24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. من يعلم أكثر، يشقى أكثر! (5.00)

  2. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  3. بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك (5.00)

  4. الفشل في إيجاد مشترين يلقي بمصفاة "سامير" أمام الباب المسدود (5.00)

  5. ترامب: بوش ارتكب أسوأ خطأ في تاريخ أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

1.88

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | عيوش: التقدم رهين مساواة الجنسين .. وأمي تمردت على "الجلابة"

عيوش: التقدم رهين مساواة الجنسين .. وأمي تمردت على "الجلابة"

عيوش: التقدم رهين مساواة الجنسين .. وأمي تمردت على "الجلابة"

اشتهر في عالم الأعمال والإشهار، وخلق الجدل دائما بمواقفه السياسية والثقافية، إذ طالب بإلغاء مادة التربية الإسلامية من مناهج التعليم، وأصدر معجما للدّارجة المغربية.

بعد هذه التجارب، دخل رجل الأعمال والفاعل الجمعوي والأكاديمي نور الدين عيوش تجربة الإخراج السينمائي من خلال فيلمه القصير الأول "إيطو"، الذي يتنافس من خلاله إلى جانب شباب آخرين على جوائز مهرجان الفيلم الوطني بطنجة.

في حوار مع جريدة هسبريس، يتحدث المخرج عيوش "الأب" عن تجربته الأولى في الإخراج السينمائي وعلاقته بالفن والمرأة، ويعلق على الضجة التي تحدثها أعمال أبنائه؟.

كيف جاءت فكرة خوض تجربة الإخراج؟

شغف السينما والفن لم يفارقني يوما، طالما كنت محبا للسينما منذ طفولتي وأكتب الحوارات والقصص القصيرة، وكان معلمي آنذاك يشتكي لوالدي من أني لا أهتم بالدراسة، ومهتم أكثر بالسينما والمسرح. كان حلمي آنذاك، الذي استلهمته من والدتي التي كانت تعشق الغناء والمسرح، أن أتجه إلى السينما والفن.

عند هجرتي إلى فرنسا، درست المسرح بجامعة الفنون المسرحية العالمية، والتمثيل بمعهد سوربون، وقمت بإخراج ثلاث مسرحيات، لكن دراستي في السوسيولوجيا وانشغالاتي حالت دون تحقيق هذا الحلم. اشتغلت في مجال الإشهار، وهو جزء لا يتجزأ من العمل السينمائي، إذ يتطلب كتابة سيناريو وتصوير ومونتاج، بالإضافة إلى مساعدتي لعدد من المخرجين المغاربة، من بينهم عبد الكريم الدرقاوي، في أعمالهم السينمائية.

وظلّ شغف الفنّ يلاحقني طيلة هذه السنوات، فأخرجت مسرحية قبل خمس سنوات تحمل عنوان "كان يا مكان"، تحكي قصة موليير. واليوم أخوض تجربة جديدة في السينما من خلال الفيلم القصير "إيطو".

هل عامل السن يمكن أن يؤثر على الإبداع؟

أنا لازالت ذلك الطفل الحالم. النجاح في الحياة كما الإبداع لا يرتبط بسن أو ظرف معين.. مهما كان الشخص صغيرا أو شابا أو كهلا بإمكانه النجاح مادام قادرا على الإبداع. أنا حلمت أن أكتب وكتبت كتابا، وكتبت في المسرح، والآن أخوض تجربة الإخراج في هذا الفيلم القصير الذي سيكون بداية لأفلام أخرى طويلة.

ما هي التيمة التي اخترتها لفيلمك الأول؟

الفيلم القصير "ايطو" يحكي طيلة 25 دقيقة قصة فتاة تعود إلى المغرب للبحث عن سبب وفاة والدتها، فتحوم شكوكها حول زوج والدتها، السياسي النافذ، وتعود بعد دراستها في الخارج لتنتقم منه وتقتله.

الفيلم الجيد يحتوي على الديكور والموسيقى والمونتاج والتمثيل وأشياء أخرى جيدة.. تقنيات استخدمتها لمنح حادث الموت رمزية في نهاية القصة.

هل تسير على نهج أبنائك في تناول قضايا المرأة في أعمالك؟

تربيت على احترام المرأة واحترام حريتها. والدتي كانت من بين النساء الأوائل اللواتي ثرن على عدد من العادات والتقاليد المغربية، وكانت تخرج دون "جلابة" ولا لثام..الدفاع عن حرية والمرأة والمعتقد تربيت عليه وتشبثت به طيلة حياتي. وأسست قبل أربع سنوات جريدة أطلقت عليها اسم "كلمة"، تعنى بقضايا المرأة والمساواة، وطرحت عددا من المشاكل التي كانت ولازال بعضها يصنف ضمن الطابوهات في المجتمع المغربي. هذا البلد لن يتقدم إلا بتحقيق المساواة بين الجنسين.

هل استعنت بأحد أبنائك في إخراج هذا الفيلم؟

لا أبدا. أنا احترم أبنائي ولا أريدهم أن يتدخلوا في عمل والدهم، كما لا أتدخل أنا بدوري في عملهم الذي احترمه..لكل منّا شخصيته وأفكاره، يطرحها ويناقشها بالشكل الذي يريده. وأنا فخور بما يقدّمه نجلاي نبيل وهشام.

ألا تقلقك الانتقادات الموجهة لأعمال ابنك نبيل حول جرأة طرحه لبعض المواضيع؟

أنا أحترم ابني وأحترم عمله، وأراه كواحد من أكبر المخرجين في المغرب وفي الدول العربية. هذا ليس كلامي أنا فقط.. ربيت أبنائي على احترام الرأي الآخر، ولكل واحد طريقته في طرح ومعالجة قضايا معينة. نبيل من أحسن المخرجين في العالم، واليوم هو يحاضر في العديد من المؤسسات العالمية التي تدعوه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (100)

1 - yassine الأحد 18 مارس 2018 - 12:12
هذا الشِّبْلُ من ذاكَ الأَسَدِ ، الان فهمت لما لم يخجل نبيل عيوش من فلم الزين لي فيك أمام أسرته و بالاخص الوالدين
2 - moussaoui الأحد 18 مارس 2018 - 12:13
يجب عليك اولا ان تعرفنا بدينك قبل جنسيتك .
3 - لحسن الخدير الأحد 18 مارس 2018 - 12:15
لا تفرض على المغاربة قناعتك،تربيتك ودينك، فمن أكد لك انك على صواب ?تم هل مستواك مؤهل لترشيد المغاربة على اتباع منهج معين لتحقيق المصلحة العليا ولا تتداخل بينهم وبين قناعتهم الروحية?
4 - amine fes الأحد 18 مارس 2018 - 12:15
أطروحاتك عفا عنها الزمن أنت وأمثالك من دعاة المثلية و الإنحلال الأخلاقي الدول تتهافت على البحث العلمي و الإبتكار و أنت لا زلت تمارس هويتك المفضلة بنشر الشذوذ و الإلحاد و التبجح بالحضارة و التحضر
5 - fak الأحد 18 مارس 2018 - 12:16
لاحظنا في الأيام الاخيرة مند فيلم الزين اللي فيك اصبح السيد عيوش يفتن في الدين .ان لم تستحيي فافعل ما شئت وعليه أن لا ينسى أن هناك للمغاربة مجلسا أعلى لعلماء المسلمين ويراءسه الملك .نؤكد للسيد عيوش أن يلزم حدوده
6 - حسام الأحد 18 مارس 2018 - 12:16
لسنا بحاجة لأن تفرض علينا أفكارك الخاصة
7 - hiba الأحد 18 مارس 2018 - 12:16
لي بحالك لي خرجتو على هذا الجيل حسبي الله ونعم الوكيل
8 - احمد الأحد 18 مارس 2018 - 12:17
كيف تربط بين التقدم و المساوات
اتمنى ان تدلني على بلد متقدم و فيه مساوات انا لم اشاهد في البرلمانات الغربية المتقدمة، عدد الذكور بعدد الاناث، الصين، بلد متقدم هل هناك مساوات بلدان اسيا هل هناك مساوات بين الجنسين. بالله عليك ان تدلني على بلد تعرفه
هل اامساوات هي تواجد المراة بالبار او ان تتعرى هو نوع من المساوا؟؟؟
9 - متأمل الأحد 18 مارس 2018 - 12:19
ولماذا تمردت على الجلابة وعلى التقاليد والعادات؟وهذا يدل على جهلها بدينها فالإسلام لا يأمر إلا بالخير والعدل والرحمة والتسامح والعفة والمغفرة واللباس المحتشم والعلم والرقي فهو رحمة للبشرية جمعاء.
10 - مغربي حر . الأحد 18 مارس 2018 - 12:20
على ما اضن فإن امك توفيت مند زمن إدا عليك ان تسترها و هي تحت الأرض أما في ما يخص المساوات بين الجنسين فهي لا تحتاج إلى رأي أشخاص مثلك .و انصحك وانت على اعتاب لقاء خالقك ان تقول خيرا او تصمت لأنك لن تجد من يدافع عنك و انت تحاول انت تدافع عن المرأة و انت لست الأول او الأخير لأنك لا تريد المساواة بين الجنسين و إنما تريد أن تتمرد المرأة كما تمردت أمك على حسب قولك .
11 - مواطن الأحد 18 مارس 2018 - 12:20
تقدم المغرب رهين بتعليم جيد لجميع المواطنين اناثا وذكورا وتكافؤ الفرص مما يعطي الفرصة اللكفاءات للبروز والوصول إلى مراكز القرار لبلورة أفكار ها على أرض الواقع.
12 - المساوة في التخلف الأحد 18 مارس 2018 - 12:21
ما معنى المساوة بين الجنسين ؟ راه حنا في المغرب متساون في الجهل والتخلف والمرض و مظاهر الكبت والانحراف بحال الراجل بحال المرأة ...المغرب بحاجة لمساوة في تقسيم الثروات وخيرات البلاد ومساواة في التعليم الجيد ومساوة في الولوج إلى المستشفيات ومساوة في نيل المناصب العليا ومساوة في العدل والإنصاف ...ما قيمة المساوة بين الجنسين في مجتمع فقير ومتخلف كالمغرب ؟ هل سنتساوى في مظاهر التخلف ...المرأة في المغرب قبل أن تكون إمرأة فهي إنسانة وبالتالي فهي كالرجل بحاجة إلى " كرامة" وليس " مساواة" ...بتعبير أدق المشكلة ليست مشكلة مساوة وإنما مشكلة عدالة في الحقوق وهده مشلكة يتساوي فيها الرجل والمرأة ...وبالتالي أسي عيوش لا داع لتكذب على الناس ...ثانيا : هل المساوة تتحقق بنزع الجلاابة أو حتى التبان ؟ أو تحرير الجسد كما يقوم بذلك أبنك في أفلامه فين ما كانت شي إمرأة عراها باسم المساوة والتحديث ولم يسلم من ذلك حتى زوجته ...كفي من الضحك على الناس كفي من الوهم ...المشكلة في المغرب مشكلة عدالة اجتماعية ومشكلة سياسية قوامها سيطرة مافيا علي خيراته وقراره في العيش الكريم وفي الحرية ...باركا من النفاق والكذب
13 - نليه الأحد 18 مارس 2018 - 12:21
يا اخي مقاربة شمولية مرتبطة بالقرار غير مقولة 'ولا تمنن تستكثر'
14 - المغرب مسلم الأحد 18 مارس 2018 - 12:22
هاد السي عيوش كيدخل راسو فجميع القضايا بأي صفة ؟؟ يعني اش كيجينا فهاد البلاد لكي يتدخل في جميع شؤنها من التعليم للداخلية للسينما للفقه ....
القران واضح و صريح و من يتفلسف في قضايا الارث فغرضح الوحيد تغيير شرع الله، المرأة لديها حالات ترث اكثر من الرجل و حالات تساويه و حالات ترث اقل منه و مصلحة المرأة في الارث الحالي أكبر، لكنكم تفضلون شرع البنك الدولي
لكم دينكم و لنا ديننا، فالعبوا خارج المغرب لسنا تونس
15 - العز الأحد 18 مارس 2018 - 12:22
امك تمردت على الجلابة ومال أمهاتنا.اتريد منهن ان تتمردن على جلاببهن كما فعلت امك...للناس فيماتعشق مذاهب ياعيوش اترك الناس تعيش كما تشتهي ولاتفرض عليها الانبطاح.... .
16 - Mohamed الأحد 18 مارس 2018 - 12:22
إذا كان هذا الانسان أكاديمي ...ماذا نقول في المرحوم المهدي المنجرة ...
رحمه الله و أسكنه فسيح جناته..
17 - آسفي الأحد 18 مارس 2018 - 12:24
والدتي كانت من بين النساء الأوائل اللواتي ثرن على عدد من العادات والتقاليد المغربية، وكانت تخرج دون "جلابة" ولا لثام..الدفاع عن حرية والمرأة والمعتقد .من شب علا شيء شاب عليه
18 - الأسلام الأحد 18 مارس 2018 - 12:24
إذا كانت أمه تمردت على الجلباب فى أمي لم تكشف في يوم من الأيام شعرها أمام رجل غريب إلى أبي رحمه لله وأنا فخور بها و بجيمع لعفيفاة متلها في بلدي الحبيب أما تمردك على تربية الإسلامية فهدا من حقدك على الأسلام الذي هوى نابع من تربيتك التي ربما كانت أمك تعلمك
19 - يوسسسسسسف الأحد 18 مارس 2018 - 12:24
هل يفتخر الانسان بخلع امه اللباس المغربي الاصيل ،بالغظ النظر عن ديانته .نتكلم فقط عن اللباس كتراث.
20 - مسلم الأحد 18 مارس 2018 - 12:25
تقدم المملكة رهين بالتخلص من امثالك الذين يتركون الكلام عن الفساد الاداري والمالي واقتصاد الريع ويتكلمون عن سفاسف الامور مقابل دريهمات تبيع بها اخرتك من اجل دنيا زائلة
21 - رشيد الأحد 18 مارس 2018 - 12:25
عائلة عيوش و المنتجة زكية الطاهري يحملون على عاتقهم مهمة ضرب قيم المجتمع المغربي و اجتثاته من ثقافته و محيطه و انتمائه.. يعملون بدون كلل أو ملل و بدعم من "بعض الجهات" من أجل تغيير عقليات المجتمع المغربي، ليس من أجل التقدم و التطور و الرقي و الازدهار و لكن من أجل "دمقرطة" الجنس و تقبل الخيانة الزوجية و فصل الجنس عن الزواج ...
22 - Moha الأحد 18 مارس 2018 - 12:25
هذا الشخص شرد عشرات العائلات الذين كانوا يشتغلون في مؤسسات السلف زاكورة , ألا يستحيي , انه يمارس سياسة خالف تعرف , لا يهمه الا ربح الأموال ولا شيئا غيرها
23 - مواطن من ألمانيا الأحد 18 مارس 2018 - 12:25
المقولة القديمة : من وجدته راكب على الحمار قل له مبروك الحصان

هذا ما يجري في بلادنا

كل من هب ودب يتدخل في مناهجنا وعقيدتنا

إلى أين يا وطني أصبحت أخاف عليك

الصالح أصبح طالح

والطالح أصبح صالح

أقول للأحرار كونوا حذرين ويقظين مِنْ مَنْ يريد خرابنا
24 - حسن الأحد 18 مارس 2018 - 12:26
امك تمردت على الحلابة وابنك على الخلاق وانت..
25 - م ن الأحد 18 مارس 2018 - 12:27
ياهادا اداكنت ؤمك تمردت علا الجلابة كماتقول وتبرجت فلاتكن انت سبب في تبرج لاخرين. الحمدو لله في المغرب عندنا ؤمهات محتشمات وقيمتهن اغلا من ذهب المرئة مثل فاكهة الزعبول او الهندية اوكرموص نصارا علاحسب الجيهات ادا تقشرت. الكل يطمع في اكلها واداكانت بلا تقشير بشوكها لا احد يتجرئ علا لاقتراب منها ودا تعارات ماماك وزوجتك وبناتك. هاداك شوغلك ولاكن اترك المغاربة بسلام الله وحفظه
26 - المفسدون في الأرض الأحد 18 مارس 2018 - 12:27
"وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون ولكم لا يشعرون ." سورة البقرة الآية 11 و 12
27 - Nabil الأحد 18 مارس 2018 - 12:28
Tel père tel fils
Très bonne famille bien éduquée, réussie... Bonne continuation.
N'écoutez pas les malades; comme moi! "Avant de comprendre la réalité de la vie"
28 - mustafa الأحد 18 مارس 2018 - 12:28
السلام علبكم هذا عديم الضمير يجب عليه الرحيل من هذا البلد السعيد لأن بلدنا إسلامي ولا ببلد أوربي
29 - م ن الأحد 18 مارس 2018 - 12:29
اداكانت الحضارت في تعري لكانت البهائم اكثر حضارت من لانسان ...
30 - الدكالي ع الأحد 18 مارس 2018 - 12:29
اود ان اعرف ماهي عقيدة امرءتك يقولون انها لها ديانة أخرى وهده ديانة يجوز فيها زواج الاخ بابنت أخيه و.....
31 - speaker الأحد 18 مارس 2018 - 12:29
التقدم رهين باصلاح التعليم و الا كان عندك تعليم مزيان غادي يولي عندنا بحث علمي و غادي ندخلو لصناعات و نتقدمو ! اما التمرد على الجلابة خليناه ليك ! العلمانية ماكاتجيب لا تقدم لا والو كاتجيب غير الويلات ! والدليل هاهي تونس قريبا لينا.
32 - ben khoulti الأحد 18 مارس 2018 - 12:30
هدا شأنك وتربيتك وان كان كما تقول حرية الشخص وان امك تمردت على العادات او اللثام ، نحن ليس مثلك لان تربيتنا تختلف على تربيتك سميها بالدكتاتورية لكن الاهم هو ان ابائنا حافضوا على العادات والتقاليد سواء كانوا اميون لايكتبون ويقرأون وادكرك هنا في البلاد مغاربة وصلوا الى جميع المستويات سواء اطباء واساتدة جامعيون ومهندسون ومفكرون وباحثون ابائهم لاصلة لهم بالتعليم وكنا نحترمهم لانهم ناضلو وربو اولادهم وكنا لانستصغر منهم واتدكر عائلة معروفة بالمغرب تتكون من اطباء ومهندسيين ومدراء عامون بشركة كبرى وضباط كبار من كان عقيد وجنيرال وكان ابوهم حين يدخل احدهم معه في نقاش كان يسمعه ما لايقوى احد تتصور مادا كان يقول لابنه مادا تعرف انت يعني اي احد في الابناء لايساويةشيء اما عن السينما التي تتكلم عنها انت لاتغير عقلية بعض المغاربة نلاحض وننقد وهدا من حقنا ورحمة الله على والدين المغاربة وجميع المسلمين
33 - مهاجر الأحد 18 مارس 2018 - 12:32
كيف يمكن لشخص غير مسلم ان يتحدت عن امور المسلمين في عقر دارهم
34 - محمد الأحد 18 مارس 2018 - 12:33
ما مشكلتك انت و أبناءك مع الجنس؟
ما علاقة الجنس و الحضارة؟
العلم أين يتموقع في عقليتك؟
أين العلم في افلامكم؟
أفسدت و فككت الأسر و تبقى هذه بصمتك في تاريخ مثقفي هذه البلاد سيذكر التاريخ بهذا ....
35 - labib الأحد 18 مارس 2018 - 12:35
ا لجلابة رمز للعفة,للوقار,و لتقاليد عريقة ,ولامة مغربية شامخة وان كانت تعاني غذر الزمان,وغذر مستغربيها!!!!
الجيل العاشر من نسلك سيندم ان سقطت الجلابة من وطننا!!!?
العالم باسره مفتون بالقفطان الابن الشرعي للجلابة يا صديقي.
الاوطان لا تبنى بالتمرد على ثقافتها..!!!!
36 - Amine الأحد 18 مارس 2018 - 12:35
التقدم رهين بالعدل وإعطاء كل ذي حق حقه .في إطار المودة والرحمة وتجاوز الخلاف.
37 - مواطن الأحد 18 مارس 2018 - 12:36
ولماذا لم تتمرد امك على الاظطهاد السياسي في البلاد؟ او كايبان ليك ديما غير النساء. النساء في الساوا ة والنساء ف العرا. راه التقدم بالحقوق والمساواة السياسية وحرية التعبير اولا.
38 - méfiance الأحد 18 مارس 2018 - 12:37
il faut se méfier de cette personne,il cherche surtout à tromper les jeunes en leur disant que le dialecte ,ou mieux les dialectes, marocains, doit être la langue des enseignements,il cherche à abaisser au plus bas le niveau des enseignements ,en le suivant,les enfants des riches vont dans les écoles de missions pour avoir des qualifications leur permettant d'avoir les postes clés du pays, et laisser les élèves pauvres avec leur darija au chômage et à l'extrémisme ,
l'arabe classique nous permet de construire l'union du maghreb,qui est vitale malgré le pouvoir algérien destructeur des peuples frères liés par le sang, l'islam sunite, les langues,arabe, amazighia, langues étrangères,
de plus l'arabe nous permet d'avoir des relations avec les autres pays arabes,
donc l'opposition à Ayouch doit être totale,sans répit et ce ne sont pas les films à lui et à son fils qui vont cacher son idée néfaste de l'enseignement en darija
39 - غيور الأحد 18 مارس 2018 - 12:40
الجلابة جزء من هويتنا وثقافتنا ولا تعني شيئا فيما يخص المساواة بين الجنسين. المرأة فقدت انوتثها ودورها في المجتمعات الراقية باعتراف منها. المرأة ضحية النظام البرجوازي الذي يستغلها أسوء استغلال ويدس بكرامتها ويجعل منها وسيلة للماركتين.
40 - المراكشي الأحد 18 مارس 2018 - 12:41
راه غير من هاذيك الدعوة ديالك للتدريس بالدارجة باين نوع التقدم اللي باغي لينا اسي عيوش انت وامثالك.
41 - أحمد الأحد 18 مارس 2018 - 12:42
التفسخ الأخلاقي و الإنحلال العقائدي رافق اليهود أينما وجدوا عبر الزمان و المكان.‏‎ ‎
42 - max الأحد 18 مارس 2018 - 12:42
Cher ami que je n'aime pas
Pourquoi tu lies le progrès au Kama Sautra pourquoi tu ne fais pas le lien évident entre le progrès et l’égalité des chances
Pourquoi seul ton fils qui produit de très médiocres films est l'unique bénéficiaire des subventions de la CCM et pas les autres
Dis nous, si ta mère s'est révoltée contre la Jelaba
qui ne lui a rien fait - pourquoi il ne t'a pas appris à te révolter contre la misère d'une grande partie de vos concitoyens
Cher ami que je n'aime pas
ta vision est trop trop trop réductrice c'est pourquoi elle ne pourra jamais progresser au sein de la société et tu ne pourra jamais avoir le prix noble de la défense des droits de la femme pour la simple raison que les femmes sont assez capables pour défendre leurs propres droits ''BIC AW BLA BIC -avec ou sans toi-
Donc cesses ne nous montrer ta tranche. Y en a mare de toi et de fils et de ta fille et de toute ta famille de
Ayouch
merci
43 - سوسي حر. الأحد 18 مارس 2018 - 12:43
من الدار خرج مايل....اش كاتسناو من نبيل الا كان الوالد ديالو من هاد النوع ...
44 - kamal الأحد 18 مارس 2018 - 12:43
مع كامل احترامي لوالدتك.فأنتما مثال سئ و لا يحتدى به عند أغلبية المغاربة.فلا يمكن للأقلية أن تفرض أفكارها على الأغلبية
45 - الواقعي الأحد 18 مارس 2018 - 12:44
من الطبيعي ان امك تتمرد على الجلابة لانها ليست من ثقافتها اليهودية الاصيلة
46 - من يتكلم الأحد 18 مارس 2018 - 12:46
يا عيوش المساوات التي يريدها الشعب هي المساوات في توزيع الثروات و تطهير القضاء لنشر العدل بدل تحويل البلد ياكل فيها الثعلب الارانب
لقد فتحت لك منابر اعلامية و قاعات لعقد ندوات انت و امثالك المعروفين
لقد يسر لك المخزن بطريقة ريعية لكي تسيطر على قطاع الاشهار بل انتاجه بالدارج و الفرنسية و اقصاء الامازيغية و العربية
لست انت و امثالك من يتكلم بل راس النضام, و نقول له فهمناك لكن ستنقرض و شجرتك و سيبقى الاسلام و المرابطين و الموحدين شامخين الى يوم القيامة
47 - adil الأحد 18 مارس 2018 - 12:46
لست بحاجة لأن تملي علي أفكارك ...رأيك يعنيك وحدك..
48 - abdou الأحد 18 مارس 2018 - 12:46
ان تمردت امك انت فامهاتنا متشبتات بعفتهن واخلاقهن فيما يرضي الله.
49 - مواطن2 الأحد 18 مارس 2018 - 12:48
هذا الشخص مهما بلغت درجة ثقافته لم يوفق في امور كثيرة تخص التعليم....وكانت الكارثة يوم نادى بتدريس الدارجة في المؤسسات التعليمية...ومن هنا اخاطبه = هل تتعامل مع ما تقوم به بالدارجة...من تاليف واخراج وما الى دلك من الانشطة الثقافية....المهم عليه ان يفعل ما يريد باستثناء التعليم....فهو يهم المغاربة بالدرجة الاولى وكفى مما يعانيه المغاربة من التعريب ....والعيب كل العيب في سوء النوايا والمقاصد.
50 - Salam الأحد 18 مارس 2018 - 12:50
شكون مصيفطك؟ الكل عاق بالدور لتلعبو أنت و ولدك مقابل......
51 - levoyageur الأحد 18 مارس 2018 - 12:52
لم اعرف من اين جاء هؤلاء وكانه لا يعرف بانه في دولة اسلامية تعتز بدينها وتقاليدها كما اننا نعرف جيدا تقاليد الغرب ولا نريدها، ارجعوا للاصل،فان الرجوع الى الاصل اصل
52 - أنت مسلم؟؟ الأحد 18 مارس 2018 - 12:52
إذا لم تكن مسلما فاترك المسلمين و شأنهم أنت في بلاد إسلامية يجب عليك احترامها لقيتوها سايبا بحالكم لي خلاو هاد لبلاد غي لور في الحضيض و الإنحطاط
53 - bernoussi الأحد 18 مارس 2018 - 12:56
Assalamou 3alaykoum,
Une grande poignée de nos prétendus penseurs se permettent de dénigrer leur histoire et leur culture quand ils sont incapables de proposer des solutions spécifiques à la nation à laquelle ils appartiennent. Les francisés se sont construits psychologiquement et socialement avec le complexe d'infériorité vis des anciens colonisateurs et de l'occident en général. la courte vue de leurs pensées et les oeillères qui leur servent de verres grossissants leur font penser qu'ils ont le droit de penser pour les autres. Si ce monsieur est complexé de la culture à laquelle il appartient ( je remarque au passage que son travail ne vudrait pas un copec s'il était produit au sein des modèles avec lesquels il nous serine à longueur de production médiocre ), je lui dirais tout simplement que ces sociétés qui lui font honte n'ont été au sommet que pendant les lumières de l'Isalm !!! ses semblables n'ont fait qu'enraciner dans ce pays, le racisme ( aregnt , pouvoir, culture, savoir,
54 - ميلود الأحد 18 مارس 2018 - 13:01
التقدم رهين بالتنمية الاقتصادية وتطوير البنية التحتية
وكفى من الضحك على الشعب يا عيوس
55 - ندم الأحد 18 مارس 2018 - 13:05
فينكم ا المسؤولون عن الامن الروحي في المملكة

فين هي المجالس العلمية التي تضيع الوقت في تكرار ما يعرفه المغاربة في دروسهم

كل من هب ودب يخوض في مواضع حساسة بالنسبة للمسلمين

اسالوهم عن من اعطاهم الرخصة للافتاء
واللى هادوك عندهم الضوء الاخضر?
56 - كمال الأحد 18 مارس 2018 - 13:06
الى السيد 8 - احمد
المراءة هي جزء من الانسان و كل ما يرفع من شانها سيرفع حثما من شان الانسان وهذا ما فهمته الدول المتطورة كالمانيا و انجلتيرا ....و باقي دول شمال الكرة الارضية الغنية بعلمها و اقتصاديا و وقوتها....
هذه الدول كلها ساوت بين المراة و الرجل بل وكل الدول في العالم التي تريد ان يكون لها شان في المستقبل تحاول ان تحدو حدوها
و اذا كان البعض لا يستطيع ان يفهم هذا او يعي به فهذا شانه و على كل حال العالم يسير بخطى تابثة نحو التحرر من كل ما من شانه ان يُعيق تطور الانسانية بمفهومها الشامل .... وستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ... ويأتيك بالأخبار من لم تزود
57 - التعليق 5 الأحد 18 مارس 2018 - 13:15
خاص المغاربة مجلس الأطباء والهندسية والبيولوجيين والرياضيين والكنواوجيبن و الفيزيائية وعلماء الرياضيات وعلماء الجينات الوراثية و الهندسة.وعلماء الفضاء .واخصاء الصحة النفسية والعقلية ذكور واناث .والافصاءءيعلماء الاجتماع.وعلماء الجنس والطب الجنسي ...هذا هو البديل لبناء الحداثة وما بعدها....وليس المذاهب والنزاعات الدينىة والعرقبة والشوفينية.
58 - إبرهيم الجلوي الأحد 18 مارس 2018 - 13:19
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولاعدوان إلا على الظالمين.
في الحديث " اغتنم خمسا قبل خمس..... حياتك قبل موتك... "
الإنسان يكون مغرورا في هذه الدنيا الفانية إما بعلمه أوبماله أو.....
وبالتالي على أن يتوب إلى الله قبل فوات الأوان، على كل حال من يحارب الدين الإسلامي وأخلاقه السامية ....فالله تعالى يمهلله ولا يهمله.
59 - حمدة الأحد 18 مارس 2018 - 13:22
أتعجب لامر بعض الموصوفين بالمتقفين ينبذون كل ماهو مغربي أصيل باسم الانفتاح الا يصرف المغرب مبالغ طائلة حتى يروج لمنتوجاته كالجلابة والقفطان كيف سنبيعها للاخرين ادا لم نرتديها ونحتفي بها إلا تشكل موردا للدخل
60 - اعلي الأحد 18 مارس 2018 - 13:30
ماهاد الكلاخ الدي يوجد بين بعض النخب المغربية ومن تكون هاد البعبع الدي يسما بالجلابة ألم نجد جداتنا وأمهاتنا يلبسونها كانوا مسلمين ام يهود لماد تريدون طمس هوياتنا المغربية الأصيلة لمادا تريدون تغير زقاقنا ودروبنا لمادا تحاربون تراثنا الضارب في القدم أيها البغباغاءيون المتفرنسون.
61 - مسلم مغربي الأحد 18 مارس 2018 - 13:34
لست كبيرا ولا حتى ذا أهمية على المستوى الثقافي والفني أو غيرهما،لكن أعتز بالحضارة الكبيرة والتراث الشامخ الذين تركهما لنا الآباء والأجداد ولزم الحفاظ عليهما، بل إضافة كل جميل إليهما ،أعتز بكون أمي حافظت على الجلباب سيرا على نهج الأمهات السابقات،بل يزداد اعتزازي كلما استضافت أسرتنا أجنبيات تقدم لهن الأم هدايا عبارة عن اللباس المغربي التقليدي وخاصة الجلباب فيسعدن ويرتدين الجلباب ،على أية حال للناس فيما يعشقون مذاهب،حقيقة بدورنا زرنا الديار الغربية ونهلنا من معارفهم لكننا ساهمنا في نشر شموخ الأجداد بوسائلنا الخاصة،ولو الندر الندير،وقد اسلم من أسلم ليلتحق بالركب الحضاري الإسلامي العالمي الإنساني، لنا موروث ثقافي متكامل فيه جماية في منتهى الروعة لن يندثر وستسعد كل البشرية به ان عاجلا أو آجلا، إنه الغد المشرق المنتظر:
قال تعالى : ( حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) . 
62 - المجعور الأحد 18 مارس 2018 - 13:41
التطور ليس بجلابة للمراءة او كوستيم للرجل شوف العقل الذي خلقه الله للعلم الرجل عالم في الايكولوجيا وكثير من الاطباء علماء وحتى النساء عندما تريد ان تستحم تنزع الملابس لو كان التطور مرتبط باللباس لم يزيلوه منطقيا اخي عيوش سااضع تجربتي رهن زوجتي بما اني اعمل فلاحا سترافقني للهري لتحمل اكياس العدس تزن قنطار وعشرة كيلو ان فعلت تساوت معي ونترك الرجال قوامون على النساء
63 - escobar الأحد 18 مارس 2018 - 13:41
ماذا تقصد بأمي تمردت على الجلابة و اللتام؟ هل هذا يشرفك أيها المحترم؟ أنا لا يشرفني ان اكون في ملتكم. تعترف بأن أمك تمردت على الدين. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
64 - الحقيقة الضائعة الأحد 18 مارس 2018 - 13:41
. المأسف أن هناك أشخاص يظنون ويتوهمون أنهم هم الذين يفقهون ويفكرون.يابني إننا لسنا بقاصرين وسدج حتى نسمع مثل كلامك وأفكارك.الشعب واعي أكثر مما تتصور.
65 - مغربية الأحد 18 مارس 2018 - 13:44
سبحان ترك كل القضايا مثل التعليم والصحة والعدل وووووووو وجعل التقدم سيكون بالعري سبحانك ربي سبحانك ما اجهلك ياهذا
66 - منصف الأحد 18 مارس 2018 - 13:46
المغاربة ليسو في حاجة لأفكارك ... المساواة لا تتمتل في التمرد على الجلابة و لا التبرج ... التقدم اللدي يناشده المغاربة الأحرار يكمن تطوير الصحة والتعليم ووو ... لا حول ولا قوة الا بالله
67 - said الأحد 18 مارس 2018 - 13:50
محاربته للإسلام والوقوف ضد شرع الله هم سبب فشلك ولو كنت قارون وحكيم هذا الزمان .
وسؤالي لك هو ما قولك في قول الله تعالى ( وللذكر مثل حظ الانثيين ).
ام انك لا تفقه إلا في المواضيع التي لم تعد لها مكانة إلا في نفوس من هم مثلك .
68 - حمدة الأحد 18 مارس 2018 - 13:54
الذي ينقص المغرب حتى يتدارك الموجة الجديدة للتطور هو أخصائي الذكاء الاصطناعي .مبرمج الروبوتات .الكيمياء الميكانيكي chimimecanique.تيكنولجيات النانو.الفيزياء والرياضيات بالطبع لانهم من أمهات العلوم.وليس شعراء الجاهلي أو الحذيت كمتل هؤلاء هذا الشىء فوق الشبعة لا يقدم ولايؤخر .موريتانيا متلا تلقب ببلد المليون شاعر ومنظر
69 - أمير بلا إمارة الأحد 18 مارس 2018 - 13:59
التعليقات تنم عن مدى تخلف هذه الأمة. عقلية متحجرة غابرة في الماضي. لحسن الحظ أن المغرب فيه أطياف متعددة بعقليات متنوعة. أمثال عيوش وغيره من النخب المتنورة هي اللي غادي تزيد بالمغرب الى الأمام.
القافلة تسير والمتخلفون يندبون ويضربون أفخادهم هههه.
لاعجب أنكم في ذيل الأمم بهذه العقلية.
70 - nizare الأحد 18 مارس 2018 - 14:15
ناس وصلت القمر والأسلحة النووية والصناعات الكيماوية شوفو كوريا الجنوبية لي ما كان عندها والو فين وصلت والقيمة طويلة أو حنا في العالم العربي والإسلامي كل واحد تعلم جوج كلمات كيدير فيها مثقف اش جاب الحجاب إلى تطور العلمي والصناعي مثقفون مكبوتون يتكلمون أعلى العري أو نسوا معارك الحقيقة
71 - m-k الأحد 18 مارس 2018 - 14:25
الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بهى نعمة .
كل شيئ الا المساس بالدين .مع من انت يا عيوش
هذه التعليقات كلها ترفض المساس بالدين بطريقة او باخرى
الرد على رقم 69
المتخلفون هم الذين تخلفوا عن دينهم وهويتهم
72 - كمال الأحد 18 مارس 2018 - 14:30
الى السيد 8 - احمد
المراءة هي جزء من الانسان و كل ما يرفع من شانها سيرفع حثما من شان الانسان وهذا ما فهمته الدول المتطورة كالمانيا و انجلتيرا ....و باقي دول شمال الكرة الارضية الغنية بعلمها و اقتصاديا و وقوتها....
هذه الدول كلها ساوت بين المراة و الرجل بل وكل الدول في العالم التي تريد ان يكون لها شان في المستقبل تحاول ان تحدو حدوها
و اذا كان البعض لا يستطيع ان يفهم هذا او يعي به فهذا شانه و على كل حال العالم يسير بخطى تابثة نحو التحرر من كل ما من شانه ان يُعيق تطور الانسانية بمفهومها الشامل .... وستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ... ويأتيك بالأخبار من لم تزود
73 - مفكر الأحد 18 مارس 2018 - 14:53
ألهذه الدرجة المجتمع المغربي غبي؟


شعب تحركه العواطف الجياشة وليس الأفكار!
انصهار الأفراد في روح واحدة وعاطفة مشتركة تذوب التمايزات الشخصية وتخفض من مستوى الملكات العقلية.

لذا فإن الجماهير في النهاية ليست عاقلة كما ينبغي، تغضب بسرعة تفرح بسرعة، وليست على استعداد لتقبل أي خطاب منطقي وموضوعي، اكبر خطأ يمكن أن يقع فيه المثقف هو أن يحاول إقناع الجماهير مستخدما الأفكار المنطقية .فهو حتما سيفشل لأن الجماهير لا تعرف إلا لغة العواطف والشعارات الرنانة.

النخب الثقافية هي التي تحدث التغيير، أما الجماهير فلها تجار الدين ليدغدغوا عواطفهم ويغدوا أوهامهم.
74 - أمة متخلفة الأحد 18 مارس 2018 - 15:30
لا يوجد تطور بدون الحرية بل لا توجد إنسانية بدون حرية .. فحرية العقل هى التى أخرجت الإنسان من الكهوف إلى بناء الحضارة .. نحن شعوب تعيش فى كهوف ولكن داخل أبنية خرسانية فلم نتطور ولم نعى معنى الحضارة ..
ثقافتنا البائسة لا تعرف ماذا تعنى حرية بل تدرك جيداً مفردات الخوف والوصاية والقسوة لتتغلغل فى جيناتنا خالقة إنسان مهلهل متخلف يضع الخوف كناموس حياة فلا يعرف العيش بدون السوط وإرهاب السيف سامحاً للآخرين بإنتهاكه.
إذا كانت حرية فكر لا تؤذينا وننال منها بهذه القسوة والهمجية فهل سنسمح بأى تمظهر آخر للحرية.
مازلنا نترنح فى البحث عن حل لتخلفنا.. فالحل الحقيقى يكمن فى تغيير العقليات فكراً ونهجاً وسلوكاً وهذا لن يتحقق نتيجة هيمنة منظومة ثقافية فاشية تغلغت حتى النخاع فلا تعنى ولا تعتنى بحرية الفكر لنصل لحالة من الضمور والتشوه , فالفرد العادى أصبح ذو نهج إستبدادى تعسفى لا يرى معنى وقيمة لحرية الآخر طالباً الوصاية عليه لتدور الدوائر ليستسلم لمن يمتلك القوة ويسحق افكاره ويمارس وصايته فلقد أصبح قهر الحرية وسحقها والوصاية نهجا فكريا

شعوب رجعية بثقافة متحجرة جعلتهم شعوب ممسوخة و متخلفة .
75 - ازداحماض الأحد 18 مارس 2018 - 15:35
التقدم السي عيوش رهين بما في الأدمغة ورهين بالاستثمار ات الصناعية والاقتصادية و بالاختراعات ورهين بالتكوين الجيد  ورهين بصحة جيدة للمواطنين لضمان مجتمع منتج وليس مجتمع مستهلك أما الذين رأسمالهم الكلام فقط وكثرة المظاهرات وكثرة الحقوقيين والعنصريين والعرقيين  فهؤلاء يجرون البلاد إلى التخلف لامحالة أما مطالبتك بإلغاء التربية الإسلامية فهذا ليس من الحكمة في شيء فإن لم تعط الإسلام الصحيح فالناس سيبحثون بنفسها في الكتب والمواقع الإلكترونية وسيأخدون السيء والحسن آنداك لاتلم انحراف الناس عن الفهم الصحيح "على الأقل من منظورنا" بل العكس يجب تقوية هذه المادة لضمان عدم الانحراف عن مفاهيم صحيحة للإسلام وتترك للناس آنذاك حرية الاختيار في اعتناق الدين من عدمه، تعتبر انت من أصحاب المقاولات لم لاتتكتلون وتساهموا في تشجيع المخترعين المغاربة في إنتاج مخترعاتهم هكذا ستخدمون أبناء الوطن ( ان كان هذا مافهمته من تطلعاتكم ).   
76 - Amazigh.amkran الأحد 18 مارس 2018 - 16:25
Au no 2
Pourquoi tu t'interesses à sa croyance, tu es 3zrayn? la croyance est une affaire privée qui ne concerne pas les autres. Tu sembles avoir un petit cerveau. Parce que le grand cerveau discute le sujet et le petit cerveau comme le tiens discute la personne
77 - البعمراني الأحد 18 مارس 2018 - 16:40
أمك لم تتمرد على الجلابة والحايك وأنما تمردت على العفة والحياء ومثل هذا التمرد لا يشرف فاعله
78 - ميسترس رزان الأحد 18 مارس 2018 - 16:41
أنا امرأة و لا اطالب بالمساواة بين الجنسين لأن الرجل الذي يتوهم أن لديه قيمة و يحاول بكل بلادة أن يوصل فكرة أنه احسن من المراة و ليس لها الحق في أن تتساوى معه اذكرك عزيزي الرجل أنك مهضوم الحقوق و تعيش كالسبية محروم من العلاج التعليم حرية الفكر حتى من حرية المطالبة بحقوقك الطبيعية يا اخي أسماء ابناءك و ليس لك حق في اختيارها طوال قرون و انت تتبختر بانك القائد و الولي و سيد القرار و المرأة بحكمة تتركت تتبجح كما تشاء و ها هي النتيجة يا من تزغردون للبغل بوركبة ماذا قدمه الرجال لهذا البلد وهو لم يحمي حتى نفسه فكيف لي أن اطالب بأن أنزل لمستواه ايها الرجل سلم مفاتيح الريادة لانك فشلتم و مبررات الدين و التقاليد حجة ضدك تظهر كم انت ضعيف و محدود العقل وليست سوى مبررات تسكت بيها ضميرك الميت الخنوع العديم الشخصية اركض لاسيادك و استمر في لعق اقدامهم أو صلي إلى أن ينظف هذا العالم من امثالك و اترك النساء سيصنعن ما فشلت انت فيه و بالمناسبة انتهت صلاحيتك هل تعلم ان الحيوانات المنوية أصبحت تصنع في المختبر و مكانك الان ضريب لكرفي فالمهن الشاقة و الا فانت مهدد بالانقراض و التحدي انتج ربع طفل دوني إن استطعت
79 - متابع الأحد 18 مارس 2018 - 16:44
بالله عليكم لمادا كلما اراد احد لفت الانتباه اليه جعل من الاسلام مطية يركبها لتحقيق مصالحه الشخصية لا اقل ولا أكتر.لمادا لم يتترق عيوش وابنائه لمشاكل المجتمع الحقيقية من تعليم وصحة وووو ان كانوا فعلا يريدون خيرا لهدا البلد ام انهم خناجر مسمومة زرعت في الامة للتشويش على المغاربة وتشكيك في مقدساتهم ومعتقداتهم.
سؤال...
بالامس استدعي محسن متولي لتحقيق بمجرد تشكيكه في اختيارات المدرب رونار
لمادا لا يستدعى امتال هؤلاء لتحقيق معهم بتهمة التشكيك والتشويش على المغاربة في دينهم ومعتقداتهم الدينية.وشكرا
80 - hafid الأحد 18 مارس 2018 - 16:57
je suis fier de nos traditions marocaines. car nous sommes des vrais marocains.
81 - راحلة الأحد 18 مارس 2018 - 17:16
الحشمة والحياء لا يكمنان في الجلباب وا لحجاب , كم من امراة ترتديه لتخفي تصرفاتها السيءة داخله . عيوش كان صادقا مع نفسه وجمهوره ليس من ذلك النوع الذي يغلب عليه طابع الذكورة فيحدث المراة بلزوم بيتها وارتداء الحجاب لكن فاذا جاءتهم فرصة للاختلاء بامراة غريبة فهم لايترددون مثلمما حدث لصاحبة السفينة التي وجدتها الشرطة بجاب البحر في السيارة مع صديق المرحوم زوجها..خليوني ساكتة..
82 - المنانى رشيد الأحد 18 مارس 2018 - 17:16
هل هوسياسي لا . هل هو رجل دين لا. هل هو من المتقفين لا. هل هو من الكرزميين أيضاً لا، هو رجل الإ شهار الباسل . التيد بعبيدات الرمى، الصباغة بعبيدات الرمى ، لبرتما و حتى ريبي جميلة. يعني كلامك خاوي
83 - Agouram الأحد 18 مارس 2018 - 17:37
Chacun épuise ces pensées de ces sources cet homme ne les caches pas alors il faut pas

lui demander ce qui il détient pas
84 - mos الأحد 18 مارس 2018 - 17:49
ابحال هاد السيد هوا الي كيدير الفتنة حسبي الله ونعم الوكيل
85 - lahocine الأحد 18 مارس 2018 - 17:59
من أجل التقدم نحتاج إلى ملكية برلمانية؛ يسود فيهما الملك ولا يحكم. بحيت من يحكم يجب أن يحاسب.
86 - Andalouse الأحد 18 مارس 2018 - 18:09
أظن أن اسم أم عيوش هو بن ساكورا
من مدينة فاس
هو لا يعترف بممارسة أي ديانة لكن من خلال اسم أمه أظن أن أصله عبراني
87 - Jalil الأحد 18 مارس 2018 - 18:19
Cet individu vient à chaque fois nous réciter la leçon de ses mâitres sionistes occidentaux qui cherchent à démanteler le modèle traditionnel de la famille de l'intérieur. Lui et son fils avec leur sorties répétées sur l'homosexualité, le hijab la jellaba la darija, cherche à imposer de force ses idées empoisonnées pour détruire ce qui reste de notre culture Arabo amazigho musulmane. Car son agenda dicté par ses maîtres impérialistes cherchant ainsi à enterrer la culture autochtone au profit d'une culture importée au service des grands groupes de communication et de cinéma qui cherchent à faire du Marocain en particulier et de l'Africain en général un simple consommateur qui obeit aux règles de la consommation et du mondialisme.
C'est le néo impérialisme tel que le décrit Edward Said Rahimaho Allah.
C'est un agent payé et subventionné par certains groupes d'influence qui applique la politique du SoftWar (Alharb Na3ima) pour détruire toute résistance culturelle ou religieuse ......
88 - خريبكة الأحد 18 مارس 2018 - 18:28
يقول هذا:"" فأخرجت مسرحية... كان يا مكان ، تحكي قصة موليير"
قصة موليير ... يعني ليس فقط يريد إرجاعنا إلى العصور الوسطى بتدريس الدارجة لكن أيضا إعتماد لغة المستعمر لترويج لتاريخه وفي هذا الصدد لم نسمعه عن حقبة الإستعمار الفرنكفوني
يريد إبعاد المغاربة عن ثقاتهم يعنى لم يرى سوى موليير لكن كل عمالقة المسرح العربى لم يسمع بهم...
لا أدري بأي صفة يريد فرض أفكاره على المغاربة : ليس فيلسوف وعلى عالم لسانيا ولا فنان ....مجاله الإشهار ومادام يحب الدارجة يعني الريكلام وكلنا نعرف مصير المجتمعات لم يتدخل التجار في مصيرها
هو واحد من 40 مليون مغربي ولعلمي ليس 40 مليون مغربي حتى يفرض أجندته
89 - samaoui الأحد 18 مارس 2018 - 18:38
khalif to3raf. il faut ignorer ces nains ; pour ne pas les rendre célébre
90 - حسن حوريكي الأحد 18 مارس 2018 - 18:40
مساهمة في النقاش
يلاحظ ان البعض يناقش عبر عبر فهم خاطئ للمفاهيم حيث يعتقد بان المساواة تفسخ مع ان العكس هو الصحيح
فلا تقدم بدون مساواة فاي مجتمع يحتاج الى الانسان المناسب في المكان المناسب بغض النظر عن جنسه او لونه او عرقه أو انتمائه الاجتماعي أو...أو...لذا فالمساواة اساسية بدونها يصعب تحقيق التنمية في اي مجال
وبالمناسبة ادعو الى مقارعة الحجة بالحجة بدل الاتهام لان في الاختلاف رحمة
91 - الطفل الحالم الأحد 18 مارس 2018 - 19:02
السيد عيوش: إذا كنت " لا زلت ذلك الطفل الحالم" فقد حان الوقت لتستيقظ من سباتك العميق. لقد بلغت من الكبر عتيا وأصبحت تخرف بامتياز. أما عن والدتك، مع احتراماتنا للأمهات، فإنها محتاجة إلى أن تذكرها بالخير وأن تسأل الله أن يرحمها كما ربتك صغيرا وألا تتكلم عنها بهذه الطريقة التي لا يفتخر بها أحد في مثل سنك.
92 - bourhan الأحد 18 مارس 2018 - 19:54
الله اعطنا وجهك.المغاربة عاقو بك او بولدك.لذلك لا يمكنه ان يحاضر في المغرب
93 - Ami الأحد 18 مارس 2018 - 20:47
مثل هذه التفاهات مكانها مزبلة التاريخ
94 - سعيد الأحد 18 مارس 2018 - 22:25
قناعتك بجودة أعمالك سبب فشلك وخسارتك دنيا وأخرى .
95 - مغربي USA الاثنين 19 مارس 2018 - 02:30
سانزل الى مستوى عقلك و انت شعبوي بطبعك و لا تفهم الا شعبوية الخطاب ساعطيك مثال في استحالة تطبيق ما يسمى بالمساواة بين جنسين او مخلوقين مختلفين : ( مثلا اذا كانت لديك في معزة و حمامة و اردت ان تطبق المساواة على طريقة فهمك اذا الماعز كل يوم كيلو غرام شعير او قمح فيجب ان تعطي للحمام نفس الكمية فهل هذه مساواة بعد اسبوع ستموت الماعز من الجوع و ربما تتوفى الحمامة من كثرة الاكل فالمساواة قتلتهم جميعا ) مفهوم المساواة خاطئ الاصح ان نتحذث عن العدل لا على المساواة ؛ اسف على هدطرح هذا المثال لكنه يتناسب و عقول بعض من يدعي انه مثقف اة مفكر و هو لا يمت للثقافة او الفكر بصلة .
96 - أحمد العلوي الاثنين 19 مارس 2018 - 10:42
بسم الله الرحمن الرحيم بكل صراحة يظهر معدن المغاربة كأنقى وأطهر المعدن وأصفاها حينما يتم المساس بعقيدتهم وأخلاقهم وأصالتهم وتقاليدهم، ولعمري هذا ما يتلج الصدر ويجعلني دائما مطمئنا على وطني الحبيب مهما تغيرت الأجيال واتخذت طرقا غير طريق الآباء والأجداد إلا أن هذا الأجيال تظل متمسكة بعقيدتها وأخلاقها وأصالتها متشبتة بثوابتها فقد رأينا موقف المغاربة حينما أثارت الحاقدون وأعذاء الوطن ووحدته مسألة تتعلق بحياة الملك كيف أن كانت ردة المغاربة قوية لحبهم الشديد وتعلقهم بملكهم جلالة الملك محمد السادس حفظه الله فالحمد لله أن جبهتنا الداخلية متحدة في كل القضايا.
97 - sana lbaz الاثنين 19 مارس 2018 - 20:22
اجلسي يا امرأة عاقلة, لا تكوني مجنونة, إياك وعدم إطاعة الزوج, فطاعة الزوج هي من طاعة الله ورسوله, وحتى إن ضربك زوجك إياك وأن تغضبي منه فهكذا أمره رسول الله, كوني عاقلة, لا تتحركي مطلقا, لا ترفعي صوتك, لا تجعلي الناسَ يرون جمالك الأخاذ, فهذا الجمال لزوجك فقط لا غير, وزوجك إن عشق عليك امرأة أخرى فهذا حق طبيعي له, كوني عاقلة ولا تتركي البيت لمجرد أنه تزوج عليك, حتى لو تزوج عليك بامرأة ثانية أو ثالثة أو رابعة, فالله أعطاه هذا الحق وعليك أن تكوني عاقلة جدا ووديعة مثل الحمامة أو مثل القطة الأليفة, أنت لا يجوز لك أن تنظري لرجل غير زوجك لأن ذلك حرام, كوني عاقلة أمام زوجك في البيت وإياك من أن تكثري بالكلام, لا تفتحي فمك ولا تخرجي من بيته إلا بإذنه حتى وإن مات أبوك أو أخوك أو حتى لو حصلت هزة أرضية.
هذه هي صورة المرأة العاقلة في مجتمعنا الإسلامي, فالمرأة العاقلة هي المرأة الخانعة والغبية والتي لا تظهر ذكاءها ولا تناقش ولا تجادل, امرأة لا تعرف من الدنيا إلا جملة: أكل شرب نام نُكح, مجتمعٌ يرى بأن المرأة لم يخلقها الله إلا من أجل متعة الرجل وحتى إن نظر زوجها إلى امرأة أخرى وارتكب ..azul
98 - رشيد الأربعاء 21 مارس 2018 - 10:50
لن يتقدم المغرب أو البلدان العربية و المسلمة إلا بالتخلي عن هذا الموروث الخبيث الذي تركه الاستعمار فينا . و لن تقوم لنا قائمة إلا بالرجوع إلى ديننا الحنيف قولا و عملا.
99 - dlymi lhasani الأربعاء 21 مارس 2018 - 22:06
المرأة هي التي تنجب الرجال أيها النساء أقتلو أطفالكم و دفنوهم لكي يكون لكم شأن في هذا الوطن كل مرا ولدات ولد تقتلو إبادت الدكور هذا هو الحل أولا طيبو السم لرجالكوم فالماكلة باش ئيموتو عله ملي كتبغي شي شاب كاتقولي لوالديك إله ماخديتوش ننتاحر أو ملي كايمشي ولدك للحبس كاديري عليه محامي أو كاتبعيه بالقوفا كيلبرد كيشتا أو ملي كايموة لك ولدك أو لا راجلك كتبكي أو كاينا لي حماقة على وفات ولدها أودبا كتهجمو على ولدكوم هذا النيفاق الله إيخلي لينا ميماتنا أو عيالاتنا لي كيبغيونا أو كيخافو علينا
100 - wadi الجمعة 23 مارس 2018 - 20:38
Celui ci joue dans le domaine de pub personne ne lui tend l oreil
المجموع: 100 | عرض: 1 - 100

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.