24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  3. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

قيم هذا المقال

3.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | مزوار: المغرب لا يرهنُ رؤيته بالتصويت على ولاية "المينورسو""

مزوار: المغرب لا يرهنُ رؤيته بالتصويت على ولاية "المينورسو""

مزوار: المغرب لا يرهنُ رؤيته بالتصويت على ولاية "المينورسو""

بينَ إقفالِ ملكِ المغربِ راجعًا من جولةٍ هِي الأطول مدَّة إلى 4 بلدان إفريقية، ودنُوِّ موعد تصويتِ مجلس الأمن على قرار بشأنِ بعثة المينورسُو، يبسطُ وزير الخارجيَّة والتعاون، صلاح الدين مزوار، في هذا الحوار مع أسبوعيَّة "جون أفرريك" توجهاتِ المغرب الخارجيَّة، وما يحوزهُ في يدهِ من خبراتٍ بإمكانها أنْ تقدمَ إجاباتٍ على الكثير من الإشكالات التنموية بإفريقيا، موضحًا أنَّ المغربَ لا يرهنُ رؤيته الدوليَّة بموعد التصويت على تجديد ولاية المينورسُو، "لأنَّ ذلكَ سيكون خطيرًا وبلا طموحٍ" على حدِّ قوله.

أيَّةُ حصيلةٍ أوليَّة يمكنكَ أنْ تجردهَا للجولةِ التِي قامَ بها عاهلُ المغربُ، محمد السادس، على مدَى أسابِيع ثلاثة، إلى بلدان إفريقيَّة؟

الزيارة الملكيَّة أكدت روابطِ الصداقة التِي تربطُ المغرب بأصدقائه في جنوب الصحراء. بما يغدُو معهُ مناسبًا، اليوم، إرساء دعامةً جديدة، في العلاقة بشركائنا، تكون قطب رحاها رهانات الغد وتحدياته. إذْ يتوجبُ علينا أنْ نبذلَ كلَّ شيءٍ في سبيل في إعادة تموضع قارتنا ضمنَ التحديات التِي سيعرفها العالم غدًا.

كلمة الملك في منتدى الأعمال بأبيدجان كانتْ لها صيغة جديدة، تطفحُ بالطابع الاقتصادي..

لقدْ شارك جلالة الملك قناعاته؛ الماثلة في أنَّ العالم، يفرضُ في يومنا هذا، على إفريقيا، مزيدًا من البراغماتية. وأنَّ علينا أنْ نكون واقعيين أكثر. وأكثر مبادرة. فضلًا عن ذلك، تأخذُ هذه الديناميَّة شكل شراكة جنوب جنوب، التِي يتحدث عنها صاحب الجلالة ويشجعها. الديبلوماسية الاقتصادية أولويَّة كان قد أعيد التأكيد عليها في ملتقى السفراء، غشت الماضي.

فضْلًا عن ذلك، تتأطرُ مقاربتنا ضمن توجه لتبادل الخبرات. وهنا أود أنْ أعيد مقطعًا ذا دلالة قويَّة من الخطاب الملكِي يقول "إنَّ على إفريقيا أنْ تثقَ في نفسها"، هي رسالة بسيطة، لكنها كبيرة. من أجل التحول نحو مستقبل واعد، على نخبنا أنْ تمسك بيد بعضها البعض. نظرًا لما تزخرُ به إفريقيا من موارد طبيعيَّة وبشريَّة.

سبقَ أنْ تقلدتَ منصبًا وزاريًّا، كما خبرتَ مجال الأعمال، وراكمت تجربة على الصعيد الدولِي، ما هو تعاطِي المقاولين في نظرك، مع القارة السمراء؟

بداية، دعني أشير إلى مسألة أراها بديهية؛ وهي أنَّ لا غنى عن القطاع الخاص في التوق إلى بلوغ تنمية اقتصادية. ثم إنَّ تقوية القطاع الخاص في المغرب، منذ حوالي 12 سنة، يسيرُ في خطٍّ متماهٍ مع حضورنا في إفريقيا. المغرب هو أول مستثمر اليوم في غرب إفريقيا وإفريقي الوسطى. الدينامية جرى إطلاقها، وعليها أن تقلع أكثر. أريد أنْ أكون جد واضح فيما يخصُّ إحدَى النقاط هو أننا نريدُ الاستثمار على المدى البعيد من أجل شعوبنا. ولا نبحث عن عوائد على المدى القريب.

ما الذِي يحوزهُ المغرب في يده وبإمكانه أنْ يقدمه في خضم هذه العمليَّة؟

لقدْ أشار جلالة الملكُ إلى التزامين هامين؛ وهما التنمية البشريَّة والثقافة، فبفضل تجربته في القروض الصغرى والتنمية القرويَّة والولوج إلى الماء كما إلى الطاقة، سيقدمُ المغرب حلولًا ملموسة لتحديات يعرفها جيدًا. ثمَّ إننا جد مقتنعين بأنَّ الروابط الثقافيَّة والشعائريَّة تفتلانِ معًا في حبل الاستقرار والتنمية. سيما أنَّ الإسلام المالكِي الذِي يتبناه المغرب حاضرٌ منذ أمدٍ بعيدٍ في البلدان الإفريقية. التفاعل ما بين أمير المؤمنين والشعوب دليلٌ ساطع. التطرف كان دائمًا دخيلا على ثقافتنا، وهو ليس قدرًا بالمناسبة. ومن ثمة كانت مرامينا إلى تكوين الأئمَّة وإعادة تأهيل الحقل الدينِي.

هل من أثر تنتظرونه للزيارة الملكية إلى إفريقي على ملف الصحراء، على بعدِ شهرٍ من تصويت مجلس الأمن على قرار ذي صلة؟

كلما اقتربَ موعدُ تجديد ولاية المينورسُو إلّا وكانت هناك حالةٌ من الانفعال، لكن المغرب لا يمكن أنْ يبنِي رؤيته الدولية، ومختلف سياسيته بارتباط مع ذاك الموعد، لأنَّه سيكون أمرًا خطيرًا وبلا طموح، لمْ تعد هناك منازعة في الدور المغربي بإفريقيا. الاتحاد الإفريقي ارتكبَ خطأً تاريخيًّا في حقِّ المغربِ يجبُ تصحيحه في يومٍ ما. من أجل حل المشكل مفتعل في الأثل. نحن نقترحُ حلًّا واقعيًّا، لقي قبول محاورينا خلال الزيارة الأخيرة. أمَّا اللعبُ بالنار فينبغي التوقفُ عنه!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - aime laroc ou quitte le الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:45
a mon avis il faut travailler pour mettre tout les atout de notre cote et finir se probleme fabrique pour qu on puisse passer à autre chose surtout faire disparaitre la minurso et sa surveillance des droit humains qu on souhaiterai lexporte
2 - طارق الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 10:53
اولا و قبل كل شيء يجب عليك ان ترد الاعتبار للمغاربة وذلك باستدعاء السفير الفرنسي في البلاد و استفسار ما وقع لوزير مغربي هو الخامس في هرم السلطة المغربية من استهزاء و تحطم من طرف موظف عادي لا دراية له بالقوانين الدولية التي تحمي الوزراء و الدبلوماسيين من التحقيقات العنصرية الرخيصة التي نحن بالغنى عنها . دك الساعة نتصنتو ليك و نقرو عليك ا عباد الله ما قدرتيش ت دافع على كبوطك و حزامك باقي ليك غير الصحراء المغربية . نشري ا هسبريس الله يحفضك . 
3 - - أحمد - الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 11:04
بخصوص تصحيح الخطأ التاريخي والقانوني الدي وقع فيه الاتحاد الافريقي بمنحه عضويته لحركة لا تتوفر فيها الشروط القانونية لقيام دولة ما ، وهدا فيه طعن في شرعية الاتحاد ، فيمكنه اغتنام الفرصة اليوم لاعلان أن عضوية البوليزاريو في الاتحاد ما هي الا كدبة من كدبات أبريل ، وأن الاتحاد ملتزم بالشرعية و القانون الدولي .
4 - احمد الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:01
ان أقاليمها الجنوبية لازالت مدروجة ضمن ملفات اللجنة الرابعة لأمم المتحدة لتصفية الاستعمار،يجب اولا سحب هدا الملف من هده اللجنة والتذكير فقط فان سبة ومليلة لا تعتبر مناطق مستعمرة.
5 - فاتح من صبره- مغنية الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:16
سيجلس في يوم من الايام المغرب لتوقيع اتفاق مع الصحراويين ، وسيقبل
بدولة صحراوية الى جوار المملكة ، انها صيرورة التاريخ ، وتبدل الازمنة
والنظم ، أما القول أن الجزائر هي من يسبب لنا كل هذه المشاكل فهو كلام
استهلاكي ، ومسلك لا يوصل الى مخرج .
6 - abdellah en france الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:54
قوة المغرب تكمن في حل بعض الملفات الشائكة مثل نهب المال العام و الامن و البطالة.
وخلق مكتب توجيه للحكامة و توعية الطلبة من الاعداديات لتوجيه نحو الشعبة التى سيجد فيها منصب بعد تخرجه و رفع مستوى تعليمهم ليصبحوا في المستوى المطلوب.لكي لا يتوجهون الى شعبة مصيرها الاخير هو البطالة و عرقلة المصار الديمقراطي .
الشعب كله يحلم بمستقبل افضل لولا هذا الامل لتبخرت احلامه.
للمضي في الطريق السليم و الصحيح لابد من تصفية بعض ملفات فساد لتكون عبرة للاخرين و ليس ب عفى الله عما سلف.لان عفى الله يقال لمن لم يتعمد فعله او تبخرت بين اياديه .اما من سرق لينتفع لوحده.فحسابه عنذ الله عسير هو و من يتستر عليه.
7 - omario الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 12:54
كلما اقترب ابريل الا واصبحو يتكلمو بواقعية وتحفظ اكثر بسبب قرار توسيع صلاحيات المينورسو فلماذا لانرى هذا طيلة السنة ونضع المواطن في صلب الحدث هذه هي السياسة الفاشلة بكل ماتحمله الكلمة من معنى وهذا يبين ضعف السياسة المغربية على المستوى الخارجي في اطار تصاعد وحبكة سياسية متميزة من طرف البوليساريو والجزائر
8 - فاضل الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 13:45
نعم، جول الملك ببعض الدول الإفريقية كانت محاولة من المغرب للبحث عن شركاء أفارقة يدعمونه على هامش العمل اﻻفريقي المشترك في إطار اﻻتحاد اﻻفريقي. يجب ا نستحضر ان الدول اﻻفريقية لديها ثوابت ملزمة بها من خلال ميثاق اﻻتحاد، لذلك يتوجب على المغرب العربي يحاول الرجوع إلى اﻻتحاد من الباب الرئيسي وليس من أبوابه الخلفية. وإذا اعتبرنا أن هذه الخطوة الملكية ستؤدي إلى كسب المزيد من التأييد من الدول اﻻفريقية المعنية، فإن اﻻمر قد تم افساده بقبول الفوري برجوع اﻻفارقة المتسللين الى سبتة ومليلية وادخالهم من جديد إلى التراب المغربي ، بصفة غير شرعية نزوﻻ عند رغبات اسبانيا.
9 - Brahim الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 14:02
Bonjour,
je souhaite que le maroc pousse vers le non renouvellment de la mission du Minurso dans notre territoire du sud; sa mission est depassee, la region n'a pas besoin de cela. Le maroc doit maintenant passer a autre chose que de donner l'occasion aux mafias qui puise le sang de nos confreres algerien de demander d'extendre le mandat du Minurso..
10 - ت.ج لحماية المال بالداخلة الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 14:15
فشل دبلماسي خارجي و فشل على الارض هما مظهرين لا ينكرها اي متتبع..ان الفشل في تحقيق عدالة اجتماعية للساكنة الصحراوية و الاستمرار في تكريس الفساد الاداري و السلطوي يعتبران من اخطر المبررات و المسببات التي ينتج عنها انفصال الساكنة من الداخل الصحراوي و احتواء الخصوم لهؤلاء و استعمالهم لهم ذلك ومزيد من الفشل في سياسة وزراء داخلية المملكة و الاحزاب التي لم تفعل اي شى لاستقطاب الشباب و تقوية الحس الوطني و دعم التاطير السياسي المجتمعي و بدلا ذلك القمع و الفبركة و الريع و التخوين والتملص هذا لن يزيدنا الا ضعف..ان الدور المنوط بوزارة الداخلية في الصحراء لا يقل عن دور السيد وزير الخارجية في ملف الصحراء و الوقائع على الارض في تراجع خطير جدا فمثلا في مدينة الداخلة منذ اكثر من 6 اشهر شباب متزوجين و عاطلين عن العمل يلتمسون مساعدة اجتماعية دابت الدولة على منحها عبارة عن قطعة ارضية 80م لبناء سكن يواجهون الهروات و القوات الامن العمومي يوم بعد اخر و في الوقت نفسه تمنح لسيد المامي بوسيف رئيس الجهة ونوابه السيد الجماني سيد احمد و السيد المامي رمظان 400م لكل منهما ما يعني ذالك و هل جلالة الملك يعلم بهذا.
11 - مغربي انا الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 14:24
مهما قال فان لا اتق في هدا الشخص قبل ان نطلب من الاتحاد الافرقي تصحيح الخطئ و ارجاع الحق للمغاربة يجب تصحيح الخطئ و محاكمة من تسبب في نهب مال المغاربة و من بخس بافعاله و تصرفاته سمعة و شرف المغرب, المغرب قوى برجاله و نسائه قوى بتقافته قوى بفقرائه فهم يحبون هد الوطن و سيدافعن عنه بدون مقابل قوي بتلاحمه قوي بتاريخه قوي بملكه.
12 - مغري انا الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:14
مهما قال فان لا اتق في هدا الشخص قبل ان نطلب من الاتحاد الافرقي تصحيح الخطئ و ارجاع الحق للمغاربة يجب تصحيح الخطئ و محاكمة من تسبب في نهب مال المغاربة و من بخس بافعاله و تصرفاته سمعة و شرف المغرب, المغرب قوى برجاله و نسائه قوى بتقافته قوى بفقرائه فهم يحبون هد الوطن و سيدافعن عنه بدون مقابل قوي بتلاحمه قوي بتاريخه قوي بملكه.
13 - قيس الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:55
المغرب يتكلم عن تحسين موشر التنمية البشرية فب افريقيا . بينما التنمية البشرية في المغرب تحتلل مراتب متاخرة في شمال افريقيا حيث يحتل المرتبة ما قبل الاخيرة في كستوى الفقر و التطور البشري بعد كل من الجزائر كرتبة 93 و تونس مرتبة 94 ثم المغرب 130 و بعدنا كوريطانيا 155 فليهتم المغرب بتطوير النمو البشري IDH له و بعدها يهتم بافريقيا
14 - تونسي من النهضة الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 17:25
نحب نوضح المعلومه
الى تعليق رقم 13
نحب نوضح ونقول زرت الجزاءر سنة 2012 والان مقيم في المغرب بالرباط
من مطار الهواري بومدين في الجزاءر حتى ولاية وهران 5 ساعات في الطريق السيار سياقة والغريب في الامر يوجد مكان واحد للاستراحة والصلاة طوال الطريق السيار ، هذا المكان مملوك لسونطراك (البترول)وغير نضيف
اما بالنسبه للمغرب بدون حياد الفرق كبير برشه لما وصل اليه من التقدم في البنية التحتية من الطرق والفنادق والموانيء ماشاء الله.
نصيحتي لقيس وليلى لاداعي لتضليل والمغالطات .
15 - youssefi الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 17:29
Mr je crois que tu dois t interresse en 1er lieu a ton parti et surtout a oujda ou tu as tue le parti en instaurant 2types ingrat et imcompetent l un un grand turfiste et l autre un immigrant a l etranger qui ssont tous les 2 rejetes par les oujdis.tu as tue le glorieux parti a oujda fief du Rni.
16 - راشدي من وجدة الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 18:57
الى الجزائري رقم 5...
صدقت... سنجلس مع الصحراويين لانهم مغاربة واخواننا و لكن على الجزائر ان تطلق سراحهم من مخيمات الذل والعار بتندوف و تبتعد عن هذا المشكل الذي لا يعنيها لا من قريب و لا من بعيد.
الصحراء مغربية و ستبقى مغربية و سيعود اخواننا المحتجزون رغم انف الجزائر و سيساهمون في بناء وطنهم من طنجة الى لكويرة في اطار الحكم الذاتي الذي اقره ملكنا المحبوب محمد السادس حفظه الله و نصره على حكام الجزائر المرضى والعجزة.
17 - [email protected] الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 19:31
يجب ان يفهمو الأخوة الجزائر ان الملف الصحراء مرتبط بالأمن المنطقة تاني ان الملف الصحراء مرتبط بالعرش والحكم تالث ان الملف الصحراء مرتبط بالأمة المغربية جمعاء ،اما اسباب معاكسة الجزائر المنطق التاريخ والجغرفية المغرب هي:ان الجزائر محتل الصحراء الشرقية المغربية فالمخبرات والجنرلات العسكر الجزائر ليس من مصلحتها الإعتراف اوبأحرى قبول بماكان مند فجر التاريخ لأنهم يخافون ان يطلب المغرب الارض السليبة فلهدا الجزائر تهاجم وتستفز ليس محبتا (بوليزاريو وملشياتها)اما النظام المغربي كدالك ليس من مصلحته ان تحل هدا الملف ولوكان بالحكم الداتي ،لأنه مستفيد بالحكم المطلق والإمكنيات الدولة وشعب بالحصانة والرحلات والفنديق5نجوم وحساب بالبنك والاكل والشرب ولو جائت الامم المتحدت والجزائر بل حتى بلزريو انفسهم بقبول بالحكم الداتي فهم يعني النظام المغربي والمنتفعين لن يقبلو وهدي هي الحقيقة ليسة غائبة ولاكن مغيبة ،لك الله يامغرب .
18 - khalid morabit الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 19:32
إلى فاتح من صبره- مغنية
هذك النهارمتحلمش به ومعمريكون والجزائرراه كتحفر حفرة غاد طحفها لأن مشكل تقريرمصير الطوارق ولقبيل راه جيلكم أما المغرب فلن يفرط في صحرائه.
19 - مغربي 74 الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 22:07
الى صاحب التعليق 5 من مغنية
حين يجلس العسكر في بلدك الجزائر ليمنح دولة للا مازيغ و دولة للطوارق و حين تتمكنون من انتخاب رئيس غير مقعد حينها تعالى لتتحدث عن المغرب.
20 - maroc الخميس 03 أبريل 2014 - 08:27
سياتي يوم سنسستعيد بشار وتندوف
21 - sbaai الخميس 03 أبريل 2014 - 14:48
فاتح من صبره- مغنية: هذا هوصاحب التعليق رقم 5 , يظهر انه يكذب فهو ليس جزائري من مغنية , لغته تعرفه , انه من جماحة انفصاليي الداخل .. وبصد ما جاء في تعليقه , اذكره بما قاله الوطني الكبير السملالي محمدفاضل رحمه الله وهو الباشا قيد حياته لمدينة الداخلة . هذا الوطني قال لممثل البوليزاريو بنيويورك. أتدري متى ستقام الدولة التي تسعون لاحداثها في الساقية والوادي ؟ فساله السيد خداد ومتى؟ قال له السملالي محمد فاضل وهو يشير الى كف يده اليسرى : ستقام هذه الدولة عندما ينبت الشعر في كفك هذا .
وأنا اذ اترحم على هذا الوطني الغيور اقول لهذا الفاتح من صبره : سيتحقق لك ماتمنيته من أحلام في تعليقك يوم ينبت شعر كثيف في كفك اليسرى.
وبالمناسبة , الانسان الصحراوي له من الذكاء والفطنة والحكمة ما يمنعه من المجازفة بمستقبله ومستقبل ابنائه وينساق وراء مشروع تستثمر فيه الدول الكبرى لنهب خيرات المنطقة بتوظيف مشين لعسكر فرنسا الحاكم بالجزائر , وزبانيتهم من الذين خانوا وطنهم وأهلهم وهم يلهثون وراء الوهم... هل ممارسات هذا النظام العسكري بالجزائر ضد شعبه هي الخير الذي تتوخونه منهم , الم يكفيكم اهانة وقمع المخيمات؟
22 - عابر الخميس 03 أبريل 2014 - 17:01
 فاتح من صبره- مغنية رقم 5 - نعم بكل تاكيد انه سيجلس المغرب بالقريب العاجل مع جميع الصحراويين لمناقشة سبل تنمية مناطق الساحل و الصحراء الكبرى التي ستستقل من المحتل الحركي الجزائري ليلتحموا مع اخوانهم و بني جلدتهم من الازاوبد و طوارق مالي و المغرب...و سيعمل جميع الصحراويين بجانب اشقائهم بالشمال المغربي بهدم رؤوس الفساد و استغلال محروقات و ثروات الصحراويين و سيعمل جميعهم باسترجاع امجاد تاريخ المغرب العربي الكبير و بجلاء اخر رؤوس الفتن من حركي الانكشاري الجزائري الدي خلفه المستعمر لتثبيت التفرقة و الانفصال بين بني الاطلسي بهدا الجزء من الوطن العربي الامازيغي الاسلامي الكبير.
23 - MOHAMED الجمعة 04 أبريل 2014 - 15:47
la Fouille dans les areports en france est assure par des agents de securite et non pas par la police des air et des frontiere
24 - فاتح من صبره- مغنية الاثنين 07 أبريل 2014 - 16:08
الى كل المغاربة الذين علقوا على تعليقي الف شكر لكم ، هذا من جيهة ومن
جهة ثانية الإنسان مغمض العينين لا يرى ، هل تظنون أن الصحراويين
المتواجدين خارج الصحراء وهم يَحْضوْن بتأييد دولي سوف يسلمون بالأمر
الواقع ، ثم أن صحراوي الداخل أغلبهم يؤيد الإستقلال ، ألا ترون أنهم
يناضلون في منظمات حقوق الإنسان العالمية من أجل تحقيق مصيرهم ،
الإنسان العاقل لا يخدع نفسه ، أو يضع رأسه في الرمل ولا يحب أن يرى
الواقع كما هو .
لكل هؤلاء الإخوة أن يملؤوا تعليقاتهم سبا وشتما ، ولكن هل هذا بإمكانه
أن يغير ما هو واقع ، أو ماهو قادم ؟
قد يتغير الحكم في الجزائر كما تغير رؤساؤها ، ولكن موضوع القضية
الصحراوية لن يتغير ، لأنه ببساطة موضوع له أصحابه ، وهم يرفضون
الإندماج في غيرهم ولهم سند في ذلك .
لقد رد علي إخواني من المغرب وأنا أقدر حماستهم ، وعواطفهم ، ولكن
الحماس ، والعواطف الملتهبة لا تصنع الحقيقة رغم مرارة الحقيقة ، هناك
شيء إسمه موضوع الصحراء الغربية مطروح على المستوى الأممي
لا يمكن إنهاؤه الا بموافقة أصحابه ، وأصحابه هم الصحراويون .
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال