24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  3. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | بوخبزة: بنكيران لن يمحو تاريخي .. وقضاة يخافون الرميد

بوخبزة: بنكيران لن يمحو تاريخي .. وقضاة يخافون الرميد

بوخبزة: بنكيران لن يمحو تاريخي .. وقضاة يخافون الرميد

من مدينة تطوان، كانت انطلاقته في مسار الحركة الإسلامية بالمغرب. الأمين مصطفى بوخبزة، الذي ولد في أوائل الاستقلال، بدأت معالم تشبعه بفكر الإخوان المسلمين منذ دراسته الثانوية، إذ خضع للتحقيق بسبب الشيوعي علي يعتة، ليصير فيما بعد عضوا بارزا في التيار الإسلامي بالكلية ويصبح أول خطيب جمعة في الجامعة المغربية.

كان لاغتيال الاتحادي عمر بنجلون وقع على بوخبزة ومن معه، إذ غيّر مسار الحركة الإسلامية، خاصة بعد رفض الأمين وعبد الإله بنكيران طريقة عبد الكريم مطيع زعيم الشبيبة الإسلامية إبانها في تدبير الأمور وإصراره على مواجهة نظام الحسن الثاني.

في هذه السلسلة، يبوح التطواني بوخبزة بتفاصيل من مخاض ولادة الحركة الإسلامية بالمغرب، إلى حين صار "الإخوان أعداء" وقلبت عملية إشراك الإسلاميين في العمل السياسي علاقاتهم، التي تحولت إلى صراعات وتبادل للاتهامات.

علاقتكم بحزب العدالة والتنمية وقياداته، خاصة بنكيران والرميد، توترت في الانتخابات الأخيرة..

(مقاطعا)، لم تتوتر؛ لكن في تقديري أن الإخوان بالحزب اعتمدوا مسطرة في اختيار وكيل اللائحة، والتي نعتبرها نحن في مدينة تطوان أساءت إلينا كثيرا، سواء في 2009 أو 2015 أو 2016، حيث تعمل الأمانة العامة على تعديل اسم وكيل اللائحة الذي يتم اختياره في الدوائر من لدن المؤتمرين. وهذا الشخص (يقصد محمد إدعمار، رئيس جماعة تطوان وبرلمانيها الذي تم إسقاطه من لدن المحكمة الدستورية) أتوفر على مجموعة من الأدلة التي تثبت قيامه بتصرفات لا أخلاقية وأمور تدل على أنه، في نهاية المطاف، يخدم أجندة جهات أخرى، سواء علم أو لم يعلم بذلك، أو بسذاجة وبغفلة أو بقصد أو بغيره.

وإلا فما معنى أن حزبا قمنا بإنشائه وجاء الدكتور الخطيب وعبد الله باها رحمهما الله والأخ عبد الإله بنكيران هنا، ولديه إشعاعه في الجهة بتطوان وطنجة والعرائش وواد لاو وغيرها بفضل تحركاتنا، ثم يأتي اليوم شخص مشبوه غامض لا يعرف عنه أي شيء، ويصبح الأمين بوخبزة مفصولا، باعتبار أني قمت بإعداد لائحة مستقلة.

وأغتنم هنا الفرصة لأؤكد أن هذه اللائحة قام بإعدادها مجموعة من سكان مدينة تطوان الساخطين على الوضع؛ لأنني لا أملك وقتا للخضوع لشروط المخزن الذي يطلب ألف توقيع من المنتخبين وشروط أخرى معجزة، فالناس هنا من شدة حرقتهم على مدينتهم ومستقبلها قاموا بذلك ضدا فيه. لكن عبد الإله بنكيران قام بوضع هذا الشخص وكيلا للائحة، ثم إن الساكنة حين صوتت في الانتخابات الأخيرة صوتت على بنكيران ومظلومية حزب العدالة والتنمية المستهدف، وليس على شخص إدعمار.

هل اتصلت ببنكيران لتشرح له ذلك؟

نعم قمت بذلك؛ فخلال وفاة والدته التي تعد مربية لنا، لأننا تربينا معها في البيت، وعشنا في كنفها، اتصلت به والتقيته حينها، كما التقيته في مناسبات أخرى لكن الظروف والمقام لم يكن ليسمح بالدخول في التفاصيل، لكن الآن بعد أن خف عليه العبء سأكلمه، لأنه حتى في تواصلي معه كتابة، هناك أمور تصله وأخرى لا تصله، لكن أكيد الآن سأتواصل معه.

ألم تكن هناك محاولات صلح بينكم من لدن الإخوان؟

الأستاذ أبو زيد المقرئ الإدريسي قام بوساطة بيني وبين الأخ عبد الإله بنكيران؛ لأن الأمين العام للحزب تجاوز العلاقة الأخوية التي تجمع بيننا، وذهب في اتجاه آخر، حيث قال إن السي الأمين ضلّ، وعاد ليرقعها بقوله ضلّ ضلالا سياسيا، ونحن هذا التضليل والتكفير والخرجان من الملة ليس في ثقافتنا وأخلاقنا.

مصطفى الرميد أيضا وصفكم، حينها، بالمريض نفسيا..

نعم، الرميد قال إني حالة نفسية وحريص على الزعامة؛ لكن شخصيا أعتبر هذا الكلام مجرد ردود أفعال مبنية على أساس أن بوخبزة يسعى إلى الحفاظ على رئاسة البلدية وكرسي البرلمان وبالتالي فإنه – بوخبزة- يستميت ويلجأ إلى كل الأساليب الممكنة كي يصل إلى مبتغاه.. وهذا كله كذب؛ لأنني قدمت التزاما أخلاقيا للأستاذ عبد الإله بنكيران في بيته، أنني لست طرفا في المعادلة ولا أرغب في المنافسة، لكن في الوقت نفسه فإن أخلاقنا ومبادئنا وقيمنا التي أنشأنا عليها هذا الحزب لن نتنازل عنها مهما تكن الظروف ومهما تكن التدخلات سواء من بنكيران أو غيره.

هذا الأمر لم يستوعبه الإخوان ولم يهضموه، واتخذوا قرار تجميد العضوية ثم الفصل من الحزب، لكن يجب أن يعلموا أنه لا يمكن أن يتم فصلي بهذا القرار؛ لأن التاريخ لا يمكن أن يلغي وجود إنسان سوى لأنه اتخذ موقفا، بالرغم من أني أؤكد مرة أخرى أن الساكنة بالمدينة هي التي عملت على جمع التوقيعات وتحركت في هذا الاتجاه لأترشح بلائحة مستقلة.

ألم تتحركوا ضد الرميد الذي وصفكم بهذا الوصف؟

عندما قال مصطفى الرميد كلامه في حقي ووصفني بالحالة النفسية الحريصة على الزعامة رفعت دعوى ضده، والغريب هو أن لا أحد استطاع أن يمسك الدعوى سواء من المحامين أو من رئيس المحكمة بتطوان الذي طلب مني رفع الدعوى في الدار البيضاء وليس بمدينتي. كما أن وكيل الملك ونائب وكيل الملك تهربا من ذلك، حتى فهمت أنهما يخافون من عودته والشروع في الانتقام منهم في حالة ما أصبح وزيرا للعدل من جديد في الحكومة بعد إجراء الانتخابات التشريعية.

أود القول، هنا، بأننا في دولة الحق والقانون ولا فرق فيها بين وزير أو أمير؛ لأنه إن أردنا التقدم بالبلاد فعلينا أخذ العبرة من جيراننا بإسبانيا، زوج أخت الملك استغل نفوذها وقام بصفقات مشبوهة فحكم عليه بست سنوات، وبالتالي فبالعدل تقوم الدول.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - و تتناجشوا لحوم بعضكم السبت 24 يونيو 2017 - 00:20
ألهذا الحد بلغ بوخبزة من الظن بنفسه ، تاريخ فكره ، هو من ؟ أولهاته الحدة من الاعتتاد و الزهو بالنفس ليعتقد بوخبزة او يتوهم ان اسطورة بنكيران قد تطمس و تمحوه من التاريخ
2 - نواس المصطفى السبت 24 يونيو 2017 - 00:21
أحزابنا هاكذا تأخذ القرارات الخاطئة ضد مناظلوها فكل من له رأية سياسية يصبح عدو ما يسمون أنفسهم بالصقور
3 - Ossama السبت 24 يونيو 2017 - 01:41
الاولى ان يخاف القضاة من غضب الله عليهم يوم الحساب بما يقترفونه من مظالم وتضييع حق العباد عوض مخالفتهم من الرميد وازلامه لان القاضي الحر هو الدي يقول الحق في حظرة السلطان الجاءر
4 - احمد السبت 24 يونيو 2017 - 01:48
أود القول، هنا، بأننا في دولة الحق والقانون ولا فرق فيها بين وزير أو أمير،هذا غير صحيح المغرب لم يرقى بعد لهذا الوصف وهذا لاعني انني انكر ان بعض الأمور تبدو عادية الان انها كانت من درب الخيال في سنوات السبعينات والثمانينات أيام الحسن الثاني وإدريس البصري
5 - سي محمد السبت 24 يونيو 2017 - 03:14
الإخوان بدأوا يتصارعون فيما بينهم على المناصب . نعم المناصب والاغراض الشخصية هي التي تؤطرهم ، أما الدين فيأخذونه مطية للوصول إلى أهدافهم وماربهم . خدموا المخزن بامتياز خلال ولايتهم ، أما مصالح الشعب فإنها لاتهمهم من قريب ولامن بعيد . ولكن الأن بدأ هذا الشعب يفيق من سباته ويثور ويحتج على سياستهم الفاشلة . إن سذاجة هذا الشعب هي التي أوصلت الإخوان إلى الحكم لكن عندما وصلوا حكموا عليه بالفقر .
6 - youssef de fes السبت 24 يونيو 2017 - 03:49
خلاصة القول هو أن الإسلاميين أو المتأسلمون ينشؤون الأحزاب و الجمعيات تحت شعار الإسلام و خدمة المسلميين لما بردي الله و رسوله ولكن في الحقيقة هم مجرد حثالة الناس يستغلون الدين من أجل الكرسي . بالله عليكم هل هناك مسلم مؤمن يخاف الله يحب و يلهث وراء الكراسي و المناصب مثل هؤلاء القوم الذين يتنحارون و يصفون الحسابات بينهم من أجل المناصب في حين أن تاريخ الإسلام مليء بقصص أناس ثقات فضلوا التعديب على أن يتقلدوا المناصب كالقضاء و غيره خوفا من الله .... والله هؤلاء القوم لا يستحقون حتى هاته المساحة الصحفية .
7 - Abdou2014 السبت 24 يونيو 2017 - 04:33
وكأن الاحزاب الاخرى تمثل الشعب و لها مصداقية ؟؟ العدالة والتنمية لها جدور في المجتمع المغربي أحب من أحب وكره من كره .نعتهم بالاسلاميين خطأ جسيم و فادح فهم دو توجه اسلامي وفي عهدهم ازدهرت موارد الخمور و لم يسبق لهم ان منعو اعطاء الرخص لفتح الحانات و ليس لهم اي قرار او تدخل في الشؤون الاسلامية التي يتحكم فيها القصر .فأي حزب هدا الدي تنعتونه بالاسلامي؟؟ وهل المغاربة اغبياء حتى يتلاعب بهم كل من تاجر بالدين ؟ هدا حزب عادي و قوته في تنظيمه و قربه من الطبقة الشعبية و تاطيره للمواطنين زيادة على نقاء اعضائه من الفساد المالي و الاخلاقي نسبيا .والاهم من هدا ضعف الاحزاب الاخرى المنافسة التي لاتأطر المجتمع و ليس لها مصداقية لدى المواطن المغربي.
8 - Yousse السبت 24 يونيو 2017 - 13:25
الاخلاق والمبادئ والقيم ديالكم=عفا الله عما سلف و اغتناؤكم على ضهر اللي صوط عليكم.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.