24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | التوفيق: التلوث الفكري يمسّ ثوابت الأمة .. وعناية الملك تحفّ الأئمة

التوفيق: التلوث الفكري يمسّ ثوابت الأمة .. وعناية الملك تحفّ الأئمة

التوفيق: التلوث الفكري يمسّ ثوابت الأمة .. وعناية الملك تحفّ الأئمة

بعد سنوات على تواريه عن الأنظار ورفضه الحديث لوسائل الإعلام للرد على كل ما يقال حول تدبيره للحقل الديني، بصفته وزيرا مسؤولا عن الأوقاف والشؤون الإسلامية، استطاعت هسبريس أن تقنع الوزير، الذي يصفه مقربون منه بالصامت المفضل للاشتغال بعيدا عن أضواء الكاميرات، بالحديث والإجابة عن الكثير من التساؤلات التي ظلت بمثابة ملاحظات من المتابعين للشأن الديني المغربي حول تدبير هذا الملف الحساس، بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، يحل ضيفا خاصا على هسبريس للإجابة على كثير من الإشكالات المرتبطة بالحقل الديني، ومنها وضعية الأئمة والقيمين الدينيين، وقضية الإرهاب، وإعادة هيكلة الحقل الديني، ودور الزوايا في حماية التدين المغربي الذي يستلهم منها روح التصوف والأخلاق.

وستبث هسبريس هذا الحوار عبر ثلاث حلقات؛ وذلك إغناء للنقاش حول موضوع التدين المغربي، وضمانا لتفاعل المتتبعين مع رؤية المسؤول الأول عن الشؤون الإسلامية في الحكومة المنفذ للرؤية الملكية في ملف الحقل الديني.

وفي الجزء الأول من الحوار وعلاقة بملف القيمين الدينيين، اعتبر أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن القيم الديني أو الإمام ينبغي أن يكون ملتزما، وهذا الالتزام يكون مع الجماعة، وهو التزام مع الأمة لأن الإمام ينوب عن أمير المؤمنين داخل المساجد، ولا ينبغي له أن يقول ما يريد أو أن ينتمي للتنظيمات النقابية والسياسية، لأن الضامن لحقوق القيمين الدينيين هو أمير المؤمنين طبقا للظهير الشريف المنظم لعملهم.

وعبّر وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عن ضرورة تنبيه القيمين الدينيين إلى ثوابت الأمة، لأن بعضهم تسرب إليه التلوث الفكري، موضحا أن دليل الإمام والواعظ والخطيب واضح في ضوابط ممارسة مهمة الإمام وما يتضمنه من ضرورة الحياد التام عن جميع التنظيمات لأنها تعتبر من اجتهادات المجتمع، على حد قوله.

وحول قضية الإعفاءات في صفوف القيمين الدينيين، أوضح وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن هذه الإجراءات استثنائية ولها سند قانوني، لأن وزير الأوقاف ينفذ فقط قرارات لجنة التأديب، ويتيح القانون للمعزولين منهم التوجه إلى لجنة المظالم لتقديم الشكاية، موضحا أن من بين 50 ألفا من القيمين الدينيين لم يطل قرار الإعفاء من المهمة إلا 220 شخصا تقريبا.

وأشار المسؤول على القيمين الدينيين إلى أن إثارة هذا الموضوع جاءت من جهات معينة هدفها التأثير على القرارات، معتبرا أن من بين المعزولين أشخاص يضمرون ما لا يظهرون، واصفا إياهم بالمنافقين.

وبخصوص الوضعية الاجتماعية للأئمة، اعتبر الوزير أن الحالة الاجتماعية لهذه الشريحة تحولت بشكل نوعي نحو الأفضل بتوجيهات من أمير المؤمنين الملك محمد السادس الذي أصدر تعليماته السامية لتحسين ظروف هذه الشريحة الاجتماعية.

وبناء على هذه التوجيهات الملكية، تم تعميم المكافئات لتشمل أزيد من 50 ألف إمام. وبالإضافة إلى ذلك، فقد استفادة القيمون الدينيون من التغطية الصحية في إطار خدمات مؤسسة محمد السادس للأئمة، كما يستفيد أزيد من 30 بالمئة منهم من خدمات السكن الوظيفي للوزارة، وفق إفادة التوفيق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - عادل من فرنسا الخميس 16 نونبر 2017 - 08:12
الوهابية خطر وجب على كل المسلمين و المغرب محاربتها لأن الوهابية هي التطرف و الإرهاب و الذل والظلام
2 - عبد الله الخميس 16 نونبر 2017 - 08:16
السلام عليكم، المغرب كان دائماً بلدا وسطي يتقبل ويتعايش مع الآخر المختلف عنه أما الآن فإننا أصبحنا نرى نتائج نشر التشدد والإسلام السياسي أو إستغلال الدين في السياسة... وهذه ما هي الا البداية...
والذين لا يريدون الخير للمغرب سيدعمون التشدد مادياً وسياسياً لكي نصبح أفغانستان أفريقيا... الوسطية والتصوف هي ما ميزنا دائما عن باقي شعوب المنطقة وبإختفاء الوسطية سنعاني من مشاكل لا يمكن حلها لأن التفكير المتشدد والذي يستخدم العنف لفرض رأيه لا يمكن إيقافه بالعقل والوسطية بل بالسيف والبندقية وعندها سنصبح مثل أفغانستان... سواء في تشدد المتدينين أو السلفيين.
3 - عمر من فاس الخميس 16 نونبر 2017 - 08:36
أنا أسائل السيد الوزير على مدى جدية الوزارة في الاسراع ببناء بيوت الله المغلقة مع أن بعضها أخرجت ميزانيته فمثلا مسجد الحي الذي اقطن به فمنذ 7 سنوات ونحن بدون مسجد مما جعل الامن الروحي في تراجع خطير . راسلنا مندوبية الاوقاف و ووزارتكم الموقرة بدون اعطائنا اي مبرر يشفي غليل الساكنة ( مسجد حي المصلى عين قادوس فاس ) ارجو من العلي القدير ان تكون هناك التفاتة من السيد احمد التوفيق شخصيا للنظر في هذا الملف والله ولي التوفيق.
4 - تساؤل.... الخميس 16 نونبر 2017 - 08:47
اتساءل عن الأئمة في بلاد المهجر...هل عندهم تكوين عال ومتكامل يمكنهم من الاجابة عن أسئلة حول الاسلام والسنة اذا طرحت عليهم من طرف أجانب؟؟؟؟ هناك فيديو قديم يدور في واتساب تتحدث فيه الكاتبة الفرنسية المتخصصة في الاسلام وهيAnne Marie Delcambre تتهكم فيه على امام في ضواحي باريس ، طرحت عليه أسئلة ولم يعطها اجابة مقنعة ...الامام يجب ان يكون دائما مستعدا للاجابة بالدليل والحجة وان يكون مقنعا...والا فما جدوى أن يكون اماما ولا يستطيع الدفاع عن عقيدته ودينه..؟؟؟؟ ذلك الفيديو....اهانة للائمة....هذه الكاتبة توفيت السنة الماضية....لسانها السليط وأفكارها الخبيثة كلها حول الاسلام....عقدتها الاسلام...الرحمان الرحيم حافظ للذكر الى يوم الدين....
5 - متسامح الخميس 16 نونبر 2017 - 08:53
كلام الوزير صحيح ، بالفعل، هذا ما لاحظته مع ظهور جيل جديد من الشباب اللاديني (يؤمن بخالق للكون ولا يؤمن بأي دين) و إنتشارهم على صفحات فايسبوكية ....
لكن اللوم لا يقع على هؤلاء الشباب بل يقع على من لطخ صورة الإسلام بالدماء و الإرهاب.
6 - سلمان الخميس 16 نونبر 2017 - 09:08
اعتقد ان الجلوس امام القبور و التضرع لها لن يحل مشاكل التنمية و هو فعل بعيد كل البعد عن المهنية و العقلانية.
7 - عيسى الخميس 16 نونبر 2017 - 09:12
أن لم أرى أشد غلوا في الدين مثل صوفية .وتطرف له أسباب متعددة، منها بعض الأسئلة العالقة في الدهن كل المسلم. مثال كيف تسمح دولة لي المغنية جينيفر علوا المنصة الموازين و رقص وهي عارية وتنقل مباشرتا على القناة الثانية . وأن كالمسلم هذا الأمر يزعجني و يقلقني وحينما أريد إقناع أي تكفيري فهو يستدل بمثل هاذه المشاهد ولا أرى لها جواب عندي وشكراً
8 - الجلالي الخميس 16 نونبر 2017 - 09:13
اولا التلوث الفكري يجب على هذا الوزير ان يراجع افكاره الدينية حتى لا تكون فتنة في المجتمع...
الاسلام عقيدة وشريعة ومنهج للحيات بماهو في القران الكريم وبما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم
اما الاجتهادات تكون في جزءيت بسيطة ليس في النصوص المعتمد عليها...ووووووووو
اللهم ثبت علماءنا لطريق الخير
9 - الحكرة الخميس 16 نونبر 2017 - 09:20
ايوا ودوك القيمين الدينين لي فوزارتك ماعندهم لا سكن لا تغطية صحية ومصابين بأمراض مزمنة وحتى ديك الأعمال الإجتماعية ليكاتقول كتساعد كاين مسكين لي عمرو ماعوضه على حتى شي دواء طالع نازل الرباط بلا فايدة
10 - Amazigh الخميس 16 نونبر 2017 - 09:22
المغاربة يريدون أئمة منفتحين يحتفلون بموازين و الكريسماس و عيد الفصح البوناني و يدعون المواطنين في خطب الجمعة الى الاحتفال بهذه المناسبات المباركة. و كل إمام لم يظهر حماسة في الدعوة الى هذه الامور يعتبر منافقا و داعشيا وجب طرده و محاسبته.
و الله العظيم اصبحنا أضحوكة
11 - احمد الخميس 16 نونبر 2017 - 09:41
هده الوزارة غابة مترامية الأطراف تخي أشياء لايعرف عنها المواطن شيئا صندوق غامض أموال باهضة من يتصرف ويتمخمخ في مواردها ومن المؤسف والمحزن أن القائمين على شؤون المساجد وبعبارة أدق المؤدن والإمام والماء والظوء والفراش والترميم . الطبقة المسحوقة هي التي تتكلف بها .تصوروا الإمام يأخد 1200درهم وله أولاد . عجب الخراز والشطاب في الشوارع يمنح الصدقة للعالم الدي تتحكم فيه الوزارة وتملي عليه شروط والله مهزلة كيف يفسر الوزير أن هدا العاطل يؤدي راتب موظف أم الوزارات .نريد محاسبة الوزارة الغامظة .
12 - الى عمر من فاس الخميس 16 نونبر 2017 - 09:42
المساجد عطاهم الله ...من أحسن طلب ابنيو ليكم مستشفيات وجامعات ودور الثقافة ...تحية لك
13 - حديدان الخميس 16 نونبر 2017 - 09:45
محاولة فرض الدين في كل صغيرة و كبيرة في حياة الكثير من الاحرار سبب جميع المشاكل والارهاب والعنف و الحروب وحتى توابع الدين الواحد تجدهم منقسمين ومتفرقين ومتحاربين, هذا غير تعارضه مع العلوم و غيرها من المشاكل.
14 - امير ما شفش حاجة الخميس 16 نونبر 2017 - 09:51
هناك من المقيمين الذينين من تركو مهنة الامام لانها لا تكفيهم للعيش الكريم وبعضهم يضطر لمد يذه للمصلين حتى يعطوه المال و هناك منهم من ذخلو في مهنة الرقية الشرعية التي تيسر لهم المال الجيد لما لذيها رواج كتير عنذ الشعب المغربي و الإقبال على الرقية و الصرع من الشياطين و الجن و العفاريت و بعضهم من اصبح يبيع في العربات في الشرع وجبات سريعة
15 - محمد مركوني الخميس 16 نونبر 2017 - 09:56
بأي عقل ودين يكون التصوف وتوسل الى الموتى وجدبة (وشطيح) هو الدين وهو الوسطية ؟؟؟
16 - المصطفى ي س الخميس 16 نونبر 2017 - 10:01
اقول للسيد التوفيق بان الثلوت الفكري جاء نتيجة وضع الاشياء في غير محلها. انت تتحدث عن القيم الديني بكل حماسة ونرجسية .مادا ننتظر من قيم ديني يصلي وراءه مهندسين واطباء وموظفين ومثقفين هذا القيم قرصه الصلب لا يحمل الا القران الكريم وتريده ان يحارب التلوث الفكري اين هم خريجوا الجامعات شعبة الدراسات الاسلامية والمعاهد الدينية المعطلين ام ان هناك ربح في قيمك الديني اما الرعاية الملكية السامية تشملني وتشملك حفظ الله مولانا السلطان محمد السادس
17 - Agnostic الخميس 16 نونبر 2017 - 10:02
الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي أشاع فينا تقديس الجهل والخرافة والاوهام ... الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي مسخ عقولنا وصيرنا قطيعاً من الانعام ..الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي حتى سجادات صلاتنا صنع الصين أو فيتنام ...الحمد لله على نعمة الاسلام ..الذي حلل رضاعة الكبير ووطيء الميتة وتفخيد الصغيرة وكل حرام ... الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي جنن المسلمين بحور عين وبحور خمر غلمان لا تنام .. الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي شرع السلب والنهب والقتل والغزو بأيات منزلة والانتقام .... الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي سيد علينا السفلة والقتلة وأرذل الطغاة والحكام 9: الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي أباح لنا نكاح الحرائر مثنى وثلاث ورباع وحتى السبايا والأيتام ..الحمد لله على نعمة الاسلام .. الذي مسخ عقول وحضارات الاخرين وصيرها رماداً وحطام ..الحمد لله على نعمة الاسلام الذي استبدل الطب ببول البعير وأخيراً ? الحمد لله على نعمة العقل في الانعام ( أحفاد القردة والخنازير) والعم غوغل الذي عرى لنا ما كان خفياً في سيرة محمد والقرأن ,سلام
18 - ناصح الخميس 16 نونبر 2017 - 10:13
لا يوجد إلا إسلام واحد و هو الذي أوحى به الله إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
و لا يوجد إسلام مغربي حتى لا نقع في الهوى و دين على أهوائنا. القرآن على مراد الله و السنة على مراد رسول الله.
19 - ابوعابد الخميس 16 نونبر 2017 - 10:15
سوالي للسيد الوزير . هل اغلاق المات من الكتاتيب لتعليم القران الكريم خوفا من التلوث الفكري، هل طرد المات الخطبامن الجمعة خوفا من التلوث الفكري وهو مصدر رزقهم ،وهل وهل وهل، كثير من وهل لم اجد لهم جوابا.
20 - لا ديني من المغرب الخميس 16 نونبر 2017 - 10:29
ترمون كل فشلكم على الغرب والكفار والصليبين والملحدين و تتجاهلون تعاليم دينكم الغبية وشريعتكم الهمجية تحرمون كل شيء جميل كيف يستطيع الانسان ان يعيش بدون فن وموسيقى وفلسفة وسيمفونيات تلمس الروح وتمثيل وضحك كل هذه الأشياء الجميلة محرمة في هذا الدين تحرمون الجمال تعزلون المرأة وتضعوها في كيس النفايات وتعامل كبهيمة وتعيبون على الغرب الذي يحترم المرأة ويحمي حقوقها خلاصة الكلام شعوبنا مريضة بداء الاسلام وأوطاننا تدفع الثمن يجب ان نطرد هذا الدين من الارض لنتحرر ونتقدم ونبدع كما ابدع اجدادنا وادهشوا العالم بحضاراته
21 - لا ديني مغربي من المغرب الخميس 16 نونبر 2017 - 10:39
الكثير من النزاعات عبر التاريخ كانت لأسباب دينية، وإشتركت فيها ديانات مختلفة. والاسلام كبقية الديانات كان السبب في العديد من الحروب والغزوات للتوسع والدفاع وكذلك في نشر الاسلام تحت شعار الجهاد. ولكم مثال في الحروب التي تكاد تكون مستمرة في الشرق الأوسط مكان صنع الأديان هذه المنطقة التي نكاد أن نقول أنها لم تعرف السلم والتآخي قط. التشاحن والبغض والضغينة والعداء هم أسياد الموقف.
لا نريد ظلامية الاسلام لانريد ضرب الرقاب وقطع الرؤوس ولاقطع الأيدي ولا الجلد ولا الرجم حتى الموت ولا الرمي من شاهق ولا لقتل من ترك الاسلام ولا نريد قتلنا ان لم نعتنق الاسلام ولانريد اجبارنا على دفع الجزية ونحن صاغرون ولا نريد غزوات لنشر الشر ولا نريد سبي النساء ونكاحكم ماطاب لكم منهن ولانريد التجارة بالرقيق ولا نريد زواج الصغيرات التي لم يحضن ولا نريد التمييز ضد الغير مسلم ولا نريد أحكام ونصائح وتوصيات وايديولوجية العصور الجاهلية المتحجرة التي أوصت كذلك بالتداوي ببول البعير والركض وراء التقليت لقتله لأجل كسب الحسنات. لا نريد جنة مليئة بالعشرات من الحور العين لنكاحهن ليل نهار، لا نريد كل تلك الخزعبلات الخرافية.
22 - mouhajir الخميس 16 نونبر 2017 - 10:40
nous demandons à Monsieur le ministre pourquoi la Mosquée de tounfite province de Midelt n'a pas vu le jour ;pourtant sa majesté le roi Mohamed 6 avait donner l'ordre de construire une belle Mosquée dans ce village de tounfite.
???????????????

MOUHAJIR
23 - Ex Muslim de Casa الخميس 16 نونبر 2017 - 10:51
L’Islam a toujours privilégié l’ignorance; et l’ignorance est le résultat d’une politique de mensonge et de falsification des faits et de l’Histoire. L’omission par parole ou par action, la dissimulation ou falsification sont des prescriptions coraniques. Quand il s’agit de développer l’islam, tous les coups sont permis.
Selon le code de l’Islam, lorsque des versets sont contradictoires, seuls comptent les versets les plus récents. Or, les versets (période de la Mecque) de paix et de tolérance sont les plus anciens. Les versets (période de Médine) qui appellent à la conquête du monde par la violence ont abrogé les premiers versets. Les versets de paix et de tolérance sont seulement utilisés pour tromper les mécréants et s’infiltrer au sein de leurs sociétés pour mieux les attaquer de l’intérieur. Les versets de paix sont aussi utilisés pour manipuler les musulmans qui sont coincés entre la confusion des paroles de Allah et la peur
(quitter l’Islam est passible de mort).
24 - الى ناصح الخميس 16 نونبر 2017 - 10:53
إسلام المغرب معروف وقالها ملك البلاد محمد السادس نصره الله .... إسلام المغرب هو اسلام الوسطية والإعتدال وفعل الخير والتسامح !!!
25 - مغربي ساكن في المغرب الخميس 16 نونبر 2017 - 10:55
السلام عليكم، المغرب كان دائماً بلدا وسطي يتقبل ويتعايش مع الآخر المختلف عنه أما الآن فإننا أصبحنا نرى نتائج نشر التشدد والإسلام السياسي أو إستغلال الدين في السياسة... وهذه ما هي الا البداية...والذين لا يريدون الخير للمغرب سيدعمون التشدد مادياً وسياسياً لكي نصبح أفغانستان أفريقيا... الوسطية والتصوف هي ما ميزنا دائما عن باقي شعوب المنطقة وبإختفاء الوسطية سنعاني من مشاكل لا يمكن حلها لأن التفكير المتشدد والذي يستخدم العنف لفرض رأيه لا يمكن إيقافه بالعقل والوسطية بل بالسيف والبندقية وعندها سنصبح مثل أفغانستان... سواء في تشدد المتدينين أو السلفيين.
26 - Maghribi الخميس 16 نونبر 2017 - 11:01
الديمقراطية والعلمانية هي الحل، يجب أن نضع الدين في محيطه الخاص، الدين هو شيء شخصي. إذا استمر المغرب بهذه الطريقة الحالية (هيمنة الدين على المجتمع)، يجب أن تنتظر التخلف والجهل والأصولية الدينية والإرهاب. أنا حزين جدا لمستقبل بلدنا. الدين هو مصدر كل الصراعات، الدين يعيق التقدم
27 - Ben الخميس 16 نونبر 2017 - 11:03
الإمام 1500 درهم ألماموم 1200 المنظف 600
أي عناية هي
الفقيه تلقاه يسعى و يجري وراء الناس
باش يدبرو عليه و كثير من حملة القرآن تركوا المساجد بحثا عن مهنة يكون بها أنفسهم و اهليهم
و السيد الوزير يتفطح في سيارات الواحدة قيمتها بأكثر من 200 مليون و أراضي الحبوس و الغلات الفلاحية تنهب و أملاك الحبوس الخواض الكبير فيها وزارة الأوقاف خصها زلزال متبوع بالعقاب الشديد موظفو الوزارة و المندوبيأت أكبر قمارة و منافقين إلا من رحم الله
28 - مابغيناش الإسلام الخميس 16 نونبر 2017 - 11:04
لما يكون الانسان كايتحكم فه الدين في كل تحركاته وأفكاره ويسجنه بقيود "الحرام الحرام الحرام الحرام بدعة بدعة بدعة وكل بدعة ظلالة وكل ظلالة في النار" االتي أنشئت في العصور الجاهلية وتغلغلات وخمرات في عقول المسلمين، ماكايقدرش يتعدى هاذوك الخطوط حتى لو أراد وان تعداهم يدخل في دوامة التأنيب المرير طولة حياته ويتنبأ بجهنم خالدين فها. فيا اما أن" يتوب " ويصبح سوداوي ورافض للحياة أو يتوب بتفجير نفسه أو يتمادى في الحرام مع التأنيب الدائم أو يتخلص من كل تلك القيود ويعيش حياته في هناء وطمأنينة مع العلم أن العديد من المجتمعات الغير مسلمة تعرف ما هو الصواب وما هو الخطأ وتعيش في سلام ومواطنة صالحة وأخوة وطنية واحترام متبادل، بدون الحاجة الى كتب العصور الوسطى لتأطر تحركاتهم التي فشلت فشل ذريع في انتاج مواطنين صالحين في أغلب الدول الاسلامية بدون استتناء.
هويتنا مغربية قبل أن تكون اسلامية. الدين حطوه فصنوق وسدو عليه مزيان ورميوه في مزبلة التاريخ.
تموت الظلامية ويحيى نور العقل والسلام الحقيقي الواقعي.
29 - متابع الخميس 16 نونبر 2017 - 11:37
شحال تعطي نحارب الرشوة
بغينا نخرجو من مضمار الفرق الضالة زدنا فرقة اخرى ضالة
لا شئ تغير بعد 2009 الميثاق الذي انشاه صاحب الجلالة لم يزد الامر الا تعقيدا على العاملين في الحقل الديني اقصد القيمين لا الموظفين
اموال تصرف ولا يستفيد الا القلة والباقي تحتفظ به ادارة الاوقاف لنفسها بلاش القيين الموظفين اولى بالمكافئات
30 - وديعه الخميس 16 نونبر 2017 - 11:50
استخدام الدين وسيلة لـ الارتزاق ؟

لو سمحتم لنا براي ؛


فاستخدام الدين وسيلة لـ الارتزاق يقع خارج سنة البلاغ الرسالي فكل دعوة للدين وفق منهج البلاغ الرسالي بصفته سنة نبوية شريفة لا اجر عليه بل الاجر يقع على الله حصرا الا ان الدعاة لله ولقرءانه ولنظمه عموما خرجوا على السنة فطلبوا الاجر مثل ائمة الجوامع والمفتين وقراء القرءان وخطباء الدين على المنابر جميعا يتقاضون اجرا على عملهم وهو امر مخالف لنصوص القرءان وسنة انبيائه .. وجاء في القرءان في عدة مواضع في ذلك الشأن (لا أسألكم عليه من اجر ان اجري الا على الله) .

السلم عليكم
31 - نمير الخميس 16 نونبر 2017 - 12:06
أشفق كثيرا على بعض أصحاب التعليقات التي لا يفهمون كلام الوزير و يقولونه ما لم يقله. بتنا نعاني أزمة فهم رهيبة
32 - Zmagri الخميس 16 نونبر 2017 - 12:09
la Question Religieuse avec un grand R à toujours etait le domaine inviolable, incontesté et non permise d'accés qu'au initiés, que sa soit au Maroc ou ailleurs. Remarquez bien que c'est un champ où le peuple ne poura jamais s'aventurer; peut un jour où il atteindra la maturité "politico-religieuse" qui lui permettra de "produire" des intelectuels à meme d'interpreter le fait religieux et le placer dans la case qui lui convient. Remarquons, que contrairement à ceux qui pense negativement et pekorativement de l'Islam, il n'est qu'un ensemble de preceptes, uitlisés à bon escient, il donnera de bon resultat sur tous les niveaux, mal interpreté, son adepte ne pourra voir son salut dans aucun domaine. Au n°4, je dirais simplment que "l'Imamat" aujourdhui se ramene à conduire une priere dans une salle ou une mosquée, avec quelques verset memorisés et une langue francaise mal maitrisé. à mon humble avis, les pays europeens ou occidentaux en generale doivent former eux meme leurs imames
33 - متأمل الخميس 16 نونبر 2017 - 12:22
الحمد لله على نعمة الإسلام الذي أنقذنا من الظلمات إلى النور الحمد لله على نعمة الإسلام الذي هدانا من الشرك إلى التوحيد الحمد لله على نعمة الإسلام الذي أخرجنا من الكفر إلى الإيمان الحمد لله على نعمة الإسلام الذي علمنا ما لم نكن نعلم الحمد لله على نعمة الإسلام الذي أرشدنا من الجهل إلى العلم ومن التخلف إلى التقدم ومن عبادة الشهوات والبشر إلى عبادة الواحد الأحد الحمد لله على نعمة الذي أنار لنا طريقنا من الضلالة إلى الرشاد الحمد لله على نعمة الإسلام الذي عرف لنا عدونا وصديقنا الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة.
34 - غير دايز الخميس 16 نونبر 2017 - 12:35

اولا الاية تقصد الرسول لانهم ظنو انه فقير يتيم معدم يريد مكانة في المجتمع فنزلت الاية ردا على المشركين
ثانيا اذا لم نعتن بالامام والقيم الديني بمكافأته من اين سيحصل على مورد يتعيش عليه هو واسرته لو ولو استطاع ان ينشئها
ثالثا هل تعتقدين ان الامام يتقاضى اجرا عن القرءان ؟
راك غالطة تصوري احدهم اشتغل برعي الغنم من طفولته وءاخر اشتغل بحفظ القرءان وعلومه ماذا سيكون مصير كل منهما ؟
مصير الاول سيكون قطيعا ضخما من الغنم واسرة واولاد كبرو
مصير الثاني مخ ملئ بالقرءان والعلم ولا اسرة ولا اولاد ولا حتى مأوى
فاصبح الراعي افضل ف
الا يسحق حامل القرءان ان نعتني به بمكافئات سخية وليس الفتات الذي يرميه له العامة؟
انتم تدعون الى نبذ القرءان ليصير الافضل لمتعلمه ان يمشي يسرح فضل لو لان السارح اليوم صبح افضل وافضل بكثير
35 - التوجيه الديني الخميس 16 نونبر 2017 - 12:39
عندما يتحدث المرء عن ضرورة التوجيه الديني بالمملكة و تحصينها ضد الفكر المتطرف فان اعطاء فرصة لتوجهات متطرفة من اجل نشر فكرها بداع العلم ونبذ الجهل يقع جزء من المسؤولية على الدولة في هذا الامر
لذلك لدينا مرشدين و ائمة وعلماء لا تكاد ترى دروس دينية الا بحلول رمضان فهل عملهم مقصور على هذا الشهر ما دامت المساجد تبقى مفتوحة بين المغرب و العشاء فالافضل ان تكون منارة لتعليم و التعلم باعطاء دروس دينية و توعية الناس بفهم دينهم بشكل صحيح يسلم من البدع و التاويلات التي تؤدي بالامة للهلاك دروس في العقيدة والفقه والسيرة و الاخلاق ووو كل يوم بدرسه و من هنا تكون توعية الامة بدينها بشكل صحيح بدل ان يكون ذلك في المنازل حيث يتربى التطرف و الفهم الغير سليم للمعتقد الديني
كما ندعوا وزارة الاوقاف بان تترك المساجد مفتوحة يومه الجمعة من صلاة الصبح الى ما بعد صلاة الجمعة وكل يوم من بعد صلاة الصبح حتى من بعد شروق الشمس بساعة حتى يحصل المومنون ما يريدون من الاجر
السلام عليكم
36 - أكرم منصوري الخميس 16 نونبر 2017 - 12:46
أسئلة للسيد الوزير :أظهرت تحريات ميدانية أن إمكانيات هائلة رصدت من المال العام قد تم استنزافها في الريع الديني و في مشاريع اعتبرت مفلسة فيما لا زالت وزارة الأوقاف تعدها ضمن وسائل لإصلاح الحقل الديني منها ما يلي :يتعلق الأمر بآلاف الأشباح في مقدمتهم أكثر من 2000 إمام مرشد جلهم لا يؤمون و لا يرشدون و أكثرهم يضرون و لا ينفعون،ثم أكثر من 600 من أعضاء المجالس العلمية لا هم لهم إلا الريع و ولائم الندوات المهدرة للوقت و المال، دون مهام تنجز ،ثم أكثر من 5000 واعظ تشكو المساجد غيابهم المزمن و انعدام أي إشعاع لديهم،ثم المآت من الأطر و المهندسين و التقنيين تم توظيفهم دون ترشيد و دون حاجة لخدماتهم التي لا يؤدونها.
37 - الى توجيه الديني الخميس 16 نونبر 2017 - 13:20
دروس دينية ؟؟ مقدوكش هاد الدواعش لكاينين بغيتي نزيدوا الاف الدواعش خرين ....راه شباب خاصوا الثقافة والعلم وملئ الفراغ ديالوا بالفنون والمسرح والرياضة ماشي الخرافات و الأساطير....
38 - سوسي الخميس 16 نونبر 2017 - 13:23
اضن ان سعادة الوزبر المحترم حافض قران و هدا ضروري لشخص في منصب كهدا و ادكره ربما نسى او سهى ان الله يقول و من لم يحكم بما انزل الله فؤلاءك هم الكافرون و لاتقل لي هده نزلت في بني اسراءيل و انا لا اكفر و العياد بالله احدا انما للتدكير فقط فان تتهم بالثلوت من يدافع على هدا المبدء فانك تتهم الله سبحانه و تعالى بنفس الاتهام استغفر الله
39 - وديعه الخميس 16 نونبر 2017 - 13:24
الاخ المحترم 34 غير دايز

هل كان الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ياخذ اجرا مقابل دعوته ؟! هل كان سيدنا بلال ياخذ اجرا مقابل اقامته للاذان ؟! هل كان الائمة ومنهم مثلا الامام مالك ياخذ اجرا مقابل دروسه الدينية !!

الامثلة كثيرة ، والحقائق واضحة !!!


(لا أسألكم عليه من اجر ان اجري الا على الله) .....الاية تتحدث عن سنن الاهية في الدعوة الى الله ... لااجر عليها .

واظن ان العمل عبادة ، والعمل مع الدعوة امر سهل وميسر ، اذا نظم الداعي الى الله وقته بين العمل والدعوة الى سبل الله.

احتراماتنا ،
40 - م المصطفى الخميس 16 نونبر 2017 - 13:37
En réponse à Ex mousslim de casa
Je lui dirai que pour parler du Coran et de bien comprendre et assimiler le contenu de ses versets, il faut que tu maitrises en premier la langue arabe, secondo, il faut que tu disposes d'un savoir religieux te permettant de connaitre le contexte exact de chaque verset ou sourate ( les circonstances, le pourquoi et toutes les questions relatives à cet effet).
Mais de critiquer l'islam et en l'occurence le coran, je perçois profondément que tu es en dehors de la plaque...
41 - غير دايز الخميس 16 نونبر 2017 - 14:16
الى وديعة
لا مجال للمقارنة رسول الله .ص.
كان قائدا لامة باكملها وكان رئيس دولة وكانت خزائن بيت المال في متناوله ولم يكن له ان ياخذ منها.....
لكن فرض الله له خمس غنائم الحرب.... نسيتي ؟
وكان صلى الله عليه وسلم يأخذ بيد ويعطي بالاخرى في زمن كان الصرف فيها ذهبا وفضة
لا مجال للمقارنة بلال .ض. ليس مثالا لما تقصدين لانه كان في زمن فيه مسلمون كالجسد الواحد يشد بعضه بعضا
والامام مالك كانت تاتيه الهدايا من كل حدب وصوب وهنا اطرح سؤالا : ما هي حرفة الامام ماك التي كان يتعيش منها كان يبيع النعناع ؟
اذا صرت اماما او مؤذنا لا يسمح لك العامة ان تمتهن بشغل لو تعلمت الاشتغال به انت في نظرهم خدام عندهم لا يحق لك ان تغيب عن مسجدهم لانه ليس بيتك بل يحسدونك حتى على جلباب خطته لغيرك
لا مجال للمقارنة ذاك زمان وذا زمان
ثم اوجهك بان تلقي نظرة على كتاب تنبيه الغافلين اخرج فيه كاتبه الامام بن القيم ان علي رضي الله عنه فرض لحافظ القرءان فرضا من بيت المال يصل الى 60 الف درهم بسومة الذهب في زماننا اذا كان يحفظ القرءان كاملا وبنصفها اذا كان يحفظ النصف
عش الحالة وتكلم اما ان تكون غريبا عنها فكلامك لا معنى له
42 - abou hicham الخميس 16 نونبر 2017 - 14:17
في عهد هدا الوزير اصبح كل شيء المسيحية الاحمدية الشيعة
البهاءية الزاوية الغناء الفاحش وهل يعقل ان يكون الفزازي في وزارة الاءوقاف
اللهم انصرملكنا لما فيه الخير للبلاد والعباد
43 - الى سوسي الخميس 16 نونبر 2017 - 14:18
تعليقك اكبر دليل على خطورة الإسلام السياسي والفاشية الدينية ...لكنتي باغي الرجم والجلد وقطع الرؤوس والأيدي و السبي واضطهاد الأقليات وغيرها من احكام الشريعة سير لداعش او خلي عليك المغرب
44 - الجهل ثم الجهل الخميس 16 نونبر 2017 - 14:39
السلام عليكم، أعتقد في نظري أن الدين الإسلامي لا نعرفه حق المعرفة يجب علينا البحث أولا .
45 - وديعه الخميس 16 نونبر 2017 - 15:36
الاخ المحترم غير دايز

ءايات الذكير الحكيم لاتقاس بمقياس ما اصبحت احوال الناس من تفكك اجتماعي او غيره !! وان كان هناك زكاة تصرف لبيت مال !! او لا !! ...

او ان كان التعامل بالفضة والذهب او بغير ذلك !!

الاية واضحة اخي الفاضل .. لا اجر مقابل ( الدعوة ) الى الله ... ولا احد من المسلمين في الرعيل الاول كان يتقاضى اجرا مقابل القاء درس ديني او الاذان !!....الخ

اما الهدية او التهادي فلها موضوعية اخرى .. نعم رسول عليه افضل الصلاة والسلام قبل الهدية , فالهدية لا ترد الا اذا كان من وراءها اهداف اخرى !!

وكذلك مسالة ( الخمس ) مسالة اخرى ولها بيان قرءاني خاص بها ببيان علتها !!
ومن قال لك ان رسول الرحمة ارسله الله ليكون رئيس دولة او قائد !! هذه الصفات تنتقص من صفات الرسول والنبوة !! ...فارجو الانتباه ..جزاكم الله خيرا .
رسول الرحمة ارسل فقط مذكرا ...مبشرا او منذرا ... وتلك كانت حدود دعوته ، فلم يبعثه الله مصيطرا ، او وكيلا على الناس .....!!

سؤال : ما يمنع الدعاة واصحاب الدروس الدينية العمل مع دعوتهم !! فهل هذا مستحيل ! لان الدعوة لا بد ان تكون اجرها على الله .

السلام عليكم
46 - علي الخميس 16 نونبر 2017 - 15:43
نحن مسلمون، لكن الإسلام موجود فقط في الكتب والأشرطة والسيديهات، بينما صار الباطل يصول ويجول في بيوتنا وفي شوارعنا وفي عاداتنا وأفراحنا وفي الأنترنت أيضا، البعض منا لا زال يستعمل اسم الإسلام للتكسب، أو لنيل القدوة والمكانة في المجتمع أو لتضليل الناس. لقد أصبح الإسلام يتيما بين المسلمين. فما بال أقوام يردون تخلفنا وتشرذمنا وحالة الشحناء والبغضاء بيننا إلى الدين؟ نحن نعاقب بغفلتنا عن الإسلام لا بتعلقنا بالإسلام!!!! فكفانا ضحكا على الذقون يا من يبيع القرد ويضحك على مشتريه. لا للبعد عن الدين، لا للائككية والمذاهب الظنية الباطلة.
47 - Marocain musulman الخميس 16 نونبر 2017 - 15:44
L ISL'AM EST UNE RELIGION SIMPLE
RÉALISTE NATURELLE
ELLE RÉPOND AUX QUESTIONS D ICI BAS ET DE L AU DELÀ
PRATIQUER LA JUSTICE LE BIEN POUR ÊTRE SEREIN DANS CE MONDE ET APRÈS LA MORT
LES DÉTAILS ÉVOQUES PAR CERTAINS ONT TOUS LEURS REPONSES
48 - غير دايز الخميس 16 نونبر 2017 - 17:38
الى وديعة
لو سكت من لا يعلم لقل الخلاف بين من يعلمون
ما تقولينه يصدق على امام من نفس الجماعة ولد الدوار وغالبا طالب الدوار لا يشارط
واغلب الائمة ليسو من جماعة المسجد ولا يسمح لهم بالعمل خارج اطار المسجد
جربي لو استطعت سيمنعونك
سالينا
49 - الشريف العلمي الخميس 16 نونبر 2017 - 18:09
رغم مجموتة مرور العديد من العواصف و ثيارات دينيةمن تيارات سلفية وشيعية الا المملكة الشريفة استطاعت ان تحافظ على توازنها وعلى استقرارها ورغم الملايين الى تصرف وتسخير بعض الشيوخ الموهوسون بفلوس البترول بقى المغرب محافظا على خصوصياته الدنينية بحكمة جلالة الملك نصره الله واجتهاد والعمل الرزين والدؤوب وفي صمت للسيد احمد التوفيق
50 - abdallah الخميس 16 نونبر 2017 - 18:28
الوهابية السلفية بشتى انواعها واشكالها خطر على المجتمعات العربية والإسلامية يجب محاربتها. معظم اتباعها ينسبون إلى أنفسهم كونهم المسلمين الحقيقيين، في النهاية ليسوا سوى مجموعة من المتزمتين والمنغلقين الذين يرفضون التقدم والنهوط بالأمة الإسلامية.
51 - غير دايز الخميس 16 نونبر 2017 - 19:39
الدين لا يباع ولا يشترى
والدعوة بلغت اقصى مداها في امريكا واسيا واستراليا وافريقيا واوروبا لم يعد الدين الاسلامي يحتاج الى من يبلغه بل الى من يمارس اركانه وواجباته وما كل المسلمين يعلمون حقيقة الاركان
والامام يدرر الاطفال ويحفظ القرءان للشباب وحتى الشياب
ويدرب البالغين على ممارسة الشعائر طول اليوم والعام....
والمعلم يدرس الاجيال لساعات في الاسبوع ولا يتجاوز نصف سنة في عمله ويتقاضى اجر عام كامل 60 الى 75000 درهم وربما اعلى من هذا بينما الامام لا يحصل الا على 10 او 15000 درهم خلال سنة كاملة لا تكفيه لحاجاته وحاجات عياله
برأيك : الا يستحق الامام اجرة كاجرة المعلم ؟
فين الفرق اذا كان كلاهما معلم ؟
ما هذا الاجحاف في حق الامام يا وديعة
52 - غبدالحق الخميس 16 نونبر 2017 - 19:53
ماهي صفات وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية لي يصبح وزيرا لها
53 - وديعه الخميس 16 نونبر 2017 - 20:50
الاخ المحترم غير دايز

( فذكر انما انت مذكر *لست عليهم بمسيطر .)

وهذه سنة نبوبة نستن بها وعلى نهجها نسير !! ولانزيغ ابدا ، لقد ذكرنا بما اتى في كتاب الله من بيان ولا يحق لنا تعدي هذا الحد ، وليس من مهامنا اقناع الاخر !! .هذه هي حدود كلماتنا ، وهنا سنقف بهذه الاضافة البسيطة ادناه .والله ولي التوفيق


فالرسول عليه افضل الصلاة والسلام حصل على المال من بيت المال بنص قرءاني مبين

{ وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ ) ....

وحين قبض الى ربه لم يورث شيئا من المال حتى ضيعة (بستان) كانت قد اهديت له تحولت ملكيتها لبيت المال وذلك من المشهور في التاريخ اما الايات التي تشير الى الـ (لا أجر) في الدين فهي كثيره في متن القرءان ذك لان البلاغ في الدين هو (تكليف) وليس (مهنية) او (حرفة) او اي صفة دنيوية اخرى وقالوا في الكلام المأثور (الدين النصيحة) وفطرتنا تدرك ان النصيحة بلا اجر

السلام عليكم
54 - عبداللطيف الخميس 16 نونبر 2017 - 21:03
الشهادة لله عايشت التغيرات التي وقعت في الاوقاف والشؤون الاسلامية لمدة اربعين سنة وكانت تسير في عهد هذا الوزير الصالح الى الاحسن . منها تعميم الاستفادة من المنحة الشهرية على جميع القيمين الدينيين حتى قيمي الشرط واستفادتهم من التغطية الصحية . وتحديث الادارة فصارت تقريبا ادارة الكترونية . الا انه في سنة ٢٠٠٤ تم تعيين مجموعة من المندوبين فيهم الاكفاء وقلة منهم دون المستوى . واحدهم يتابع حالته النفسية مع طبيب نفساني بمكناس منذ ١٦ سنة ويفرغ مكبوتاته المرضية على الموظفين خصوصا منهم النساء ولا اكذبكم القول ان المدة التي عملت معه فيها ومدتها ١٠ سنوات اسميها سنوات الجحيم . واخيرا احدى الموظفات طلبت منه ان يحترمها كموظفة ويعاملها بكرامة وليس كقينة او امة فكان مصيرها ان احالها على المجلس التاديبي بتهم واهية . المهم الكل يعاني فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم . عبداللطيف من مدينة الكرز موضوع المعاناة
55 - بوعزة بن قدور الخميس 16 نونبر 2017 - 21:05
التلوث الفكري هو محاربة السنة وتوقيف العلماء الشرفاء والخطباء واغلاق دور تحفيظ القرأن والتعصب المدهبي وتشجيع البدع والخرفات والمواسم الشركية المخالفة لما جاء به القرأن الكريم والسنة النبوية المطهرة.
56 - اكرم الخميس 16 نونبر 2017 - 22:47
بالنسبة لوضعية التعليم العتيق خصوصا العاملين بهذا القطاع (الادارية والتربوية) مالذي يستشرفه السيد الوزير في وضعية هؤلاء الذين يشتغلون بسند قانوني هش جدا خصوصا ان منهم من اشتغل ازيد من 10 سنوات هؤلاء الذين لا يستفيدون لا من تغطية صحية ولا من عجز وضعيتهم سيءة جدا في هذا القطاع .ما هو تصور الوزير للحد او لمعالجة لهذه الوضعية ؟
57 - ABDERAHMAN الجمعة 17 نونبر 2017 - 02:39
يبدو ان وزارة الأوقاق ومن يمثلها لهم القدرة علی معرفة نويا الأشخاص وعلی ضوء هذه النويا يصدرون قرارتهم وهو اعتراف صريح بما تعرض له بعض الأشخاص التابعين لوزارتکم من ظلم وتجاوز وصل الی حد حرمانهم من قوتهم وقوت ابناٸهم٠٠٠والرسول يقول ﴿إنمانحکم بالظاهر ف يتولی السراٸر﴾٠ أما بخصوص الجماعةفأظن ان المقصود بهم العلماء اصحاب الإختصاص لا المتطفلين علی الميدان الدين اصبحوا يملٶون الميدان في حين ان السادة العلماء قابعون في مکاتبهم ينتظرون علاوة اخر الشهر٠وأظن ان هذا لا يغيب عن ذهن المغاربة المتشبتين بعقيدتهم وفاطنون إلی من يريد الضحک علی الدقون
58 - إبراهيم الجمعة 17 نونبر 2017 - 09:10
القرءان كلام الله هو الأساس ولايعطيه الله إلا لمن اختاره يقول سبحانه ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا الطبيب والمهندس والمعلم أمام حامل القرءان لاشيء
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.