياح.
7 - mohamed kabbach الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:32
فرقعاة لو جاء هدا الخبر في أوج ازدهار الإقتصاد العالمي ,لصدقه الجميع فكيف يكون الإستتمار في زمن الركود . وما سبب نوم الإستتمار المغربي في هدا الميدان زمن كانت السياحة مزدهرة.
خبر من أجل الإستهلاك والدعاية في الوقت الدي يتخبط فيه القطاع السياحي جراء السياسات الترقيعية,وجراء إبعاد أهل الميدان من وضع القرار لصالح جهات لاتمث لميدان السياحة بشيء.
8 - ichrw الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:34
اتساؤل بقلق كبيرلمادا لا تعطى الاهميةالبالغة للفرى السياخية بالمغرب مرزوكة مثلا بافليم الرشيدية لها من الموارد ما يجعلها قطبا للسياخة بامتياز لكن وزارة السياحة تتجاهلهاوقد يسجل معدل البطالة بها الى نحو ناقص -70 ./.
في حين ان افليم الرشيدية يهج بالمعطلين المجازين اتمنى من كل فلبي .............لوزير السياحة ............ان يراجع هدا الامر ......ولمندوبية السياحة كامل المسؤولية
9 - swayri الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:36
واي سياحة يتحدث عنها هذا الاخرق
هل هي سياحة الجنس والكبت وسياحة لاشباع الرغبات
وهل السياحة التي تتحدث عنها هي التي افسدت المجتمع وجعلتها تبعيا للاروبا و انست هويتنا الاسلامية
وهل السياحة هي التي يساهم فيها السائح في تلويث البلد وتلويث الفتيات وتلويث المغرب
والان الحمد لله لان الازمة وضعت حدا لذالك
وعلمتكم الا تعطو رغيف خبزكم لاي احد كان
لاحول ولاقوة الا بالله
10 - الاسثثمار الأربعاء 25 فبراير 2009 - 17:38
النسق الطبيعي لواد زيز يغري السياح الى حد الجنون صراحة : بحيرات " اسلي وتسليت " باملشيل حمات الريش الاستشفائية مرورا وسط الجبال على واد زيز الى واحات النخيل باوفوس ومستحاثاث ارفود و قصور الريصاني الى رمال مرزوكة............... انهاطبيعة عــدراء يجب ان لا نضيعها من حقها ان تنافس .
- فادا نتحدث عن المخطط الازرف بالمناطف الساحلية فهده المناطف تحتاج الى مخطط قوس قزحي : الخضرة بالجبال الى العرك اي الرمال الصفراء الشاحبة يجب توامثها الاعالي / السافلة يجب عليها اخد نصيب من هده الاستثمارات وشكرا انه خلق الله الكريم وشكرا شكرا جزيلا " لهسبريس "
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال