24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | غياتي: هذه أبرز المعيقات أمام تفعيل قانون العمال المنزليين بالمغرب

غياتي: هذه أبرز المعيقات أمام تفعيل قانون العمال المنزليين بالمغرب

غياتي: هذه أبرز المعيقات أمام تفعيل قانون العمال المنزليين بالمغرب

دخل مؤخرا قانون العمال المنزليين حيز التنفيذ، وهو القانون الذي سبق أن لقي انتقادا واسعا من طرف فعاليات المجتمع المدني. في هذا الحوار، اعتبرت بشرى غياتي، رئيسة جمعية إنصاف، أن القانون يتناقض مع ما هو معمول به على أرض الواقع، وطالبت بضرورة أن يضبط المشرع رؤيته وألاّ يعمل على وضع "قوانين متناقضة".

كيف تلقيتم دخول قانون العمال المنزليين حيز التنفيذ؟

نحن نرى أن القانون يجب أن يدبر شؤون العاملين البالغين وليس القاصرين، القانون يقنن بعض الأمور المهمة لهذه الفئة، لكنها لن تهم القاصرين ولا يمكنها أن تحمي هذه الفئة من عدد من الأمور، وخاصة الخادمات القاصرات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 16 و18 سنة، واللواتي لا يمكنهن حماية أنفسهن من عدد من الأمور. فمثلا، القانون يمنحهن الحق في العمل بعقدة، إلا أنه على أرض الواقع لا يمكنهن الاستفادة من هذا الحق؛ لأنهن لا يكنّ واعيات به، خصوصا أن أغلبهن لم يسبق لهن أن ارتدن المدارس أو غادرناها في وقت مبكر. وإن شابت العقد خروقات، يجب التوجه إلى مفتش الشغل أو المحكمة، وهو ما لا يمكن بالنسبة للقاصرين؛ إذ يتطلب التوجه إلى المحكمة أن تكون في سن الرشد. فهذا القانون من ناحية يمنحهن الحق في العمل بعقد، فيما من ناحية أخرى لا يتم منحهن القوة الشرعية من أجل ولوج المحاكم.

إذن تعتبرون أن هناك تناقضا بين ما ينص عليه القانون وما سيتم تطبيقه؟

هناك تناقض كبير بين الواقع والقانون. فمن ناحية الفعالية، عدد كبير من بنود القانون لا يمكن تفعيلها. مثلا، يقولون بأنه ستتم المراقبة بالاعتماد على مفتشين ومساعدين اجتماعيين، وهو ما لا يمكن أن يتحقق؛ لأن للمنازل حرمة، وهناك قانون يحمي البيوت ولا يسمح للغرباء بدخولها بدون حكم للقاضي، فحتى الشرطة تمنع من دخول المنازل. من الناحية القانونية، لا يمكن تفعيل هذا القانون؛ لأن هناك قوانين أخرى تمنع ذلك.

هناك مرسوم للحكومة يحدد الأعمال التي يمنع على القاصرين القيام بها.. ألن يقدم هذا لهم مزيدا من الحماية؟

حتى المرسوم لا يهم؛ لأنه إن كان القانون لا يمكن تطبيقه، فإذاً حتى المرسوم لن يغير شيئا في هذا الوضع؛ فمن سيأتي لمراقبة المنازل ليرى ما تقوم به الخادمات بالبيوت، هل نتصور أن هناك فتيات يطلب منهن مشغلوهن أن يقمن بكي الملابس، مثلا، سيرفضن ذلك وسيتوجهن إلى مفتش الشغل. إن كان هناك مشغلون يرفضون خروج المشتغلات لديهم حتى لزيارة أهلهن في الأعياد، فما بالك بالتوجه إلى مفتش الشغل. هذا أمر خيالي لن يطبق إلا على الأوراق. أما من الناحية الواقعية والتفعيل، فالأمر غير ممكن.

كنت قد شرحت في وقت سابق أن مصير عدد من الخادمات هو أن يصبحن أمهات عازبات.. كيف ذلك؟

من خلال عمل جمعية إنصاف في مجال الأمهات العازبات، وبعد عشر سنوات من العمل، تبين لنا أن 45 بالمائة من الأمهات العازبات اللواتي يلجأن إلى الجمعية، كنّ خادمات في مرحلة من المراحل. هناك علاقة مباشرة بين الفترة التي عملن فيها بالمنازل وما وصلن إليه، خاصة مع إحساسهن بالاستغلال، سواء من طرف آبائهن أو الغير، وهو ما يجعلهن يقبلن بأي شخص يظهر لهن ولو القليل من التعاطف، مما يجعلهن عرضة للاستغلال.

الفتيات في هذا السن يجب أن يكنّ رفقة والديهن وأيضا عائلاتهن، وأن يخضعن للمراقبة، وأن يتمكن من الحديث مع آبائهن وأمهاتهن حتى لا يتم استغلالهن.

أنتم كحقوقيين بماذا تطالبون في هذا الإطار؟

نحن اليوم في مغرب 2017 الذي تم خلاله اعتماد قانونين مهمين؛ الأول يهم العمال المنزليين، وهو الذي يجب أن يظل قانونا يهم البالغين فقط وليس القاصرين، إضافة إلى قانون الاتجار بالبشر الذي يمنع منعا كليا استغلال القاصرين، وبالتالي مادامت المملكة تتوفر على هذا النص القانوني الذي يمنع التشغيل بقوة، وهو حال خادمات البيوت اللواتي يعملن مرغمات غالبا، فلا داعي لوضع قانون آخر يسمح لهن بذلك، وبالتالي لا بد أن يضبط المشرع رؤيته وألاّ يعمل على وضع قوانين متناقضة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - العربي الأحد 13 غشت 2017 - 21:17
هل إذا ما تم هناك عبث بشرف وعرض خادمة قاصرة من طرف** أبناء الهوانم ** هل سيتم تفعيل المسطرة القضائية.؟وإن تم التفعيل ذاك هل سيأخد صاحب حقه أم ان الحقوق لن تؤخد إلا عند الحق سبحانه؟ المشكل ليس في سن القوانين والدساتير المشكل في تطبيقها التطبيق العادل الشامل غير المجتزىء.
2 - الشفوي الأحد 13 غشت 2017 - 21:21
أتمنى أن لا يكون الذين يتحدثون عن قانون تشغيل الأطفال في المنازل وعن تطبيق هذا القانون هم من يشغل الأطفال وهم من يرتكبوا الاخطاء مع الأطفال المشغلين في منازلهم ؟؟؟؟
3 - هشام الأحد 13 غشت 2017 - 21:21
القانون مكاين في ﻹدارة مابلك المنازل شدو ولادكم عندكم كولشي بحال بحال
4 - Lion الأحد 13 غشت 2017 - 21:26
البنت التي يعطيها ابوها من صغرها كخادمة .. اول مستغل لها هو ابوها .. لانه يتفق مع المشغل ويعطيها كبضاعة ... وياتي لقبض الاجرة في الرقت المحدد.
المستغل الثاني هو المشغل .
هي كعبدة عنده ينهرها ويضربها ويزيدها حرمان على حرمان ... تنام مالقط على الارض في المطبخ او كولوار
كي تستيقض باكرا لتعمل للاخرين كالعبدة
ولما تكبر وتبدا معالم انوثتتها تتباين ينقض عليها انا ابن الشغال او هو او شخص اخر ليفترسها ...
كثيرا ما يهربن من هذا الححيم وفي الطريق يلتقين بمن يواسيهن ويغتنم فرصة العطف ليمارس عليهن الجنس ويتركهن لحالهن ...
والمجتمع ساكت ويرى
والفقيه والامام يعلم
ولا احدا يندم على انتماءه لهذا المجتمع المتوحش

ويقول بتشديق انا مغربي وافتخر
ياللعار !!!
دفنو راسكم حيين يا مجتمع الظلم والعار
5 - simple opinion الأحد 13 غشت 2017 - 21:36
السؤال اللدي يجب ان يطرح علئ كل هؤلاء القاصرين الشتغلين في المنازل وفي بعض الحرف بما فيها الخدمات هو :( هل لديكم الرغبة في العمل في هده السن المبكرة ام تفضلون التعليم مثل اقرانكم الصغار ?)..................................!
6 - حق وليس صدقة الأحد 13 غشت 2017 - 21:43
الحل الوحيد هو تعويض العاطلين عن البطالة .اد لايمكن بثاثا البداء بمشروع الهيكلة دون اقرار الحق في التعويض عن البطالة لاحترام احد بنود حقوق الانسان اد بات هدا الحق وليس بصدقة
7 - أشعيبة نيت الأحد 13 غشت 2017 - 21:47
واضعوا القانون هم مخترقوه و من يستخدم عمال المنازل ؟
8 - سلمى الأحد 13 غشت 2017 - 21:50
تحليل منطقي. القوانين في وادي و الواقع في واد آخر. أكاد أرى وجه من سن هذا القانون وهو يتهكم على الوقت. رفقا بالآدميين. يوم الجمعة الماضي فقط رأيت مشغلة ثرية بإحدى فلل تمارة وهي تمنع عامل حديقتها المسن من الإنضمام إلى وليمة كسكس أحضرها احد الجيران للعمال. منعته من الاكل بطريقة فظة و امرته بالذهاب لرمي الازبال.
9 - اطفالنا الأحد 13 غشت 2017 - 21:54
الطفل يضرب تمارة والاب مسرح رجليه كل شهر ياخد خلصة الطفل,يجب ارسال الطفلات والاطفال للمدرسة او لتعلم الصنعة في سن المراهقة وحمايتهم من اباء بدون قلب.وان تتكلف وزارة الاسرة بهم حتى سن 18 ولي ماعندو كبدة مايولدش.طفلات خدامات في المنازل اطفال في محلات التجارة
10 - محمد الأحد 13 غشت 2017 - 21:56
أرجوا عدم المآخذة ان كنت مخطأ،لم أتفق مع كلمة (الامهات العازبات) من جهتين كلاهما منصفتين لهذه الفئة من مجتمعنا 1 المرأة لن تكون أما حتى تفتظ بكارتها . الأجدر أن تسمى هذه الفئة المغلوبة عن أمرها ب ( أمهات بدون أزواج) فتكون بذالك كالمطلقة و الأرملة . تحياتي للجميع
11 - محمد الأحد 13 غشت 2017 - 22:09
قبل أن تتكلمي على تفعيل قانون المنزليين عليك أن تتكلمي على كيفية إنشاء مدخول قار لأباء هذه الفئة المعوزة والبحت عن حلول للحد من ضاهرة الإستغلال
12 - wood الأحد 13 غشت 2017 - 22:10
من يتبع القوانين المغربية و الواقع المغربي و الاحكام التي تصدرها المحاكم يجد اننا في بلد عشوائي بامتياز و كل شيء فيه نسبي . فالقانون في المغرب يتغير تطبيقه حسب الزمان و المكان و المعني بالامر . و بالتالي فالحديث عن قوانين في المغرب مجرد هراء .فخرق القوانين يتم احيانا نهارا جهارا و بشكل مكثف و جماعي دون ان يحرك هذا الامر ساكنا .و احيانا اخرى قد يطبق القانون و بشدة و قسوة على شخص دون الاخرين . فالقوانين في المغرب هي اسلحة تستعملها الدولة ضد من تشاء و وقتما تشاء .
13 - Mohammedk الأحد 13 غشت 2017 - 22:42
C est de l esclavage pur et simple qu'on apprend à faire son ménage soit même t sa évitera les critiques. De plus. Cest des gamines ils sont exploités c est honteux
14 - mimoun الأحد 13 غشت 2017 - 22:49
هذه القوانين بدائية الذي ابتكرها ساذج وعقله تعطل الياته عن العمل
افتحوا مكاتب في كل المدن لمن يبحث عن عامل او عاملة في البيوت ويكون ذالك قانونيا من ورائه تتبع الاجرائات من طرف الدولة في حال اي انحراف يكون الامر محاط باجرائات قانونة
15 - حكيمة الأحد 13 غشت 2017 - 23:03
انتبهوا ايها الناس لا تسمحوا بهذه المهزلة التي تمليها هذه للي في الصورة البنات اللي كيسميوهم الخادمات راهم بشر وارباب البيوت النساء راهم كيعتاديو ويضربو ويسبو البنات اللي كيسميوهم خادمات لهذا السبب يجب ان يحرر عقد التشغيل بشروط ...حتى بكونو مأمنين من الاعتداء ...
16 - مغربي الأحد 13 غشت 2017 - 23:15
اللي كيشغل الخادمات وبالاخص القاصرات هو مجرم يجب عقابه اما عن القانون الجديد فمن المعروف ان المغرب لا يحمي ابناءه بغض النظر عن سنهم . فتجارة الجنس للقاصرين في مراكش تفضح هادا الادعاء فما بالك بحماية الخادمات. من يضع هذه القوانين لا تنتضرو منه الكثير و هو بلا شك توجد عنده خادمة منزلية او اكثر . للاشارة الشعب الياباني لا يوجد فيه خادمات منازل . لانه شعب يعتمد على نفسه في كل شيء
17 - محمد الأحد 13 غشت 2017 - 23:28
هذه المرأة من الواجب ان تعري بصرها من غير النظارات لتتكلم، ممكن ان عندها عيب في البصر لكن نحن نحب عيوبنا ولا نغطي عليها، ان كانوا من الله او الحوادث، الانسان ضعيف على كل حال. هناك في الدول المتقدمة، ذووا الحاجات الخاصة اهم من رءيس الدولة والأحزاب؟؟؟ فأين انت من هؤلاء ؟؟؟
18 - عبدو الاثنين 14 غشت 2017 - 00:28
العود إلى الدراسة الواجبة يسبق عمل الفتاة وحتى الولد . ثم التكوين المهني والتقني على واجبات وحقوق الشخص ؛ الذي سيعمل آنذاك عاملا ، في معمل ، أو خادمة في مقهى أو مطعم أو بيت ؛ بهذا القانون الجديد...
وإلا فلا يوجد فهم للقانون . ولا عمل شريف أو تكريم للإنسان. والتدخل لدى العائلات المجرمة من الجانبين ( الأب والمشغل ) بالحجر على الأبناء حتى التخرج من التكوين؛ بعهدة المتابعة ولو داخل المنزل. مع إخراج ذعاءر من النوع الثقيل تصب مباشرة في صندوق التنمية البشرية من تقاعد وضمان اجتماعي.
19 - البيضاوي الاثنين 14 غشت 2017 - 01:47
إنهم لا يستحيون من يشغل العمال المنزليين كسائقين وبستانيين وطباخين وخدم أليسوا واضعواهذا القانون إنهم فعلا لا يستحيون هل وضعوا هذا القانون لحماية أنفسهم من العمال المنزليين أم وضعوه لضرب العمال المنزلين في حقوقهم على من يضحكون على المغاربة أم على العمال المنزليين هل وضع هذا القانون في فصوله وقت نوم العمال استيقاظهم أم يكونوا آخر من ينام وأول من يستيقظ خصوصا إذا كانت الأسرة في سهرة خارجية وما أكثر سهراتهم وزياراتهم هل في هذا القانون التغطية الصحية أم - اللي مرض يمشي عند مو حتى يبرا ويجي - هل في هذا القانون حق العمال في التقاعد أم - اللي اشرف إيصيفطوه ويجبو واحد آخر مكانو - هل في هذا القانون حق العمال في العطلة أم - إلى سافرت الأسرة لقضاء عطلتها يبقاو العمال حاضين الدار والجردة والكلب حتى إيرجعو- هل في هذا القانون حق المشاركة في نقابات خاصة بهم أم اللي ماعجبو حال الباب واسع - كيف سيحمي رب الأسرة ومولات الدارهؤلاء العمال من جبروت وطغيان أبناءهم والاعتداء عليهم لفظيا وجنسيا على الفتيات أم - ديما الحق معا لولاد - تفرحوا يا عمال المنازل القوانين شيء والواقع المعاش شيء أخر
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.