24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بوخبزة: أم كلثوم تطربني .. والمغنون المغاربة يمجدون الحاكم

بوخبزة: أم كلثوم تطربني .. والمغنون المغاربة يمجدون الحاكم

بوخبزة: أم كلثوم تطربني .. والمغنون المغاربة يمجدون الحاكم

من مدينة تطوان، كانت انطلاقته في مسار الحركة الإسلامية بالمغرب. الأمين مصطفى بوخبزة، الذي ولد في السنوات الأولى بعد استقلال المغرب، بدأت بواكر تشبعه بفكر الإخوان المسلمين منذ دراسته بالثانوي، وخضوعه للتحقيق بسبب الشيوعي علي يعتة، ليصير في ما بعد عضوا بارزا في التيار الإسلامي بالكلية ويصبح أول خطيب جمعة في الجامعة المغربية.

كان لاغتيال الاتحادي عمر بنجلون وقع على بوخبزة ومن معه غيّر مسار الحركة الإسلامية، خاصة بعد رفض الأمين وعبد الإله بنكيران طريقة عبد الكريم مطيع، زعيم الشبيبة الإسلامية إبانها، في تدبير الأمور وإصراره على مواجهة نظام الحسن الثاني.

في هذه السلسلة، يبوح التطواني بوخبزة بتفاصيل من مخاض ولادة الحركة الإسلامية بالمغرب، إلى أن وتر إشراكهم في العمل السياسي علاقاتهم حتى تحولت إلى صراعات وتبادل للاتهامات، وصار "الإخوان أعداء".

من يكون بوخبزة؟

قبل أن أعرّف بنفسي لقراء جريدتكم، دعني أؤكد أنه في ثقافتنا وأخلاقنا الإسلامية لا يحرص الإنسان على أن يزكي ويعرف بنفسه، وهذا من الأخطاء الشائعة لدينا. وكون أهل الدعوة والفكر والعلم تجدهم زاهدين في التعريف بأنفسهم، يعد تقصيرا في التواصل بين قيادات فكرية ودعوية مع عموم الناس.

اليوم، إمكانات التواصل أصبحت متوفرة بشكل جيد، وهذا يقتضي منا أن نتواصل بالوسائل الحديثة حاليا.

الأمين مصطفى بوخبزة العمراني الحسني، من أسرة علم مرتبطة بالعلوم الشرعية وعلوم الآلة (العربية، النحو والصرف)؛ فأجدادي كانوا يشتغلون في هذا النوع من العلوم وفي القضاء الشرعي. نتميز بألقاب وقد اختير لنا لقب بوخبزة، وهو لقب يعود إلى الجد السابع أو الثامن.

إذن اتبعت طريقهم في تعلم العلوم الشرعية؟

في الحقيقة أنا قدمت في فترة أوائل الاستقلال، يعني مخضرم كما يقال؛ إذ ازددت سنة 1956، التي كان خلالها الناس ينتقلون من التعليم الشرعي في المساجد إلى التعليم العصري بالمدارس، وكانت حوافز الانتقال إلى هذا التعليم معروفة؛ إذ للثاني حوافز على التعليم الشرعي الذي آفاقه محدودة.

دخلت التعليم العصري في سن مبكرة، ولم أستطع حينها مواصلة العلوم الشرعية وحفظ القرآن والفقه، لكنني سنة 1971، حين كنت أدرس في السنة الأولى ثانوي، سأرجع من جديد للتعليم العتيق، بعدما تم الإعلان عن أن هذه السنة ستكون سنة بيضاء بالثانوي.

خلال هذه السنة، كان هناك صراع حاد ودموي بين جناح إبراهام السرفاتي و"منظمة إلى الأمام" وأوفقير الذي كان وزيرا للداخلية حينها، وكان إبانها الطلبة يعترضون سبيلنا ويمنعوننا من ولوج المدارس، وبالتالي كانت سنة بيضاء.

أمام هذا الوضع، ارتأى عمّي سيدي محمد بوخبزة جلبي إلى مسجد العيون بتطوان، الذي يشغل فيه خطيبا للجمعة؛ وذلك من أجل تعلم العلوم الشرعية، وحفظ القرآن بالطريقة التقليدية.

وخلال هذه الفترة، انتقلنا من العلوم الشرعية العتيقة إلى الفكر الإسلامي الحركي؛ إذ قرأنا لكل من سيد قطب، يوسف القرضاوي، محمد الغزالي، ومفكرين آخرين.

ماذا تتذكر عن طفولتك في تطوان؟

نشأت في بيت جدي رحمه الله بالمدينة العتيقة، وكانت في هذه الفترة العائلة المغربية التقليدية تتكون من الجد أو الجدة اللذين يكونا عمادها. بالنسبة إلينا، عشنا في كنف الجدة مدة طويلة، وهذا النوع من العائلات له امتيازات كبيرة ورائعة، على رأسها تلاقح أفكار الأجيال، التربية والسلوك. فالكل يساهم في العملية التربوية؛ إذ إن الجيران بدورهم يساهمون في ذلك ويغرسون فينا قيم التربية. أذكر أننا ونحن أطفال كنا نلعب الكرة، وحين يؤذن المؤذن للصلاة الكل يخاطبنا "على من ينادي المؤذن؟"، بطريقة محببة، وهذا الأسلوب الرائع كان له أثر في تربيتنا.

على ذكر الكرة.. ما هو فريقك المفضل خاصة أن المدن الشمالية لها علاقة مع الجارة الإسبانية؟

أعشق فريق ريال مدريد؛ لأن والدي من عشاقه ونشأت على ذلك. لا زلت أتذكر نهائي كأس أوروبا في المباراة التي جمعت الريال وفريق مانشستر، في عهد لاعبين كبار نستمتع معهم من قبيل أمانسيو وبوبي شارسون، وهم لاعبون وطنيون عكس ما هو عليه الأمر حاليا.

كما نعشق فريقنا المحلي أتليتيكو تيطوان، الذي ضم لاعبين محليين رائعين، وكان والدي رحمه الله يصحبني إلى الملعب لمتابعة مباراته، أو إلى السينما في حال ما حصلت على نقط جيدة.

لازلت تتابع فريق ريال مدريد؟

سأحاول تغيير بيت شعري لأجيبك، "كم فريق يتعلق به الفتى.. وحنينه أبدا لأول فريق". هناك علاقة عاطفية تتكون للفريق الأول دائما، لكن منذ سنة 1970 لم تبق تلك العلاقة العضوية مع هذا الفريق؛ حيث كانت مباراة نهائي الأندية، وانهزم فيها فريقنا حينها بأثينا أمام فريق النجم الأحمر "استريا روخا" البلغاري، عبر ضربات الجزاء.

أتذكر حينها أننا ذهبنا لصلاة المغرب، وكنا ندعي بأن تتمكن الريال من الفوز في المباراة، لكنها للأسف انهزمت. كان هناك لعب راق وفرجة، واليوم بشكل بديهي نتمنى لها الفوز.

اليوم اللعب أصبح "بيزنيس"؛ فاللاعب رونالدو يحصل على أموال ضخمة دون احتساب الأموال التي يجنيها من الإشهار، لكن دعني أقول بأن استثماره عندنا في قطاع السياحة أمر جيد، رغم أنه لا علم لنا بنوع السياحة التي يرغب فيها. نتمنى أن تكون سياحة نظيفة وليس ما نسمع به. الفقيه تا يتعلق في الريال، هادشي ما راكبش.

هل تحب الغناء؟

أنا كأيها الناس، تعجبني أم كلثوم، وصباح فخري ووديع فخري أقلده. عندما يأتي شخص يسأل عن حكم الشرع في الغناء، أقول له إن الغناء كلام حسنه حسن وقبيحه قبيح. فما لم يحض على الفاحشة وعلى المنكر ويتغنى بمفاتن المرأة بشكل مكشوف وغير ذلك، فلا مشكل فيه.

حقيقة، صوت المرأة جذاب، ولكن الإنسان يميل إلى الصوت والكلام والإيقاع الجميل. فهذه نوازع نفسية، وكي يحافظ الإنسان على توازنه يجب أن يسمع القرآن، وفي المقابل يسمع الفكاهة وأغانٍ وأناشيد.

من هم المغنون الذين يعجبونك؟

عمالقة الفن الراقي، أم كلثوم وصباح فخري ووديع الصافي، ومن المغاربة أحمد البيضاوي الذي كان في عصرنا "هو باها"، فنان كبير ورفيع، وإلى حد ما عبد الهادي بلخياط.

دعني أقول لك بأن الفنانين المغاربة أصواتهم رفيعة، لكن الإشكال لديهم أنهم يكثرون من الأغاني الوطنية وأغاني تمجيد الحاكم، وهذا يجعلهم يسقطون في أعين الناس؛ فالإنسان يتغنى بجمال الطبيعة والروح، لكن عندما يتم التغني بأمجاد الحاكم قد يكون ما يقوله ليس حقيقة ومبالغا فيه، وبالتالي تصبح أغانيهم متجاوزة، وإلا فلماذا أحمد البيضاوي اختفى في الساحة في الوقت الذي لا زال فيه وديع الصافي حاضرا، وصباح فخري.. (يتبع)


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - آخر ما قالت الشوافة الخميس 15 يونيو 2017 - 22:18
كوكب الشرق و من اروع ما ادت بمسيرتها الغنائية اغنية '' الخلاعة و الدلاعة مذهبي ،، كل مرة اعيد الاستماع و التمتع بالمقطوعة اكتشف مقامات جديدة متجددة آداء و لحنا ،، الاغنية الوحيدة التي أحن العودة بها و بي للزمن الجميل ،، زمن الفن الصادق .
2 - مواطن مغربي الخميس 15 يونيو 2017 - 22:23
الملاحظ هده الايام ان كل من هب ودب اصبح ينتقص من شخصية حاكم المغرب!
اين كنتم ايام البصري لماذا لم نكن نسمع لكم حس؟
3 - البومبيست الخميس 15 يونيو 2017 - 22:24
سير على الله ا الفقيه ..
في انتظار البقية تحياتي
4 - ميلود الخميس 15 يونيو 2017 - 22:38
ياليتهم مجدو الحكام فقط. صرنا لا نميز بين الرجل والمرأة بين هؤلاء المغنيين الشباب . نصيحة لهؤلاء الشباب ترجلو الله يجازيكم بخير. وبالنسبة للمغنيات لا تنسو اصلكم صرتم خليجيات. في النهاية لاانتن من هؤلاء ولا ومن هؤلاء
5 - خليلوفيتش الخميس 15 يونيو 2017 - 22:49
ولكن السي بوخبزة راه حتى ام كلثوم كانت تمجد حكام مصر ولا بانت ليك غير فالمغاربة سبحان الله ولا مطرب الحي لا يطرب
6 - اخناتون الخميس 15 يونيو 2017 - 22:55
الأحرار يؤمنون بمن معه الحق .. والعبيد يؤمنون بمن معه القوة .. فلا تعجب من دفاع الأحرار عن الضحية دائماَ !! ودفاع العبيد عن الجلاد دائماَ !!.
7 - شوف تشوف الخميس 15 يونيو 2017 - 22:57
كلمة تمجيد أكل الدهر عليها وشرب ورحلت لتواري الترى ومن عاشوا لأجلها هرموا ولم يبقى من يمجد الحاكم اليوم ويصون حكمه إلا زبانيته وهم من ينتفعون بتمجيده للإستحواد على خيرات هاته البلاد فينتفعون من بمؤذونيات للصيد في أعالي البحار ومقالع الرمال وهلما جروا ونحن اليوم يا أستاذ تطربنا التظاهرات المطلبية المستحقة على الدولة فالكل اليوم واع بمسؤوليته إتجاه هاذا البلد
8 - Asmae الخميس 15 يونيو 2017 - 23:04
Il y a des gens sur cette terre qui combattent l'injustice et la misère et il y a des gens qui applaudissent la dictature et l'esclavagisme. C'est pour ça il y a le paradis et l'enfer. À vous de choisir.
9 - rado الخميس 15 يونيو 2017 - 23:05
j'en suis sûre que ce monsieur est parmi les gens qui mangent , dorment et critique,
10 - Blal الخميس 15 يونيو 2017 - 23:09
اذا لا فائدة ترجى منك ياسيد بوخبزة ما دامت حقنتك الاولى كان محلولها من صنع قطب والقرضاوي وامثالهم ولم تكن حقنة من علماء ومشاييخ المغرب الاجلاء.اذا بقى تصنت على للصبر حدود لكلثوم .الا تدري يا بوخبزة ان الله قال في محكم تنزيله "اصبروا وصابروا ورابطوا ..."الخ والنبي (ص ) اوصى بالصبر وام كلثوم التي تطربك غنت للصبر حدود وقرضاويك هاجم النبي في هذا الباب اذ قال "اي دين واي شريعة واي قانون واي عرف هذا صدر عن غير عاقل.الله يلعن اللي ما يحشم;
11 - khalil الخميس 15 يونيو 2017 - 23:09
سبحان ألله كلشي بغي يكون زعيم الحاكم هو الملك سيبقى هو الحاكم
12 - تمغربيت الخميس 15 يونيو 2017 - 23:11
والله عندك الحق يا أخي حتي ام كلثوم كانت تمجد الملك بعدها عندما وقعت الثورة او انقلاب فعلت نفس الشيء.. نحن المغاربة نموت علي اي شيء يأتينا من عندهم نراه على انه احسن من ما لدينا مع العلم ان المغرب غني جدا بتنوعه الثقافي والفني... يعيشون في المغرب وقلوبهم وعقولهم في شرق الأوسط..
13 - بنسعيد الخميس 15 يونيو 2017 - 23:17
إذن أنت و بنكيران على هدي واحد،فإذا كانت السياسة قد فرقتكما، فالفضل يعود لأم كلثوم بعد الله أن جمعتكما على حبها،هنيئا لكما!!!
14 - الحنفى الخميس 15 يونيو 2017 - 23:26
سبحان الله.... ليس غريب على الإخوان اتيان ما حرم الله ورسوله
15 - البيضاوي الخميس 15 يونيو 2017 - 23:52
أليس في علمك يا سي الفقيه ان ام كلثوم قد مجدت الملك فاروق والزعيم جمال عبدالناصر مرارا وتكرارا؟؟

اوى ليس في علمك ان كشك زعيم الاخوان في مصر كان قد كفر ام كلثوم وأخرجها من الملة بسبب ذلك التمجيد ؟
للاسف الشديد فقهاء اخر زمان يحللون ويحرمون على هواهم؟!
16 - المجيب الخميس 15 يونيو 2017 - 23:55
قال الراوي: " الغناء كلام فما حسن منه كان حسنا وما قبح منه كان قبيحا".وكذلك مضامين الفضائيات والجرائد والكتب والسيديهات واليوتوب والفايسبوك.والحاسم في القضية كلها هو ان التمييز بين الحسن والقبيح يقرر فيه المتلقي وليست اية سلطة مهما بلغ شأنها.والقول بعكس هذا فهو تعدي عن الاذواق والارادات الشخصية والجماعية.
17 - غريب امر الفقيه!!! الجمعة 16 يونيو 2017 - 01:06
غريب امر الفقيه !!! ان يقول مقولة القرضاوي في الغناء مع علمه ان الغناء له ثلاثة اركان : الكلام و المغني و الآلات الموسيقية. فكيف حكم على الغناء بالحكم على اخد اركانه فقط. ؟!!! لكن كما قيل كل اناء بما فيه ينضح. الشيخ اثر انه اول ما فتح عينيه قرأ لسيد قطب و القرضاوي... كما يقال عندنا : من الخيمة خرج عوج. نسأل الله العافية.
18 - Faouzi الجمعة 16 يونيو 2017 - 03:36
لايمكن أن نلومه إذا كانت أم كلثوم تطربه، لأن أم كلثوم هي الطرب و الطرب هو أم كلثوم. أما إذا كانت تمجد الملوك أو غيرها يمجدهم، فتلك مسألة أخرى
19 - مغربي محب لوطني وملكي الجمعة 16 يونيو 2017 - 04:36
اخواني اخواني انه من جماعة خوان المسلمين

لا تستغربوا يا اخوتي من منهج الاخوان المسلمين كل شيئ عندهم عادي او هذا رضع من ثدي السيد قطب التكفيري وشيخه القرضاوي نفسه يستمع الى امهم كلتوم ويعجبه فيلم عادل الامام الارهاب والكباب وووو.. و وهذا بوخبزة يقول الغناء حسنه حسن وقبيحه قبيح لكي يلبس على الناس اتقي الله الغناء حرام باجماع الامة
20 - Omar Ali الجمعة 16 يونيو 2017 - 09:40
ألا تعلم ياسعادة بوخوبزا أن الغناء حرام بنص الشرع الذي أنت متخصص فيه.
الا تعلم كذلك أن مال الأجير عندك حرام. والتحايل على الأُجَراء باسم الدين والجمعية الإسلامية من أغبى طرق أكل أموال الناس بالباطل.
الا تعلم أن الطرد التعسفي مخالف للحق والقانون. والعقدة شريعة المتعاقدين.
الا تعلم أنك تفعل كل هذا وغرائب أخرى مثل السياسة المصلحية والإنتهازية. والتلاعب بمصالح الناس وفق منطق حلال علينا حرام عليكم.إن لم تستحي فافعل ماشئت. اليوم عمل وغدا حساب.
ثم يعيب تمجيد الحاكم.
21 - moncef الجمعة 16 يونيو 2017 - 11:23
يعشق ام كلثوم و هي اكثر من تغنى بالحاكم ولطالما لمعت صورة جمال و حكم العسكر
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.