24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  3. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  4. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

  5. هاجس تطوير نظام "راميد" يطغى على مجلس وكالة التأمين الصحي (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | الهندوف: هزالة الأجور وغياب التحفيزات يضعفان مردود الموظفين

الهندوف: هزالة الأجور وغياب التحفيزات يضعفان مردود الموظفين

الهندوف: هزالة الأجور وغياب التحفيزات يضعفان مردود الموظفين

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن ضُعف مردودية القطاع العمومي وموظفيه، خصوصاً بعد أن أشار الملك محمد السادس في خطاب العرش الأخير إلى أن العديد من الموظفين العموميين لا يتوفرون على ما يكفي من الكفاءة، ولا على الطموح اللازم.

وليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الملك عن أعطاب الإدارة العمومية، إذ أشار إلى أن ضعفها من بين المشاكل التي تعيق تقدم المغرب، سواء من حيث الحكامة أو مستوى النجاعة أو جودة الخدمات.

وللاستجابة لهذه الانتقادات المتتالية للإدارة العمومية، أحدثت حكومة سعد الدين العثماني لجنة لتعد تقريراً حول إصلاح الإدارة واقتراح تدابير من شأنها الرفع من المردودية والقطع مع الصورة السلبية التي باتت ملتصقة بالموظفين العموميين في المغرب.

يتحدث عبد الرحيم الهندوف، الكاتب الوطني للاتحاد النقابي للموظفين والموظفات التابع لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، في هذا الحوار مع هسبريس، حول هذا الموضوع من وجهة نظر الموظفين، معتبرا أن هناك أسباباً متعددة جعلت مردودية الموظف العمومي ضعيفة، منها ضعف الأجور والتحفيز وغياب التكوين المستمر.

- من المسؤول عن ضعف مردودية قطاع الوظيفة العمومية في المغرب؟

- حين نتحدث عن الوظيفة العمومية في المغرب، فإننا نقصد الوزارات والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية، وهي قطاع تابع للدولة، وبالتالي فالحكومة مسؤولة عنه. هناك وزراء تركوا بصمتهم في قطاعات وزارية، وهناك آخرون لم يكلفوا أنفسهم حتى الجلوس مع المدراء المركزيين في وزاراتهم.

حين يتم الحديث عن ضعف المردودية نستغرب، لأن التعليم قطاع عمومي، وهو الذي يُدرس أغلبية أبناء الشعب، والأمر نفسه بالنسبة لقطاع الصحة الذي يلجأ إليه أغلبية الشعب للتداوي، وليس المصحات الخاصة، التي يشتغل فيها هي الأخرى أساتذة جامعيون من كليات الطب العمومية؛ ما يعني أن القطاع العام يؤدي مهامه، رغم أن الموظفين في هذين القطاعين الحيويين يعيشون أوضاعاً صعبة، خصوصاً في المجال القروي، وبالتالي وجب إقرار تحفيزات خاصة بهم.

كما أن أطر القطاع العمومي من يشرفون على الإعداد والتخطيط للمشاريع الكبرى التي تطلقها القطاعات الحكومية، وخير دليل هو قطاع الفلاحة الذي يشرف عبر المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي على حوالي مليون هكتار من الأراضي المسقية في المغرب.

لا يمكن القول إن الموظفين لا يقومون بشيء، بل يجب الإقرار بأن هناك أمراضا تعاني منها الإدارة العمومية، ليس الموظف مسؤولاً عنها، بل الحكومة التي تتولى شأن التدبير، ومنها ظاهرة الرشوة التي وجبت على الدولة محاربتها.

- تتم المقارنة دائماً بين القطاعين العام والخاص واعتبار الأخير أكثر مردودية، ما رأيكم؟

- أولاً يجب أن نعرف أن القطاع الخاص يتدخل في المجالات المربحة، عكس القطاعات العمومية. وأعطيك مثال الشركة الوطنية للطرق السيارة، فحين رغبت الدولة في فتح رأسمالها للقطاع الخاص لم تلق تجاوباً، لأن القطاع غير مربح.

كما تجب الإشارة إلى أن القطاع الخاص لا يحترم قانون الشغل، فوفق أرقام وزارة التشغيل فإن 15 في المائة فقط من الشركات التي تشغل أكثر من 50 أجيراً هي التي تحترم قانون الشغل، والأجراء في هذا القطاع يعانون في صمت.

أما في ما يخض الموظفين العموميين فتكفي الإشارة إلى أن 30 في المائة منهم موظفون صغار، أي مرتبون تحت السلم السابع. والموظف في السلم السادس يتقاضى أقل من 3000 درهم، أي أقل من السميك الذي تفتخر الحكومة برفعه. وهذا الموظف البسيط لكي ينتقل إلى السلم السابع عليه أن ينتظر سنوات.

أمام ضُعف أجور نسبة كبيرة من الموظفين العموميين، وغياب التحفيز والتعويضات والتكوين المستمر، لا يمكن الحديث عن مردودية في المستوى، مقابل سواد الرشوة والزبونية والمحسوبية والفساد؛ وبالتالي يجب إعادة النظر في كل هذه الأمور، آنذاك يمكن إلقاء اللوم على الموظفين.

هناك مشكل آخر يتمثل في ضعف أعداد الموظفين العموميين مقارنة مع ازدياد عدد السكان. هذا الأمر جعل الموارد البشرية تتراجع نتيجة سياسة التقشف التي نهجتها الحكومات من أجل تقليص كتلة الأجور.

- كنقابة للموظفين العموميين، ما هي مطالبكم من أجل تحسين مردودية الإدارة العمومية؟

- يجب فتح حوار وطني صريح ومسؤول حول إصلاح الوظيفة العمومية، والعمل على تطبيق نتائجه، وألا تبقى حبراً على ورق. ومن أهم مطالبنا في هذا الصدد هو إعادة النظر في هيكلة عدد من الوزارات. نحن نحتاج عشر وزارات فقط لا أكثر لترشيد المصاريف والنفقات. كما أن عدداً من الوزارات لا تحتاج مندوبيات في كل إقليم، مقابل قطاعات أخرى يجب أن تتوفر على مصالح في كل جهة وإقليم نظراً إلى حيويتها.

أما المطلب الثاني فيتمثل في إعادة النظر في أوضاع الموظفين. والأهم هو ضمان الاستقرار الذي تحاربه الحكومة عبر التوظيف بـ"الكونطرا"، لأنه يؤثر على مردودية الموظفين. كما على الحكومة أن تعد مخططاً وطنياً من أجل محاربة الزبونية والمحسوبية والرشوة في الإدارة العمومية، وتشجع رقمنة الخدمات العمومية كإجراء يساهم في الدمقرطة.

كما يتعين إعطاء الفرصة للمرأة المغربية لتحمل المسؤوليات في الوظيفة العمومية، فالإحصائيات تشير إلى أنها تمثل 39 في المائة من الموظفين، لكنها لا تلج إلى مناصب المسؤولية كثيراً.

- مع قدوم حكومة عبد الإله بنكيران سنة 2011 في سياق دستور جديد، هل تغير الوضع؟

- حكومة عبد الإله بنكيران تراجعت عن تنفيذ اتفاق 26 أبريل مع النقابات، وهو ما ضرب مصداقية العمل النقابي في السنوات الأخيرة؛ وبالتالي فإن الدولة لم تحترم التزاماتها تجاه الموظفين، فكيف تطالبهم بمردودية أكبر؟. لهذا وجب التأسيس لحوار اجتماعي حقيقي يسوي مطالب الشغيلة المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - Wislani الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:21
بمكن القول ان الموظف اصبح بلا اجر...ثلث الراتب ..سلف السكن.. الثلث الثاني سلف الاستهلاك..الثلث الاخير ..الحانوت والكزار ..هل الموظف بقي له درهما واحدا في جيبه...
2 - Mouad Mimouni الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:33
الكل اصبح يلقي باللوم على الموظف في حين ان الملك كان يخاطب المسؤولين الكبار فهم الذين يتخذون القرارات والموظف ما عليه الا التنفيذ لا يمكن حجب الشمس بالغربال في الدول الديمقراطية الوزير حينما يغشا يقدم استقالته اما هنا يلصقون التهم بالموظف البسيط ارى ان هذا الانحراف يهدف بالاساس للسكوت عن مطالب الشغيلة وتحسين وضعيتها التي افسدها عدو الموظفين بنكيران حسبنا الله ونعم الوكيل فيه
3 - bachar الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:38
واااااييييه الله ماكذبت....بصح عييينا........تق.هرنااااااااااا
4 - YOo. الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:40
لو تكفلت الدولة لبناء مساكن محترمة للمواطنين كما فعلت تركيا (بأن تكفلت حكومة أردوغان بضمان أراض مجانية للمقاولين حتى يكون ثمن البيع منخفظا جدا مما شجع الاتراك على امتلاك اكثر من منزل واحد) لكان الموظف والموظفة يذهبان الى العمل ولا همّ يثقلهم وينغص عليه تفكيرهم! لكن مافيا العقار واللوبي البنكي نغص حياة الملايين فلا عجب أن تكون المردودية بهذا الهزال..
5 - Younes-Painter الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:40
اوا على السلامة صباح الخير ياله فقتو و عرفتو ان غلاء المعيشة و ارتفاع الاسعار لا يتماشى مع الاجور المتواضعة و الهزيلة للفءة الكبرى من الشعب.
يجب على الدولة و النقابات -الا هداهم الله- ان يراجعوا سياسة الاجور اللتي اذا بقيت على هذا الخال تنذر بمخاطر اجتماعية و سياسية تهدد مستقبل هذا البلد
6 - مواظن الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:41
نعم مع حكومة بنكيران تغير وضع الادارة الى الأسوأ فهو الدي مرر مشاريع ضربت مكتسبات الشغيلة كا الاقتظاع من الاضراب والتقاعد ومحاولة خوصصة التعليم
7 - أستاذ الإجتماعيات الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:44
إضافة إلى غياب الضمير و الوطنية، و ثقافة الكسل و موت الطموح و غياب التكوين المستمر، و غياب تكافؤ الفرص بين الموظفين و سيادة ثقافة المحسوبية و التملق و النفاق...
زد على ذلك تخلف الإدارة المغربية و تعقيدات البيروقراطية...
8 - Assamaydae الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:44
فوارق مهولة في الوظيفة العمومية فسلم 5 راتبه 3000 درهم اما سلم 11 هو 12000 درهم و اللهم إن هذا لمنكر أما الأجور العليا تصل ل300000 درهم.... باختصار اذا كنا مسلمون بالصحة فيجب أن يضحي الميسورون لأجل الفقراء بقسط من رواتبهم كما يفعله المسيحيون في فرنسا مثلا الاقتطاعات إجبارية من الميسورين لمساعدة الفقراء و لا أحد منهم يعارض أما نحن فندعي الإسلام و لكن حين تقتطع الدولة 200 أو 100 درهم تقوم الدنيا و لا تقعد و لهذا يجب على الدولة إعادة النظر في تحديد الرواتب بطريقة علمية و إنسانية و الدنيا فايدة يا الموت فكرة شوية في المساكين و طبقوا شيم الإسلام في التضامن و نكران الذات و ليس في التسابق للأماكن الأولى في المساجد للصلاة.
9 - Youssef الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:47
إكتشاف عظيم...قربنا نوصلو اليابان
10 - امازيغ سوسي الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:48
الكفاءة اولا . الضمير المهني ثانيا . فالمردود ثالثا انداك يمكن لك أن تتحدث عن الأجرة و الحوافز . أما أنت فقد بدأت من حيث يجب أن تنتهي . طبعا هدا ما هو منتظر من شخص في منصبك أن يقوله . " كل واحد مينفخ على خزتو "
11 - Rendement الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:51
Manque d'effectif des fonctionnaires.???? Eyt les statistiques montrent que les fonctionnaires travaillent 1 a 2 heures par jour?? Et qd ils sont la tout le monde sait comment ils travaillent. .........
12 - الواقعي الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:52
العطب الاكبر في الادارة هو الاعتماد على الورق .في حين الدول التي حدتث فيها قفزة و حرث للمراحل في الاصلاح الاداري انتقلت من الادارة التقليدية الى ما يسمى الحكومة الالكترونية اي ادارة الكترونية مئة بالمئة تعرف ماذا تتطلب وثيقة و تطلبها الكترونيا و انتهى .اما الاعتماد على الموظف و الحامل الورقي فهو بداية الفساد و الابتزاز.عطب الادارة ايضا هو غياب نمط من التحفيز الذكي .مثال شرطي المرور.لو يتم تحفيز شرطي المرور عن كل مخالفة ينجزها سوف ينجز كل المخالفات دون المطالبة برشوة و اهانة نفسه.لو ان الموظف يتم تقييمه بحسب الملفات المنجزة و يكون بعدها تحفيز مادي او تسريع ترقية لانجز ملفات و ملفات.و سوف تتحرك العجلة و تزداد مداخيل الدولة و يرضى امواطن على الخدمة و يتحقق الهدف.دون هذا لا تغيير في الافق و اظن ان احد ما لا يريد التغيير
13 - عايق بكم الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:54
الفلوس ماكايناش باش نزيدو الأجور
كاين غير فلوس الصحراء وأفريقيا والمشاريع الملكية والمساعدات الخارجية....!!!!!!!!
14 - بن محمد الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:57
لو تعلمون ياخوة مما يعانيه الموظف البسيط (السلم 6 الى 9) في الادارة العمومية في كل الاصعدة فعمله مستمر و دون توفق كلما احتاجه المسؤول ناد عليه ليل نهار و سبت و احد لا يعرف الكلل و الملل رغم راتبه الزهيد. اذن الخلل ليس في الموظف كما يدعى البعض و لكل في القرار الثي تسير بها الادارات و ايضا الموظفين اصحاب السلاليم العليا الذي لا يقومون باي عمل فقط الجلوس على الكراسي الفخمة و انتظار الراتب السمين في نهاية الشهر.
15 - ali الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:58
لهذا الخلق نقول . القطاع الخاص احسن من القطاع العام. لأن عماله و اطره مكونين بجدية و مراقبون عن كتب. أما القطاع العام،غاابية موظفيه دون المستوى و التكوين و لا يبالون .لأن راتبهم مضمون و لا يخافون حيث انعدام الصرامة و المراقبة. انظر التعليم و خاصة في البادية .
16 - سعيد الأحد 17 شتنبر 2017 - 12:59
هزالة الأجور عند الموظفين؟ولماذا ننسى ولا نتكلم عن المعطلين الذين لا يجدون العمل ولا أجرا هزيل.كيف للحكومة تقضي على تجار في الأزقة وعلى مهربي السلاع على الحدود، وعلى المخدرات وعلى الدعارة دون التفكير في الحل وخلق اولا وقبل كل شيء البديل للشعب المبطل
17 - رقم مغربي الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:01
لا اظن ان الحكومات سواء السابقة او الحالية تجهل ما هي اسباب ضعف مردودية القطاع العمومي وموظفيه فاتهام الموظفين العموميين بانهم لا يتوفرون على ما يكفي من الكفاءة ولا على الطموح اللازم كلام يجانب الصواب وان كنا نؤيد ان هناك بعض الفئات التي تنطبق عليها هده الصفات فالموظف البسيط يغادر منزله صباحا وهو في حالة نفسية سيئة بفعل راتبه الهزيل بالدرجة الاولى والدي لا يكفيه اطلاقا لتلبية حاجيات اسرته الضرورية وليست الكمالية فانا مثلا اعمل في قطاع التعليم مدة 37 سنة ولا زلت في السلم 10 واتقاضى راتبا شهريا قدره 6400 درهم نصفه مخصص للديون فكيف اعيش بالمبلغ الباقي مع العلم انني لا اتوفر على سكن فكيف يستقيم والحالة هاته وانا اعمم على الحالات مثلي ان يدهب الموظف الى ادارته ومدرسته وهو نشيط؟ الا يجب على الدولة ان تراجع اجور موظفيها خاصة البسطاء؟
18 - سالم الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:02
لقد استولت الحكومة على كل شيء وكلهم الآن عازمون على ضم كتلة أجور الموظفين الى ميزانيتهم هم ،،فاوقفوا التوظيف في انتظار تقاعد البقية المتبقية من الموظفين ... السؤال ما مصير أبناء الشعب
مع ارتفاع معدل الاعالة فالاب يصرف على 8انفس' على الأقل نفسوا على الموظف واعطوه حقه وانصفوا قبل أن يأتي يوم لابيع فيه ولاخلال
19 - Ben Lebsir الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:05
اقسم ان السبب هو التوضيف المباشر وانعدام لكفائة والضمير والتربية والاخلاق والمحاسبة والرشوة والزبونية والنقبات المسترزقة انضروا حتى وجوههم معقدة يشتغلون 5 ساعات في اليوم
20 - اومحند الحسين الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:05
*الموظف اساس الإدارة،،والموظف هذا مقهور!!*

سبق وأشرنا في منشور سابق على هذا المنبر الشريف،، ان تحديث الإدارة لا يجب ان يقتصر على اللوجستية الإدارية،، انما يجب الإلتفات والتركيز على الموظف بصفته المحرك الفعال لهذه الإدارة،،،،
لا مستقبل للإدارة العمومية،،،ولا خدمة يرجوها المواطن من هذه الإدارة،،،إلا بتحصين الموظف بها تحصينا قانونيا وماديا وتحفيزه عن المهام الإضافية .
أما إصلاح الإدارة على الورق،،،،ومطالبة الموظف بالعطاء،،، في ظل غمط الدولة لحقوقه المشروعة،،
فهذا من قبيل سياسة كور،،وآعطي ألعور
21 - Simo-Fes الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:09
بما اننا نحن المغاربة مغرمون بضرب الامثال بالغير من اجل نقد بعضنا البعض فانا اضرب للموظفين المغاربة المثل برئيس الاروغواي...كم يتقاضى و اين يسكن....
اللي بغا يخدم بنيتو راه كيخدم و انا شخصيا اعرف موظغين يستحقون ان ينثب لهم تمثال جراء العمل الممتاز و الكفء و المتجرد من كل انانية الذين يقومون به....
الكثير من الموظفين كسالى ولجو الوظيفة العمومية من اجل النوم و ادعاء العمل و ضمان المعاش...وانا اقول لهم كاتاكلوها حرام و انتوما تعرفو....
22 - لاتهم الحاقدين على الموظف الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:10
قال تعالى""واقيموا الوزن بالقسط ولاتخسروا الميزان"""
ثم قال """واوفوا بالعهد أن العهد كان مسؤولا"""""""
أين التزامات 2011 انصفوا المتصرفين فلا يعقل أن يتقاضى موظفان ينتميان لنفس الهيئة اجرين مختلفين، أين التعويضات العاءلية الجديدة أين الزيادة في الأجور
23 - الشرقي الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:11
ارى ان الموظف العمومي يمكن ان يكون منتجا شريطة ان توفر له الاسباب الاتية: تكوين واعادة تكوين جيدين بما يوافق المستجدات الادارية والقانونية والتقنية وكسب مهارات جديدة .التحفيز والترقية للاكفاء والقطع مع الزبونية والمحسوبية.اعادة النظر في التعويضات بالشكل الدي بحفظ كرامة الموظف العمومي لانه لا يصوغ ان يتقاضى الموظف راتبا لا يكفي لتسديد واجبات الكراء ووو وووو زد على دلك كلفة تمدرس الابناء وطلباتهم التي لا تتوقف ومصاريف العلاج وووو.خلاصة القول موظف القطاع الخاص ليس بكاءن خارق له مؤهلات مثالية غير انه وفرت له ظروف الاشتغال ومنحت له امتيازات مكنته من التفوق في عمله الشيء الدي ان وفر لموظف القطاع العام سيكون اكتر براعة وتفوقا في مهامه
24 - شعبوي الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:17
1) مشكلة التعليم تكمن في المنهج الاعوج كثرة المقررات حتى اصبحت محفظة تلميذ الإبتدائي "موظف المستقبل" تزن ضعف وزنه زيادة على غالبية الاساتذة ينهجون طريقة التعامل مع تلميذ او اثنين والباقي حاضر غائب
2) هزالة الاجور لغالبية الموضفين بينما الباقية القليلة (؟؟افهم) ينعمون باجور ضخمة مع ٱمتيازات ليس لها مثيل في العالم، هنا الخلل حيث الفئة الاولى تشعر بالضلم ما يجعلها تحقد على الإدارة
3) النقابة اكثرهم تهمهم المصلحة الخاصة "بايعين الماتش"
اذن كيف ستتقدم هاته الادارة؟
25 - محمد الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:18
الموظف مهلوك مطحون اليوم ما زلنا في منتصف الشهر اسالوا موظفا عاديا هل يملك ولو درهما واحدا في جيبه...انا اقسم لكم انه مع مصاريف العيد ورغم اني اعمل على مدار السنة والاسبوع اي لا مصاريف عطلة لا والو لم يبق لي ولو سنتيما واحدا مند اليوم العاشر من هدا الشهر... ولا املك ولو ما ساشتري به لوحة وطباشير لابني الصغير لدلك اجلت التحاقه بالروض...هده هي اوضاع غالبية الموظفين..غلاء في السكن والمعيشة لم يترك لنا ولو درة سعادة في حياتنا...اما هدا النقابي --
26 - said الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:20
يتبجحون علينا بالديموقراطية والشفافية والنزاهة والمقاربة التشاركية مصطلاحات لا ارى لها دافع بالمغرب .مغرب التناقضات علاش في وزارة العدل تم حدف السلم السابع وفي وزارة التعليم كذلك وحدها الوظيفة الهمومية اللي فيها السلم السابع بغيتو الخدمة والموظف يعطي ديرو بعدا العدل وديك الساعة الي يفرط يكرط
27 - واتا سير الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:23
أولا هزالة الأجور بسبب مطالب النقابات بالتشغيل فوق الحدود.

عندما تشغل 10 اشخاص في حين 5 فقط يستطيعون القيام بنفس العملية فطبيعي
أن أجرة كل من هؤلاء العشرة ستكون نصف أجرة كل واحد من الخمسة.

كلما تم تشغيل المزيد من الموظفين أكثر من الحدود كلما زادت الأجور انخفاضا.

أما الكونترا و تأثيرها على المردود.. ماذا رأينا من الترسيم؟ هل زادت المردودية؟ ماذا تقول عن الدول الاوروبية و الغربية بشكل عام التي لديها قطاع عمومي صغير و فعال و يعمل بالكونترا؟

قال انشطاين.. الغباء هو ان تعيد التجربة مرتين و تنتظر نتائج مختلفة.. هذا ما أقوله للنقابات حول سياسة الترسيم و السياسات الشيوعية التي ينادون بها.
28 - mamad الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:26
إلى الأخ النقابي كلامك مردود عليه : هذا العذر غير مقبول بثاتا لإ ن الأجر معروف مسبقا السبب الحقيقي هو عدم المحاسبة التي تتم في القطاع الخاص لهذا كثرت الإحتجاجات والمطالبات بالتوظيف في القطاع العام لأن الشباك الأوتومتيكي لا يحاسب أحد .
29 - Rtm الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:27
استحيي ولو قليلا
ما تقوم به الإدارة العمومية من خدمة كلها أسندت للموظف البسيط أي دون 8000,00درهم اما مهمة الفئة الأخرى هي الامضاء، للأسف من تجده ينتظر داخل المؤسسات سببه تأخر أو تماطل الموظف السامي في الامضاء.
30 - جبلي ابن الجبل الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:27
الملك تكلم على مردودية الإدارة و لم يتكلم عن مشاكل و معانات الموظفين خصوصا و نحن معينين في مناطق جبلية بعيدة بدون سكن بدون تعويضات و بدون تحفيزات كل ما يصلنا هو الإقتطاعات من الأجرة ليملؤوا صناديق هم سرقوها..كيف تنتظرون المردودية من موظف باله مع سلف من أجل الأضحية و سلف من أجل شراء المسلزمات الدراسية للأبناء و سلف من أجل الأبناء في الجامعة لأننا نحن معشر الموظفين لا تعطى لنا منحة جامعية لأبنائنا بحجة باك موظف و الحقيقة أجرتنا لا تصل حتى 3000 درهم،لأنه يوجد فرق بين موظف أجرته 3000درهم و آخر أجرته من مليون حتى لجوج و هنا على اللجنة التي تقوم بدراسة المنح تفرق بين الموظفين،كنشدو أقل من 3000 درهم شرينا كبش ب 1500 درهم و هو أقل ما يوجد في سوق و 1500درهم ديال الكرا الما و الضو، إذا باش غندوزو هاد الحولي و شنو غنصرفو هاد الشهر و باش غنشريو المستلزمات الدراسية للأبناء إذا ماسلفناشي،
الله يشوف من حالنا نحن الحلقة الأضعف
31 - mounir الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:29
ils n'ont qu'a démissionner et laisser la place à d'autres , de toute façon ils ne se rassasieront jamais car ils préfèrent la méthode facile pour gagner de l'argent en l'occurrence emmerder les citoyens pour ....
32 - khalid الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:29
و الله كيف يعقل موضف في جماعة صغيرة موضف ليست له شهادة بك يتقاضى 11000 12000 هل هدا يعقل ويشتل 4 ايام في الاسبوع 6 ساعات في اليوم اليس هدا فساد ربما في التكوين او طريقة الطرقية الموضف اللدي يريد الطرقية الى سلم 12 لابد من شواهد عليا ويتقن الحاسوب ويتقن العربية والفرنسية والانجليزية واامزيغية وامتحان في حالته النفسية
33 - مواطن غضبان الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:29
الدولة تنصلت من مسؤولياتها بل وفقدت مصداقيتها بعد تراجعها عن التزاماتها الموقعة كما انها هضمت حقوق الموظف في شان الترقية الداخلية وتطبيق السلم المتحرك للاجور طبقا لما تعرفه المعيشة من زيادات. لذا لا تطلبوا من الموظف ان يعطي اكثر مما يعطي واذا ما اجتهد في عمله فانه يجني من ذلك رشوى او علاوة وما شابه لان ليس له اختيار اخر فهو يعيش بين نارين الفقر او الرشوة ....
34 - ق.م الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:36
"طاحت الصمعة علقوا الحجام " هذا المثل المغربي يلخص الوضعية بنسبة كبيرة
كثرت المشاكل واختلطت الأمور على اصحاب الأمر والنهي ولم يجدوا مبررا لإخفاقاتهم المتكررة والمتزايدة فإذا بهم يتجهون للحلقة الضعيفة في السلسلة {{الموظف}} ليوجهوا لها وابل الإتهامات متناسين بأنهم هم السبب في مايعرفه المغرب من أوضاع متردية ويركزون فقط على التشخيص دون المبادرة في ايجاد الحلول الناجعة ويستعملون وابلا من المصطلحات لتعويم ما يعانيه المغرب من ويلات تصرفاتهم وقراراتهم الخاطئة في معظم الأحيان.....فهل من بديل وحلول ناجعة لأن الكل يعرف كيف ينتقد لكن أن يضع الحلول لما ينتقد هنا المشكلة؟؟؟؟؟ وهذا لن يفيد لا المغرب ولا اهله بل يعمق الأزمات ويزيد من تذييله في الرتب العالمية خاصة في القطاع الإجتماعي ومختلف القطاعات الحيوية...الخ
35 - karim الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:38
الجماعات المحلية ورثت بعض الموظفين الكسلاء بدون تكوين ولا ضمير هناك 20% من الشرفاء يقومون بعملهم وبعمل الاشباح .
هناك من كان ينظف الشارع أصبح اليوم مراقب .
ايام لما صحبي كل شي وارد افار اسرة واحد تجدها كلها في التوظيف . ادا طلبت من بعض رؤساء الاقسام إعداد ملف تقني والله لا يعرف اللهم ان يعطيك ملف دون المستوى على حسب قدرته .
أتحدى أي واحد ان يدخل الجماعة محلية في التاسعة صباحا أو الرابعة بعض الظهر ويجد 60% من الموظفين في حين أن أوقات العمل 8h30 16h30.
والمسؤول الوحيد عن الموظفين هم رؤساء الجماعات لا غير حسب الميثاق الجماعي.
أصبح بعض الموظفين عصابة ونقابة لا يستطيع حتى رئيس الجماعة ان يتحدث معه.
36 - moughaffal الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:42
في بلد كالمغرب ينتمي الى دول العالم الثالث فلا غرابة ان يكون القطاع العام متخلفا فهو بالبطع يعكس عقلية من يسير الشأن العام وكل نقد للعاملين بهذا القطاع اوتحميلهم للمسؤولية عن ترديه ماهو الا هروبا الى الامام ومحاولة توريط الغير علما ان العديد من الدراسات قد اماطت اللثام عن مكامن الخلل وسبل العلاج لكن ضعف الارادة السياسية ورغبة المسؤولين في بقاء الوضع على ما هو عليه نظرا لاستفادتهم منه حال دو اي صلاح.
37 - citoyen الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:50
ذهبت الي ادارة في مدينة مغربية يومبن قبل العيد فلم اجد من اصل 20 موظفا الا ثلاثة فاذا كانت اجور هؤلاء الموظفين هزيلة فهل يصح لهم ان يتماطلون في تآدية واجبهم
وهل يصح ان نقول لمواطن جاء للحصول علي وثيقة ان الملف ضاع علما ان هناك ارشيف ولربما كان الهدف من وراء ذلك الحصول علي رشوة هذه التصرفات عبثية لاتجعلني كمواطن اتضامن مع الموظف لانه لايؤدي واجبه
المضحك هو ان بعض الموظفين عندما تصر علي طلب الوثيقة في الحال بدل التماطل يبدآ في الكلام عن اهانة موظف وهل الاهانة لمجرد طلب الوثيقة ورفض اعطاء رشوة هذا عبث ماوراءه عبث
اجور هزيلة شيء والنضال من خلال العمل النقابي والحوار الاجتماعي لطلب رفعها شيء آخز علي رؤساء الاقسام والمصالح ان يشددوا الرقابة وعلي الموظفين ان يفضحو تغيبات رؤساء الاقسام ان هم كذلك لم يقوموا بواجبهم
هناك من المعطلين الالاف من ينتظر يمكن ان يقوم بمهمة الموظف المتماطل بنصف الاجرة لآنه يئس بعض عطالة طال امدها
المسآلة ليست مسآلة ضمير المسآلة فيها تطبيق القانون اهانة موظف بالدليل واهانة مواطن كذلك اذا ثبت ذلك وعلي المواطن القيام بشكاية بدون تردد اذا ثبت التماطل
38 - محمد الأحد 17 شتنبر 2017 - 13:54
أنا كموظف وعندي شهادة عليا و قريت و ضربت تمارة باش وصلت نهاد المنصب ، نظريا أنتمي للطبقة المتوسطة، سؤال : واش قادر نشري دار ولو بعد 20 سنة عمل ؟ لا
فسنوات الثمانينيات و التسعينات نعم دابا ولا في الأحلام
39 - abdou74 الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:02
على الموظف في الإدارة المغربية أن يتم توظيفه في القطاع الخاص ليعرف حجم النعيم والراحة التي ينعم بها وبالتالي غيتكمش ويعض فخدمتوا وسيعرف أنه لا يعمل شيئا مقارنة مع مستخدمي مراكز النداء مثلا والذين يعتنون بالواجهة الخارجية فيظن المغفلين أن مستخدمي هذا القطاع محظوظون ولا يعرفون حجم التوثر والقلق والإستغلال الذي يعيشونه يوميا. وحمدوا الله والله يسر للجميع فالكل مقهور.
40 - جندي متقاعد الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:04
دائما في هذه البلاد أصحاب الأجور الهزيلة على عاتقهم أعمال شاقة الجنود كذلك يعانون في صمت . ضابط الصف bac+3 يتقاضى 3800 درهم أي سلم هذا ؟
هذه الفئة تضحي و البرلمانيين و المسؤولين الكبار يعيشون الترف و يوزعونها بينهم هذا هو مغرب اليوم
41 - brahim الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:07
اباطرة النقابات هم جزء من الفساد ااذي أعطى تعليما ردينا ومستشفى مريضا وموظف غشاش وشبه مدرس أمي مثعجرف تصور له نفسه المريضة انه مركز درب التبانة.
42 - صراحة الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:16
انا لا أعمم ولكن الموظف المغربي معروف عليه التماطل والتطاول على المواطنين وكأنه مخترع القنبلة الذرية كما أن أغلبية الموظفين لا يحترمون اوقات الدوام وخصوصا يوم صلاة الجمعه يصلي ويذهب للبيت للاكل والنوم ساعه وبعدها يأتي للعمل ساعتين قبل نهاية الدوام. وديننا الحنيف الإسلام عمل وعبادة يعني العمل هو الأول وبعدها تأتي العيادة.
43 - مغربي الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:24
اذا كانت لذى السؤولين الكبار عقلية متخلفة فلا تنتظر من المسؤول الصغير ان تكون له مردودية في عمله. اما عن الأحور فالفوارق مهولة نظرا للمحسوبية والزبونية.
خلاصة القول تحن دولة متخلفة وسنبقى كذلك في جميع المجالات حتى إشعار آخر.
44 - ahmed الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:30
كما يقول المثل المغربي...عطيها ربيع. . تعطيك الحليب.... يعني الى تهلينا فالموظف.يعطينا المردودية..من وجهة نضري ان الموظف في المغرب.لا قيمة له امام مسئوليه.وكذلك اجره جد جد ضعيف.مقارنة مع دول اخرى.لانقول اروبا ولكن مع الدول المجاورة لنا.كتونس مثلا.ولهدا يجب معالجة امور الموظفين من الناحية المادية اولا...عندئد تجدون فيه كل الخير لبلاده.
45 - مغربي من الريف الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:35
اذا اراد السيد العثماني ان تكون هذه اللحنة فعالة عليه ان يستمع الى الموظفين المغبونين كمثال على ذلك ايعقل ان يكون راتب الطبيب كراتب بعض الطر اقل منهم تراتبية وفي نفس الميدان، هذا موجود ايعقل ان يتقاضى المهندس اكثر من الطبيب.انها المهزلة فالطبيب المعرض لكل الامراض اثناء عمله معرض لكل الاماض المعدية كالسيدا السل الغيروس الكبدي ب وس التهاب السحايا وقس على ذلك ثم كم هي ساعات العمل التي يعملها المهندس كي يتقاضى اكثر من باك +8سنوات الى13سنة فاكثر دون احتساب ساعات العمل في الديمومة ليا نهار و......ق.ثم هذا المتصرف الذي احتقر منذ ان كان مماثلا مع المهندس في الاجر اصبح يعاني دون الاصغاء اليه منذ 15سنة.اذن يجب ان تكون العداة في كل شيء والا فان عمل هذه اللجنة ستكون دون فعالية.
46 - الى التعليق رقم 2 الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:38
الى التعليق رقم 2 ان كان صاحبك شبحا او جنيا او شيطان او… ..فكلامه حق والف حق . اصبح الموظف يستحيي ان يقول انا موظف . حزقة اللاروب اش يدير بها
- يكري
- يخلص الضو
- يخلص الماء
- يخلص التيليفون
- يخلص الطبيب
- يخلص الدوا
- يخلص لحوايج اللبوس
- يخلص المدرسة
- يخلص العياد
- يخلص الزيت والسكر التي الحليب الدقيق ..
- يخلص وسائل النقل
- يخلص باش يدي وليداتو الكوني.
- يخلص الى عدو شي ولاد تايقراو ف شي مدينة غير اللي ساكن فيها .
- يخلص باش يمشيو الحمام
يخلص……… .. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم زادها ابن زيدونة ب 63 سنة للتقاعد و 40000 للتعاقد.
-
47 - fonctionnaire communal الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:46
الى كل من ينتقد الموظف العمومي في عمله نقول الا نضع البيض في سلة واحدة فهناك موظفين شرفاء يعملون بالليل والنهار وذلك انطلاقا من منظور اخلاقي وديني وحس وطني رغم المعوقات التي تحول دون القيام بعمله في احسن الظروف بل ويمتنع عن الرشوة التي يتبجح بها العديد من المعلقين والكتابات الصفراء التي لا تعرف اوضاع الموظف الذي يتقاضى اجر زهيد يجعله يستغني عن ادخال اطفاله الى الروض او يرجئ القيام بعملية جراحية لاحد فروعه الى نهاية الشهر او حتى اداء فاتورة الكهرباء والماء الخيالية الثمن ،فضعف المردودية لا يمكن ربطها بالتكوين الهش للموظف اوانعدام الكفاءة فالعديد من الموظفين ذوي الرواتب الهزيلة يقومون باعمال كبيرة تنسب غالبا لاصحاب الرواتب السمينة بدعوى انهم رؤساء اقسام او مصلحة ،لذا نناشد المسؤولين من هذا المنبر الحر اعادة النظر في احتساب الاجر ليس بناء على الاطار وانما على حساب المردودية وانا على يقين تام انها ستكون خطوة نحو الاصلاح البناء الذي ينشده العديد من الموظفين الاكفاء المهضومي الحقوق ،اعادة النظر في المرسوم المنظم للاجور والساري مند 1973 على عهد احمد رضا اكديرة ،والارادة الحقيقية للاصلاح
48 - Jebli الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:51
  إلى الذين ينتقدون مردودية الموظف، الموظف يقوم بكل مايطلب منه فهو لايذهب إلى الإدارة للشطيح علما أن رفض العمل يعرضه للعقوبات، الموظف أداة تنفيذ المشكل في البرامج الحكومية، اما الفرق بين الأجور راجع ال فرق ايضا في التكوين فكيف تقارن صاحب الباك بصاحب الدكتوراه فلما كان هذا الأخير يجد ويكد ويعاني مع وسائل النقل وقلة الكتب ووو (وتيضرب السرويات ويصرف عليه الآباء دم جوفهم ) كان الآخر يتكاسل ، وهل الحكومة لاتعلم أن للموظف أبناء وآباء واخوة عاطلون كلهم تحت تحمله وان الزيادة في الأجر تشجع على الاستهلاك وإخراج المدخرات مايخلق رواجا مفيدا للجميع. اما البريمات فهي حلال على البعض وحرام على الاخرين رغم نفس الدرجة، قيل لنا حتى لايضطرون إلى السرقة ( المالية لبريمات والقضاة والأطباء ... الاجر مرتفع وووو ) ايوا شي نزيدوه لفلوس باش مايسرقش وشي نعطيوه الحبس إلى سرق، وقيل لنا أيضا هادوك كيخدمو أكثر ايوا اسيدي رآه الموظف ماشي ذنبو إلى ماتعطاتش لو الخدمة رآه كيدخل الإدارة جاي عوال علا الخدمة ماشي علا الشطيح، ونعطيكم مثال الأطباء في القرى يشتغلون مرة مرتين فقط في الشهر هادوك كيخدمو بزاف، آه اه يابلد
49 - مهاجر مغربي الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:52
الموظف في المغرب يعيش حياته كلها مرتبطا بالديون ... كيف تكون نفسيته ومردوديته . محاربة الفساد الإداري والرشوة تبدأ بتحسين أجور الموظفين ... ثم إن ذلك ينعكس على كل القطاعات لأن الموظف إذا تحسنت أجرته ازداد انفاقه واستهلاكه وهذا ينعكس ايجابا على الإستثمار والمنافسة في جميع القطاعات . في اسبانيا يتقاضى العاطلون أجرة ولهم تعويضات عائلية و بطاقة مؤونة شهرية فأجرة العاطل الإسباني لا تصلها أجرة الموظف في متوسطها في المغرب .
50 - hamid الأحد 17 شتنبر 2017 - 14:54
كنا نقولوا بن زيدان خرج على الموضفين زاد في المواد الغداءية هرس اجور الموضفين الصغار لكن ماشي غير بن كيران لي كاين بن كيرانات هما كما تيقول المتل المغربي متبدل صاحبك غير ماكرف منو سالينا خاسكم زيدو الزيادة الوزراء والبرلمانيين وكروش الحرام راهم ضايعين مساكن اما الموضفين الصغار والمتقاعدين والجنود والممرضين الخ كان لهم الله
51 - banou الأحد 17 شتنبر 2017 - 15:04
يجب تغيير القوانين لوضع حد للريع النقابي في المغرب.لا يمكن للشعب المغربي تمويل هؤلاء الموظفين الاشباح. ان اراد التفرغ للعمل النقابي.فليكن يوم السبت والاحد.
52 - جواد الخرازي الأحد 17 شتنبر 2017 - 15:20
ليس القطاع الخاص أفضل من القطاع العام، فالقطاعين معا في العناية المركزة...والمعاناة في صمت وحدها الداء والدواء لفائدة الأجراء والموظفين والعاطلين والمعطلين ...والإصلاح شيء مستحيل، مادام الخبير والطبيب والمهندس والأستاذ والقاضي...بدورهم يتلاعبون في ممارسة مهامهم: الرشوة، الغش، التهرب، مخالفة القوانين، عدم اتقان العمل...لا أخلاق لمن تنادي، الكل يسعى لتحقيق مصلحته...هذا هو الحال في الوطن العزيز.
53 - Amine الأحد 17 شتنبر 2017 - 15:23
لا يمكن ان نقبل هدا التفاوت المهول في كتلة الاجور هدا عار وعيب مع العلم ان الموظف البسيط تكون ظروف عمله اسوء من داك الدي يتقاضى اجر كبير
54 - ام اماني الأحد 17 شتنبر 2017 - 15:48
ها عار الله زيدونا في المنضة راه تقهرنا يالله حسب معيا راجلي تيشد 13000 درهم 2000درهم للكرا 1500 درهم لوالدته التي تعول اختين له
1000درهم الضو والما والتلفون 2500درهم لمول الحانوت 1500درهم ما بين الدجاج واللحم والسمك والخضر والفواكه مدرسة 3 أطفال 2500 درهم الباقي للباس ديانا والأطفال والأثاث لا يمكن لنا أن نتبادل المجاملات بين العائلات ومتنسفروش وكنتمناو غير متجيش شي مرضة اللي تبين عيوبنا والله حتى انا نخرجو نسعاو
55 - ابو مريم الأحد 17 شتنبر 2017 - 16:01
ان اي تغيير يجب ان ينطلق من مشاركة الفرقاء الاجتماعيين بالدرجة الاولى ويجب فتح ايام دراسية ومناظرة وطنية بهذا الشان فالاصلاح لن يكون باتخاذ قرارات افقية من داخل مكتب وزير اوحاشيته لايعرفون واقع الادارة وما يعانيه الموظف من انعدام وسائل للعمل وانعدام التكوين المستمر ناهيك عن التحفيز في الجانب المعنوي والمادي خاصة مع ارتفاع القوة الشرائية
56 - موظف الأحد 17 شتنبر 2017 - 16:09
انا كموظف بسيط اشتغل لمدة اربع سنوات حياتي تغيرت من جيدة الى سيئة فحالي كان احسن عندما كنت طالبا و بدون عمل . اجر زهيد و مطالب بكل شئ و الموظف الكبير يحس انه غير مطالب بالعمل .
انا كموظف اعاني من الارق و الاعصاب حياتي لم تتغير و لم اتمكن من فعل شئ . دهبت الى السجن لكي اوفر بعض المال لتحقيق شئ من احلامي مع انه طريق خطا لكن الدولة هي التي تريد دلك . تدخل الوظيفة كلك حيوية و تخرج منها انسان شبح فقير بدون روح حتى عائلتك تكرهك لانك فقير لم توفر لهم ما يحتاجونه ...... المغرب في طريق مصر و ربها اكتر
57 - مغربي الأحد 17 شتنبر 2017 - 16:31
إذا كان الأستاذ يتقاضى 4000 درهم...فقل على الوظائف الأخرى السلام....
58 - moro الأحد 17 شتنبر 2017 - 17:10
il suffit de lire le commentaire num 2 pour savoir pourquoi la fonction publique ne marche pas et le fonctionnaire se trouve perdu
59 - السابعي الأحد 17 شتنبر 2017 - 17:21
كل شيء قابل للزيادة وللتصحيح والدفع إلى الأمام إلا موظف التعليم...والسبب تعرفونه!!
60 - اشقيقر الأحد 17 شتنبر 2017 - 17:34
موظفو القطاع العام لا يستحقون حتى ربع الأجرور التي يتقاضونها ... جلهم لا يحضر إلى العمل ، وإذا حضر لا يعمل ، وإذا عمل يغلط ، وإذا غلط لا يعاقب ، وإذا عوقب ترقى وازداد غيابا وغلطا .....
61 - متتبع الأحد 17 شتنبر 2017 - 17:39
محدودي الدخل كيلقاو تعاون من الزوجة التي تشتغل بدورها كمنظفة او ربة بيت
62 - كمال اسبانيا الأحد 17 شتنبر 2017 - 17:51
الى كانت على بفلوس لمغاربة عمرهم مايقنعوا واخا يشدوا لملاير... اما اصلاح الموضف فيجب ان يبدأ من الضمير والقناعات الشخصية ... فكل واحد منا يمثل جزأ في الدولة التي ننتقدها فإذا صبحنا أصلحت وإذا فسدنا أفسدت ... أما المداخيل المادية الشخصية للموضف فهو شأن آخر لا علاقة له بالضمير المهني ... الله يهدي ما خلق من علق ...
63 - abdou الأحد 17 شتنبر 2017 - 18:12
سيزيد الوضع تدهورا بالتوظبف بالتعاقد وقد ينتج عن دلك هلاك الدولة فانتبهوا يا مسوولون.
64 - hamid الأحد 17 شتنبر 2017 - 19:20
الى صاحب التعليق ام اماني ادا كان زوجك يتقاضى 13000درهم ولم تكفييكم فمادا نقول لدلك الموضف البسيط التي لم تتجاوز اجرته 2000 و3000درهم ودلك الجندي المتقاعد الدي التي لم تتجاوز اجرته 1000درخم ومادا اقول عن اجرتي التي لم تتجاوز 6000درهم بعد 37 سنة من العمل دفاعا عن حوزة الوطن
65 - محمد بن احمد108 الأحد 17 شتنبر 2017 - 19:31
الطبيب الاختصاصي في مصر اجرته لا تتعدى 12.000 درهم
دكتور و استاذ جامعي يتقاضى في مصر اقل من 15.000 درهم في الشهر
معلم السلك الابتدائي في المغرب يتجاوز اجره 11.000 درهم
هناك اطباء مغاربة يصل اجرهم 60.000 درهم
اذا عن اي هزالة في الاجر يتحدث عنها هذا الشخص
المخزن المغربي لا يعرف سوى ' زيد الماء زيد الدقيق ' بمجرد الزيادة في الاجر فستزيد الاسعار و المسكين و المتقاعد هم الضحايا
66 - مواطن2 الأحد 17 شتنبر 2017 - 21:13
من اسباب ضعف مردودية الادارة العمومية - زيادة على هزالة الرواتب - الطريقة التي اعتمد تها الدولة في التوظيف...خاصة التوظيف المباشر بدون اي تكوين في اغلب الحالات....وبالاخص على مستوى الجماعات المحلية....فتجد عددا من الموظفين في مصلحة واحدة قد لا تحتاج حتى الى نصف او ثلث المتواجدين فيها...الشيء الذي ادى الى كثرة الغياب او الاعتماد على المخلصين في عملهم فقط مع اهمال الباقي....شيء مالوف في الادارات العمومية . والامر هنا لا يتعلق فقط بالراتب ولكن اغلب الموظفين غير راضين بوظيفتهم حتى براتب مقبول...لان حب الوظيفة يلعب دورا اساسيا فب المردودية....جل الموظفين في المغرب لا يرغبون في الوظيفة التي يمارسونها...اي انهم فيها لانعدام البديل المرغوب فيه....واذا سالت احدهم يقول لك = ما وجدت احسن = لذلك ستبقى الادارة كما هي اذا بقيت بطرق التوظيف الحالية.
67 - محمد الأحد 17 شتنبر 2017 - 21:14
الدولة مطالبة بالاصلاح الضريبي بخصوص الضريبة على الدخل بالنسبة للموظف. لمادا لا يستفيد الموظف من تخفيض ضريبي عند تدريس ابناءه بالتعليم الخصوصي وتشغيل خادمة أو سائق او حارس أو عند اقتناء سيارة لأنها أصبحت من الضروريات كما هو الشأن بالنسبة للخصوصي أو كما هو معمول به في الدول التي تحترم القانون.
68 - خاااصنا بزاااف الأحد 17 شتنبر 2017 - 21:50
السلام عليكم أ الخوت
أخبركم، إنني موظف مكافح، أعمل بجد و لا أغش في عملي، و لا آخذ الرشاوى و قد عرضت علي مرات و مرات...
الواقع أن هذا أمر طبيعي... و هذا هو العمل... لكن هناك معي أناس اخرين لا يعملون بجد و يغشون و يأخذون الرشاوى بالعلالي ووووو... فهم عمليا أحسن مني بكثيييير و لا ينتظرون مكافآت أو تحفيزات من الدولة ..فهم يحفزون أنفسهم بأنفسهم... ولهم منازل متعددة و سيارات وووو أبقار ووووعجول وووو..
وأنا في السلم 6 رغم أنني مجاز... ولدي ثلاثة أبناء.. و أكتري منزل .. و أساعد والداي.. و لا أستطيع أن أساع أناسا آخرين هم في حاجة لمساعدتي بل لمساعدة الدولة بالأحرى..
والسلا عليكم.
69 - الوزاني الأحد 17 شتنبر 2017 - 22:07
غريب امر المغرب. جل الموظفين يطالبون بالزيادة في الأجور و الامتيازات و الترقية الاستثنائية. و لكن للاسف جلهم لا يقومون بواجباتهم على احسن وجه .و الدليل مستوى التعليم انحط. المرضى يعانون من لا مبالاة الأطباء و الممرضين على حد سواء. و الرشوة مستشرية في الوظيفة العمومية. جيل الخمسينيات و الستينيات كان الموظفون كانوا يتقاضون أجور لا تتعدى 300 مءة درهم و كانوا يبذلون مجهودات جبارة و يتفانون في عملهم لتربية الناشئة و نجحوا في ذلك و ابلوا البلاء الحسن و لم يكونوا يطالبون بتحسين اوضاعهم كما هو الحال الآن. انا مع تحسين الوضعية و لكن عند الاستحقاق و عند المردودية المستدامة.


.
70 - Mhamed الأحد 17 شتنبر 2017 - 22:44
الاجر المعقول والمناسب يقاس بمستوى المعيشة... وهدا حق للجميع في العيش الكريم الا انه على الموظف او العامل ان يقتنع بأن العمل او الخدمة التي يقوم بها هي حق الاخرين..
ادا كان يطلب حق له فقبل دالك لازم ان يسهر ويوفر ماعليه من واجبات يتقاضى عليها اجرا لتحقيق حق الاخريين وارضاءهم .. من جهة اخرى على الادارة اان لاتتساهل و ان تقوم بواجبها بتطبيق قانون الواجبات بحدافره .
71 - عبدو الأحد 17 شتنبر 2017 - 22:56
الموظف.الموظف.الموظف.طبختونا بهد الموظف.زعما راه هو مطفرو.شكون لي كيعطي الرشوة.شكون لب تيبيع صوتو فالانتخاباتولامتيصوتش كاع.شكون لي غولد وطلق فالزناقي.فلوس الشعب تتهرب برا ونتوما حضيين الموظف.شعب همجي وباغي موظف من السويد.الموظف هو لباعليكم الحوالا مضروبين.الله يدير تاويل الخير وصافي.
72 - مواطن الأحد 17 شتنبر 2017 - 23:33
أنا موظف في التعليم العمومي . عملت الأن مدة 7 سنوات و رأسمالي 0 درهم . لا سكن و لا أي شيء فقط تمكنت من الزواج بصعوبة . تمكنت من الصعود إلى السلم 10 بنفس المجهود الذي بذلته أمريكا للصعود إلى القمر . و قلت الحمد لله الأن سيتحسن الوضع . لكن سرعان ماانتقلت هذا العام إلى مدينة أكبر فوجدت ثمن الكراء قد تضاعف . فكأنني عدت إلى السلم 9 .+1-1=0 . لقد ضاع كل الجهد و الصبر. أريد أن أؤأكد و بكل صدق و دون مبالغة أن وضعية الموظف الصغير سيئة للغاية . و إذا استمر الوضع سنجد موظفين يعانون من سوء التغدية. و شكرا لهسبرس
73 - ملاحظ الاثنين 18 شتنبر 2017 - 07:58
السلام عليكم. يقول المثل المغربي لبس قدك اواتيك .بعض المغاربة يتخيلون أنفسهم احسن من الجميع ويجب عليهم أن يتقاضوا اجورا خيالية. الموظف المغربي يتقاضى أجر أحسن من موظفي أكبر دولة عربية وهي مصر وأحسن من موظفي الجزائر بالرغم من ضعف مردودية بعضهم. من يحب وطنه سوف يعمل باي أجر والسلام ولا تنسوا أن هناك أكثر من مليون عاطل حاصل على شواهد تؤهله للعمل في بعض الوظائف.
74 - Moha الاثنين 18 شتنبر 2017 - 15:17
مهزلة موظف يعمل في مدينة مثل الدار البيضاء وراتبه لا يتعدى 3000 درهم
75 - خالد املشيل الأربعاء 01 نونبر 2017 - 10:12
موظف حاصل على شهادة الاجازة في السلم (6) مثله مثل موظف غير متمدرس السلم (6) او اكثر منه حسب الاقدمية و الله عيب و عار مهزلة... وتتحدثون عن الاصلاح و المردودية و و و ..... عيب و عار
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.