24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | لطفي: سنة واحدة غير كافية لتسوية أوضاع المهاجرين في المغرب

لطفي: سنة واحدة غير كافية لتسوية أوضاع المهاجرين في المغرب

لطفي: سنة واحدة غير كافية لتسوية أوضاع المهاجرين في المغرب

انتهت يوم أمس الأربعاء، فْترةُ عمليّة تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين غير النظاميين المقيمين في المغرب، والتي انطلقتْ يوم فاتح يناير من السنة الجارية، وجاءت في إطار السياسة الجديدة للمغرب، في التعاطي مع قضايا الهجرة، التي أعلن عنها الملك محمد السادس، بعد أن تحوّل المغرب من بلد عبور إلى بلد إقامة لآلاف المهاجرين، تقدّرهم إحصائيات وزارة الداخلية بما بين 25 و 40 ألف مهاجر.

في هذا الحوار، يتحدّث الكاتبُ العامّ للمنظمة الديمقراطية للشغل، علي لطفي، عن حصيلة عمليّة تسوية المهاجرين غيرِ النظاميين المقيمين في المغرب، عشيّة انتهائها، ويرَى أنّ العملية كانتْ قرارا جّريئا، إلّا أنّ المُدّة الزمنيّة المحدّدة لها ليستْ كافية، خصوصا وأنّ عددَ طلبات التسوية التي توصّلتْ بها اللجان المكلفة بهذه العملية في مختلف أقاليم المغرب لم يُقبْل منها سوى 50 في المائة، في انتظار أن يُبثّ في الطلبات المرفوضة...

ما تقييمكم لحصيلة عمليّة تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين غير النظاميين؟

نحن في المنظمة الديمقراطية للشغل نعتبرُ قرار تسوية وضعية المهاجرين المقيمين بالمغرب في وضعية غير قانونية قراراً جرّيئا وشجاعا، وهو قرارٌ فريد من نوعه في الوطن العربي وفي القارة الإفريقية ككُلّ، وينسجم مع مصادقة المغرب على الاتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق المهاجرين وأسَرهم، والتي كان المغرب من بين الدول الستّ الأولى المُوقّعة عليها.

ونعتبر، أيضا، أنّ العملية مرت في ظروف جيدة، رغم أننا نرى أنّ المعايير التي تمّ وضعها أمام المهاجرين غير النظاميين المقيمين في المغرب للاستفادة من بطاقة الإقامة هي معايير معقّدة إلى حدّ ما، ولا تُسهّل عملية الاستفادة لعدد أكبر من المهاجرين الذين تقدّموا بطلبات تسوية وضعيتهم القانونية، وهذا ما أدّى إلى عدمِ تجاوز نسبة عدد الملفات المقبولة 50 في المائة.

هل تروْن أنّ الفترة التي تم تحديدها للاستقبال الملفات كافية؟

أوّلا، لا بدّ من الإشارة إلى أنَّه لولا توصيّة اللجنة الوطنية التي يشرف عليها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والقاضي بتسوية وضعية جميع النساء المهاجرات اللواتي يوجدن في وضعية غير قانونية وأطفالهنّ، بمن فيهنّ من لا تستجيبُ للمعايير التي تمّ اعتمادها، لكانَ عدد الملفات المقبولة أقلّ من خمسين في المائة المسجّلة.

أمّا فيما يخصّ الفترة الزمنية المُحدّدة لعملية تسوية الملفات، فهي غيرُ كافية لدراسة كل الطلبات التي وردتْ على اللجان المكلفة بالعملية على الصعيد الوطني، أضف إلى ذلك مسألة صعوبة التواصل مع فئات كثيرة من المهاجرين غير النظاميين، الذين يتحدّثون لغات أخرى ولا يفهمون الفرنسية أو العربية.

هؤلاء المهاجرون نسبة كبيرة منهم لم يتوصّلوا بخبر القرار الحكومي الرامي إلى تسوية وضعيتهم، وخاصة الذين يتواجدون في الغابات، والذين يصل عددهم إلى أكثر من أربعة آلاف مهاجر، في تُخوم سبتة ومليلية المحتلّتين، والغابات المحاذية لوجدة، وربّما بسبب ذلك لم يتقدموا بطلبات تسوية وضعيتهم، لذلك نقول إنّ مدّة سنة واحدة ليست كافية لتسوية هذا الملف.

ما هي، برأيكم، التحدّياتُ والإشكاليات التي يمكن أن تَطرحَها الهجرة الوافدة للمغرب مستقبلا؟

ينبغي الإشارة إلى أنّ خمسة ملايين مهاجر مغربي مُتواجدون في مختلف بلدان العالم، والمغربُ، من خلال مؤسساته ومجتمعه المدني يطالبُ باحترام حقوق هذه الفئة من المغاربة المتواجدين في الخارج، لذا، يجب أن تكون مواقف المغرب منسجمة مع هذا المبدأ الإنساني في تعامله مع المهاجرين المقيمين على أرضه، والذين لا يتعدّى عددهم ثلاثين ألفا.

بمعنى آخر هذه الظاهرة هي ظاهرة ضعيفة جدا مقارنة مع ساكنة المغرب، إذ لا تُمثل سوى 0.030 في المائة، وهو عدد قليل جدا، ولن يخلق مشاكلَ أو إشكاليات، بل إنّ العديد من هؤلاء المهاجرين هم إما أطباء أو مهندسون أوْ من فئات أخرى لها تكوين عالٍ، ويُمكن للمغرب أن يستفيد منها.

هناك من يدعو إلى اعتماد "هجرة انتقائية"، هل أنتم مع أم ضدّ هذا الطرح؟

نحن نقول بضرورة اعتماد مقاربة شمولية، تضمن حقوق جميع المهاجرين المتواجدين على أرض المغرب، وفي الآن ذاته من حقّ المغرب أنْ ينْحو في اتجاه التوجه العام المعتمد في دول كثيرة، مثل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ودول أوربية، والتي تنهج سياسة الهجرة الانتقائية للاستفادة من خبرات المهاجرين.

في فرنسا، مثلا، نسبة عشرة في المائة من الأطباء هم من أصول مغربيّة، لذلك لا بأس أنْ يسيرَ المغربُ بدوره في اتجاه تبنّي هجرة انتقائية، بشرْط أن تنْحصر "الانتقائية" في مجال التشغيل فقط، أما فيما يتعلق بالإدماج الاجتماعي والاقتصادي فأيّ مواطن أجنبي يتواجد في المغرب ويريد الاستقرار به فعلى المغرب أن يضمن له حقوقه بناء على الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالهجرة.

ما الذين يتوجّب على المغرب القيامَ به لإنجاح عملية إدماج المهاجرين بعد تسوية وضعيتهم القانونية؟

عمليّة تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين، وإنْ كانت قد انتهت، إلّا أن هناك، كما أشرتُ إلى ذلك آنفا، ما يقارب 50 من الملفات الموضوعة لدى مكاتب الاستقبال في مختلف العمالات عالقة، وستجتمع اللجنة الوطنية بمقرّ المجلس الوطني لحقوق الإنسان بداية شهر يناير الجاري لإعادة النظر فيها ودراستها من جديد.

أما فيما يخص سياسة الادماج، فلا بد للحكومة أن تعيد النظر في الترسانة القانونية التي تتناقض كلية مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب، والتي تتنافى، كذلك، مع دستور 2011، وخاصّة مدوّنة الشغل، التي تمنع المهاجرين من العمل النقابي وتحرمهم من عدد من الحقوق، كما يجب على المغرب أن يصادقَ على الاتفاقية الدولية رقم 189 لمنظمة العمل الدولية.

بالإضافة إلى ذلك، يجبُ على المغرب أن يعمل على نهْج سياسة إدماج اجتماعي وسياسي للمهاجرين، كما نطالبُ نحن بالإدماج الاجتماعي والسياسي للمهاجرين المغاربة المتواجدين في الخارج، ولا يكفي أن نقدم للمهاجرين بطاقة إقامة ونتوقّف عند هذا الحدّ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - AIT MOUJANE الخميس 01 يناير 2015 - 11:04
MOI MAROCAIN DEMONDE
J AI TRAVAILLE DS PLUSIEURS PAYS DE MONDE AFRIK AMERIK EUROP ASI
POUR CETTE REULARISATION LE MAROC VA SOUFFRIR JE VOUS LE JURRE
2 - abdoww الخميس 01 يناير 2015 - 11:06
أكبر خطر سيواجه المغرب هو نزوح الأفارقة .
3 - فقير الخميس 01 يناير 2015 - 11:22
إذا سويت وضعية المغاربة اقتصاديا خصوصا سيأتي الباقي،
من سنة 1956 و نحن منازلنا نعاني الفقر و التخلف،
آباؤنا رحلوا عنا الى دار البقاء و هم فقراء،
الفنان و المثقف و الصحفي رمز للفقر في راتبه الشهري و وضعه المزري،
فمن أراد ان يقيم بيننا فليرضى بضعفنا و لو أننا نحن أهل البلد غير راضون بالوضع رغم حبنا للمغرب و ملكه،
4 - TAGADA الخميس 01 يناير 2015 - 11:30
Vraiment je me demande est ce que ces ONG et ces gents comme ce Mehr qi demande de prolonger cette demarche catastrophique sont des marocains ou des mercenaires ou ils vivent ds un autre planette?!.Regarder comment on EU il sort chaque jour demaine des demonstrations contre les etranges sertout les arabes et les musulmaons on general et dernierement 2incendie on suede contre les musquee's;donc ou ils sont les droits de l homme que ces pays colonialiste demande au autre pays comme le maroc qi cide a ces pressions?.Lr maroc ne Serra jamais un pays d immegration Tand qe sa population soufre de tt sorte des insufisances ds tt les domaines psque le pp marocain est etrange' ds son pays.Non et encore non on a ps coloniser ou inviter personne et vs peuvez les inviter chez vs.Dite ce qe vs veulez raciste mais la securete'et les Internets de notre pays sont importante qe ces personnes mercenaire;maitenant l expulcion apres la fin de cette endete;le maroc est pr ces enfants d abord.
5 - alborg ayouch الخميس 01 يناير 2015 - 11:34
le Maroc a commis une grande erreur en regularisant les descendants de l'afrique noire.le Maroc doit s'occuper de ses propre citoyens avant tt.
6 - yasamine الخميس 01 يناير 2015 - 11:40
Bonjour
notre prinipe primordial Allah alwatan al malik
de ceci il faut absolument penser aux enfants marocains dont la mère est marocaine et le père SYRIEN ET QUI NE SE SONT PAS VU DEPUIS DES ANNEES . CES DOSDIERS SONY PRIORIGAIRES SELON LA LOI DU ROYAUME. PRIERE DE ME DONNER UNE REPONSE CONVAINCANTE ET NOUS TROUVER UNE SOLUTION DE REGROUPEMENT DED FAMILLES AU MAROC. DANS LE MONDE ENTIER Les PAYS CHERCHENT L INTERET DE SES CITOYENS AVANT LES AUTRES. MERCI
7 - Wadfel الخميس 01 يناير 2015 - 11:44
Le Maroc pays très pauvre el lui même exportateurs d'immigrés n'a rien à proposer à ces étrangers illégaux .Vous faites du COPIER COLLER sur les pays riches qui eux ont besoin de l'immigration. Les ex Communistes et les gens de gauche en général proposent toujours des idées destructrices des nations et des sociétés. Vous êtes entrain d'oeuvrer pour la destruction du Maroc et la nation marocaine.Demain ce sera toute la misère de l'Afrique qui se deversera sur notre pays et ce sera par dizaines de millions. Vous ouvrez les portes de l'enfer sur notre pays !!! Vous pratiquez un changement de notre population et son remplacement par les miseraux de l'Afrique qui ne seront que des ventres supplémentaires à Nourir.Merci hespress de publier
8 - hammouda الخميس 01 يناير 2015 - 11:57
نعم لتسوية وضعية جميع المهاجرين بغض النظرعن لونهم,جنسهم,جنسيتهم,نعم لاقامة مراكز لايوائهم الى غاية تسوية وضعيتهم,نعم لمساهمتهم في الانتاج الوطني,نعم لتقلدهم المناصب.هدا كل ما ننادي به في بلدان الاخرين,ونؤمن به عن اقتناع,فان لم نقبل بكل هذا في بلدنا,لا يجوز لنا ان نطالب به في بلدان الاخرين.وفي الاخير بلدان الغرب منحت لنا المساواة مع بني جلدتهم نحن المختلفون عنهم في كل شيء,فمن الواجب علينا ان نمنحها نحن ايضا لكل من قصد بلدنا للعيش معنا.ان لم نفعل يمكن ان يقول الغيرغنا اننا مصا بين بالفصام.
9 - الخصوصية المغربية الخميس 01 يناير 2015 - 12:02
ستجنون على هذا البلد الامن الجميل يكفي من ارضاء بعض الانتهازيين و المصلحيين اش بينا و بين شي افارقة اختلاف كلي و في كل شيء و ما يحز نفسي هو مقارنه هؤلاء بمهاجرينا المغاربة لا يعقل مقارنة المغاربة الاحرار العمليين المجدين خاصة الجيل الاول من المهاجرين الذين بنو اقتصاد الدول الاوربية بجدهم و عملهم بافراد فاشلين في اوطانهم و ﻻ ياتون الا من اجل العبور و في حالة الفشل يلتجؤون الى * صدقة في سبيل الله * و السرقة و الاتجار في المخدرات الصلبة و النصب و الاحتيال و اطلب شيئين من من يدافع عن الافارقة الاول هو الاطلاع على نسبة القضايا و الجرائم المتورطين فيها ثانيا التوجه الى الاحياء التي يسكنون بها و اطلب منه العيش بها لاسبوع واحد
10 - سليم الخميس 01 يناير 2015 - 12:04
و هل تمت تسوية وضعية كافة المغاربة من الناحية الاقتصادية و الاجتماعية حتى تهتموا بتسوية الأفارقة؟ الدول الاوربية باقتصادها المريح لا تستطيع تسوية وضعية الاجانب ، و نحن باقتصادنا الهش نفكر في ذلك بل و نطبقه..لم افهم شيئا
11 - abdo الخميس 01 يناير 2015 - 12:11
je sss tellement surpris par cette decision qui ne va qu`a graver d`avantage la situationdont vivent les marocains.tels
que la pauvrete et le chomage.. .etc
12 - ش م الخميس 01 يناير 2015 - 12:24
انه خطر قادم بتسوية وضعية هؤلاء بمثابة النار في الهشيم ياايها المغاربة الأحرار افيقوا قبل فوات الأوان ويطرد كم هؤلاء من بلدكم والله انها لصرخة تعيد الميت الى دنياه لا تترك وطنكم مقابل دريهمات من الاتحاد الاوروبي لو كان الأفارقة فيهم الخير لادخلهم هؤلاء فقوموا قبل ان يفوتكم القطار القطار ....
13 - Cest la cata ! الخميس 01 يناير 2015 - 13:10
ils sont fous de vouloir régulariser la situation des immigrés clandestins , moi je vous dit que c'est ces immigrés africains qui vont plonger le maroc , les marocais et le Roi dans la catastrophe .... ces ong sont l'ennemi su peuple car en cautionnant l'intégration des immigrés africains ils sont entrain de détruire et effacer l'identité marocaine sous pretexe des droits de l'homme !!!!! et il n'y a personne pour dénoncer !!! le peuple regarde et ne réagit pas on est comme des moutons on ne gouverne pas mais plutôt on nous gouverne!!!!!
14 - الوزير الخميس 01 يناير 2015 - 13:11
بسم الله الرحمن الرحيم. أتسائل كيف يريد المغرب التسوية ﻻﻻف اﻻفارقة.في الوقت الدي سقفل اوروبا جميع أبوابها في وجه هذه اﻻلوف الوافدت يوميا من افريقيا وفي نفس الوقت اوﻻدنا يركبون أمواج الموت من اجل الهجرة.في وقت تتراجع فيه اﻻﻻف من اﻻسر المغربية الى البلد نضرا لظروف الصعبة اللتي يعيشونها لعدم الشغل.اضن ان هذا سوء التقدير وسياسة خاطئة. ولن تجلب اﻻ الويﻻت للمغرب مقابل دراهم معدودة من أوروبا. مع العلم انا بدوري مهاجر اما مسألة اﻻمن فحدث وﻻ حرج.وامعتصاه السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
15 - le narval الخميس 01 يناير 2015 - 13:16
Dans tous les pays qui se respectent et dignes de ce mot pays les decisions graves et lourdes de consequences et qui impliquent toutun peuple sont prises par les representants du peuple elus de façon democratique.ce qui revient a ce que le peuple lui meme qui prends ces decisions.
Au maroc une poignée de gens decident a la place du peuple et implique son sort et son avenir dans
des projets catastrophiques:regularisation des etrangers,TGV,moudawanat al osra,octroi de nationalité marocaine pour progenitures de maris etrangers de marocaines...etc
Tant de decisions tres lourdes de consequences qui devraient etre prises par referendum ou au moins par le parlement.
Insister a imposer a ce peuple des choix impopulaires et insister a decider a sa place n amenera qu a plus de desespoir qui se transformera tot ou tard a une explosion qui brulera tout.
Le senarion de libye,de syrie...etc et est un vrai exemple et à nos decideurs d en tirer les leçons avant que ça soit trop tard.
16 - Moh الخميس 01 يناير 2015 - 13:37
ليس هناك مغربي وطني واحد يؤمن بهذه الجمعية فمن اين تكتسب شرعيتها!!!???
17 - HAMADA الخميس 01 يناير 2015 - 14:00
ce n'est plus une régularisation que nous sommes entrain de demander mais c'est une vente aux enchère. quelque uns nous savons leur magouille ; mais sûrement , nous avons un gouvernement trés faible qui'a peur de dire NON .
18 - مغربي86 الخميس 01 يناير 2015 - 14:07
هده المنظمات لن تشبع ولن تقنع مهمافعل المغرب ومهما قدم من تنازلات ومبادرات خدمة للمهاجرين غير الشرعيين اﻻفارقة لانها ببساطة تريد توريط المغرب مستقبلا في مشكل خطير سيأتي يوموستصبح لهم مطالب سياسية واقتصادية واجتماعية ودينية وربما ترابية ودلك بمباركة من هده الجمعيات فحدار
19 - 3zii الخميس 01 يناير 2015 - 14:16
السلام و عليكم
اظن ان امريكا تحصد اتار ما زرع اجدادهم
مخدرات و سرقة و قتل ,,,,,,,,
مادا اظاف السود للولايات المتحدة
اليوم تسوية وضعية غدا يتزوجون المغريبيات
ولكم واسع النظر
على الاقل استفيدو من الخليجين
20 - ابن سوس المغربي. كفى استغباءنا الخميس 01 يناير 2015 - 15:53
اش من تسوية؟ واش حنا كندا ولا السويد؟ اعبادالله شكونىلي عطاكم تفويض؟ لتسوية وضع اناس غير قانونيين؟ داخلين لبلاد تهريب اروباء ترفضهم الدزاير ترحلهم واش حنا مزبلة اروباء؟ أين تسوية وضع ابناء الشعب المغربي ابناء الوطن مشردين متسكعين منسيين في كل ركن من المغرب؟ واش بغيتو ىتغيرو لينا جنسها المغربي الامازيغي العربي بالجنس الزنجي؟ كل دول العالم ترحلهم وانتم تتاجرون بهذا الوطن من أجل فرنكات اروباء تدعي( حقوق الإنسان) رغمأ عن ارادة الشعب المغربي
21 - غيور على المصلحة العامة الخميس 01 يناير 2015 - 16:42
السلام عليكم
مع الأسف لا زال هناك بعض اشباه المناضلين الذين حولوا متاعب الناس وهمومهم وضروفهم المأساوية لمصدر من مصادر الإسترزاق باسم الدفاع عن حقوق الأقليات ومهظومي الحقوق، لكن حبل الكذب قصير والأقنعة ستسقط إن لم تكن قد سقطت بالفعل
22 - Baba Brahim الخميس 01 يناير 2015 - 16:59
la régularisation conserne toutes les nationalités.L'Algerie vient d'expulser un nombre considérable d'Africains .chez nous il 'y aura une catastrophe, la création d'un parti fron NAtional s'impose.
23 - خالد الخميس 01 يناير 2015 - 17:30
حتى تساويو وضعية صحاب لبلاد عاد شوفو المهاجرين
24 - hamid25 الخميس 01 يناير 2015 - 17:58
نعم سنة واحــــــــــــدة و سنعاني منها لسنوات/// عند وضع هذه الاجراءات لتسوية اوضاع المهاجرين لم يتم بتاتا وضع الاليات لتدبير تدفقهم الى المغرب كما تقوم به باقي الدول من تخصيص مراكز الايواء و السهر على تلبية حاجياتهم بل تم تركهم يستحوذون على المنازل و الشقق الى ان صاروا تقريبا يمتلكونها بالقوةكما هو الحال في طنجة....و النسبة الهامة منهم تتسول في ملتقيات الشوارع ناهيك عن الباقي الذي يتعاطى للدعارة و النصب وترويج الممنوعات.... و بهذا يبقى المواطن هو الذي يتحمل تبعات هذه الهرولة... ليخرج علينا بعض المسؤولين و يتغنون بهذا الانجاز و كانهم وضعوا لها الترتيبات المادية و الامنية و الصحية... و باختصار فان هذا الاجراء ستظهر عواقبه و بالتالي لا بد من الحيطة و لتكن نهاية التسوية على الاقل تفيد:
pour mettre les pendules à l'heure
25 - مواطن ضد الكل لاجل الهوية الخميس 01 يناير 2015 - 18:09
لنكن واقعيين الزنوج منذ فجر التاريخ لم يحصل ان قامت عندهم حضارة رغم انهم تجاوزوا المليار نسمة الان اضن ان الاصرار المستميت للانسان الافريقي للالتحاق بالانسان الابيض ماهو الا تكريس لحقيقتين اولاهما انه لا استطاعة له مع بني جلدته في تدبير شؤون الحياة العصرية وحل مشاكلها والرقي بالمجتمع وتحضره كالانسان الابيض وثانيهما انه لم تتكون لديه هوية تجعله يتشبت بالارض الام من خلال الاعتزاز بالثقافة والتاريخ الموروث عن الاجداد وهذا بالضبط ماتخشاه الدول الغربية على اوطانها من هجرة الافارقة الا وهو فقدان الهوية محرك اللامم فهل المغاربة سيقبلون بتدمير هويتهم ليحافظ الاخرون عليها
26 - المواطن الخميس 01 يناير 2015 - 18:23
نقابة تعتمد على المهاجرين لمحاولة الظهور على الساحة النقابية والاستفادة من ا لمال العام دون الدفاع عن الماجورين المغاربة لماذا تستشهد بدول بلغت في الرقي عتيا لماذا لا تستشهد بدول في م
ستوى نمو بلدنا
27 - baaaaazz الخميس 01 يناير 2015 - 18:56
envoyez ce lotfi et ses semblables au Nigeria ou au Cameroun deffendre les droits des Africains là bas chez eux et qu'ils y restent. est ce que vous nous prenez pour des aveugles? il n y a que des mendiants parmi ces africains, ils font rien et attendent que les Marocains viennent leur payer leur voyage en Europe?? c'est à peine si les Marocains arrivent à subvenir à leurs besoins et pourtant ils font preuve de patience et 7amdin Allah. pourquoi ces ONG sont muettes quand aux droits des Marocains au travail, à ladignité de vie, au travail pour ses chomeurs qui eux sont des diplomés, pourquoi ne font ils rien pour les familles au sud qui ont tout perdu dans les inondations? il vient dire qu'1 année c suffisant?!! donc si j'ai bien compris à partir d’aujourd’hui les non régularisés doivent être arrêtés et renvoyés chez eux, est ce que demain on trouvera plus d'africains de malheur mendier dans les feux rouges??? mon oeil, ils ont décidé à nous coloniser y a personne pour les arrêter
28 - afrique الخميس 01 يناير 2015 - 19:22
union européen qui a voulu cette opération :que le Maroc devient un pays d'accueil
chaque immigre déclarer ,a une carte de séjour ,le Maroc bénéficier d une récompense sur chaque tête ,
comme un paysan qui a ramener un troupeau de mouton au souk .
vive le Maroc et sa politique
29 - قـــــــايد راسو الخميس 01 يناير 2015 - 19:35
ينبغي الإشارة إلى أنّ خمسة ملايين مهاجر مغربي مُتواجدون في مختلف بلدان العالم، والمغربُ، من خلال مؤسساته ومجتمعه المدني يطالبُ باحترام حقوق هذه الفئة من المغاربة المتواجدين في الخارج، لذا، يجب أن تكون مواقف المغرب منسجمة مع هذا المبدأ الإنساني في تعامله مع المهاجرين المقيمين على أرضه، والذين لا يتعدّى عددهم ثلاثين ألفا.

لنتبـــــــــــــــــــــــــادل مع أوروبا ...

تأخذ الأفارقة وتعيد إلينا المغاربة (4 ملايين)
لم أرى اكبر شعب تنخره العنصرية اكثر من شعوب الأعراب المتخلفة، تقطر حقدا وسما وغلا يا لطيف

هل تعتقدون بان الأفارقة سيأكلون ضرائبكم التي تغرقون بها خزينة الدولة ؟؟
والو نتوما مجرد شعب تافه غير منتج يتسول ألإعانات والمساعدات
يتسول الشغل والتطبيب والتعليم الجيد
يستهلك ويهلك مقدرات الوطن بدون فائدة ...

بماذا ستفيدون الأفارقة وانتم افقر عقلا من أي شعب في العالم لا تنتجون حتى ما يكفيكم من الخبز ؟
30 - مهاجر الخميس 01 يناير 2015 - 19:52
الى صاحب التعليق

20 - ابن سوس

وأنت من فوضك لكي تتكلم باسم الشعب ؟

حينما قلت "... تتاجرون بهذا الوطن من أجل فرنكات اروباء ... رغمأ عن ارادة الشعب المغربي..."

رغما عن ارادة الشعب !!! زيونة هادي غير الغبي الي ناض يهضر باسم الشعب ؟

ليكن في علمك أنني واحد من الشعب ولا ارضى ان يتكلم باسمي ولا أن يمثلني عنصري فاشي متخلف مثلك، والوطن ليس وطنك انت ولا ورتته من ابوك، وعليك أن تتكلم باسمك فقـــــــــــــط !!!!!
31 - M Arjdal الخميس 01 يناير 2015 - 21:27
المغرب لا يزال لديها العديد من المشاكل مع مواطني بلده، اقتصاديا، وسياسيا، حقوق الإنسان وتحقيق المساواة في المملكة،ويجب أن تعطي الحكومة أولوية للخاصة للمواطنين، والتعامل مع الناس البلاد، وإحضار تحقيق المساواة لمواطني البلد، ويجمعالأمم من طنجة إلى الغورى،صندوق المهاجرين منح الحق في الإقامة فقط هم المؤهلين لمصحات، والأمر متروك للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لموضوع، في الواقع المغرب تستخدم فقط للعبور إلى بلد في الاتحاد الأوروبي، آخرون يرغبون البقاء في البلاد وكي تسير على مزايا البلداقتصاديا، المجتمعات، اجتماعيا، جلب الاستثمارات إلى البلد، ونرحب
32 - محند الريفـــــي الخميس 01 يناير 2015 - 22:12
أتعجب نفاق هاد المغاربة

غالبيتهم يريدون الهجرة
وغالبيتهم كبروا وعاشوا على مانضات من الخارج ...
ويمارسون العنصرية والنازية في حق الأفارقة ؟؟؟؟
بل أن غالبية الكارهين للأفارقة هم مستوطنين أعراب هاجروا واستعمروا تامزغا قبل الأفارقة !!!!
33 - الى تعليق30 الخميس 01 يناير 2015 - 22:48
هذا وطني أب عن جد وفوق السطح اعطاني الحق أنني ابن المغرب ومن حقي أن اتكلم بااسم شعبي وادافع عن بلدي أما انت فا ليس لك الحق أن تقول لي كيف اتصرف في وطني نحن لا ندخل الى دولكم خلسة ونريد فرض ترهات مثل ترهاتكم على دول لديها سيادة كل خارق للقانون يجيب أن يسجن ويرحل الى مكان دوخله نحن لم نحتل بلدك أو نسرق ثروة بلدانكم اذهبو الى ارؤباء حقوق الإنسان هي من احتلتكم ولا تريدكم، اما الفاشي هذا ينطبق عليك أن تدافع عن جحافل الغرباء حاملين كل المصائيب ويريدون فرض علينا قوانينهم
34 - idrissa tall الخميس 01 يناير 2015 - 22:55
ينبغى الاشارة الى ان خمسة ملايين مهاجر مغربى متواجدون فى مختلف بلدان العالم والمغرب من خلال مؤسساته ومجتمعه المدنى يطالب باحترام حقوق هذه الفئة من المغاربة المتواجدين فى الخارج لذا يجب ان تكون مواقف المغرب منسجمة مع هذا المبدا الانسانى فى تعامله مع المهاجرين المقيمين على ارضه والذين لا يتعدى عددهم ثلاثين الفا
35 - Jai la solution !! الجمعة 02 يناير 2015 - 03:02
Puisqu'on est un pays qui croit en la démocratie , alors faisons un vote pour voir si les marocains veulent de ces bandes d'immigrés envahisseurs ou pas !!
Ces commentaires montrent que 98% des marocains sont contre la régularisation des papiers des envahisseurs africains !! les 2% restant qui soutiennent les droits des immigrés africains au Maroc sont des mercenaires (mortazi9a) et ces des algériens infiltré parmis nous avec de fausses pseudos pour semer la fitna , MAROCAINS REVEILLEZ VOUS !!!!
36 - pomes011 الجمعة 02 يناير 2015 - 04:20
Le maroc a beaucoup de problem sociaux et system de sante pas assez bien securite policiere nulle comment on va accueiller c est milliers des gens est donne de la residence est je veux vous dire quelque chose apropos des noirs des etat unis je suis pas raciste mais le noir il faut le donne a quoi mange habitte gratuitment et l argent de chomage si ce n est pas il commence a faire la violence est les crimes les plupart des prison au etat unis et la france90 % des detenus son noirs je suis pas d accord avec les africains qu il viennent nous donner un autre problemes
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال