24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | حوارات | الدخيل: البوليساريو تُراهنُ على "ثورة" .. وهذه أخطاء المغرب

الدخيل: البوليساريو تُراهنُ على "ثورة" .. وهذه أخطاء المغرب

الدخيل: البوليساريو تُراهنُ على "ثورة" .. وهذه أخطاء المغرب

أكد البشير الدخيل، أحد مؤسسي جبهة البوليساريو، أن لجوء التنظيم الانفصالي إلى حرب الثروات الطبيعية جاء بعدما فشلت جميع الخطط السياسية السابقة، خصوصا بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، آخر المعاقل التي تعترف بـ"الجمهورية الوهمية"، و"هو الأمر الذي بعثر حسابات القادة الصحراويين وجنرالات الجزائر".

ويرى الدخيل، في هذا الحوار مع هسبريس، أن البوليساريو تُراهن، من خلال ضرب شرعية الاتفاقيات الدولية، على فرض حصار على المنطقة، وخلق نوع من الاحتقان الشعبي، وصولاً إلى حدوث "ثورة داخلية"، حسب الاعتقاد الذي لا يزال سائداً في خُططها.

وكشف الدخيل، باعتباره أحد القياديين السابقين بالبوليساريو، كيف يتلقى هذا التنظيم تعليماته اليومية من جنرالات الجزائر في منطقة "الرابوني"، مقر الجبهة بتندوف، منذ أن سيطرت الجزائر على الجبهة سنة 1975، بعدما قامت بقتل مصطفى السيد الوالي، مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

إليكم نص الحوار:

برأيك ما السبب الذي دفع جبهة البوليساريو إلى شن حرب الثروات الطبيعية على الاتفاقيات الدولية التي تشمل الأقاليم الجنوبية؟

أولاً، يجب الإشارة إلى أن جبهة البوليساريو بعدما فشلت في الحصول على انتصارات سياسية، خصوصا بعدما تخلى المغرب عن دبلوماسية "الكرسي الفارغ" بعد عودته التاريخية إلى الاتحاد الإفريقي، بفضل النظرة الثاقبة للدبلوماسية الملكية، عمدت إلى نهج خطة جديدة تهدف إلى عزل الأقاليم الصحراوية، وهو الأمر الذي يظهر أيضا من خلال استعدادها لرفع دعوى قضائية جديدة تهم إلغاء الخط الجوي الذي يربط المنطقة بجزر الكناري، مع العلم أن هذه الطائرات تشتغل لفائدة الساكنة، وتنقل المرضى الصحراويين والمتقاعدين، الذين يتنقلون كل شهر من أجل تلقي أجورهم الشهرية، أي أنها تعمل على فرض حصار على الصحراء من أجل قيام المواطنين بثورة داخلية، وهذا هو الاعتقاد السائد الذي لم يتغير منذ زمان.

ثانيا، تهدف المعارك الجديدة إلى لفت انتباه الرأي العام الدولي إلى أن هناك نزاعاً بالمنطقة وجب حله، لكنني أعتقد أن هذا التوجه غير صحيح لأن البوليساريو ليست، كما تدعي، هي الممثل الوحيد للشعب الصحراوي، وهنا يجب الإشارة إلى تقصير الدولة المغربية في هذه المسألة بسبب عدم قدرتها على الترويج للصورة الحقيقية، التي تؤكد أن معظم الصحراويين موجودون في أرضهم، ضمنهم منتخبون يمثلون كافة الأحزاب السياسية المغربية. كما أنه على مستوى المجتمع المدني، تضم الأقاليم الصحراوية أكثر من 13 ألف جمعية، ورغم كل هذا استطاعت الجبهة أن تقنع العالم بأنها هي الممثل الوحيد للشعب الصحراوي.

أفهم من كلامك أن الحكم الأخير الصادر عن المحكمة الأوروبية جاء بسبب هذا الفهم الخاطئ بخصوص من يمثل الساكنة الصحراوية.

نعم، بما أن الساحة فارغة، والبوليساريو هي الوحيدة التي ترفع شعار "ممثل الشعب الصحراوي"، أصبح القضاء أمام هذا الوضع ضحية بدوره لهذه الأخطاء التاريخية الشائعة. وهنا أود أن أشير إلى أنه لا يُمكن للرباط أن تربح المعركة بدون وجود رؤية واضحة. لا يكفي الترويج للفولكلور الصحراوي أو احتضان المنطقة للملتقيات الدولية. هذا تصور خاطئ، وعلى المراهنين عليه أن يعترفوا بفشلهم، وأن يقدموا استقالتهم. أقصد أن إقصاء الصحراويين من الملف كان خطأ قاتلا، فلا بد من إشراك الفعاليات المحلية القادرة على طرح منظور آخر وإطلاق حوار حقيقي من أجل حل النزاع.

ومن يتحمل المسؤولية إذن؟

يتحمل المسؤولية من يشرف على تدبير ملف الصحراء. لقد حان الوقت لتطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، الذي ينادي به الملك محمد السادس، لأن القضية تهم الجميع. اليوم أصعب مشكل مطروح في الساحة الدولية هو نزاع الصحراء لأنه بني في البداية على طرح خاطئ. هل نحن أمام ملف عرقي أم سياسي أم اقتصادي أم صراع بين دولتين كبيرتين (المغرب والجزائر) أم تصفية حسابات؟، أي أن هناك مجموعة من الأسئلة التي يجب إعادة بناء طرحها، وبناء استراتيجية معقولة للوصول إلى حل.

الإشكال الذي وقعنا فيه بخصوص هذا الصراع هو أن الجانب الإنساني صار رهين الحلول السياسية، وهذا أمر غير مقبول بتاتاً، حيث تستمر جبهة البوليساريو في تكريسه، رافضة السماح لساكنة المخيمات باختيار حرية التنقل، لأن تندوف بدون صحراويين يعني زوال السجل التجاري، الذي تبيع وتشتري به على مستوى المساعدات الدولية، وحتى الحق الذي أقرته الأمم المتحدة لهؤلاء كلاجئين ترفض الجبهة تمتيعهم به.

في مقابل ذلك، يتمتع سكان الصحراء في الأقاليم الجنوبية بكامل حريتهم، فهناك من اختار العمل السياسي الرسمي، وهناك من يعارض التصور المغربي، ولكنه يتمتع بحرية التعبير، وهذا أمر لا يمكن أن ينفيه أي أحد اليوم.

تنتقد كثيراً عدم إشراك الصحراويين في القرارات المتعلقة بأرضهم، ولكن ماذا عن المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، الذي من بين مهامه إبداء الرأي فيما يستشار فيه من قضايا، سواء لها صلة بالدفاع عن الوحدة الترابية أو تنمية المنطقة؟

أعتقد أن صلاحيات هذا المجلس انتهت اليوم، والدولة هي التي عليها أن تقيم الدور الذي لعبه وتحاسبه، ولست أنا. علينا أن نكون واضحين، إذا لم تُحقق المؤسسات أهدافها الفعلية، فعلينا تغييرها، وليس الاكتفاء بالصورة التي يروج لها "الكوركاس".

نمر إلى المفاوضات حول قضية الصحراء. فلأول مرة يحدد المغرب بشكل واضح مسؤولية الجزائر في الملف، إذ أكد خلال لقائه الأخير بالمبعوث الأممي أن الحل لا يمكن أن يكون بدون الجلوس مع الراعي الرسمي للكيان الانفصالي. هل تعتقد أن الجزائر لا تزال تتحكم في مسار الملف؟

أنا أؤكد، بحكم تواجدي سابقاً في تنظيم البوليساريو، أن الجزائر هي المسؤولة الوحيدة عن استمرار الصراع. الجزائر هي التي عملت على تغيير مسار البوليساريو لحظة تأسيسه. الجزائر هي التي تدخلت في شؤوننا الداخلية بعدما قتلت مصطفى السيد الوالي، مؤسس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، ثم بعد ذلك سجنت أتباعه وسجنتني أنا أيضا. ما تقوله فقط هروب من الواقع، كيف تنفي تورطها وهي تقوم بتسليح المخيمات وإعطاء جوازات سفرها للصحراويين؟! هذه دولة لا تُريد استقلال الصحراء، وسبق للرئيس الأسبق الهواري بومدين أن اعترف بذلك عندما قال قولته الشهيرة: "سنجعل من قضية الصحراء حجرة في صباط (حذاء) المغاربة"، ردا على حرب الرمال التي وقعت بين البلدين بسبب مشاكل الحدود.

هل هذا يعني أن البوليساريو لا يُمكن اعتبارها طرفاً رئيسياً في قضية الصحراء؟

البوليساريو لا تمتلك الصفة لكي تفاوض المغرب حول الصحراء. يجب أن نحدد من هو الشعب الصحراوي الذي تدعي بأنها تمثله. ثم قبل الحديث عن مسألة الاستفتاء في الصحراء وجب توضيح مجموعة من النقاط حول الخلاف الواقع حول الجسم الناخب، أولاها أن البوليساريو قامت فقط بتسجيل السكان الذين سيصوتون لصالحها، والمعارضون تم رفضهم من قبل شيوخ القبائل. في هذه الحالة، لا يمكن أن يكون الاستفتاء حلاً للنزاع في ظل وجود طرف مقصي.

أفهم من كلامك أن جميع الضربات التي توجه إلى المغرب تأتي من الجزائر.

البوليساريو حركة عمودية يأخذ رئيسها كل يوم تعليماته من جنرالات الجزائر في مخيم الرابوني (مقر قيادة الجبهة بتندوف). هذا التنظيم سيطرت عليه الجزائر سنة 1975 وفعلت فيه ما فعلت بفرضها لمحمد ولد عبد العزيز لمدة أربعين سنة، والشيء نفسه بالنسبة إلى إبراهيم غالي المطلوب في المحاكم الدولية. بينما لم يتم إعطاء الفرصة للشباب المثقف، بل حتى رئيس شبيبة البوليساريو تجاوز سنة 70 سنة، لأن الجزائر تُريد الأشخاص أنفسهم، الذين يشتغلون لصالح مخابراتها ويخدمون مصالحها.

لاقت خطوة إقحام الدبلوماسية المغربية لأول مرة رئيس جهة العيون ورئيس جهة الداخلية في اللقاء الأخير مع المبعوث الأممي، هورست كولر، إشادة واسعة. هل يمكن للتحرك الجديد أن يُعطي نفَساً جديداً للصراع القائم؟

فعلاً، علينا أن نقر بأن هذه خطوة ممتازة لأن الصحراوي هو من يستطيع الدفاع عن خصوصية منطقته، وهذا ليس بنظرة عرقية. أعتقد أن الخطوة هي بداية لإشراك الساكنة في القرارات الكبرى؛ الصحراوي يجب أن يجلس مع الصحراوي، ويتفاوض معه عن طريق الحوار البناء والمسؤول.

يترقب المغرب قرار مجلس الأمن شهر أبريل المقبل، هل تعتقد أن الأمم المتحدة ستقحم نفسها في ملف الصراع الثروات الطبيعية؟

الحقيقة التي تتجاهلها البوليساريو هي أن ساكنة الصحراء تستفيد من خيرات وثروات المنطقة. هؤلاء يريدون أن يكون مصيرنا هو انتظار المساعدات الإنسانية والإعانات الدولية، التي يتم بيع 70 في المائة منها في الأسواق، حسب تقرير الاتحاد الأوروبي الذي فضح الجزائر والبوليساريو. لا أعتقد أن مجلس الأمن سيقحم نفسه في هذه الأمور، ولو تم ذلك ستحاصر المنطقة، ويقف الناس في طوابير ينتظرون إعانات الدقيق والسكر مثل ما يجري في المخيمات، وهو الهدف الذي تريد الجبهة الوصول إليه.

ننتقل إلى استراتيجية المغرب في تدبير ملف الصحراء، هل تعتقد أنها كانت خاطئة ويجب تغييرها؟

أرى أنه لا تُوجد استراتيجية ناجحة إلى حدود الساعة. مثلا في كل سنة نذهب بوفود إلى مجلس حقوق الإنسان بجنيف للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، بدون وجود أي استراتيجية مقنعة تقدم نتائج ملموسة إلى حدود الساعة. حان الوقت لإعادة النظر في هذه الاستراتيجية عبر إشراك جميع الفعاليات حتى لو كان الرأي مختلفا، وليس الاستماع فقط إلى المقربين والأعيان. عندما قررنا العودة إلى المغرب جئنا لنكون مواطنين ولنتحدث بصراحة. لا يُمكن أن نكون ديمقراطيين إذا لم نؤمن بالرأي والرأي الآخر.

كيف ترى الأقاليم الجنوبية اليوم مقارنة بالأمس؟

هناك فعلاً نهضة حقيقية خلال عهد الملك محمد السادس، ولكن في الوقت نفسه هناك مشاكل كبيرة تتعلق بالتسيير بسبب الاعتماد على الأعيان وأشخاص بأعينهم. هناك من يوجد في بلديات أكثر من عقدين من الزمان، كما توجد جماعات وهمية تستنزف أموال الصحراء بدون جدوى أو فائدة. علينا أن نتجاوز منطق الأعيان ما دُمنا نتحدث عن الديمقراطية والشفافية.

الأولوية في الصحراء، اليوم، هي تشغيل الشباب العاطل، وتوجيه البرامج نحو استقطاب هذه الفئات التي تُعاني في صمت، أين هؤلاء الأعيان ورؤساء البلديات وبرلمانيو الصحراء من كل هذا؟

هل تقصد أن النخب التي تسير الصحراء باتت خارج القانون، وتستفيد من الخصوصية التي تحظى بها المنطقة؟

نعم، القانون المعمول به في مختلف أقاليم وجهات المملكة لم يصل بعدُ إلى الصحراء المغربية. الصحراء لا يمكن أن يخدمها شخص واحد. كما أن الوضع القائم تنطبق عليه المقولة الشعبية: "واش كاين شي حد يهرب من دار لعرس؟". الجواب قطعاً لا، لأن هناك أسماء معروفة تستفيد من الريع والأموال و"الكريمات" منذ سنة 1975. للأسف، نحن في القرن الواحد والعشرين وما زالت المنطقة تسير بالعقليات السابقة ذاتها.

نختم حوارنا بالأوضاع الداخلية في مخيمات تندوف، إذ تُشير التقارير الإعلامية إلى ارتفاع منسوب الاحتقان إلى أعلى درجاته بسبب تراجع الدعم وانسداد الأفق. هل نحن أمام قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة؟

فعلاً، الأخبار القادمة من هناك تؤكد أن الوضع مزرٍ جداً. الشباب هناك لم يعودوا يتحملون الوضع، خصوصا الحاصلين على الشواهد العليا من كوبا ومناطق أخرى، هل يعقل أن يشتغل هؤلاء في لجان وخلايا شعبية، ناهيك عن أن أكثر من 500 طبيب فروا من المخيمات إلى أوروبا. سياسة إغلاق الحدود في وجه هؤلاء الشباب ستؤدي إلى انفجار الأوضاع لا محالة، أو الارتماء في براثن التطرف والإرهاب الموجود في منطقة الساحل والصحراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - صحراوي مغربي السبت 17 مارس 2018 - 15:08
أكرههم و لكنهم للأمانة
صادقون في بعض مواقفهم .
لكن سياسة فرق تسد لن تخدم اي شخص عربي إسلامي .
2 - مغربي قح السبت 17 مارس 2018 - 15:13
الثورة قادها المغرب في صحرائه فأصبحت بحمد الله احسن منطقة صحراوية في كل صحاري المغرب العربي المهجورة...لو بقي مغربي وحيد على الأرض سيقاتل عن كل حبة رمل من صحرائنا.
3 - كريم السبت 17 مارس 2018 - 15:28
هي تحاليل والكل يستطيع ان يحلل حسب مستواه البوليساريو تطوق المغرب عبر قرارات المحاكم الدولية واخونا يقول ان البوايساريو يحتضر مالقيت مانقول
4 - حلالة 59 السبت 17 مارس 2018 - 15:28
الرجل يتحذت بكل صدق و اتزان. فهو خبير في الشؤون الصحراوية بامتياز. و كلامه كله على صواب. حبدا لو أدرج في الطاقم المغربي المكلف بملف الصحراء. فهو على دراية تامة بالموضوع. حيث أعطى تحليل يشمل جميع الجوانب مع ثقافة خاصة
5 - عبد الرحيم فتح الخير السبت 17 مارس 2018 - 15:34
إذا كنا نقول بأن قضية الصحراء هي قضية شعب جاز أن نقول بأن لأي الحق في التفاوض مادام مغربيا شماليا كان أو من الجنوب . ولكن وحتى اساير طرح الاستاذ سأوافقه أن المغرب همش نوعا ما دور صحراويي الداخل قليلا وابعدهم عن مسلسل المفاوضات وكان هذا خطأ لأن العالم لايرى إلا مفاوضات بين صحراويين يدعون أنهم تحت الاستعمار ومغاربة يقولون الأرض أرض الأجداد . وبالتالي هناك من تنطلي عليه الحيلة ويميل لطرح الآخر وتفاديا للاستمرار في نفس الخطأ على المغرب أن يشرك الصحراويين المتشبتين بمغربيتهم في المفاوضات ولكن بحذر . لأن ارتدادهم سيكون قاتلا ، وصعب التجاوز . فالحذر واجب ، والذكاء واجب ، فالصحراء مغربية قولا واحدا ، قولا لارجوع فيه .
6 - سوسن السبت 17 مارس 2018 - 15:38
يجب أن نحدد من هو الشعب الصحراوي الذي تدعي البوليزاريو بأنها تمثله..هذا هو مفتاح المشكل..
7 - احساين السبت 17 مارس 2018 - 15:39
عندما ترى في كواليس اجتماع الاتحاد الافريقي سترى بان الجزائر صوتت على انضمام المغرب اما جبهة البوليزاريو رحبت به في اول يوم قدم المغرب طلب الإنضمام .....و هو يعتبر انضمام وليس عودة .....دائما
8 - AbouMeryem السبت 17 مارس 2018 - 15:56
أين المجلس الإستشاري للشؤون الصحراء؟ماهو دوره في ما يخص المستجدات الحالية؟
السيد البشير الدخيل يجب أن يكون وزير أو كاتب عام بوزارة الشؤون الخارجية بجانب السيدة بوستة مكلفة بالشؤون الإفريقية و شخصية أخرى مكلفة بأسيا.
أما أروبا و أمريكا فلا يستحقون العناية التي يعطيها لهم المغرب حاليا.
السيد الذخيل :الرجل المناسب في اامكان المناسب.
عاش المغرب من طنجة ألى لكويرةو من وجدة إلى ما وراء أوسرد.
9 - محمد السبت 17 مارس 2018 - 16:07
من 1975 و نحن نسمع عن احتضار البوليساريو!!!
10 - ابن محمد/ مونتريال السبت 17 مارس 2018 - 16:07
في البداية أشكر جريدة هيسبريس التي نبشت في صلب موضوع الصحراء المغربية ومع أحد مؤسسي الجبهة
خلال تواجدي بالاقاليم الجنوبية تعرفت على الأخ الدخيل وعائلته الكبيرة وجب كبار وأعيان السمارة والعيون ولمست عن قرب بعد الثقافة الصحراوية والنضج الثقافي والسياسي والاجتماعي لأهل الصحراء ومعرفتهم المتمكنة من تاريخ المملكة وعلاقة الصحراء مع الملوك العلويين.
هذا يدفعني إلى طرح سؤال واحد:
لماذا يتم تهميش الأطر المنحدرة من الأقاليم الجنوبية عن ملف الصحراء والدفاع عنه والترويج له؟
ولماذا يتم تهميش أطر صحراوية مثقفة سياسية مثل الدخيل وأحمد لخريف؟
11 - Karim السبت 17 مارس 2018 - 16:15
على المغرب ان يتصالح مع الشعب وان يستمع الى اصوات المتظاهرين. على المغرب ان يغير سياسته الداخلية وان يقسم الثروة قبل ان تندلع الثورة التي لا تحمد عقباه. الله يحفظ المغرب
12 - aziz dakhla السبت 17 مارس 2018 - 16:21
اهل مكة اذرى بشعابها.والله انها الحقيقة.كلام من القلب الى من يريد الخير لهاذا البلد. قيلونا من الريع....
13 - mre السبت 17 مارس 2018 - 16:22
الطريق
يجب التعامل بحزم مع الانتهازيين بأقاليمنا الجنوبية
بكل ما في الكلمة منمعنى. ولى زمن الريع
إخواننا الصحراويون عليهم أن يقوموا بدورهم الفعّال اتجاه هذه القضية المفتعلة من طرف الزائر
يجب مقارنة الأقاليم الجنوبية عند استرجاعها والآن
التنمية.....
14 - Abel السبت 17 مارس 2018 - 16:25
Je suis tout a fait d'accord avec Mr Bachir, c'est aux sahraoui marocain de discuter avec le Polisario, sous la supervision des autorités marocaines. Je n'ai jamais compris pourquoi le Maroc discute uniquement à l'ONU avec le Polisario tout en laissant de coté les autres sahraoui marocains. Soit on discute avec tout les sahraoui ou on ne de discute pas. Il s'agit d'un problème de fond: qui représente les sahraoui?
Pourquoi aussi ne pas laisser, aussi, les sahraoui (au lieu de soit disant expert ou analyste marocains) défendre les thèses marocaine que ça soit aux télés ou ailleurs face aux Polisario.
15 - مغربي السبت 17 مارس 2018 - 16:38
قضية الصحراء ليست قضية جهة معينة بل هي قضية شعب يؤمن بالوحدة الوطنية ولو اقتضى الحال إلى الدفاع عنها بالقوة مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس الصحراء المغربية هي كرامة المغاربة من طنجة إلى لكويرة بدون نزاع أحب من أحب وكره من كره الله أعطينا الفناء ولا ضياع الصحراء ولو لانستفيد منها إلا المتاعب ولكن حب الوطن قبل كل شيء وليس له ثمن
16 - SLIM السبت 17 مارس 2018 - 16:42
المغرب قبل بشروط الاتحاد الافريقي,
شروط الانظمام الى الاتحاد الافريقي هي :
- الاعتراف بالدول العضو ومنها البوليساريو
- الاعتراف بالحدود الموروثة عن الاستعمار
اذا اعترف المغرب بالبوليساريو كدولة عضو
معناه انه اعتراف بحدود تلك الدولة مع ثرواتها.
17 - فاطمة الزهراء السبت 17 مارس 2018 - 16:43
الحل الامثل هو سحق دويلة الجزائر الجبانة واللتي تختبئ وراء نساء واطفال مرتزقة تندوف وتهدر ملايير الدولارات على مرتزقة الخيام البالية في حين الشعب الجزائري المستضعف في الارض يموت في عرض البحر تلتهمه اسماك القرش وباقي الشعب يتعارك على البطاطا والحليب غبرة تحت رحمة الطاغية الديكتاتور كايد صالح جلاد الشعب المسكين
18 - عاشق المغرب السبت 17 مارس 2018 - 16:44
مشكلة الصحراء تستنزف خيرات المغرب والجزائر وتخدم مصالح الدول المتاجرة بالأسلحة، هذه المشكلة ستحل عندما ينتج المغرب سلاحه النووي .
هل يحتاج العرب والمسلمون إلى دويلات أخرى، وهل الإسلام يدعو الى التفرقة، المشكل أساسا ناتج عن غياب الوعي لدى غالبية الصحراويين المغرورين بما تمليه أبواق جاهلة ومتعصبة.
19 - الايادي البيضاء السبت 17 مارس 2018 - 16:46
قلنا مرارا انه يجب اشراك و دعم كل الفعاليات الصحراوية في كل المطالب وكل الحوارات . واكدنا على خلق مشاريع استثمارية تجعل من صحرائنا عاصمة اقتصادية وملتقى كل الفاعلين الاقتصاديين .واكدنا ان المشكل مغربي جزائري ويجب حله في هذه الدائرة ولا نعطي الاشياء اكثر من حجمها .فالصحراويون في صحرائهم ..
20 - حقيقة للتنمية السبت 17 مارس 2018 - 17:00
على مسؤولي المغرب نهوض بتنمية حقيقية واوراش للتشغيل في جميع ربوع الوطن ومحاربة جميع أشكال الريع والتمييز بين المواطنين لتقوية الجبهة الداخلية والرفاهية للجميع، وربط المسؤولية بالمحاسبة، حتى لا تقوم فتنة ومظاهرات احتجاجية لا يعرف أحد عواقبها، والله الموفق.
21 - Dayron السبت 17 مارس 2018 - 17:00
أخطاء المغرب تمثلت في الإعتراف بحق الشعب الصحرواي في تقرير المصير سنة 1983 والشروع في تحديد هوية من حق لهم التصوت في الإستفثاء سنة 1991. ثم خطاء آخر رفض مقترح تقسيم الصحراء سنة 2003 و كل ذلك دن استشارة الشعب أو الأخد برأي الأحزاب السياسية.
22 - جمال السبت 17 مارس 2018 - 17:01
الحكم الأخير الصادر عن المحكمة الأوروبية جاء بسبب
قبول المغرب بشروط الاتحاد الافريقي و كان هذا الاعتراف بالبوليساريو
23 - يوسف بن تاشفين السبت 17 مارس 2018 - 17:01
الصحراء في مغربها الى ان يرث الله الارض...الممثلون الحقيقيون لسكان المنطقة منتخبون ومتواجدون في عين المكان ووحدويون يحبون وطنهم وملكهم وشعبهم المغربي من طنجة الى لكويرة...وعصابة قصر المرادية تراوغ لانها اختلست اموال الشعب الجزاءري الشقيق والجزاءر تعيش حالة اقتصادية واجتماعية خانقة تبشر بالانفجار في اي وقت
24 - le vagabond السبت 17 مارس 2018 - 17:02
يقول مسؤول كبير وخبير في القضايا جييوسياسية في الأمم المتحدة " كل شعب غادر أرضه ووضع قضيته في يد شعب آخر فهو خاسر منذ البداية ولا أرض له. "
25 - vara السبت 17 مارس 2018 - 17:09
ان السيد الدخيل البشير المناضل الصحراوي الشريف الذي عندما أحس بخروج نضالات ساكنة اقاليمنا الجنوبية عن مسارها الصحيح وأصبحت لعبة في يد الإنتهازيين الجزائريين سواء أكانوا عسكر أو أحزاب أو جمعيات وبعد أن عرف هو ومجموعة من المناضلين الأحرار سواء أكانوا داخل التراب الوطني أو المحتجزين في مخيمات الذل والعار باستحالة تكوين كيان وهمي وبعد الدعوة التي أطلقها المرحوم الحسن الثاني (الوطن غفور رحيم)عادوا إلى جادة الصواب وأصبحوا من أحسن السفراء الذين يدافعوا عن مغربية منطقتهم والفاضحون لأساليب الإنفصاليين في الكذب والسرقة والضحك على الذقون .وبسببهم تراجع إشعاع هؤلاء الخونة.فتحية إجلال لهذا المناضل الكبير وأتمنى من المملكة الشريفة أن تستفيد من تحربته الكبيرة.
26 - ben khoulti السبت 17 مارس 2018 - 17:11
كلام جميل وهدا هو مايجب فعله يجب اشراك الاخوان الصحراويين في كل جميع قضايا الصحراء اما عن جمعيات المدني وممثلون الجهات وبرالمانيون وكل من له الشرعية لثمتيل الصحراء على احسن وجه وكدلك يجب على الصحراويين لرفع دعوى ضد البوليساريو على هدا الاحتيال لان عصابة نصابة ومحتالة وان يبينوا حقيقة امرهم وفضحهم اما من ينبون عنهم في المحافل الدولية سواء كانت حقوقية امام المجتمعات الاوروبية اما نبقى القضية محصورة بلقائات دبلومسية ومحصورة في زيارات مؤقتة وظرف زمني اما تبقفى الدولة تاركة شوؤن الصحراويين بيد تتحكم فيها القبلية والاقلية تتهمش نحن لانقبل ان يبقى الوضع على الحال ونترك اصحاب الريع والمستفدين والمفسدين على حالهم فعلى الحكومة تغبر سلوكها مع الفئات المهمشة وعلى يقين لن تتفاوض الجزائر مع المغرب لان هدا النظام يعي ويعرف قدره جيدا مادا سيقول هدا النظام في المفاوضات نظام نتين ويحب المستنقعات
27 - بالجدية طبعا السبت 17 مارس 2018 - 17:16
عاشت المملكة المغربية من طنجة الى لكويرة ومن لكويرة حتى جنوب شرق ولاية أدرار ثم السعيدية مرورا بي مدينة بشار
28 - ka ba السبت 17 مارس 2018 - 17:25
je repond a MSlim numero 16 le monde entier siege a l'onu avec israel sans que cela n'implique une reconnaissance cette idee est fausse suivant le droit internationale voir des centaines de cas dans le monde
29 - moh السبت 17 مارس 2018 - 17:26
تحية للسيد الدخيل الدي فضح المرتزقة في ادعاء احتكار سكان الصحراء المغربية ففي ضواحى الرباط بمنطقة اليوسفيية هناك حي باكمله يسمى دوار صحراوة سكانه هكلهم قادمون من الصحراء المغربية
30 - أمازيغ بن تامزعا السبت 17 مارس 2018 - 17:45
الرجل أجاب بدقة متناهية و من قبله من العائدين كثر يكونون صرحاء جدا في طروحاتهم على هؤلاء العائدين ان يقول باسم الله رجعنا من الجهاد الأصغر الى الجهاد الاكبر و يبدؤون ثورة ضد الفساد و الريع الذي ينخر الدولة.
31 - Yassine السبت 17 مارس 2018 - 17:52
خلاصة القول المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها سالينا.
32 - Ayad السبت 17 مارس 2018 - 18:12
Mr. Dakhil offre une analyse objective et claire servant aux responsables marocains et étrangers pour résoudre le problème du Sahara marocain. Le Polisario n'est pas le représentant du peuple sahraouis ce que doivent comprendre UA,l'ONU et tout le monde. Et les responsables marocains doivent trouver une stratégie pour convaincre ceux manquent de savoir sur les bâtons que nous mettent les généraux algériens dans les roues.
33 - احمد السبت 17 مارس 2018 - 18:16
500 طبيب فروا من المخيمات إلى أوروبا ،، السؤال هو لماذا لم يعودوا إلى المغرب عن طرق أوروبا إذن؟
34 - changer de politique السبت 17 مارس 2018 - 19:50
je pense que notre gouvernement et respectable n'ont pas confiance au sahraouis qui sont rentrer dans leurs pays le maroc .....c'est a eux qu'il faut donner ^^al houm addatty^^ et un ministre sahraui comme mr bachirr pour defondre les genereaux d'alger dans le monde mais pas a quelqu’un comme bourritaa qui connect rien dans le sahara voir sont probleme alger a fait le contraire dpuis 42ans il a reucie a contrer la politique du maroc car la plus part des pays sont avec eux grace a leurs manipulation de fabriquer le front polizario
35 - احمد السبت 17 مارس 2018 - 19:54
البشير الدخيل، مثله مثل الكثير من صحراويي ما كان يعرف إبان التواجد الإسباني ب Sáhara español، تم تهميشهم بطريقة ممنهجة من طرف "صحراويي" خارج الارض المتنازع عليه (مجموعة الطنطان-كلميم-اسا- نواذيبو) لان هاته المجموعة (من الصحراويين) التي ولدت في الارض الغير معنية بالنزاع، سبقتهم لدوالب الدولة و تحكمت بجميع اداراتها و سيطرت على قراراتها وصفتهم على مر السنين بأنهم خائنين و مشكوك في وطنيتهم و الى غير ذالك من البهتان و الكذب... المجموعات المنحدرة من المناطق الغير معنية بالنزاع هي من أتت بفكرة البوليساريو و انقسمت الى قسمتين واحدة منهم تسير في المخيمات و الاخرى تسير في المغرب، و كلاهما بدافع الارتزاق... و نبقى نحن المعنيين بهذا النزاع المفتعل ( بمختلف تركيبتنا القبلية) ضحية كل هذا النزاع في المخيمات و في اسبانيا و في الأقاليم الجنوبية (من طاح الى لگويرة)... هذا هو مربط الفرس. اما الادارة المركزية فلاحرج عليها لانها لا تعرف منهم السكان الحقيقيون الذين كانو يقطنون في هذه المنطقة في حقبة الاستعمار الإسباني و ماهو رأينا... و الى ذالكم الحين سيبقى الحال على حاله ان لم يعطى لكل ذي حق حقه...
36 - حمدة السبت 17 مارس 2018 - 20:03
المغرب يصدر منتوجاته الفلاحية إلى أوروبا دون رسوم جمركية مقابل اتفاقية الصيد البحري حكم المحكمة الأوروبية الغى صيد السفن الأوروبية في الصحراء المغربية إذن من المستفيد إذن من هذا الحكم اليس المغرب الذى ستبقى صادراته الفلاحية تلج الأسواق الأوروبية بدون رسوم جمركية.اما المنتوجات البحرية فيمكن بيعها معلبة بقيمة مضافة إلى جميع دول العالم
37 - فارس الجزائري السبت 17 مارس 2018 - 20:31
الحل ليس بيد الجزائر لأنها ليست طرف أي ليس لها مطالب, صحيح أنها تدعم البوليساريو والحليف الإستراتيجي له, لكن لا أعتقد أن تصل العلاقة الى حد "الوصاية" كما تحاول الأطروحة المغربية القول به وهذا لتفريغ القضية من مضامنيها...تحياتي ...جزائري لا يعرف الحقد
38 - وجهان لعملة واحدة السبت 17 مارس 2018 - 21:18
دعكم من الف ودوران وبلا بلا وتركو الشعب الصحراوي يقر مصيره كمى ينص مجلس الامن وبحول الله سوف تنتهي معنات المضلومين وسوف ينصر الله الحق على الباطل وتكشف الوجوه والكل يعرف اننا في عام 2018 وليس في عصر الجاهلية هناك قوانين تطبق والذي له حق ياءخذه وشكرا لهسبريس
39 - عبدالكريم بوشيخي السبت 17 مارس 2018 - 22:04
السيد البشير الدخيل يتكلم بصوت الصحراويين المغاربة الوحدويين و رجل على اطلاع واسع بقضية وحدتنا الترابية لانه كان من المؤسسين للبوليزاريو و كان من الممكن ان يكون في الخطوط الاولى للدبلماسية المغربية ليس هو فقط بل الكثير من ابناء الصحراء المغربية الذين رفضوا ان يكونوا تحت وصاية الجنيرالات و المخابرات الجزائرية و عاد الى وطنه الام عن اقتناع بعد تفكير عميق و اكتشف ان مستقبل كل صحراوي حر هو داخل الوحدة الترابية للمملكة المغربية من طنجة الى لكويرة. تحدث الاستاذ بشير الدخيل في حواره مع هسبريس عن تمثيلية الصحراويين و هنا اكد ان الدبلماسية قد وقعت في خطا قاتل حينما ابعدت الممثلين الشرعيين لسكان الصحراء المغربية عن كل الاجتماعات و المفاوضات و اعطت بذالك الشرعية للبوليساريو التي لا تمتلكها و لا اعرف هل هو غباء ام ان ملف الصحراء المغربية بالرغم من ثقله و اهميته وضع بين يدي رجال ليسوا في المستوى و غير اكفاء و لا يعرفون الطريقة التي يمكن بها قلب الطاولة على الاعداء فشخصيا كمواطن غيور كنت من المنادين باشراك الممثلين الشرعيين للصحراويين و منذ زمان و مع الاسف المغرب هو الذي اعطى الشرعية للبوليساريو.
40 - حليف السبت 17 مارس 2018 - 22:18
انضم مغرب الى تحاد افريقي بشروط اعتراف كل دول اعضاء افريقية واخر عضو هي مملكة مغربية خطة فاشلة لي ديبلوماسية مغربية حسبات خاطىءة
جارة شرقية هددت دول افرقية باءسترجاع ديون قديمة لدهما التي مسحتها جزاءىر بخمسة مليار دولار في حال مس عضوية الصحراوية
لهذا سبب حكومة مغربية تغطي شيء ماء على مغاربة وتلعب دور عدو انفصالي في علن ودور متفاوض في سر وملك سايفاجء جميع .
في انتضار لا مفوضات ولا منيرصو ولا مجلس الامن
41 - علي ايت واحي السبت 17 مارس 2018 - 22:32
كم وقتا يكفي لحل هذا المشكل المفتعل من كلا الطرفين ؟ كم استنزفت هذه ( الصحراء ) من أموال الشعب المغربي الذي كان يعتقد أن الدبلوماسيين المغاربة قد ربحوا القضية و جالوا في كل البلدان لكسب التأييد. ... و لكن الآن اتضحت الأمور و علم الشعب المغربي أن القضية فيها ربح للوقت و التماطل و الضحك على الدقون .... الصحراء المغربية قد أخذت و نهبت أموال باقي الأقاليم و استفاد منها أعيان الصحراء و أولي الأمر منهم علهم يحبون المغرب .. و لكن لا أحد يجرؤ على قول الحقيقة في هذا الباب و ظل الأمر غامضا. .. هم انتهزوا الفرصة و استفادوا من الوضع الحالي في الثراء و الاغتناء لكي يساعدوا على حل المشكلة و هم في الحقيقة أصل المشكل .
42 - قاهر الانفصاليين السبت 17 مارس 2018 - 23:11
لقد حان الوقت ليصحح المغرب أخطاءه ...في تدبير ملف الوحدة الترابية ...هذه الاخطاء وجدها الخصوم فرصة للنيل من المغرب... وزادت سلطة المال الجزائرية في تعقيد حقوق المغرب...وتعريضه للابتزاز تحت مسميات متعددة ...السيد الدخيل رجل المرحلة ويجب على الدبلوماسية المغربية ان تعتمد عليه فالرجل محنك ومتمرس ويعرف خطط البوليساريو بحكم التجربة... يجب الاعتماد عليه مع غيره من المخلصين الصحراويين الوحدوويين... لسحب البساط من تحت البوليساريو التي لازالت تصر على انها الممثل الوحيد لساكنة الصحراء....لقد حانت ساحة الحسم بين الصحراويين الوحدويين والعناصر الانفصالية... وصحيح من قال ان المغرب يمرض لكنه لايموت...ودام المغرب حارسا أمينا لصحرائه تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك نصره الله.
43 - SOUAD السبت 17 مارس 2018 - 23:58
Depuis quand la RASD existe-elle? L’Algérie de feu Boumédienne l’a fait adhérer à l’UA (ex OUA) sous l’impulsion des pétrodollars parce que les conditions d’adhésion n’existent pas. Autrement, la RASD, reconnue en tant que telle, est belle et bien chez elle là ou elle est. Si non, on lui retire cette reconnaissance, on recense les vrais Sahraouis de Tindoufs, et on pose les questions de chois suivantes : 1-entrée au Maroc 2-rester refugiés 3-indépendants du Maroc. Synthèse :les vrais Sahraouis sont restés au Sahara ou sont revenus aux leurs comme ce grand Bachir Dkhil.
44 - الحسن لشهاب الأحد 18 مارس 2018 - 00:31
فعلا رجوع المغرب للاتحاد الافريقي يعتبر اعتراف ضمني لوجود جبهة البوليزاريوا ،كونها تمثل عضوا و تجلس الى جانب المغرب في المؤثمرات التي ينظمها الاتحاد الافريقي ، و لكن هدا لا يمنع المغرب في الدفاع عن حقوق ابنائه الصحراويين الفخورين ببيعة اسلافهم ،المخلصين لوطنهم ،حقوقهم الاجتماعية و الثقافية التي لا يمكن ان تتحقق الا بالدفاع عن حقوقهم الاقتصادية عبر ابرام صفقات في الصيد البحري و ابرام صفقات في التنقيب عن ما تحويه الاراضي الصحراوية من خيرات ،من توفير عيش كريم للاعداد الهائلة من المخلصين الصراويين ...
45 - Amazigh الأحد 18 مارس 2018 - 10:48
Tout comme l’Algerie par la voix de son ex maître Houari Boumedienne dit Boukharouba , le Maroc a intérêt à faire durer ce problème parce qu’il sert les intérêts de quelques uns . C’est la raison pour laquelle jamais les sahraouis n’interviendront dans les négociations en cours . Ils arriveront au moment fatal ou toutes les issues seront fermées et où leur intervention sera décisive . Et c’est la voie que semble prendre ce dossier . Voilà qu’on appelle les représentants des populations du Sahara pour faire appel après six historiques du Polisario .
46 - Mohammed sihi الأحد 18 مارس 2018 - 16:18
المغرب سيطالب بواسطة الصحراويين المحكمة الاوروبية بالتمتع بثرواته التي تصرف في تنمية صحراءه وفك الحصار عن الصحراويين المحتجزين بتندوف على قلتهم .ويقدم الفاتورة التي تصرف من طرف الحكومة المغربية على صحراءه منذ 1975..على الامم المتحدة ان تقوم باحصاء المحتجزين بواسطة الاقمار الاسطناعية لاحباط مزاعم حكام الجزاءر
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.